لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: أين الأسود (آخر رد :غلام الله بن صالح)       :: قتلوا مرسي (آخر رد :مباركة بشير أحمد)       :: استربتيز (آخر رد :غلام الله بن صالح)       :: قول في ورشة المنامة (آخر رد :غلام الله بن صالح)       :: نظرات .. من ثقب ذاتي ... (آخر رد :ياسر سالم)       :: مغفرة الغموض / يحيى موطوال (آخر رد :عزالدين نونسي)       :: عام 2013 تطوع مئات الآلاف للمشاركة في مهمة مأهولة إلى المريخ (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: شوق (آخر رد :عزالدين نونسي)       :: ثرثرة خلف الأبواب.....’’’فاتي الزروالي’’’ (آخر رد :عزالدين نونسي)       :: حبيبي (آخر رد :فاتي الزروالي)       :: بلا أجنحة...///فاتي الزروالي (آخر رد :فاتي الزروالي)       :: نظرية التطور سوء الفهم والمقاومة (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: زناد ،،، / زياد السعودي (آخر رد :فاتي الزروالي)       :: على مقربةٍ مني (آخر رد :وليد حسين الشرفي)       :: رِيحُ الفَضَائِلِ (آخر رد :وليد حسين الشرفي)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⚜ ▆ ⚜ فينيقكم بكم أكبـر ⚜ ▆ ⚜ ▂ > ⊱ تباشير النّـــــــدى ⊰

⊱ تباشير النّـــــــدى ⊰ >>>> >>>>نصوص تحت رعاية الندى

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-05-2019, 12:12 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
وجدان خضور
عضو أكاديميّة الفينيق
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

وجدان خضور غير متواجد حالياً


افتراضي يا شهداء لا تسامحونا

يا شهداء لا تسامِحونا

إلى الشهيدة :
( علياء عبد النُّور )

تنهضين يا غزة ؛ يا شهيدة من تحت الركام ، تنهضين من قلب الجراح المشطورة بمبضع الخذلان ..
يسومونك سوء الطغيان ، وتصرّين - من أرق - على التمسك بنبض المستقبل ، تجرّينه من تحت براثن الموت ، تحثّين واثق الخُطى وسط انثيالِ صوتٍ سحيقٍ في قاع الروح بصرخةٍ ثكلى ..
عبثاً يحاوِلون تشتيت الآهات ..
أراه الدم الغزّي يُراق في إدلب الخضراء .. !!
كما يُذبَح الفرح اليمنيّ في ليبيا ..

يا الله إن المرافِئ تكتظّ بالمواجع ..
يريدون إخلاء حياة مِن محتواها ..
يعملون على فجرٍ بلا هويّةٍ أو انتِماء ..
يا غافيات الجراح في آلامها ، جرحي ليس يندمل ،
وها هو صوتي مهاجرٌ إليك ، محملٌ بالأمنيات ؛ بوردِيّةِ الأحلام ، علّه يعودُ مُثقلاً بِسَنابِل ؛ و نشيد ميلاد ..
هو الموت السريري لِشعوبٍ قبلت التعايش في ظِلالِ الذلّ و الهوان ، و تدفع الآن من دمها - لِتُطهِّر إثمها - باهظ الأثمان ..
فليذبحوها على الصخرِالأصم ، لن تقولَ نعم .
و تردد - كما كل الشهور - في رمضان ، هتاف الجزائر و السودان ..

ياااااشهداء ، يا علياء ، نوصيكم خيراً ،
ترفّقوا بنا ، نحن سكّان زنازين تمتدُّ من المحيطِ إلى الخليج .

( وجدان خضّور )
١ / ٩ / ١٤٤٠ ھ
٦ / ٥ / ٢٠١٩ م






  رد مع اقتباس
/
قديم 08-05-2019, 01:35 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
جمال عمران
فريق العمل
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية جمال عمران

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

جمال عمران غير متواجد حالياً


افتراضي رد: يا شهداء لا تسامحونا

الاستاذة وجدان
هذه السطور الموجهة القارعة للأجراس تستحق مرورا آخرا ومداخلة مطولة .
باذن الله تعالى .
كل سنة وانت طيبة
مودتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 08-05-2019, 01:35 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

نوال البردويل غير متواجد حالياً


افتراضي رد: يا شهداء لا تسامحونا

نص ثوري / صرخة من عمق الألم انطلقت بقوة لتجسد حجم
المعاناة والوجع الذي أثقل قلوبنا مما آل إليه حال الأمة بأكملها
قتلى هنا وجرحى هناك ودمار بلا حدود وصمت...
نرجو الله في هذا الشهر الفضيل أن يغير الأحوال
رحم الله شهداءنا في غزة الباسلة وكل الشهداء على أرضنا
نبض جميل كالعادة
تقديري ومحبتي
......
واثق الخُطا: أعتقد الخطى







  رد مع اقتباس
/
قديم 08-05-2019, 02:32 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
خديجة قاسم
(إكليل الغار)
فريق العمل
عضو تجمع الأدب والإبداع
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الأردن

الصورة الرمزية خديجة قاسم

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

خديجة قاسم متواجد حالياً


افتراضي رد: يا شهداء لا تسامحونا

لربما يسامحنا الشهداء، أولئك الذين سخروا من الحياة وعرفوا أنها إن لم تُعش بالكرامة فلن تكون
ولكن هل نستطيع مسامحة أنفسنا على تقصيرنا ؟

غاليتي وجدان بوركت وبورك حرفك المعطاء الجميل
لقلبك الفرح

إن أذنت لي
أراه الدم الغزاوي يُراق في إدلب الخضراء .. !!
لعلّ النسبة غزّي أصح من غزّاوي

لك محبتي وتقديري







  رد مع اقتباس
/
قديم 08-05-2019, 10:29 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
زياد السعودي
عميد أكاديمية الفينيق للأدب العربي
مدير عام دار العنقاء للنشر والتوزيع
رئيس التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو اتحاد الكتاب العرب
عضو تجمع أدباء الرسالة
عضو الهيئة التاسيسية للمنظمة العربية للاعلام الثقافي الالكتروني
الاردن

الصورة الرمزية زياد السعودي

افتراضي رد: يا شهداء لا تسامحونا

دمتم رسالة وطن
ودام حرفكم يوثق للنضال
ميمون منجزكم
وود






  رد مع اقتباس
/
قديم 10-05-2019, 12:49 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
وجدان خضور
عضو أكاديميّة الفينيق
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

وجدان خضور غير متواجد حالياً


افتراضي رد: يا شهداء لا تسامحونا

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمال عمران مشاهدة المشاركة
الاستاذة وجدان
هذه السطور الموجهة القارعة للأجراس تستحق مرورا آخرا ومداخلة مطولة .
باذن الله تعالى .
كل سنة وانت طيبة
مودتي
من عبير الوطن لك فواح قد عانق الروح .. تسعدني مداخلتك اخي جمال بانتظار عطرك النافذ وانهمارك الماتع .. ألوح لك بوداعة ياسمين بلادي.. محبتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 10-05-2019, 12:55 AM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
وجدان خضور
عضو أكاديميّة الفينيق
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

وجدان خضور غير متواجد حالياً


افتراضي رد: يا شهداء لا تسامحونا

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نوال البردويل مشاهدة المشاركة
نص ثوري / صرخة من عمق الألم انطلقت بقوة لتجسد حجم
المعاناة والوجع الذي أثقل قلوبنا مما آل إليه حال الأمة بأكملها
قتلى هنا وجرحى هناك ودمار بلا حدود وصمت...
نرجو الله في هذا الشهر الفضيل أن يغير الأحوال
رحم الله شهداءنا في غزة الباسلة وكل الشهداء على أرضنا
نبض جميل كالعادة
تقديري ومحبتي
......
واثق الخُطا: أعتقد الخطى
يتنابع القلم في الإصطفاء وفي سابق اللوح تكتب المقامات دنت عناقيدها فانسابت بالشهد دراقها في عبوركم الجميل .. هم في عليين منعمين نرجوا أن ننال المقام .. فائق الحب والتقدير ..نعم عزيزتي الآن إعدلها مع شكري النبيل ..






  رد مع اقتباس
/
قديم 10-05-2019, 12:59 AM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
وجدان خضور
عضو أكاديميّة الفينيق
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

وجدان خضور غير متواجد حالياً


افتراضي رد: يا شهداء لا تسامحونا

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زياد السعودي مشاهدة المشاركة
دمتم رسالة وطن
ودام حرفكم يوثق للنضال
ميمون منجزكم
وود
حضور يمحو عن خفقة القلب غصتها بمصافحة تئتزر فيها النفوس .. لك الود والتقدير






  رد مع اقتباس
/
قديم 10-05-2019, 10:30 AM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
وجدان خضور
عضو أكاديميّة الفينيق
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

وجدان خضور غير متواجد حالياً


افتراضي رد: يا شهداء لا تسامحونا

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خديجة قاسم مشاهدة المشاركة
لربما يسامحنا الشهداء، أولئك الذين سخروا من الحياة وعرفوا أنها إن لم تُعش بالكرامة فلن تكون
ولكن هل نستطيع مسامحة أنفسنا على تقصيرنا ؟

غاليتي وجدان بوركت وبورك حرفك المعطاء الجميل
لقلبك الفرح

إن أذنت لي
أراه الدم الغزاوي يُراق في إدلب الخضراء .. !!
لعلّ النسبة غزّي أصح من غزّاوي

لك محبتي وتقديري
تحلقين كنورسة أضافت لنص رونقه وفاضت من بياضها نورا بوهج الانتماء والحب لله درك ما اجملك وانت تقطفين العناقيد شهدا .. نعم عزيزتي سحقا لكل غادر متعاون متخاذل عن الحق ...
سلام همس للمساء ف حضرت الذائقة ب ثوب ورد
ترشرش عطرا و فيض أمنيات ..محبتي.. وشكرا على الملاحظة






  رد مع اقتباس
/
قديم 10-05-2019, 06:42 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
جمال عمران
فريق العمل
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية جمال عمران

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

جمال عمران غير متواجد حالياً


افتراضي رد: يا شهداء لا تسامحونا

العنوان ..ياشهداء لا تسامحونا..
هنا مطلب معكوس فطبيعة المخطئ أن يطلب العفو والسماح ممن أخطأ فى حقه ..لكن هنا الأمر معكوس ويعبر عن مدى فداحة الجرم فبدا العنوان جلد للذات وتأنيب للنفس والروح والضمير ..لا تسامحونا فنحن مخطئون ومقصرون ومتخاذلون وجبناء ولم نوفكم حق علينا أثناء حياتكم وربما بعد استشهادكم ..عنوان يعبر عن العجز والتقصير واعتراف واقرار بهذا العجز وذاك التقصير..
.........
الاهداء الى روح الشهيدة - علياء - وكأن الكاتبة أرادت ان تجعل من علياء صورة تعبر عن الوطن كله وتجسده .
........
تنهضين ياغزة ...بداية متماسكة تحمل العزيمة . وكأن غزة تكبو وتنهض مجددا ..
ياشهيدة من تحت الركام ..انت لاتموتين وان كنت تسقمين و دائما تنهضين بعزيمة وقوة وتدب فيك الحياة وانت تنفضين عنك غبار الهدم والدمار..وقد تقصد الكاتبة تواصل مسيرة الاستشهاد فكلما سقط شهيد جاء من يحل محله دفاعا عن غزة ....
تنهضين من قلب الجراح المشطورة بمبضع الخذلان ..التراجع والخذلان والتقصير وترك غزة وحدها تدفع من دم الشهداء ضريبة النصر..وكأن الخذلان مبضع يمسكه العرب الطائعون والعالم المتخاذل ليشطر قلب غزة ويمزقه ..لكنها تنهض رغم الجراح وسقوط الشهداء وكأنها تولد مع مشرق الشمس بعافية وقوة..
.....
يسومونك سوء الطغيان .. من هم ؟ تترك لنا الكاتبة مساحة من التحقق والتدبر ..هم الأعداء يسومونها الطغيان ..والأصدقاء كذلك بتخاذلهم وسكوتهم وخضوعهم وخيانتهم وسكونهم ..وتصرين من أرق على التمسك بنبض المستقبل تجرينه من تحت براثن الموت ..وهنا اشارة لدوام الأمل فغزة هى الصمود رغم ماتلاقيه وهى أرقة مضطربة تصر على التمسك بنبض المستقبل وتحقيق وعد الله بنصره وهى تجر المستقبل من تحت براثن الموت وهى صورة للشهداء والأحياء ..وكأن الحياة تولد من الموت ويولد الشهيد من ظهر الشهيد فى توارث للصمود وكأن الشهداء يبعثون من جديد ليواصلوا مسيرة المقاومة والصمود...
تحثين واثق الخطى وسط انثيال صوت سحيق فى قاع الروح بصرخة ثكلى ...رغم المأساة إلا انك تتقدمين وتخرحين من بين الأنقاض ومن القيعان وصرخات الفقد ..تخرجين للحياة أكثر قوة وأشد عودا .........
عبثا يحاولون تشتيت الآهات أراه الدم الغزي يراق فى إدلب الخضراء.. ..أعداؤنا يحاولون الفرقة بيننا بكل جهدهم ..لكن هيهات فالدم العربي واحد فى غزة وسوريا والوطن العربي كله فالذبح والاستشهاد يدور فى اليمن وليبيا واوطاننا تلاقى نفس المصير ..لكنها بنفس الصمود ....
يا الله..تلجأ الكاتبة الى الله بالدعاء فبابه مفتوح لشكايا الروح والضمير فتهتف بوجع يا الله ان المرافئ تكتظ بالمواجع ....ان أوطاننا وأرضنا وبحرنا وسماءنا وموانئ لقاءنا هى موانئ فراقنا وهجرتنا بعيدا عن الوطن وهذه الموانى تغمرها الدماء من قتل وفراق ..
يريدون إخلاء حياتنا من محتواها بعملون على فجر بلا هوية أو انتماء ..ان اعداء الوطن يريدونه فرقا وشتاتا موجوعا وعدما ..لا حياة فيه وقاطنيه أغراب داخله بلا هوية أو معنى .....
...
ياغافيات الجراح فى آلامها جرحى ليس يندمل ..
جملة منتهى البلاغة تحمل الألم والهم والمعاناة تسوقها الكاتبة منادية .ان جراح الأمة لن تندمل وجراح الغربة تنز صديدا وهاهو صوت مهاجر اليك محمل بالامنيات بوردية الأحلام ..تؤكد الكاتبة استمرار النضال ومسيرة العودة بأحلام النصر واللقاء ونداؤها يحمل الحياة والنبض بعودة قريبة بسنابل خضر بميلاد جديد ...
...
هو الموت السريرى لشعوب قبلت التعايش فى ظلال الذل والهوان وتدفع الان من دمها لتطهر آثامها باهظ الأثمان.....
تقول الكاتبة وكأنها تستعيد أول الحكاية ..اننا فى موت سريرى -غيبوبة منذ 1948 حيث رضخت الشعوب ورضيت مرغمة او متخاذلة بهذا الجسد الدخيل ورضيت بالذل والعار والاحتلال ..وهاهى اليوم تهب ولكن الثمن سيكون باهظا من دماء وشهداء من الشعوب التى هبت لتقاوم وتضحى لتغسل بدمها عار الخضوع والذل وهاهى الصحوة بدات فتية قوية ........
فليذبحوها على الصخر الأصم لن تقول نعم .....
هذه الشعوب ستظل رافضة للاحتلال والصفقات وهى تردد هتافها فى كل أنحاء الوطن العربي لا للتطبيع .لا لصفقة القرن ..لا للاحتلال ..ولو تم ذبح الامة كلها فلن يقول أحد منها .نعم .
هنا قالت الكاتبة - هتافها - ولم تقل هتافاتها تعبيرا عن الوحدة والهدف ..تردد الهتاف من الخليج الى المحيط ...ياشهداء..ياعلياء ..أيتها الشهيدة الغالية ..ياكل شهداء الحرية والصمود .. نرجوكم ترفقوا بنا ..وهنا الكاتبة تربط بين العنوان والاهداء والقفلة فى يسر وبلاغة ...نرجوكم ترفقوا بنا فبالرغم من انتا لا نستحق ان تسامحونا إلا أننا فى الحقيقة لم نقصر فى حقكم ولم نضح بكم ..فاذا كنتم شهداء ..فنحن سجناء .مكتوفى الأيدى ..عاجزون ..مسجونون فى أوطاننا من المحيط الى الخليج ..فأبناء الوطن العربي مابين شهيد وسجين يمضى بهم الزمن....
...........
الاستاذة وجدان
كنت قارئا متذوقا ولست ناقدا بحال
مودتى






  رد مع اقتباس
/
قديم 11-05-2019, 02:12 PM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
وجدان خضور
عضو أكاديميّة الفينيق
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

وجدان خضور غير متواجد حالياً


افتراضي رد: يا شهداء لا تسامحونا

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمال عمران مشاهدة المشاركة
العنوان ..ياشهداء لا تسامحونا..
هنا مطلب معكوس فطبيعة المخطئ أن يطلب العفو والسماح ممن أخطأ فى حقه ..لكن هنا الأمر معكوس ويعبر عن مدى فداحة الجرم فبدا العنوان جلد للذات وتأنيب للنفس والروح والضمير ..لا تسامحونا فنحن مخطئون ومقصرون ومتخاذلون وجبناء ولم نوفكم حق علينا أثناء حياتكم وربما بعد استشهادكم ..عنوان يعبر عن العجز والتقصير واعتراف واقرار بهذا العجز وذاك التقصير..
.........
الاهداء الى روح الشهيدة - علياء - وكأن الكاتبة أرادت ان تجعل من علياء صورة تعبر عن الوطن كله وتجسده .
........
تنهضين ياغزة ...بداية متماسكة تحمل العزيمة . وكأن غزة تكبو وتنهض مجددا ..
ياشهيدة من تحت الركام ..انت لاتموتين وان كنت تسقمين و دائما تنهضين بعزيمة وقوة وتدب فيك الحياة وانت تنفضين عنك غبار الهدم والدمار..وقد تقصد الكاتبة تواصل مسيرة الاستشهاد فكلما سقط شهيد جاء من يحل محله دفاعا عن غزة ....
تنهضين من قلب الجراح المشطورة بمبضع الخذلان ..التراجع والخذلان والتقصير وترك غزة وحدها تدفع من دم الشهداء ضريبة النصر..وكأن الخذلان مبضع يمسكه العرب الطائعون والعالم المتخاذل ليشطر قلب غزة ويمزقه ..لكنها تنهض رغم الجراح وسقوط الشهداء وكأنها تولد مع مشرق الشمس بعافية وقوة..
.....
يسومونك سوء الطغيان .. من هم ؟ تترك لنا الكاتبة مساحة من التحقق والتدبر ..هم الأعداء يسومونها الطغيان ..والأصدقاء كذلك بتخاذلهم وسكوتهم وخضوعهم وخيانتهم وسكونهم ..وتصرين من أرق على التمسك بنبض المستقبل تجرينه من تحت براثن الموت ..وهنا اشارة لدوام الأمل فغزة هى الصمود رغم ماتلاقيه وهى أرقة مضطربة تصر على التمسك بنبض المستقبل وتحقيق وعد الله بنصره وهى تجر المستقبل من تحت براثن الموت وهى صورة للشهداء والأحياء ..وكأن الحياة تولد من الموت ويولد الشهيد من ظهر الشهيد فى توارث للصمود وكأن الشهداء يبعثون من جديد ليواصلوا مسيرة المقاومة والصمود...
تحثين واثق الخطى وسط انثيال صوت سحيق فى قاع الروح بصرخة ثكلى ...رغم المأساة إلا انك تتقدمين وتخرحين من بين الأنقاض ومن القيعان وصرخات الفقد ..تخرجين للحياة أكثر قوة وأشد عودا .........
عبثا يحاولون تشتيت الآهات أراه الدم الغزي يراق فى إدلب الخضراء.. ..أعداؤنا يحاولون الفرقة بيننا بكل جهدهم ..لكن هيهات فالدم العربي واحد فى غزة وسوريا والوطن العربي كله فالذبح والاستشهاد يدور فى اليمن وليبيا واوطاننا تلاقى نفس المصير ..لكنها بنفس الصمود ....
يا الله..تلجأ الكاتبة الى الله بالدعاء فبابه مفتوح لشكايا الروح والضمير فتهتف بوجع يا الله ان المرافئ تكتظ بالمواجع ....ان أوطاننا وأرضنا وبحرنا وسماءنا وموانئ لقاءنا هى موانئ فراقنا وهجرتنا بعيدا عن الوطن وهذه الموانى تغمرها الدماء من قتل وفراق ..
يريدون إخلاء حياتنا من محتواها بعملون على فجر بلا هوية أو انتماء ..ان اعداء الوطن يريدونه فرقا وشتاتا موجوعا وعدما ..لا حياة فيه وقاطنيه أغراب داخله بلا هوية أو معنى .....
...
ياغافيات الجراح فى آلامها جرحى ليس يندمل ..
جملة منتهى البلاغة تحمل الألم والهم والمعاناة تسوقها الكاتبة منادية .ان جراح الأمة لن تندمل وجراح الغربة تنز صديدا وهاهو صوت مهاجر اليك محمل بالامنيات بوردية الأحلام ..تؤكد الكاتبة استمرار النضال ومسيرة العودة بأحلام النصر واللقاء ونداؤها يحمل الحياة والنبض بعودة قريبة بسنابل خضر بميلاد جديد ...
...
هو الموت السريرى لشعوب قبلت التعايش فى ظلال الذل والهوان وتدفع الان من دمها لتطهر آثامها باهظ الأثمان.....
تقول الكاتبة وكأنها تستعيد أول الحكاية ..اننا فى موت سريرى -غيبوبة منذ 1948 حيث رضخت الشعوب ورضيت مرغمة او متخاذلة بهذا الجسد الدخيل ورضيت بالذل والعار والاحتلال ..وهاهى اليوم تهب ولكن الثمن سيكون باهظا من دماء وشهداء من الشعوب التى هبت لتقاوم وتضحى لتغسل بدمها عار الخضوع والذل وهاهى الصحوة بدات فتية قوية ........
فليذبحوها على الصخر الأصم لن تقول نعم .....
هذه الشعوب ستظل رافضة للاحتلال والصفقات وهى تردد هتافها فى كل أنحاء الوطن العربي لا للتطبيع .لا لصفقة القرن ..لا للاحتلال ..ولو تم ذبح الامة كلها فلن يقول أحد منها .نعم .
هنا قالت الكاتبة - هتافها - ولم تقل هتافاتها تعبيرا عن الوحدة والهدف ..تردد الهتاف من الخليج الى المحيط ...ياشهداء..ياعلياء ..أيتها الشهيدة الغالية ..ياكل شهداء الحرية والصمود .. نرجوكم ترفقوا بنا ..وهنا الكاتبة تربط بين العنوان والاهداء والقفلة فى يسر وبلاغة ...نرجوكم ترفقوا بنا فبالرغم من انتا لا نستحق ان تسامحونا إلا أننا فى الحقيقة لم نقصر فى حقكم ولم نضح بكم ..فاذا كنتم شهداء ..فنحن سجناء .مكتوفى الأيدى ..عاجزون ..مسجونون فى أوطاننا من المحيط الى الخليج ..فأبناء الوطن العربي مابين شهيد وسجين يمضى بهم الزمن....
...........
الاستاذة وجدان
كنت قارئا متذوقا ولست ناقدا بحال
مودتى
ما اجمل هذا الإنهمار فهو الإشراق الابهى للكلمات استاذي ..وما قراءتك الرائعة إلا تلك الاجنحة التي تصعد بنا الى سمائك الثامنة لنشرب ماء الزلال ونغرق في ديمومة الجمال النافذ من بيلسان أناملكم ..أسعدتني قراءتك وعبورك المدهش
...لك شكري ومحبتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 12-05-2019, 11:26 AM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
رافت ابو زنيمة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للعطاء والإبداع
الأردن

الصورة الرمزية رافت ابو زنيمة

افتراضي رد: يا شهداء لا تسامحونا

بحق هذا النص رائع جداَ جداً
فيه معاني الثورة
فيه كلمات الوجع على سطور الحقيقة
احسنتِ كثيراً
دمتِ وهذا الابداع
دمتِ بخير وصحة إن شاء الله
احترامي وتقديري






كــــــــــــــــــــــان،،،!!
  رد مع اقتباس
/
قديم 13-05-2019, 02:14 AM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
خالد يوسف أبو طماعه
عضو تجمع الأدب والإبداع
مستشار مجلس الادارة لشؤون السرد
عضو التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الاردن

الصورة الرمزية خالد يوسف أبو طماعه

افتراضي رد: يا شهداء لا تسامحونا

نعم صدقت أخيتي
نحن سكان زنازين
لكن لا بد ويسطع النور بعد الظلام
حتما ستشرق شمس الخلاص ولو بعد حين
نص يضج بالوجع
كل التقدير







حَسْبِيَ اللَّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ
  رد مع اقتباس
/
قديم 28-05-2019, 08:54 PM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
وجدان خضور
عضو أكاديميّة الفينيق
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

وجدان خضور غير متواجد حالياً


افتراضي رد: يا شهداء لا تسامحونا

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رافت ابو زنيمة مشاهدة المشاركة
بحق هذا النص رائع جداَ جداً
فيه معاني الثورة
فيه كلمات الوجع على سطور الحقيقة
احسنتِ كثيراً
دمتِ وهذا الابداع
دمتِ بخير وصحة إن شاء الله
احترامي وتقديري
دمت ودام عبوركم المشرق وتذوفكم الرفيع .. مودتي وشكري الجزيل






  رد مع اقتباس
/
قديم 28-05-2019, 08:56 PM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
وجدان خضور
عضو أكاديميّة الفينيق
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

وجدان خضور غير متواجد حالياً


افتراضي رد: يا شهداء لا تسامحونا

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد يوسف أبو طماعه مشاهدة المشاركة
نعم صدقت أخيتي
نحن سكان زنازين
لكن لا بد ويسطع النور بعد الظلام
حتما ستشرق شمس الخلاص ولو بعد حين
نص يضج بالوجع
كل التقدير
..
سأَصير يوماً ما أُريدُ.. سأصير يوماً طائراً، وأَسُلُّ من عَدَمي وجودي.. كُلَّما احتَرقَ الجناحانِ اقتربتُ من الحقيقةِ، وانبعثتُ من الرمادِ..
محمود درويش .. كرفيف الملائكة عبورك يبعث السكينة .. أنرت بكل ضوء الدنيا ..






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:29 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط