لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: في رثاء والدي (آخر رد :صلاح ريان)       :: في رثاء الأخ والصديق الشاعر محمد عصافره (آخر رد :صلاح ريان)       :: أين الندى..... الدكتورة ليلي الصيني (آخر رد :جمال عمران)       :: حافية القدمين ...الدكتورة ليلي الصليبي (آخر رد :ليلي الصيني)       :: رافقت مجموعة الجيش السادسة للولايات المتحدة (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: ندى الحرف (آخر رد :خديجة قاسم)       :: العالم الأصم (آخر رد :وليد حسين الشرفي)       :: ألا كل عام وأنتم بخير (آخر رد :وليد حسين الشرفي)       :: مسابقة محبة القرآن الكريم 1440هجرية (آخر رد :محمد فهمي يوسف)       :: Les Soirées de Médan أماسي مّيضَنْ (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: هذا الشوق/ رافت ابو زنيمة (آخر رد :رافت ابو زنيمة)       :: مجنونة (آخر رد :جمال عمران)       :: إزعاج / خالد يوسف أبو طماعه (آخر رد :جمال عمران)       :: النقش في النوع والأسلوب ومستوى اللغة (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: رن .. (آخر رد :جمال عمران)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⚜ ▆ ⚜ فينيقكم بكم أكبـر ⚜ ▆ ⚜ ▂ > ⊱ تَحْتَ ظِـــلِّ النَّبْض ⊰

⊱ تَحْتَ ظِـــلِّ النَّبْض ⊰ >>>> >>>>بلور حر فيه سحر قصيدة النثر ..والمنثور الشعري التناغمي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-04-2019, 09:38 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
حسن العاصي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين
افتراضي مكتظ بالطحالب الضريرة

1
رماح داجنة
*

وأنتَ تسحبُ رماحكَ من غابة الخبز

ازرعْ عصافيراً لقلوب الجائعين

كي ينمو على نصالك السلام

وأنتَ تحتسي صوت الشراع

افتحْ باباً لصراخ البحر

وباباً لهذا التيه الموغل

وأنا من سقط في قدمي الطريق

استعصتْ عليَّ الثمار

وأنهكتني النهايات

قُلْ لي: كيف تبدّدت رحلتي في المنام؟


2
مواعيد مؤجلة
*

كثيراً أحبُّ ثرثرتكِ في الحربِ

تُخبئين ترياق الخوف خلف الرداء المرتبك

تقولين: في تجاعيد الضوء التالي أراكَ

في العتمة نتوغّل

والمتاريس تُواري نوافذ المدينة

الأقدام دامية حتى ينزف الرصاص

لم أرى صوتكِ

انتظرتكِ طويلاً على الشرفة المبتورة

قال حرّاس الفوانيس

في غفلة من الشرخ رحلتْ

نَسيِتْ ارتداء الملجأ


3
شيء من الخوف
*

ولدتُ في مرج السوسن

أرضعتني العصافير العابرة

لذلك أمقت الأماكن الضيقة

تراني أضم الغيم في جيبي

وأشاطر وجه السماء لوني

طويلاً أضحك على أسوار الوحشة

أحلّق بلا أسماء ويستدرجني درب الصناديق

أغفو فوق السرو المهجور

وأرقب موكب الجنازة

في البيت الجدران كثيرة ومرتفعة

جُلّ ما أخشاه أن أصبح فزّاعة بقبّعة من الذرة

تنتصب وسط المقبرة القديمة

ولا أستطيع الضحك




4
حكاية غير حقيقية
*

في النطقِ تأخرت كثيراً وأنا صغير

كنت أبكماً مشروخ الفم لا يدرك الكلام

دائماَ ما كان ينعقد لساني بما ينبت فيه

تجري أصابعي لآخر مزمار

ويظل لساني مكانه

قالت أمي: ابني مكتظ بالطحالب الضريرة سطره

شدوا حرفه مسافة نور منكسر كي نراه

يأبى المعنى أن يطاوعني

كانت عيوني ظمأى للحزن

كبرتُ وأصبحت صوفياً

وضاقت الجهات على صوتي

امتطيت سدرة الاستدلال أقشر قافية النصوص

أرتل أوراد الغيم الموروث

وصار صوتي مطراً لكل عشب جاف

وجناح لكل أبكم


5
هسيس مرتبك
*

كنتُ أصنع زوارقاً ورقية وأنا صغير

أرسم عليها أجنحة

تشبه الطيب المسافر لمقابر الخزامى

أحمّلها حبّات القمح وأدفعها

في الضفة الأخرى للساقية تلتقطها العصافير

أنا لا أخشى البحر

ولا الأسماك

لكنني جداً أخاف من المراكب الكبيرة

ولون البحر

وكثيراً كثيراً أخشى الورق

كلّما أحضرتُ القلم تموت الطيور

لم يعد من القمح ما يكفي

يقولون الأزرق لون الموت






يتدفق نبضي على وريقات قلبي...وتفيض ضلوعي ورداً على ضفاف رحيقها
  رد مع اقتباس
/
قديم 21-04-2019, 12:01 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

نوال البردويل غير متواجد حالياً


افتراضي رد: مكتظ بالطحالب الضريرة

في العتمة نتوغّل
والمتاريس تُواري نوافذ المدينة
الأقدام دامية حتى ينزف الرصاص
لم أرَ صوتكِ
انتظرتكِ طويلاً على الشرفة المبتورة

وكأنك تكتب مذكراتك وتجاربك التي مررت بها منذ الطفولة وإلى الآن
وتسجلها في هذه اللوحات بألوانها القاتمة
وكما في نصوصك السابقة
ترميز واستعارات جميلة في نص نثري متقن
كل التقدير أ. حسن
وتحياتي
...







  رد مع اقتباس
/
قديم 21-04-2019, 10:59 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
حسن العاصي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين
افتراضي رد: مكتظ بالطحالب الضريرة

العزيزة نوال البردويل

هو الامتداد المشروخ فوق القلوب الدافقة

شكراً الغالية على القراءة والاهتمام

محبتي






يتدفق نبضي على وريقات قلبي...وتفيض ضلوعي ورداً على ضفاف رحيقها
  رد مع اقتباس
/
قديم 21-04-2019, 05:39 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
الزهراء صعيدي
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
سوريا

الصورة الرمزية الزهراء صعيدي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

الزهراء صعيدي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: مكتظ بالطحالب الضريرة

و ليتك جعلت كل مقطع تنشره على حدى
كل نص يفتح آفاقًا للخيال
يسبح معه العقل بين مجازاته و التراكيب
و يتألم لحزن انغمس فيه المداد قبل أن يكتب عمقه
القراءة لك ممتعة دام إبداعك






  رد مع اقتباس
/
قديم 21-04-2019, 06:39 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
حسن العاصي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين
افتراضي رد: مكتظ بالطحالب الضريرة

العزيزة الزهراء صعيدي

ربما لأنني توغلت في الهشيم

لعلنا في الهزع الأخير نرقد

شكراً واسعاً جزيلاً كثيراً للقراءة والاهتمام

محبتي






يتدفق نبضي على وريقات قلبي...وتفيض ضلوعي ورداً على ضفاف رحيقها
  رد مع اقتباس
/
قديم 22-04-2019, 12:20 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
أفراح حمود أبو عريج
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / صنعاء
اليمن

الصورة الرمزية أفراح حمود أبو عريج

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

0 فلتزهر !
0 زلة !
0 اختلال
0 انطفاء
0 مشاعر أنثى

أفراح حمود أبو عريج غير متواجد حالياً


افتراضي رد: مكتظ بالطحالب الضريرة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن العاصي مشاهدة المشاركة
1
رماح داجنة
*

وأنتَ تسحبُ رماحكَ من غابة الخبز

ازرعْ عصافيراً لقلوب الجائعين

كي ينمو على نصالك السلام

وأنتَ تحتسي صوت الشراع

افتحْ باباً لصراخ البحر

وباباً لهذا التيه الموغل

وأنا من سقط في قدمي الطريق

استعصتْ عليَّ الثمار

وأنهكتني النهايات

قُلْ لي: كيف تبدّدت رحلتي في المنام؟


2
مواعيد مؤجلة
*

كثيراً أحبُّ ثرثرتكِ في الحربِ

تُخبئين ترياق الخوف خلف الرداء المرتبك

تقولين: في تجاعيد الضوء التالي أراكَ

في العتمة نتوغّل

والمتاريس تُواري نوافذ المدينة

الأقدام دامية حتى ينزف الرصاص

لم أرى صوتكِ

انتظرتكِ طويلاً على الشرفة المبتورة

قال حرّاس الفوانيس

في غفلة من الشرخ رحلتْ

نَسيِتْ ارتداء الملجأ


3
شيء من الخوف
*

ولدتُ في مرج السوسن

أرضعتني العصافير العابرة

لذلك أمقت الأماكن الضيقة

تراني أضم الغيم في جيبي

وأشاطر وجه السماء لوني

طويلاً أضحك على أسوار الوحشة

أحلّق بلا أسماء ويستدرجني درب الصناديق

أغفو فوق السرو المهجور

وأرقب موكب الجنازة

في البيت الجدران كثيرة ومرتفعة

جُلّ ما أخشاه أن أصبح فزّاعة بقبّعة من الذرة

تنتصب وسط المقبرة القديمة

ولا أستطيع الضحك




4
حكاية غير حقيقية
*

في النطقِ تأخرت كثيراً وأنا صغير

كنت أبكماً مشروخ الفم لا يدرك الكلام

دائماَ ما كان ينعقد لساني بما ينبت فيه

تجري أصابعي لآخر مزمار

ويظل لساني مكانه

قالت أمي: ابني مكتظ بالطحالب الضريرة سطره

شدوا حرفه مسافة نور منكسر كي نراه

يأبى المعنى أن يطاوعني

كانت عيوني ظمأى للحزن

كبرتُ وأصبحت صوفياً

وضاقت الجهات على صوتي

امتطيت سدرة الاستدلال أقشر قافية النصوص

أرتل أوراد الغيم الموروث

وصار صوتي مطراً لكل عشب جاف

وجناح لكل أبكم


5
هسيس مرتبك
*

كنتُ أصنع زوارقاً ورقية وأنا صغير

أرسم عليها أجنحة

تشبه الطيب المسافر لمقابر الخزامى

أحمّلها حبّات القمح وأدفعها

في الضفة الأخرى للساقية تلتقطها العصافير

أنا لا أخشى البحر

ولا الأسماك

لكنني جداً أخاف من المراكب الكبيرة

ولون البحر

وكثيراً كثيراً أخشى الورق

كلّما أحضرتُ القلم تموت الطيور

لم يعد من القمح ما يكفي

يقولون الأزرق لون الموت
راقني هذا النص الموغل في الجمال
دمتم






أنا لست لأحد
  رد مع اقتباس
/
قديم 22-04-2019, 04:10 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
حسن العاصي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين
افتراضي رد: مكتظ بالطحالب الضريرة

العزيزة أفراح حمود أبو عريج

دمت بفرح ومباهج

شكراً كبيرة للقراءة والاهتمام

محبات






يتدفق نبضي على وريقات قلبي...وتفيض ضلوعي ورداً على ضفاف رحيقها
  رد مع اقتباس
/
قديم 22-04-2019, 08:05 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
أفراح حمود أبو عريج
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / صنعاء
اليمن

الصورة الرمزية أفراح حمود أبو عريج

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

0 فلتزهر !
0 زلة !
0 اختلال
0 انطفاء
0 مشاعر أنثى

أفراح حمود أبو عريج غير متواجد حالياً


افتراضي رد: مكتظ بالطحالب الضريرة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن العاصي مشاهدة المشاركة
العزيزة أفراح حمود أبو عريج

دمت بفرح ومباهج

شكراً كبيرة للقراءة والاهتمام

محبات
قلمك يستحق
دمت






أنا لست لأحد
  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:22 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط