لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: شطائر .. ولكن ..! (آخر رد :جمال عمران)       :: وجع المنافي (آخر رد :هشام عبد الرحمن)       :: فاجعة الخراب / يحيى موطوال (آخر رد :عبير محمد)       :: متوحد بك (آخر رد :عبير محمد)       :: * ملامسة * (آخر رد :عبير محمد)       :: همسات المطر (آخر رد :عبير محمد)       :: مِحرابُ الأفكار (آخر رد :عبير محمد)       :: حروف بلا أرصفة (آخر رد :عبير محمد)       :: ندى الحرف (آخر رد :عبير محمد)       :: عيون الصب (آخر رد :عبير محمد)       :: (من حمى المتنبي إلى حمى كورونا). (آخر رد :عبير محمد)       :: في غمار المعركة (آخر رد :عبير محمد)       :: هلاك العالمين (آخر رد :عبير محمد)       :: ما نوّنت باءهم (آخر رد :رائد حسين عيد)       :: آه ياقارتى السمراء (آخر رد :جمال عمران)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⚜ ▆ ⚜ فينيقكم بكم أكبـر ⚜ ▆ ⚜ ▂ > ⊱ وَهــــجُ القَــــوافي ⊰

⊱ وَهــــجُ القَــــوافي ⊰ >>>> للشعر العمودي >> نرجو ذكر البحر في هامش القصيدة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-03-2020, 03:44 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
احمد المعطي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الاردن
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

احمد المعطي غير متواجد حالياً


افتراضي من شعر السجال "2"

من سجال مع الشاعرة العربية القديرة خديجة أبو بكر ماء العينين

يَمّمْتُ صوْبَ دِيارها أهفو لِشيْ
................وسَريْتُ نحو خِبائها تجري يَديْ
كاللصِّ حينا انحَني مُتَستّرا
...............أمشي وَعيْني في مَتاهةِ محْجَريْ
وأمُدُّ حينا قامَتي مُتَطاوِلا
....................وَتكادُ تقتلُني مَفاصِلُ قامَتَيْ
قلبي يَدقُّ وأضلُعي قضبانُها
................. تبكي كعينِ حبيبتي شوْقاً إليْ
بيني وبينَ سِوارها إغفاءَةٌ
.......................لكنَّها بَعْدَ النُّجومِ بمُقلَتيْ
أقسمتُ أنَّ عُيونَها معصوبَةٌ
................. بقيودِها وفُؤادُها غضٌّ طَريْ
++++
يا للخباءِ كأنه يبكي عَليْ
................بعدَ الفراقِ وغُربتي ذاكَ الوَفيْ
ما عُدْتُ أذْكرُهُ وَما وفَّيْتُهُ
............حقّ الوَفاءِ وَصرْتُ بالذكرى شَقيْ
ما عُدْتُ أذْكرُ أنَّني من حارثٍ
...................أو أنّني البَدَويُّ منْسوباً إليْ
ما عُدْتُ أذكرُ نخْوَتي ومُروءَتي
...........ونَسيتُني، لا قلبَ لي؛ بل لسْتُ حَيْ
والرَّملُ يُنْكِرُني فلا كثْبانهُ
.............. داري ولا النَّخْلاتُ تسعِفُني بِفَيْ
والشمسُ تطرُدُني فأيُّ مُصيبةٍ
..................قد حطَّني فيها هَبَنَّقَةُ الغَبيْ؟!
+++++
يوم انتخَيْتُ لناقَتي عابوا عَليْ
............. فظَعنْتُ عن رمْلي إلى ركْنٍ خَفيْ
وحَملْتُ في صدري بَقايا نخْوَتي
................ومُروءتي خبّأْتُها في رَحْلِ مَيْ
هذي الحضارةُ غابَةٌ في روحِها الـ
..............اسمنْتُ والاسمنْتُ كالغولِ القويْ
تقْتاتُ من إبلي ومن ضأني ولا
................تسمو إلى قِيَمي ولا تُبْقي عَليْ
هذا ابنُ عمي باعَني برُخامِها
....................وزحامِها بشَماتَةٍ يرنو إليْ
قد فرَّقتْنا إذْ سَبتْ آمالَنا
.................كيْ يمتَطينا الغَيْرُ حيَّاً بعْدَ حيْ
+++
يا ربَّةَ الخِدْرِ الأصيلةُ بنتَ طيْ
................مُدُنُ الجَمالِ تزيَّنتْ في كلِّ زيْ
وتألَّقتْ أنْوارُها تسبي العيو
................نَ معَ الدُّجى لكأنَّها تنْسابُ فِيْ
وتقَيَّأتْ أولادَها في كلِّ وا..
...............دٍ.. أصبَحوا مثل الغثاءِ بلا وَليْ
والسِّحرُ في أرْكانِها مستوطنٌ
.................لكنّها الصَّحراءُ لي أختٌ وَخَيْ
سكَنتْ ضُلوعي فالجَمالُ بيوتُها
............. ومَراحُها عندَ الأصيلِ معَ العشيْ
معزوفةٌ ألحانُها في مهجَتي
...........- رغمَ ارتهاني للسُّدى- سحرٌ جَليْ
++++
يومَ اعْتَنَقْنا «جُحرَ ضبِّ» الأجنَبيْ
..............و«تحرَّرتْ» واحاتنا من ظلِّ بَيْ
شَحَّ الإباءُ وأدْبَرتْ أيّامُهُ
..................وغَزا مَرابِطَ خيْلنا فَحْلٌ رَديْ
أختاهُ هذي مَضارِبُنا خَوتْ
................ وتبعثرتْ أطنابُ بيْتِ اليَعْرُبي
كثْبانُنا في رحْلِهمْ ويَتيمُنا
.............بينَ المَوائدِ والطَّوى يَشويهِ شَيْ
لهَفي عليه مُضيَّعٌ لكأنَّهمْ
..................لمْ يسمعوا يوما حديثاً للنَّبيْ






  رد مع اقتباس
/
قديم 16-03-2020, 12:44 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

نوال البردويل غير متواجد حالياً


افتراضي رد: من شعر السجال "2"

يومَ اعْتَنَقْنا «جُحرَ ضبِّ» الأجنَبيْ
..............و«تحرَّرتْ» واحاتنا من ظلِّ بَيْ
شَحَّ الإباءُ وأدْبَرتْ أيّامُهُ
..................وغَزا مَرابِطَ خيْلنا فَحْلٌ رَديْ
أختاهُ هذي مَضارِبُنا خَوتْ
................ وتبعثرتْ أطنابُ بيْتِ اليَعْرُبي

سلمنا زمام أمرنا للغرب فداس على كل ما نعده مقدس
تبعية وتقليد وبيع كرامة وتقييد للحرية بمعناها الصحيح
مجاراة رائعة فيها الكثير من الحكمة
تحياتي لك أ. أحمد وللشاعرة / خديجة أبو بكر ماء العينين
كل التقدير







  رد مع اقتباس
/
قديم 16-03-2020, 08:48 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
صبري الصبري
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية صبري الصبري

افتراضي رد: من شعر السجال "2"

يسرني أن أحجز المقعد الثاني في الحضور في مساجلتكم الطيبة
بارك الله فيكم أخي العزيز أحمد المعطي وفي الشاعرة الفاضلة / خديجة أبو بكر ماء العينين
حفظكم الله تعالى
تحياتي وتقديري واحترامي






  رد مع اقتباس
/
قديم 16-03-2020, 05:38 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
رافت ابو زنيمة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للعطاء والإبداع
الأردن

الصورة الرمزية رافت ابو زنيمة

افتراضي رد: من شعر السجال "2"

جميل جميل جميل
دمتم وهذا الابداع الأنيق
احترامي وتقديري للجميع






كــــــــــــــــــــــان،،،!!
  رد مع اقتباس
/
قديم 17-03-2020, 06:44 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
عبير محمد
المستشارة العامة
لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
عضو تجمع الأدب والإبداع
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية عبير محمد

افتراضي رد: من شعر السجال "2"

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد المعطي مشاهدة المشاركة
من سجال مع الشاعرة العربية القديرة خديجة أبو بكر ماء العينين

يَمّمْتُ صوْبَ دِيارها أهفو لِشيْ
................وسَريْتُ نحو خِبائها تجري يَديْ
كاللصِّ حينا انحَني مُتَستّرا
...............أمشي وَعيْني في مَتاهةِ محْجَريْ
وأمُدُّ حينا قامَتي مُتَطاوِلا
....................وَتكادُ تقتلُني مَفاصِلُ قامَتَيْ
قلبي يَدقُّ وأضلُعي قضبانُها
................. تبكي كعينِ حبيبتي شوْقاً إليْ
بيني وبينَ سِوارها إغفاءَةٌ
.......................لكنَّها بَعْدَ النُّجومِ بمُقلَتيْ
أقسمتُ أنَّ عُيونَها معصوبَةٌ
................. بقيودِها وفُؤادُها غضٌّ طَريْ
++++
يا للخباءِ كأنه يبكي عَليْ
................بعدَ الفراقِ وغُربتي ذاكَ الوَفيْ
ما عُدْتُ أذْكرُهُ وَما وفَّيْتُهُ
............حقّ الوَفاءِ وَصرْتُ بالذكرى شَقيْ
ما عُدْتُ أذْكرُ أنَّني من حارثٍ
...................أو أنّني البَدَويُّ منْسوباً إليْ
ما عُدْتُ أذكرُ نخْوَتي ومُروءَتي
...........ونَسيتُني، لا قلبَ لي؛ بل لسْتُ حَيْ
والرَّملُ يُنْكِرُني فلا كثْبانهُ
.............. داري ولا النَّخْلاتُ تسعِفُني بِفَيْ
والشمسُ تطرُدُني فأيُّ مُصيبةٍ
..................قد حطَّني فيها هَبَنَّقَةُ الغَبيْ؟!
+++++
يوم انتخَيْتُ لناقَتي عابوا عَليْ
............. فظَعنْتُ عن رمْلي إلى ركْنٍ خَفيْ
وحَملْتُ في صدري بَقايا نخْوَتي
................ومُروءتي خبّأْتُها في رَحْلِ مَيْ
هذي الحضارةُ غابَةٌ في روحِها الـ
..............اسمنْتُ والاسمنْتُ كالغولِ القويْ
تقْتاتُ من إبلي ومن ضأني ولا
................تسمو إلى قِيَمي ولا تُبْقي عَليْ
هذا ابنُ عمي باعَني برُخامِها
....................وزحامِها بشَماتَةٍ يرنو إليْ
قد فرَّقتْنا إذْ سَبتْ آمالَنا
.................كيْ يمتَطينا الغَيْرُ حيَّاً بعْدَ حيْ
+++
يا ربَّةَ الخِدْرِ الأصيلةُ بنتَ طيْ
................مُدُنُ الجَمالِ تزيَّنتْ في كلِّ زيْ
وتألَّقتْ أنْوارُها تسبي العيو
................نَ معَ الدُّجى لكأنَّها تنْسابُ فِيْ
وتقَيَّأتْ أولادَها في كلِّ وا..
...............دٍ.. أصبَحوا مثل الغثاءِ بلا وَليْ
والسِّحرُ في أرْكانِها مستوطنٌ
.................لكنّها الصَّحراءُ لي أختٌ وَخَيْ
سكَنتْ ضُلوعي فالجَمالُ بيوتُها
............. ومَراحُها عندَ الأصيلِ معَ العشيْ
معزوفةٌ ألحانُها في مهجَتي
...........- رغمَ ارتهاني للسُّدى- سحرٌ جَليْ
++++
يومَ اعْتَنَقْنا «جُحرَ ضبِّ» الأجنَبيْ
..............و«تحرَّرتْ» واحاتنا من ظلِّ بَيْ
شَحَّ الإباءُ وأدْبَرتْ أيّامُهُ
..................وغَزا مَرابِطَ خيْلنا فَحْلٌ رَديْ
أختاهُ هذي مَضارِبُنا خَوتْ
................ وتبعثرتْ أطنابُ بيْتِ اليَعْرُبي
كثْبانُنا في رحْلِهمْ ويَتيمُنا
.............بينَ المَوائدِ والطَّوى يَشويهِ شَيْ
لهَفي عليه مُضيَّعٌ لكأنَّهمْ
..................لمْ يسمعوا يوما حديثاً للنَّبيْ


سجال عميق المعنى راقي المضمون
جسّد الوجع بإحساس شفيف
في لوحة شعرية أنيقة
سامية النبض والحرف.
بوركت والمداد شاعرنا السامق
وتحية تليق بإنسانك النبيل وبشاعرتنا القديرة خديجة أبو بكر
كل الود والورد








"سأظل أنا كما أُريد أن أكون ! نصف وزني كبرياء والنصف الآخر قصة لا يفهمها أحد ..."

  رد مع اقتباس
/
قديم 17-03-2020, 10:41 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
محمد ذيب سليمان
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع الأدب والإبداع
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الاردن

الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان

افتراضي رد: من شعر السجال "2"

بوركت ايها الشاعر الجميل الذي ملك الحروف والمعاني والقوافي الراقية
احنت في مجاراتك واما الشاعرة خديجة فهي شاعرة معروفة من بيت " اللغة "
لها باعها في قرص الشعر بقوة وبلاغة
بوركتما وهذا الجمال
مودتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 27-03-2020, 02:03 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
احمد المعطي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الاردن
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

احمد المعطي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: من شعر السجال "2"

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نوال البردويل مشاهدة المشاركة
يومَ اعْتَنَقْنا «جُحرَ ضبِّ» الأجنَبيْ
..............و«تحرَّرتْ» واحاتنا من ظلِّ بَيْ
شَحَّ الإباءُ وأدْبَرتْ أيّامُهُ
..................وغَزا مَرابِطَ خيْلنا فَحْلٌ رَديْ
أختاهُ هذي مَضارِبُنا خَوتْ
................ وتبعثرتْ أطنابُ بيْتِ اليَعْرُبي

سلمنا زمام أمرنا للغرب فداس على كل ما نعده مقدس
تبعية وتقليد وبيع كرامة وتقييد للحرية بمعناها الصحيح
مجاراة رائعة فيها الكثير من الحكمة
تحياتي لك أ. أحمد وللشاعرة / خديجة أبو بكر ماء العينين
كل التقدير
نعم للأسف، هذا ما نحن فيه فعلا، وها نحن نرزح في الجحر لا ندري فكاكا، ولا نتلمس طريقا للخروج وسط الظلام الدامس المفروض على وعينا.. للأسف أختي العزيزة ما زلنا في حالة سبات شتوي كما الدببة ، ولا ندري متى يكون صيفنا.. بوركت وحياك ربي.
تحياتي الحارة
كل الود والاحترام والتقدير






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:28 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط