لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: رؤى عبثية -3- (آخر رد :محمد نور)       :: ندى الحرف (آخر رد :خديجة قاسم)       :: *هذا هو الفينيق العريق* .... (آخر رد :عزالدين نونسي)       :: ولم اسقط .. (آخر رد :خديجة قاسم)       :: الكرمل.. جوهرةُ الذُرى (آخر رد :خديجة قاسم)       :: المسيحية قد انتشرت إلى المغرب منذ العصور القديمة الرومانية (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: رأيت في المنام (آخر رد :عزالدين نونسي)       :: الشبر (آخر رد :عزالدين نونسي)       :: فلسفة الكيمياء (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: في رثاء الأخ والصديق الشاعر محمد عصافره (آخر رد :صلاح ريان)       :: ضوء (آخر رد :حنا حزبون)       :: سلطة /ق ق ج/ خالد يوسف ابو طماعه (آخر رد :خالد يوسف أبو طماعه)       :: قتلوا مرسي (آخر رد :نوال البردويل)       :: سفرُ الحليب (آخر رد :الشاعر حسن رحيم الخرساني)       :: الجراد والسمرمر (آخر رد :محمد الجندي)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⚜ ▆ ⚜ فينيقكم بكم أكبـر ⚜ ▆ ⚜ ▂ > ⊱ أدب الرســـــــــالة ⊰

⊱ أدب الرســـــــــالة ⊰ >>>> إنصافا للوطن ..خطاب أدبيّ أطْلقْ.. سراحَ الوطنِ في الضّاد ..فأتت رسالة تنصف الوطن

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-01-2019, 08:41 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
جهاد بدران
شاعرة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
تحمل صولجان القصة القصيرة أيار 2018
فلسطين

الصورة الرمزية جهاد بدران

افتراضي وأنا السّجين وأنا السّجان

وأنا السّجين في قفص السّلطان..
وأنا السّجان في سجون الأوطان..
أنا كلّ الشعب النازح خلف القضبان..
أنا جذور الزيتون الذي لا يساوم على قطع الليمون والبرتقال..
أنا جدّ هذه الأرض الصامد الذي يروي من دمه كل التراب..
أنا الخمسون والستون والسبعون عاماً، أوتارٌ لآلة العزف على الجراح..
يتراقص على قيثارة أجسادنا التتار..
وأنا أتسلّل من ذاتي متعباً...
أبحث عن منازل الأقحوان..
أصحو تارةً من إغفاءة الشّتات..
من زوايا المرايا..
من صوت الضّباع ونباح الكلاب..
كي أزيح عن المسافات خناجر اللئام..
وأقلّم عن الطريق أشواك السياسة بما تبقّى بي من رماد الإنسان..
كل عصافير بلادي ترتجف..
وسراج الشمس لا يمنحها الدفء ولا الأمان..
وإن يعلوها قمرٌ مضيءّ تحته عينان نضاختان..
كلٌ التآمر تسلّل من عيون الصّمت..
فجّ رؤوس الطّين واحتلّ رقصات الموت على استقلال الأرض..
وأنا ما زلت أحتسي الجوع من كأس وطني المتبقي..
وإنّني في انكساري السّكران تجديد انتصار..
إنّني في عشق الضّياع الولهان بي أبحث عن البقاء..
إنني حيران في ميزان كفّيها المتجعدتين..
مرتعشٌ جسدي في جسدها وقد اشتعل فيه الّليل كالضّرام..
يذوب لبّي دماً..
ترتخي أوصاله في الرّيح مع صفيرها المزمجر..
كل لحنٍ فيه يتضوّر كالنخل صبراً..
كأنني كلّ يومٍ في شأنٍ..
كأنني أتوزّع تمزيقاً في كلّ مكان..
فيا ذاكرة وطني الحيّة..
أعيدي ليَ ولو نصف الكيان..
كي تستيقظ الحجارة وعياً..
عبر كل خطوة من عصب الزّمان..
مللنا النكبات..
وصمت الأتربة..
وصفر الأمس في جوارير الغد..
أتعبتنا الفوانيس الخافتة..
وتذكرة الأحزان تأشيرة الدخول خمراً كي ننسى الهوية في حالةٍ من الهذيان..
على جدار الغربة ما بين الضفة وأختها التي في الحصار...
فأين القضية وبطاقتها العربية..؟؟!!
هل مازالت في علبة ثقاب محكمة الإغلاق؟؟!!
أم تنتظر عصا موسى لتحيي بها الأموات وتعيد نبض الضمير والوجدان ؟؟؟!!
وأين أنا ؟!!
هل أعصرني مراراً في حلوق النسيان؟؟
.
.
جهاد بدران
فلسطينية






  رد مع اقتباس
/
قديم 26-01-2019, 09:44 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

نوال البردويل غير متواجد حالياً


افتراضي رد: وأنا السّجين وأنا السّجان

تمر السنون والحال على ما هو عليه بل يتردى
فلسطين / الحلم البعيد الذي نتمناه قريب أصبحت في
أذهان البعض في طي النسيان
لم يعد أحد يهتم لتحريرها أو بقائها في أيدي الغاصبين
يبحثون عن مصالحهم ويتمسكون بكراسيهم والثمن بيع فلسطين
اعترفوا بالعدو الصهيوني وأنكروا القضية
كان الله بالعون وحسبنا الله ونعم الوكيل
نبضات ثائرة غاضبة من قلم مميز لغاليتنا الشاعرة جهاد
دمتِ ودام نزف قلمك المعطاء
تقديري ومودتي







  رد مع اقتباس
/
قديم 26-01-2019, 09:45 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

نوال البردويل غير متواجد حالياً


افتراضي رد: وأنا السّجين وأنا السّجان

ولأنها تنتمي إلى ركن الرسالة ننقلها بكل الود
فإلى هناك مع تقديري ومحبتي







  رد مع اقتباس
/
قديم 27-01-2019, 04:35 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
د.ادريس لعريني
عضو أكاديميّة الفينيق
إحصائية العضو







آخر مواضيعي


د.ادريس لعريني غير متواجد حالياً


افتراضي رد: وأنا السّجين وأنا السّجان

فيوضكم ثاقبة البيان
سُررت بما كان






  رد مع اقتباس
/
قديم 27-01-2019, 12:32 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
زياد السعودي
عميد أكاديمية الفينيق للأدب العربي
مدير عام دار العنقاء للنشر والتوزيع
رئيس التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو اتحاد الكتاب العرب
عضو تجمع أدباء الرسالة
عضو الهيئة التاسيسية للمنظمة العربية للاعلام الثقافي الالكتروني
الاردن

الصورة الرمزية زياد السعودي

افتراضي رد: وأنا السّجين وأنا السّجان

اقتباس:
وأنا أتسلّل من ذاتي متعباً...
أبحث عن منازل الأقحوان..
أصحو تارةً من إغفاءة الشّتات..
من زوايا المرايا..
من صوت الضّباع ونباح الكلاب..
كي أزيح عن المسافات خناجر اللئام..
التقاطات مدهشة
نحت بالنص عن المنبرية المباشرة
لصالح الشعر الشعوري
وفق انزياحات بنيوية
تتماهى مع نبل الغرض

بوركتم
ودمتم فارقا

وود






  رد مع اقتباس
/
قديم 28-01-2019, 02:07 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
شهناز حامد
عضو أكاديميّة الفينيق
السعودية

الصورة الرمزية شهناز حامد

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

0 ن ق ط ة...

شهناز حامد غير متواجد حالياً


افتراضي رد: وأنا السّجين وأنا السّجان

قصيدة
تحمل الوجع
المتاصل فينا
نتيجة ما يحدث لنا
في هذا العالم القاسي
كنت رائعة
شكرا لك
وتحياتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 28-01-2019, 02:31 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
عدنان حماد
المدير التنفيذي
لأكاديمية الفينيق للادب العربي
سفير تجمع الأدب والإبداع في دولة فلسطين
حائز على الاستحقاق الفينيقي ـ د1
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للإبداع والعطاء
عضو تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية عدنان حماد

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

عدنان حماد غير متواجد حالياً


افتراضي رد: وأنا السّجين وأنا السّجان

ليس التتار وحدهم من يحاول الرقص على جثثنا الرائعة جهاد
كل من حولنا يحاول
وتمتد رحلة الاغتراب ولكننا قد نُحطم وابدا لن ننهزم
كبير مثل هذا الحرف وهذا البوح اوسع من خيالي
هنيئا لفلسطين بامثالك
وابارك منجزك وحرفك الملتزم
والى غد مشرق عزيز ودولة فلسطين واحدة نقية يعربية
كل الاحترام والتقدير
وتثبيت النص واجب






ع العدالة والعفاف عُلوُّ همة
ع العناد عرين من عرف الاله ووحده

[/poem]
  رد مع اقتباس
/
قديم 28-01-2019, 11:08 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
غلام الله بن صالح
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الجزائر
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

غلام الله بن صالح غير متواجد حالياً


افتراضي رد: وأنا السّجين وأنا السّجان

تبقى فلسطين تعاني خيانة الأقارب وجحودهم وتواطؤهم
إلى أن يطل يوم مشرق ينهي مأساة طالت وطال أنين شعب يأبى الذل والذوبان
نص قوي قال ما يجب أن يقال في عصر صار السكوت المتواطئ يهيمن على القضية.
مودتي وتقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 29-01-2019, 10:33 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
محمود قباجة
عضو أكاديمية الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية محمود قباجة

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

محمود قباجة غير متواجد حالياً


افتراضي رد: وأنا السّجين وأنا السّجان

الشاعرة القديرة
جهاد بدران
شاعرة فلسطين وشاعرة القضية
من أين أبدأ
من حيث بدأت أم من حيث القفلة
أم من حيث تزاحم سبر المجاز
نص بلغ بغايته عنان السماء
جاء ليخبر ويحمل رسالته إلى أولئك الذين يدعون امتلاك الحقيقة كل الحقيقة وهم لا يملكون نقيرا من الحقيقة
جاء يحمل رسالته إلى السجان المسجون في حقيقته
الذي يعجز عن منح أبناء جلدته جواز عبور



من أين أبدأ والعين تخونها الأجفان وتتلذذ على اغتصابها أكدار الزمان
تلهو بنا السواقي وتعيدنا عطشانين نلهث خلف ورود ملحها أجاج

سجان ومسجون وما بينهما من دلالات وشيفرات تعيد نفسها وتتوهج في قاموس المعاني

أبدأ حيث يبدأ العازفون
حيث تنطلق المحابر والأقلام
استجدي ذات حرف نابت في تراب وطين
أناغيه على وتر الطفولة
والكتاب آيات بينات
تلهمني الحكاية
وما زلت ساكنا وطن الزيتون والبرتقال
ترسو بي المقادير
وأسفاري بين جبال ووهاد





تقديري
شاعرة فلسطين جهاد بدران






  رد مع اقتباس
/
قديم 30-01-2019, 10:12 AM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
الزهراء صعيدي
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
سوريا

الصورة الرمزية الزهراء صعيدي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

الزهراء صعيدي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: وأنا السّجين وأنا السّجان

نص راائع فعلا
استمتعت و أنا أنقّل النبض بين الكلمات
تماهت حروفك بروعتها مع إبداع مجازي فتان
و إحساس من الألم ينتشي معه الوجدان
أبدعت شاعرتنا الراقية






  رد مع اقتباس
/
قديم 30-01-2019, 12:27 PM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
محمد نور
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
يحمل ميدالية الأكاديمية للتميز
سوريا

الصورة الرمزية محمد نور

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

محمد نور متواجد حالياً


افتراضي رد: وأنا السّجين وأنا السّجان

الوارفة

جهاد بدران

قرأنا قصيد
يرصد واقعا مؤلما ومريرا

لكنه غُلف بروعة الاسلوب

دمتم بخير






قال تاجور
( ما اكثر القيود التي تربط الإنسان بالدنيا ولكن أعجبها جميعاً قيد الأمل .)
  رد مع اقتباس
/
قديم 30-01-2019, 01:30 PM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
سهام آل براهمي
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل وسام الأكاديمية للعطاء
الجزائر

الصورة الرمزية سهام آل براهمي

افتراضي رد: وأنا السّجين وأنا السّجان

حِِِِِِسٌّ يتكلم بلسان الجماعة لأن بعض الظروف تشبه بعضها وما تعيشه الجماعة واحد

ولكل فرد الخيار لنفسه من أجل الخلاص

أرجو أنني استوعبت فكرة ما تتحدثين بــــــــــــه أختي جهاد
نسأل الله اليسر






  رد مع اقتباس
/
قديم 30-01-2019, 10:12 PM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
جهاد بدران
شاعرة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
تحمل صولجان القصة القصيرة أيار 2018
فلسطين

الصورة الرمزية جهاد بدران

افتراضي رد: وأنا السّجين وأنا السّجان

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نوال البردويل مشاهدة المشاركة
تمر السنون والحال على ما هو عليه بل يتردى
فلسطين / الحلم البعيد الذي نتمناه قريب أصبحت في
أذهان البعض في طي النسيان
لم يعد أحد يهتم لتحريرها أو بقائها في أيدي الغاصبين
يبحثون عن مصالحهم ويتمسكون بكراسيهم والثمن بيع فلسطين
اعترفوا بالعدو الصهيوني وأنكروا القضية
كان الله بالعون وحسبنا الله ونعم الوكيل
نبضات ثائرة غاضبة من قلم مميز لغاليتنا الشاعرة جهاد
دمتِ ودام نزف قلمك المعطاء
تقديري ومودتي
ماذا نفعل غير زفرات نلفظها من الأعماق كي نريح النفس ونستعد للصمود بقوة..نزفر الحروف في زفاف موجع لنقف أمام الأرض شهداء نقاوم كل المغتصبين لكرامة هذه الأمة ..لنحيي من زفرات الألم والحسرة بعض الضمائر لعل وعسى نعيد نبض الأمة من جديد..
نتنفس الحسرات وندفن مقاييس الوجع كي نعود من جديد في حلة تخلصت من شوائب الماضي وطين الإنسان المخدر..
....
الغالية العزيزة الشاعرة الراقية
أ.نوال البردويل
ما شاء الله عليك وعلى حسك الوطني الملتزم وما تحملين من هموم الوطن
..قلبك مفعم بالغيرة والحس الثائر ..وهذا يدل على أصالتك وإنسانيتك التي لا تذوب أبدا..تبقين في ميزان الوطن تقلبين الأوجاع في كفة وتدمع عيناك في الكفة الأخرى..والميزان العادل أنت في حق حرفك اتجاه أقدس بقاع الأرض..
شكراً لمرورك العذب وإضافتك الثرية للنص بما تحملين من وجع وكنوز الوطن..
دمت ودام عطر حرفك نشتمه عند كل غرسة..
شكري لك يعجز عن إيفائك حق عدالته وحق هطولك العاطر
وفقك الله لما يحبه ويرضاه






  رد مع اقتباس
/
قديم 30-01-2019, 10:15 PM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
جهاد بدران
شاعرة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
تحمل صولجان القصة القصيرة أيار 2018
فلسطين

الصورة الرمزية جهاد بدران

افتراضي رد: وأنا السّجين وأنا السّجان

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نوال البردويل مشاهدة المشاركة
ولأنها تنتمي إلى ركن الرسالة ننقلها بكل الود
فإلى هناك مع تقديري ومحبتي
تقديري لك ومحبتي تفوق حدود التعريف وحدود الخيال..
بوركت أخيتي النوال وبورك قلبك وحسك المتدفق بالرياحين والعطر
ربي يحفظك ويزيدك من فضله على ما تبذلينه من جهد في حق رسالة الأدب..
رعاك الله أيتها العطر الفواح رقياً وألقاً






  رد مع اقتباس
/
قديم 30-01-2019, 10:25 PM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
جهاد بدران
شاعرة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
تحمل صولجان القصة القصيرة أيار 2018
فلسطين

الصورة الرمزية جهاد بدران

افتراضي رد: وأنا السّجين وأنا السّجان

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.ادريس لعريني مشاهدة المشاركة
فيوضكم ثاقبة البيان
سُررت بما كان
الظاهر أنني محظوظة جداااا بهذا الهطول الماطر عبقاً ورقيا..وأنني حظيت على المشاركة الثالثة من دخولكم هذا المنتدى الراقي بأهله وأقلامه..
الأستاذ الراقي د.إدريس لعريني
أهلا بكم علماً وقلماً وحساً يفيض بعبوره الندي نصي المتواضع..
شرف لي هذا الحضور المكلل بالرياحين
سررت جدااا بهذا المرور العبق ..
وشرف لي كبير أن حظي نصي ذائقتكم المزهرة
تقديري واحترامي وامتناني ببصمتكم الرشيقة وأثرها الطيب..
ننتظر نصوصكم لنتعرف على حروفكم وقلمكم النفيس
وفقكم الله ورعاكم حق رعايته






  رد مع اقتباس
/
قديم 03-02-2019, 04:29 PM رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
جهاد بدران
شاعرة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
تحمل صولجان القصة القصيرة أيار 2018
فلسطين

الصورة الرمزية جهاد بدران

افتراضي رد: وأنا السّجين وأنا السّجان

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زياد السعودي مشاهدة المشاركة
التقاطات مدهشة
نحت بالنص عن المنبرية المباشرة
لصالح الشعر الشعوري
وفق انزياحات بنيوية
تتماهى مع نبل الغرض

بوركتم
ودمتم فارقا

وود
أهلاً بكم على الدوام عميدنا الراقي
أ.زياد السعودي
بل أنتم نحتم على أبواب التشجيع محافل الرقي
وكتبتم بضياء قلمكم المجد والفرح
شروق قلمكم أضفى على سنابل الحرف يقظة الفكر من جديد..
وفسح لدروب الزهور أن تتفتح بألوان قوس قزح..
عميد الفينيق المزهر..توّجتم جيد الحرف بطقوس الجمال بحضور غرس نخيل الفرح بين ضلوع الكلمات..
شكراً لكم وهذا الهطول الندي
وفقكم الله لما يحبه ويرضاه
وأسعدكم سعادة لا تنتهي






  رد مع اقتباس
/
قديم 10-02-2019, 05:39 PM رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
جهاد بدران
شاعرة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
تحمل صولجان القصة القصيرة أيار 2018
فلسطين

الصورة الرمزية جهاد بدران

افتراضي رد: وأنا السّجين وأنا السّجان

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شهناز حامد مشاهدة المشاركة
قصيدة
تحمل الوجع
المتاصل فينا
نتيجة ما يحدث لنا
في هذا العالم القاسي
كنت رائعة
شكرا لك
وتحياتي
القلم ما هو إلا بريد ما تحمله النفس..
وما تنقله الروح عبر ذبذبات الألم الذي ينحت من وجع الأمة في القلب..
ننقل هموم الوطن العام من همّنا الخاص..كي يصل لكل متلقي بطريقة ثائرة كي ترسم للوجود مكان في عقل وفكر كل حر..
الرائعة الراقية الأستاذة
أ.شهناز حامد
حضورك الروعة الذي كلل النص بالضياء ..
فاحتفل الحرف بك على أوتار النص وغنت السطور لاستقبالك
غرست المكان من زهر حرفك ومن مدادك مطرا نقيا بين أروقة النص
دمت ومرورك العبق
ووفقك الله لما يحبه ويرضاه






  رد مع اقتباس
/
قديم 23-02-2019, 06:07 PM رقم المشاركة : 18
معلومات العضو
جمال عمران
فريق العمل
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية جمال عمران

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

جمال عمران متواجد حالياً


افتراضي رد: وأنا السّجين وأنا السّجان

الأستاذة جهاد
مرور أول لقراءة روعة حروفكم .
لى عودة باذن الله
مودتى






  رد مع اقتباس
/
قديم 03-03-2019, 12:21 PM رقم المشاركة : 19
معلومات العضو
جهاد بدران
شاعرة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
تحمل صولجان القصة القصيرة أيار 2018
فلسطين

الصورة الرمزية جهاد بدران

افتراضي رد: وأنا السّجين وأنا السّجان

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان حماد مشاهدة المشاركة
ليس التتار وحدهم من يحاول الرقص على جثثنا الرائعة جهاد
كل من حولنا يحاول
وتمتد رحلة الاغتراب ولكننا قد نُحطم وابدا لن ننهزم
كبير مثل هذا الحرف وهذا البوح اوسع من خيالي
هنيئا لفلسطين بامثالك
وابارك منجزك وحرفك الملتزم
والى غد مشرق عزيز ودولة فلسطين واحدة نقية يعربية
كل الاحترام والتقدير
وتثبيت النص واجب
نعم أستاذي الفاضل أ.عدنان حماد
ما قصدته من التتار هو تتار اليوم..أذرع الفساد ودول الظلم التي تمارس العنف بكل وسائله التي تباشر في هدم الإنسان..
أليست دول اليوم وسياستها أفظع من همجية التتار..؟

ثبتكم الله على الحق وصراطه المستقيم أستاذنا الفاضل الشاعر الكبير الراقي المبدع
أ.عدنان حماد
لي الشرف أن يحظى حرفي بكل حفاوتكم وكرمكم
أنرتم المكان بنور حرفكم وذائقتكم الأديبة الراقية..
سعدت جدا أن أرسم لحرفي خطواته على مسرح هذا المنتدى الراقي..
هطولكم الوارف يفتح للحرف نوافذ الألق ويسكب الضوء من شمس قراءتكم التي يظل سطوعها هنا ولا يغيب..
جزاكم الله كل الخير على هذه البصمة السخية والمتابعة الفائضة بندى التعبير
وفقكم الله لنوره ورضاه






  رد مع اقتباس
/
قديم 08-03-2019, 11:57 AM رقم المشاركة : 20
معلومات العضو
عبد الرحيم عيا
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل وسام الأكاديمية للابداع
المغرب

الصورة الرمزية عبد الرحيم عيا

افتراضي رد: وأنا السّجين وأنا السّجان

عميق وقوي هذا الانتماء وهذه الثورة
وكبيييير هذا النص
مووودتي شاعرتنا جهاد






  رد مع اقتباس
/
قديم 08-03-2019, 12:10 PM رقم المشاركة : 21
معلومات العضو
خديجة قاسم
(إكليل الغار)
فريق العمل
عضو تجمع الأدب والإبداع
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الأردن

الصورة الرمزية خديجة قاسم

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

خديجة قاسم متواجد حالياً


افتراضي رد: وأنا السّجين وأنا السّجان

طال المكوث على بوابات الانتظار
ما عصا موسى تبدّل الحال ولا يد عيسى تشفي عمى استحكم وطال
ما دمنا ندور حول أنفسنا في حلقة مفرغة
ما دمنا أضعنا البوصلة وسلّمنا الجزار سكين ذبحنا واكتفينا بولولة وندب لا يقصي ليلا ولا يجلب نهارا


نص جميل وحرف رسم الواقع باقتدار
بوركت غاليتي جهاد ودمت أنيقة الحرف طيبة العطاء
لقلبك الفرح ودفء محبة لا تنتهي







  رد مع اقتباس
/
قديم 08-03-2019, 10:16 PM رقم المشاركة : 22
معلومات العضو
جمال عمران
فريق العمل
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية جمال عمران

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

جمال عمران متواجد حالياً


Lightbulb رد: وأنا السّجين وأنا السّجان

عندما نمضى قدما فى قراءة مثل هذا النص محاولين سبر غوره، نجدنا نعود مجددا للقراءة بعد أن نكتشف أن تفسيرنا كان مبتورا.. فنعود من جديد لربط المشاهد ..هكذا هى كاتبتنا .. تأخذنا إلى اتجاه .ومانكاد نمضى فيه حتى نعود لربطه بقبل ما قبل قبله لنجد اتجاها غير..فقد تجد تفسيرا او أكثر لما قرأت ثم تفاجأ بعد أن تستمر فى القراءة بجديد يجعلك تعيد تفسير ما قرأت فى ضوء مااستجد وهكذا تتغير الاتجاهات من اول النص الى آخره ..ونظل فى تقدم ورجوع وربط بينهما ..لنجدنا فى النهاية أمام لوحة عبقرية ..ماكنا بالغين عبقريتها لو لم نربط خطوطها ونرى ألوانها جيدا ...
.......
العنوان ..وأنا السجين ..وأنا السجان ..
عنوان كاشف لما نحن مقبلون عليه من سطور ..وهاك حرف (الواو ) يقول لنا أن هناك أشياء كثيرة هى أنا ..وأنا هى ..ومن بينها وليس كلها ..أيضا أنا السجين وأنا السجان فى آن ..وهكذا وضعت الكاتبة قواعد قراءة النص مسبقا ..وياله من نص ..
.........
( و ).. يقابلنا هذا الحرف بدهاء ، وكأن هناك الكثير كتب قبله ثم جاء هو للاضافة إلى فنجد أنه لزاما علينا ان نقرأ مالم يكتب قبله ..هو يعنى وبعد ذلك.. اتا السجين وانا السجان ..انا سجين بما جنت يداى اهمالا فى حق نفسي ووطنى. .وأنا السجان الذى ارتضى بالسجن فى الوطن فكل منا سجن أخاه ..وارتضى ان يكون الوطن مسجونا.. انا السجين فى قفص السلطان ..سلطان الحكم والحاكم، سلطان التواطؤ،سلطان المال،سلطان سلطان الظلم ، سلطان الكبر،سلطان النفس،سلطان الأنا..كل هذا يسير فى السياق .لكن الكاتبة تعنى سلطان الحاكم والوطن لأنها بعد ذلك تكمل. .وأنا السجان فى سجون الأوطان. .فهناك سجن للحاكم يسجن فيه الشعب ..وسجن كبير للشعب والحاكم هو سجن الوطن ..فالوطن سجين أيضا .وأنا السجان فى سجون الأوطان ..نحن جميعا مخطئون فى حق أوطاننا ..ونسجن بعضنا بعضا بدرجات. .وفى النهاية الوطن كله ساجن ومسجون ..
كل الشعب النازح خلف القضبان ..والنزوح يبدو جماعيا بالطبيعة ..فكلنا فى الوطن سجين وسجان. .كلنا سجناء العدو الغاصب والمعتدى ..
تمضى الكاتبة فى تناول شأن الوطن المسجون والشعب النازح متمسكة بالأصول والجذور مهما كان السجن والنزوح ..أنا جذور الزيتون الذى لايساوم على قطع الليمون والبرتقال ..انا غصن السلام ونحن أبناء الوطن نسيج واحد وان اختلفنا فى الكثير وكنا مشاربا متنوعة وحتى ان سجن بعضنا بعضا فأبدا لايأكل بعضنا بعضا ونحن فى المحن وضد العدو جسد واحد لانساوم على حريتنا وكرامتنا وأرضنا ووطننا رغم مافيه من عيوب ..
.......أنا جد هذه الأرض الصامدة. .انا الجذور وأنا النبتة لهذه الأرض الطيبة ..أرض وطنى الصامد .وأنا أروى بدمى تراب الوطن فداءا. .أنا قصة الأرض. .أنا الخمسون .والستون .والسبعون عاما ..أنا كل الأعمار. .انا الشاب والرجل والشيخ ..أنا أبناء هذا الوطن جيلا بعد جيل ..نحن أوتار لآلة العزف على الجراح ..نحن جراح الوطن وآلامه ،يتراقص على أجسادنا الغاصبون وهم يصدرون عنا نغمات الألم. .التتار هم ..وهو تشبيه عام لكل غاز محتل. .
وأنا أتسلل من ذاتى تعبا ..أهرب من نفسي التى هى سجنى .. وأهرب من سجنى داخل وطنى ..وأهرب من السجن الكبير الذى سجن فيه الوطن بيد أعدائه، السجن الذى قبع فيه الوطن خلف جدران الإحتلال. ..
أهرب ..أبحث عن منازل الأقحوان ..يأخذنى الحلم إلى منازل الورود والرياحين حيث أغفو فى حلم يقظتى بين أحضان وطن يتنفس حرية ..
أصحو من الإغفاءة ..وكأنها كانت تغفو شتات روح ونفس تواقة الى الحرية ، تصحو من زوايا المرايا ..والمرايا تعنى تكرار الصورة .وكأن الكاتبة هى الوطن كله ..تصحو من كابوس السجن .صوت الضباع نباح الكلاب ..تصحو عل فى الصحو تقترب المسافات إلى الوطن الحلم وتبعد عنه الخناجر المسددة..
وأقلم عن الطريق أشواك السياسة ..إذن السياسةوهنا إشارة جيدة ، هى العوالق والأشواك والنباتات المتسلقة التى تسد الطريق الى الوطن والحرية ..فلا سياسة مع عدو غاصب ..فالسياسة تعوق حلم العودة . سواء عودة السجين أو السجان ..فكلاهما وطن واحد . فمازلنا نكافح فى سبيل العودة بما تبقي لنا من فضل قوة. ..
كل عصافير بلادى ترتجف .. ويلات السجن الكبير ..ويلات الحرب ..حتى العصافير فى الفضاء ترتجف خوفا ورعبا.. وقد تكون العصافير أيضا الأطفال الأبرياء،والشمس لا تمنحها الدفء ولا الأمان رغم الجنات فى أرض الوطن ..جنتان نضاختان ..ورغم مافى أرض الوطن من نعيم فقد أصبح سجنا كبيرا ..فضاءا وأرضا. .أو مسجونا كله بما فيه ومن فيه ..ولايعلو العصافير قمر مضئ وكأن القمر إنطفأ نوره سجنا ..أو حزنا ...
كل التآمر تسلل من عيون الصمت ..الصمت أطبق .وتسلل من عيونه التآمر ..وكأننا بصمتنا أضعنا الوطن ..وكأننا عندما أصبحنا هذا السجين وذاك السجان حكمنا على أوطاننا بالضياع فى سجن كبير ..
الصمت خرج كنبتة واحتل رقصات الموت على جسد الوطن المحتل ..ضاع الوطن وخرجت الشياطين والخونة الساكتين يرقصون طربا على ضياع البلاد. .
وأنا مازلت أحتسي الجوع .. وكأن الجوع كأسا نتجرعه فيما تبقي من الوطن ..ان كان هناك للوطن بقية أو بقاء. .والجوع هنا مجازى ربما ..(اشتهاء الحرية ).
وأنا فى انكسارى وسكرتى أشعر بتجديد الإنتصار. .رغم إننى لا أملك فى الأمر شيئا الا ان فى انكسارى تجديد للعزيمة والتحدى والضياع وهو ولهان بى ابحث فيه عن البقاء. .لكن أين وكيف البقاء؟ إننى حيران فى ميزان كفيها.. كفتا الوطن المجعدتين.. والتجعد يرمز إلى الهرم والكبر واختلال التوازن وارتعاشة الجسد فى الجسد ..جسدي اتحد مع جسد الوطن واشتعل فيه الليل مما أصابه ..
ويذوب عقلى دما ..وترتخى أوصال جسدي مسلمة للريح فى صفيرها المزمجر معبرا عن الضياع وكل لحن فى هذا الصفير يتلوى صبرا وانتظارا كصبر النخيل على المطر ..
ثم تقول الكاتبة معبرة عن حيرتها. . حيرة السجين تارة ..والسجان تارة أخرى.. والاثنان معا تارة ثالثة..
كأننى كل يوم فى شأن ...كأننى أتوزع وأتشرذم وأتمزق فى كل مكان ..شأن الوطن الممزق. ...
ثم تنادى ..فياذاكرة وطنى الحية .. أعيدى لى ولو نصف الكيان .تصرخ منادية الذاكرة التى تحمل أمجاد الوطن وانتصاراته على مر العصور ..تستنجد بها فقد تعيد لها بعض كيان كى تستيقظ الحجارة وعيا ..وهنا دعوة للجهاد والمقاومة. .
مللنا النكبات وصمت الأتربة. ..
كم أصاب وطننا من نكبات وانتكاسات متتالية ..وصمت الأتربة وكأنها توحى لنا بأن تراب الأرض أدمن وطأة أقدام الإحتلال فلازم الصمت ...
أتعبتنا الفوانيس الخافتة ....
ان كانت الكاتبة تريد نصف كيان لتستيقظ وتنتفض.. فإن نصف إضاءة فى الفوانيس لايكفى..أين النور؟أين الطريق ؟فنحن لا نملك الا تذكرة أحزان تم توثيقها تأشيرة لنا وجواز مرور إلى خمارة نشرب فيها كئوس النسيان والهذيان لننسي هويتنا وحقيقتنا مصلوبة على جدار الغربة فى الوطن الواحد مابين الضفة والأخرى. .وهنا تشير الكاتبة إلى الوضع الفلسطينى والانقسام والحصار ..وتسأل. .أين القضية ؟..مالها ضاعت؟..أين بطاقة الهوية العربية؟هل مازالت سجينة علبة ثقاب؟لماذا إذن لاتشعل حريقا؟ هل ننتظر عصا موسي لنحيى الموتى ونعيد ضمير الأمة ووجدانها؟ هل ننتظر عصا موسى لتعيد روح صلاح الدين ؟.
ويتضح لنا أكثر جلاءا. .السجين والسجان فى مفارقة عن الإنسان والوطن وفلسطين المقسومة.
ثم تسأل أخيرا. .أين أنا؟
هل أعصر ذاتى فى حلوق النسيان؟ ما أكثر الكلام بشأن القضية الفلسطينية دون فائدة ولا طائل. فمازالت القضية مجرد كلام تلوكه الألسنة ويغوص فى حلوق النسيان ....
...........
الأستاذة جهاد
كنت هنا مجرد قارئ لهذه الرائعة ولست ناقدا لها .
فلست ناقدا بحال.
مودتى






  رد مع اقتباس
/
قديم 16-03-2019, 09:31 AM رقم المشاركة : 23
معلومات العضو
عبير محمد
المستشارة العامة
لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
عضو تجمع الأدب والإبداع
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية عبير محمد

افتراضي رد: وأنا السّجين وأنا السّجان

بوح أبي رسم ملامح الوطن
بريشة تنزف وجعا وقهرا وألما.
دائما في حرفك رسالة نبيلة المضمون والغرض
عميقة الإحساس والنبض
دمتِ بألق الحضور شاعرة الوطن العزيزة جهاد
ودام المداد
تحية تليق
ولقلبك كل الحب ياغالية








"سأظل أنا كما أُريد أن أكون ! نصف وزني كبرياء والنصف الآخر قصة لا يفهمها أحد ..."

  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:55 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط