لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: دفءُ الوجدُ (آخر رد :عمر الهباش)       :: نعوش (آخر رد :عبدالرحيم لمساقي)       :: حنين (آخر رد :عبدالرحيم لمساقي)       :: أن تكون صديقي... (آخر رد :عبدالرحيم لمساقي)       :: شجرة البلوط (آخر رد :عبدالرحيم لمساقي)       :: قال:وطني مخالبي!! (آخر رد :عبدالحليم الطيطي)       :: هلاوس سردية // أحمد علي (آخر رد :جمال عمران)       :: في فضاء الحلم (آخر رد :احمد المعطي)       :: بكاء الورد .. // أحمد علي (آخر رد :أحمد علي)       :: رمضان جئت مبجلا تتلالى:: شعر :: صبري الصبري (آخر رد :صبري الصبري)       :: أمواج (آخر رد :عبدالله اليزيدي)       :: تــرتــرة (آخر رد :عبدالله اليزيدي)       :: كلمات من النّخاع (آخر رد :نفيسة التريكي)       :: أنتَ الحرّ.. ونحن السجناء! (آخر رد :نوال البردويل)       :: بــــــــــــلا عُنْوَان . /متجدد (آخر رد :محمد داود العونه)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⚜ ▆ ⚜ فينيقكم بكم أكبـر ⚜ ▆ ⚜ ▂ > ⊱ تَحْتَ ظِـــلِّ النَّبْض ⊰

⊱ تَحْتَ ظِـــلِّ النَّبْض ⊰ >>>> >>>> بلور حر فيه سحر قصيدة النثر ..والمنثور الشعري التناغمي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-01-2021, 10:34 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو أكاديمية الفينيق
"شَجَرَةُ الدُّرْ"
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي ،، مناورةُ الصمت! // أحلام المصري،،


،، مناورةُ الصمت! // أحلام المصري،،
/

/
.
.


كأنك الصمت الأول،
يعتنق قلبي في إباء!
كأنني الضوضاءُ الأخيرةُ على حافة الجنون!

على راحتيّ حكمتِك المنفلتةِ من زمن حضارةٍ قديمة..يقلبني صمتك،
كــ رغيف خبزٍ تصنعه أمي على مهل،
يأكل منه كل المارة..كل الزوار..
صمتُك يحيرني..يختبرني!

أنا انفجارُ الضوءِ الأكبر،
أنا انهيارُ اليابسةِ الأول..
أنا أولُ الزلازل..و آخر البراكين،
لا أعرف الصمت..لا أدركُ تفاصيلَه..
حزنُه يرهقني، كذلك الشجن فيه، و ذاك الحنين و ذاك الرثاء!

صمتك -مع هذا- يناسبني،
وحده يفهمني..يدرك تفاصيلَ أوجاعي..و كيف يلملمني!
أنا أول موسيقى الأرض،
آخرُ ناي ، و آخرُ بكاء!

أنا ترنيمةٌ تعزف حزنَ النبض،
هسيسُ المطرِ على نوافذ المواعيد،
هلالُ العيد،
صرخةُ الحريةِ أنا في ثورةِ العبيد..
أنا ترنيمةُ النواقيس،
و أنت مشوار النواعير إلى مهرجان الربيع..خلفَ الضباب!

صمتُك يشبهني أحيانا،
يرسمني إنسانا،
يذبحني قربانا..
على عتباتِ الصقيع والغياب،

صمتُك كثيرٌ من كلامك،
بعضُ غرامك،
ينصهرُ في سلامك..
صمتُك يؤدبني ، يعلمني،
و ربما يتجلى في الغياب!
و قبل انفلات جنوني..يطمئنني،
يخبرني أني ما زلتُ العاقلة،
إليك على درب اليقين راحلة،
أنا الموصولةُ و الواصلة..
و رغم براءتي من ذنب الهجرِ أنا الفاعلة!

صمتُك يقايض الحلمَ بأرضِ حرب،
حكيمٌ لكنه مغامر،
مقامر..
و أنا ما زلتُ أناور..
أراود الحربَ عن رائها..
فكل ما أحتاج منها فقط..حاءٌ و باء!!
.
.











هناك,,,حيث بواباتٍ لا أراها
لكني أعرف أنها تنتظرني
سـ،،،أظل أعدو
  رد مع اقتباس
/
قديم 29-01-2021, 08:56 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
أحمد علي
عضو أكاديمية الفينيق
السهم المصري
يحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحمد علي

افتراضي رد: ،، مناورةُ الصمت! // أحلام المصري،،

مصافحة أولى لمناورة الصمت ..
والعزف بالكلمات ..
تعبيرات لغوية ومجازات مبتكرة ..


ليعود لصدر المنتدى ..

لي عودة بحول الله وقوته ..

تقديري للمبدعة الأديبة / أحلام المصري






سهم مصري ..



عابـــــــــــر سبيــــــــــــــــــــــل .. !
  رد مع اقتباس
/
قديم 29-01-2021, 09:59 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
فائزة بالمركز الثالث
مسابقة القصة القصيرة2018
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

افتراضي رد: ،، مناورةُ الصمت! // أحلام المصري،،

و أنا ما زلتُ أناور..
أراود الحربَ عن رائها..
فكل ما أحتاج منها فقط..حاءٌ و باء!!


ترنيمة أجادت الكاتبة ترديدها رغم الصمت والحيرة والغياب والصقيع
لم تأبه لكل ذلك وكان مطلبها الوحيد بإلحاح
"فكل ما أحتاج منها فقط..حاءٌ و باء!!"
أليس من حقها أن تحقق هذا الحلم بعد كل تلك المعاناة ؟!
كانت موسيقى النص عالية والشاعرية حاضرة رغم الألم
استمتعت بقراءتي لهذه المعزوفة الحزينة
جميلة ورائعة كالعادة
الغالية أحلام كل الود ومحبتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 30-01-2021, 10:39 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
محمد خالد النبالي
عضو مجلس الأمناء
عضو تجمع أدباء الرسالة
امين سر التجمع العربي للأدب والإبداع
يحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
الاردن

الصورة الرمزية محمد خالد النبالي

افتراضي رد: ،، مناورةُ الصمت! // أحلام المصري،،

صور شعرية خفيفة على الروح تشدنا حتى النهاية
عندما يُكتبِ الشعر بالروح ويلتقط الشاعر متاهات الريح ينقيها من طعم المرار
ويستبق الموج ليتسكر على شاطئ الهم , حينها نعتنق حبيبات الصمت
ويصير الشعر شاهدا على التاريخ الأسود
لكن تراتيلك تشفع وتهبنا جمال باهي
ابدعت شاعرتنا احلام
ــــــــــــ
هُنَا أُدَاعِبُ فِكْـرَةَ الخُضُوعِ للأَبدِيـَّةِ .
ومَا زَالَت ذاكِـرَةُ الحَنِينُ تُجَـادِلُ
علَى خُـطُوطِ الصَّمْتِ .

النبالي






  رد مع اقتباس
/
قديم 30-01-2021, 01:45 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
عادل ابراهيم حجاج
عضو المجلس الاستشاري
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية عادل ابراهيم حجاج

افتراضي رد: ،، مناورةُ الصمت! // أحلام المصري،،

نكهة خاصة ..... لبوحكم ..... قطف من ثنايا الروح خط الكلمات ......






  رد مع اقتباس
/
قديم 30-01-2021, 01:51 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
د.عايده بدر
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فائزة بالمركز الأول
مسابقة قصيدة النثر 2020
تحمل صولجان الومضة الحكائية
وسام المركز الاول في القصة القصيرة
مصر

الصورة الرمزية د.عايده بدر

افتراضي رد: ،، مناورةُ الصمت! // أحلام المصري،،


من ترانيم الغياب والصمت انطلقت الحروف بوحاً يرسم دواخل الروح
وكيف تجاهد لتزيح اغصان الصمت المشوكة
وكل ما ترجوه حاء وباء سلام يكسر وحشة الصمت
الحبيبة أحلام
حرف متوج بالجمال رغم الحزن الذي يغلفه
لكنه يفتح أبواب الرجاء والتأمل في الغد
كل محبتي وتقديري لروحك الغالية وحرفك البهي
عايده









روح تسكن عرش موتي
تعيد لي جمال الوجود الذي هو بعيني خراب

  رد مع اقتباس
/
قديم 30-01-2021, 03:33 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب

الصورة الرمزية فاتي الزروالي

افتراضي رد: ،، مناورةُ الصمت! // أحلام المصري،،

صمت....وصمت....وصمت
كأني بها سمفونية تعزف لحنا بلغة الوجع
الذي لا يفهمه الكثير
نوتات جعلت من الهسيس المقنن
حرفا يعلن المناورة
بسحر القلم النازف عشقا وألقا
الغاالية أحلام
ولحرفك متعة القراءة ومتعة الاحساس الذي يغمر الحواس قطرة قطرة
وكأني به يشبع الروح لتجعلها تُطالب بالمزيد
شكرا لك ولروحك الرائعة
محبتي وأكثر






  رد مع اقتباس
/
قديم 30-01-2021, 08:00 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
محمود قباجة
عضو أكاديمية الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية محمود قباجة

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

محمود قباجة غير متواجد حالياً


افتراضي رد: ،، مناورةُ الصمت! // أحلام المصري،،

بين صمت وحرب
ومناورات تسقط راء الحرف
يولد فجر الحب
تولد ترنيمة من رحم الانفعال
هنا
أو هناك
يبقى للسمر فنون وللزهرة فوق أغصان الوجد فتون
كيف أرسم وحقول الضاد مبتسمة
ورياحين الجوقات تتمايل من طرب
هذا هو البحر ومن يجذف فوق موجه ويجتاز العباب فقد بلغ السلام
وارتقى حلم العنان


التصفيق لا يكفي
روعاتك






  رد مع اقتباس
/
قديم 31-01-2021, 01:05 AM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو أكاديمية الفينيق
"شَجَرَةُ الدُّرْ"
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،، مناورةُ الصمت! // أحلام المصري،،

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد على مشاهدة المشاركة
مصافحة أولى لمناورة الصمت ..
والعزف بالكلمات ..
تعبيرات لغوية ومجازات مبتكرة ..


ليعود لصدر المنتدى ..

لي عودة بحول الله وقوته ..

تقديري للمبدعة الأديبة / أحلام المصري
الراقي المبدع أ/ أحمد علي
شكرا لك على هذا الحضور الوارف
تقديري و امتناني









هناك,,,حيث بواباتٍ لا أراها
لكني أعرف أنها تنتظرني
سـ،،،أظل أعدو
  رد مع اقتباس
/
قديم 31-01-2021, 01:27 AM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو أكاديمية الفينيق
"شَجَرَةُ الدُّرْ"
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،، مناورةُ الصمت! // أحلام المصري،،

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نوال البردويل مشاهدة المشاركة
و أنا ما زلتُ أناور..
أراود الحربَ عن رائها..
فكل ما أحتاج منها فقط..حاءٌ و باء!!


ترنيمة أجادت الكاتبة ترديدها رغم الصمت والحيرة والغياب والصقيع
لم تأبه لكل ذلك وكان مطلبها الوحيد بإلحاح
"فكل ما أحتاج منها فقط..حاءٌ و باء!!"
أليس من حقها أن تحقق هذا الحلم بعد كل تلك المعاناة ؟!
كانت موسيقى النص عالية والشاعرية حاضرة رغم الألم
استمتعت بقراءتي لهذه المعزوفة الحزينة
جميلة ورائعة كالعادة
الغالية أحلام كل الود ومحبتي
الرائعة نوال
شكرا لك على هذا الحضور الفاره و هذه القراءة المتعمقة في فكرة النص،
شكرا لك الحبيبة نوال على حضورك المتألق
و قراءتك العميقة القابضة على فكرة النص

احترامي و تقديري









هناك,,,حيث بواباتٍ لا أراها
لكني أعرف أنها تنتظرني
سـ،،،أظل أعدو
  رد مع اقتباس
/
قديم 31-01-2021, 03:34 PM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو أكاديمية الفينيق
"شَجَرَةُ الدُّرْ"
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،، مناورةُ الصمت! // أحلام المصري،،

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد خالد النبالي مشاهدة المشاركة
صور شعرية خفيفة على الروح تشدنا حتى النهاية
عندما يُكتبِ الشعر بالروح ويلتقط الشاعر متاهات الريح ينقيها من طعم المرار
ويستبق الموج ليتسكر على شاطئ الهم , حينها نعتنق حبيبات الصمت
ويصير الشعر شاهدا على التاريخ الأسود
لكن تراتيلك تشفع وتهبنا جمال باهي
ابدعت شاعرتنا احلام
ــــــــــــ
هُنَا أُدَاعِبُ فِكْـرَةَ الخُضُوعِ للأَبدِيـَّةِ .
ومَا زَالَت ذاكِـرَةُ الحَنِينُ تُجَـادِلُ
علَى خُـطُوطِ الصَّمْتِ .

النبالي
الشاعر القدير أ/ محمد خالد النبالي
ما أجمل هذه الوقفة التي نالها النص بحضورك الوارف

شكرا ك و لهذا الكرم في الحضور

احترامي و تقديري









هناك,,,حيث بواباتٍ لا أراها
لكني أعرف أنها تنتظرني
سـ،،،أظل أعدو
  رد مع اقتباس
/
قديم 31-01-2021, 04:22 PM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
عدنان الفضلي
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للإبداع والعطاء
يحمل وسام الأكاديميّة للابداع والعطاء
العراق

الصورة الرمزية عدنان الفضلي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

0 نعوش
0 صحوة
0 مؤخرة القرد الطيب
0 الجنتل
0 شراسة
0 نهر

عدنان الفضلي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: ،، مناورةُ الصمت! // أحلام المصري،،


ما بين الحاء والباء التي دوّنت هنا
ثمة قصيدة كتبت بلغة السحر الحلال


لا عدمت بهاء الشعر عندك






مازلت أنتظرني عندي
  رد مع اقتباس
/
قديم 01-02-2021, 02:59 PM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو أكاديمية الفينيق
"شَجَرَةُ الدُّرْ"
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،، مناورةُ الصمت! // أحلام المصري،،

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عادل ابراهيم حجاج مشاهدة المشاركة
نكهة خاصة ..... لبوحكم ..... قطف من ثنايا الروح خط الكلمات ......
شكرا لهذا الحضور الألق

تقديري و امتناني









هناك,,,حيث بواباتٍ لا أراها
لكني أعرف أنها تنتظرني
سـ،،،أظل أعدو
  رد مع اقتباس
/
قديم 01-02-2021, 03:11 PM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
يحيى موطوال
عضو أكاديمية الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للعطاء والإبداع
المغرب

الصورة الرمزية يحيى موطوال

افتراضي رد: ،، مناورةُ الصمت! // أحلام المصري،،

"

أنا انفجارُ الضوءِ الأكبر،
أنا انهيارُ اليابسةِ الأول..
أنا أولُ الزلازل..و آخر البراكين،
لا أعرف الصمت..لا أدركُ تفاصيلَه..
حزنُه يرهقني، كذلك الشجن فيه، و ذاك الحنين و ذاك الرث


أنا أول موسيقى الأرض،
آخرُ ناي ، و آخرُ بكاء!

أنا ترنيمةٌ تعزف حزنَ النبض،
هسيسُ المطرِ على نوافذ المواعيد،
هلالُ العيد،
صرخةُ الحريةِ أنا في ثورةِ العبيد..
أنا ترنيمةُ النواقيس،
و أنت مشوار النواعير إلى مهرجان الربيع..خلفَ الضباب! . "


كانك هو ،صرخة صامت في فضاء التيه ،غياب يقلم اظافر المنسي ،وحرية على جبين المارين بخيفة من دروب الجنون ،ثورة شعر على كفي السماء النائمة على ظهر البوح ،رشاقة إيماءة لسنمفونية الموعد الأخير ..
نبض سعيد بألق ماتع حد الدهشة شاعرتنا النبيلة استاذة أحلام المصري ،لروحك المبدعة كل الود والتقدير ..
بوركت






  رد مع اقتباس
/
قديم 03-02-2021, 12:29 PM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو أكاديمية الفينيق
"شَجَرَةُ الدُّرْ"
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،، مناورةُ الصمت! // أحلام المصري،،

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.عايده بدر مشاهدة المشاركة

من ترانيم الغياب والصمت انطلقت الحروف بوحاً يرسم دواخل الروح
وكيف تجاهد لتزيح اغصان الصمت المشوكة
وكل ما ترجوه حاء وباء سلام يكسر وحشة الصمت
الحبيبة أحلام
حرف متوج بالجمال رغم الحزن الذي يغلفه
لكنه يفتح أبواب الرجاء والتأمل في الغد
كل محبتي وتقديري لروحك الغالية وحرفك البهي
عايده

و لا يكتمل جمال الحرف إلا بمرور الضوء،
عايدة الحبيبة
شكرا لك أيتها الفارهة على هذا العطاء المغداق

محبتي كاملة و كل امتناني

شكرا لروحك النيرة









هناك,,,حيث بواباتٍ لا أراها
لكني أعرف أنها تنتظرني
سـ،،،أظل أعدو
  رد مع اقتباس
/
قديم 03-02-2021, 12:31 PM رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو أكاديمية الفينيق
"شَجَرَةُ الدُّرْ"
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،، مناورةُ الصمت! // أحلام المصري،،

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتي الزروالي مشاهدة المشاركة
صمت....وصمت....وصمت
كأني بها سمفونية تعزف لحنا بلغة الوجع
الذي لا يفهمه الكثير
نوتات جعلت من الهسيس المقنن
حرفا يعلن المناورة
بسحر القلم النازف عشقا وألقا
الغاالية أحلام
ولحرفك متعة القراءة ومتعة الاحساس الذي يغمر الحواس قطرة قطرة
وكأني به يشبع الروح لتجعلها تُطالب بالمزيد
شكرا لك ولروحك الرائعة
محبتي وأكثر
الوردية دوما و أبدا فاتي
غاليتي..
صرت أعجز عن مقابلة فيض روحك و كرم حضورك
و هذا النور الذي تسكبين بين الحروف فتضيئ

شكرا لأرواح تتقن تلقف حيرتنا..فتبثنا السكينة
و هكذا أنت و روحك يا فاتي

شكرا من عمق الروح
محبتي كاملة لعينيك









هناك,,,حيث بواباتٍ لا أراها
لكني أعرف أنها تنتظرني
سـ،،،أظل أعدو
  رد مع اقتباس
/
قديم 03-02-2021, 12:33 PM رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو أكاديمية الفينيق
"شَجَرَةُ الدُّرْ"
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،، مناورةُ الصمت! // أحلام المصري،،

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمود قباجة مشاهدة المشاركة
بين صمت وحرب
ومناورات تسقط راء الحرف
يولد فجر الحب
تولد ترنيمة من رحم الانفعال
هنا
أو هناك
يبقى للسمر فنون وللزهرة فوق أغصان الوجد فتون
كيف أرسم وحقول الضاد مبتسمة
ورياحين الجوقات تتمايل من طرب
هذا هو البحر ومن يجذف فوق موجه ويجتاز العباب فقد بلغ السلام
وارتقى حلم العنان


التصفيق لا يكفي
روعاتك


و يكفينا دوما مروركم العذب،
بهكذا عين تقرأ..و روح تتلقى المعاني، فترفق بها

شكرا لك الراقي أ/ محمود قباجة

امتناني أكبر من الحروف









هناك,,,حيث بواباتٍ لا أراها
لكني أعرف أنها تنتظرني
سـ،،،أظل أعدو
  رد مع اقتباس
/
قديم 16-02-2021, 03:49 PM رقم المشاركة : 18
معلومات العضو
الزهراء صعيدي
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
سوريا

الصورة الرمزية الزهراء صعيدي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

الزهراء صعيدي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: ،، مناورةُ الصمت! // أحلام المصري،،

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحلام المصري مشاهدة المشاركة

،، مناورةُ الصمت! // أحلام المصري،،
/

/
.
.


كأنك الصمت الأول،
يعتنق قلبي في إباء!
كأنني الضوضاءُ الأخيرةُ على حافة الجنون!

على راحتيّ حكمتِك المنفلتةِ من زمن حضارةٍ قديمة..يقلبني صمتك،
كــ رغيف خبزٍ تصنعه أمي على مهل،
يأكل منه كل المارة..كل الزوار..
صمتُك يحيرني..يختبرني!

أنا انفجارُ الضوءِ الأكبر،
أنا انهيارُ اليابسةِ الأول..
أنا أولُ الزلازل..و آخر البراكين،
لا أعرف الصمت..لا أدركُ تفاصيلَه..
حزنُه يرهقني، كذلك الشجن فيه، و ذاك الحنين و ذاك الرثاء!

صمتك -مع هذا- يناسبني،
وحده يفهمني..يدرك تفاصيلَ أوجاعي..و كيف يلملمني!
أنا أول موسيقى الأرض،
آخرُ ناي ، و آخرُ بكاء!

أنا ترنيمةٌ تعزف حزنَ النبض،
هسيسُ المطرِ على نوافذ المواعيد،
هلالُ العيد،
صرخةُ الحريةِ أنا في ثورةِ العبيد..
أنا ترنيمةُ النواقيس،
و أنت مشوار النواعير إلى مهرجان الربيع..خلفَ الضباب!

صمتُك يشبهني أحيانا،
يرسمني إنسانا،
يذبحني قربانا..
على عتباتِ الصقيع والغياب،

صمتُك كثيرٌ من كلامك،
بعضُ غرامك،
ينصهرُ في سلامك..
صمتُك يؤدبني ، يعلمني،
و ربما يتجلى في الغياب!
و قبل انفلات جنوني..يطمئنني،
يخبرني أني ما زلتُ العاقلة،
إليك على درب اليقين راحلة،
أنا الموصولةُ و الواصلة..
و رغم براءتي من ذنب الهجرِ أنا الفاعلة!

صمتُك يقايض الحلمَ بأرضِ حرب،
حكيمٌ لكنه مغامر،
مقامر..
و أنا ما زلتُ أناور..
أراود الحربَ عن رائها..
فكل ما أحتاج منها فقط..حاءٌ و باء!!
.
.


نص جمييل متقن التفاصيل
إحساسه عالٍ وحركيته مبهجة
موسيقاه موجودة بنبض يتصاعد إلى أن يسير إلى درب نهاية الغياب
استخدامك البديع أعطى جمالا لغويا وروحيا للنص
أسعدني الحضور بين هذه الأحاسيس






  رد مع اقتباس
/
قديم 13-03-2021, 10:52 PM رقم المشاركة : 19
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو أكاديمية الفينيق
"شَجَرَةُ الدُّرْ"
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،، مناورةُ الصمت! // أحلام المصري،،

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان الفضلي مشاهدة المشاركة

ما بين الحاء والباء التي دوّنت هنا
ثمة قصيدة كتبت بلغة السحر الحلال


لا عدمت بهاء الشعر عندك
شكرا لك شاعرنا القدير
امتناني و احترامي
أسعدني جميل مرورك









هناك,,,حيث بواباتٍ لا أراها
لكني أعرف أنها تنتظرني
سـ،،،أظل أعدو
  رد مع اقتباس
/
قديم 14-03-2021, 11:12 AM رقم المشاركة : 20
معلومات العضو
فطنة بن ضالي
عضو مجلس أمناء أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع الأدب والإبداع
تحمل وسام الأكاديمية للعطاء
المغرب

الصورة الرمزية فطنة بن ضالي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

فطنة بن ضالي متواجد حالياً


افتراضي رد: ،، مناورةُ الصمت! // أحلام المصري،،

حوار داخلي جميل بين اللغة ولغة الصمت ...عمقت الشاعرة فيه المعنى،
عبر التواصل في ذاتها وما يحيل إليه صمت الآخر في صور أدبية رائعة ، غاصت في خوالج الذات المبدعة .
دام لك الابداع الاستاذة أحلام المصري
أحترامي
ومحبتي الدائمة






  رد مع اقتباس
/
قديم 14-03-2021, 01:52 PM رقم المشاركة : 21
معلومات العضو
جوتيار تمر
فريق العمل
يحمل أوسمةالأكاديميّة للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
كردستان العراق

الصورة الرمزية جوتيار تمر

افتراضي رد: ،، مناورةُ الصمت! // أحلام المصري،،

تراتيل ممنطقة بلغة ممغنطة، خلقت محاكاة رهيبة بين مسارات اللغة والتلازمية الصورية التي رافقتها منذ البداية، اجادت في الرسم بالكلمات، وتفنن في اخراج المكنون بايقاع شعري متنامي خافت رهيب.

محبتي وتقديري
جوتيار






  رد مع اقتباس
/
قديم 14-03-2021, 06:12 PM رقم المشاركة : 22
معلومات العضو
أحمد علي
عضو أكاديمية الفينيق
السهم المصري
يحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحمد علي

افتراضي رد: ،، مناورةُ الصمت! // أحلام المصري،،

مناورةُ الصمت! // أحلام المصري،،

.
.
العتبة ( مناورة الصمت ) ..
عتبة حيوية عبرت عن حركية كبيرة ومناوشات كأنها نفير حرب بين صمته وبين قدرة التحمل
وحدودها وتفهم كبير لأساليب الآخر ..
عنوان أدخل القاريء بشكل خاطف لأجواء النص ..

المدخل :

فقرة استهلالية رائعة فيها تشبيهين وصورة بلاغية راقية ،
ووقوف مبدأي على حالة الصمت لمحاولة تشريحها ونكز الآخر لإثارة انتباهه ..
تقول الكاتبة :

كأنك الصمت الأول،
يعتنق قلبي في إباء!
كأنني الضوضاءُ الأخيرةُ على حافة الجنون!


ثم يتنامى الصراع ، من خلال رسم صورة بلاغية متناهية الروعة ، كأنها ليست كلمات بل لوحة حية
على كفي يديها ترقد حكمة تليدة ، ورأينا رغيف الخبز والتوزيع للمارة والزوار ..
وتتجلى قدرة وخيال الكاتبة في صنع طبق لغوي وبلاغي شهي ، استخدمت فيه :

الاستعارة المكنية في (على راحتيّ حكمتِك المنفلتةِ من زمن حضارةٍ قديمة)
وفيه توضيح لعراقة وحكمة الآخر ومكنون احترام كبير منها له ..
(يقلبني صمتك ) استعارة أخرى مكنية رائعة
وتصوير للبطلة في الفقرة كـ كل على أنها رغيف خبز يقلبه الصمت ، نظرا لما يحدثه تأثير ذلك الصمت
من مشاعر جانبية ، أو أعراض جانبية تؤثر على وجدانها فتتفاعل معها ربما بشكل لا إرادي ..
وربما نحن أمام حالة عشق للآخر بكل فصوله وتفاصيله وتقبل كل حالاته رغم قسوة بعضها ،
ومفعولها السلبي على الحالة النفسية لها ..
لما تبثه من حيرة وبعض فضول ..
تقول الكاتبة :


على راحتيّ حكمتِك المنفلتةِ من زمن حضارةٍ قديمة..يقلبني صمتك،
كــ رغيف خبزٍ تصنعه أمي على مهل،
يأكل منه كل المارة..كل الزوار..
صمتُك يحيرني..يختبرني!

وما زالت تصر على اظهار كبرياء عظيم ..
لتوضح أنها لا مثيل لها فهي ترى نفسها أول كل شيء ، مصدر النور وأول اليابسة
وأنها الزلازل والبراكين ، فيما يوحي بمقدرة كبيرة على احتواء كل شيء وكل حالة ..!
ربما عاب الفقرة كثرة استخدام
(أنا فقد كان يكفي استخدام ( أنا ) واحدة
والباقي سيدركه القاريء حتما ..
وربما أصرت وتعمدت الكاتبة على هذا التكرار ، ليكون الكبرياء و الثقة بالنفس هما خلفية الفقرة ،
والتي وصلت فيها الكاتبة لذروة الحالة الوجدانية حيث ترفض ضمنيا ذلك الصمت ،
لأنه مرهق ، محير ، ومحزن ..
ناهيك عن المجازات والاستعارات التي طعمت الكاتبة الفقرة بها بشكل سلس وجميل ..
تقول الكاتبة :



أنا انفجارُ الضوءِ الأكبر،
أنا انهيارُ اليابسةِ الأول..
أنا أولُ الزلازل..و آخر البراكين،
لا أعرف الصمت..لا أدركُ تفاصيلَه..
حزنُه يرهقني، كذلك الشجن فيه، و ذاك الحنين و ذاك الرثاء!


ثم تعلن عن تعايش ما مع الصمت ، لتعبر الكاتبة عن فهم عميق للآخر
كأنه كتاب مفتوح أمامها ، رغم ذلك تضمن بعض انسياق خلف قلبها لتخفف من حدة
كبرياء الأنثى قليلا ..

الهسيس صوت همس خفي ربما غير مفهوم
ودمجه مع المطر ، صنع استعارة رائعة مبتكرة .. فقد صورت الكاتبة المطر بإنسان يهمس بخفوت ..
الفقرة كـ كل استشعرت منها أنها هي وهو بعيدان عن بعضهما بشكل أو بآخر ..!
عشق لكل تفاصيل الآخر يتجلى في الفقرة التي تقول فيها الكاتبة :


صمتك -مع هذا- يناسبني،
وحده يفهمني..يدرك تفاصيلَ أوجاعي..و كيف يلملمني!
أنا أول موسيقى الأرض،
آخرُ ناي ، و آخرُ بكاء!

أنا ترنيمةٌ تعزف حزنَ النبض،
هسيسُ المطرِ على نوافذ المواعيد،
هلالُ العيد،
صرخةُ الحريةِ أنا في ثورةِ العبيد..
أنا ترنيمةُ النواقيس،
و أنت مشوار النواعير إلى مهرجان الربيع..خلفَ الضباب!


ثم التمهيد لفك حدة الصراع ، تخفيف وطأة الانفعالات وبداية تنازلية لثورة الحالة الوجدانية
بشكل بدا واضحا فيه بعض هدوء فلسفي ، تدخل فيه العقل بشكل كبير مع القلب ،
ليعلنا أن الصمت يقتل أحيانا أكثر من الكلام ..
فلربما الصمت يجعل الآخر يرسم آلاف السيناريوهات ، في محاولة لتفسير سره وأسبابه
وهي حالة ترهق الذهن والبدن والجوارح ..
تقول الكاتبة :


صمتُك يشبهني أحيانا،
يرسمني إنسانا،
يذبحني قربانا..
على عتباتِ الصقيع والغياب،



اقرار وحنين تضمن الفقرة التالية ، انتابتها موجة من مشاعر الحب والحيرة والاعتراف
بما يفعله الصمت بها وفلسفته التي تفرض نفسها على روحها ووجدانها ، فالحوار والمناقشات
لا يمكن أن تتم على وتيرة واحدة ، وبشكل قاطع ، فلابد من ترك شعرات معاوية
وعرض بعض مرونة للأخذ والعطاء .. وترك بعض الأبواب مواربة
وهي ميزة كبيرة يجب أن يتحلى بها الكاتب ، فلا تكن صعبا فلتفظ أو لينا فتبلع ،
وسطية معقولة تسمح بإدراة الحوار بشكل راقي ..
والكاتبة تعلم جيدا هذه التقنية ، فتتشبث بكبريائها تارة ، ثم تهديء الأجواء تارة أخرى ..
تقول الكاتبة :



صمتُك كثيرٌ من كلامك،
بعضُ غرامك،
ينصهرُ في سلامك..
صمتُك يؤدبني ، يعلمني،
و ربما يتجلى في الغياب!
و قبل انفلات جنوني..يطمئنني،
يخبرني أني ما زلتُ العاقلة،
إليك على درب اليقين راحلة،
أنا الموصولةُ و الواصلة..
و رغم براءتي من ذنب الهجرِ أنا الفاعلة!


القفلة :

ثم في الفقرة التالية تعرض الكاتبة فكرة النص وهي :
أن الصمت يشعل الحرب ، ولأنها عاشقة محبة ،
ما زالت تناور ليس خوفا ، بل كي لا تخسر الحاء والباء
الذي تعيشه معه بكل خلاياها ..
في قفلة من لدن كاتبة محترفة
لخصت فكرة النص وتركت القاريء يعيش تاثير الأفعال المضارعة التعبيرات والمجازات
والصور الناطقة والمعاني الإنسانية التي وصفت بدقة بليغة نزف وتفاعل المشاعر تجاه صفة الصمت
والقصة لا تنتهي والحرب سجال بينهما .. وربما هي ليست حرب بالمعنى الصريح المتعارف عليه ، بل
هي أساليب وأدوات حوار ، تجاذب وتنافر مفهومة ومد وجزر ..
تقول الكاتبة :


صمتُك يقايض الحلمَ بأرضِ حرب،
حكيمٌ لكنه مغامر،
مقامر..
و أنا ما زلتُ أناور..
أراود الحربَ عن رائها..
فكل ما أحتاج منها فقط..حاءٌ و باء!!
.
.



العاطفة المسيطرة على الكاتبة ، هي حيرة ، عشق ، وتفاعل وجداني مع الصمت
التزمت الكاتبة بوحدة الموضوع
توفرت مقومات القصيدة النثرية المتفق عليها في النص ..
ربما كان يمكن اختزال بعض المفردات والعبارات قليلا ..
اضعافات طفيفة لم تؤثر على جودة النص العالية
تكرار أنا ، وصمتك .. كان يمكن اختزالهما وترك المجال للقاريء ليفهم ذلك ..

قصيدة رائعة للراقية أ. أحلام المصري

مجرد ابحار غير ملزم بشيء ..
وعدت بالعودة ، فعدت
تقديري واحترامي ..






سهم مصري ..



عابـــــــــــر سبيــــــــــــــــــــــل .. !
  رد مع اقتباس
/
قديم 14-03-2021, 11:48 PM رقم المشاركة : 23
معلومات العضو
خالد عمر
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية خالد عمر

افتراضي رد: ،، مناورةُ الصمت! // أحلام المصري،،

و بين الحاء و الباء مسيرة ألف صد و رد و باحات مناورات

رائعة كعادتك و تحياتي لك






يـا أيـهـا الـلـيـل الـمـوغـل فـي أسـراب أخـيـلـتـي..
إقـرأ مـا تـيـسـر مـن آيـات الـتـيـه فـي بـراق دمـي الأخـيـر
  رد مع اقتباس
/
قديم 16-03-2021, 01:37 PM رقم المشاركة : 24
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو أكاديمية الفينيق
"شَجَرَةُ الدُّرْ"
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،، مناورةُ الصمت! // أحلام المصري،،

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يحيى موطوال مشاهدة المشاركة
"

أنا انفجارُ الضوءِ الأكبر،
أنا انهيارُ اليابسةِ الأول..
أنا أولُ الزلازل..و آخر البراكين،
لا أعرف الصمت..لا أدركُ تفاصيلَه..
حزنُه يرهقني، كذلك الشجن فيه، و ذاك الحنين و ذاك الرث


أنا أول موسيقى الأرض،
آخرُ ناي ، و آخرُ بكاء!

أنا ترنيمةٌ تعزف حزنَ النبض،
هسيسُ المطرِ على نوافذ المواعيد،
هلالُ العيد،
صرخةُ الحريةِ أنا في ثورةِ العبيد..
أنا ترنيمةُ النواقيس،
و أنت مشوار النواعير إلى مهرجان الربيع..خلفَ الضباب! . "


كانك هو ،صرخة صامت في فضاء التيه ،غياب يقلم اظافر المنسي ،وحرية على جبين المارين بخيفة من دروب الجنون ،ثورة شعر على كفي السماء النائمة على ظهر البوح ،رشاقة إيماءة لسنمفونية الموعد الأخير ..
نبض سعيد بألق ماتع حد الدهشة شاعرتنا النبيلة استاذة أحلام المصري ،لروحك المبدعة كل الود والتقدير ..
بوركت
المبدع الراقي أ/ يحيى موطوال
كان تدفق حضورك هنا مدعاة فرح و سعادة
شكرا على ما أودعت الحروف من عناية مرورك و عبير قراءتك

شكرا لك و كل التقدير









هناك,,,حيث بواباتٍ لا أراها
لكني أعرف أنها تنتظرني
سـ،،،أظل أعدو
  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:06 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط