لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: *أنا والقدس..* نحو القمة* (آخر رد :نوال البردويل)       :: *أحلام مطرزة بألوان من السحرِ* (آخر رد :نوال البردويل)       :: *يا بحر غزة احكي لي*.... (آخر رد :نوال البردويل)       :: *على قارعة الوهم* (آخر رد :نوال البردويل)       :: نور ونار ... (آخر رد :نوال البردويل)       :: *هذا هو الفينيق العريق* .... (آخر رد :نوال البردويل)       :: عاجز (آخر رد :نوال البردويل)       :: **هبوا لنجدة قدسكم** (آخر رد :نوال البردويل)       :: خيانة وطن (آخر رد :نوال البردويل)       :: لوحة لم تكتمل (آخر رد :نوال البردويل)       :: هيمنة الموحدين على أيبيريا حتى عام 1212 (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: *في مستودع القلب أنتِ أمي* (آخر رد :نوال البردويل)       :: من أنت ؟؟مشروع شهيد .. (آخر رد :نوال البردويل)       :: ضاعت الهدية... (آخر رد :نوال البردويل)       :: صفقتين عسكريتين لبيع 25 طائرة حربية من طراز إف-16 للمملكة المغربية (آخر رد :نجيب بنشريفة)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⟰ ▆ ⟰ الديــــــوان ⟰ ▆ ⟰ ▂ > ۩ الخيمة الرمضانية ⋘

۩ الخيمة الرمضانية ⋘ كل خير وانتم أعوامه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-05-2019, 04:19 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
صبري الصبري
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية صبري الصبري

افتراضي فتح مكة

فتح مكة (يُسمَّى أيضاً الفتحَ الأعظمَ) هو غزوة وقعت في العشرين من رمضان من العام الثامن من الهجرة، الموافق 10 يناير 630 م، استطاع المسلمون من خلالها فتحَ مدينة مكة وضمَّها إلى دولتهم الإسلامية. وسببُ الغزوة هو أن قبيلةَ قريشٍ انتهكت الهدنةَ التي كانت بينها وبين المسلمين، وذلك بإعانتها لحلفائها من بني الدئل بن بكرٍ بن عبد مناةٍ بن كنانة (تحديداً بطنٌ منهم يُقال لهم "بنو نفاثة") في الإغارة على قبيلة خزاعة، الذين هم حلفاءُ المسلمين، فنقضت بذلك عهدَها مع المسلمين الذي سمّي بصلح الحديبية. وردّاً على ذلك، جَهَّزَ الرسولُ محمدٌ جيشاً قوامه عشرة آلاف مقاتل لفتح مكة، وتحرَّك الجيشُ حتى وصل مكة، فدخلها سلماً بدون قتال، إلا ما كان من جهة القائد المسلم خالد بن الوليد، إذ حاول بعضُ رجال قريش بقيادة عكرمة بن أبي جهل التصديَ للمسلمين، فقاتلهم خالدٌ وقَتَلَ منهم اثني عشر رجلاً، وفرَّ الباقون منهم، وقُتل من المسلمين رجلان اثنان.
ولمَّا نزل الرسولُ محمدٌ بمكة واطمأنَّ الناسُ، جاءَ الكعبة فطاف بها، وجعل يطعنُ الأصنامَ التي كانت حولها بقوس كان معه، ويقول: «جَاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقًا» «جَاءَ الْحَقُّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ»،. ورأى في الكعبة الصورَ والتماثيلَ فأمر بها فكسرت. ولما حانت الصلاة، أمر الرسولُ بلال بن رباح أن يصعد فيؤذن من على الكعبة، فصعد بلالٌ وأذّن.
كان من نتائج فتح مكة اعتناقُ كثيرٍ من أهلها دينَ الإسلام، ومنهم سيد قريش وكنانة أبو سفيان بن حرب، وزوجتُه هند بنت عتبة، وكذلك عكرمة بن أبي جهل، وسهيل بن عمرو، وصفوان بن أمية، وأبو قحافة والد أبي بكر، وغيرُهم.






  رد مع اقتباس
/
قديم 14-05-2019, 04:24 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
جمال عمران
فريق العمل
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية جمال عمران

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

جمال عمران غير متواجد حالياً


افتراضي رد: فتح مكة

اخى صبرى
شكرا على هذا البهاء والضوء .
بورك مجهودك ومدادك
رمضان كريم
مودتى






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:45 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط