لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: رسالة إلى " أبو الهول " (آخر رد :نافع سلامة)       :: بعدك صدام (آخر رد :فارس محمد)       :: ،، نهرُ الأحلام ،، (آخر رد :أحلام المصري)       :: ،، رسالةٌ إلى البحر.. // أحلام المصري ،، (آخر رد :أحلام المصري)       :: ،،حديث الصــــــــــــمت //أحلام المصري،، (آخر رد :أحلام المصري)       :: سر الخلود (آخر رد :الشاعر عبدالهادي القادود)       :: شروط التعاقد (آخر رد :منير مسعودي)       :: بعض الظن..//فاتي الزروالي (آخر رد :أحمد علي)       :: النكبة رقم 72 (آخر رد :جمال عمران)       :: نماذج / حوار / القصة القصيرة جدا (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: خسارة (آخر رد :حكمت البيداري)       :: هي الدنيا (آخر رد :حسين محسن الياس)       :: واجب الأدباء والقدرة على الاستيعاب (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: من خزانة اللغة .. (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: لجوء (آخر رد :أحلام المصري)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ⚑ ⚐ هنـا الأعـلامُ والظّفَـرُ ⚑ ⚐ > ☼ بيادر فينيقية ☼

☼ بيادر فينيقية ☼ دراسات ..تحليل نقد ..حوارات ..جلسات .. سؤال و إجابة ..على جناح الود

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-01-2022, 11:46 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
أحلام المصري
شجرة الدرّ
عضو مجلس إدارة
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي ،، ورشة فنية لنص: (بيت الدم) للمبدع / خالد يوسف أبو طماعة ،،

،، ورشة فنية لنص: (بيت الدم) للمبدع / خالد يوسف أبو طماعة ،،
.
.


أهل الفينيق الكرام، مرحبا بكم جميعا على مائدة نص جديد مع مبدع آخر من مبدعي الفينيق الرائعين..
أهلا وسهلا بكم..

هنا لقاء بين الشاعر والأديب المبدع أ/ خالد يوسف أبو طماعة ونصه: بيت الدم

تدير اللقاء: أحلام المصري

.
فأهلا وسهلا بكم،
نتمنى حضوركم ومشاركاتكم الفعالة في هذه النافذة احتفاء بشاعرنا القدير وحرفه العميق

.
.
كل التقدير








،،ملكةٌ من ضوءٍ ولدتُ، وعلى عرش النور أنا،،
  رد مع اقتباس
/
قديم 10-01-2022, 11:47 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
أحلام المصري
شجرة الدرّ
عضو مجلس إدارة
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،، ورشة فنية لنص: (بيت الدم) للمبدع / خالد يوسف أبو طماعة ،،

بعض أسس وضوابط الحوار ليسير في مجراه الطبيعي، والمراد منه وهو حوار أدبي على مستوى ثقافي يليق بأدباء وشعراء الفينيق الكرام..

وهذه الأسس هي:

أولا..
تكون القراءة مبنية على النص، بعيدا تماما عن شخص الناص.

ثانيا..
يبدأ الزملاء الكرام الراغبون في مشاركة الحوار بإدراج مشاركاتهم، وقراءاتهم أو استفساراتهم بعد إدراج قراءتي للنص.

ثالثا:
تُحدَد فترة ثلاثة أيام لتداول النص بكل ما يتعلق به وبعدها تغلق الورشة.

رابعا:
يتم حذف أي مداخلة خارجة عن نطاق مناقشة النص.

خامسا:
يتم حذف أي مشاركة قد تحمل إساءة للكاتب أو لفكره أو لمرجعياته.

سادسا:
تتم إدارة الحوار وكل ما يتعلق به مع الضيف الكريم تحت إشراف كاتبة الموضوع.

سابعا:
يحق للضيف تجاوز أي استفسار أو مشاركة لا يرغب في الرد عليها دون عرض الأسباب.
،
رجاء من السادة الضيوف والزملاء الكرام الالتزام قدر المستطاع بالمدة المحددة للورشة والتفاعل مع الأسئلة والنقاط الهامة.

ولكم جزيل الشكر..









،،ملكةٌ من ضوءٍ ولدتُ، وعلى عرش النور أنا،،
  رد مع اقتباس
/
قديم 10-01-2022, 11:48 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
أحلام المصري
شجرة الدرّ
عضو مجلس إدارة
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،، ورشة فنية لنص: (بيت الدم) للمبدع / خالد يوسف أبو طماعة ،،

بيت الدم

البيت يتقيأ أحزانه منذ رحيلهم، منذ حدوث أكبر مصيبة في تلك السنة، يصلب همومه على رياح المجهول الذي عصف بكل شيء دون سابق إنذار.

الصالة أنيقة ومرتبة باحتراف امرأة تهتم بشؤون بيتها وعائلتها، رتبت فيها الأشياء بلمسة جمال رائعة، يزينها على اتساعها طقم كنبات جميل، وفي زاويتها شجرة تتدلى منها قطوف خضراء، وتلفاز يشكو همه للصغار الذين ينظرون إليه بشراهة، وسورة معوذات علقت على الجدار، يقابلها لوحة بداخلها ديك مذبوح وقطرات دم بشكل ثلاث علامات استفهام تنتهي بعلامة تعجب!
قرر أبو رامي أن يضحي في بيته هذا العام، أخبر عائلته قبل قدوم العيد بعشرة أيام، أراد أن يُطّبق هذه السُنة بنفسه ويعلم أبناءه شعيرة عظيمة ويريق الدماء أمامهم، سرد لهم قصة نبي الله إسماعيل، وكيف فداه ربه بذبح عظيم، تشوق الأطفال كثيرا لقدوم العيد وما سيفعله والدهم من إراقة الدماء تقربا لله سبحانه وتعالى.

تقف الزوجة في الصالون لحظات طويلة، تتأمل صورة الديك، تنحدر من رقبته علامات استفهام، السؤال يطرق جدار العقل، العقل لا يستوعب اللوحة، الفضول يترنح بداخلها لمعرفة سر اللوحة، تتقزز منها وتنفر من أمامها، أفاقت من شرودها على صراخ الطفل، رغوة الصابون تملأ حوض ( البانيو ).

نسي أهل الحي تلك الحادثة، إلاّ "أبو محمود" الذي ظل يذكرها كلما هبت الذكريات وأشعلت بعينيه صور الماضي وآلامه، يذكرها دائما للأطفال كحكايات الجدات، وسرعان ما تتفلت من مقلتيه دموع حارة سرعان ما يمسحها بطرف ردائه الحزين.

اصطحب أبو رامي أولاده ليشاركوه شراء الأضحية، يرسم على وجوههم فرحة العيد، أثار ضجيج السوق وغ
ثغاء الأغنام الدهشة والفضول لديهم، بعد الانتهاء من النظر إلى الأضاحي بأنواعها ومن زريبة إلى أخرى اختار كبشا أقرنا يزينه صوف كثيف.
يدرس رامي في مدرسة خاصة، في الصف السادس، يصغره أخوه وليد بسنتين، حاد المزاج، يميل إلى العنف واللامبالاة في إيذاء الآخرين، يلكز الأطفال بيده أو بوضع طرف قدمه أمامهم ليوقعهم، وكثيرا ما يستفز وليد حتى تحمر وجنتاه وتذرف دموعه، وسرعان ما تكتشف أمه سبب ذلك، فيهرع لإرضاء أخيه بوضع قطعة حلوى في جيبه فتعود الألفة بينهما.

يتحلق الأطفال حول أبي محمود، تختلط الحكايات في ذاكرته، يسرد لهم قصة الشاطر حسن ومغامراته الرائعة، ذرفت من عينيه دمعتان ساخنتان، تلذذ بطعمهما المالح، شعر بالضيق، أخذ نفسا عميقا ثم أردف قائلا ...

كانت سنة جميلة والصيف في بدايته، سنة مليئة بالفرح، الربيع زيّن الأرض، في مساء ليلة صيفية جاءني أبو رامي، رأيت القلق في عينيه، وكآبة تغطي وجهه، جلس بقربي وبدأ يسرد حلم زوجته الذي أفزعه.

لم أنم ليلتي والأفكار تنهشني مثل كلاب مسعورة، هل لك أن تنبئني بما رأت؟ هل تفسر لي هذا الحلم الغريب؟ سأزيح هذا الهم عن عاتقي وألقيه عليك لتشاركني ما أنا فيه، أفقت من نومي على صراخها، جسدها يرتعش والعرق أخذ منها كل مأخذ، تهذي بأنفاس متقطعة، لم أتبين ما تتحدث به، تلطم وجهها تارة وتصرخ أخرى حتى ظننت أنه أصابها مس، قمت بإيقاظها، بعدما هززتها بقوة، أفاقت وقالت أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، كأن الأمهات يتنبأن بقدوم المصائب، هن يشعرن بذلك، ولا أعلم السبب وراء ذاك الجنون، ناولتها كوبا من الماء، شربت بلهفة غريبة، كأنها صحراء لم تتذوق الماء أبدا، بدأت بسرد حلم شعرتُ بمرارته الذي ذاقته في المنام، رأت حية رقطاء، تنفث السم في ثلاثة أعشاش، وقفت الأم على أعلى غصن، تراقب موت صغارها، وخيل تصهل بحرقة وتهمهم، وفرح يغلفه إطلاق نار وزغاريد نساء، بينما أنا أسير وسط الجموع، حاسر الرأس مهلهل الثياب.
قلت له وأنا أخفي توترا يهتز بداخلي، إنها فرحة العيد يا أبا رامي، سيزورنا بعد رحيل عام، قلتها وأنا أمضغ الحيرة تحت ضروسي، أخفف من وطأة الحلم الذي أرقه، محاولا دفعه عن الشؤم الذي التحفه، مضى وهو يلوك همّا يحاول نسيانه.
الدنيا صغيرة، قالها أبو محمود وهو لا يزال يسرد لهم الحكايا، انفض الأطفال من حوله، ظل في مكانه، يلاعب الحصى ويرسم على الرمل دوائر، يمسحها ويخط كلمات مبعثرة، يستذكر طفولته وكلمات كانوا يرددونها...
بكره العيد وبنعيد... ونذبح بقرة السيد... والسيد ما الو بقرة...
بدأ النشيج يزداد وحشرجة باتت تخنقه.

يعود أبو رامي من عمله محملا بالأكياس، يدير المفتاح في ثقب الباب، متجاوزا سور الحديقة، تدهشه رؤية خيط رفيع من الدم، يسير حتى نهايته، أصابه الذهول، خر مكانه بلا حراك، يقلب صغيره "وليد"، يتحسس رقبته، امتلأت يداه بالدماء، يقابله رامي وفي يده سكين تلمع وعليها أثار دماء، يصرخ الأب من شدة الصدمة، تخرج الأم من الحمام، يركض الطفل بسرعة جنونية نحو المجهول، تتلقفه سيارة تهوي به على الأرض، يسبح في دمه، يقف الأب مذهولا، مدهوشا ويتوه في الغياب، الأم أصابها الجنون، تُقّلب وليدها، تندب حظها، يجتمع كل أهل الحي، بعد لحظات الهذيان والجنون تستفيق لصغيرها، تركض لتجده جثة في الحوض بلا حراك.


خالد يوسف أبو طماعه
2012 م



النص موجود في هذا الرابط


http://www.fonxe.net/vb/showthread.php?t=43111







،،ملكةٌ من ضوءٍ ولدتُ، وعلى عرش النور أنا،،
  رد مع اقتباس
/
قديم 10-01-2022, 11:58 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
أحلام المصري
شجرة الدرّ
عضو مجلس إدارة
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،، ورشة فنية لنص: (بيت الدم) للمبدع / خالد يوسف أبو طماعة ،،

لأن النص قصة قصيرة دسمة،
وبسبب فترة الانقطاع التي مررنا بها،
أضع النص هنا، بين أيديكم،
وأعود غدا إن شاء الله لأضع حضوري في النص


.
.
شكرا للجميع








،،ملكةٌ من ضوءٍ ولدتُ، وعلى عرش النور أنا،،
  رد مع اقتباس
/
قديم 11-01-2022, 12:22 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
أحلام المصري
شجرة الدرّ
عضو مجلس إدارة
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،، ورشة فنية لنص: (بيت الدم) للمبدع / خالد يوسف أبو طماعة ،،

يتم تثبيت الورشة حتى تنتهي مدة لقاء المبدع مع النص



وكل التقدير للجميع

نتمنى تفاعلكم الطيب المثري









،،ملكةٌ من ضوءٍ ولدتُ، وعلى عرش النور أنا،،
  رد مع اقتباس
/
قديم 11-01-2022, 12:36 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
أحلام المصري
شجرة الدرّ
عضو مجلس إدارة
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،، ورشة فنية لنص: (بيت الدم) للمبدع / خالد يوسف أبو طماعة ،،

جديرٌ بالذكر أن

نص بيت الدم تم نشره في مجلة أفكار وزارة الثقافة الأردنية

وحاز على المركز الأول في مسابقة البرنامج الإذاعي أوراق شجر


.
.
فنحن أمام وجبة شهية ودسمة من الأدب الجميل

.
.









،،ملكةٌ من ضوءٍ ولدتُ، وعلى عرش النور أنا،،
  رد مع اقتباس
/
قديم 11-01-2022, 01:30 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
أحلام المصري
شجرة الدرّ
عضو مجلس إدارة
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،، ورشة فنية لنص: (بيت الدم) للمبدع / خالد يوسف أبو طماعة ،،

صباح الخير على جميع آل الفينيق الكرام


وأهلا وسهلا بكم،

بسم الله نبدأ..


وصباحكم ورد ورياحين









،،ملكةٌ من ضوءٍ ولدتُ، وعلى عرش النور أنا،،
  رد مع اقتباس
/
قديم 11-01-2022, 02:26 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
أحلام المصري
شجرة الدرّ
عضو مجلس إدارة
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،، ورشة فنية لنص: (بيت الدم) للمبدع / خالد يوسف أبو طماعة ،،

لا أدري هل من الجيد أن استهل قراءتي لهذا النص بهذه العبارة أم لا..؟!

(وقفت أمام النص لساعات حائرة).. ولم أبالغ!
.
.
هذا نص أراه من الناحية الفنية مكتمل العناصر، ولذا له تاريخٌ مع الجوائز..
وأعترف أن اختياري له كان (ورطة) مني لنفسي..
ولتسامحني أستاذ خالد في قولي..


فأنا كقارئ ومنذ البداية غرقت في بحر النص، وما زلت أبحث عن أنفاسي..
لكني بعون الله سأخرج من بحره إلى الشاطئ..
وأتعامل معه بما يليق به..
.
.
فلنبدأ..







،،ملكةٌ من ضوءٍ ولدتُ، وعلى عرش النور أنا،،
  رد مع اقتباس
/
قديم 11-01-2022, 03:12 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
أحلام المصري
شجرة الدرّ
عضو مجلس إدارة
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،، ورشة فنية لنص: (بيت الدم) للمبدع / خالد يوسف أبو طماعة ،،

(بيت الدم)
.
عنوان يفتح الطريق أمام القارئ على بوابة قصة رعب..
ولكن،
مع اكتمال القراءة،
يكتشف القارئ أنه ذهب مع العنوان بتوقع ما، وأخذه العنوان نحو شيء قد يخالف توقعه تفصيليا لكن إجماليا هي قصة رعب،
من نوع آخر..
رعب لا تمارسه وحوش أسطورية، أو قاتل متسلسل كما هو المعتاد في مثل قصص الرعب،
لكنه رعبٌ تخلل الوجدان أثناء القراءة،
وسيطر على نفس القارئ ما جعله يرتبط بخيط الحكاية منذ أول سطر إلى آخر سطر..
..
سؤالي لمبدعنا القدير أ/ خالد:

متى وقع اختيارك على العنوان؟
قبل اكتمال السرد وجهوزية القصة للنشر، أم بعد اكتمال الحكاية؟
.
.







،،ملكةٌ من ضوءٍ ولدتُ، وعلى عرش النور أنا،،
  رد مع اقتباس
/
قديم 11-01-2022, 03:36 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
احمد المعطي
عضو المجلس الاستشاري
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الاردن
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

احمد المعطي متواجد حالياً


افتراضي رد: ،، ورشة فنية لنص: (بيت الدم) للمبدع / خالد يوسف أبو طماعة ،،

لا شك أن العنوان في حد ذاته مرعب، واوافقك انه أخذني بعيدا عن الاتجاه الذي انتهت به القصة،
في البدء نحن أمام ثلاث سياقات ، السياق الاول تمثل في لوحة الديك المذبوح الذي تسيل منه الدماء لتنتهي بثلاث علامات استفهام، هذه اللوحة التي كانت تتأملها أم رامي وتتقزز منها، ولنقل تتشاءم منها. توحي بأن شيئا ما سيحدث.
السياق الثاني هو الحلم الذي أفزع ام رامي وأزعج ابا رامي إلى درجة انه ذهب الى ابي محمود لعله يجد تفسيرا عنده.
السياق الثالث يتمثل في اصطحاب ابو رامي لأبنائه إلى سوق الأضاحي لشراء أضحية العيد ولعل هذه عقدة القصة.
لحظة التنوير تجلت فيما حدث "في غياب الأب والأم" بين الأبناء، وليد المذبوح بالسكين المضرجة بالدم في يد رامي والنهاية المأساوية التي انتهت بها.
السؤال الذي يفرض نفسه هنا: عن علاقة هذه الحادثة المروعة بشعيرة الأضحية في عيد الأضحى, وهل استحضارها كان مقصوداً به إدانة لذبح الأضاحي أمام الصغار؟ أم أن للقصة وجه آخر لم أتبينه؟







  رد مع اقتباس
/
قديم 11-01-2022, 06:12 PM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
أحلام المصري
شجرة الدرّ
عضو مجلس إدارة
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،، ورشة فنية لنص: (بيت الدم) للمبدع / خالد يوسف أبو طماعة ،،

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد المعطي مشاهدة المشاركة
لا شك أن العنوان في حد ذاته مرعب، واوافقك انه أخذني بعيدا عن الاتجاه الذي انتهت به القصة،
في البدء نحن أمام ثلاث سياقات ، السياق الاول تمثل في لوحة الديك المذبوح الذي تسيل منه الدماء لتنتهي بثلاث علامات استفهام، هذه اللوحة التي كانت تتأملها أم رامي وتتقزز منها، ولنقل تتشاءم منها. توحي بأن شيئا ما سيحدث.
السياق الثاني هو الحلم الذي أفزع ام رامي وأزعج ابا رامي إلى درجة انه ذهب الى ابي محمود لعله يجد تفسيرا عنده.
السياق الثالث يتمثل في اصطحاب ابو رامي لأبنائه إلى سوق الأضاحي لشراء أضحية العيد ولعل هذه عقدة القصة.
لحظة التنوير تجلت فيما حدث "في غياب الأب والأم" بين الأبناء، وليد المذبوح بالسكين المضرجة بالدم في يد رامي والنهاية المأساوية التي انتهت بها.



السؤال الذي يفرض نفسه هنا: عن علاقة هذه الحادثة المروعة بشعيرة الأضحية في عيد الأضحى, وهل استحضارها كان مقصوداً به إدانة لذبح الأضاحي أمام الصغار؟ أم أن للقصة وجه آخر لم أتبينه؟

حضور جميل ورائع
فتح الباب على أسئلة ما بعد القراءة..
من وجهة نظر أستاذنا القدير الشاعر أحمد المعطي


شكرا لهذا الحضور الإبداعي

في انتظار دخول مبدعنا القدير خالد أبو طماعة

كل التقدير لأرواحكم المنيرة







،،ملكةٌ من ضوءٍ ولدتُ، وعلى عرش النور أنا،،
  رد مع اقتباس
/
قديم 11-01-2022, 06:45 PM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
فاطِمة أحمد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
ليبيا

الصورة الرمزية فاطِمة أحمد

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

فاطِمة أحمد غير متواجد حالياً


افتراضي رد: ،، ورشة فنية لنص: (بيت الدم) للمبدع / خالد يوسف أبو طماعة ،،

استطرد الكاتب خالد يوسف ابو طماعة في وصف تفاصيل المشهد في سردية أنيقة
حيث كنا نبحث عن الحدث الذي اختصرته آخر السطور مع بداية القصة
مشهد يصلح تمثيلية من حلقة واحدة لتجسد دراما مأساوية أتساءل في صمت
عن مفتاح طرقها؟ ألذاكرة أم المخيلة أم الحزن الذي تخلفه الكثير من الحكايات في هذا العالم

الأخ خالد قلم لافت بأسلوبه وفكره الخاص
والأخت احلام عودتنا على كرمها النبيل في تناول نصوص الجميع

دمتم بتوفيق






سبحانك ربي
  رد مع اقتباس
/
قديم 11-01-2022, 09:09 PM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب
افتراضي رد: ،، ورشة فنية لنص: (بيت الدم) للمبدع / خالد يوسف أبو طماعة ،،

أشكر الشاعرة أحلام على هذا المنجز الذي الذي سلط الضوء على تحفة فنية كهذه
وأستغل الفرصة لأشيد بعمل الأستاذ خالد يوسف أبو طعامة
انطلاقا من العنوان "بيت الدم"
أستوحيت فعلا أن تكون قصة رعب من الدرجة الأولى
إلا أنها أخذتنا على كف راحة
يسرد فيها أحدائ ليلة عيد كما يمكن أن نعيشها كلنا
فكلنا طالعنا بصغرنا الأب وهو ينحر أضحية العيد
وليس لي بالذكرى شيء سوى فرحة الملابس الجديدة وأكل الشواء وزيارة الأهل
لم تكن لتلك الصورة من الدم المراق أن تخلق قاتلا
ليطرح السؤال ذاته:
لم هذا الحمام من الدم بهذا البيت بالذات؟؟؟
وكيف لشعائر دينية أن تخلق انحرافا سلوكيا دون أن يلاحظ الأبوين ذلك؟؟

أكتب سؤالي وبانتظار عودة أخرى تقبلي صغيرتي أحلام كل الود والمحبة
وانحناءة تقدير لهذا العمل الرائع






  رد مع اقتباس
/
قديم 11-01-2022, 09:24 PM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
ابراهيم شحدة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الأردن
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

ابراهيم شحدة غير متواجد حالياً


افتراضي رد: ،، ورشة فنية لنص: (بيت الدم) للمبدع / خالد يوسف أبو طماعة ،،

مرحبا باخينا المكرم / خالد ابو طماعة .. وباختنا المكرمة / ستنا احلام
قرأت النص مليا ، و أعجبني أسلوبك في عرض الأحداث بطريقة سهلة مرتاحة ، تراوحت بين تقديم وتأخير .. بما خدم التشويق كثيرا ،ونفع في جذب التلقي حتى الكلمة الاخيرة ..
ولكن هذا لا ينفي وقوعه ، تحت وطاة الثقل أحيانا ، والمبالغات الوصفية غير المحمودة ، وغير المنطقية أحيانا أخرى ، والتي ساعود حتما لتفصيلها تباعا ، وفقا لمقتضى الحوار ..

* غثاء الغنم / ثغاء الغنم ؟






  رد مع اقتباس
/
قديم 11-01-2022, 10:53 PM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
أحلام المصري
شجرة الدرّ
عضو مجلس إدارة
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،، ورشة فنية لنص: (بيت الدم) للمبدع / خالد يوسف أبو طماعة ،،

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطِمة أحمد مشاهدة المشاركة
استطرد الكاتب خالد يوسف ابو طماعة في وصف تفاصيل المشهد في سردية أنيقة
حيث كنا نبحث عن الحدث الذي اختصرته آخر السطور مع بداية القصة
مشهد يصلح تمثيلية من حلقة واحدة لتجسد دراما مأساوية أتساءل في صمت
عن مفتاح طرقها؟ ألذاكرة أم المخيلة أم الحزن الذي تخلفه الكثير من الحكايات في هذا العالم

الأخ خالد قلم لافت بأسلوبه وفكره الخاص
والأخت احلام عودتنا على كرمها النبيل في تناول نصوص الجميع

دمتم بتوفيق

مرحبا بك الراقية فاطمة،

شكرا لحضورك الجميل، الذي يثير القراءة، ويحررها

ومعك في أن المشهد يصلح كتمثيلية فعلا لما فيه من زخم حكائي وثراء سردي ومشاهد تستحق العمل عليها


ومعك أنتظر دخول مبدعنا القدير أ/ خالد
ليتفاعل مع الحضور الكرام وأسئلتهم النيرة

ومرحبا بك ألفا عزيزتي







،،ملكةٌ من ضوءٍ ولدتُ، وعلى عرش النور أنا،،
  رد مع اقتباس
/
قديم 11-01-2022, 10:59 PM رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
أحلام المصري
شجرة الدرّ
عضو مجلس إدارة
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،، ورشة فنية لنص: (بيت الدم) للمبدع / خالد يوسف أبو طماعة ،،

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتي الزروالي مشاهدة المشاركة
أشكر الشاعرة أحلام على هذا المنجز الذي الذي سلط الضوء على تحفة فنية كهذه
وأستغل الفرصة لأشيد بعمل الأستاذ خالد يوسف أبو طعامة
انطلاقا من العنوان "بيت الدم"
أستوحيت فعلا أن تكون قصة رعب من الدرجة الأولى
إلا أنها أخذتنا على كف راحة
يسرد فيها أحدائ ليلة عيد كما يمكن أن نعيشها كلنا
فكلنا طالعنا بصغرنا الأب وهو ينحر أضحية العيد
وليس لي بالذكرى شيء سوى فرحة الملابس الجديدة وأكل الشواء وزيارة الأهل
لم تكن لتلك الصورة من الدم المراق أن تخلق قاتلا
ليطرح السؤال ذاته:
لم هذا الحمام من الدم بهذا البيت بالذات؟؟؟
وكيف لشعائر دينية أن تخلق انحرافا سلوكيا دون أن يلاحظ الأبوين ذلك؟؟

أكتب سؤالي وبانتظار عودة أخرى تقبلي صغيرتي أحلام كل الود والمحبة
وانحناءة تقدير لهذا العمل الرائع
الغالية فاتي،
ورديتنا المبدعة فاتي،
دوما تنثرين الروعة حيث تمرين،
وهكذا حضورك هنا أيتها الرائعة..
سؤال يغوص بنفس الشخوص، لكشف بعد آخر خلف القراءة..

محبتي أيتها الرائعة

وفي انتظارك مرة أخرى







،،ملكةٌ من ضوءٍ ولدتُ، وعلى عرش النور أنا،،
  رد مع اقتباس
/
قديم 11-01-2022, 11:04 PM رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
نفيسة التريكي
عضو مجلس الأمناء
عنقاء العام 2008
عضوة تجمع أدباء الرسالة
عضوة لجنة تحكيم مسابقة شعر الرسالة
عضو ة لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية نفيسة التريكي

افتراضي رد: ،، ورشة فنية لنص: (بيت الدم) للمبدع / خالد يوسف أبو طماعة ،،

سلاما أحلام امصر
سارت القصة غازلة خيوط أحداثها بهدوء ولكن إشاراتها كلها كانت توحي أن مصيبة كانت ستحصل في الآخر فالنهاية الدرامية لم تكن مفاجئة إلا في اختيار شقيقين للحدث الدامي أ كأننا أمام قابيل وهابيل
وسؤالي للاخ خالد يوسف ابو طعامة
هل وراء هذه الواقعة رمزية تمزق الامة وكانت رمزها الام وقتل الأخ لاخيه وهو ما نعيشه في واقعنا العربي
اما ان الحدث حصل ذات عيد اضحى فهذا ربما يذكرنا بمذابح كثيرة منها اغتيال الرئيس صدام حسين يوم عيد ؟






  رد مع اقتباس
/
قديم 12-01-2022, 12:36 AM رقم المشاركة : 18
معلومات العضو
خالد يوسف أبو طماعه
عضو مجلس أمناء
أمين سر المجلس الاستشاري
المستشار الفني للسرد
عضو تجمع الأدب والإبداع
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الاردن

الصورة الرمزية خالد يوسف أبو طماعه

افتراضي رد: ،، ورشة فنية لنص: (بيت الدم) للمبدع / خالد يوسف أبو طماعة ،،

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحلام المصري مشاهدة المشاركة
،، ورشة فنية لنص: (بيت الدم) للمبدع / خالد يوسف أبو طماعة ،،
.
.


أهل الفينيق الكرام، مرحبا بكم جميعا على مائدة نص جديد مع مبدع آخر من مبدعي الفينيق الرائعين..
أهلا وسهلا بكم..

هنا لقاء بين الشاعر والأديب المبدع أ/ خالد يوسف أبو طماعة ونصه: بيت الدم

تدير اللقاء: أحلام المصري

.
فأهلا وسهلا بكم،
نتمنى حضوركم ومشاركاتكم الفعالة في هذه النافذة احتفاء بشاعرنا القدير وحرفه العميق

.
.
كل التقدير

السلام عليكم
اشكر الأخت أحلام المصري على دعوتها النبيلة
وهذه النافذة الرائعة التي حتما سنجني من خلالها فائدة كبيرة
شكرا على جميل الدعوة والاستضافة






حَسْبِيَ اللَّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ
  رد مع اقتباس
/
قديم 12-01-2022, 12:37 AM رقم المشاركة : 19
معلومات العضو
خالد يوسف أبو طماعه
عضو مجلس أمناء
أمين سر المجلس الاستشاري
المستشار الفني للسرد
عضو تجمع الأدب والإبداع
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الاردن

الصورة الرمزية خالد يوسف أبو طماعه

افتراضي رد: ،، ورشة فنية لنص: (بيت الدم) للمبدع / خالد يوسف أبو طماعة ،،

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحلام المصري مشاهدة المشاركة
بعض أسس وضوابط الحوار ليسير في مجراه الطبيعي، والمراد منه وهو حوار أدبي على مستوى ثقافي يليق بأدباء وشعراء الفينيق الكرام..

وهذه الأسس هي:

أولا..
تكون القراءة مبنية على النص، بعيدا تماما عن شخص الناص.

ثانيا..
يبدأ الزملاء الكرام الراغبون في مشاركة الحوار بإدراج مشاركاتهم، وقراءاتهم أو استفساراتهم بعد إدراج قراءتي للنص.

ثالثا:
تُحدَد فترة ثلاثة أيام لتداول النص بكل ما يتعلق به وبعدها تغلق الورشة.

رابعا:
يتم حذف أي مداخلة خارجة عن نطاق مناقشة النص.

خامسا:
يتم حذف أي مشاركة قد تحمل إساءة للكاتب أو لفكره أو لمرجعياته.

سادسا:
تتم إدارة الحوار وكل ما يتعلق به مع الضيف الكريم تحت إشراف كاتبة الموضوع.

سابعا:
يحق للضيف تجاوز أي استفسار أو مشاركة لا يرغب في الرد عليها دون عرض الأسباب.
،
رجاء من السادة الضيوف والزملاء الكرام الالتزام قدر المستطاع بالمدة المحددة للورشة والتفاعل مع الأسئلة والنقاط الهامة.

ولكم جزيل الشكر..


أثني على ما جاء هنا جملة وتفصيلا
كل الود






حَسْبِيَ اللَّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ
  رد مع اقتباس
/
قديم 12-01-2022, 12:40 AM رقم المشاركة : 20
معلومات العضو
خالد يوسف أبو طماعه
عضو مجلس أمناء
أمين سر المجلس الاستشاري
المستشار الفني للسرد
عضو تجمع الأدب والإبداع
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الاردن

الصورة الرمزية خالد يوسف أبو طماعه

Smile رد: ،، ورشة فنية لنص: (بيت الدم) للمبدع / خالد يوسف أبو طماعة ،،

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحلام المصري مشاهدة المشاركة
لا أدري هل من الجيد أن استهل قراءتي لهذا النص بهذه العبارة أم لا..؟!

(وقفت أمام النص لساعات حائرة).. ولم أبالغ!
.
.
هذا نص أراه من الناحية الفنية مكتمل العناصر، ولذا له تاريخٌ مع الجوائز..
وأعترف أن اختياري له كان (ورطة) مني لنفسي..
ولتسامحني أستاذ خالد في قولي..


فأنا كقارئ ومنذ البداية غرقت في بحر النص، وما زلت أبحث عن أنفاسي..
لكني بعون الله سأخرج من بحره إلى الشاطئ..
وأتعامل معه بما يليق به..
.
.
فلنبدأ..
لا اظنه ورطة
في نهاية الأمر نحن نكتب لهدف وغاية
وأحيانا لشعور معين او لحظة فوران فكرة
كل الود






حَسْبِيَ اللَّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ
  رد مع اقتباس
/
قديم 12-01-2022, 12:42 AM رقم المشاركة : 21
معلومات العضو
خالد يوسف أبو طماعه
عضو مجلس أمناء
أمين سر المجلس الاستشاري
المستشار الفني للسرد
عضو تجمع الأدب والإبداع
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الاردن

الصورة الرمزية خالد يوسف أبو طماعه

افتراضي رد: ،، ورشة فنية لنص: (بيت الدم) للمبدع / خالد يوسف أبو طماعة ،،

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحلام المصري مشاهدة المشاركة
(بيت الدم)
.
عنوان يفتح الطريق أمام القارئ على بوابة قصة رعب..
ولكن،
مع اكتمال القراءة،
يكتشف القارئ أنه ذهب مع العنوان بتوقع ما، وأخذه العنوان نحو شيء قد يخالف توقعه تفصيليا لكن إجماليا هي قصة رعب،
من نوع آخر..
رعب لا تمارسه وحوش أسطورية، أو قاتل متسلسل كما هو المعتاد في مثل قصص الرعب،
لكنه رعبٌ تخلل الوجدان أثناء القراءة،
وسيطر على نفس القارئ ما جعله يرتبط بخيط الحكاية منذ أول سطر إلى آخر سطر..
..
سؤالي لمبدعنا القدير أ/ خالد:

متى وقع اختيارك على العنوان؟
قبل اكتمال السرد وجهوزية القصة للنشر، أم بعد اكتمال الحكاية؟
.
.
سأحاول اختصار إجاباتي
شكرا للثناء الحسن
العنوان جاء قبل كتابة النص وبعد الفكرة
كل الود






حَسْبِيَ اللَّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ
  رد مع اقتباس
/
قديم 12-01-2022, 12:45 AM رقم المشاركة : 22
معلومات العضو
خالد يوسف أبو طماعه
عضو مجلس أمناء
أمين سر المجلس الاستشاري
المستشار الفني للسرد
عضو تجمع الأدب والإبداع
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الاردن

الصورة الرمزية خالد يوسف أبو طماعه

افتراضي رد: ،، ورشة فنية لنص: (بيت الدم) للمبدع / خالد يوسف أبو طماعة ،،

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد المعطي مشاهدة المشاركة
لا شك أن العنوان في حد ذاته مرعب، واوافقك انه أخذني بعيدا عن الاتجاه الذي انتهت به القصة،
في البدء نحن أمام ثلاث سياقات ، السياق الاول تمثل في لوحة الديك المذبوح الذي تسيل منه الدماء لتنتهي بثلاث علامات استفهام، هذه اللوحة التي كانت تتأملها أم رامي وتتقزز منها، ولنقل تتشاءم منها. توحي بأن شيئا ما سيحدث.
السياق الثاني هو الحلم الذي أفزع ام رامي وأزعج ابا رامي إلى درجة انه ذهب الى ابي محمود لعله يجد تفسيرا عنده.
السياق الثالث يتمثل في اصطحاب ابو رامي لأبنائه إلى سوق الأضاحي لشراء أضحية العيد ولعل هذه عقدة القصة.
لحظة التنوير تجلت فيما حدث "في غياب الأب والأم" بين الأبناء، وليد المذبوح بالسكين المضرجة بالدم في يد رامي والنهاية المأساوية التي انتهت بها.
السؤال الذي يفرض نفسه هنا: عن علاقة هذه الحادثة المروعة بشعيرة الأضحية في عيد الأضحى, وهل استحضارها كان مقصوداً به إدانة لذبح الأضاحي أمام الصغار؟ أم أن للقصة وجه آخر لم أتبينه؟

أهلا أخي أحمد
معاذ الله أن يكون الاستحضار مقصودا لشعيرة من شعائر ديننا الحنيف
نحن نكتب فقط من أجل فكرة من أجل هدف من أجل رسالة
هناك سلوك خاطئ حتما في الطفل وهناك إشارات لذلك
كل الود والتقدير






حَسْبِيَ اللَّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ
  رد مع اقتباس
/
قديم 12-01-2022, 12:46 AM رقم المشاركة : 23
معلومات العضو
خالد يوسف أبو طماعه
عضو مجلس أمناء
أمين سر المجلس الاستشاري
المستشار الفني للسرد
عضو تجمع الأدب والإبداع
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الاردن

الصورة الرمزية خالد يوسف أبو طماعه

افتراضي رد: ،، ورشة فنية لنص: (بيت الدم) للمبدع / خالد يوسف أبو طماعة ،،

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحلام المصري مشاهدة المشاركة
حضور جميل ورائع
فتح الباب على أسئلة ما بعد القراءة..
من وجهة نظر أستاذنا القدير الشاعر أحمد المعطي


شكرا لهذا الحضور الإبداعي

في انتظار دخول مبدعنا القدير خالد أبو طماعة

كل التقدير لأرواحكم المنيرة
تمت الإجابة
كل الود والتقدير






حَسْبِيَ اللَّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ
  رد مع اقتباس
/
قديم 12-01-2022, 12:49 AM رقم المشاركة : 24
معلومات العضو
خالد يوسف أبو طماعه
عضو مجلس أمناء
أمين سر المجلس الاستشاري
المستشار الفني للسرد
عضو تجمع الأدب والإبداع
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الاردن

الصورة الرمزية خالد يوسف أبو طماعه

افتراضي رد: ،، ورشة فنية لنص: (بيت الدم) للمبدع / خالد يوسف أبو طماعة ،،

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطِمة أحمد مشاهدة المشاركة
استطرد الكاتب خالد يوسف ابو طماعة في وصف تفاصيل المشهد في سردية أنيقة
حيث كنا نبحث عن الحدث الذي اختصرته آخر السطور مع بداية القصة
مشهد يصلح تمثيلية من حلقة واحدة لتجسد دراما مأساوية أتساءل في صمت
عن مفتاح طرقها؟ ألذاكرة أم المخيلة أم الحزن الذي تخلفه الكثير من الحكايات في هذا العالم

الأخ خالد قلم لافت بأسلوبه وفكره الخاص
والأخت احلام عودتنا على كرمها النبيل في تناول نصوص الجميع

دمتم بتوفيق
أهلا بأختي فاطمة
شكرا على طيب كلماتك وأسأل الله أن أكون عند حسن ظنك بي
الحزن حالة انفعالية بشكل عام وكانت من جملة الأسباب لهذا النص
سررت بتعقيبك الأنيق
كل الود والتقدير






حَسْبِيَ اللَّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ
  رد مع اقتباس
/
قديم 12-01-2022, 12:56 AM رقم المشاركة : 25
معلومات العضو
خالد يوسف أبو طماعه
عضو مجلس أمناء
أمين سر المجلس الاستشاري
المستشار الفني للسرد
عضو تجمع الأدب والإبداع
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الاردن

الصورة الرمزية خالد يوسف أبو طماعه

افتراضي رد: ،، ورشة فنية لنص: (بيت الدم) للمبدع / خالد يوسف أبو طماعة ،،

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتي الزروالي مشاهدة المشاركة
أشكر الشاعرة أحلام على هذا المنجز الذي الذي سلط الضوء على تحفة فنية كهذه
وأستغل الفرصة لأشيد بعمل الأستاذ خالد يوسف أبو طعامة
انطلاقا من العنوان "بيت الدم"
أستوحيت فعلا أن تكون قصة رعب من الدرجة الأولى
إلا أنها أخذتنا على كف راحة
يسرد فيها أحدائ ليلة عيد كما يمكن أن نعيشها كلنا
فكلنا طالعنا بصغرنا الأب وهو ينحر أضحية العيد
وليس لي بالذكرى شيء سوى فرحة الملابس الجديدة وأكل الشواء وزيارة الأهل
لم تكن لتلك الصورة من الدم المراق أن تخلق قاتلا
ليطرح السؤال ذاته:
لم هذا الحمام من الدم بهذا البيت بالذات؟؟؟
وكيف لشعائر دينية أن تخلق انحرافا سلوكيا دون أن يلاحظ الأبوين ذلك؟؟

أكتب سؤالي وبانتظار عودة أخرى تقبلي صغيرتي أحلام كل الود والمحبة
وانحناءة تقدير لهذا العمل الرائع
أهلا بأختي فاتي
القصة حقيقية وترتيب السرد حرفة السارد
الشعائر الدينية لا علاقة لها بالحدث
هناك خلل في سلوكيات كثيرة الأبناء والأهل احيانا
سررت بمداخلتك الأنيقة وبانتظار عودتك مرة أخرى
كل الود والتقدير






حَسْبِيَ اللَّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ
  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:38 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط