لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: رفعت الراية البيضاء لتعلن أنها في حالة نفسية صعبة وفي حاجة إلى من يقف جانبها (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: ابو عكر وزوجته زعرورة بالحج........................؟! (آخر رد :جمال عمران)       :: الغرفة (آخر رد :حنا حزبون)       :: ايران بالمجازر الجماعية بالعراق تحاول تفريس العراق والحاقه بايران (آخر رد :زحل بن شمسين)       :: رباعية الأمل (آخر رد :جمال عمران)       :: فاتني أنْ أكونَ ملاكاً ! (آخر رد :حنا حزبون)       :: * ساعة الصفر * (آخر رد :جمال عمران)       :: توقفْ عن أنْ تقولَ : أُحبُّكِ (آخر رد :حنا حزبون)       :: يا حلمَ ليلةِ صيفٍ انقضت وبقي الحلمُ عالقاً لم ينته (آخر رد :علي الاحمد الخزاعلة)       :: ادانة الاعتداء على الاقصى من قِبل العدو الصهيوني (آخر رد :زحل بن شمسين)       :: يتعين على ترودو دفع غرامة صغيرة تصل إلى 500 دولار كندي (آخر رد :زحل بن شمسين)       :: من نخيلنا ..............!!!!!!!!!!!!!!!!! (آخر رد :زحل بن شمسين)       :: * خليك قاعد * (آخر رد :زحل بن شمسين)       :: حروف بلا أرصفة (آخر رد :يزن السقار)       :: ضرورة استخدام تنوع بيولوجي بطريقة مستدامة لمواجهة تحديات تغير مناخي متزايد (آخر رد :نجيب بنشريفة)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⚜ ▆ ⚜ فينيقكم بكم أكبـر ⚜ ▆ ⚜ ▂ > ۵ وَمْضَةٌ حِكائِيّةٌ ۵

۵ وَمْضَةٌ حِكائِيّةٌ ۵ خط القصة القصيرة جدا الذي يمر بالإقتصاد الدلالي الموجز وتحميل المضمون

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-06-2019, 02:42 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 موتى
0 شوق
0 دور
0 صلاة
0 جذبة
0 مهوى

عبدالرحيم التدلاوي غير متواجد حالياً


افتراضي موتى

موتى

حملت سلاحي.. وتوجهت إلى غريمي.. وبكل غضب، أطلقت عليه النار...
سقط ونهض،
سقط ونهض..
وفي الأخير، أدار لي ظهره وبكل برودة، انصرف..
تاركا إياي أتخبط في كفني..






  رد مع اقتباس
/
قديم 21-06-2019, 06:42 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
جمال عمران
فريق العمل
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية جمال عمران

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

جمال عمران متواجد حالياً


افتراضي رد: موتى

اخى عبد الرحيم
ومضة رمزية لم أستطع فك رموزها ..بيد انها لابد و تحمل أوجها كثيرة للتفسير لا أدركها..هل هى حلم ؟ هل هى إرهاصات مقهور؟ هل هى حلم يقظة ؟ هل هى خواطر مقبل على الموت؟ هل هى معركة خاسرة ؟هل هى خيالات مهزوم؟ هل هى واقع فى حاجة الى تفسير؟
انتظر ردود الزملاء.
مودتى






  رد مع اقتباس
/
قديم 22-06-2019, 01:12 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

نوال البردويل غير متواجد حالياً


افتراضي رد: موتى

كلاكما خاسر القاتل والمقتول
هي لحظة الغضب والانفعال والعواقب الوخيمة
ومضة قوية حكت واقعنا
كل التقدير أ. التدلاوي







  رد مع اقتباس
/
قديم 22-06-2019, 01:23 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

نوال البردويل غير متواجد حالياً


افتراضي رد: موتى

كلاكما خاسر القاتل والمقتول
هي لحظة الغضب والانفعال والعواقب الخيمة
ومضة قوية حكت واقعنا
كل التقدير أ. التدلاوي







  رد مع اقتباس
/
قديم 22-06-2019, 02:58 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
مباركة بشير أحمد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / أوراس
الجزائر

الصورة الرمزية مباركة بشير أحمد

افتراضي رد: موتى

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحيم التدلاوي مشاهدة المشاركة
موتى

حملت سلاحي.. وتوجهت إلى غريمي.. وبكل غضب، أطلقت عليه النار...
سقط ونهض،
سقط ونهض..
وفي الأخير، أدار لي ظهره وبكل برودة، انصرف..
تاركا إياي أتخبط في كفني..
بكل غضب وأنت تحمل سلاحا ناريا ،لم تقتله!
وبكل برودة ،،،قتلك !
فكان سلاحه أقوى من سلاحك...!
إذن ،فلقد "قتلك بالبارد"

شكرا لك على قوة التعبير
وروعة المشهد ...

وأسمى التحايا






  رد مع اقتباس
/
قديم 22-06-2019, 05:39 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
جمال عمران
فريق العمل
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية جمال عمران

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

جمال عمران متواجد حالياً


افتراضي رد: موتى

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مباركة بشير أحمد مشاهدة المشاركة
بكل غضب وأنت تحمل سلاحا ناريا ،لم تقتله!
وبكل برودة ،،،قتلك !
فكان سلاحه أقوى من سلاحك...!
إذن ،فلقد "قتلك بالبارد"

شكرا لك على قوة التعبير
وروعة المشهد ...

وأسمى التحايا
ليسمح لى أخى عبد الرحيم بمساحة للترحيب باستاذتنا مباركة.
واتوجه لها بالشكر على هذه القراءة وذاك التحليل .
مودتى






  رد مع اقتباس
/
قديم 23-06-2019, 12:46 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
زياد السعودي
عميد أكاديمية الفينيق للأدب العربي
مدير عام دار العنقاء للنشر والتوزيع
رئيس التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو اتحاد الكتاب العرب
عضو تجمع أدباء الرسالة
عضو الهيئة التاسيسية للمنظمة العربية للاعلام الثقافي الالكتروني
الاردن

الصورة الرمزية زياد السعودي

افتراضي رد: موتى

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحيم التدلاوي مشاهدة المشاركة
موتى

حملت سلاحي.. وتوجهت إلى غريمي.. وبكل غضب، أطلقت عليه النار...
سقط ونهض،
سقط ونهض..
وفي الأخير، أدار لي ظهره وبكل برودة، انصرف..
تاركا إياي أتخبط في كفني..
القاتل بات قتيلا

همس :
وفي الأخير،

هل هي لغة ؟

كامل الود






  رد مع اقتباس
/
قديم 23-06-2019, 03:28 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
مباركة بشير أحمد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / أوراس
الجزائر

الصورة الرمزية مباركة بشير أحمد

افتراضي رد: موتى

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمال عمران مشاهدة المشاركة
ليسمح لى أخى عبد الرحيم بمساحة للترحيب باستاذتنا مباركة.
واتوجه لها بالشكر على هذه القراءة وذاك التحليل .
مودتى
شكرااا على الترحيب بالمباركة أيها الفاضل
وأعتقد أن قراءتي للقصة قد اتسعت مداركها بعد الترحيب
فالمشهد يحوي على أرضيته" قاتلين اثنين "
قاتل قتل خصمه في حالة غضب بكلمات لاذعات ،ولكن خصمه استطاع أن ينهض ويُجدد حراكه ،،،
وقاتل قتل قاتله ببرودة أعصاب ،عندما لم يلق إليه اهتماما ،،،
"فهذا مات وثم عادت إليه الحياة ،وذاك مات والسلام ...........
فالسلاح معنوي ،وليس ماديا
وعليه ،فلا يُحمل ،وإنماَ يُجهَزُ

والموت معنوي هنا ،وعليه فوجب أن نقول : "أموات" وليس "موتى"
لأن أموات ،تدلل على موت الروح ،،،،،،،،،،،،،،،وموتى تدلل على موت الجسد
" فعيسى عليه السلام كان يُحيي الموتى ،وليس "الأموات "

وجهة نظر فحسب ..........

تحية طيبة






  رد مع اقتباس
/
قديم 15-07-2019, 02:02 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 موتى
0 شوق
0 دور
0 صلاة
0 جذبة
0 مهوى

عبدالرحيم التدلاوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: موتى

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمال عمران مشاهدة المشاركة
اخى عبد الرحيم
ومضة رمزية لم أستطع فك رموزها ..بيد انها لابد و تحمل أوجها كثيرة للتفسير لا أدركها..هل هى حلم ؟ هل هى إرهاصات مقهور؟ هل هى حلم يقظة ؟ هل هى خواطر مقبل على الموت؟ هل هى معركة خاسرة ؟هل هى خيالات مهزوم؟ هل هى واقع فى حاجة الى تفسير؟
انتظر ردود الزملاء.
مودتى
أخي جمال
أشكرك على اهتمامك ومسعاك للقبض على معنى ما، لكن النص يرغب في أسئلة كيفية القول قبلا لا ما قال.
هل توفق النص في أن يكون قصة قصيرة جدا أم لا؟ أظن أن هذا هو مجال التشريح قبل البحث عن تأويل مرض.
بوركت.
مودتي.






  رد مع اقتباس
/
قديم 15-07-2019, 02:05 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 موتى
0 شوق
0 دور
0 صلاة
0 جذبة
0 مهوى

عبدالرحيم التدلاوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: موتى

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نوال البردويل مشاهدة المشاركة
كلاكما خاسر القاتل والمقتول
هي لحظة الغضب والانفعال والعواقب الوخيمة
ومضة قوية حكت واقعنا
كل التقدير أ. التدلاوي
الفاضلة نوال
شكرا لك على تأويلك القيم.
تقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 15-07-2019, 02:06 PM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 موتى
0 شوق
0 دور
0 صلاة
0 جذبة
0 مهوى

عبدالرحيم التدلاوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: موتى

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نوال البردويل مشاهدة المشاركة
كلاكما خاسر القاتل والمقتول
هي لحظة الغضب والانفعال والعواقب الخيمة
ومضة قوية حكت واقعنا
كل التقدير أ. التدلاوي
صدقت
تشكراتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 15-07-2019, 02:08 PM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 موتى
0 شوق
0 دور
0 صلاة
0 جذبة
0 مهوى

عبدالرحيم التدلاوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: موتى

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مباركة بشير أحمد مشاهدة المشاركة
بكل غضب وأنت تحمل سلاحا ناريا ،لم تقتله!
وبكل برودة ،،،قتلك !
فكان سلاحه أقوى من سلاحك...!
إذن ،فلقد "قتلك بالبارد"

شكرا لك على قوة التعبير
وروعة المشهد ...

وأسمى التحايا
الكريمة مباركة
شكرا لك على إضاءتك، وعلى قراءتك الحصيفة.
تقديري.






  رد مع اقتباس
/
قديم 15-07-2019, 02:09 PM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 موتى
0 شوق
0 دور
0 صلاة
0 جذبة
0 مهوى

عبدالرحيم التدلاوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: موتى

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمال عمران مشاهدة المشاركة
ليسمح لى أخى عبد الرحيم بمساحة للترحيب باستاذتنا مباركة.
واتوجه لها بالشكر على هذه القراءة وذاك التحليل .
مودتى
لا مشكل البتة أخي جمال، المتصفح لك ولك حق الترحيب كما لي حق الترحيب بالأخت مباركة.
بوركتما.






  رد مع اقتباس
/
قديم 15-07-2019, 02:10 PM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 موتى
0 شوق
0 دور
0 صلاة
0 جذبة
0 مهوى

عبدالرحيم التدلاوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: موتى

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زياد السعودي مشاهدة المشاركة
القاتل بات قتيلا

همس :
وفي الأخير،

هل هي لغة ؟

كامل الود
أخي سيدي زياد
ما اقتراحك لأصوب العبارة؟
تشكراتي.






  رد مع اقتباس
/
قديم 15-07-2019, 02:13 PM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 موتى
0 شوق
0 دور
0 صلاة
0 جذبة
0 مهوى

عبدالرحيم التدلاوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: موتى

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مباركة بشير أحمد مشاهدة المشاركة
شكرااا على الترحيب بالمباركة أيها الفاضل
وأعتقد أن قراءتي للقصة قد اتسعت مداركها بعد الترحيب
فالمشهد يحوي على أرضيته" قاتلين اثنين "
قاتل قتل خصمه في حالة غضب بكلمات لاذعات ،ولكن خصمه استطاع أن ينهض ويُجدد حراكه ،،،
وقاتل قتل قاتله ببرودة أعصاب ،عندما لم يلق إليه اهتماما ،،،
"فهذا مات وثم عادت إليه الحياة ،وذاك مات والسلام ...........
فالسلاح معنوي ،وليس ماديا
وعليه ،فلا يُحمل ،وإنماَ يُجهَزُ

والموت معنوي هنا ،وعليه فوجب أن نقول : "أموات" وليس "موتى"
لأن أموات ،تدلل على موت الروح ،،،،،،،،،،،،،،،وموتى تدلل على موت الجسد
" فعيسى عليه السلام كان يُحيي الموتى ،وليس "الأموات "

وجهة نظر فحسب ..........

تحية طيبة
أختي مباركة
لا أملك إلا رفع قبعتي لك على هذا التحيليل الضافي، وعلى هذه القراءة النيرة والمتبصرة.
بوركت.






  رد مع اقتباس
/
قديم 17-07-2019, 08:03 AM رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
طارق المأمون محمد
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
السودان

الصورة الرمزية طارق المأمون محمد

افتراضي رد: موتى

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحيم التدلاوي مشاهدة المشاركة
موتى

حملت سلاحي.. وتوجهت إلى غريمي.. وبكل غضب، أطلقت عليه النار...
سقط ونهض،
سقط ونهض..
وفي الأخير، أدار لي ظهره وبكل برودة، انصرف..
تاركا إياي أتخبط في كفني..
ربما يكون أحد ملامح القول فيها أن لا تحمل سلاحك على أحد لأنك بذلك تحييه و تقتل نفسك. تأكيدا للبيت الحكيم
فالنار تأكل نفسها إن لم تجد ما تأكله.
و الحكم المستوحاة منها كثيرة منها على سبيل المثال إن كنت محاربا أحدا فحارب نفسك لتحييها. فانت بحربك لها تغل من مكامن الحقد و الغبن عندك و في نفس الوقت تطلقها من عقالها لتنهض . كأنها الحكمة التي تقول
العاقل من دان نفسه و عمل لما بعد الموت .... لا أدري أحكمة هي أم حديث..
إسقاط الومضة على النفس يفك طلاسم كثيرة في هذه الومضة و يجعل من رمزيتها مقبولة ..
من صفات النص التفكيكي انك لا تقبضه فهو يتسرب من بين أصابعك كما يتسرب الماء ، الصورة فيه قوية لكنها مبهمة تنفتح بك الى رؤى و متاهات تعلن موت كاتبها و حياة قارئها ، و ليس لها دلالة ثابته فكل دلالة تقودك الى مدلول ينشئ دلالة أخرى تقود الى مدلول آخر... هربا من مركزية الدلالة عند البنيويين ..هكذا يقول التفكيكيون. ونصك فيه هذه المسحة كما فيه مسحة سريالية خرجت عن اللاوعي في داخل الناص رغم أنف فرويد الذي قال وجدت الوعي في أعمال السرياليين أكثر من اللاوعي.
هي أقصوصة سريالية ما بعد حداثية و اسأل ثناء فإني مستشفع بها.
لكني أعيب عليها عدم التكثيف الذي و لا ريب يضيف إليها بهاء على بهائها..
بعد أن أرسلتها عدت لأقول معدلا: تذكرت بيت شعر كتبته في سجن الشهيد الرئيس محمد مرسي قبل وفاته:
ولو علموا لما جعلوك رمزا يشار إليه كالنجم المنيرة.
و سألني أخي العالم الشاعر محمد ثمار عن مراد قولي فقلت أنهم بسجنه و اخيرا بقتله أحيوه وجعلوا منه رمزا يعيش و يموتون و ذكرت له قول عمر المختار: إن حياتي أطول من حياة شانقي..و من لا يعرف عمر المختار و من يعرف اسم شانقه ..هو معنى آخر يتفجر من معين هذه الومضة.
و ربما يكون لها معنى صريحا آخر وقد ومض في ذهني و أنا أهم بضغط الإرسال و تذكرت ما ترويه السير عن أخ للملك تبع قتل أخاه فأخذت الهواجس و الكوابيس تتلبسه فاستدعى العرافين و الأطباء فقالوا له : ما من أحد يقتل أخاه إلا و تلبسته الهواجس و الكوابيس يقتلونه في اليوم مئة مرة ...أقول هذا كان قديما أما حديثا فالهواجس تتلبس من لم ينتصر لنفسه بقتل أخيه و الله المستعان.
شكرا أخي التدلاوي
ربما أجد قراءة اخرى اقتحم بها متصفحك أعتب علي إن فعلت؟؟






  رد مع اقتباس
/
قديم 17-07-2019, 01:44 PM رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
ناظم العربي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
العراق

الصورة الرمزية ناظم العربي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

ناظم العربي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: موتى

أحببت هذه القصة جدا
دون الرجوع لتاويل
تحيتي لك استاذ عبد الرحيم






  رد مع اقتباس
/
قديم 24-07-2019, 02:32 PM رقم المشاركة : 18
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 موتى
0 شوق
0 دور
0 صلاة
0 جذبة
0 مهوى

عبدالرحيم التدلاوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: موتى

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طارق المأمون محمد مشاهدة المشاركة
ربما يكون أحد ملامح القول فيها أن لا تحمل سلاحك على أحد لأنك بذلك تحييه و تقتل نفسك. تأكيدا للبيت الحكيم
فالنار تأكل نفسها إن لم تجد ما تأكله.
و الحكم المستوحاة منها كثيرة منها على سبيل المثال إن كنت محاربا أحدا فحارب نفسك لتحييها. فانت بحربك لها تغل من مكامن الحقد و الغبن عندك و في نفس الوقت تطلقها من عقالها لتنهض . كأنها الحكمة التي تقول
العاقل من دان نفسه و عمل لما بعد الموت .... لا أدري أحكمة هي أم حديث..
إسقاط الومضة على النفس يفك طلاسم كثيرة في هذه الومضة و يجعل من رمزيتها مقبولة ..
من صفات النص التفكيكي انك لا تقبضه فهو يتسرب من بين أصابعك كما يتسرب الماء ، الصورة فيه قوية لكنها مبهمة تنفتح بك الى رؤى و متاهات تعلن موت كاتبها و حياة قارئها ، و ليس لها دلالة ثابته فكل دلالة تقودك الى مدلول ينشئ دلالة أخرى تقود الى مدلول آخر... هربا من مركزية الدلالة عند البنيويين ..هكذا يقول التفكيكيون. ونصك فيه هذه المسحة كما فيه مسحة سريالية خرجت عن اللاوعي في داخل الناص رغم أنف فرويد الذي قال وجدت الوعي في أعمال السرياليين أكثر من اللاوعي.
هي أقصوصة سريالية ما بعد حداثية و اسأل ثناء فإني مستشفع بها.
لكني أعيب عليها عدم التكثيف الذي و لا ريب يضيف إليها بهاء على بهائها..
بعد أن أرسلتها عدت لأقول معدلا: تذكرت بيت شعر كتبته في سجن الشهيد الرئيس محمد مرسي قبل وفاته:
ولو علموا لما جعلوك رمزا يشار إليه كالنجم المنيرة.
و سألني أخي العالم الشاعر محمد ثمار عن مراد قولي فقلت أنهم بسجنه و اخيرا بقتله أحيوه وجعلوا منه رمزا يعيش و يموتون و ذكرت له قول عمر المختار: إن حياتي أطول من حياة شانقي..و من لا يعرف عمر المختار و من يعرف اسم شانقه ..هو معنى آخر يتفجر من معين هذه الومضة.
و ربما يكون لها معنى صريحا آخر وقد ومض في ذهني و أنا أهم بضغط الإرسال و تذكرت ما ترويه السير عن أخ للملك تبع قتل أخاه فأخذت الهواجس و الكوابيس تتلبسه فاستدعى العرافين و الأطباء فقالوا له : ما من أحد يقتل أخاه إلا و تلبسته الهواجس و الكوابيس يقتلونه في اليوم مئة مرة ...أقول هذا كان قديما أما حديثا فالهواجس تتلبس من لم ينتصر لنفسه بقتل أخيه و الله المستعان.
شكرا أخي التدلاوي
ربما أجد قراءة اخرى اقتحم بها متصفحك أعتب علي إن فعلت؟؟
الشكر لك أخي على هذه القراءة الضافية والمشرقة.
تقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 24-07-2019, 02:33 PM رقم المشاركة : 19
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 موتى
0 شوق
0 دور
0 صلاة
0 جذبة
0 مهوى

عبدالرحيم التدلاوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: موتى

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناظم العربي مشاهدة المشاركة
أحببت هذه القصة جدا
دون الرجوع لتاويل
تحيتي لك استاذ عبد الرحيم
من دواعي سروري استحسانك لقصتي، أخي ناظم.
شكرا لك والمودة.






  رد مع اقتباس
/
قديم 04-08-2019, 12:40 AM رقم المشاركة : 20
معلومات العضو
بلال ماهر
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديمية للعطاء
الجزائر

الصورة الرمزية بلال ماهر

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

بلال ماهر غير متواجد حالياً


افتراضي رد: موتى

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحيم التدلاوي مشاهدة المشاركة
موتى

حملت سلاحي.. وتوجهت إلى غريمي.. وبكل غضب، أطلقت عليه النار...
سقط ونهض،
سقط ونهض..
وفي الأخير، أدار لي ظهره وبكل برودة، انصرف..
تاركا إياي أتخبط في كفني..
يستوعب الموج الهادئ اشد الامواج
تحمل الكثير من العبر
يالها من ومضة

شكرا لك اخي الطيب
تقديري

**






  رد مع اقتباس
/
قديم 06-08-2019, 12:44 PM رقم المشاركة : 21
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 موتى
0 شوق
0 دور
0 صلاة
0 جذبة
0 مهوى

عبدالرحيم التدلاوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: موتى

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بلال ماهر مشاهدة المشاركة
يستوعب الموج الهادئ اشد الامواج
تحمل الكثير من العبر
يالها من ومضة

شكرا لك اخي الطيب
تقديري

**
أخي بلال
شكرا لك على طيب التفاعل.
تقديري






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:53 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط