لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: ومعي عيناه .....// عايده بدر (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: رمـــــــــــاد الضـــــــــــوء (آخر رد :ميسون عربيات)       :: الغاز المصاحب (آخر رد :أحمد على)       :: ومن اخفى الحقيقة عن حبيبٍ (آخر رد :أحلام المصري)       :: بــــــــــــلا عُنْوَان . /متجدد (آخر رد :محمد داود العونه)       :: أبناء الشمس..//فاتي الزروالي (آخر رد :أحلام المصري)       :: العصفور والشيخ (آخر رد :أحمد على)       :: ميتٌ أنا من قبلك (آخر رد :أحلام المصري)       :: نشيد... الجياع (آخر رد :أحلام المصري)       :: سفر (آخر رد :الشاعر عبدالهادي القادود)       :: ،،صباحـــــ هواك ــــــــــاتُ، // أحلام المصري (آخر رد :أحلام المصري)       :: صـــرخـــة الــخــلاص (آخر رد :محمد داود العونه)       :: * القبعة الزرقاء التى أهديت للرجُل الأنيق * (آخر رد :فاتي الزروالي)       :: نصوص مغلقة (آخر رد :فاتي الزروالي)       :: مِحرابُ الأفكار (آخر رد :جاد ابراهيم)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ⚑ ⚐ هنـا الأعـلامُ والظّفَـرُ ⚑ ⚐ > ☼ بيادر فينيقية ☼

☼ بيادر فينيقية ☼ دراسات ..تحليل نقد ..حوارات ..جلسات .. سؤال و إجابة ..على جناح الود

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-10-2020, 01:58 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عدنان حماد
المدير التنفيذي
لأكاديمية الفينيق للادب العربي
سفير تجمع الأدب والإبداع في دولة فلسطين
حائز على الاستحقاق الفينيقي ـ د1
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للإبداع والعطاء
عضو تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية عدنان حماد

افتراضي قراءات الاديب الشاعر عبد الرشيد غربال لقصيدتي (يطا الإباء إلى الأبد

قراءات القدير عبد الرشيد غربال لقصيدتي
يطا الإباء إلى الأبد
القصيدة
متنقلا بين الخليل وكرمل=فجُنيبة فأُسيفرٍ فمنيزل
وأمر في يطّا أشم عرارها=فعرار يطا مثل ضوع قرنفل
وأكف يطّا بالسخاء تخضبت=أبوابها عن غارمٍ لم تقفل
تقضي الحوائج ما تأخر أهلها=وعن النضال هُنيهة لم تغفل
بقوافل الشهداء ترسم مجدها=وولاؤها لله غير مخلخل

********
وأنخت في أرض المسافر ناقتي=وأقمت فيها ساكنا لم أرحل
ومشيت في عرض الديار وطولها=وذرعتها بين الجنوب وشمأل
وشربت من ماء الفخيت نميره=عذب المذاق كما كؤوس السلسل
أنأيت عنها أم أبنتُ بعارضٍ=فالدار داري في المقام الأول
ولقد وجدت الطيب في أكنافها=ووجدت نفسي في صفوف البُسّل
الباذلون لمالهم ودمائهم =والمنعمون على الفقير المُرمل
وجفانهم مملوءة وقلوبهم=مفتوحة لذوي الفقير المعول

من آل سالم ليس تطفأ نارهم =وحياضهم محفوظة لم تُهمل
فوجدتني بديار أمنع عزوة=أهل المروءة والسيوف الصقل
يمشون في زرد الحديد كأنهم= أُسد الشرى في يوم دومة جندل
والعاديات كأنهن صواعق=يزرعن ذعرا في صفوف الرُّذل
حتى إذا حمي الوطيس وجدتهم=لا يكتفون بغير كسر المفصل
يا ليت أشباه الرجال تعلموا=كيف الصمود حماية للمنزل
في قسمة ضيزى تضيع حقوق من =نَسِيَ الكفاح وشاء ثوب المخمل
ما ضرني سَقَط المتاع وقد هوى =إن الكرام عن اللئام بمعزل
سقط الغبي وخان أبناء الخنا =والصامدون عيونهم لم تذبل
سقط الذين تكَشّفتْ عوراتهم =من آل سعدٍ أم عشيرة فيصل
سقط القناع عن الإمارة بعدما =سقط الأمير إلى الحضيض الأسفل
القراءة الاولى
الله الله..
وهل أروع من أن نفي الأرض قيد أنملة من جميل؟!!!
وما الحب أولا وأخيرا إلا للتراب والهواء؟!!!
ويطا..حكاية الصمود الملحمي:
أنسي التاريخ عشرات الغزاة الاتراك حرقا؟
أنسي التاريخ امتناع أهل يطا عن دفع الضرائب؟
أنسي التاريخ أن شباب يطا من يملأ معتقلات بني صهيون
ولا ضير..فهي المغبونة بنية تحتية
هي المنبوذة إعلاميا
لكنها حفرت في ذاكرة المقاومة عنوانا ملحميا
قيل الكثير عن حب الوطن:
رأس هذا العشق حديث سيد الورى حب الأوطان من الإيمان)
وكم سحرني قول ابن الرومي:
ولي وطن آليت ألا أبيعه
وألا أرى غيري له الدهر مالكا
وقول الأمير:
وطني لو شغلت بالخلد عنه
نازعتني أليه في الخلد نفسي
وأما التاني بجمال الوطن فحسبك قول عبدالملك البلغيثي:
لست تلفي كالمغرب الفذ أرضا

ولو اجتزت الأرض طولا وعرضا
وها أنت تسطر في أبهى معاني العشق روعة يطا..
وما إخالك في التخصيص إلا معمما...فأنت تعنيها: سيدة الأوطان : فلسطين محمود درويش
ماذا أقول احتفاء بهذة الملحمة؟
وكأنني في عكاظ...والنابغة يعتلي صدر المقامة..
وجميع المعلقين ذاهلون..
ولي عودة لقراءة فنية تليق بملعقة الإباء والوفاء


ثم يتابع
كل الحيثيات تحيل على أصالة الفعل الشعري:

بحر الفحول وروي الرائد الملك الضليل واطراد الأماكن ..
الفارق الوحيد ، أن أولئك وقفوا على طلل ظعن أهله؛
بينما الذات الشاعرة هنا تيمم مكانا حيويا يعج بالعطاء والأريحية والتضحية والإيثار
والفارق الأكبر ، أن الرواد في الجاهلية بكوا امرأةظاعنة؛ بينما الذات الشاعرة هنا تزهو وتفخر بذاكرة ترابية: بالأرض ، بالوطن .
ويتابع قائلا
هي ثلاث: تكلل جيد يطا باللؤلؤ:
جمال الطبيعة= عرار يطا مثل ضوع قرنفل
كرم أهلها= أكف يطا بالسماء تخضبت+ أبواب يطا لم تقفل عن غارم+ يطا تقضي الحوائج
التضحية والجهاد= قوافل الشهداء

هذه القائد الثلاثة يزينها عقد ذهبي : الإيمان بالله والولاء لشريعته
من أجمل ما اعتمده الشعر العربي المعاصر ، الاتكاء على مساعدات خارج _ نصية لتأثيث هندسة القصيدة..
فإضافة إلى علامات الترقيم ، أشير هنا إلى ظاهرة توسلت بها الذات الشاعرة:
أقصد ثماني نجمات كما فصل الخطاب في الخطبة..
وهي إشارة فنية إلى فصل السابق عن اللاحق..
بعد هذا الفصل تحضر أفعال الذات بكثافة إعلانا عن انصهار هذه الذات في عموميات ما سبق:
الحرية بانتظار عطر يطاوالكانون الذي لا ينطفي حاتميا في يطا والنفس التي آلت أن تكون قربانا ثمنا رخيصالحرية يطا وطهارة يطاونقاء انتماءيطا ولون يطا الأخضر ..
( أنخت / أقمت / ساكنا / لم أرحل / مشيت / ذرعت / شربت / أنأيت؟ / أحببت؟ / وجدت / داري..)
الملمح الأول بخصوص اطراد الأفعال في المقطع الثاني ، حضورها ماضية
لكن المضارع المقرون ب( لم ) مع ما يحمله من قلب الحاضر الآني إلى ماض ، يحمل أيضا دلالة الاستمرار والإصرار
ولعل ياء المتكلم في ( داري ) أيقونة هذا الانتماء الملحمي قبل العودة إلى الضمير الجمعي باعتبار هذه الذات فردا في كتلة متلاحمة عشقا للتراب وبذلا للروح وجهادا حتى الآبده
ويقول:
ثم تتغير نبرة الشاعريةلتحيلنا على جينة جاهلية خالدة في الذاكرة الشعرية: عمرو بن كلثوم صوت الضمير الجمعي حيث فروسية التغلبيين وكرم الطائيين،
ولمسات صعاليك الإيثار الباذخ
ثم تلجأ الذات الشاعرة _ في نقلة بارعة _ إلى المصدر _ الأم للاقتباس من خلال لفظة ( العاديات )..
وتبدأ المقابلة الفارقة بين الصحيح والزائف، بين الخير والشر ، بين الممانعة والتطبيع، وبين الصمود والانبطاح..
ويتابع
ما***ضرني***سَقَط***المتـاع***وقـد******هـوىإن***الـكــرام***عـــن******الـلـئـام******بـمـعـزل
لا يضير أبدا..
ما أخذني في هذا البيت ، ملحة التركيب العربي:
1_ تعدد الجمل في جملة نحوية واحدة
فعل ( هم ) تقدم معه المفعول به ( ياء المتكلم )
وتأخر الفاعل .
والفاعل جملة فعلية صغرى ( سقط المتاع) مؤولة كالتالي :
ما همني سقوطُ المتاع..
هذا السقوط احتاج بيان حاله..
فهرولت جملة صغرى تلبي الحاجة مقرونة ب( واو الحال ):
وقد هوى فعل وفاعله ضمير مستتر عائد على المتاع مقترن ب( قد التحقيق )
والتقدير : ما همني سقوط المتاع هاويا..
الجميل في الجملتين الصغريين كون الاولى خبرا ابتدائيا مجرد ا من أدوات التوكيد ، خلاف الثانية التي جاءت خبرا طلبيا مؤكدا ب( قد )
ما أعذب الضاد ورحابها!!!
في العجز ؛ استوقفتني حكمة.
وقد كانت الذات بارعة حين استهلت محتوى الحكمة توكيدا ب( إن)
نعم وأجل وربي لا يتعايش كريم مع لئيم..
سنة الطبيعة والأخلاق تعاف أي محاولة للتعايش

ومسك الختام

الجميل في شعر عدنان حماد ، ذلك الافتنان بأسلوب القدامى في حياكة الصورة الشعرية:

أقصد بهذا تمسكه المستميت بفروع البلاغة العربية كما حددها رواد التقعيد ( الجاحظ وقدامة والزعيم الأسطورة عبدالقادر الجرجاني)
قمة الأصالة بعيدا عن الإسفاف بما سموه قصور بالانزياح
أبدأ الآن بعلم البديع...نلمح اطراد الطلاق ( ساكنا / لم أرحل....عرض / طول ....جنوب / شمال...الكرام / اللئيم)
هذا الطباق ليس اعتباطيا...فهو يساهم في أغناء الموسيقى الداخلية للقصيدة ..

http://www.fonxe.net/vb/showthread.php?t=76355






  رد مع اقتباس
/
قديم 19-10-2020, 01:59 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عدنان حماد
المدير التنفيذي
لأكاديمية الفينيق للادب العربي
سفير تجمع الأدب والإبداع في دولة فلسطين
حائز على الاستحقاق الفينيقي ـ د1
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للإبداع والعطاء
عضو تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية عدنان حماد

افتراضي رد: قراءات الاديب الشاعر عبد الرشيد غربال لقصيدتي (يطا الإباء إلى الأبد

شاكرا للاديب عبد الرشيد غربال جهده وامعانه في اكرامي وحسن تناول حرفي






  رد مع اقتباس
/
قديم 19-10-2020, 02:07 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
عبدالرشيد غربال
عضو أكاديمية الفينيق
يحمل ألقاب فينيق الاعوام 2013/2020
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
افتراضي رد: قراءات الاديب الشاعر عبد الرشيد غربال لقصيدتي (يطا الإباء إلى الأبد

العفو العفو شاعرنا المقاوم عدنان اليطوي..

إنما هي حفاوة التلميذ بمعلمه..
حبذا لو تقرأ رواية ( الشيخ والبحر) أرنست هيمنغواي..
تليق بمعرفتك هاته أغلى القراءات..
صدق ، لقد حركت بداخلي هذه القصيدة حنينا لرونالدو الفينيق وألقه ذات زمان






  رد مع اقتباس
/
قديم 19-10-2020, 03:46 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
عبير محمد
المستشارة العامة
لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
عضو تجمع الأدب والإبداع
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية عبير محمد

افتراضي رد: قراءات الاديب الشاعر عبد الرشيد غربال لقصيدتي (يطا الإباء إلى الأبد

صدقا قراءة تستوقف
تجبرنا على الإبحار بين امواج الحرف
دام هذا القلم الواعي وهذه القراءة العميقة
لنص جميل يستحق هذا الاحتفاء
دام التألق والابداع.
تحية تليق
وكل الود والورد








"سأظل أنا كما أريد أن أكون ؛
نصف وزني" كبرياء " ؛ والنصف الآخر .. قصّـة لا يفهمها أحد ..!!"
  رد مع اقتباس
/
قديم 19-10-2020, 10:08 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
عدنان حماد
المدير التنفيذي
لأكاديمية الفينيق للادب العربي
سفير تجمع الأدب والإبداع في دولة فلسطين
حائز على الاستحقاق الفينيقي ـ د1
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للإبداع والعطاء
عضو تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية عدنان حماد

افتراضي رد: قراءات الاديب الشاعر عبد الرشيد غربال لقصيدتي (يطا الإباء إلى الأبد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرشيد غربال مشاهدة المشاركة
العفو العفو شاعرنا المقاوم عدنان اليطوي..

إنما هي حفاوة التلميذ بمعلمه..
حبذا لو تقرأ رواية ( الشيخ والبحر) أرنست هيمنغواي..
تليق بمعرفتك هاته أغلى القراءات..
صدق ، لقد حركت بداخلي هذه القصيدة حنينا لرونالدو الفينيق وألقه ذات زمان
بارك الله فيك وثبت على الحق خطاك
ود






  رد مع اقتباس
/
قديم 19-10-2020, 10:09 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
عدنان حماد
المدير التنفيذي
لأكاديمية الفينيق للادب العربي
سفير تجمع الأدب والإبداع في دولة فلسطين
حائز على الاستحقاق الفينيقي ـ د1
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للإبداع والعطاء
عضو تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية عدنان حماد

افتراضي رد: قراءات الاديب الشاعر عبد الرشيد غربال لقصيدتي (يطا الإباء إلى الأبد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبير محمد مشاهدة المشاركة
صدقا قراءة تستوقف
تجبرنا على الإبحار بين امواج الحرف
دام هذا القلم الواعي وهذه القراءة العميقة
لنص جميل يستحق هذا الاحتفاء
دام التألق والابداع.
تحية تليق
وكل الود والورد
دمت ودام حضورك الرائع الاخت عبير






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:38 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط