لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: عيوني هناك (آخر رد :محمد خالد النبالي)       :: تراتيل ،،، الصمت و المطر (آخر رد :د.عايده بدر)       :: ،، نهرُ الأحلام ،، (آخر رد :أحلام المصري)       :: معارضة لبيد بن ربيعة العامري... (آخر رد :عبد الغني ماضي)       :: حين تجوع السمكات الملونة من ساقها (آخر رد :منتصر عبد الله)       :: بيت صغير (آخر رد :د.عايده بدر)       :: سكيزوفرنيا..//فاتي الزروالي (آخر رد :د.عايده بدر)       :: لا تجيبوا سيرة ،،، / زياد السعودي (آخر رد :غلام الله بن صالح)       :: ضياع (آخر رد :غلام الله بن صالح)       :: الغائب (آخر رد :أحمد علي)       :: إمامة {الحزمة الأولى} (آخر رد :فاتي الزروالي)       :: كم محتالةٌ أنتِ (آخر رد :فاتي الزروالي)       :: على بحر الجن (آخر رد :فاتي الزروالي)       :: ماذا بك أيها الليل؟ (آخر رد :فاتي الزروالي)       :: ،، إلا قليلا.. // أحلام المصري ،، (آخر رد :فاتي الزروالي)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▆ أنا الفينيقُ أولدُ من رَمَادِ.. وفي الْمَلَكُوتِ غِريدٌ وَشَادِ .."عبدالرشيد غربال" ▆ > ⊱ أدب الرســالة ⊰

⊱ أدب الرســالة ⊰ >>>> إنصافا للوطن ..خطاب أدبيّ أطْلقَ سراحَ الوطنِ في الضّاد ..رسالة تنصف الوطن

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-01-2021, 11:04 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
محمد خالد بديوي
عضو أكاديمية الفينيق
عضو تجمع الأدب والإبداع
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / عمون
الاردن

الصورة الرمزية محمد خالد بديوي

افتراضي أرواح شاهقة.. حلم ما بين.. نوم.. ويقظة.

أرواح شاهقة

......



حلم ما بين.. نوم.. ويقظة.



قصصت عليه رؤيتي،وضعت كفي على الأرض، وزحفت للخلف.. أسندت ظهري للحائط.
ـ قال: بأن قلوب بعضهم تضيئها القناعة..والبعض رغم جشعهم على قناعة تامة بأن أقدارهم تخلو من أي خلل.!


ــ هل حقا بأن الشرطي في الرؤيا، من أشراط لساعة.!
ـ لالا .الشرطة ملائكة عذاب..وحشد البياض الذي لم يبقي في ذاكرة هذا الفتى شيئا من ملامحه أفواج ملائكة ترشق الأرض بالرحمة..


ـــــ أنت ..يا فتى..انتبهت وقد أدركت بأن النداء لي.. قلت : نعم يا سيدي.
ـــــ هذا حلم .. نعم..لا يمكن أن يكون رؤيا..فأكثر من الإستغفار..لا يمكن لك أن تأتي بهذه التفاصيل
وبهذه الدقة.!
قلت: مع أنني لا أذكر بأن الأحداث كانت مفصلة..ما أذكره أنها قذفت في قلبي دمعة واحدة، وحين صحوت
كان البكاء كثيرا ..غزيرامن حولي..فتذكرت كل تفصيل كان قلبي طريقه ومستقره..وعيني كانت بدقة تشاهده.!
نظر إلى الجميع مبتسما..ثم قهقهوا دفعة واحدة.!!
خجلت ..أحنيت رأسي..ثم وقفت، وغادرت مجلسهم ..أقسمت لروحي بأن لا أعود إلى هنا مرة أخرى.
كنت أتوقع ان أحظى بشئ ما لا أدري ما هو..ربما بعض الثناء .. أن أنام حتى الفجر في دفء لم أشعر
به من قبل ..


تكاد الرؤية ان تنعدم من غزارة المطر.. السيارت تمر مسرعة وكأنني فقدت الرصيف..حاولت ان أحافظ على توازني..ركزت جيدا وتساءلت متى أصل مسكني..لم أصدق رشاقة طفل يمر من بين الأضواء وكأنه من فضاء آخر..ورغم أنه صار كغيمة تعصر الماء وتكبر إلا أنه مد يده لي وجذبني إليه بقوة..
قال : إلى أين.؟!
ــ إلى حيث أسكن.
ــ ضحك ..وقال كأنني أعرفك..أعرف بيتك ..وشارعكم الفرعي..ثم سألني: هل تعرفني..لم يمر وقت طويل قبل ان يتوقف العالم الحديث عني..بالله عليك كيف لا تتذكرني.! بدأت ألاحظ خطوط دماء تخرج من وجهه وتختلط بالماء..تمشي معه وتتفرق..شعرت برعب شديد، جذبني إليه وقال : لا تخف، ثم رفعني عن الأرض.. فقدت توازني فتزحلقت ووقعت إلى الخلف.. اصطدمت ببرميل رأيته من قبل، الذاكرة مشوشة.. لمحت اسمي عليه، فقلت له: كأنني وصلت مسكني ..لقد وصلت ..فأعني على جعل بابه عكس المطر..وبعد صمت طويل قال : ألم أقل لك بأنني أعرفك..لمح دمعة في عيني .. باغتني بالسؤال قبل ان تسقط. .. كيف لا تعرفني وفجر اليوم الفائت كنت تلاحقني بعد ان رأيت كل ما جرى لي. ألم أخبرك بسر عظيم مغلق بباب من الشهد سيفور قريبا..ثم لماذا ذهبت إلى ذلك المكان..ذلك الجمع الموبوء..هل حدثتهم بما رأيت .. تكلم.؟! قلت نعم ..ببعض ما تذكرت ..لكنهم سخروا مني. . لقد كانت الشرطة كثيرة..وأطياف البياض غطت الأرض وحجبت الشمس..ثم فتحت طريق من ذهب لامع يصعده طفل ينزف دمه على وجوه الناس..كان مبتسما ؛يصعد برشاقة.. الرصاص كثيفا..وصوته الحاد يمنعني من سماع ما يجري..ولا حتى ترتيب ما أرى بعيني.!
ربما أنني سمعت لكن الخوف وامتزاجه مع الحزن ورفض ما يحدث جعلني لا أسمع صوت ما أرى..ولا رؤية ما أسمع..أزيز الرصاص يشبه لسعات سوط ما زلت أذكره..أسمعه بوضوح..أشعر بقرصاته تلسع جلدي.

قال: وهل أخبروك بمعنى ما رأيت ..طبعا لا ..وسخروا منك..وأنا ما زلت غاضبا ..كيف إلى الآن لم تعرفني.!
قلت : لو فهمت ما رأيت ..هل سأعرفك ..وأعرف ما يجري..!

فجأة.. توقف المطر..وشاع في المكان الدفء.. اقترب مني وهو يحمل مرآة صغيرة جعلني أنظر فيها ثم أنظر إلى وجهه..لكنني لم أفهم ..
قلت له : ماذا تريد..وما معنى هذا.؟!
صرخ في وجهي وقال : لقد تأخرت كثيرا عن مراسم التتويج..وليس معنى أن أشبهك أنني أنت ..لا تكن أنانيا وتؤخرني عن اللحاق بك.! صمت قليلا ثم ابتسم وقال : ماذا لو كنت ظلي..حدقت به، فقال : يا سيدي أنا ظلك ..أليس من حقنا ان ينتهي هذا التعب.!
............

كلهم كانوا يعرفونك..فأنكروك ..وأنكروا دمك..أنكروا رؤياك التي ستخلصك من الموت المزدحم على أبواب النجاة..حيث حياة وجدت كي لا تنتهي.. موت لا يأتي.!

ـــــ إذن ..ما المعنى من نزول الوحي..وما معنى الرسالة.. وحشية البحر وسكون الماء..دموع الأتقياء..لو ذُكرت (الأمانة) أدرك كل الخلق من الأزل إلى الأبد..كم هي عميقة أكف الأنبياء.!!

ـــ كأن قنيلة بحجم كون ستنفجر برأسي..صوت الرصاص..الطعم المر بأنفاسي ..رغم هذا..أمي وأبي بلغوهما سلامي .. وقل لهما: وسائد الريش على الأرض قاسية ..مرة..ما أعذب النوم في ظل عرش رب السموات.!
....

نحن في منتصف السلم المنصوب ، وعلى وشك الوصول ولم تقل لي..ألم تعرفني بعد.؟!
ــ أنت ظلي ..أليس هذا ما تريدني ان أقوله..أنا لا يمكن ّأن أكون ظلك..وتعلم أننا نلتقي الآن وكل منا
في عالم مختلف..أنا أعرفك لكنني أخشى إن تذكرتك فإنك ستأتي ومعك ذلك البرد الذي أوجع قلبي..وأبطأ نبضه
من كنت تلوذ به وهو يلوذ ببيتي الذي سكنته منذ موتك..لقد كان يظن بأنك صرت آمنا خلفه..وأخشى أن أتذكر
هذا الكون الذي كان يستمتع بموتك عبر بث مباشر..كيف أكون ظلك، كيف تكون ظلي..لكنني سأريحك وأرضى بأن أكون ظلك.. وأرجوك قل لي أنت الآن، هل نحن في يقظة نتحاور ونحاول ان نستذكر من نحن..أم في حلم
ليس كباقي أحلامي ..حلم تشكل من وجع العين والفؤاد..نعم..أوافق على أن أكون ظلك في ظل مساحة دقيقة
فقط..لست ظلك الدائم إلا إذا سلكت دربك.. فهل توافقني على هذا..أم لك رأي آخر..كأنك توافق..فأعد علي سؤالك..بعد سؤالي..
ـــ من أنت.؟!

ـــ أنا ظلك..

ــ ومن أنت؟!

أنا محمد الدرة.!!


......

من مجموعة خاصة تروي قصص بعض شهداء فلسطين الحبيبة..أقول "بعض" لأن
جمع كل الأسماء قضية صعبة.. ولا يعني هذا أنني لن أحاول ..وهذا ما سيجعلني أبحث وبكل
الطرق عن كل أسم وقصة شهادته إذا كنت لا أعرف قصته. أخيرا ..وللعلم فقط...المجموعة
سيكون عنوانها


((أرواح شاهقة))


وأتمنى من الأخوات الفضليات والأخوة الأفاضل من ابداء الرأي حول العنوان،أو أي ملاحظة
أخرى .. وتزويدي بأي قصة وأسم.. أكن من الشاكرين.






قبل هذا ما كنت أميز..

لأنك كنت تملأ هذا الفراغ


صار للفراغ حــيــــز ..!!
  رد مع اقتباس
/
قديم 25-01-2021, 11:32 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
خديجة قاسم
(إكليل الغار)
فريق العمل
عضو تجمع الأدب والإبداع
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
تحمل لقب عنقاء العام 2020
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الأردن

الصورة الرمزية خديجة قاسم

افتراضي رد: أرواح شاهقة.. حلم ما بين.. نوم.. ويقظة.

وكأننا في متاهات الخذلان والتواطؤ الجبان، نبقى نحوم ونبحث عن قناديلنا المضيئة علّها تبقي في نفوسنا شيئا من أمل وعلّها تبعث في قلوبنا دفئا لا ينتهي
بارك الله فيك وفي قلمك ورسالتك الهادفة أ.محد البديوي
يستحق شهداؤنا خلود السماء وخلود الأرض لتبقى أرواحهم تبعث فينا العزيمة والمضاء

إن أذنت لي:

ثم رفعني عن الأرض
لكنني فقدت توازني فتزحلقت ووقعت إلى الخلف.. اصطدمت ببرميل رأيته من قبل، لكن الذاكرة مشوشة.. لمحت اسمي عليه، فقلت له: كأنني وصلت مسكني ..لقد وصلت ..فأعني على جعل بابه عكس المطر..لكنه وبعد صمت طويل قال : ألم أقل لك بأنني أعرفك..لمح دمعة في عيني لكنه باغتني بالسؤال قبل ان تسقط. ..لكن كيف لا تعرفني وفجر اليوم الفائت كنت تلاحقني بعد ان رأيت كل ما جرى لي.

شعرت أن كثرة وتتابع استخدام (لكن) في الفقرة السابقة يؤثر على جمال النص والأمر إليك





.ثم لا تكن أنانيا وتأخرني عن اللحاق بك.!
تؤخرني
ثم ابتسم وقال: ماذا لو كنت ظلي..حدقت به، فقال : يا سيدي أنا ظلك ..
هنا أيضا استخدام ثم بهذه الصورة أربك النص، لعلك لو قلت: صمت قليلا ثم ابتسم وقال .. تردم الهوة التي يشعر بها القارئ ما بين العبارتين، والأمر إليك



"وقل لهما: وسائد الريش على الأرض قاسية ..مرة..وما أعذب النوم في ظل عرش رب السموات.!"
رائعة هذه العبارة بما تحمل من عميق المدلول، أحييك عليها.



صرت أ(آ)منا خلفه.

كل التقدير والاحترام







  رد مع اقتباس
/
قديم 26-01-2021, 04:03 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
نوال البردويل
عضو أكاديمية الفينيق
عضو تجمع أدب الرسالة
فائزة بالمركز الثالث
مسابقة القصة القصيرة2018
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

افتراضي رد: أرواح شاهقة.. حلم ما بين.. نوم.. ويقظة.

وما أكثر أسماء الشهداء في فلسطين سواء أكانوا من الشباب أم من الشيوخ
وحتى الأطفال لم يسلموا من غدر المحتل الغاصب ولا من رصاصه
سلمت وبورك نبض قلمك الثائر المنتمي
بالنسب للعنوان مناسب جدا
رحم الله كل الشهداء
تحياتي أ. محمد






  رد مع اقتباس
/
قديم 26-01-2021, 06:26 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
زياد السعودي
عضو مؤسس
مدير عام دار العنقاء للنشر والتوزيع
رئيس التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو اتحاد الكتاب العرب
عضو رابطة الكتاب الاردنيين
عضو الهيئة التاسيسية للمنظمة العربية للاعلام الثقافي الالكتروني
الاردن

الصورة الرمزية زياد السعودي

افتراضي رد: أرواح شاهقة.. حلم ما بين.. نوم.. ويقظة.

اشتغال على على خرض نبيل
من بديوي نبيل
بوركتم
وفي ميزان حسناتكم
وود






  رد مع اقتباس
/
قديم 26-01-2021, 07:05 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
الزهراء صعيدي
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
سوريا

الصورة الرمزية الزهراء صعيدي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

الزهراء صعيدي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: أرواح شاهقة.. حلم ما بين.. نوم.. ويقظة.

عنوان يليق بمن ارتقى لأجل قضية السماء
وما أكثرها القصص تكاد تغص الأرض بها ولا تنتهي
نص جميل الرؤيا والرؤية الأدبية لتسليط الضوء على أرقى البشر
وأما ما تبحث عنه ستجده في فم الحقيقة خلف قضبان الكرامة لملايين القصص ومئات محمد الدرة في قلب الأرض






  رد مع اقتباس
/
قديم 27-01-2021, 05:16 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
أحمد علي
عضو أكاديمية الفينيق
السهم المصري
يحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحمد علي

افتراضي رد: أرواح شاهقة.. حلم ما بين.. نوم.. ويقظة.

نبض نبيل يدل على سمو أخلاقك أخي الأديب /محمد خالد بديوي ..
ويدل على حسك الوطني العالي ..
ورقة قلبك الكبير
محبتي وتقديري






سهم مصري ..
عابـــــــــــر سبيــــــــــــــــــــــل .. !
  رد مع اقتباس
/
قديم 28-01-2021, 10:20 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
محمد داود العونه
عضو موقوف

الصورة الرمزية محمد داود العونه

افتراضي رد: أرواح شاهقة.. حلم ما بين.. نوم.. ويقظة.


طريقتك في الكتابة لها خصوصية جاذبة وجذابة..

ما زلت هنا..
وسأعود..
شاعرنا المبدع / محمد خالد
بورك النبض والعنوان والفكرة..


محبتي وتقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 28-01-2021, 11:32 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
غلام الله بن صالح
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الجزائر
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

غلام الله بن صالح متواجد حالياً


افتراضي رد: أرواح شاهقة.. حلم ما بين.. نوم.. ويقظة.

نص رائع وعنوان مناسب جدا
مودتي وتقديري لراقي إبداعك أديبنا الرائع






  رد مع اقتباس
/
قديم 05-02-2021, 12:34 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
محمد خالد بديوي
عضو أكاديمية الفينيق
عضو تجمع الأدب والإبداع
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / عمون
الاردن

الصورة الرمزية محمد خالد بديوي

افتراضي رد: أرواح شاهقة.. حلم ما بين.. نوم.. ويقظة.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خديجة قاسم مشاهدة المشاركة
وكأننا في متاهات الخذلان والتواطؤ الجبان، نبقى نحوم ونبحث عن قناديلنا المضيئة علّها تبقي في نفوسنا شيئا من أمل وعلّها تبعث في قلوبنا دفئا لا ينتهي
بارك الله فيك وفي قلمك ورسالتك الهادفة أ.محد البديوي
يستحق شهداؤنا خلود السماء وخلود الأرض لتبقى أرواحهم تبعث فينا العزيمة والمضاء

إن أذنت لي:

ثم رفعني عن الأرض
لكنني فقدت توازني فتزحلقت ووقعت إلى الخلف.. اصطدمت ببرميل رأيته من قبل، لكن الذاكرة مشوشة.. لمحت اسمي عليه، فقلت له: كأنني وصلت مسكني ..لقد وصلت ..فأعني على جعل بابه عكس المطر..لكنه وبعد صمت طويل قال : ألم أقل لك بأنني أعرفك..لمح دمعة في عيني لكنه باغتني بالسؤال قبل ان تسقط. ..لكن كيف لا تعرفني وفجر اليوم الفائت كنت تلاحقني بعد ان رأيت كل ما جرى لي.

شعرت أن كثرة وتتابع استخدام (لكن) في الفقرة السابقة يؤثر على جمال النص والأمر إليك





.ثم لا تكن أنانيا وتأخرني عن اللحاق بك.!
تؤخرني
ثم ابتسم وقال: ماذا لو كنت ظلي..حدقت به، فقال : يا سيدي أنا ظلك ..
هنا أيضا استخدام ثم بهذه الصورة أربك النص، لعلك لو قلت: صمت قليلا ثم ابتسم وقال .. تردم الهوة التي يشعر بها القارئ ما بين العبارتين، والأمر إليك



"وقل لهما: وسائد الريش على الأرض قاسية ..مرة..وما أعذب النوم في ظل عرش رب السموات.!"
رائعة هذه العبارة بما تحمل من عميق المدلول، أحييك عليها.



صرت أ(آ)منا خلفه.

كل التقدير والاحترام

ما أسعدني بهذا الحضور الشاهق والقراءة العميقة والدقيقة
شكرا لكم أديبتنا على ملاحظاتكم .. هذا ما كنت أتمناه.. نعم
الاهتمام وابداء الرأي وتقديم النصيحة وأنتم لم تبخلوا بشئ
فشكرا لكم وجزاكم الله تعالى الخير في الدنيا والآخرة .


الأديبة القديرة أ. خديجة قاسم (أكليل الغار)

سلمتم وسلمت روحكم الناصعة محلقة
احترامي وتقديري






قبل هذا ما كنت أميز..

لأنك كنت تملأ هذا الفراغ


صار للفراغ حــيــــز ..!!
  رد مع اقتباس
/
قديم 06-02-2021, 03:00 AM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
محمد خالد بديوي
عضو أكاديمية الفينيق
عضو تجمع الأدب والإبداع
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / عمون
الاردن

الصورة الرمزية محمد خالد بديوي

افتراضي رد: أرواح شاهقة.. حلم ما بين.. نوم.. ويقظة.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نوال البردويل مشاهدة المشاركة
وما أكثر أسماء الشهداء في فلسطين سواء أكانوا من الشباب أم من الشيوخ
وحتى الأطفال لم يسلموا من غدر المحتل الغاصب ولا من رصاصه
سلمت وبورك نبض قلمك الثائر المنتمي
بالنسب للعنوان مناسب جدا
رحم الله كل الشهداء
تحياتي أ. محمد


أ
أديبتنا القديرة نوال البردويل

حضوركم الشاهق أسعد الروح..وقراءة
ابتهج لها القلب..شكرا جزيلا لكم على هذا
الاهتمام الكريم وعنايتكم الكثيرة..شكرا على
تفاعلكم وابداء رأيكم حول العنوان وما تحمله
هذه النصوص من رسائل.


سلمتم وسلمت روحكم النقية محلقة
احترامي وتقديري






قبل هذا ما كنت أميز..

لأنك كنت تملأ هذا الفراغ


صار للفراغ حــيــــز ..!!
  رد مع اقتباس
/
قديم 04-03-2021, 08:27 AM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
محمد خالد بديوي
عضو أكاديمية الفينيق
عضو تجمع الأدب والإبداع
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / عمون
الاردن

الصورة الرمزية محمد خالد بديوي

افتراضي رد: أرواح شاهقة.. حلم ما بين.. نوم.. ويقظة.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زياد السعودي مشاهدة المشاركة
اشتغال على على غرض نبيل
من بديوي نبيل
بوركتم
وفي ميزان حسناتكم
وود


عميدنا الفاضل زياد السعودي

الشكر لكم على حضوركم الكبير وقراءتكم الرائعة
شكرا على اهتمامكم لكريم وتفاعلكم المثري

سلمتم وسلمت روحكم الناصعة محلقة
احترامي وتقديري






قبل هذا ما كنت أميز..

لأنك كنت تملأ هذا الفراغ


صار للفراغ حــيــــز ..!!
  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:52 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط