لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: معنى اسم الين (آخر رد :سامية عبدالرحمن)       :: برجي اليوم (آخر رد :سامية عبدالرحمن)       :: الميت في المنام (آخر رد :سامية عبدالرحمن)       :: تفسير حلم الذهب (آخر رد :سامية عبدالرحمن)       :: ابو عكر وزوجته زعرورة بالحج........................؟! (آخر رد :زياد السعودي)       :: ألا أيها الربيع (آخر رد :حرية عبد السلام)       :: عيد ميلاد سعيد//فاتي الزروالي (آخر رد :نبيل النصر)       :: يا حلمَ ليلةِ صيفٍ انقضت وبقي الحلمُ عالقاً لم ينته (آخر رد :علي الاحمد الخزاعلة)       :: على متن الهزيع (آخر رد :حرية عبد السلام)       :: أيتها الدّروب عليك السلام (آخر رد :حرية عبد السلام)       :: محمد السادس الملعون جنسياً الأطفال = طقوس شيطانية وتضحيات الأطفال (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: أنا والمحروم (آخر رد :حرية عبد السلام)       :: صقيـع الذكريــات ... (آخر رد :محمد ذيب سليمان)       :: زماني وفارس هواه (آخر رد :محمد ذيب سليمان)       :: { محجة بيضاء على صفحة الماء } إلى د.نديم حسين (آخر رد :حرية عبد السلام)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⚜ ▆ ⚜ فينيقكم بكم أكبـر ⚜ ▆ ⚜ ▂ > ⊱ من ذرْوَةِ الرّمــــــــــاد ⊰

⊱ من ذرْوَةِ الرّمــــــــــاد ⊰ >>>> من ذروة الرماد ينبثق الفينيق إلى أعالي السماء باذخ الروعة والبهاء ... شعر التفعيلة >> نرجو ذكر التفعيلة في هامش القصيدة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-02-2019, 05:21 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
ياسر أبو سويلم الحرزني
عضو مجلس امناء أكاديمية الفينيق للأدب العربي
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الأردن

الصورة الرمزية ياسر أبو سويلم الحرزني

افتراضي بنيّة الشعرين والله يبرىء ذمّتي









الحبّ ليلى عمّته
وهي الّتي قد سمّته
أبواه مذ ماتا به ، وهو اليتيم ربيبها
وهي الّتي قد سمّته
وهو الّذي مذ صار حبّاً جاءها تشكو عيونه
قيس حين بكى بها ولهاً عليها أو لها ، أعمته
إذ قامت تكحّله ، فصار ضرير عذرة منذها
وكما أقول وشاهدي التوباد أنّه مذ حبى
والعامريّة عمّته
وهو اليتيم ربيبها ، وهي التي قد سمّته
هذي حكايته وهذي قصّته
...
الحبّ لبنى خالته
وهو اليتيم ربيبها ، ووديعة من قيسها
وهي الّتي قد سمّته
كل الحكاية أنّه مذ صار حبّاً شاقها ، فمشت بدربه كي تدلّ ضياعه
لكنّه ذبّاحها ، فهي التي غنّت له وقضت به ، وهي الّتي قبل
المنيّة أرجعته لقيسها ، واستودعته خزاعة
هذي الحكاية كلّها ، يا ليت شعري قالها
من حاء حسرتها وباء بكائها ، وإلى تحيّة دارها
وجدارها إذ مال كي يبكي هنا أطلالها
فالحب لبنى خالته
شقيت به وشقى بها
وهي الّتي قد سمّته
...
أمّا حكاية أنّ ريّا تدّعي أنّي
بقيّة أهله ، وبأنّها هي عمّتي
وبأنّني مأخوذها ، وبأنّها أخّاذتي
وبأنّها في شرعة التوباد فاطمتي ، وقاتلتي
يا أخت ريّا عفو خاطركم
وعذير خاطر ذبحها ، وعذيرها
فقصيدتي لبياض رايتها
وبراء ذمّتها
فالحبّ لبنى خالته
والحبّ ليلى عمّته
...
أمّا الّتي كنّيتها بدفاتري بفلانتي
أو بالّتي
أعني الّتي ما للنساء وما لها
إذ أدّعي أنّي لها ، وهي الغريبة عمّتي
وبأّنّها مأخوذتي
أو أدّعيها في الهوى ذبّاحتي
وبأنّني مجنونها
وهبيلها
أو أنّني مدّاح طلّتها :
يا وجهها
يا بيضة النور الّتي عقد الفراش لها لواء زعامة
الصبحين بالخيرين
أو في السكّرين
أو الّلتين كأنّني ولليلتين
بنيّة الشعرين أغمس تمرتي في قشدة الغمّازتين
ولثغة الرّاء الّتي ختمت رحيق الريق
خثّرها بإبريق الندى العنق المقلّد بالعقيق
صبوح تأتأتي
وسحور لعثمتي
تلك الّتي بدر التمام سميّها
وهو الّذي صنوانها
يا ليت أنّي لم أزل
ياليت دربي دلّه عنوانها
يا ذا المجانح طيرها يا ليت أنّي لم أزل ...
يا ليت شعري ليته ألف من الأعذار بين يدي مسمّيتي
أو ليته وبسبعة الضوءين وشوشها بمعذرتي
فعذيرها
وعلى منازلها بذي سلم سلام
والله يبرىء ذمّتي

الله يبرىء ذمّتي
















(متفاعلن)


.
.






(لا تقيسوا الشعر بالمسطرة)
  رد مع اقتباس
/
قديم 07-02-2019, 07:31 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
أمل الزعبي
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / عمون
الاردن

الصورة الرمزية أمل الزعبي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

أمل الزعبي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: بنيّة الشعرين والله يبرىء ذمّتي

الحب ليلى عمته
و لبنى خالته ...

وأنت نديمه تصب الشعر أقداحا وما روينا

قصيدة ملحمية ضربت جذورها منذ ليلى
تسامقت وأينعت بليلاك الياسرية

أبدعت حد أثملتنا
تحياتي وتقديري







" الله نور السموات والأرض "
  رد مع اقتباس
/
قديم 07-02-2019, 11:48 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
ياسر أبو سويلم الحرزني
عضو مجلس امناء أكاديمية الفينيق للأدب العربي
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الأردن

الصورة الرمزية ياسر أبو سويلم الحرزني

افتراضي رد: بنيّة الشعرين والله يبرىء ذمّتي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمل الزعبي مشاهدة المشاركة
الحب ليلى عمته
و لبنى خالته ...

وأنت نديمه تصب الشعر أقداحا وما روينا

قصيدة ملحمية ضربت جذورها منذ ليلى
تسامقت وأينعت بليلاك الياسرية

أبدعت حد أثملتنا
تحياتي وتقديري


والسمحة مضيفتنا كلّنا
كلّنا ليلى ولبنى والقيسان وريّا وفلانة ، والقلوب وما حملت
وحادي العيس والركب وما حمل
وأنا الداعي لها (بما تستطيعه تأتأتي) بالسلامة ولخاطرها الطيب بالرضا.

ونحن الضيوف على خاطر السماحة.

ولأنّي أكتب دائماً ما يرد على خاطري ، وما أسمعه من سكّان رأسي
أقول فرحاً بمباركتك لكتابتي المتواضعة ، وصدى لصوت لحجيّ يقول :
شنشني شنشني
يا مطر رشّني
ويا محبّة ارشني
في ليالي السعود
والصلاة عالنبي
الهمام الأبي
أحمد العربي
في ليالي السعود


مرحباً ألف بأديبتنا المبدعة أمل الزعبي
وأشكر لك قراءتك وتعليقك.
وجمعة مباركة.
تحيّاتي واحترامي.






  رد مع اقتباس
/
قديم 08-02-2019, 01:38 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
عدنان حماد
المدير التنفيذي
لأكاديمية الفينيق للادب العربي
سفير تجمع الأدب والإبداع في دولة فلسطين
حائز على الاستحقاق الفينيقي ـ د1
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للإبداع والعطاء
عضو تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية عدنان حماد

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

عدنان حماد غير متواجد حالياً


افتراضي رد: بنيّة الشعرين والله يبرىء ذمّتي

أمّا حكاية أنّ ريّا تدّعي أنّي
بقيّة أهله ، وبأنّها هي عمّتي
وبأنّني مأخوذها ، وبأنّها أخّاذتي
وبأنّها في شرعة التوباد فاطمتي ، وقاتلتي
يا أخت ريّا عفو خاطركم
وعذير خاطر ذبحها ، وعذيرها
فقصيدتي لبياض رايتها
وبراء ذمّتها
فالحبّ لبنى خالته
والحبّ ليلى عمّته


يا شفيف البوح اضناه الهوى
كل هذا الحب يأويه الفؤاد!
شعر جميل عذب رائع ولغة راقية وقصيدة سلسة
ترابط موضوعي وعمق
احييك ولك حبي وتحياتي واحترامي
تثبيت






ع العدالة والعفاف عُلوُّ همة
ع العناد عرين من عرف الاله ووحده

[/poem]
  رد مع اقتباس
/
قديم 08-02-2019, 07:25 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
الزهراء صعيدي
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
سوريا

الصورة الرمزية الزهراء صعيدي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

الزهراء صعيدي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: بنيّة الشعرين والله يبرىء ذمّتي

في الهوى ذبّاحتي
وبأنّني مجنونها ، وهبيلها ، أو أنّني مدّاح طلّتها :
يا وجهها يا بيضة النور الّتي عقد الفراش لها لواء زعامة
الصبحين بالخيرين أو في السكّرين
....
قدمت في الهوى أعذارا
قدمت أسماء الذين لأجلهم نطق الشعر
من الغزل العذارى
أبدعت الإحساس بصدق البوح و عذوبة حرف






  رد مع اقتباس
/
قديم 08-02-2019, 07:36 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
ثناء حاج صالح
فريق العمل
افتراضي رد: بنيّة الشعرين والله يبرىء ذمّتي

لقد قرأتُ من الشعر الرقة الزئبقية التي لا يمسكها إلا الشاعر ياسر أبو سويلم .
وتجسد لي ما هو أكثر من الحميمية في عناق الشاعر لمعاني كلماته وهو يسحب أرواحها من أجسادها لتمثل على الورق . لكنني علمت أن الطريقة التي استُخدِمت في كتابة القصيدة وطريقة توزيع تفعيلاتها ( وهي قصيدة تفعيلة ) قد أساءت كثيراً إلى ما هو مبهر في وقع قوافيها ، وروعة معانيها .
توزيع القوافي في قصيدة التفعيلة أستاذي الكريم ياسر هو سر جمال إيقاعها . وأنت دمجت القوافي ضمن السطور ولم تبرزها . وأنت أطلت الجمل والأسطر حتى أصبحت الفكرة اللامعة والصورة الشعرية الساطعة مغمورة في زحام الكلام على السطر الواحد.
لذلك أردت إنصاف القصيدة بطريقتي فأعدت توزيع تفعيلاتها وفق مزاجي . ثم عدت وقراتها بعد التوزيع الجديد ، فشعرت بزيادة الأضواء التي انبعثت من دواخل سطورها إلى عيون القارئ .
ثمة هنات في القصيدة تتعلق بإشباع هاء الضمير أو مدها . والقاعدة تقول : إذا سبق هاء الضمير حرف متحرك فيجب مدها . وإذا سبقها حرف ساكن لا نمدها .
لكن عدا عن هذا ، ومع التوزيع الجديد أرى القصيدة قطعة فنية بلَّورية مصقولة متلألئة .
أعجبتني أيَّما إعجاب . وإليك التوزيع الذي أقترح عليك ، وأتمنى أن يلاقي القبول عندك .
مع تحيتي لهكذا شعر وهكذا إبداع !



الحبّ ليلى عَمّتُهْ
وهي الّتي قد سمّته
أبواه مذ ماتا به ، وهو اليتيم ربيبها
وهي الّتي قد سمّته
وهو الّذي مذ صار حبّاً جاءها تشكو عيونه
قيس حين بكى بها
ولهاً عليها أو لها ،
أعمته إذ قامت تكحّله
فصار ضريرَ عذرة منذها ، وبكى ...( هذه زائدة عن النص )
وكما أقول وشاهدي التوباد أنّه مذ حبى
والعامريّة عمّته
وهو اليتيم ربيبها ، وهي التي قد سمّته
هذي حكايته وهذي قصّته
...
الحبّ لبنى خالته
وهو اليتيم ربيبها ، ووديعة من قيسها
وهي الّتي قد سمّته
كل الحكاية أنّه مذ صار حبّاً شاقها ،
فمشت بدربه كي تدلّ ضياعَهُ
لكنّه ذبّاحها ،
فهي التي غنّت له وقضت به ،
وهي الّتي قبل المنيّة أرجعته لقيسها ،
واستودعته خزاعة
هذي الحكاية كلّها
يا ليت شعري قالها
من حاء حسرتها وباء بكائها
وإلى تحيّة دارها وجدارها
إذ مال كي يبكي هنا أطلالها
فالحب لبنى خالته
شقيت به وشقى بها
وهي الّتي قد سمّته
...
أمّا حكاية أنّ ريّا تدّعي أنّي
بقيّة أهله ، وبأنّها هي عمّتي
وبأنّني مأخوذها ، وبأنّها أخّاذتي
وبأنّها في شرعة التوباد فاطمتي ، وقاتلتي
يا أخت ريّا عفو خاطركم
وعذير خاطر ذبحها ، وعذيرها
فقصيدتي لبياض رايتها
وبراء ذمّتها
فالحبّ لبنى خالته
والحبّ ليلى عمّته
...
أمّا الّتي كنّيتها بدفاتري بفلانتي
أو بالّتي
أعني الّتي ما للنساء وما لها
إذ أدّعي أنّي لها
وهي الغريبة عمّتي
وبأّنّها مأخوذتي
أو أدّعيها في الهوى ذبّاحتي
وبأنّني مجنونها
وهبيلها
أو أنّني مدّاح طلّتها :
يا وجهها!
يا بيضة النور الّتي عقد الفراش لها لواء زعامة
الصبحين بالخيرين
أو في السكّرين
أو الّلتين كأنّني ولليلتين
بنيّةالشعرين أغمس تمرتي في قشدة الغمّازتين
ولثغة الرّاء الّتي ختمت رحيق الريق
خثّرها بإبريق الندى العنق المقلّد بالعقيق
صبوح تأتأتي
وسحور لعثمتي
تلك الّتي بدر التمام سميّها
وهو الّذي صنوانها
يا ليت أنّي لم أزل
ياليت دربي دلّه عنوانها
يا ذا المجانح طيرها يا ليت أنّي لم أزل ...
يا ليت شعري ليته ألف من الأعذار بين يدي مسمّيتي
أو ليته وبسبعة الضوءين وشوشها بمعذرتي
فعذيرها
وعلى منازلها بذي سلم سلام
والله يبرىء ذمّتي

الله يبرىء ذمّتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 09-02-2019, 04:13 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
ياسر أبو سويلم الحرزني
عضو مجلس امناء أكاديمية الفينيق للأدب العربي
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الأردن

الصورة الرمزية ياسر أبو سويلم الحرزني

افتراضي رد: بنيّة الشعرين والله يبرىء ذمّتي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان حماد مشاهدة المشاركة
أمّا حكاية أنّ ريّا تدّعي أنّي
بقيّة أهله ، وبأنّها هي عمّتي
وبأنّني مأخوذها ، وبأنّها أخّاذتي
وبأنّها في شرعة التوباد فاطمتي ، وقاتلتي
يا أخت ريّا عفو خاطركم
وعذير خاطر ذبحها ، وعذيرها
فقصيدتي لبياض رايتها
وبراء ذمّتها
فالحبّ لبنى خالته
والحبّ ليلى عمّته


يا شفيف البوح اضناه الهوى
كل هذا الحب يأويه الفؤاد!
شعر جميل عذب رائع ولغة راقية وقصيدة سلسة
ترابط موضوعي وعمق
احييك ولك حبي وتحياتي واحترامي
تثبيت


يا نديمي يسكن العين سهاد
كلّما هدهدّته يصحو الرقاد
والهوى خالف شبّاك الهوا
كلّما أبصرني أغضت سعاد


حيهلا بأبي حمّاد التغلبي
مبروكة هي الكتابة الّتي تروق وترقى لقراءة أخي الحبيب عدنان
مبروكة رابحة
مبروكة تمام الرابحة وعشر حدائق.

شكراً جزيلاً أخي عدنان لمباركتك نصّي المتواضع وتثبيته.

لك محبّتي
وخالص الإحترام والتقدير.






  رد مع اقتباس
/
قديم 09-02-2019, 11:41 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

نوال البردويل غير متواجد حالياً


افتراضي رد: بنيّة الشعرين والله يبرىء ذمّتي

أمّا الّتي كنّيتها بدفاتري بفلانتي
أو بالّتي ، أعني الّتي ما للنساء وما لها
إذ أدّعي أنّي لها ، وهي الغريبة عمّتي
وبأّنّها مأخوذتي
أو أدّعيها في الهوى ذبّاحتي
وبأنّني مجنونها ، وهبيلها ، أو أنّني مدّاح طلّتها :

ماذا أبقيت للعاشقين من غزل كي يتغنوا بمن عشقوا
وهل بعد وصفك للحبيبة وصف !
ما كل هذه المشاعر المعجونة بالحب والأسف في آن واحد
و التي سكبتها دفعة واحدة لتخفف عنك معاناة
أثقلت كاهلك وقضت مضجعك
كالعادة مختلف ومبدع
تقديري أ. ياسر
وتحياتي







  رد مع اقتباس
/
قديم 10-02-2019, 05:14 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
ياسر أبو سويلم الحرزني
عضو مجلس امناء أكاديمية الفينيق للأدب العربي
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الأردن

الصورة الرمزية ياسر أبو سويلم الحرزني

افتراضي رد: بنيّة الشعرين والله يبرىء ذمّتي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الزهراء صعيدي مشاهدة المشاركة
في الهوى ذبّاحتي
وبأنّني مجنونها ، وهبيلها ، أو أنّني مدّاح طلّتها :
يا وجهها يا بيضة النور الّتي عقد الفراش لها لواء زعامة
الصبحين بالخيرين أو في السكّرين
....
قدمت في الهوى أعذارا
قدمت أسماء الذين لأجلهم نطق الشعر
من الغزل العذارى
أبدعت الإحساس بصدق البوح و عذوبة حرف


كلّ الأعذار في الهوى مقبولة ، إلا أعذار الّذي كلّ ذنبه أنّه لم يذنب.

أو كأن تقول عمّة العذارى : ويحك من الّتي لم تذبحك ؟!


شكراً جزيلاً شاعرتنا المبدعة الزهراء الصعيدي.
تحيّاتي وتقديري.






  رد مع اقتباس
/
قديم 19-02-2019, 04:24 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
ياسر أبو سويلم الحرزني
عضو مجلس امناء أكاديمية الفينيق للأدب العربي
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الأردن

الصورة الرمزية ياسر أبو سويلم الحرزني

افتراضي رد: بنيّة الشعرين والله يبرىء ذمّتي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ثناء حاج صالح مشاهدة المشاركة
لقد قرأتُ من الشعر الرقة الزئبقية التي لا يمسكها إلا الشاعر ياسر أبو سويلم .
وتجسد لي ما هو أكثر من الحميمية في عناق الشاعر لمعاني كلماته وهو يسحب أرواحها من أجسادها لتمثل على الورق . لكنني علمت أن الطريقة التي استُخدِمت في كتابة القصيدة وطريقة توزيع تفعيلاتها ( وهي قصيدة تفعيلة ) قد أساءت كثيراً إلى ما هو مبهر في وقع قوافيها ، وروعة معانيها .
توزيع القوافي في قصيدة التفعيلة أستاذي الكريم ياسر هو سر جمال إيقاعها . وأنت دمجت القوافي ضمن السطور ولم تبرزها . وأنت أطلت الجمل والأسطر حتى أصبحت الفكرة اللامعة والصورة الشعرية الساطعة مغمورة في زحام الكلام على السطر الواحد.
لذلك أردت إنصاف القصيدة بطريقتي فأعدت توزيع تفعيلاتها وفق مزاجي . ثم عدت وقراتها بعد التوزيع الجديد ، فشعرت بزيادة الأضواء التي انبعثت من دواخل سطورها إلى عيون القارئ .
ثمة هنات في القصيدة تتعلق بإشباع هاء الضمير أو مدها . والقاعدة تقول : إذا سبق هاء الضمير حرف متحرك فيجب مدها . وإذا سبقها حرف ساكن لا نمدها .
لكن عدا عن هذا ، ومع التوزيع الجديد أرى القصيدة قطعة فنية بلَّورية مصقولة متلألئة .
أعجبتني أيَّما إعجاب . وإليك التوزيع الذي أقترح عليك ، وأتمنى أن يلاقي القبول عندك .
مع تحيتي لهكذا شعر وهكذا إبداع !



الحبّ ليلى عَمّتُهْ
وهي الّتي قد سمّته
أبواه مذ ماتا به ، وهو اليتيم ربيبها
وهي الّتي قد سمّته
وهو الّذي مذ صار حبّاً جاءها تشكو عيونه
قيس حين بكى بها
ولهاً عليها أو لها ،
أعمته إذ قامت تكحّله
فصار ضريرَ عذرة منذها ، وبكى ...( هذه زائدة عن النص )
وكما أقول وشاهدي التوباد أنّه مذ حبى
والعامريّة عمّته
وهو اليتيم ربيبها ، وهي التي قد سمّته
هذي حكايته وهذي قصّته
...
الحبّ لبنى خالته
وهو اليتيم ربيبها ، ووديعة من قيسها
وهي الّتي قد سمّته
كل الحكاية أنّه مذ صار حبّاً شاقها ،
فمشت بدربه كي تدلّ ضياعَهُ
لكنّه ذبّاحها ،
فهي التي غنّت له وقضت به ،
وهي الّتي قبل المنيّة أرجعته لقيسها ،
واستودعته خزاعة
هذي الحكاية كلّها
يا ليت شعري قالها
من حاء حسرتها وباء بكائها
وإلى تحيّة دارها وجدارها
إذ مال كي يبكي هنا أطلالها
فالحب لبنى خالته
شقيت به وشقى بها
وهي الّتي قد سمّته
...
أمّا حكاية أنّ ريّا تدّعي أنّي
بقيّة أهله ، وبأنّها هي عمّتي
وبأنّني مأخوذها ، وبأنّها أخّاذتي
وبأنّها في شرعة التوباد فاطمتي ، وقاتلتي
يا أخت ريّا عفو خاطركم
وعذير خاطر ذبحها ، وعذيرها
فقصيدتي لبياض رايتها
وبراء ذمّتها
فالحبّ لبنى خالته
والحبّ ليلى عمّته
...
أمّا الّتي كنّيتها بدفاتري بفلانتي
أو بالّتي
أعني الّتي ما للنساء وما لها
إذ أدّعي أنّي لها
وهي الغريبة عمّتي
وبأّنّها مأخوذتي
أو أدّعيها في الهوى ذبّاحتي
وبأنّني مجنونها
وهبيلها
أو أنّني مدّاح طلّتها :
يا وجهها!
يا بيضة النور الّتي عقد الفراش لها لواء زعامة
الصبحين بالخيرين
أو في السكّرين
أو الّلتين كأنّني ولليلتين
بنيّةالشعرين أغمس تمرتي في قشدة الغمّازتين
ولثغة الرّاء الّتي ختمت رحيق الريق
خثّرها بإبريق الندى العنق المقلّد بالعقيق
صبوح تأتأتي
وسحور لعثمتي
تلك الّتي بدر التمام سميّها
وهو الّذي صنوانها
يا ليت أنّي لم أزل
ياليت دربي دلّه عنوانها
يا ذا المجانح طيرها يا ليت أنّي لم أزل ...
يا ليت شعري ليته ألف من الأعذار بين يدي مسمّيتي
أو ليته وبسبعة الضوءين وشوشها بمعذرتي
فعذيرها
وعلى منازلها بذي سلم سلام
والله يبرىء ذمّتي

الله يبرىء ذمّتي



حقّ لغزالتها حجلة البخترة.
ولصاحبها أن يفرح كثيراً بهذا المرور الكريم وهذي القراءة المضيئة.

ووجب الإعتذار لتأخرّي في الردّ.

ولعلّي أدوّن ما يتصادى في خاطري الآن ويعنيني :
(الهاشمي قال هذي مسألة
والثانية عادها لمّا تكون
عندك خطأ ما قرأت البسملة
ولا تبارك ولا عمّ ونون)*

وصعلوك الكتابة يقول : شكراً لمن باشرت أخطائي الكثيرة وتأتأي بغض طرف ، واكتفت بالهاء وقافية النون ،
وشكراً جزيلاً ، يقول الّذي ما زال يتهجّى حروفه والّذي لا يملك من أدوات الكتابة إلا حاجته الماسة لها والتي يجيدها باحتراف.

أمّا الهاء ، فأبت ، وعزمت على أستاذتنا إلا السماح وغضّ الطرف عنها ولعلّي في الإلقاء أعالجها بكتم النفس هههه (مع اقتناعي التام بصواب قاعدتها الّتي تفضّلت بها)

أما قافية النون الّتي طاب لي أن أدعها تتمشى على السطر كمحاولة لخلق إيقاع موسيقي مختلف ، فيبدو أنّها كانت محاولة غير موفقة ، وما أغراني بذلك إلا أنّ السطر طويل وأنّها متحرّكة ، وسأقوم بإسكانها مسكنها الواقع في آخر السطر كما ارتأت شاعرتنا.

أمّا (بكى) الزائدة ، فسأقوم باستئصالها مؤقتاً (مؤقّتاً حتّى أعيد الإمساك بخيط دخان القصيدة مرّة أخرى وأقوم بالطرح على نقصانها من النقص حتّى يتمّ نصابها وتزيد ، وسأقوم بإلحاقها بسرب كلامها لاحقاً إن شاء الله).

وسأقوم أيضاً بإعادة ترتيب النصّ كما اقترحت ، وكما نقول في البدو (شورك وهداية الله).




وسأصير كمن يسير ممتنّاً لمن تفضلت عليّ وعلى كتابتي المتواضعة من أوّل سطري إلى غاية الشكر ومنتهاه.



شكراً جزيلاً أستاذتنا الفاضلة ثناء الحاج صالح.
وتقبّلي خالص الإحترام والقدير.






  رد مع اقتباس
/
قديم 20-02-2019, 02:06 AM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
اسيل العابد
عضو أكاديميّة الفينيق
إحصائية العضو







آخر مواضيعي


اسيل العابد غير متواجد حالياً


افتراضي رد: بنيّة الشعرين والله يبرىء ذمّتي

فخامة
مبدعة
وكثيرا






  رد مع اقتباس
/
قديم 24-02-2019, 05:48 PM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
ياسر أبو سويلم الحرزني
عضو مجلس امناء أكاديمية الفينيق للأدب العربي
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الأردن

الصورة الرمزية ياسر أبو سويلم الحرزني

افتراضي رد: بنيّة الشعرين والله يبرىء ذمّتي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نوال البردويل مشاهدة المشاركة
أمّا الّتي كنّيتها بدفاتري بفلانتي
أو بالّتي ، أعني الّتي ما للنساء وما لها
إذ أدّعي أنّي لها ، وهي الغريبة عمّتي
وبأّنّها مأخوذتي
أو أدّعيها في الهوى ذبّاحتي
وبأنّني مجنونها ، وهبيلها ، أو أنّني مدّاح طلّتها :

ماذا أبقيت للعاشقين من غزل كي يتغنوا بمن عشقوا
وهل بعد وصفك للحبيبة وصف !
ما كل هذه المشاعر المعجونة بالحب والأسف في آن واحد
و التي سكبتها دفعة واحدة لتخفف عنك معاناة
أثقلت كاهلك وقضت مضجعك
كالعادة مختلف ومبدع
تقديري أ. ياسر
وتحياتي



أبقيت لهم ما يزيد عن حاجتهم من ذبح ، وجدران غير مستعملة يبثوّنها وجدهم ، والكثير الكثير من الهزائم المشتهاة.


وهذا دأب المحسنة نوال التي تأبى دائماً إلا أن تترك على عتبات الكتابة زكاة نفسها وكلامها.

شكراً جزيلاً شاعرتنا المبدعة نوال البردويل.
تحيّاتي واحترامي.






  رد مع اقتباس
/
قديم 27-02-2019, 12:20 PM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
ياسر أبو سويلم الحرزني
عضو مجلس امناء أكاديمية الفينيق للأدب العربي
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الأردن

الصورة الرمزية ياسر أبو سويلم الحرزني

افتراضي رد: بنيّة الشعرين والله يبرىء ذمّتي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اسيل العابد مشاهدة المشاركة
فخامة
مبدعة
وكثيرا



ومسك ختامها هذا الكلام المضيء الّذي قلّ ودلّ
وأظلّ وعلّ
وأهدى إليّ وإلى كتابتي الكثير من الفرح.



شكراً جزيلاً مبدعتنا أسيل العابد لمرورك بهذي الكتابة ولقراءتك لها.
وتقبّلي تحيّاتي واحترامي.






  رد مع اقتباس
/
قديم 18-03-2019, 06:35 PM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
عبير محمد
المستشارة العامة
لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
عضو تجمع الأدب والإبداع
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية عبير محمد

افتراضي رد: بنيّة الشعرين والله يبرىء ذمّتي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسر أبو سويلم الحرزني مشاهدة المشاركة








الحبّ ليلى عمّته
وهي الّتي قد سمّته
أبواه مذ ماتا به ، وهو اليتيم ربيبها
وهي الّتي قد سمّته
وهو الّذي مذ صار حبّاً جاءها تشكو عيونه
قيس حين بكى بها ولهاً عليها أو لها ، أعمته
إذ قامت تكحّله ، فصار ضرير عذرة منذها
وكما أقول وشاهدي التوباد أنّه مذ حبى
والعامريّة عمّته
وهو اليتيم ربيبها ، وهي التي قد سمّته
هذي حكايته وهذي قصّته
...
الحبّ لبنى خالته
وهو اليتيم ربيبها ، ووديعة من قيسها
وهي الّتي قد سمّته
كل الحكاية أنّه مذ صار حبّاً شاقها ، فمشت بدربه كي تدلّ ضياعه
لكنّه ذبّاحها ، فهي التي غنّت له وقضت به ، وهي الّتي قبل
المنيّة أرجعته لقيسها ، واستودعته خزاعة
هذي الحكاية كلّها ، يا ليت شعري قالها
من حاء حسرتها وباء بكائها ، وإلى تحيّة دارها
وجدارها إذ مال كي يبكي هنا أطلالها
فالحب لبنى خالته
شقيت به وشقى بها
وهي الّتي قد سمّته
...
أمّا حكاية أنّ ريّا تدّعي أنّي
بقيّة أهله ، وبأنّها هي عمّتي
وبأنّني مأخوذها ، وبأنّها أخّاذتي
وبأنّها في شرعة التوباد فاطمتي ، وقاتلتي
يا أخت ريّا عفو خاطركم
وعذير خاطر ذبحها ، وعذيرها
فقصيدتي لبياض رايتها
وبراء ذمّتها
فالحبّ لبنى خالته
والحبّ ليلى عمّته
...
أمّا الّتي كنّيتها بدفاتري بفلانتي
أو بالّتي
أعني الّتي ما للنساء وما لها
إذ أدّعي أنّي لها ، وهي الغريبة عمّتي
وبأّنّها مأخوذتي
أو أدّعيها في الهوى ذبّاحتي
وبأنّني مجنونها
وهبيلها
أو أنّني مدّاح طلّتها :
يا وجهها
يا بيضة النور الّتي عقد الفراش لها لواء زعامة
الصبحين بالخيرين
أو في السكّرين
أو الّلتين كأنّني ولليلتين
بنيّة الشعرين أغمس تمرتي في قشدة الغمّازتين
ولثغة الرّاء الّتي ختمت رحيق الريق
خثّرها بإبريق الندى العنق المقلّد بالعقيق
صبوح تأتأتي
وسحور لعثمتي
تلك الّتي بدر التمام سميّها
وهو الّذي صنوانها
يا ليت أنّي لم أزل
ياليت دربي دلّه عنوانها
يا ذا المجانح طيرها يا ليت أنّي لم أزل ...
يا ليت شعري ليته ألف من الأعذار بين يدي مسمّيتي
أو ليته وبسبعة الضوءين وشوشها بمعذرتي
فعذيرها
وعلى منازلها بذي سلم سلام
والله يبرىء ذمّتي

الله يبرىء ذمّتي
















(متفاعلن)


.
.


الله الله
ما كل هذا العشق الذي ينتفض كالشلال من بين سطور بوحك الوردية الأنيقة شاعرنا القدير؟
قصيد فاره بمشاعره واحساسه العميق
وريشة ذهبية رسمت ملامحه في لوحة شعرية تذوب دفئا وعمقا وجمالا.
دمت مبدعا كما انت دائما شاعرنا السامق
وقلمك المعتق بالنور.
تحية تليق
ومساؤك نور وحبور








"سأظل أنا كما أُريد أن أكون ! نصف وزني كبرياء والنصف الآخر قصة لا يفهمها أحد ..."

  رد مع اقتباس
/
قديم 18-03-2019, 08:21 PM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
محمد ذيب سليمان
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع الأدب والإبداع
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الاردن

الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان

افتراضي رد: بنيّة الشعرين والله يبرىء ذمّتي

تابعت كل ما كتب المتقدمون وها انا احول لملمة ما تبقى لدي
لاعطاء القصيدة والجمال حقة ..
حقا ان لكل شاعر مسلكه ولكل عاشق دربه الذي يتخذه
وقد رأيتك عاشقا رغن براءة الشعر الا انه يحكيك قصة مختلفة في العشق
وارى انك مدرسة لها باب مختلف واغبطني اني ولجته وتعلمت درسا
كان لا بد ان اراه وادخل
كل الحب






  رد مع اقتباس
/
قديم 25-03-2019, 12:59 PM رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
ياسر أبو سويلم الحرزني
عضو مجلس امناء أكاديمية الفينيق للأدب العربي
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الأردن

الصورة الرمزية ياسر أبو سويلم الحرزني

افتراضي رد: بنيّة الشعرين والله يبرىء ذمّتي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبير محمد مشاهدة المشاركة
الله الله
ما كل هذا العشق الذي ينتفض كالشلال من بين سطور بوحك الوردية الأنيقة شاعرنا القدير؟
قصيد فاره بمشاعره واحساسه العميق
وريشة ذهبية رسمت ملامحه في لوحة شعرية تذوب دفئا وعمقا وجمالا.
دمت مبدعا كما انت دائما شاعرنا السامق
وقلمك المعتق بالنور.
تحية تليق
ومساؤك نور وحبور



وكعادتها دائماً تأبى ذات العبير إلا أن تضيء كتابتي بمرورها ، وتخلع عليها بردة من حرير.

ودمت رائعة كما أنت أستاذتنا الفاضلة عبير محمّد.

تحيّاتي وتقديري.






  رد مع اقتباس
/
قديم 25-03-2019, 01:05 PM رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
ياسر أبو سويلم الحرزني
عضو مجلس امناء أكاديمية الفينيق للأدب العربي
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الأردن

الصورة الرمزية ياسر أبو سويلم الحرزني

افتراضي رد: بنيّة الشعرين والله يبرىء ذمّتي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد ذيب سليمان مشاهدة المشاركة
تابعت كل ما كتب المتقدمون وها انا احول لملمة ما تبقى لدي
لاعطاء القصيدة والجمال حقة ..
حقا ان لكل شاعر مسلكه ولكل عاشق دربه الذي يتخذه
وقد رأيتك عاشقا رغن براءة الشعر الا انه يحكيك قصة مختلفة في العشق
وارى انك مدرسة لها باب مختلف واغبطني اني ولجته وتعلمت درسا
كان لا بد ان اراه وادخل
كل الحب



أعطاك الله من فضله ونعمه وأرضاك أستاذي الفاضل محمّد.
ولعلّ مسك ختامها بمرورك الكريم.

بل أنا من يقف وقوف تلميذ ما زال كلامه يتهجّى بعضعه بعضاً بين يدي معلّم جليل.

شكراً جزيلاً شاعرنا المبدع محمد ذيب سليمان.
محبّتي وتقديري.






  رد مع اقتباس
/
قديم 25-03-2019, 01:07 PM رقم المشاركة : 18
معلومات العضو
ياسر أبو سويلم الحرزني
عضو مجلس امناء أكاديمية الفينيق للأدب العربي
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الأردن

الصورة الرمزية ياسر أبو سويلم الحرزني

افتراضي رد: بنيّة الشعرين والله يبرىء ذمّتي





(وصلّى الله وبارك)






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:12 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط