شموع الخضر - ۩ أكاديمية الفينيق ۩



لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: تجليات ساجورية للشاعرين علي عبود امناع وخالد إبراهيم (آخر رد :غلام الله بن صالح)       :: يا باعث الهم .. (آخر رد :غلام الله بن صالح)       :: ياغزة .. (آخر رد :راحيل الأيسر)       :: في جعبة الحكايات ( من حكايا شهر زاد ) .. (آخر رد :راحيل الأيسر)       :: أُمْسِيَّات لُصُوصِيَّة ! (آخر رد :راحيل الأيسر)       :: أول الومض .. آخر اللغو (آخر رد :أحلام المصري)       :: جروح غزة (آخر رد :عدنان عبد النبي البلداوي)       :: لم أكُن أكتُبُ شِعْرا .. (آخر رد :طارق المأمون محمد)       :: آلآن ..... / مقبولة عبد الحليم (آخر رد :طارق المأمون محمد)       :: غزة العزة (آخر رد :طارق المأمون محمد)       :: أولاد الأيه (آخر رد :ابراهيم شحدة)       :: أنسيت؟ (آخر رد :طارق المأمون محمد)       :: كثير من الريش / قليل من الحبر .. (آخر رد :راحيل الأيسر)       :: إلى السارق مهند جابر / جهاد دويكات/ قلب.. (آخر رد :محمد داود العونه)       :: ماذا جرى؟ (آخر رد :جهاد بدران)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▆ أنا الفينيقُ أولدُ من رَمَادِ.. وفي الْمَلَكُوتِ غِريدٌ وَشَادِ .."عبدالرشيد غربال" ▆ > ⊱ تَحْتَ ظِـــلِّ النَّبْض ⊰

⊱ تَحْتَ ظِـــلِّ النَّبْض ⊰ >>>> >>>> فنون النثر الابداعي ( نثر،خاطرة، رسائل أدبية)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-08-2021, 08:54 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عمر مصلح
عضو أكاديميّة الفينيق
افتراضي شموع الخضر

شموع الخضر
عمر مصلح

ذات ليلة أربعاء..
أوقدتُ شموعي في صينية تزينها أغصان آس وحِنّاء، وأهديتها لدجلة.
ومرادي حفظ النبل من كل مكروه.
ودَّعت نذري.. وموج النهر يدفعه بعيداً، فتناهى إلى سمعي صوت مويجة تقول لأختها.. لا تنشطي فهذه ألصينية أئتمننا عليها رجل بلغ من القهر عتيا، ضيَّع قناني عطر على ارصفة اغتراب رسمت على وجهه علامة فارقة اسمها انتماء.
رجل أنهكته المرافئ والمحطات والمطارات باحثاً وطن.
مكتوب في جواز سفره المُلغى.. إفترضتكِ وطني الذي كان، فكوني ملاذي.. علَّني أمارس التحليق ثانية ببسالة فذة.
لقد أودَعَنا (مُراده) متوسلاً ربه ان يحفظ صور النبل في هذا العالم.. فلنحفظ أمانته.
استهجنتُ كذبها، وهممتُ بالرحيل.
سمعت صوت دجلة يقول لي.. مويجاتي مازلن مرايا للنواس.
فأطلقت سراح ذاكرتي التي أعتقلتها منذ سنين، حتى توالت صور لم أتبين ملامحها، بعد أن عبثت بها الغواية.
ترى..
هل بقيت (موضة) الوفاء تزين النساء؟
وهل مازالت قطرة حيائهن على قيد الجبين؟
وهل بقيت نون النسوة محافظة على رقتها، أم شملتها حداثة التغيير فتنازلت عن ذاتها للقاف؟
وهل حافظت شفاههن على صدق القبلة أم نفخنها بالنون؟
وهل ظل دهن العود شذا أعطافهن أم ضل طريقه نحو بيوت البائرات في سوق الشرف؟
وهل بقين يشعرن بالفقد أم استبدلنه بالحقد؟
وهل مازال الإيثار علامة رشاقتهن ام شفطنه بالدينار؟
لا تقنط ياهذا.. فمازال كل شيء هنا كما عهدته من قبل، وهذا غصن زيتون مني.. أنا صديقتك الوفية، والنوارس التي تراها تطرز وجه السماء هن أخواتك الأديبات المؤدبات.






  رد مع اقتباس
/
قديم 20-08-2021, 11:45 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عبير محمد
الإدارة العليا
عضو تجمع الأدب والإبداع
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية عبير محمد

افتراضي رد: شموع الخضر

لا تقنط ياهذا.. فمازال كل شيء هنا كما عهدته من قبل، وهذا غصن زيتون مني.. أنا صديقتك الوفية، والنوارس التي تراها تطرز وجه السماء هن أخواتك الأديبات المؤدبات.

حرف ارهقه الإحساس بالغربة والاغتراب
رسم ملامح بوحٍ اشعل بين السطور بركان الحيرة والسؤال
وجاءت الخاتمة مفعمة بالأمل في سطور جاءت بالجواب
الذي بعث في الروح الهدوء والراحة والأمان.
وكأننا في رحلة مع حرف لامس بنبضه وصدقه الكيان والوجدان.
نص جميل شاعرنا القدير
بوركت والمداد
وكل الود والورد








"سأظل أنا كما أريد أن أكون ؛
نصف وزني" كبرياء " ؛ والنصف الآخر .. قصّـة لا يفهمها أحد ..!!"
  رد مع اقتباس
/
قديم 20-08-2021, 12:38 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
عمر مصلح
عضو أكاديميّة الفينيق
افتراضي رد: شموع الخضر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبير محمد مشاهدة المشاركة
لا تقنط ياهذا.. فمازال كل شيء هنا كما عهدته من قبل، وهذا غصن زيتون مني.. أنا صديقتك الوفية، والنوارس التي تراها تطرز وجه السماء هن أخواتك الأديبات المؤدبات.

حرف ارهقه الإحساس بالغربة والاغتراب
رسم ملامح بوحٍ اشعل بين السطور بركان الحيرة والسؤال
وجاءت الخاتمة مفعمة بالأمل في سطور جاءت بالجواب
الذي بعث في الروح الهدوء والراحة والأمان.
وكأننا في رحلة مع حرف لامس بنبضه وصدقه الكيان والوجدان.
نص جميل شاعرنا القدير
بوركت والمداد
وكل الود والورد
على أرصفة ألموانئ والمطارات والمحطات هطلت الكلمات فغسلناها بالدموع، بعد هزائم حققتها يد عدم الوفاء، ولكن لا يصح إلا الصحيح، ويبقى الإستثناء استثناءً واستحالة أن يكون قاعدة، وهذا ماقالته صديقتي المؤيدة بالطهر والنقاء.
دمت باذخة الثراء الجمالي قولاً وحضورا.
إحترامي.






  رد مع اقتباس
/
قديم 20-08-2021, 06:17 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
عبير هلال
عضو أكاديميّة الفينيق
الأميرة
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / القدس
فلسطين

الصورة الرمزية عبير هلال

افتراضي رد: شموع الخضر

النبل والوفاء والطهر هي سمات ستبقى. لدى كل من كانت تربيته سليمة من الجنسين

الوطن يبقى بداخلنا حتى لو اضطررنا لتركه وستبقى بذرة اخلاقنا تنمو فيه وفينا

من تود التلون بلباس وحشمة الوطن ستبقى ومن تود التلون لتتناسب مع التطور فيقع اللوم على اهلها

الجزء الاول من النص عن الشموع والنذر ستتحقق طالما النية نقية وختمها مسك بالنص حين اكدت ان الدنيا لا زالت بخير ومن جذوره صلبة ستبقى صلبة ولن تقتلعها العواصف مهما كانت قوتها


دمت بكل الابداع






https://www2.0zz0.com/2023/06/06/16/117851077.png
  رد مع اقتباس
/
قديم 21-08-2021, 01:17 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
عمر مصلح
عضو أكاديميّة الفينيق
افتراضي رد: شموع الخضر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبير هلال مشاهدة المشاركة
النبل والوفاء والطهر هي سمات ستبقى. لدى كل من كانت تربيته سليمة من الجنسين

الوطن يبقى بداخلنا حتى لو اضطررنا لتركه وستبقى بذرة اخلاقنا تنمو فيه وفينا

من تود التلون بلباس وحشمة الوطن ستبقى ومن تود التلون لتتناسب مع التطور فيقع اللوم على اهلها

الجزء الاول من النص عن الشموع والنذر ستتحقق طالما النية نقية وختمها مسك بالنص حين اكدت ان الدنيا لا زالت بخير ومن جذوره صلبة ستبقى صلبة ولن تقتلعها العواصف مهما كانت قوتها


دمت بكل الابداع
أُخَيتي الفاضلة
بعد تجارب قاسية صرنا نشك بأن الحياة باقية على قيد الحياة، وإن الوفاء والنبل صارا من رابع المستحيلات.
لكن لايصح إلا الصحيح، وكل الذي صادفناه محض خراب في حي أنيق.
وتبقون بنات أصول راقيات منتميات لوطن نعلقه قلائداً على صدورنا بعد أن رضعنا حبه مع حليب أمهاتنا.
دمت بعز وكبرياء ابنة التين والزيتون.






  رد مع اقتباس
/
قديم 22-08-2021, 06:36 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
رافت ابو زنيمة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للعطاء والإبداع
فائز بالمركز الثالث
مسابقة الخاطرة 2020
الأردن

الصورة الرمزية رافت ابو زنيمة

افتراضي رد: شموع الخضر

جميلٌ هو حرفك ياصديقي
لأنه يخرج من قلب انسان لم
تنطفئ فيه شمعة الإنسانية..
دمت وهذا الإبداع الأنيق
دم جميلًا كما أنت دائمًا
احترامي وتقديري






أنا لا أكرهُ أحدًا ولا أحبّ أحدًا ..لكني احترم الجميع
كــــــــــــــــــــــان،،،!!
  رد مع اقتباس
/
قديم 24-08-2021, 04:16 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب

الصورة الرمزية فاتي الزروالي

افتراضي رد: شموع الخضر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر مصلح مشاهدة المشاركة
شموع الخضر
عمر مصلح

ذات ليلة أربعاء..
أوقدتُ شموعي في صينية تزينها أغصان آس وحِنّاء، وأهديتها لدجلة.
ومرادي حفظ النبل من كل مكروه.
ودَّعت نذري.. وموج النهر يدفعه بعيداً، فتناهى إلى سمعي صوت مويجة تقول لأختها.. لا تنشطي فهذه ألصينية أئتمننا عليها رجل بلغ من القهر عتيا، ضيَّع قناني عطر على ارصفة اغتراب رسمت على وجهه علامة فارقة اسمها انتماء.
رجل أنهكته المرافئ والمحطات والمطارات باحثاً وطن.
مكتوب في جواز سفره المُلغى.. إفترضتكِ وطني الذي كان، فكوني ملاذي.. علَّني أمارس التحليق ثانية ببسالة فذة.
لقد أودَعَنا (مُراده) متوسلاً ربه ان يحفظ صور النبل في هذا العالم.. فلنحفظ أمانته.
استهجنتُ كذبها، وهممتُ بالرحيل.
سمعت صوت دجلة يقول لي.. مويجاتي مازلن مرايا للنواس.
فأطلقت سراح ذاكرتي التي أعتقلتها منذ سنين، حتى توالت صور لم أتبين ملامحها، بعد أن عبثت بها الغواية.
ترى..
هل بقيت (موضة) الوفاء تزين النساء؟
وهل مازالت قطرة حيائهن على قيد الجبين؟
وهل بقيت نون النسوة محافظة على رقتها، أم شملتها حداثة التغيير فتنازلت عن ذاتها للقاف؟
وهل حافظت شفاههن على صدق القبلة أم نفخنها بالنون؟
وهل ظل دهن العود شذا أعطافهن أم ضل طريقه نحو بيوت البائرات في سوق الشرف؟
وهل بقين يشعرن بالفقد أم استبدلنه بالحقد؟
وهل مازال الإيثار علامة رشاقتهن ام شفطنه بالدينار؟
لا تقنط ياهذا.. فمازال كل شيء هنا كما عهدته من قبل، وهذا غصن زيتون مني.. أنا صديقتك الوفية، والنوارس التي تراها تطرز وجه السماء هن أخواتك الأديبات المؤدبات.
هنا الحنين للوطن
للسلام الروحي
جعلني نغرق بمياة دجلة
ونستنشق هواء بحر العرب

الراقي عمر مصلح
نص جميل راق
شكرا لك ولروحك
وباقة ورد تليق بكم سيدي






  رد مع اقتباس
/
قديم 25-08-2021, 10:55 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
الزهراء صعيدي
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
سوريا

الصورة الرمزية الزهراء صعيدي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

الزهراء صعيدي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: شموع الخضر

نص جميل جدا استمتعت بقراءته
بين موجة وهمسة حكاية غصة
ووطن ضائع
وزمن لا يعرف مداه
تحياتي وتقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 27-08-2021, 06:51 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
عمر مصلح
عضو أكاديميّة الفينيق
افتراضي رد: شموع الخضر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رافت ابو زنيمة مشاهدة المشاركة
جميلٌ هو حرفك ياصديقي
لأنه يخرج من قلب انسان لم
تنطفئ فيه شمعة الإنسانية..
دمت وهذا الإبداع الأنيق
دم جميلًا كما أنت دائمًا
احترامي وتقديري
سيدي الكريم.. محبة واعتزاز
ألجمال الحقيقي هو مانكنّه من نكران ذات وتواصل ثقافي، وحضرتك سبقتني بالمصافحة فشكراً لكرم أخلاقك.
دمت بعز وإبداع.






  رد مع اقتباس
/
قديم 27-08-2021, 06:54 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
عمر مصلح
عضو أكاديميّة الفينيق
افتراضي رد: شموع الخضر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتي الزروالي مشاهدة المشاركة
هنا الحنين للوطن
للسلام الروحي
جعلني نغرق بمياة دجلة
ونستنشق هواء بحر العرب

الراقي عمر مصلح
نص جميل راق
شكرا لك ولروحك
وباقة ورد تليق بكم سيدي
سيدتي الراقية.. محبة أخوية خالصة
مياه دجلة تتعمد بكرم أخلاقكم، وتطهرنا من ذنوب الآخرين.
دمت باذخة العطاء وسامية الحضور.
إحترامي.






  رد مع اقتباس
/
قديم 27-08-2021, 06:57 PM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
عمر مصلح
عضو أكاديميّة الفينيق
افتراضي رد: شموع الخضر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الزهراء صعيدي مشاهدة المشاركة
نص جميل جدا استمتعت بقراءته
بين موجة وهمسة حكاية غصة
ووطن ضائع
وزمن لا يعرف مداه
تحياتي وتقديري
أ. الزهراء المبجلة
ألجمال مفردة من مفردات قاموسكم العامر بالترف الأدبي، ومانحن إلا متذوقين ونحاول رسم مشاهد أوجاعنا بإسلوب لا يخدش جمال أرواحكم.
دمت مؤيدة بالجمال.






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:47 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط