لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: وزارة ! (آخر رد :خشان خشان)       :: لا لشروخ في جدار الوطن (آخر رد :خشان خشان)       :: مورد (آخر رد :وسيم ناصر)       :: جالاكسـي ، (آخر رد :خشان خشان)       :: الحب في الله :: شعر :: صبري الصبري (آخر رد :خشان خشان)       :: تَبَارِيحُ الوَلَعْ (آخر رد :نوال البردويل)       :: فاصلة حادة (آخر رد :سلطانة العلمي)       :: حرية بلا لون / رافت ابو زنيمة (آخر رد :نوال البردويل)       :: في ضيافة الشاعرة نفيسة التريكي (آخر رد :نفيسة التريكي)       :: مواطن من جمهورية البرتقال الأحمر (آخر رد :عبد الكريم محمد)       :: دورَة وتـبـريمـَـة (آخر رد :بنعيسى الحاجي)       :: حروف بلا أرصفة (آخر رد :يزن السقار)       :: نحن جيل دلال ،،لن يظلّ فينا أحدٌ حياً ، بعد عشرين عاما (آخر رد :عوض بديوي)       :: الغرفة (آخر رد :منية الحسين)       :: شهريـار .. 2 (آخر رد :عوض بديوي)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⚜ ▆ ⚜ فينيقكم بكم أكبـر ⚜ ▆ ⚜ ▂ > ⊱ وَهــــجُ القَــــوافي ⊰

⊱ وَهــــجُ القَــــوافي ⊰ >>>> للشعر العمودي >> نرجو ذكر البحر في هامش القصيدة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-01-2019, 02:31 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
طارق المأمون محمد
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
السودان

الصورة الرمزية طارق المأمون محمد

افتراضي بنات الجن / الى أميطي الحزن

بنات الجن




بَناتُ الِجنِّ تَعبَثُ في مُحيطِي
كما عَبَثتْ بِموجِكِ فاسْتَشيطي

بِداءٍ مِنْ كِنانِ الجِنِّ تَرْمِي
سِهَاماً.. مَنْ أبَاحَ لها مُحِيطي؟


يُحصِنُني مِنَ الأرْحامِ دِرْعٌ
فَيَحْفظُني مِنَ السَهْمِ الَمرِيطِ*

وَ يَدْرَأُ عَنْ سَمَايَ البُغضَ حُبٌ
فَكَيفَ نَما مَعَ العُشبِ الخَليطِ

رَأتْ عَينِي دِيارَكِ حِينَ كَانتْ
مَقيلَ الحُبِ في القَلْبِ النَشيطِ

يُقَلّبُها النَعِيمُ بِكُلّ أيْدٍ
وَ يَرْفُلُهَا الجَمَالُ بِلا شُروطِ

فَأينَ اليومَ حِمْصُ مِنَ الغَوَانِي
و جِلّقُ كَيفَ تَرْسُمُهَا خُطُوطِي

وَ يَغْبِطُهَا لَدَى (صَنْعَاءَ) طِفْلٌ
نَهاهُ الداءُ عَنْ أكْلِ الخَمِيطِ

وَ ذُو فَضْلٍ لَدَى (سَبْها) صَرِيعٌ
تَحَنَّطَ بِالتَرابِ بِلا حَنُوطِ

شَواهِدُ يَا أُخَيّةُ مِنْ زَمَانِي
فَهَلْ تُغْني الشوَاهدُ ذا الغَطِيطِ *

نِدَاؤُكِ غَائِرٌ في بَطْنِ وَادٍ
تَوَارَى بِالجِبالِ عَنِ اللّقِيطِ*

و(قَبْلِيُّ الفعالِ)* على دٍِيارِي
تُسارِع بِالحِكِيمِ الى القُنُوطِ

كَخِبرَةِ مَا رَأتْ عَيْنٌ بِأرْضٍ
كَفاهَا الحَالُ عِلْمَاً عَنْ نَبِيطِ*

فَإتيانُ الصُعودِ بِغْيرِ وَعْيٍ
لَدَى العُقَلاءِ مَدْعاةُ السُقُوطِ





(السهم بغير ريش)
(فرَطَ فلانٌ وُلْداً وافْتَرطَهم: ماتوا صِغاراً.
وافْتُرِطَ الوَلدُ: عُجِّلَ موتُه)

(أن يُلتَقطْ فيسمع)
(القبلي في الفلسفة ما قبل الخبرة)
(المستنبط).
غَطِيطُ النائمِ والمَخْنوقِ: نَخِيرُه.
وفي الحديث: أَنه نامَ حتى سُمِعَ غَطِيطُه؛ هو الصوت الذي يخرج مع نفس النائم، وهو ترديده حيث لا يجد مَساغاً، وغَطَّ يَغِطُّ غَطّاً وغَطِيطاً، فهو غائطٌ.

الوافر
السودان - بليلة 26/1/2019






  رد مع اقتباس
/
قديم 26-01-2019, 03:50 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
وليد حسين الشرفي
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديمية للعطاء
اليمن

الصورة الرمزية وليد حسين الشرفي

افتراضي رد: بنات الجن / الى أميطي الحزن

قصيدة باذخة الجمال كثيفة المعاني محلقة في عوالم الدهشة
لله درك من شاعر مبدع ورائع






أنثاي دومًا من حروف
و حبيبتي دومًا قصيدة
  رد مع اقتباس
/
قديم 26-01-2019, 09:12 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
غلام الله بن صالح
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الجزائر
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

غلام الله بن صالح غير متواجد حالياً


افتراضي رد: بنات الجن / الى أميطي الحزن

قصيدة رائعة من شاعر رائع ومبدع
مودتي وتقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 26-01-2019, 12:28 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
طارق المأمون محمد
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
السودان

الصورة الرمزية طارق المأمون محمد

افتراضي رد: بنات الجن / الى أميطي الحزن

أخي الشاعر وليد حسن الشرفي سعدت بانها نالت شرف استحسانك.
حللت اهلا و نزلت سهلا.
بارك الله فيك






  رد مع اقتباس
/
قديم 26-01-2019, 01:53 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
زياد السعودي
عميد أكاديمية الفينيق للأدب العربي
مدير عام دار العنقاء للنشر والتوزيع
رئيس التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو اتحاد الكتاب العرب
عضو تجمع أدباء الرسالة
عضو الهيئة التاسيسية للمنظمة العربية للاعلام الثقافي الالكتروني
الاردن

الصورة الرمزية زياد السعودي

افتراضي رد: بنات الجن / الى أميطي الحزن

اقتباس:
شَواهِدُ يَا أُخَيّةُ مِنْ زَمَانِي
فَهَلْ تُغْني الشوَاهدُ للفَريطِ
سلام الله
وتحية ترقى لتليق
أطلقتم سراحَ الرسالة في الضّاد ..
دمتم رسالة في أدب الوطن والانسان..

كل الود






  رد مع اقتباس
/
قديم 26-01-2019, 01:58 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
عبد الحق بنسالم
عضو أكاديميّة الفينيق
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

عبد الحق بنسالم غير متواجد حالياً


افتراضي رد: بنات الجن / الى أميطي الحزن

[QUOTE=طارق المأمون محمد;1770432]
بنات الجن


[center][size="6"][color="blue"]

بَناتُ الِجنِّ تَعبَثُ في مُحيطِي
كما عَبَثتْ بِموجِكِ فاسْتَشيطي

وَ دَاؤكِ قَدْ رَمَى أرْضِي بِسَهْمٍ
وَ دَاؤكِ عَهْدُهُ يَقْلُو مُحِيطِي

يُحصِنُها مِنَ الأرْحامِ دِرْعٌ
فَيَحْفظُها مِنَ السَهْمِ الَمرِيطِ*

وَ يَدْرَءُ عَنْ سَمَاهَا البُغضَ حُبٌ
فَكَيفَ نَما مَعَ العُشبِ الخَليطِ

رَأتْ عَينِي دِيارَكِ حِينَ كَانتْ
مَقيلَ الحُبِ في القَلْبِ النَشيطِ

يُقَلّبُها النَعِيمُ بِكُلّ أيْدٍ
وَ يَرْفُلُهَا الجَمَالُ بِلا شُروطِ


فَأينَ اليومَ حِمْصُ مِنَ الغَوَانِي
و جِلّقُ كَيفَ تَرْسُمُهَا خُطُوطِي

وَ يَغْبِطُهَا لَدَى (صَنْعَاءَ) طِفْلٌ
نَهاهُ الداءُ عَنْ أكْلِ الخَمِيطِ

وَ ذُو فَضْلٍ لَدَى (سَبْها) صَرِيعٌ
تَكَفّنَ بِالتَرابِ بِلا حَنُوطِ

شَواهِدُ يَا أُخَيّةُ مِنْ زَمَانِي
فَهَلْ تُغْني الشوَاهدُ للفَريطِ*

نِدَاؤُكِ غَائِرٌ في بَطْنِ وَادٍ
تَوَارَى بِالجِبالِ عَنِ اللّقِيطِ*

و(قَبْلِيُّ المَعَارِفِ)* فِي دِيارِي
تُسارِع بِالحِكِيمِ الى القُنُوطِ

كَخِبرَةِ مَا رَأتْ عَيْنٌ بِأرْضٍ
كَفاهَا الحَالُ عِلْمَاً عَنْ نَبِيطِ*

فَإتيانُ الصُعودِ بِغْيرِ وَعْيٍ
لَدَى العُقَلاءِ مَدْعاةُ السُقُوطِ
*************************

وافر و بوح وارف
حروف من ضياء تدهش الوعي و تطرب الوجدان
دمت رائعا أخي الشاعر الكريم
مع كامل المودة






  رد مع اقتباس
/
قديم 26-01-2019, 02:48 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
ثناء حاج صالح
فريق العمل
افتراضي رد: بنات الجن / الى أميطي الحزن

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طارق المأمون محمد مشاهدة المشاركة
بنات الجن




بَناتُ الِجنِّ تَعبَثُ في مُحيطِي
كما عَبَثتْ بِموجِكِ فاسْتَشيطي

وَ دَاؤكِ قَدْ رَمَى أرْضِي بِسَهْمٍ
وَ دَاؤكِ عَهْدُهُ يَقْلُو مُحِيطِي

يُحصِنُها مِنَ الأرْحامِ دِرْعٌ
فَيَحْفظُها مِنَ السَهْمِ الَمرِيطِ*

وَ يَدْرَءُ عَنْ سَمَاهَا البُغضَ حُبٌ
فَكَيفَ نَما مَعَ العُشبِ الخَليطِ

رَأتْ عَينِي دِيارَكِ حِينَ كَانتْ
مَقيلَ الحُبِ في القَلْبِ النَشيطِ

يُقَلّبُها النَعِيمُ بِكُلّ أيْدٍ
وَ يَرْفُلُهَا الجَمَالُ بِلا شُروطِ


فَأينَ اليومَ حِمْصُ مِنَ الغَوَانِي
و جِلّقُ كَيفَ تَرْسُمُهَا خُطُوطِي

وَ يَغْبِطُهَا لَدَى (صَنْعَاءَ) طِفْلٌ
نَهاهُ الداءُ عَنْ أكْلِ الخَمِيطِ

وَ ذُو فَضْلٍ لَدَى (سَبْها) صَرِيعٌ
تَكَفّنَ بِالتَرابِ بِلا حَنُوطِ

شَواهِدُ يَا أُخَيّةُ مِنْ زَمَانِي
فَهَلْ تُغْني الشوَاهدُ للفَريطِ*

نِدَاؤُكِ غَائِرٌ في بَطْنِ وَادٍ
تَوَارَى بِالجِبالِ عَنِ اللّقِيطِ*

و(قَبْلِيُّ المَعَارِفِ)* فِي دِيارِي
تُسارِع بِالحِكِيمِ الى القُنُوطِ

كَخِبرَةِ مَا رَأتْ عَيْنٌ بِأرْضٍ
كَفاهَا الحَالُ عِلْمَاً عَنْ نَبِيطِ*

فَإتيانُ الصُعودِ بِغْيرِ وَعْيٍ
لَدَى العُقَلاءِ مَدْعاةُ السُقُوطِ





(السهم بغير ريش)
(فرَطَ فلانٌ وُلْداً وافْتَرطَهم: ماتوا صِغاراً.
وافْتُرِطَ الوَلدُ: عُجِّلَ موتُه)

(أن يُلتَقطْ فيسمع)
(القبلي في الفلسفة ما قبل الخبرة)
(المستنبط).

الوافر
السودان - بليلة 26/1/2019
الله الله !
ما أسعدني بهذا الإبداع الذي أماط الحزن لكن ليس عن الحزن ، وإنما عن وجه الأخوَّة في الإسلام والعروبة، هذا التعاطف العميق بين الأخوة، والذي يقوِي روابط الأخوة، وإن اختلف القطر هو ما يسعد النفس ويحيي الأمل ويخفف الألم . وهو ما نحن في أمسِّ الحاجة إليه في هذه المرحلة من فقدان الثقة .
قصيدة في منتهى الروعة ، تحتاج إلى وقفات تأملية في معانيها النفسية النفيسة ، سأعود إليها بإذن الله بقراءة تُجلي روعتها .
ومع شكري العميق للأستاذ الشاعر المبدع طارق المأمون محمد على الإهداء إلى ( أميطي الحزن )
أثبِّت القصيدة لاستحقاقها .

تحياتي وكل التقدير






  رد مع اقتباس
/
قديم 26-01-2019, 03:55 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
صالح سويدان
عضو أكاديمية الفينيق
يحمل أوسمة الفينيق للابداع والعطاء
الأردن

الصورة الرمزية صالح سويدان

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

صالح سويدان غير متواجد حالياً


افتراضي رد: بنات الجن / الى أميطي الحزن

فَأينَ اليومَ حِمْصُ مِنَ الغَوَانِي
و جِلّقُ كَيفَ تَرْسُمُهَا خُطُوطِي

وَ يَغْبِطُهَا لَدَى (صَنْعَاءَ) طِفْلٌ
نَهاهُ الداءُ عَنْ أكْلِ الخَمِيطِ

وَ ذُو فَضْلٍ لَدَى (سَبْها) صَرِيعٌ
تَكَفّنَ بِالتَرابِ بِلا حَنُوطِ

شَواهِدُ يَا أُخَيّةُ مِنْ زَمَانِي
فَهَلْ تُغْني الشوَاهدُ للفَريطِ*

جمال صاف
مضامينه سامية نبيلة
لا فض فوك شاعرنا الحبيب






  رد مع اقتباس
/
قديم 26-01-2019, 04:44 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
جمال عمران
فريق العمل
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية جمال عمران

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

جمال عمران متواجد حالياً


افتراضي رد: بنات الجن / الى أميطي الحزن

أخى طارق
قصيدة ولا اروع ..كلمات ومعان ونظم.
مبدع كعادتك .
س : سؤال.
لماذا تختفى فجاة؟
تواجدك يطمئننى عليك .
كن بخير والسودان الشقيق.
مودتى






*** المال يستر رذيلة الأغنياء، والفقر يغطي فضيلة الفقراء.***
  رد مع اقتباس
/
قديم 26-01-2019, 07:40 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
محمد تمار
عضو مجلس الأمناء
شاعر الجنوب
يحمل أوسمةالأكاديمية للابداع والعطاء
الجزائر
افتراضي رد: بنات الجن / الى أميطي الحزن

غرقت أمّتنا في بحر من المحن بسبب حاكم أحنى قفاه للسّامريّ واستمرأ الرّسن
وحاكم ألقى عصاه فشجّ بها جبين الوطن..
شعر طيّب مضمّخ بالحبّ والأخوّة ..
دام ألقك أخي طارق..

وَ يَدْرَءُ عَنْ سَمَاهَا البُغضَ حُبٌ
فَكَيفَ نَما مَعَ العُشبِ الخَليطِ

ويدرأ..

شَواهِدُ يَا أُخَيّةُ مِنْ زَمَانِي
فَهَلْ تُغْني الشوَاهدُ للفَريطِ*

أعياني البحث عن شاهد للفريط..

نِدَاؤُكِ غَائِرٌ في بَطْنِ وَادٍ
تَوَارَى بِالجِبالِ عَنِ اللّقِيطِ*

اللّقيط عند العرب الطِّفل الذي يوجَد مرْميّاً على الطُّرق لا يُعرف أَبوه ولا أُمّه ..
ولا أحسبها تؤدّي المعنى المراد هنا..

خالص مودّتي






إذا لم أجد من يخالفني الرأي خالفت رأي نفسي ليستقيم رأيي

  رد مع اقتباس
/
قديم 26-01-2019, 08:50 PM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
طارق المأمون محمد
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
السودان

الصورة الرمزية طارق المأمون محمد

افتراضي رد: بنات الجن / الى أميطي الحزن

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غلام الله بن صالح مشاهدة المشاركة
قصيدة رائعة من شاعر رائع ومبدع
مودتي وتقديري
الشاعر الحكيم القدير مرورك له قيمة كبيرة يضيفها لهذه القصيدة شكرا لك...
أتمنى لك دوام الصحة و العافية..






  رد مع اقتباس
/
قديم 26-01-2019, 09:15 PM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
محمد ذيب سليمان
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع الأدب والإبداع
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الاردن

الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان

افتراضي رد: بنات الجن / الى أميطي الحزن

بوركت ايها الشاعر المجيد وهه الطاء التي
حملت هذه المعاني الجميلة والموجعة في ان
سلمت وما حمل الشعر
مودتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 27-01-2019, 07:27 AM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
طارق المأمون محمد
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
السودان

الصورة الرمزية طارق المأمون محمد

افتراضي رد: بنات الجن / الى أميطي الحزن

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زياد السعودي مشاهدة المشاركة
سلام الله
وتحية ترقى لتليق
أطلقتم سراحَ الرسالة في الضّاد ..
دمتم رسالة في أدب الوطن والانسان..

كل الود
أخي الغالي أستاذ زياد
بارك الله مقدمك الطيب ذو النفحات
شكرا لمقدمك الكريم و مرورك الفخيم
طاب يومك






  رد مع اقتباس
/
قديم 27-01-2019, 07:42 AM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
طارق المأمون محمد
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
السودان

الصورة الرمزية طارق المأمون محمد

افتراضي رد: بنات الجن / الى أميطي الحزن

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد تمار مشاهدة المشاركة
غرقت أمّتنا في بحر من المحن بسبب حاكم أحنى قفاه للسّامريّ واستمرأ الرّسن
وحاكم ألقى عصاه فشجّ بها جبين الوطن..
شعر طيّب مضمّخ بالحبّ والأخوّة ..
دام ألقك أخي طارق..

وَ يَدْرَءُ عَنْ سَمَاهَا البُغضَ حُبٌ
فَكَيفَ نَما مَعَ العُشبِ الخَليطِ

ويدرأ..

شَواهِدُ يَا أُخَيّةُ مِنْ زَمَانِي
فَهَلْ تُغْني الشوَاهدُ للفَريطِ*

أعياني البحث عن شاهد للفريط..

نِدَاؤُكِ غَائِرٌ في بَطْنِ وَادٍ
تَوَارَى بِالجِبالِ عَنِ اللّقِيطِ*

اللّقيط عند العرب الطِّفل الذي يوجَد مرْميّاً على الطُّرق لا يُعرف أَبوه ولا أُمّه ..
ولا أحسبها تؤدّي المعنى المراد هنا..

خالص مودّتي
أخي ثمار شكرا لك و لقيم علمك الذي نتعلمه منك الى حين الوصول الى جميل ما نثرت و علمتنا و التعليق عليه أستميحك في أن أنقل بعض ما وجدته أعلم نفسي و أجدد المعلومة للجميع عن كتابة الهمزة ...

تعرف الهمزة على أنّها ذلك الشكل الحركي المزيد إلى أحد حروف العلة، ولها أنواع وهي: همزتا القطع أو الوصل عندما تجيئا في بداية الكلمة، والهمزة المتوسطة عنما تجيء في وسطها، والهمزة المتطرفة عندما تجيء في نهايتها. تختلف الطريقة التي تكتب فيها الهمزة بحسب الموقع من الكلمة، وقد ضبطت هذه الاختلافات وفقاً لضوابط معينة ومعروفة.
همزة القطع همزة القطع هي تلك الهمزة التي يُنطق بها في أول الكلمة، وتكتب كما يلي: تكتب فوق الألف إن كانت إمّا مفتوحة أو مضمومة كما في: أَكمل، وأُمجِّد.
تكتب تحت الألف إن كانت مكسورة كما في: إِملاء، وإِمام.
همزة الوصل همزة الوصل هي الهمزة التي تلفظ عند البدء، وتسقط عند وصلها، ومن أبرز الأمثلة عليها ابن، اقرأ، استعمال، استغفار، استلام، ومن هنا فإن أبرز الأماكن التي ترد فيها همزة الوصل هي: الأمر من الأفعال الثلاثية، والماضي من الأفعال الخماسية، والسداسية، والأمر من هذه الأفعال، والمصادر أيضاً، بالإضافة إلى (الـ) التعريف، وأخيراً في الأسماء العشرة، ويمكن التفريق بينها وبين همزة القطع من خلال إدخال إما حرف الواو، أو حرف الفاء على الكلمة، فإذا نطقت الهمزة كانت همزة قطع، أما إن لم تنطق كانت همزة وصل.
قواعد كتابة الهمزة المتوسطة تكتب على نبرة إذا كانت مكسورة بغض النظر عن حركة الحرف الذي يسبقها، أو إذا كان ما يسبقها مكسوراً بغض النظر عن حركتها، أو إذا كان الحرف الذي يسبقها هو حرف الياء الساكن وبغض النظر عن حركة الهمزة، ومن بعض الأمثلة ـ بالترتيب -: عائم، فئة، بيئات.
تكتب على واو في حال كانت ذاتها مضمومة وما سبقها ليس مكسوراً، أو إذا كان ما يسبقها مضموماً وهي ذاتها غير مكسورة، ومن الأمثلة على ذلك -بالترتيب-: رؤوف، مؤازر.
تكتب على ألف في حال كانت مفتوحة وسبقت بمفتوح، وفي حال كانت مفتوحة وسبقت بساكن، وفي حال كانت ساكنة وسبقت بمفتوح، وأمثلة ذلك -بالترتيب-: زأر، مرأة، تأزيم. تكتب على السطر إن سبقت بألف ساكنة وكانت هي نفسها مفتوحة، أو إن كانت مضمومة أو مفتوحة وسبقت بالواو الساكنة ومن الأمثلة على ذلك -بالترتيب-: ملاءَمة، نبوءة. الهمزة المتطرفة تكتب على الياء إن سبقت بمكسور كما في مبتدئ. تكتب على الواو إن سبقت بمضموم كما في لؤلؤ. تكتب على الألف إن سبقت بمفتوح كما في يلجأ. تكتب على السطر إن سبقت إمّا بحرف ساكن أو بحرف مد (الألف، أو الواو، أو الياء) كما في: بدء، ضياء.






  رد مع اقتباس
/
قديم 27-01-2019, 10:03 AM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
عمر الهباش
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
فينيق العام 2016
يحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
فلسطين
افتراضي رد: بنات الجن / الى أميطي الحزن

بوركت أخي الغالي طارق المأمون محمد الشاعر المجيد وبورك حسك الوطني العميق
قصيدة مميزة من شاعر متميز
تحياتي أستاذي






  رد مع اقتباس
/
قديم 27-01-2019, 03:50 PM رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
عبير محمد
المستشارة العامة
لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
عضو تجمع الأدب والإبداع
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية عبير محمد

افتراضي رد: بنات الجن / الى أميطي الحزن

قصيد سامق المضمون
نبيل الرسالة والحرف
صاغه نبضك برقي وجمال
في لوحة فارهة غاية في العمق.
بوركت والمداد شاعرنا القدير
وحسّك الوطني الفاره
عودة ميمونة
نوّرت فينيقك بعودتك
تحية تليق
وكل الود والورد








"سأظل أنا كما أُريد أن أكون ! نصف وزني كبرياء والنصف الآخر قصة لا يفهمها أحد ..."

  رد مع اقتباس
/
قديم 27-01-2019, 08:52 PM رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
طارق المأمون محمد
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
السودان

الصورة الرمزية طارق المأمون محمد

افتراضي رد: بنات الجن / الى أميطي الحزن

[quote=عبد الحق بنسالم;1770505]
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طارق المأمون محمد مشاهدة المشاركة
بنات الجن


[center][size="6"][color="blue"]

بَناتُ الِجنِّ تَعبَثُ في مُحيطِي
كما عَبَثتْ بِموجِكِ فاسْتَشيطي

وَ دَاؤكِ قَدْ رَمَى أرْضِي بِسَهْمٍ
وَ دَاؤكِ عَهْدُهُ يَقْلُو مُحِيطِي

يُحصِنُها مِنَ الأرْحامِ دِرْعٌ
فَيَحْفظُها مِنَ السَهْمِ الَمرِيطِ*

وَ يَدْرَءُ عَنْ سَمَاهَا البُغضَ حُبٌ
فَكَيفَ نَما مَعَ العُشبِ الخَليطِ

رَأتْ عَينِي دِيارَكِ حِينَ كَانتْ
مَقيلَ الحُبِ في القَلْبِ النَشيطِ

يُقَلّبُها النَعِيمُ بِكُلّ أيْدٍ
وَ يَرْفُلُهَا الجَمَالُ بِلا شُروطِ


فَأينَ اليومَ حِمْصُ مِنَ الغَوَانِي
و جِلّقُ كَيفَ تَرْسُمُهَا خُطُوطِي

وَ يَغْبِطُهَا لَدَى (صَنْعَاءَ) طِفْلٌ
نَهاهُ الداءُ عَنْ أكْلِ الخَمِيطِ

وَ ذُو فَضْلٍ لَدَى (سَبْها) صَرِيعٌ
تَكَفّنَ بِالتَرابِ بِلا حَنُوطِ

شَواهِدُ يَا أُخَيّةُ مِنْ زَمَانِي
فَهَلْ تُغْني الشوَاهدُ للفَريطِ*

نِدَاؤُكِ غَائِرٌ في بَطْنِ وَادٍ
تَوَارَى بِالجِبالِ عَنِ اللّقِيطِ*

و(قَبْلِيُّ المَعَارِفِ)* فِي دِيارِي
تُسارِع بِالحِكِيمِ الى القُنُوطِ

كَخِبرَةِ مَا رَأتْ عَيْنٌ بِأرْضٍ
كَفاهَا الحَالُ عِلْمَاً عَنْ نَبِيطِ*

فَإتيانُ الصُعودِ بِغْيرِ وَعْيٍ
لَدَى العُقَلاءِ مَدْعاةُ السُقُوطِ
*************************

وافر و بوح وارف
حروف من ضياء تدهش الوعي و تطرب الوجدان
دمت رائعا أخي الشاعر الكريم
مع كامل المودة

لقلبك الفرح أخي عبد الحق شكرا لمرورك القيم الذي أسعدني
أدام الله عليك نعمه






  رد مع اقتباس
/
قديم 28-01-2019, 02:14 AM رقم المشاركة : 18
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

نوال البردويل متواجد حالياً


افتراضي رد: بنات الجن / الى أميطي الحزن

جميل هذا الانتماء لكل الوطن والمشاعر الطيبة التي
تضمنتها قصيدتك الرائعة بكل ما حملت
دام الإبداع والتألق ودمت بكل خير
تحياتي أ. طارق
وتقديري







  رد مع اقتباس
/
قديم 28-01-2019, 07:34 AM رقم المشاركة : 19
معلومات العضو
طارق المأمون محمد
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
السودان

الصورة الرمزية طارق المأمون محمد

افتراضي رد: بنات الجن / الى أميطي الحزن

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ثناء حاج صالح مشاهدة المشاركة
الله الله !
ما أسعدني بهذا الإبداع الذي أماط الحزن لكن ليس عن الحزن ، وإنما عن وجه الأخوَّة في الإسلام والعروبة، هذا التعاطف العميق بين الأخوة، والذي يقوِي روابط الأخوة، وإن اختلف القطر هو ما يسعد النفس ويحيي الأمل ويخفف الألم . وهو ما نحن في أمسِّ الحاجة إليه في هذه المرحلة من فقدان الثقة .
قصيدة في منتهى الروعة ، تحتاج إلى وقفات تأملية في معانيها النفسية النفيسة ، سأعود إليها بإذن الله بقراءة تُجلي روعتها .
ومع شكري العميق للأستاذ الشاعر المبدع طارق المأمون محمد على الإهداء إلى ( أميطي الحزن )
أثبِّت القصيدة لاستحقاقها .

تحياتي وكل التقدير
للشعوب دور كبير كما للقيادات التي تحكمها في ترسيم حدود الوعي الذي يسيرها...الثقافات و نمط الحياة و طرق التعايش الذي تبني به علاقاتها, افتعال ما يغير هذه الأنماط التعايشية و يلخبط تراكيبها الإجتماعية أخطر ما أنتجته حركات هيجانها .
أميطي الحزن قصيدة جديرة بالإهداء لصاحبتها وافر التقدير و الثناء.
ودي الذي لا ينضب
دومي بخير






  رد مع اقتباس
/
قديم 28-01-2019, 02:00 PM رقم المشاركة : 20
معلومات العضو
ثناء حاج صالح
فريق العمل
افتراضي رد: بنات الجن / الى أميطي الحزن

قراءتي للنص:

بين هذه القصيدة وقصيدتي ( أميطي الحزن ) حوار داخلي( ولعله يدخل في باب المعارضات ) يديره الشاعر المبدع طارق المأمون محمد .
وكنتُ في ( أميطي الحزن) أشتكي مرارة الحرب، وويلاتها،وعذاب الهجرة . ومما وصلني مما أراد الشاعر طارق المأمون محمد قوله هو " إن الحال من بعضه ".
فهذه القصيدة مشاركة وجدانية ترد على الشكوى بشكوى مقابلة .
غير أن ما تناولته قصيدة ( أميطي الحزن ) كان خاصاً بالسوريين ، في حين تتناول ( بنات الجن ) القضية من منظور عام يشمل العرب في بلدان الربيع العربي.
وعنوانها المثير (بنات الجن) يعيد الفتنة كلها إلى الأسباب الخفيَّة التي تعمل عليها بنات الجن، ليكون ما هو كائن .

بَناتُ الِجنِّ تَعبَثُ في مُحيطِي
كما عَبَثتْ بِموجِكِ فاسْتَشيطي

ربما يتخذ الشاعر من (بنات الجن) رمزاً للشيطنة الديكتاتورية الحاكمة التي تعبث الآن بمصير السودان وسيادته على أراضيه ( محيط الشاعر) ،كما عبثت من قبل في سوريا. وحوَّلتها إلى موج (كما عبثت بموجك ) فحالها الآن كحال الموج الذي لا يعرف الاستقرار في اضطرابه . ثم يخاطبني الشاعر قائلا: فاستشيطي . أي فليشتد غضبك لهذا الحال الذي يستحق أن يستشيط المرء غضباً بسببه.
وَ دَاؤكِ قَدْ رَمَى أرْضِي بِسَهْمٍ
وَ دَاؤكِ عَهْدُهُ يَقْلُو مُحِيطِي

داؤك الذي تشتكين منه في أرضك وهو الحرب الأهلية والاستبداد ، قد رمى أرضي بسهم : أي أن عدوى الداء قد وصلت إلى أرض السودان ،وكاف الخطاب في ( داؤكِ) تقابل ياء المتكلم في ( أرضي) ، ومع البعد الجغرافي بين سوريا والسودان ، لا يمكن تأويل هذا السهم المرمي من الداء السوري إلى أرض السودان إلاّ بذلك التجاوب الذي يتفقد فيه الشاعر ألمه السوداني إثر ذكري للألم السوري وحديثي عنه في قصيدتي (أميطي الحزن)، ليخلص إلى نتيجة مفادها أن الألم واحد ، والمعاناة واحدة ومشتركة .
(وداؤك عهده يقلو محيطي ): من بعض معاني الفعل يقلو ( قلا يقلو قلواً ) الرمي. فالمعهود والمعروف أن السودان قد عانى من حربين أهليتين متعاقبتين، فإن كان دائي الحرب الأهلية في بلدي فقد سبق لهذا الداء أن أصاب السودان، الذي ابتلي به على مدى سنوات طويلة. فهذه تعزية لي ، وليست إلا تعزية الألم بالألم .
يُحصِنُها مِنَ الأرْحامِ دِرْعٌ
فَيَحْفظُها مِنَ السَهْمِ الَمرِيطِ*

غير أن الشاعر يشرح حالة تحصُّن السودان اليوم ، ويرى أن التمسك بصلة الأرحام التي تربط السودان ببلدان شقيقة مجاورة لها ( مصر )، أو تربط بين أهليه في قسميه الشمالي والجنوبي ،هي الدرع الذي يحمي السودان من اندلاع الحروب ويحفظه من التعرض للسهام المحاربة.
والسهم المريط/ المرِط هو السهم الذي لا ريش عليه . وكانت السهام المستخدمة في الحرب من قبل، على نوعين، ذات ريش وبغير ريش.
وَ يَدْرَأُ عَنْ سَمَاهَا البُغضَ حُبٌ
فَكَيفَ نَما مَعَ العُشبِ الخَليطِ

ولولا أن الحب يدرأ البغض عن سماء السودان إذن لتعرضت سماؤه لتلك السهام المحاربة. ومن العجيب أن هذا الحب الذي وصل تأثيره إلى حماية السماء قد نما مع العشب الخليط.وهذه هي إشارة الشاعر إلى المزيج السكاني المتعايش على أرض السودان ،والذي يتكون من السكان الأصليين وهم أحفاد المهاجرين من شبه الجزيرة العربية مع الجماعات العرقية المعربة الأخرى من النوبيين والأقباط والبجا .فالصورة الشعرية للحب النامي مع أنواع مختلفة ومختلطة من العشب صوَّرت التمازج ببراعة بأسلوب لغوي تعجبي جمع المعاني وكثَّفها دون أن يقلل من وضوحها .
رَأتْ عَينِي دِيارَكِ حِينَ كَانتْ
مَقيلَ الحُبِ في القَلْبِ النَشيطِ

بعد حديثه عن السودان ينتقل الشاعر للحديث عن دياري ( سوريا) في سياقٍ يقدِّم البيت وكأنه تعقيب على كلامي السابق فيما ذكرته عن دياري،والشاعر يقدِّم في البيت شهادته عما رأته عيناه من سوريا قبل الحرب وقبل تدميرها ، إذ رآها الشاعر ( مقيل الحب في القلب النشيط ) . والمقيل هو موضع القيلولة ، أي مكان الراحة والاسترخاء وقت القيلولة . وهذا المكان هو في القلب النشيط ، ما يعني أن راحة الحب واطمئنانه كان في سوريا التي هي قلب نشيط يخفق وينبض ويسكنه الحب والأمان.

يُقَلّبُها النَعِيمُ بِكُلّ أيْدٍ
وَ يَرْفُلُهَا الجَمَالُ بِلا شُروطِ

وجدير بأن يكون الشاعر قد قصد بالنعيم الذي كانت تتقلب فيه البلاد ، ثرواتها الطبيعية الكبيرة والمتنوعة التي حباها الله بها في كل المجالات ،ولعله قصد بالجمال غير المشروط ، جمال طبيعتها غير المحدود ، والذي لا يتوقف على منطقة فيها دون أخرى، وقد تلبَّسها الجمال فرفلت فيه، وسحبت أذياله على السواحل والجبال والغابات والسهول والهضاب والبوادي.
ذلك مما أوحت به إليَّ عبارة ( الجمال بلا شروط) ، والشعر يوجز القول والتحليل يطيله .
فَأينَ اليومَ حِمْصُ مِنَ الغَوَانِي
و جِلّقُ كَيفَ تَرْسُمُهَا خُطُوطِي

يثير في النفس شعور التآخي والتعاطف سؤال الشاعر عن حمص اليوم ، حمص المدمرة ، حمص الجريحة التي حوصرت ثلاث سنوات ، فحُرمت الماء والغذاء والأمن ، وأنهكتها معاناة الحرب ، فأين هي مما كانت عليه بين الغواني ؟ لأن الشاعر كان يراها غانية بين الغواني ، وسؤاله يحزُّ في النفس ، بما يحمله من معاني الحسرة والألم . غير أن السؤال بحدِّ ذاته ، وقد جاء من السودان، فإنه يقدِّم تعويضاً نفسياً عن الألم الذي يثيره ، بالتعاطف الأخوي الذي جعله يتألم على حمص حينما يتفقدها بين الغواني فلا يجدها .
ومثل هذا التعويض المعنوي الذي يبثُّ الثقة بحقيقة الروابط التي تربط بين الأخوة وإن ابتعدت الأقاليم ، يكمن في طريقة سؤال الشاعر عن الكيفية التي ستمكنه من رسم ملامح جِلَّق الشام (دمشق) والتعبير عنها بعد تدميرها وتخريبها؟ فرسمها بخطوطه لا يعني إلا محاولة الحفاظ عليها ومحاولة تجسيدها كما كانت ،وكما يحبها الشاعر وكما ينبغي لها ، وإن كان كيفية رسمها بخطوطه غير قابلة لا للشرح ولا للإيضاح.
وَ يَغْبِطُهَا لَدَى (صَنْعَاءَ) طِفْلٌ
نَهاهُ الداءُ عَنْ أكْلِ الخَمِيطِ

والأمر لا يقتصر على حمص ودمشق . بل تمتد المعاناة وتنتشر و"إن ما حلَّ بدمشق على سوئه هو أقل مما حلَّ بصنعاء اليمن "، يقول الشاعر،ذلك لأنه يتأمل أطفال صنعاء فيحسب أن أحدهم يتمنى أن يكون لديه من الغذاء ما قد يصل للطفل في دمشق . غير أنها المجاعات التي يعانى منها اليمن الأفقر عربياً، وغير أنها الأمراض التي انتشرت بسبب تدهور الأوضاع الصحية والتي تمنع الطفل الصنعائي من أكل الخميط وهو ( الشواء) فيما لو كان متوفراً.

وَ ذُو فَضْلٍ لَدَى (سَبْها) صَرِيعٌ
تَكَفّنَ بِالتَرابِ بِلا حَنُوطِ

ومثل هذه الويلات يعاني منها الشعب في ليبيا أيضاً ، وهو الشعب الغني ذو الأفضال والذي لم يثر بدافع من الجوع ، غير أن ذا الفضل من أفراده لا يجد في (سبها) مثلاً من يدفنه إذا خرَّ صريع الحرب ، فيكتفي بالتراب كفناً ، ولا يكون له شيء من حنوط الموتى الذي يُطَّيبون به.
شَواهِدُ يَا أُخَيّةُ مِنْ زَمَانِي
فَهَلْ تُغْني الشوَاهدُ للفَريطِ*

تلك الشواهد الحيَّة التي ساقها الشاعر في أبياته لتعزيتي قليلا عن( أميطي الحزن ) ما هي إلاَّ أمثلة قليلة عن الوضع الذي يعانيه العرب والمسلمون في هذا العصر وهذا الزمان ، فإذا استطاع أن يعزِّيني بهذه الشواهد، فهل تغنيه شيئاً في تعزية من مات أو قُتِل من الأطفال بلا ذنب ،وهو فريط ( صغير ) بسبب هذه المعاناة ؟
وجوابي : لا تغني الشواهد ، وما من عزاء.

نِدَاؤُكِ غَائِرٌ في بَطْنِ وَادٍ
تَوَارَى بِالجِبالِ عَنِ اللّقِيطِ*

فلا جدوى من اشتكائي ( ينصحني الشاعر ) لأن من ناديتهم لا يسمعون ، وندائي مصيره أن يغور في قعر وادٍ بعيد تحيط به الجبال التي تحجبه عن أسماع من يلتقط النداء فيسمعه.
ولا يلبث الشاعر أن يعود إلى دياره بعد أن مرَّ على حمص ودمشق وصنعاء وسبها. وفي دياره ثمَّة المعضلات أيضاً.
و(قَبْلِيُّ المَعَارِفِ)* فِي دِيارِي
تُسارِع بِالحِكِيمِ الى القُنُوطِ

يسمِي الشاعر من لم يجرِّب ويختبر الحياة ( قَبْليّ المعارف) ؛ ذلك لأنه في مرحلة ما قبل المعرفة . ولعله يقصد أحداً ما بعينه، فإن كان كذلك، فهذا القبلي هو الذي يدفع بحكماء السودان إلى الإسراع نحو القنوط أو اليأس؛ وذلك لاستعصاء التعلق بالأمل في حضوره. وأحسب أنني قاربت المعنى ولم أشرحه كما قصده الشاعر. غير أنني أعلل هذا بضعف الرابط المعنوي بين الفكرة في صدر البيت وعجزه.
كَخِبرَةِ مَا رَأتْ عَيْنٌ بِأرْضٍ
كَفاهَا الحَالُ عِلْمَاً عَنْ نَبِيطِ*

وأجد في هذا البيت الأخير ما يعود بالإيضاح على المعنى في البيت السابق؛ فتلك الخبرة التي يستمدها الإنسان مما يرى ويشهد من عبرة الأحداث التي يراها بأم عينه على هذه الأرض، تلك الخبرة تكفي عن إعمال العقل بالاستنباط ، كي يتنبأ المرء بما يمكن أن يحدث أو ينتج في مثل هذه الأحوال .
فَإتيانُ الصُعودِ بِغْيرِ وَعْيٍ
لَدَى العُقَلاءِ مَدْعاةُ السُقُوطِ

فمن يبتغِ الصعود لوضع أفضل دون تخطيط ووعي لكيفية الصعود وطرائقه، فسوف يكون عدم وعيه، أو عدم تخطيطه، سبباً في سقوطه بدلا من صعوده .
والمعنى أن نجاح الثورات لا يكون إلا بالوعي والتخطيط ، ودون ذلك ليس ثمَّ إلا الفشل.
وبهذا البيت يخلص الشاعر إلى ما يمكنني فهمه من رؤية الشاعر لأسباب فشل الثورات العربية، ولعل عدم الوعي الذي أشار إليه الشاعر ، يتعلق بعدم وعي الثائرين، لحقيقة تجذر الأنظمة؛ بسبب ارتباطاتها بالإدارة الشيطانية المستفيدة من بقاء تلك الأنظمة. وربما كانت هذه هي بنات الجن!






  رد مع اقتباس
/
قديم 29-01-2019, 07:34 AM رقم المشاركة : 21
معلومات العضو
طارق المأمون محمد
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
السودان

الصورة الرمزية طارق المأمون محمد

افتراضي رد: بنات الجن / الى أميطي الحزن

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صالح سويدان مشاهدة المشاركة
فَأينَ اليومَ حِمْصُ مِنَ الغَوَانِي
و جِلّقُ كَيفَ تَرْسُمُهَا خُطُوطِي

وَ يَغْبِطُهَا لَدَى (صَنْعَاءَ) طِفْلٌ
نَهاهُ الداءُ عَنْ أكْلِ الخَمِيطِ

وَ ذُو فَضْلٍ لَدَى (سَبْها) صَرِيعٌ
تَكَفّنَ بِالتَرابِ بِلا حَنُوطِ

شَواهِدُ يَا أُخَيّةُ مِنْ زَمَانِي
فَهَلْ تُغْني الشوَاهدُ للفَريطِ*

جمال صاف
مضامينه سامية نبيلة
لا فض فوك شاعرنا الحبيب
الشاعر الكبير و الاديب القدير صالح سويدان جمال مرورك و لمستك الجمالية التي تتركها في كل مكان تمر عليه.
شاكر لك قيم رأيك و مرورك الجميل.
دم بخير






  رد مع اقتباس
/
قديم 29-01-2019, 11:49 AM رقم المشاركة : 22
معلومات العضو
الزهراء صعيدي
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
سوريا

الصورة الرمزية الزهراء صعيدي

افتراضي رد: بنات الجن / الى أميطي الحزن

و أمام هذا الإبداع الباذخ
نقف احتراما و إجلالا ..
أبدعت أستاذي الفاضل كعادتك
لغة ملفتة و موضوع رائع الطرح
دام إبداعك






  رد مع اقتباس
/
قديم 29-01-2019, 12:00 PM رقم المشاركة : 23
معلومات العضو
صبري الصبري
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية صبري الصبري

افتراضي رد: بنات الجن / الى أميطي الحزن

بارك الله في بوحكم الجميل
شاعرنا الجميل ابن النيل طارق
حفظكم الله تعالى
نص باهر الجمال
تحياتي لكم
وتقديري
ومحبتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 29-01-2019, 12:11 PM رقم المشاركة : 24
معلومات العضو
احمد المعطي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الاردن
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

احمد المعطي متواجد حالياً


افتراضي رد: بنات الجن / الى أميطي الحزن

بناتُ الجنِّ فرطْنَ عُرى المَخيط
.....................فشُقَّ الثوْبُ عن طاطٍ وَطيطِ
فلا خصْفٌ على السوْءات يخفي
........................ولا عينٌ تزاورُ عن حُبوط
فسادَ الهرْجُ متنَ الماءِ حتى
..................تعطَّنَ في الخليجِ وفي المُحيط
فُتوقُ الماءِ راكَمَها التَّجافي
......................ورتقُ الفتقِ يُرْهَنُ بالعَبيطِ
أبيتَ اللَّعنِ هل عاينْتَ توتاً
..................على العوْراتِ من عهْدٍ وسيط؟
"أميطي الحزنَ" تصرخُ في فلاةٍ
......................وبنتُ الجنِّ تعبثُ بالخُيوط
وَبينَهُما تلعثمت المَآقي
................وغيضَ الماءُ في البئر الغَويطِ
قماقمُنا ستحبسُ كلّ جنٍّ
.......................تكفَّلَ بالسُّباتِ وبالغطيط







  رد مع اقتباس
/
قديم 29-01-2019, 11:29 PM رقم المشاركة : 25
معلومات العضو
طارق المأمون محمد
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
السودان

الصورة الرمزية طارق المأمون محمد

افتراضي رد: بنات الجن / الى أميطي الحزن

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمال عمران مشاهدة المشاركة
أخى طارق
قصيدة ولا اروع ..كلمات ومعان ونظم.
مبدع كعادتك .
س : سؤال.
لماذا تختفى فجاة؟
تواجدك يطمئننى عليك .
كن بخير والسودان الشقيق.
مودتى
أخي الحبيب جمال عمران هذا رأي فخم يعلق في جيد هذه القصيدة من اديب متمكن الذائقة و الصنعة و الأدبية شكرا لك.
اكون في موقع عملي فيكون الكمبيوتر امامي و الوقت .. فلما أرجع الى بيتي لا وقت و لا كمبيوتر حيث يزدحم البرنمج بالمجاملات الإجتماعية و الواجبات التي غبنا عنها لشهر كامل..
نحن بخير الحمد لله نسال الله أن يتمم علينا و عليك نعمه و على كل اهل الفينيق.






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:26 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط