لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: أنا الارهاب (آخر رد :الشاعر عبدالهادي القادود)       :: في يوم عرفات (آخر رد :ميرفت بربر)       :: ،،أنا و الصور...و الحروف،، (آخر رد :أحلام المصري)       :: ،، نهرُ الأحلام ،، (آخر رد :أحلام المصري)       :: أنت َيا أنت َ (آخر رد :أحمد علي)       :: من يغفر لي ..!؟ // أحمد علي (آخر رد :أحمد علي)       :: أجمل ما فيها ... أصعب ما فيها ... (آخر رد :أحمد علي)       :: فصول البكاء (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: حول قصيدة النثر (آخر رد :أحلام المصري)       :: يا لْغادي..//فاتي الزروالي (آخر رد :أحلام المصري)       :: ،، بينَ بحرِ الأملِ وسماءِ الحُلم ،، (آخر رد :أحلام المصري)       :: ،،حديث الصــــــــــــمت //أحلام المصري،، (آخر رد :أحلام المصري)       :: العـــزف على أوتــار الــذات (آخر رد :أحلام المصري)       :: حروفهــا (آخر رد :أحلام المصري)       :: ،، رسالةٌ إلى البحر.. // أحلام المصري ،، (آخر رد :أحلام المصري)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ⚑ ⚐ هنـا الأعـلامُ والظّفَـرُ ⚑ ⚐ > ☼ بيادر فينيقية ☼

☼ بيادر فينيقية ☼ دراسات ..تحليل نقد ..حوارات ..جلسات .. سؤال و إجابة ..على جناح الود

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-01-2022, 12:56 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
د.عايده بدر
عضو المجلس الاستشاري
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فائزة بالمركز الأول
مسابقة قصيدة النثر 2020
تحمل صولجان الومضة الحكائية
وسام المركز الاول في القصة القصيرة
مصر

الصورة الرمزية د.عايده بدر

افتراضي قراءة في نص "المقعد" للمبدع د.فوزي بيترو / عايده بدر

قراءة في نص "المقعد" للمبدع د.فوزي بيترو / عايده بدر

المقعد

وضاق بما هو فيه من مكابدة وقهر ، فوافق على قرار الأطباء
الذين حكموا على ساقه بالبتر بعد استفحال مرض السكري .
ما شدَّ انتباهي ذات سهرة ، إِلْحَاح جاري وصديق عمري
على مدَّ يده نحو ساقه المبتورة محاولا حكّها .
رأيت حزنا مَخْبَّأ في عينيه بينما هو ينظر نحو كرسي زوجته
ابتسم يحيّيها ، ثم بكى .






"المقعد"
عنوان لافت مبدعنا القدير ذلك أن عدم تشكيل العنوان جعل من الممكن قراءته على وجهين
"مِقعد" وباللهجة العامية نسميه "كرسي" وهو هنا بطل ومضتنا
فالمِقعد هو الذي احتوى بطلنا بعد إصابته التي أقعدته للأبد
وبالطبع نستطيع ان نتفهم مدى ضيقه ووجعه حين اضطر لبتر ساقه
وشعوره بهذه الساق الذي ذهبت ما يزال حاضراً معه وهذا أمر له تفسيره الطبي
"مُقعد" وهذه القراءة الثانية للكلمة وهي نفسها الحالة التي أصبح عليها بطلنا هنا
لكني لا أعتقد أنها المقصودة هنا .. بل القراءة الأولى "المقعد" وتعني "الكرسي"
ذلك أن بطلنا المقعد على المِقعد حين اشتد به الألم النفسي قبل الجسدي نظر إلى مِقعد / كرسي زوجته
وهنا وقفة متأملة يجب التوقف عندها لأنها ذروة الحدث هنا
هناك صلة بين المقعدين .. مقعده هو الذي يلزمه الأن غصباً عنه
ومقعد زوجته الذي كانت تجلس عليه ولسنا متأكدين إذا كانت عانت ذات معاناته أم لا
ربما كانت قعيدة كرسيها لفترة طويلة ولم يكن حينها يشعر كم تتألم نفسياً
أو ربما كان هذا الكرسي هو محل جلوسها المفضل وعنده كانوا يتحدثون أو يحكي لها عن متاعبه وألامه ومشاكله
وربما احتمالات كثيرة لكن التركيز الم يكن على أنها عانت نفس الحالة الطبية أو لا
الاهم هنا هو "المِقعد" لأانه إسقاط عن الزوجة نفسها التي أشعر بأنها غائبة
ليس فقط عن المشهد الذي صوره الناص باحترافية لكن أعتقد أنها غائبة عن الحياة
الزوج هنا "ينظر نحو كرسي زوجته" فحين استبد به الحزن لم ينظر إلى زوجته بل نظر إلى مقعدها الذي أظنه خالياً منها جسداً
لكن روحاً هي موجودة معه وهذه الروح هي التي حياها الزوج في ختمة ومضته
ولهذا كان "البكاء" ليس من حالته الصحية بل من حالته النفسية فهو الآن وتحت وطأة الظروف الصحية السيئة
في أمس الحاجة إلى وجود زوجته معه تدعمه وتشد من أزره
لكن ما يبدو لي أنه فقدها قبل أن يضطر لفقد ساقه وبكائه لم يكن إلا استنجاداً بها من ألمه النفسي
ولهذا كان وجود الفعل "بكى" هو المفتاح الذي أوصلنا لتحديد وضع الزوجة
ومن ثم تحديد المعنى المقصودة من مفردة "المِقعد" وليس "المقعد" .
مبدعنا القدير د.فوزي بيترو
استمتعت بحرفك الرائع شديد الإنسانية هنا
كانت محاولة مني للاقتراب من الحرف بصورة أكثر عمقاً
أتمنى ألا يكون إبحاري بعيداً عن لب النص الراقي
وبالتأكيد الحرف المتألق يكون مفتوحاً على العديد من التأويلات
سواء أصبت إحداها أو أبتعدت فالمتعة في القراءة ومعايشة الحالة الإنسانية
جديرة بالتوقف أمامها
تقبل تقديري الدائم وكل مودتي
عايده بدر
2 ديسمبر 2021










روح تسكن عرش موتي
تعيد لي جمال الوجود الذي هو بعيني خراب

  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:12 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط