لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: رد عهدي (آخر رد :أحلام المصري)       :: سَيْفُ الجَوَى (آخر رد :أحلام المصري)       :: الهجوم على النصوص بحجة القراءة وابداء الرأي (آخر رد :جمال عمران عمران)       :: عزلة ../ زهراء / (آخر رد :جمال عمران عمران)       :: أهادن أشواقا...( عبدالرشيد ) (آخر رد :محمد عبد الحفيظ القصاب)       :: حيرة (آخر رد :منتصر عبد الله)       :: .. زّفرّة مُهمّلة .. (آخر رد :منتصر عبد الله)       :: بــــــــــــلا عُنْوَان . /متجدد (آخر رد :محمد داود العونه)       :: ،، بين المبدع أ/ طارق المأمون محمد ونص (قالت النجمة عني) ،، (آخر رد :طارق المأمون محمد)       :: ،، هــــي // أحلام المصري ،، (آخر رد :عبدالرشيد غربال)       :: وصول متزحلقة ، متسلقة (آخر رد :نفيسة التريكي)       :: ينتصر الحب .. (آخر رد :حكمت البيداري)       :: دموع على الرمال (آخر رد :نفيسة التريكي)       :: امتداد (آخر رد :علي عبود المناع)       :: "الكاوْتشوكِ" / زياد السعودي (آخر رد :عبدالرشيد غربال)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⚜ ▆ ⚜ فينيقكم بكم أكبـر ⚜ ▆ ⚜ ▂ > ۵ وَمْضَــــــةٌ حِكـــائِيّةٌ ۵

۵ وَمْضَــــــةٌ حِكـــائِيّةٌ ۵ حين يتخلخل ذهنك ..ويدهشك مسك الختام .. فاستمتع بآفاق التأويل المفتوحة لومضة حكائيّة (الحمصي)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-11-2021, 02:28 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
فاطمة الزهراء العلوي
عضو أكاديميّة الفينيق
نورسة حرة
تحمل أوسمة الأكاديمية للعطاء والإبداع
عضو لجان تحكيم مسابقات الأكاديمية
المغرب

الصورة الرمزية فاطمة الزهراء العلوي

افتراضي انتظار .. / زهراء /

انتظار ../ زهراء /

كانَ يحْذفُ الشجَرة مُزبدًا
لم تسقط ْثمرة ٌ واحدة ، بعد مُحاولات عديدة ..
غضبَ وغضبت الجمُوع ُ منَ المتفرجين
التقطوا حِجَارته أعادوها إلى سَلته
وعَادوا إلى مَقاعِدهِم ينتظرون..

زهراء






  رد مع اقتباس
/
قديم 21-11-2021, 03:54 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
د.عايده بدر
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فائزة بالمركز الأول
مسابقة قصيدة النثر 2020
تحمل صولجان الومضة الحكائية
وسام المركز الاول في القصة القصيرة
مصر

الصورة الرمزية د.عايده بدر

افتراضي رد: انتظار .. / زهراء /

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطمة الزهراء العلوي مشاهدة المشاركة
انتظار ../ زهراء /

كانَ يحْذفُ الشجَرة مُزبدًا
لم تسقط ْثمرة ٌ واحدة ، بعد مُحاولات عديدة ..
غضبَ وغضبت الجمُوع ُ منَ المتفرجين
التقطوا حِجَارته أعادوها إلى سَلته
وعَادوا إلى مَقاعِدهِم ينتظرون..

زهراء


انتظار
هو ليس فقط عنوان الومضة الحكائية لكنه وصف أيضا للحالة التي تدور بين جنابتها أحداث الومضة
وشتان ما بين الانتظارين المتضادين هنا :

انتظاره هو :
أن تؤتيه الشجرة ببعض ثمارها لكنه انتظار مصاحباً بالغضب ربما من طول الانتظار دون طائل
وربما لأنه كان ينتظر الكثير من الثمار ولم يحصل على شيء
وربما لأنه وحده من يعاني ويحاول ويكرر المحاولة دون معين أو مساعد
وكان الغضب يصاحبه حين يرمي حجارته ثم تحول إلى غضب مستيشط بانعدام وصفرية النتائج

وانتظارهم هم :
وهو ردة فعلهم السلبية التي لم تخرج عن كونهم حملوه صفر نتائج محاولاته
كل ما فعلوه أنهم جمعوا الحجارة ووضعوها في سلته وجلسوا متفرجين دون أن يقدموا له أية إعانة تساعده
وكان الغضب ردة فعلهم الوحيدة ثم مزيداً من سلبية الفعل (انتظار) آخر لا ينتهي

وكأن الانتظار رغم أنه فعل في مجملة يوحي بالسلبية أكثر
لكن حرفك هنا زهراء يفرق لنا ما بين نوعين منه
قد يكون هناك انتظار إيجابي بأن نقوم بالفعل وننتظر النتائج
وقد يكون هناك انتظار سلبي بأن نقف متفرجين منتظرين النتائج دون فعل

زهراء الحبيبة الغالية
دائما لحرفك نبض متميز يلتقط الصور القوية
ويقدم لنا نفسه دائما بكل عمق الفكرة وسلاسة الأسلوب
أسعدني حضوري الأول في حرفك المتألق
كل محبتي لروحك الغالية وكل تقديري
عايده








روح تسكن عرش موتي
تعيد لي جمال الوجود الذي هو بعيني خراب

  رد مع اقتباس
/
قديم 21-11-2021, 03:55 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب
افتراضي رد: انتظار .. / زهراء /

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطمة الزهراء العلوي مشاهدة المشاركة
انتظار ../ زهراء /

كانَ يحْذفُ الشجَرة مُزبدًا
لم تسقط ْثمرة ٌ واحدة ، بعد مُحاولات عديدة ..
غضبَ وغضبت الجمُوع ُ منَ المتفرجين
التقطوا حِجَارته أعادوها إلى سَلته
وعَادوا إلى مَقاعِدهِم ينتظرون..

زهراء
باختصار يقول المثل "الأشجار المثمرة دائما ترمى بالحجارة"
فالنجاح دائما يكون بابا مفتوحا لمن بقلوبهم مرض فينتهكونه بكل وقاحة
وحين لا ينوبهم من الطيب شيء
يغضبون ويتذمرون
ولا تجد من يثني عزمهم ...الكل متفرج
حتى أنهم يعيدون الحجارة للسلة كي يعاد الرمي مرة ومرة...
"
"
الغالية الزهراء
كان العنوان صادما
"انتظار"...يتبادر للذهن أول مرة كأنه انتظار للخلاص
حتى يتبين لنا أنه انتظار لمتعة التشفي
والنص جاء عميقا مفتوحا على كل التلأويلات
فهو وضع يعاني منه كل ناجح في مهامه أكان صحافة أو سياسة أو عملا بسيطا...
شكرا لك ولقلمك الرائع
تقبلي مروري وقراءتي البسيطة لنصك
أتمنى أن أكون قد وفقت بذلك
ومحبتي وأمثر ياحرة
🌼






  رد مع اقتباس
/
قديم 21-11-2021, 11:48 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
فاطمة الزهراء العلوي
عضو أكاديميّة الفينيق
نورسة حرة
تحمل أوسمة الأكاديمية للعطاء والإبداع
عضو لجان تحكيم مسابقات الأكاديمية
المغرب

الصورة الرمزية فاطمة الزهراء العلوي

افتراضي رد: انتظار .. / زهراء /

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.عايده بدر مشاهدة المشاركة


انتظار
هو ليس فقط عنوان الومضة الحكائية لكنه وصف أيضا للحالة التي تدور بين جنابتها أحداث الومضة
وشتان ما بين الانتظارين المتضادين هنا :

انتظاره هو :
أن تؤتيه الشجرة ببعض ثمارها لكنه انتظار مصاحباً بالغضب ربما من طول الانتظار دون طائل
وربما لأنه كان ينتظر الكثير من الثمار ولم يحصل على شيء
وربما لأنه وحده من يعاني ويحاول ويكرر المحاولة دون معين أو مساعد
وكان الغضب يصاحبه حين يرمي حجارته ثم تحول إلى غضب مستيشط بانعدام وصفرية النتائج

وانتظارهم هم :
وهو ردة فعلهم السلبية التي لم تخرج عن كونهم حملوه صفر نتائج محاولاته
كل ما فعلوه أنهم جمعوا الحجارة ووضعوها في سلته وجلسوا متفرجين دون أن يقدموا له أية إعانة تساعده
وكان الغضب ردة فعلهم الوحيدة ثم مزيداً من سلبية الفعل (انتظار) آخر لا ينتهي

وكأن الانتظار رغم أنه فعل في مجملة يوحي بالسلبية أكثر
لكن حرفك هنا زهراء يفرق لنا ما بين نوعين منه
قد يكون هناك انتظار إيجابي بأن نقوم بالفعل وننتظر النتائج
وقد يكون هناك انتظار سلبي بأن نقف متفرجين منتظرين النتائج دون فعل

زهراء الحبيبة الغالية
دائما لحرفك نبض متميز يلتقط الصور القوية
ويقدم لنا نفسه دائما بكل عمق الفكرة وسلاسة الأسلوب
أسعدني حضوري الأول في حرفك المتألق
كل محبتي لروحك الغالية وكل تقديري
عايده
شكرا عايدة الغالية على فتح الانتظار على زاوية جديدة ربما لم تكن في حسبان المخاض
هكذا هي القراءة توسع من دائرة الوجع / وجع المخاض / كي يُستولد النصُ من جديد
ممتنة جدا لحضورك المنصت واشتباكك مع النص بهدوء وفعالية

لك القلب يا البدر الغالية






  رد مع اقتباس
/
قديم 22-11-2021, 01:30 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
فاطمة الزهراء العلوي
عضو أكاديميّة الفينيق
نورسة حرة
تحمل أوسمة الأكاديمية للعطاء والإبداع
عضو لجان تحكيم مسابقات الأكاديمية
المغرب

الصورة الرمزية فاطمة الزهراء العلوي

افتراضي رد: انتظار .. / زهراء /

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتي الزروالي مشاهدة المشاركة
باختصار يقول المثل "الأشجار المثمرة دائما ترمى بالحجارة"
فالنجاح دائما يكون بابا مفتوحا لمن بقلوبهم مرض فينتهكونه بكل وقاحة
وحين لا ينوبهم من الطيب شيء
يغضبون ويتذمرون
ولا تجد من يثني عزمهم ...الكل متفرج
حتى أنهم يعيدون الحجارة للسلة كي يعاد الرمي مرة ومرة...
"
"
الغالية الزهراء
كان العنوان صادما
"انتظار"...يتبادر للذهن أول مرة كأنه انتظار للخلاص
حتى يتبين لنا أنه انتظار لمتعة التشفي
والنص جاء عميقا مفتوحا على كل التلأويلات
فهو وضع يعاني منه كل ناجح في مهامه أكان صحافة أو سياسة أو عملا بسيطا...
شكرا لك ولقلمك الرائع
تقبلي مروري وقراءتي البسيطة لنصك
أتمنى أن أكون قد وفقت بذلك
ومحبتي وأمثر ياحرة
🌼
لقد قبضت على جرح الوجع في قلوب المرضى بالاعتداء على الآخرين دونما سبب
والغيرة مصيبة وقاتلة ومقيتة
فالاهم بالنسبة إليهم / دك / الشجرة حتى الموت
قراءة في الصميم ألمت بحيثيات المخاض وليس بغريب عنك يا الفاتي الغالية
ربي يخليك يا فاتي ويحميك ويعطيك الصحة يارب






  رد مع اقتباس
/
قديم 22-11-2021, 03:47 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
أحمد علي
عضو أكاديمية الفينيق
السهم المصري
يحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحمد علي

افتراضي رد: انتظار .. / زهراء /

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطمة الزهراء العلوي مشاهدة المشاركة
انتظار ../ زهراء /

كانَ يحْذفُ الشجَرة مُزبدًا
لم تسقط ْثمرة ٌ واحدة ، بعد مُحاولات عديدة ..
غضبَ وغضبت الجمُوع ُ منَ المتفرجين
التقطوا حِجَارته أعادوها إلى سَلته
وعَادوا إلى مَقاعِدهِم ينتظرون..

زهراء
كأنهم يقولون له : حاول ثانية وثالثة
حاول بقدر قوتك ، ونحن منتظرون لفشلك في كل مرة ..
أحسنت الصياغة الزهراء
شكرا جزيلا لك






سهم مصري ..
عابـــــــــــر سبيــــــــــــــــــــــل .. !
  رد مع اقتباس
/
قديم 23-11-2021, 04:41 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
جمال عمران عمران
عضو أكاديميّة الفينيق
افتراضي رد: انتظار .. / زهراء /

كلما كتبت ردا لا أجده... وكتبت لك موضوع فى الركن ولم أجده... فاذا كانت مواضيعى تخضع للرفابة والمراجهه قبل نشرها... فعليه العوض ومنه العوض






** وَقُلْ رَبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِينِ وَأَعُوذُ بِكَ رَبِّ أَنْ يَحْضُرُونِ **
  رد مع اقتباس
/
قديم 24-11-2021, 04:22 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
فاطمة الزهراء العلوي
عضو أكاديميّة الفينيق
نورسة حرة
تحمل أوسمة الأكاديمية للعطاء والإبداع
عضو لجان تحكيم مسابقات الأكاديمية
المغرب

الصورة الرمزية فاطمة الزهراء العلوي

افتراضي رد: انتظار .. / زهراء /

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد علي مشاهدة المشاركة
كأنهم يقولون له : حاول ثانية وثالثة
حاول بقدر قوتك ، ونحن منتظرون لفشلك في كل مرة ..
أحسنت الصياغة الزهراء
شكرا جزيلا لك
وقراءة أخرى تفتح زاوية جديدة للحظة المخاض
من يدري
فهؤلاء لهم شساعة شر لا تنتهي
شكرا احمد مبدعنا على حضورك الرائع






  رد مع اقتباس
/
قديم 06-12-2021, 01:14 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
عدي بلال
عضو أكاديميّة الفينيق

الصورة الرمزية عدي بلال

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

عدي بلال غير متواجد حالياً


افتراضي رد: انتظار .. / زهراء /

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطمة الزهراء العلوي مشاهدة المشاركة
انتظار ../ زهراء /

كانَ يحْذفُ الشجَرة مُزبدًا
لم تسقط ْثمرة ٌ واحدة ، بعد مُحاولات عديدة ..
غضبَ وغضبت الجمُوع ُ منَ المتفرجين
التقطوا حِجَارته أعادوها إلى سَلته
وعَادوا إلى مَقاعِدهِم ينتظرون..

زهراء

أ. فاطمة الزهراء

( كان يحذف الشجرة مُزبداً )

أول ما يخطر ببالي عند قراءة هذه الافتتاحية هو ..

هذه الشخصية لديها إصرار على بلوغ الهدف، وشاهدي الحال ( مزبداً )

فماذا حدث ..؟
( لم تسقط ثمرة واحدة)

يقودني عقلي لأمر حين قرأت هذه النتيجة ..
( إنك لن تجني نتيجة مختلفة، إذا أعدت نفس الفعل بنفس الكيفية )
وشاهدي ( بعد محاولات عديدة )

فما هو تأثير فشل المحاولات العديدة على الشخصية .؟
( غضب ) كنتيجة طبيعية لحصد صفرية الثمر/ الهدف المنشود للفعل ( يحذف ).

توسع القاصة عدسة الرؤيا للمشهد .. هنا
( وغضبت الجموع من المتفرجين )

هناك شخصيات حريصة على متابعة المشهد، ويتوقع القارىء بأن سبب غضبهم هو ( الشجرة المثمرة ترمى بالحجارة ) / فعل الشخصية ..
لكن هدفها نجاح هذا الفعل ( يحذف ) .

ويتساءل القارىء عن سبب هذا الغضب / التعاطف / التأييد لفعل هذه الشخصية، من قبل ( المتفرجين ).

هؤلاء ( المتفرجين) ، بهذا الوصف، هم أشخاص لا يقومون بفعل لمساعدة هذه الشخصية، بل يكتفون بالمشاهدة، ثم الغضب من النتيجة غير المرجوه / هدفهم من المشاهدة .. من جهة
وهم راضون عن فعل ( الحذف ) منذ البداية من جهة أخرى .. والشاهد ( غضبت الجموع )

فماذا فعلت هذه الجموع .؟

هل أعانوه ؟ / نهوه ؟ / اكتفوا بهذا القدر من المشاهدة ؟

( التقطوا حجارته، أعادوها إلى سلته )

" حجارته " هم غير مستعدين للمشاركة بحجارتهم/ أياديهم في اسقاط الثمر / النجاح
يريدون أن يكونوا براء من هذه الفعلة..
" أعادوها " هم فقط يقدمون للشخصية ( الهادمة ) أسباب المحاولة للهدم والتخريب فقط.

لتأتي الخاتمة وتخبرنا عن حقيقتهم الصادمة .. هنا

( وعادوا إلى مقاعدهم .. ينتظرون )
لم يكتفوا بالمشاهدة/ إعادة الحجارة ..
لم ينصرفوا .. ولن ينصرفوا حتى يصيب هذه الشخصية ( الفكر غير السوي / الظلم ) هدفهـ ... م.
لأنهم ( ينتظرون ).

لن يفلحوا إن شاء الله، ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين.

نص رمزي مُتقن البناء، بقفلة حققت هدف الـ ( الانتظار ) / التربص، بقلم سليم الفكر، وقوي البنان.

شكراً أختي فاطمة
كل التحية






فلسطـــــ ( الأردن ) ــــــــــين
  رد مع اقتباس
/
قديم 08-12-2021, 12:20 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
فاطمة الزهراء العلوي
عضو أكاديميّة الفينيق
نورسة حرة
تحمل أوسمة الأكاديمية للعطاء والإبداع
عضو لجان تحكيم مسابقات الأكاديمية
المغرب

الصورة الرمزية فاطمة الزهراء العلوي

افتراضي رد: انتظار .. / زهراء /

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمال عمران عمران مشاهدة المشاركة
كلما كتبت ردا لا أجده... وكتبت لك موضوع فى الركن ولم أجده... فاذا كانت مواضيعى تخضع للرفابة والمراجهه قبل نشرها... فعليه العوض ومنه العوض
وهاقد حضر ردك بكامل تفاصيله يا أخ جمال
فهات قراءتك للنص؟؟
تقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 08-12-2021, 12:24 PM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
فاطمة الزهراء العلوي
عضو أكاديميّة الفينيق
نورسة حرة
تحمل أوسمة الأكاديمية للعطاء والإبداع
عضو لجان تحكيم مسابقات الأكاديمية
المغرب

الصورة الرمزية فاطمة الزهراء العلوي

افتراضي رد: انتظار .. / زهراء /

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدي بلال مشاهدة المشاركة

أ. فاطمة الزهراء

( كان يحذف الشجرة مُزبداً )

أول ما يخطر ببالي عند قراءة هذه الافتتاحية هو ..

هذه الشخصية لديها إصرار على بلوغ الهدف، وشاهدي الحال ( مزبداً )

فماذا حدث ..؟
( لم تسقط ثمرة واحدة)

يقودني عقلي لأمر حين قرأت هذه النتيجة ..
( إنك لن تجني نتيجة مختلفة، إذا أعدت نفس الفعل بنفس الكيفية )
وشاهدي ( بعد محاولات عديدة )

فما هو تأثير فشل المحاولات العديدة على الشخصية .؟
( غضب ) كنتيجة طبيعية لحصد صفرية الثمر/ الهدف المنشود للفعل ( يحذف ).

توسع القاصة عدسة الرؤيا للمشهد .. هنا
( وغضبت الجموع من المتفرجين )

هناك شخصيات حريصة على متابعة المشهد، ويتوقع القارىء بأن سبب غضبهم هو ( الشجرة المثمرة ترمى بالحجارة ) / فعل الشخصية ..
لكن هدفها نجاح هذا الفعل ( يحذف ) .

ويتساءل القارىء عن سبب هذا الغضب / التعاطف / التأييد لفعل هذه الشخصية، من قبل ( المتفرجين ).

هؤلاء ( المتفرجين) ، بهذا الوصف، هم أشخاص لا يقومون بفعل لمساعدة هذه الشخصية، بل يكتفون بالمشاهدة، ثم الغضب من النتيجة غير المرجوه / هدفهم من المشاهدة .. من جهة
وهم راضون عن فعل ( الحذف ) منذ البداية من جهة أخرى .. والشاهد ( غضبت الجموع )

فماذا فعلت هذه الجموع .؟

هل أعانوه ؟ / نهوه ؟ / اكتفوا بهذا القدر من المشاهدة ؟

( التقطوا حجارته، أعادوها إلى سلته )

" حجارته " هم غير مستعدين للمشاركة بحجارتهم/ أياديهم في اسقاط الثمر / النجاح
يريدون أن يكونوا براء من هذه الفعلة..
" أعادوها " هم فقط يقدمون للشخصية ( الهادمة ) أسباب المحاولة للهدم والتخريب فقط.

لتأتي الخاتمة وتخبرنا عن حقيقتهم الصادمة .. هنا

( وعادوا إلى مقاعدهم .. ينتظرون )
لم يكتفوا بالمشاهدة/ إعادة الحجارة ..
لم ينصرفوا .. ولن ينصرفوا حتى يصيب هذه الشخصية ( الفكر غير السوي / الظلم ) هدفهـ ... م.
لأنهم ( ينتظرون ).

لن يفلحوا إن شاء الله، ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين.

نص رمزي مُتقن البناء، بقفلة حققت هدف الـ ( الانتظار ) / التربص، بقلم سليم الفكر، وقوي البنان.

شكراً أختي فاطمة
كل التحية
مرحبا بعودة أستاذنا الفاضل عدي
القراءة ماء الكتابة
قلتها وساعيدها مرارا
فالكتابة تبقى فصوصا ملساء حتى تمر بها القراءة فتبتل الحروف وتحيا من جديد
قرات مداخلتك الرائعة أكثر من مرة
دققت في كل كلمة ومفصلتها بطريقة رائعة وكان جسر العبور : إنصات جاد ورائع
جعلتني أسترجع لحظة المخاض وأعيش ثوانيها وأراني فيها
بارك الله فيك
وتستحق هذه القراءة ورقة مستقلة في البيادر بحول الله
ممتنة جدا أستاذ عدي
وتقديري بلا ضفاف






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:02 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط