لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: IL s'attendait au pire (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: وصية مجون (آخر رد :منجية مرابط)       :: الملف الرياضي (آخر رد :منجية مرابط)       :: النافذة الزرقاء (آخر رد :منجية مرابط)       :: فز وجمع لمطاوي (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: انكســــار ....( زهراء ) (آخر رد :محمود قباجة)       :: **زوجتى.. ولكن ** (آخر رد :غلام الله بن صالح)       :: دون ائتمان (آخر رد :نجيب بنشريفة)       :: لا تسألوني .../ مباركة بشير أحمد (آخر رد :محمد ذيب سليمان)       :: غابة المرايا (آخر رد :غلام الله بن صالح)       :: ما أنصفتني (آخر رد :صلاح ريان)       :: من ألف عام (آخر رد :عبدالرحمن لطفي)       :: سعيد (آخر رد :زكريا نوار)       :: مالي أراك (آخر رد :غلام الله بن صالح)       :: هُنا الفيْنيقُ (آخر رد :عبدالرحمن لطفي)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⚜ ▆ ⚜ فينيقكم بكم أكبـر ⚜ ▆ ⚜ ▂ > ⊱ المدينة الحالمـــــــة ⊰

⊱ المدينة الحالمـــــــة ⊰ مدينة تحكي فيها القصة القصيرة اشياء الزمان المكان

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-09-2019, 06:01 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
جمال عمران
فريق العمل
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية جمال عمران

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

جمال عمران غير متواجد حالياً


افتراضي **القاتل**

بين البوص المتكاثف ، ووسط الحشائش البرية على جانب النهر، يجلس فى صمت ، يرى الجميع من حيث لايرونه ..
تتوافد النسوة حاملات جرارهن ليملأنها بالماء..أو حاملات أوانيهن لغسلها..
تتلقف أذناه فى نشوة الأحاديث والهمسات الدائرة بين النسوة ، وهن يتبادلن الحكايا والنكات التى لاتخلو من الخصوصية ، وماجن الألفاظ..
وتحدق عيناه فى شهوة لتلتهم صدورهن الناهدة ، وأفخاذهن البضة ، وسيقانهن المرمرية..!!
يعود إلى داره ، تتطايره المشاعر وتتقاذفه الأحاسيس وهو يجتر ما سمع وما رأى ..!!
اليوم إحتل مكمنه كالمعتاد ..وقُرب الظهيرة توافدت النسوة ، وعادة ما يتوافدن بعد أن ينتهى أهل البلدة من تناول الغداء..
مَرَ وقت ليس بالطويل ..أخذته نشوة السمع ولذة البصرإلى أكثر مما تتحمله مَقْدِرته..فنسى معهما حذره وحرك منه للحظة ساكنا..
أشارت إحدى الفتيات بيدها إلى حيث يختبئ وهى تقف فى ذعر ، وتراجعت إلى الوراء قليلاً فسقطت فى الماء ، وحملها التيار وهى تطفو تارة ..وتغوص أخرى..بينما علا صراخ النسوة طالبات الغوث ، ومسحت عيونهن الطريق عَلَ أحد المارين ينقذ صاحبتهن ، لكن الطريق كانت خالية من المارة فى مثل هذا الوقت من الظهيرة..
كان ينظر إلى الفتاة وهى على وشك الغرق ، ولا يستطيع أن يتحرك لإنقاذها ، وهو لمستطيع لو فعل ، بيد أنه تذكر للحظة ما حدث لأحد أبناء القرية من قبل ، حيث ضبطه الأهالى وهو يتلصص على حليلة جاره ، فكان أن حكموا عليه بالرحيل ..ومازالت سيرته على كل لسان رغم مرور سنوات طوال..!!!!
أقبل الليل فغادر مخبئه إلى منزله ، قدح ذاكرته ، فلم تجتر سوى مشهداً واحداً لفتاة إبتلعها التيار ، فيما طفى على وجه الماء منديلها الأحمر..!!






  رد مع اقتباس
/
قديم 13-10-2019, 12:26 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
خالد يوسف أبو طماعه
عضو تجمع الأدب والإبداع
مستشار مجلس الادارة لشؤون السرد
عضو التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الاردن

الصورة الرمزية خالد يوسف أبو طماعه

افتراضي رد: **القاتل**

كان السبب في موت الفتاة
لو أنه أنقذها ربما كان خيرا له
لكنه خاف عقاب الناس ولم يكترث
للجرم الذي اقترفه ولم يخف من الله
وستظل تلك الصورة تلاحقه حتى الممات
كل التقدير







حَسْبِيَ اللَّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ
  رد مع اقتباس
/
قديم 15-10-2019, 07:38 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
جمال عمران
فريق العمل
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية جمال عمران

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

جمال عمران غير متواجد حالياً


افتراضي رد: **القاتل**

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد يوسف أبو طماعه مشاهدة المشاركة
كان السبب في موت الفتاة
لو أنه أنقذها ربما كان خيرا له
لكنه خاف عقاب الناس ولم يكترث
للجرم الذي اقترفه ولم يخف من الله
وستظل تلك الصورة تلاحقه حتى الممات
كل التقدير
هما فعلان أحلاهما مُر عنده.
شكرا على قراءتك المستوفاة.
دمت مبدعا أخى خالد.
مودتى






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:30 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط