لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: سناد التأسيس في قصيدة التفعيلة (آخر رد :خشان خشان)       :: حديث قلب (آخر رد :حنا حزبون)       :: خلج (آخر رد :حنا حزبون)       :: موالاة (آخر رد :عبد الرحيم عيا)       :: استعداد../ زهراء العلوي (آخر رد :عبد الرحيم عيا)       :: أنا الشخص المختار لمواجهة الصين ... : ترامب: (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: سنعود ذات يوم (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: قال الأقصى (آخر رد :الزهراء صعيدي)       :: هل فيكَ مثلي أنا (آخر رد :الزهراء صعيدي)       :: اااااه قاسية/ رافت ابو زنيمة (آخر رد :الزهراء صعيدي)       :: حروف بلا أرصفة (آخر رد :يزن السقار)       :: ندى الحرف (آخر رد :خديجة قاسم)       :: عفاف! (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: يا حلمَ ليلةِ صيفٍ انقضت وبقي الحلمُ عالقاً لم ينته (آخر رد :علي الاحمد الخزاعلة)       :: زوار الفجر (آخر رد :محمد الجندي)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⚜ ▆ ⚜ فينيقكم بكم أكبـر ⚜ ▆ ⚜ ▂ > ⊱ وَهــــجُ القَــــوافي ⊰

⊱ وَهــــجُ القَــــوافي ⊰ >>>> للشعر العمودي >> نرجو ذكر البحر في هامش القصيدة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-02-2019, 11:01 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الزهراء صعيدي
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
سوريا

الصورة الرمزية الزهراء صعيدي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

الزهراء صعيدي غير متواجد حالياً


افتراضي نزف القلم

نزفُ قلم
✒✒✒✒
القلبُ ينزِفُ وَ القلَمْ
وَ الرّوحُ سَوَّرَها الأَلَمْ
يبكي المدادُ لِغُربةٍ
و يكادُ يَمحُوهُ العَدَمْ
يا ليلُ مهلاً إنّني
وترٌ وَ ضَيّعَهُ النَّغَمْ
و الأُفْقُ يرثي حالَنا
إذ رَثَّةٌ فينا الذِّمَمْ
كم أرهقَت أجفانَهُ
آهاتُ حرفٍ و القلَمْ
ليلاً سماهُ قدْ بَكَتْ
شُهُباً تساقطُها النُّجُمْ
وَ الغيمُ في سُكْرٍ لِمَا
أضحَتْ بهِ هذي الأُمَمْ
كُنّا الحضارةَ للأُلى
بالحبِّ تُغرقُنا النّعَمْ
أتُرى سيُجبَرُ كَسرُنا
و تعودُ للعزمِ الهِمَمْ ؟
مسلوبةٌ آمالُنا
و الحلمُ أهدَرَهُ العجَمْ
تُرِكَتْ بِيُتمٍ أرضُنا
يقتاتُ بسمَتَها السَّقَمْ
سُرِقَتْ سنابلُ عمرِنا
و مُصابُنا أَلَمٌ جَمَمْ
لا عصمةٌ من أمرِنا
حلّتْ بمعصَمنا الظُّلَمْ
أتراهُ يُجلَى دمعُنا
أو يُغرقُ القهرَ الدّيَمْ ؟
أمْ هل سيُغني ضَنكَنا
دكُّ الصّخورِ و ذا لَمَمْ
في لجّةِ الصَّمتِ انطفى
هذا الصّدى و أتاهُ غَمْ
فالعُربُ صرَّمَها العِدا
قُطِعَتْ بهِ رحِمٌ و دَمْ
دنيا الغَرورِ تُغِرُّهُمْ
بالمالِ أُبدِلَتِ القِيَمْ
اذهبْ كريحٍ إنّهُم
في غيّهِمْ و بهم صَمَمْ
و اركبْ جموحكَ في السّحا
بِ تكُن بها أنتَ العلَمْ
ندِيت سنا أحلامِنا
و الشّمسُ طالَتها القِمَمْ
و غدًا سيغدو عُسرُنا
يُسرَينِ ذا كانَ القَسَمْ

مجزوء الكامل
لم أفلح في تنسيق النص اعذروني لجهلي بالأدوات هنا






  رد مع اقتباس
/
قديم 05-02-2019, 11:14 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
وليد حسين الشرفي
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديمية للعطاء
اليمن

الصورة الرمزية وليد حسين الشرفي

افتراضي رد: نزف القلم

و غدًا سيغدو عُسرُنا
يُسرًا و ذا كانَ القَسَمْ


قراءته هكذا
وغدا سيغدو عسرنا
يسرين خذ هذا قسم

شعر جميل
دمت في ألق






أنثاي دومًا من حروف
و حبيبتي دومًا قصيدة
  رد مع اقتباس
/
قديم 05-02-2019, 11:18 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
ياسر أبو سويلم الحرزني
عضو مجلس امناء أكاديمية الفينيق للأدب العربي
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الأردن

الصورة الرمزية ياسر أبو سويلم الحرزني

افتراضي رد: نزف القلم



لا أحبّ القصائد الّتي لا أتغنّى بها وأنا أقرأها.

وأنا غنيت هذا العزف.

ما أجمل أن تكون زبدة هذي القصيدة فطور صوتي وصبوحه !

بوركت الشاعرة
بوركت زهراء الزاهرة.






  رد مع اقتباس
/
قديم 05-02-2019, 12:13 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
الزهراء صعيدي
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
سوريا

الصورة الرمزية الزهراء صعيدي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

الزهراء صعيدي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: نزف القلم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وليد حسين الشرفي مشاهدة المشاركة
و غدًا سيغدو عُسرُنا
يُسرًا و ذا كانَ القَسَمْ


قراءته هكذا
وغدا سيغدو عسرنا
يسرين خذ هذا قسم

شعر جميل
دمت في ألق
ما شاء الله عليك ...
متى سأصل إلى مرحلة الوعي للحرف هكذا
شعرية و دهشة فيما قلته سآخذ منك العجز
كنت سآخذه لكن شعرته يمس بالآية الكريمة و قسم الله ليس بعده قسم






  رد مع اقتباس
/
قديم 05-02-2019, 12:15 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
الزهراء صعيدي
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
سوريا

الصورة الرمزية الزهراء صعيدي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

الزهراء صعيدي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: نزف القلم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسر أبو سويلم الحرزني مشاهدة المشاركة


لا أحبّ القصائد الّتي لا أتغنّى بها وأنا أقرأها.

وأنا غنيت هذا العزف.

ما أجمل أن تكون زبدة هذي القصيدة فطور صوتي وصبوحه !

بوركت الشاعرة
بوركت زهراء الزاهرة.
صح فطورك أخي الفاضل
و ما أجمله فطور الشعر حين يشبع الذائقة
سعيدة بحضورك






  رد مع اقتباس
/
قديم 05-02-2019, 12:54 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
محمد ذيب سليمان
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع الأدب والإبداع
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الاردن

الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان

افتراضي رد: نزف القلم

وبهذا المحمول الانيق المعبر عن وجع الم بالصدر من حال الامة
شكؤرا يتها الشااعرة النقية على هذا الفيض
كل الود لقلبك






  رد مع اقتباس
/
قديم 05-02-2019, 01:42 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
صبري الصبري
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية صبري الصبري

افتراضي رد: نزف القلم

ليس لها من دون الله كاشفة
مهما ادلهمت الظلمات ستشرق شمس الصباح
تحياتي لكم شاعرتنا الرقيقة
وتقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 05-02-2019, 02:21 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
زياد السعودي
عميد أكاديمية الفينيق للأدب العربي
مدير عام دار العنقاء للنشر والتوزيع
رئيس التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو اتحاد الكتاب العرب
عضو تجمع أدباء الرسالة
عضو الهيئة التاسيسية للمنظمة العربية للاعلام الثقافي الالكتروني
الاردن

الصورة الرمزية زياد السعودي

افتراضي رد: نزف القلم

اقتباس:
ينزِفُ القلَمْ
يبكي المدادُ
سماهُ قدْ بَكَتْ
الغيمُ في سُكْ
يقتاتُ السَّقَمْ
استعارات مكنية
انسنت الكلام
ليتسق مع عاطفة الغرض

اينعتم شعرا
قبائل ود






  رد مع اقتباس
/
قديم 05-02-2019, 03:25 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
الزهراء صعيدي
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
سوريا

الصورة الرمزية الزهراء صعيدي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

الزهراء صعيدي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: نزف القلم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد ذيب سليمان مشاهدة المشاركة
وبهذا المحمول الانيق المعبر عن وجع الم بالصدر من حال الامة
شكؤرا يتها الشااعرة النقية على هذا الفيض
كل الود لقلبك
و لا ينزف القلم إلا مما بدهرنا ألمّ
هو بعض من نبض طغى و آثر الحزن
شكراً لحضورك الأنيق أستاذي الفاضل






  رد مع اقتباس
/
قديم 05-02-2019, 03:27 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
الزهراء صعيدي
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
سوريا

الصورة الرمزية الزهراء صعيدي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

الزهراء صعيدي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: نزف القلم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صبري الصبري مشاهدة المشاركة
ليس لها من دون الله كاشفة
مهما ادلهمت الظلمات ستشرق شمس الصباح
تحياتي لكم شاعرتنا الرقيقة
وتقديري
صدقت أستاذي
و جعل الله فرجه قريباً لعله يخفف بعض من جراح الأفق
سلم حضورك أستاذي الفاضل






  رد مع اقتباس
/
قديم 05-02-2019, 03:28 PM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
الزهراء صعيدي
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
سوريا

الصورة الرمزية الزهراء صعيدي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

الزهراء صعيدي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: نزف القلم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زياد السعودي مشاهدة المشاركة
استعارات مكنية
انسنت الكلام
ليتسق مع عاطفة الغرض

اينعتم شعرا
قبائل ود
شكرا لتشجيعك أستاذي الفاضل
و لجميل قراءتك
و منكم نتعلم الكثير






  رد مع اقتباس
/
قديم 06-02-2019, 02:21 PM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
حسين محسن الياس
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
العراق

الصورة الرمزية حسين محسن الياس

افتراضي رد: نزف القلم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الزهراء صعيدي مشاهدة المشاركة
نزفُ قلم
✒✒✒✒
القلبُ ينزِفُ وَ القلَمْ وَ الرّوحُ سَوَّرَها الأَلَمْ
يبكي المدادُ لِغُربةٍ و يكادُ يَمحُوهُ العَدَمْ
يا ليلُ مهلاً إنّني وترٌ وَ ضَيّعَهُ النَّغَمْ
و الأُفْقُ يرثي حالَنا إذ رَثَّةٌ فينا الذِّمَمْ
جسدًا لقدْ كُنّا معاً فشكى و أَتْبَعَهُ القَلَمْ
ليلاً سماهُ قدْ بَكَتْ شُهُباً ، و ذا كانَ العَشَمْ
وَ الغيمُ في سُكْرٍ لِمَا أضحَتْ بهِ هذي الأُمَمْ
كُنّا الحضارةَ للأُلى مجدٌ لنا و لنا القِمَمْ
أتُرى سيُجبَرُ كَسرُنا و تعودُ للعزمِ الهِمَمْ ؟
مسلوبةٌ آمالُنا و الحلمُ أهدَرَهُ العجَمْ
تُرِكَتْ بِيُتمٍ أرضُنا يقتاتُ بسمَتَها السَّقَمْ
سُفِكَتْ سنابلُ عمرِنا و مُصابُنا أَلَمٌ جَمَمْ
لا عصمةٌ من أمرِنا حلّتْ بمعصَمنا الظُّلَمْ
أتراهُ يُجدي دمعُنا إنْ أغرَقَ الجدبَ الدّيَمْ ؟
أمْ هل سيُكلِؤُ ضَنكَنا دكُّ الصّخورِ و ذا لَمَمْ
في لجّةِ الصَّمتِ انطفى هذا الصّدى و أتاهُ غَمْ
فالعُربُ صرَّمَها العِدا قُطِعَتْ بهِ رحِمٌ و دَمْ
دنيا الغَرورِ تُغِرُّهُمْ بالمالِ أُبدِلَتِ القِيَمْ
اذهبْ كريحٍ إنّهُم في غيّهِمْ و بهم صَمَمْ
و اركبْ جموحكَ في السّحا بِ تكُن بها أنتَ العلَمْ
ندِيت سنا أحلامِنا و الشّمسُ طالَتها القِمَمْ
و غدًا سيغدو عُسرُنا يُسرًا و ذا كانَ القَسَمْ

مجزوء الكامل

ايتها الزهراء الفاضله
والله لقد قلت ما في قلوبنا
ولكن لا حياة لمن تنادي
نسأل لأمتنا العافيه
ولك سيدتي أقدم إعجابي بهذا النص الجميل
بوركتِ






  رد مع اقتباس
/
قديم 06-02-2019, 04:04 PM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
وليد حسين الشرفي
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديمية للعطاء
اليمن

الصورة الرمزية وليد حسين الشرفي

افتراضي رد: نزف القلم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الزهراء صعيدي مشاهدة المشاركة
ما شاء الله عليك ...
متى سأصل إلى مرحلة الوعي للحرف هكذا
شعرية و دهشة فيما قلته سآخذ منك العجز
كنت سآخذه لكن شعرته يمس بالآية الكريمة و قسم الله ليس بعده قسم
الآية الكريمة تؤكد ما قلته إذا أن مع العسر يسران لا يسر واحد






أنثاي دومًا من حروف
و حبيبتي دومًا قصيدة
  رد مع اقتباس
/
قديم 06-02-2019, 10:25 PM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
الزهراء صعيدي
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
سوريا

الصورة الرمزية الزهراء صعيدي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

الزهراء صعيدي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: نزف القلم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسين محسن الياس مشاهدة المشاركة
ايتها الزهراء الفاضله
والله لقد قلت ما في قلوبنا
ولكن لا حياة لمن تنادي
نسأل لأمتنا العافيه
ولك سيدتي أقدم إعجابي بهذا النص الجميل
بوركتِ
يكفي أن نصرح بما صدح في القلب
و نتلمس العذر عند ضمائرنا تجاه الواقع
أنرت النص بقراءتك أستاذي الفاضل شكراً لك






  رد مع اقتباس
/
قديم 06-02-2019, 10:29 PM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
الزهراء صعيدي
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
سوريا

الصورة الرمزية الزهراء صعيدي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

الزهراء صعيدي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: نزف القلم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وليد حسين الشرفي مشاهدة المشاركة
الآية الكريمة تؤكد ما قلته إذا أن مع العسر يسران لا يسر واحد
يسرين خذ هذا القسم
هنا القسم منصوبة و كانت عندي معلومة أن القافية الساكنة يجب أن تكون بحركة واحدة إن أعدنا الحركة و لكم الإجابة و التوضيح هل خطأ ما تعلمته ؟!
و غدًا سبغدو عسرنا
يُسرَينِ ذا كان القسمُ
سأحفظ الحركة






  رد مع اقتباس
/
قديم 07-02-2019, 12:09 AM رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
ثناء حاج صالح
فريق العمل
افتراضي رد: نزف القلم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الزهراء صعيدي مشاهدة المشاركة
نزفُ قلم
✒✒✒✒
القلبُ ينزِفُ وَ القلَمْ وَ الرّوحُ سَوَّرَها الأَلَمْ
يبكي المدادُ لِغُربةٍ و يكادُ يَمحُوهُ العَدَمْ
يا ليلُ مهلاً إنّني وترٌ وَ ضَيّعَهُ النَّغَمْ
و الأُفْقُ يرثي حالَنا إذ رَثَّةٌ فينا الذِّمَمْ
جسدًا لقدْ كُنّا معاً فشكى و أَتْبَعَهُ القَلَمْ
ليلاً سماهُ قدْ بَكَتْ شُهُباً ، و ذا كانَ العَشَمْ
وَ الغيمُ في سُكْرٍ لِمَا أضحَتْ بهِ هذي الأُمَمْ
كُنّا الحضارةَ للأُلى مجدٌ لنا و لنا القِمَمْ
أتُرى سيُجبَرُ كَسرُنا و تعودُ للعزمِ الهِمَمْ ؟
مسلوبةٌ آمالُنا و الحلمُ أهدَرَهُ العجَمْ
تُرِكَتْ بِيُتمٍ أرضُنا يقتاتُ بسمَتَها السَّقَمْ
سُفِكَتْ سنابلُ عمرِنا و مُصابُنا أَلَمٌ جَمَمْ
لا عصمةٌ من أمرِنا حلّتْ بمعصَمنا الظُّلَمْ
أتراهُ يُجدي دمعُنا إنْ أغرَقَ الجدبَ الدّيَمْ ؟
أمْ هل سيُكلِؤُ ضَنكَنا دكُّ الصّخورِ و ذا لَمَمْ
في لجّةِ الصَّمتِ انطفى هذا الصّدى و أتاهُ غَمْ
فالعُربُ صرَّمَها العِدا قُطِعَتْ بهِ رحِمٌ و دَمْ
دنيا الغَرورِ تُغِرُّهُمْ بالمالِ أُبدِلَتِ القِيَمْ
اذهبْ كريحٍ إنّهُم في غيّهِمْ و بهم صَمَمْ
و اركبْ جموحكَ في السّحا بِ تكُن بها أنتَ العلَمْ
ندِيت سنا أحلامِنا و الشّمسُ طالَتها القِمَمْ
و غدًا سيغدو عُسرُنا يُسرَينِ ذا كانَ القَسَمْ

مجزوء الكامل
قصيدة جميلة جيدة السبك ،غنية بالصور الشعرية الجميلة .
وددت لو أن الشاعرة قد فصلت بين الشطرين بفاصل ؛ إذ أن الصدر يتضمن تفعيلتين والعجز يتضمن تفعيلتين. وليست التفعيلات الأربعة في شطر واحد.

يا ليلُ مهلاً إنّني وترٌ وَ ضَيّعَهُ النَّغَمْ
و الأُفْقُ يرثي حالَنا إذ رَثَّةٌ فينا الذِّمَمْ

هذان البيتان رائعان في معناهما وتراكيبهما اللغوية !

جسدًا لقدْ كُنّا معاً فشكى و أَتْبَعَهُ القَلَمْ
هنا التراكيب اللغوية غير متماسكة ؛ و(لقد ) من الأحرف التي تأتي عادة في صدر الجملة . وقد فصلت هنا بين خبر كان والفعل في كنا ، فبدا التركيب غير سلس .
ليلاً سماهُ قدْ بَكَتْ شُهُباً ، و ذا كانَ العَشَمْ
هل كان العشم أن تبكي السماء شهبا؟ كيف يكون بكاء السماء عشماً؟
كُنّا الحضارةَ للأُلى مجدٌ لنا و لنا القِمَمْ
لفظة ( الألى ) اسم موصول بمعنى الذين . ولا بد لها من جملة تقع بعدها تكون صلة الموصول ، فأين صلة الموصول في البيت؟

سُفِكَتْ سنابلُ عمرِنا و مُصابُنا أَلَمٌ جَمَمْ
السفك يكون للسوائل كالدم والماء . وأرى الفعل سفكت غير مناسب للسنابل .
لا عصمةٌ من أمرِنا حلّتْ بمعصَمنا الظُّلَمْ
المعصم هو مكان لبس السوار من اليد . فكيف ستحل به الظلم ؟
أمْ هل سيُكلِؤُ ضَنكَنا دكُّ الصّخورِ و ذا لَمَمْ
(سيكلِئ) لم أستطع الوصول لمعنى البيت ، لعل الشاعرة تساعدني قليلا في فهمه .

تحيتي وتقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 07-02-2019, 01:23 AM رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

نوال البردويل غير متواجد حالياً


افتراضي رد: نزف القلم

هو نعي لحال أمة أوشكت على الانهيار
نسأل الله تعالى أن يبدل الحال بما هو خير لنا ولأمتنا
مبدعة كالعادة رقيقة الوجدان
تقديري زهراء العزيزة
ومحبتي







  رد مع اقتباس
/
قديم 07-02-2019, 10:04 PM رقم المشاركة : 18
معلومات العضو
الزهراء صعيدي
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
سوريا

الصورة الرمزية الزهراء صعيدي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

الزهراء صعيدي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: نزف القلم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ثناء حاج صالح مشاهدة المشاركة
قصيدة جميلة جيدة السبك ،غنية بالصور الشعرية الجميلة .
وددت لو أن الشاعرة قد فصلت بين الشطرين بفاصل ؛ إذ أن الصدر يتضمن تفعيلتين والعجز يتضمن تفعيلتين. وليست التفعيلات الأربعة في شطر واحد.

يا ليلُ مهلاً إنّني وترٌ وَ ضَيّعَهُ النَّغَمْ
و الأُفْقُ يرثي حالَنا إذ رَثَّةٌ فينا الذِّمَمْ

هذان البيتان رائعان في معناهما وتراكيبهما اللغوية !

جسدًا لقدْ كُنّا معاً فشكى و أَتْبَعَهُ القَلَمْ
هنا التراكيب اللغوية غير متماسكة ؛ و(لقد ) من الأحرف التي تأتي عادة في صدر الجملة . وقد فصلت هنا بين خبر كان والفعل في كنا ، فبدا التركيب غير سلس .
ليلاً سماهُ قدْ بَكَتْ شُهُباً ، و ذا كانَ العَشَمْ
هل كان العشم أن تبكي السماء شهبا؟ كيف يكون بكاء السماء عشماً؟
كُنّا الحضارةَ للأُلى مجدٌ لنا و لنا القِمَمْ
لفظة ( الألى ) اسم موصول بمعنى الذين . ولا بد لها من جملة تقع بعدها تكون صلة الموصول ، فأين صلة الموصول في البيت؟

سُفِكَتْ سنابلُ عمرِنا و مُصابُنا أَلَمٌ جَمَمْ
السفك يكون للسوائل كالدم والماء . وأرى الفعل سفكت غير مناسب للسنابل .
لا عصمةٌ من أمرِنا حلّتْ بمعصَمنا الظُّلَمْ
المعصم هو مكان لبس السوار من اليد . فكيف ستحل به الظلم ؟
أمْ هل سيُكلِؤُ ضَنكَنا دكُّ الصّخورِ و ذا لَمَمْ
(سيكلِئ) لم أستطع الوصول لمعنى البيت ، لعل الشاعرة تساعدني قليلا في فهمه .

تحيتي وتقديري
تحية طيبة بطيب الزهور عابقة
أستاذتي الفاضلة عجزت في تنسيق النص هنا و النص مفصول الصدر عن العجز لكن حين النسخ لا أفلح يأتي هكذا موصول..
ملاحظاتك على رأسي من فوق و سأعدل إن شاء الله
فتحت عيوني على كثير من الهفوات
أمْ هل سيُكلِئُ ضَنكَنا
دكُّ الصّخورِ و ذا لَمَمْ[/color]
قصدت أنّ ضنك العيش لن يكلؤه دك الصخور فلن تنبت زرعا و تروي ظمأ المعدمين و ذا الجنون






  رد مع اقتباس
/
قديم 07-02-2019, 10:35 PM رقم المشاركة : 19
معلومات العضو
الزهراء صعيدي
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
سوريا

الصورة الرمزية الزهراء صعيدي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

الزهراء صعيدي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: نزف القلم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نوال البردويل مشاهدة المشاركة
هو نعي لحال أمة أوشكت على الانهيار
نسأل الله تعالى أن يبدل الحال بما هو خير لنا ولأمتنا
مبدعة كالعادة رقيقة الوجدان
تقديري زهراء العزيزة
ومحبتي
أشكرك صديقتي الغالية و أبعث لك عبير محبة لا تبور
شكراً لتفاعلك الجميل و إطرائك ووتشجيعك لحرفي البسيط
تحياتي القلبية






  رد مع اقتباس
/
قديم 07-02-2019, 11:16 PM رقم المشاركة : 20
معلومات العضو
مباركة بشير أحمد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / أوراس
الجزائر

الصورة الرمزية مباركة بشير أحمد

افتراضي رد: نزف القلم

يا ليلُ مهلاً إنّني
وترٌ وَ ضَيّعَهُ النَّغَمْ
و الأُفْقُ يرثي حالَنا
إذ رَثَّةٌ فينا الذِّمَمْ


ورغم الألم ،هاقد نزف القلم
روائع الكلم ،،،،
شكرا لك أيتها الشاعرة الزهراء
ولبياض روحك

تحية طيبة






  رد مع اقتباس
/
قديم 08-02-2019, 12:28 PM رقم المشاركة : 21
معلومات العضو
جمال عمران
فريق العمل
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية جمال عمران

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

جمال عمران غير متواجد حالياً


افتراضي رد: نزف القلم

العنوان ..نزف القلم ..وليس.نزف قلم ..هنا نحن بصدد بوح خاص بالكاتبة وجرح أصاب منها الوجدان المتوحد مع قلمها فالجرح في أعماقها قلب ينزف ومداد قلم.
...........
وكأنهما وحدة واحدة تتأثر بالجرح فتنزف معا. وكأن الدم مدادا والمداد دما تأخذنا الكاتبة إلى أول حروفها ( القلب ينزف والقلم )ثم تقول ان الروح أيضا أحاطها الألم فى وحدة شعورية لا تنفصل بين القلب والقلم والروح ..يبكى المداد ..هنا وصف للمداد كأنه حى ينبض ويشعر و يبكى تماما مثلما القلب والروح ..وهنا نجد انعدام الوسيلة للتعبير عن المعاناة فليس هناك غير القلم والمداد..ثم تجيب الكاتبة عن سؤال لم تقله. .لماذا يبكى المداد؟ يبكى لغربة وجفافا ويكاد يمحى عدما. .
ثم هموم الليل وآلامه التى تعانيها الكاتبة وان لم تفصح مباشرة عنها لكنها تعبر عنها ضمنا فى ( ياليل مهلا ) تمهل أيها الليل وترفق بى فأنا نغم ضيعه الوتر فى تصوير مؤلم لمشاعر الضياع والخيبة. .
والأفق يعز عليه مانحن فيه ومانحن عليه من حال ..وكأن أطراف الكون جميعا ترى وتشعر بما آل إليه الحال من وهن طال حتى مداد الأقلام والهمم فى نفوسنا أصبحت متهالكة وممزقة..وبعد هذا تنقلنا الكاتبة فى ذكاء من الخاص الى الحديث عن القضية الأم ...كنا جسدا واحدا جأر بالشكوى و القلم أيضا شاركنا المعاناة ..والسماء بكت ليلا .تساقط الشهب حزنا ومشاركة والغيم كأنه يتخبط وهى إشارة إلى الاضطراب والحيرة وتخبط الغيم قد يصحبه رعد وبرق فى تصوير للقطة عاصفة والغيم فى تخبطه كالمخمور جزعا مما أصبح عليه حال أمتنا ..فقد كنا الحضارة والمشعل للعالم وكنا قمة التواجد وعلو المقام ولكننا لسنا الآن بحال. ....
ثم تسأل الكاتبة ..ترى هل ستشفى الجراح يوما ويداوى الزمن الكسور ونعود كما كنا همة وعزيمة وقوة ومكانة؟...
ان آمالنا مسلوبة والحلم أهدره العجم..فى توصيف لفظى يتوارى خجلا ..فهى تقصد بالعجم الغرباءالمحتلون الذين سلبوا أرضنا وأجبرونا على تركها فأصبحت بلقعا ..وتيتمت فبدت بلا هوية ولا أب ولا أم ..وحتى سنابل عمرنا وكأن التصاقنا بالأرض وامتداد جذورنا فى ترابها صيرنا سنابلا خضرا ولكن ضاع العمر وجفت من الألم السنابل. ..وحتى أمرنا لم يعد بيدنا فقد قبضت على معصمنا قيود الاحتلال والظلم ..ثم تسأل هل دموعنا ولو كانت كالمطر تجدى نفعا وتروى أرضا؟ثم تجيب فى مرارة وضعف ..الصمت يحيطنا عجزا فانطفأ فينا حتى صدى أصواتنا فأصبحنا كالخرس.فالعرب أصبحوا متفرقين مشتتين وضاعت صلة الأرحام وتمزقت صلة الدم ودنيا الغرور والمال بدلت فيهم القيم والمبادئ. ..
أذهب كريح. هنا تكتشف الكاتبة ان القلم والمداد والدموع لا طائل من ورائها وأنه لابد من فعل ما يعيد الأمور الى نصابها والحقوق والأرض إلى أصحابها ..فتحدث ربما فارسا فى الخيال او صلاح الدين المنتظر ..ترجوه تغيير حال الأمة فهم مازالوا فى ظلمهم مغلقين عن الحق آذانهم وعيونهم وأفواههم ..فاذهب وغير ماهم فيه وكن فيهم العلم الخفاق
كن قمه تضاهى الشمس وتنشر العدل وتحقق الحلم. ...فغدا يتحول العسر إلى يسر. .بل يسرين.. تيمنا بقوله تعالى ( ان بعد العسر يسرا ان بعد العسر يسرا )....
والخاتمة مفتوحة على أمل لن يتحقق ..وحلم يبدو من نسج الخيال ..فما تردت اليه أحوال الأمة يحتاج مئات السنين لاصلاحه وتغييره وهو مالم يتحقق فى حياة الكاتبة ( أطال الله عمرها ).لكن يبقي الحلم الحق الوحيد المشروع ......
.........
ماسبق مجرد قراءة وليس نقدا للنص.
......
الأستاذة الرائعة الزهراء
سعدت بهذا النص البديع.
مودتى






  رد مع اقتباس
/
قديم 08-02-2019, 05:21 PM رقم المشاركة : 22
معلومات العضو
الزهراء صعيدي
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
سوريا

الصورة الرمزية الزهراء صعيدي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

الزهراء صعيدي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: نزف القلم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمال عمران مشاهدة المشاركة
العنوان ..نزف القلم ..وليس.نزف قلم ..هنا نحن بصدد بوح خاص بالكاتبة وجرح أصاب منها الوجدان المتوحد مع قلمها فالجرح في أعماقها قلب ينزف ومداد قلم.
...........
وكأنهما وحدة واحدة تتأثر بالجرح فتنزف معا. وكأن الدم مدادا والمداد دما تأخذنا الكاتبة إلى أول حروفها ( القلب ينزف والقلم )ثم تقول ان الروح أيضا أحاطها الألم فى وحدة شعورية لا تنفصل بين القلب والقلم والروح ..يبكى المداد ..هنا وصف للمداد كأنه حى ينبض ويشعر و يبكى تماما مثلما القلب والروح ..وهنا نجد انعدام الوسيلة للتعبير عن المعاناة فليس هناك غير القلم والمداد..ثم تجيب الكاتبة عن سؤال لم تقله. .لماذا يبكى المداد؟ يبكى لغربة وجفافا ويكاد يمحى عدما. .
ثم هموم الليل وآلامه التى تعانيها الكاتبة وان لم تفصح مباشرة عنها لكنها تعبر عنها ضمنا فى ( ياليل مهلا ) تمهل أيها الليل وترفق بى فأنا نغم ضيعه الوتر فى تصوير مؤلم لمشاعر الضياع والخيبة. .
والأفق يعز عليه مانحن فيه ومانحن عليه من حال ..وكأن أطراف الكون جميعا ترى وتشعر بما آل إليه الحال من وهن طال حتى مداد الأقلام والهمم فى نفوسنا أصبحت متهالكة وممزقة..وبعد هذا تنقلنا الكاتبة فى ذكاء من الخاص الى الحديث عن القضية الأم ...كنا جسدا واحدا جأر بالشكوى و القلم أيضا شاركنا المعاناة ..والسماء بكت ليلا .تساقط الشهب حزنا ومشاركة والغيم كأنه يتخبط وهى إشارة إلى الاضطراب والحيرة وتخبط الغيم قد يصحبه رعد وبرق فى تصوير للقطة عاصفة والغيم فى تخبطه كالمخمور جزعا مما أصبح عليه حال أمتنا ..فقد كنا الحضارة والمشعل للعالم وكنا قمة التواجد وعلو المقام ولكننا لسنا الآن بحال. ....
ثم تسأل الكاتبة ..ترى هل ستشفى الجراح يوما ويداوى الزمن الكسور ونعود كما كنا همة وعزيمة وقوة ومكانة؟...
ان آمالنا مسلوبة والحلم أهدره العجم..فى توصيف لفظى يتوارى خجلا ..فهى تقصد بالعجم الغرباءالمحتلون الذين سلبوا أرضنا وأجبرونا على تركها فأصبحت بلقعا ..وتيتمت فبدت بلا هوية ولا أب ولا أم ..وحتى سنابل عمرنا وكأن التصاقنا بالأرض وامتداد جذورنا فى ترابها صيرنا سنابلا خضرا ولكن ضاع العمر وجفت من الألم السنابل. ..وحتى أمرنا لم يعد بيدنا فقد قبضت على معصمنا قيود الاحتلال والظلم ..ثم تسأل هل دموعنا ولو كانت كالمطر تجدى نفعا وتروى أرضا؟ثم تجيب فى مرارة وضعف ..الصمت يحيطنا عجزا فانطفأ فينا حتى صدى أصواتنا فأصبحنا كالخرس.فالعرب أصبحوا متفرقين مشتتين وضاعت صلة الأرحام وتمزقت صلة الدم ودنيا الغرور والمال بدلت فيهم القيم والمبادئ. ..
أذهب كريح. هنا تكتشف الكاتبة ان القلم والمداد والدموع لا طائل من ورائها وأنه لابد من فعل ما يعيد الأمور الى نصابها والحقوق والأرض إلى أصحابها ..فتحدث ربما فارسا فى الخيال او صلاح الدين المنتظر ..ترجوه تغيير حال الأمة فهم مازالوا فى ظلمهم مغلقين عن الحق آذانهم وعيونهم وأفواههم ..فاذهب وغير ماهم فيه وكن فيهم العلم الخفاق
كن قمه تضاهى الشمس وتنشر العدل وتحقق الحلم. ...فغدا يتحول العسر إلى يسر. .بل يسرين.. تيمنا بقوله تعالى ( ان بعد العسر يسرا ان بعد العسر يسرا )....
والخاتمة مفتوحة على أمل لن يتحقق ..وحلم يبدو من نسج الخيال ..فما تردت اليه أحوال الأمة يحتاج مئات السنين لاصلاحه وتغييره وهو مالم يتحقق فى حياة الكاتبة ( أطال الله عمرها ).لكن يبقي الحلم الحق الوحيد المشروع ......
.........
ماسبق مجرد قراءة وليس نقدا للنص.
......
الأستاذة الرائعة الزهراء
سعدت بهذا النص البديع.
مودتى
أسعدتني قراءتك المتمعنة في النص
و قلت أطال الله في عمر الكاتبة .. فعلاً نشعر و كأن أعمارنا شابت في أوج شبابها نرى و نسمع الكثير و الألم لا يزال ينزف و القيح لا يزال يلهب ..
و ما بيدنا سوى أن نبث جراحنا عبر أقلامنا
و أنا بي نزعة لم أتركها في النثر بل حملتها معي للموزون و أحب تغيير ضمير المتكلم و الحالة من الخاص إلى العام و بالعكس و سأعمل على تطويرها فيّ ..
ڜكراً لهطولك الكريم و أناقة تفاعلك تحياتي لك أستاذنا الفاضل






  رد مع اقتباس
/
قديم 08-02-2019, 05:22 PM رقم المشاركة : 23
معلومات العضو
الزهراء صعيدي
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
سوريا

الصورة الرمزية الزهراء صعيدي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

الزهراء صعيدي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: نزف القلم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مباركة بشير أحمد مشاهدة المشاركة
يا ليلُ مهلاً إنّني
وترٌ وَ ضَيّعَهُ النَّغَمْ
و الأُفْقُ يرثي حالَنا
إذ رَثَّةٌ فينا الذِّمَمْ


ورغم الألم ،هاقد نزف القلم
روائع الكلم ،،،،
شكرا لك أيتها الشاعرة الزهراء
ولبياض روحك

تحية طيبة
أستاذتي الغالية أنرت حرفي البسيط
بجميل تفاعلك و أناقة حضورك
باقات ود و عبير ورد






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:12 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط