لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: *هذا هو الفينيق العريق* .... (آخر رد :حنا حزبون)       :: سلطة /ق ق ج/ خالد يوسف ابو طماعه (آخر رد :خالد يوسف أبو طماعه)       :: رأيت في المنام (آخر رد :خالد يوسف أبو طماعه)       :: الشبر (آخر رد :نوال البردويل)       :: ولم اسقط .. (آخر رد :نوال البردويل)       :: قتلوا مرسي (آخر رد :نوال البردويل)       :: سفرُ الحليب (آخر رد :الشاعر حسن رحيم الخرساني)       :: الكرمل.. جوهرةُ الذُرى (آخر رد :هادي زاهر)       :: الجراد والسمرمر (آخر رد :محمد الجندي)       :: حروف بلا أرصفة (آخر رد :يزن السقار)       :: فلسفة الكيمياء (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: شغاف القلب (آخر رد :نوري الوائلي)       :: تنويه بآخر موعد إجابات محبة القرآن (آخر رد :محمد فهمي يوسف)       :: حلم العصافير (آخر رد :حسين محسن الياس)       :: حراكُ الشمس / مباركة بشير أحمد (آخر رد :مباركة بشير أحمد)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⚜ ▆ ⚜ فينيقكم بكم أكبـر ⚜ ▆ ⚜ ▂ > ⊱ تَحْتَ ظِـــلِّ النَّبْض ⊰

⊱ تَحْتَ ظِـــلِّ النَّبْض ⊰ >>>> >>>>بلور حر فيه سحر قصيدة النثر ..والمنثور الشعري التناغمي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-05-2019, 09:53 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

افتراضي الفرحُ المُرتّق

الفرحُ المُرتّق !

إلى الشاعرة : سندس بكر
هل تخيَّلتِ طفولةً معزولةً بجانبِ السورِ القديمْ ؟
هذا الصباحُ لهُ وجهُ صغيرٍ

يجمعُ المشاهدَ بأنينهِ المحمومْ
وأشهدُ ،
ما من حُلمٍ يحزمُ في القضاءِ فضاءاتها
وأنا الغريبُ أمرُّ تحتَ نافذتها
حيثُ زجاجُها الوحشيُّ يعترضُ الضوءَ
ليبقى في الخارجِ كمثلِ عابرٍ خاصمتهُ النجومْ
فقُلْ ، هل غيَّرتِ الطرقُ مسالكَها
والهجرةُ لم تجدْ وسادتَها
والقلبُ يعترفُ خاشعاً
في نبضِ خطوتها ؟
ما سمّيناهُ
ولم نعثرْ فيه على اسمها
يكادُ الذي توهمتُهُ ، هذه الليلةَ ،
يحدُّ أسئلتي
ويُرجئُ في السترِ سرَّ صفائها
فالنونُ لم تكنْ أضغاثَ حُلمِها
هل انا حقاً في حاجةٍ إلى وصفةِ سلامها ؟


والآنَ ، ما الذي يُموسِقُ فرحَها
ترتّقَ طيّعاً من جرحِها ؟
فابتكرْ ما صدّقهُ حرفُها
وتوحَّدَ بين يقينٍ طالعٍ من روحِها
وعمرٍ أثمرَ فيه نحيلُها
فلا الرغبةُ شحبتْ في فراديسِها
ولا الفرحُ عبثُ مادتِها
فاكتبْ ، ما أفصحَ الوجعَ في شهوةِ آثارِها !

كاليفورنيا – لوس أنجلوس 16 مايو 2019






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 17-05-2019, 01:08 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

نوال البردويل متواجد حالياً


افتراضي رد: الفرحُ المُرتّق

وأنا الغريبُ أمرُّ تحتَ نافذتها
حيثُ زجاجُها الوحشيُّ يعترضُ الضوءَ
ليبقى في الخارجِ كمثلِ عابرٍ خاصمتهُ النجومْ
********
فاكتبْ ، ما أفصحَ الوجعَ في شهوةِ آثارِها !
****
معزوفة حزينة عزفتها أنامل الغربة
التي خاصمها الفرح منذ أمد بعيد
مؤثرة وموجعة لأقصى حد
رائع كالعادة
كل التقدير أ. حنا
وتحياتي







  رد مع اقتباس
/
قديم 19-05-2019, 06:11 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
رافت ابو زنيمة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للعطاء والإبداع
الأردن

الصورة الرمزية رافت ابو زنيمة

افتراضي رد: الفرحُ المُرتّق

جميل هذا البوح المثقل بمشاعر الارواح
التي تسكن نجوم الفضاء وتعكس صدق الشعور
نص انيق رائع جميل
وانتَ جميل وجميل
دم جميل كما انتَ
محبتي ومحبتي ومحبتي






كــــــــــــــــــــــان،،،!!
  رد مع اقتباس
/
قديم 19-05-2019, 07:10 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
الزهراء صعيدي
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
سوريا

الصورة الرمزية الزهراء صعيدي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

الزهراء صعيدي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: الفرحُ المُرتّق

ذكريات عزفت طفولتها على سور حلم جميل
و لا فضاء يحتويه ..
و ذاك الغريب يحسد الضوء الذي دخل نافذة الماضي
و بقي هو نجمة ترقب الأمس و تنظر الغد
نص رائع كالعادة بعمق يختبر قراءاتنا و يبقى للمجاز فضاؤه






  رد مع اقتباس
/
قديم 19-05-2019, 11:26 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
جاد ابراهيم
عضو أكاديميّة الفينيق
رابطة الفينيق / عمون
الأردن

الصورة الرمزية جاد ابراهيم

افتراضي رد: الفرحُ المُرتّق

حُروفي هُنا في خانة الشُكر
،،
،
مودتي






ولـّعـت
  رد مع اقتباس
/
قديم 21-05-2019, 09:21 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

افتراضي رد: الفرحُ المُرتّق

هذه المعزوفةُ غائرةٌ في روحي ، أيتها العزيزة نوال ،
لم تعزفها الغربة في منافيها فحسب بل الألم الدفين الذي احتار فيه الفرحُ كي يكونَ دليلهُ !

حضورُكِ هنا كالعادةِ فرحٌ آخرُ

لأنكِ التي لا تتوقفُ عن عبورٍ يحرسُهُ الطريق

محبتي






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
قديم 23-05-2019, 01:43 AM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
أحمد العربي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
سوريا

الصورة الرمزية أحمد العربي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

أحمد العربي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: الفرحُ المُرتّق

هل غيرت الطرق مسالكها أم انها ضيّعتها في ذات الدروب
موحش هو القدر - الغربة-
موحش افتقاد ذواتنا
يا لهذا الفرخ؟






أنا العاشق الدمشقي
الظمآن إلى ظل الزيزفون ..فهل يرويني ماء؟
http://www.fonxe.net/vb/showthread.php?t=56808
  رد مع اقتباس
/
قديم 27-05-2019, 07:23 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
حنا حزبون
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع الادبي
فلسطين

الصورة الرمزية حنا حزبون

افتراضي رد: الفرحُ المُرتّق

هذا الجمالُ المثقلُ بمشاعرِ الأرواح لم يعدْ سوى ذكرى حبستها الظلالُ الشاردةُ كمثلِ وشمٍ على نهدها المُكتملِ حبّاً يسيلُ بين دفتيه !

الجميلُ روحُكَ المُكتظُ بجمالهِ الأبديّ ، رأفت أبو زنيمة

محبتي الدائمة






حين ترتجُّ الغيمةُ ساقطةً
في سائلِ السماءِ
ساتسمَّرُ مكاني
لأرى وجهكِ
واضمرَ بلهفةٍ أُخرى
أنَّ الندى على خدِّكِ
يتوجعُ
  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:58 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط