لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: الاتحاد الديمقراطي المسيحي cdu نحن بحاجة إلى أدلة قوية (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: مساهمة كل من تلوث الهواء الداخلي والخارجي مع بعضها البعض (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: أقدم حضارات الصين (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: أُُنّادي .. (آخر رد :زياد السعودي)       :: شغاف القلب (آخر رد :نوري الوائلي)       :: بصمة ولي عهد الإمارات محمد بن زايد (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: رصاصة _ خالد يوسف ابو طماعه (آخر رد :خالد يوسف أبو طماعه)       :: سلطة /ق ق ج/ خالد يوسف ابو طماعه (آخر رد :جمال عمران)       :: * صفعة * (آخر رد :جمال عمران)       :: معجزة /ق ق ج/ خالد يوسف أبو طماعه (آخر رد :خالد يوسف أبو طماعه)       :: جولة في القدس (آخر رد :نوال البردويل)       :: حلبة الرقص في جدة (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: غريد البصرة.. غريب العراق (آخر رد :نوال البردويل)       :: حروف بلا أرصفة (آخر رد :يزن السقار)       :: هب ما استطعت (آخر رد :نوال البردويل)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⚜ ▆ ⚜ فينيقكم بكم أكبـر ⚜ ▆ ⚜ ▂ > ⊱ تَحْتَ ظِـــلِّ النَّبْض ⊰

⊱ تَحْتَ ظِـــلِّ النَّبْض ⊰ >>>> >>>>بلور حر فيه سحر قصيدة النثر ..والمنثور الشعري التناغمي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-04-2019, 01:30 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
حرية عبد السلام
عضو أكاديميّة الفينيق
تجمل وسام الأكاديمية للابداع الادبي
رابطة الفينيق
المغرب العربي الكبير
المغرب

الصورة الرمزية حرية عبد السلام

افتراضي خيال بلا وطن يتسكع كخاتم الساحرة

خيال بلا وطن يتسكع كخاتم الساحرة

حينما أهديتك صمتي حلقت أناملي بعيداً
هكذا تبدو لي الصورة
البياض ملثم يرقص
يلوح عالياً كعاصفة يتيمة
العزف مهموم يرى وجهه في الماء
وأنا أحيك من ظلي زورقاً
يحملني إلى حضن يابس
كطيف يعبر نومي المفتون برعشة الحالمين
كبرق يمشي حافي القدمين
شرارته تتجول في بياض الأتربة
بعيداً ..بعيداً ..يلامس عتمة السرير
آه من خيال بلا وطن يتسكع كخاتم الساحرة
حينما ينام الليل في حظي العاثر
أرى السخرية في عيون مفترسة
أتلمس خوفي بين رغيف العابرين
وهتاف الصيادين
هذا المنفى له وجهان لا يعرفهما إلا سارق حظ القبيلة
الحظ صار عقيماً
تلعنه آلهة الشهامة
تلك هي النشوة العارية
إنها الأنثى التي ترقص للمدينة
للغيم الماطر ولبقايا الرصيف
إنها عاشقة الموت
يتلاشى جسدها بين مماليك الفراغ
المدينة تسكنها أشباح
الأشباح يتآمرون ..كل ليلة يصطفون حول
مأذبة الوشاية
يشربون غثاء القدر
في أكثر من جلسة خمرية
يتربع العشب على رماد المآذن
يبحث عن نفسه بين الرحيل الأصفر
ثم يمضي يجتر الغضب الجائع
إن عاندته أصابني الجفاف
فأركن في زاوية اللاوعي
وإن مازحته تصفعني
أوراق اللاشيء
كم هي عنيدة هذه الأثواب الوهمية
كل شيء يستتر في جسد الغموض
كل شيء يتحين فرصة الصراخ
وأنا في مكاني أحترق بزيت الحقيقة






  رد مع اقتباس
/
قديم 13-04-2019, 03:49 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

نوال البردويل متواجد حالياً


افتراضي رد: خيال بلا وطن يتسكع كخاتم الساحرة

المدينة تسكنها أشباح
الأشباح يتآمرون ..كل ليلة يصطفون حول
مأدبة الوشاية
يشربون غثاء القدر
في أكثر من جلسة خمرية
يتربع العشب على رماد المآذن

وتستمر المؤمرات مستهدفة حياة الضعفاء من البشر الأبرياء
ويستمر القهر والوجع في الانتشار بلا حدود

كم هي عنيدة هذه الأثواب الوهمية
كل شيء يستتر في جسد الغموض
كل شيء يتحين فرصة الصراخ
وأنا في مكاني أحترق بزيت الحقيقة

نص جميل بمضمونه وترابط فكرته
دمتِ الغالية حورية
ودام الإبداع والتألق
مودتي







  رد مع اقتباس
/
قديم 14-04-2019, 12:26 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
سعاد ميلي
عضو اكاديميّة الفينيق
تحمل وسام الأكاديمية للعطاء
المغرب

الصورة الرمزية سعاد ميلي

افتراضي رد: خيال بلا وطن يتسكع كخاتم الساحرة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حرية عبد السلام مشاهدة المشاركة
خيال بلا وطن يتسكع كخاتم الساحرة

حينما أهديتك صمتي حلقت أناملي بعيداً
هكذا تبدوا لي الصورة
البياض ملثم يرقص
يلوح عالياً كعاصفة يتيمة
العزف مهموم يرى وجهه في الماء
وأنا أحيك من ظلي زورقاً
يحملني إلى حضن يابس
كطيف يعبر نومي المفتون برعشة الحالمين
كبرق يمشي حافي القدمين
شرارته تتجول في بياض الأتربة
بعيداً ..بعيداً ..يلامس عتمة السرير
آه من خيال بلا وطن يتسكع كخاتم الساحرة
حينما ينام الليل في حظي العاثر
أرى السخرية في عيون مفترسة
أتلمس خوفي بين رغيف العابرين
وهتاف الصيادين
هذا المنفى له وجهان لا يعرفهما إلا سارق حظ القبيلة
الحظ صار عقيماً
تلعنه آلهة الشهامة
تلك هي النشوة العارية
إنها الأنثى التي ترقص للمدينة
للغيم الماطر ولبقايا الرصيف
إنها عاشقة الموت
يتلاشى جسدها بين مماليك الفراغ
المدينة تسكنها أشباح
الأشباح يتآمرون ..كل ليلة يصطفون حول
مأذبة الوشاية
يشربون غثاء القدر
في أكثر من جلسة خمرية
يتربع العشب على رماد المآذن
يبحث عن نفسه بين الرحيل الأصفر
ثم يمضي يجتر الغضب الجائع
إن عاندته أصابني الجفاف
فأركن في زاوية اللاوعي
وإن مازحته تصفعني
أوراق اللاشيء
كم هي عنيدة هذه الأثواب الوهمية
كل شيء يستتر في جسد الغموض
كل شيء يتحين فرصة الصراخ
وأنا في مكاني أحترق بزيت الحقيقة
لي عودة مع الجمال عزيزتي الشاعرة حورية النص يحتاج لقراءة متأملة مني فانتظريني يا عمري أنت






)*( الإبتسام.. أول بزوغ المطر)*(
  رد مع اقتباس
/
قديم 14-04-2019, 09:22 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
الزهراء صعيدي
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
سوريا

الصورة الرمزية الزهراء صعيدي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

الزهراء صعيدي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: خيال بلا وطن يتسكع كخاتم الساحرة

العزف مهموم يرى وجهه في الماء
وأنا أحيك من ظلي زورقاً
يحملني إلى حضن يابس
...
حزن يتقمص الأمل فيحوك لحلمه زورقا من ظلال
واهية تلك تتبدد دون الضفاف ..
حظ تلعنه الأحلام و ليل في جنباته ركن و استبد

إنها الأنثى التي ترقص للمدينة
للغيم الماطر ولبقايا الرصيف
إنها عاشقة الموت
يتلاشى جسدها بين مماليك الفراغ

إنها الأنثى ... كم حملت كلماتك من هموم العابرين
أطعمت حروفها رغيف دمعهم و الشجن

أبدعت أستاذة سرني جدا المكوث بين حروفك العميقة و مجازاتك الرائعة دام إبداعك الراقي






  رد مع اقتباس
/
قديم 14-04-2019, 11:58 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
رافت ابو زنيمة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للعطاء والإبداع
الأردن

الصورة الرمزية رافت ابو زنيمة

افتراضي رد: خيال بلا وطن يتسكع كخاتم الساحرة

حينما ينام الليل في حظي العاثر
أرى السخرية في عيون مفترسة
أتلمس خوفي بين رغيف العابرين
وهتاف الصيادين
هذا المنفى له وجهان لا يعرفهما إلا سارق حظ القبيلة
الحظ صار عقيماً
تلعنه آلهة الشهامة
تلك هي النشوة العارية
إنها الأنثى التي ترقص للمدينة
للغيم الماطر ولبقايا الرصيف
إنها عاشقة الموت

.........
جميل هذا التصوير المعبر لواقع
مر نعيش فيه
النص انيق رائع جدا جدا
اعجبني وادهشني
دمتِ وهذا الابداع
دمتِ بخير وصحة إن شاء الله
احترامي وتقديري لكِ






كــــــــــــــــــــــان،،،!!
  رد مع اقتباس
/
قديم 14-04-2019, 02:35 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
عبد الرحيم عيا
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل وسام الأكاديمية للابداع
المغرب

الصورة الرمزية عبد الرحيم عيا

افتراضي رد: خيال بلا وطن يتسكع كخاتم الساحرة

نص راقي عميق وجميل
يستحق ان نحييه من الواجهة
يثبت






  رد مع اقتباس
/
قديم 14-04-2019, 07:51 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
سعاد ميلي
عضو اكاديميّة الفينيق
تحمل وسام الأكاديمية للعطاء
المغرب

الصورة الرمزية سعاد ميلي

افتراضي رد: خيال بلا وطن يتسكع كخاتم الساحرة

من الخيال الافتراضي الذي "يتسكع كخاتم الساحرة "
إلى وطن الصمت المهدى إليه ذلك الذي عبرت له الذات الشاعرة في هذا النص المفتوح عن ثورتها الدفينة في بئر الصمت والبياض....
تعزف لحنا أبديا للموتى القادمين من الأتربة وهم يعبرون بصمت نوم شاعرتنا كأطياف مفتونة بالجسد الصائم..
للسخرية رائحة المنفى
وللمنفى أربعة زوايا نائمة
كلما استيقظت "النشوة العارية" لعنتها "آلهة الشهامة"
هو المجتمع عندما يحمل بيده سوطا لقمع الحلم والنشوة.
الأنثى في ذات الشاعرة فريدة متميزة وفية .. متمردة في صمت....
"يتلاشى جسدها بين مماليك الفراغ"
والمكان في روحها المتوجعة دونه
/ذلك الذي تناجيه الذات الشاعرة/
لا حياة فيه سوى لأشباح سكارى... وشاة ..
بين الإيمان واللا إيمان تقف الذات الشاعرة
متأملة في الموت
"كل شيء يستتر في جسد الغموض"
لكنها تدرك في النهاية بتبصر العارفين أن "كل شيء يتحين فرصة الصراخ" رغم مرار الاحتراق.

سعاد ميلي






)*( الإبتسام.. أول بزوغ المطر)*(
  رد مع اقتباس
/
قديم 17-04-2019, 12:33 AM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
حرية عبد السلام
عضو أكاديميّة الفينيق
تجمل وسام الأكاديمية للابداع الادبي
رابطة الفينيق
المغرب العربي الكبير
المغرب

الصورة الرمزية حرية عبد السلام

افتراضي رد: خيال بلا وطن يتسكع كخاتم الساحرة

المدينة تسكنها أشباح
الأشباح يتآمرون ..كل ليلة يصطفون حول
مأدبة الوشاية
يشربون غثاء القدر
في أكثر من جلسة خمرية
يتربع العشب على رماد المآذن

وتستمر المؤمرات مستهدفة حياة الضعفاء من البشر الأبرياء
ويستمر القهر والوجع في الانتشار بلا حدود

كم هي عنيدة هذه الأثواب الوهمية
كل شيء يستتر في جسد الغموض
كل شيء يتحين فرصة الصراخ
وأنا في مكاني أحترق بزيت الحقيقة

نص جميل بمضمونه وترابط فكرته
دمتِ الغالية حورية
ودام الإبداع والتألق
مودتي


نعم غاليتي نوال يستمر الإستهداف والمؤامرات ويستمر القهر
والوجع لكن في المقابل يستمر الصمود والتحدي والنضال من
أجل التغيير وتعرية الذات من ذاك الذل والهوان وتفريغ ما بالداخل
بالكلمات ليبقى للقلم مساحة واسعة في نشر السلام على الجرح
وسكب بعض القطرات على قمصان الحالمين وقد نرسم على الصفحات
صرخاتنا نضمد بها بعض من جرحنا الماطر
دام حبرك يبلل البياض وينثر سحره بين السطور غاليتي نوال ..
فلولا هذه المتابعة وهذه القراءة لما كانت هذه الخربشات ترى النور..
دمت بهية ندية ودام تألق حرفك يرفرف في الأفق






  رد مع اقتباس
/
قديم 17-04-2019, 12:37 AM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
حرية عبد السلام
عضو أكاديميّة الفينيق
تجمل وسام الأكاديمية للابداع الادبي
رابطة الفينيق
المغرب العربي الكبير
المغرب

الصورة الرمزية حرية عبد السلام

افتراضي رد: خيال بلا وطن يتسكع كخاتم الساحرة

لي عودة مع الجمال عزيزتي الشاعرة حورية النص يحتاج لقراءة متأملة مني فانتظريني يا عمري أنت

أي غزالتي الماطرة سحراً هو مطر عبورك السريع أستقي
منه الحلاوة فكيف للعودة وقد أنتظرها بفرحة القلب والقلم ؟
سعاد يا اِبنة الوجع اللذيذ بساط أحمر ينتظر العودة لأرتشف
من لذتها العسل المصفى
محبتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 17-04-2019, 12:42 AM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
حرية عبد السلام
عضو أكاديميّة الفينيق
تجمل وسام الأكاديمية للابداع الادبي
رابطة الفينيق
المغرب العربي الكبير
المغرب

الصورة الرمزية حرية عبد السلام

افتراضي رد: خيال بلا وطن يتسكع كخاتم الساحرة

العزف مهموم يرى وجهه في الماء
وأنا أحيك من ظلي زورقاً
يحملني إلى حضن يابس
...
حزن يتقمص الأمل فيحوك لحلمه زورقا من ظلال
واهية تلك تتبدد دون الضفاف ..
حظ تلعنه الأحلام و ليل في جنباته ركن و استبد

إنها الأنثى التي ترقص للمدينة
للغيم الماطر ولبقايا الرصيف
إنها عاشقة الموت
يتلاشى جسدها بين مماليك الفراغ

إنها الأنثى ... كم حملت كلماتك من هموم العابرين
أطعمت حروفها رغيف دمعهم و الشجن

أبدعت أستاذة سرني جدا المكوث بين حروفك العميقة و مجازاتك الرائعة دام إبداعك الراقي

أيتها الزهراء الأتية من فنار الإبداع تنحني لقراءتك الواعية
كل الحروف وتحتضنها الصفحات حد الفرح فرغم ما يعتلي القلب
من شجن وما تحمله الروح من ألم إلا أن العبور يزرع بينها بساتين
من الجمال فكان حرفك كالنورس يحلق في الفضاء
الزهراء الغالية من منا لم ينزف جرحه ؟ من منا لم تكن له صرخة
إدانة ضد الإنكسارات وتلوت الحياة ؟؟ ومن منا لم يعش اِغتراباً
بتنوعاته ومعانات حياتية مختلفة التي تكون حاضرة في الذاكرة
وحينما نتذكرها تجعلنا نعاني من الألم والحسرة فتأتي الكلمات محملة
بالتحدي والإرادة والبحث عن الأمل .. أيتها الزهراء مكوثك بين حروفي
شرف لها ولي وحضورك تاج لامع حد الوهج ..
محبى بلا ضفاف






  رد مع اقتباس
/
قديم 17-04-2019, 12:46 AM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
حرية عبد السلام
عضو أكاديميّة الفينيق
تجمل وسام الأكاديمية للابداع الادبي
رابطة الفينيق
المغرب العربي الكبير
المغرب

الصورة الرمزية حرية عبد السلام

افتراضي رد: خيال بلا وطن يتسكع كخاتم الساحرة

جميل هذا التصوير المعبر لواقع
مر نعيش فيه
النص انيق رائع جدا جدا
اعجبني وادهشني
دمتِ وهذا الابداع
دمتِ بخير وصحة إن شاء الله
احترامي وتقديري لكِ



أستاذ رأفت حضورك لمع الحروف وزرع بين السطور مشاتل الفرح ..
وبصمتك أزاحت العتمة من البياض وشيدت قصوراً من نجوم تلألأت
في سماء متصفحي حد الوهج..أيها الحصيف المتألق قراءتك واعية
تعتلي منصة الإبداع تتلمس عمق الحرف عازفاً بناي الجمال حد الإعجاب
أستاذ رأفت أحييك على تجاوبك مع نصي المتواضع ومع دهشتك
كان تقديري واِنحناءة ود وكان بمثابة شحنة تدفعني للأمام ..
فكن بهذا التواجد الثري ترقى حروفي أكثر
كل الود واِحترام مبلل بأريج الورد






  رد مع اقتباس
/
قديم 17-04-2019, 12:52 AM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
حرية عبد السلام
عضو أكاديميّة الفينيق
تجمل وسام الأكاديمية للابداع الادبي
رابطة الفينيق
المغرب العربي الكبير
المغرب

الصورة الرمزية حرية عبد السلام

افتراضي رد: خيال بلا وطن يتسكع كخاتم الساحرة

نص راقي عميق وجميل
يستحق ان نحييه من الواجهة
يثبت


أستاذي عبد الرحيم شرفني حضورك بين أروقة حروفي المتواضعة
وتلألأ نجمك بين سطورها حد الدهشة ..فقد سعدت جداً بهذه البصمة
المشرفة وسعدت أكثر بتجميلها بالتثبيت وهذا إن دل على شيء فإنما
يدل على حسن المتابعة والقراءة الواعية المعمقة ...فلهذه الطلة نكهة
التميز ولهذا التواجد الوفي جمالية تعبق منها رائحة النبل والصفاء..
فكن دائم الحضور ترقى حروفي أكثر
ودي والتقدير






  رد مع اقتباس
/
قديم 17-04-2019, 01:08 AM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
حرية عبد السلام
عضو أكاديميّة الفينيق
تجمل وسام الأكاديمية للابداع الادبي
رابطة الفينيق
المغرب العربي الكبير
المغرب

الصورة الرمزية حرية عبد السلام

افتراضي رد: خيال بلا وطن يتسكع كخاتم الساحرة

من الخيال الافتراضي الذي "يتسكع كخاتم الساحرة "
إلى وطن الصمت المهدى إليه ذلك الذي عبرت له الذات الشاعرة في هذا النص المفتوح عن ثورتها الدفينة في بئر الصمت والبياض....
تعزف لحنا أبديا للموتى القادمين من الأتربة وهم يعبرون بصمت نوم شاعرتنا كأطياف مفتونة بالجسد الصائم..
للسخرية رائحة المنفى
وللمنفى أربعة زوايا نائمة
كلما استيقظت "النشوة العارية" لعنتها "آلهة الشهامة"
هو المجتمع عندما يحمل بيده سوطا لقمع الحلم والنشوة.
الأنثى في ذات الشاعرة فريدة متميزة وفية .. متمردة في صمت....
"يتلاشى جسدها بين مماليك الفراغ"
والمكان في روحها المتوجعة دونه
/ذلك الذي تناجيه الذات الشاعرة/
لا حياة فيه سوى لأشباح سكارى... وشاة ..
بين الإيمان واللا إيمان تقف الذات الشاعرة
متأملة في الموت
"كل شيء يستتر في جسد الغموض"
لكنها تدرك في النهاية بتبصر العارفين أن "كل شيء يتحين فرصة الصراخ" رغم مرار الاحتراق.

سعاد ميلي

سعاد الغالية تغوصين بكل تألق الفنانة وسحر الشاعرة وجمال
الإنسانة في ملكوت النص بكل شفافية وتبصر وبكل حنكة وتعقل
تطلقين العنان بين فضاء الكلمات مدجج بكل أسلحة التميز ومتأجج
بكل جبروت الشاعرة العصامية / شاعرة الوجدان/ بفلسفتها الأنيقة
وبحضورها المتألق ..حيث طوقت عنق الحرف ببنفسج الإمتنان
ورقصت بين منابره بكل عنفوان / رسمت على جداريته لوحاتك
الشيقة حين جعلت من عيون كل حرف منبر لإبداعك ..عزفت على
صدره موسيقى مضمخة بصمت الجسد وصراخ العتمة ..
يا اِبنة قلبي تضاريس الذاكرة لا زالت تزدحم بالطوفان حلمها خريف
الفصول أوراقها تنتشر كسرطان في غصن المطر الذي لم يمهله الجفاف
الا سنوات عجاف..أنثاها عارية عالقة بدبق الموت لم يشفع لها التاريخ خلوتها ...
فلم تعد ترى الأشياء من حولها إلا بلون باهت كئيب غريب وثوب بلون
بهيم حد الصمت / حد الزمجرة وحد الإنفجار
قرأتني بلغتك الفريدة المتفردة فاستطابت النوارس إقامتها بين الحروف
واِختصرت المضمون في جواز سفر إلى القمم حيث ارتشفت معها قهوتي الحارقة
محبتي بطعم العسل






  رد مع اقتباس
/
قديم 25-04-2019, 11:18 AM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
علي الاحمد الخزاعلة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الاردن
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

علي الاحمد الخزاعلة متواجد حالياً


افتراضي رد: خيال بلا وطن يتسكع كخاتم الساحرة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حرية عبد السلام مشاهدة المشاركة
خيال بلا وطن يتسكع كخاتم الساحرة

حينما أهديتك صمتي حلقت أناملي بعيداً
هكذا تبدو لي الصورة
البياض ملثم يرقص
يلوح عالياً كعاصفة يتيمة
العزف مهموم يرى وجهه في الماء
وأنا أحيك من ظلي زورقاً
يحملني إلى حضن يابس
كطيف يعبر نومي المفتون برعشة الحالمين
كبرق يمشي حافي القدمين
شرارته تتجول في بياض الأتربة
بعيداً ..بعيداً ..يلامس عتمة السرير
آه من خيال بلا وطن يتسكع كخاتم الساحرة
حينما ينام الليل في حظي العاثر
أرى السخرية في عيون مفترسة
أتلمس خوفي بين رغيف العابرين
وهتاف الصيادين
هذا المنفى له وجهان لا يعرفهما إلا سارق حظ القبيلة
الحظ صار عقيماً
تلعنه آلهة الشهامة
تلك هي النشوة العارية
إنها الأنثى التي ترقص للمدينة
للغيم الماطر ولبقايا الرصيف
إنها عاشقة الموت
يتلاشى جسدها بين مماليك الفراغ
المدينة تسكنها أشباح
الأشباح يتآمرون ..كل ليلة يصطفون حول
مأذبة الوشاية
يشربون غثاء القدر
في أكثر من جلسة خمرية
يتربع العشب على رماد المآذن
يبحث عن نفسه بين الرحيل الأصفر
ثم يمضي يجتر الغضب الجائع
إن عاندته أصابني الجفاف
فأركن في زاوية اللاوعي
وإن مازحته تصفعني
أوراق اللاشيء
كم هي عنيدة هذه الأثواب الوهمية
كل شيء يستتر في جسد الغموض
كل شيء يتحين فرصة الصراخ
وأنا في مكاني أحترق بزيت الحقيقة
كم هو مؤلم هذا النزف الذي يعزف على أوتار المنافي سمفونية بوح
كل شهقة فيه قصة
كل صرخة فيه قصيدة
رائع هذا البيان الساحر الذي ينطق الألسن الخرسة
ورائع هذا الحرف الذي يجعل من احتراقه بزيت الحقيقة نور يهدي العميان ويقشع العتم
مودتي والتقدير






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:14 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط