لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: رُبَّما ، لأنَّها أوهام (آخر رد :حنا أنطون)       :: تراتيل ،،، الصمت و المطر (آخر رد :د.عايده بدر)       :: تحت خط البياض (آخر رد :فرج عمر الأزرق)       :: نقطة غياب !.. (آخر رد :أحلام المصري)       :: بيت صغير (آخر رد :د.عايده بدر)       :: زنتانجل، فنُّ الخربشةِ الهادفِ (آخر رد :أحلام المصري)       :: هُنَا كَانَ أبِي (آخر رد :حسين الأقرع)       :: لعينيك..ثم أنتِ (آخر رد :أحلام المصري)       :: أصابع الغدر// أحمد علي (آخر رد :أحمد علي)       :: أفيونتي.. (آخر رد :عبد الغني ماضي)       :: حجارة الدومينو .. (آخر رد :منتصر عبد الله)       :: ماذا بك أيها الليل؟ (آخر رد :منتصر عبد الله)       :: صِلَة الرَّحِم (آخر رد :حسين الأقرع)       :: ،، نهرُ الأحلام ،، (آخر رد :أحلام المصري)       :: حروف بلا أرصفة (آخر رد :يزن السقار)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▆ أنا الفينيقُ أولدُ من رَمَادِ.. وفي الْمَلَكُوتِ غِريدٌ وَشَادِ .."عبدالرشيد غربال" ▆ > ⊱ وَهــــجُ القَــــوافي ⊰

⊱ وَهــــجُ القَــــوافي ⊰ >>>> للشعر العمودي >> نرجو ذكر البحر في هامش القصيدة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-02-2022, 12:03 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عمر الهباش
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
فينيق العام 2016
يحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
فلسطين
افتراضي أشكو إليكِ!

أشكو إليكِ! فكيف أشكو تائها؟
في لجَّةِ البيداءِ بين شعابِ

أأراك حلما بين طيات المدى؟
أجرى إليكِ بلهفة الأحبابِ

ويعود ظلُّكِ في هجيرٍ وحده
لمرافئ الأيام بعد ذهابي

يا مقلة تشفي الجراحَ بنظرة
وتهزُّ نظرتها عميق صوابي

ينسابُ في عينيكِ ينبوعُ الهوى
وَيَضُوعُ في الأهدابِ زهرُ روابِي

والبانُ يسكرهُ النَّسِيمُ بنفحةٍ
من ناضرِ الأورادِ والعنَّابِ

تاهتْ خطاكِ ولم يعد في مسمعي
إلا ندَائيَ ،دون ردِّ جوابِ

ذكرى تطلُّ عليَّ من بين الكُوَى
تُطفِي ذُبَالَ الرُّوحِ دونَ عِتَابِ

في كُلِّ ناصيةٍ تمرُّ بخاطري
هَمَسَاتُ ثغركِ صادحَ الإطْرَابِ

يا موئلَ الأشواقِ طَيفُكِ دارَ بِي
بين النُّجُومِ وَعُدْتُ كالأغرَابِ

ما بالُ أحلامِ المساء رهينةً
بين الجفونِ حبيسةَ الأهدابِ

ما بالُ قلبكِ لم يعد في خفقهِ
يلجُ الضُّلوعَ بلوعةِ المتصابي

أعدو إليكِ، كأنَّنِي أعدو سدى
والظلُّ يَسْبِقُنِي كَلَمحِ شهابِ

أعدو إليكِ ولم يزل كأسُ المنى
يُشْقِي الجراحَ ويكتوي بعذابي

أطيافُ صورتكِ التي قد أُغْرِقَتْ
غَاصَتْ هناكَ ولم تَعِدْ بإيابِ

والوهمُ ولَّى بين أشرعةِ الدُّجَى
وسفينةُ العُشَّاقِ ظِلُّ سَحَابِ
..............................
بحر الكامل التام






  رد مع اقتباس
/
قديم 23-02-2022, 10:20 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
الشاعر عبدالهادي القادود
عضو أكاديمية الفينيق
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية الشاعر عبدالهادي القادود

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

الشاعر عبدالهادي القادود غير متواجد حالياً


افتراضي رد: أشكو إليكِ!

أعدو إليكِ ولم يزل كأسُ المنى
يُشْقِي الجراحَ ويكتوي بعذابي

كعادتك تحترف تركيب الألوان لتملأ جدران القصيدة بما يرسمه قوس القلب

في ظل ما تكاثر من غيوم الغيب

في قصيدة عميقة المعنى قوية المبنى رقيقة الحروف

أبا عامر

دمت عامرًا بالجمال في كل مجال

لا عدمناك






  رد مع اقتباس
/
قديم 23-02-2022, 11:34 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
علي عبود المناع
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديمية للعطاء
سوريا
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

علي عبود المناع غير متواجد حالياً


افتراضي رد: أشكو إليكِ!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر الهباش مشاهدة المشاركة
أشكو إليكِ! فكيف أشكو تائها؟
في لجَّةِ البيداءِ بين شعابِ

أأراك حلما بين طيات المدى؟
أجرى إليكِ بلهفة الأحبابِ

ويعود ظلُّكِ في هجيرٍ وحده
لمرافئ الأيام بعد ذهابي

يا مقلة تشفي الجراحَ بنظرة
وتهزُّ نظرتها عميق صوابي

ينسابُ في عينيكِ ينبوعُ الهوى
وَيَضُوعُ في الأهدابِ زهرُ روابِي

والبانُ يسكرهُ النَّسِيمُ بنفحةٍ
من ناضرِ الأورادِ والعنَّابِ

تاهتْ خطاكِ ولم يعد في مسمعي
إلا ندَائيَ ،دون ردِّ جوابِ

ذكرى تطلُّ عليَّ من بين الكُوَى
تُطفِي ذُبَالَ الرُّوحِ دونَ عِتَابِ

في كُلِّ ناصيةٍ يمرُّ بخاطري
هَمَسَاتُ ثغركِ صادحَ الإطْرَابِ

يا موئلَ الأشواقِ طَيفُكِ دارَ بِي
بين النُّجُومِ وَعُدْتُ كالأغرَابِ

ما بالَ أحلامِ المساء رهينةً
بين الجفونِ حبيسةَ الأهدابِ

ما بالَ قلبكِ لم يعد في خفقهِ
يلجُ الضُّلوعَ بلوعةِ المتصابي

أعدو إليكِ، كأنَّنِي أعدو سدى
والظلُّ يَسْبِقُنِي كَلَمحِ شهابِ

أعدو إليكِ ولم يزل كأسَ المنى
يُشْقِي الجراحَ ويكتوي بعذابي

أشباحُ صورتكِ التي قد أُغْرِقَتْ
غَاصَتْ هناكَ ولم تَعِدِ بإيابِ

والوهمُ ولَّى بين أشرعةِ الدُّجَى
وسفينةُ العُشَّاقِ ظِلُّ سَحَابِ
..............................
بحر الكامل التام
معزوفة رائعة
دمت متألقا
أ.عمر
مودتي وتقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 23-02-2022, 12:50 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
عمر الهباش
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
فينيق العام 2016
يحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
فلسطين
افتراضي رد: أشكو إليكِ!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشاعر عبدالهادي القادود مشاهدة المشاركة
أعدو إليكِ ولم يزل كأسُ المنى
يُشْقِي الجراحَ ويكتوي بعذابي

كعادتك تحترف تركيب الألوان لتملأ جدران القصيدة بما يرسمه قوس القلب

في ظل ما تكاثر من غيوم الغيب

في قصيدة عميقة المعنى قوية المبنى رقيقة الحروف

أبا عامر

دمت عامرًا بالجمال في كل مجال

لا عدمناك
شكرا الشاعر المبدع القدير أبا زيد العزيز
لاستقبالك القصيدة بهذه الحفاوة
دمت بحضورك الرقيق العطر الزاهر بالورود والجمال
صباحك ورد وفل وياسمين






  رد مع اقتباس
/
قديم 23-02-2022, 12:51 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
عمر الهباش
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
فينيق العام 2016
يحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
فلسطين
افتراضي رد: أشكو إليكِ!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي عبود المناع مشاهدة المشاركة
معزوفة رائعة
دمت متألقا
أ.عمر
مودتي وتقديري
دام حضورك الأنيق شاعرنا القدير
صباحك خير وسعادة






  رد مع اقتباس
/
قديم 23-02-2022, 03:23 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
زياد السعودي
عضو مؤسس
مدير عام دار العنقاء للنشر والتوزيع
رئيس التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو اتحاد الكتاب العرب
عضو رابطة الكتاب الاردنيين
عضو الهيئة التاسيسية للمنظمة العربية للاعلام الثقافي الالكتروني
الاردن

الصورة الرمزية زياد السعودي

افتراضي رد: أشكو إليكِ!

القراءة لكم متعة
يضيفها نسقكم الشعري الهاديء الجميل
لا فض فوك قديرنا
وود






  رد مع اقتباس
/
قديم 23-02-2022, 04:44 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
عبير محمد
مستشارة مجلس الإدارة
عضو تجمع الأدب والإبداع
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية عبير محمد

افتراضي رد: أشكو إليكِ!

تاهتْ خطاكِ ولم يعد في مسمعي
إلا ندَائيَ ،دون ردِّ جوابِ

ذكرى تطلُّ عليَّ من بين الكُوَى
تُطفِي ذُبَالَ الرُّوحِ دونَ عِتَابِ

في كُلِّ ناصيةٍ يمرُّ بخاطري
هَمَسَاتُ ثغركِ صادحَ الإطْرَابِ

يا موئلَ الأشواقِ طَيفُكِ دارَ بِي
بين النُّجُومِ وَعُدْتُ كالأغرَابِ



مابين شوق وعتاب انساب البوح كشلال من شهد
صادق الاحساس
عميق بكل مايسكنه من مشاعر راقراقة نقية كالمطر.
فاثرى الذائقة بعذوبته ورقّته
عود احمد شاعر الرومانسية القدير عمر الهباش
اشتقنا كثيرا عزفك الجميل الماتع على اوتار الكلمات
بوركت والمداد
وكل الود والورد








"سأظل أنا كما أريد أن أكون ؛
نصف وزني" كبرياء " ؛ والنصف الآخر .. قصّـة لا يفهمها أحد ..!!"
  رد مع اقتباس
/
قديم 23-02-2022, 06:35 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
عمر الهباش
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
فينيق العام 2016
يحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
فلسطين
افتراضي رد: أشكو إليكِ!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زياد السعودي مشاهدة المشاركة
القراءة لكم متعة
يضيفها نسقكم الشعري الهاديء الجميل
لا فض فوك قديرنا
وود
حضوركم الكريم يزيد القصيدة جمالا عميدنا القدير
تحياتي لكم






  رد مع اقتباس
/
قديم 23-02-2022, 06:41 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
عمر الهباش
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
فينيق العام 2016
يحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
فلسطين
افتراضي رد: أشكو إليكِ!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبير محمد مشاهدة المشاركة
تاهتْ خطاكِ ولم يعد في مسمعي
إلا ندَائيَ ،دون ردِّ جوابِ

ذكرى تطلُّ عليَّ من بين الكُوَى
تُطفِي ذُبَالَ الرُّوحِ دونَ عِتَابِ

في كُلِّ ناصيةٍ يمرُّ بخاطري
هَمَسَاتُ ثغركِ صادحَ الإطْرَابِ

يا موئلَ الأشواقِ طَيفُكِ دارَ بِي
بين النُّجُومِ وَعُدْتُ كالأغرَابِ



مابين شوق وعتاب انساب البوح كشلال من شهد
صادق الاحساس
عميق بكل مايسكنه من مشاعر راقراقة نقية كالمطر.
فاثرى الذائقة بعذوبته ورقّته
عود احمد شاعر الرومانسية القدير عمر الهباش
اشتقنا كثيرا عزفك الجميل الماتع على اوتار الكلمات
بوركت والمداد
وكل الود والورد
الشاعرة القديرة المبدعة عبير محمد
شكرا من القلب لحفاوة استقبالك لي ولقصيدتي
تحياتي لك وتقديري وودي






  رد مع اقتباس
/
قديم 23-02-2022, 07:03 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
محمد تمار
شاعر الجنوب
عضو مجلس إدارة
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الأكاديميةللإبداع والعطاء
الجزائر
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

محمد تمار غير متواجد حالياً


افتراضي رد: أشكو إليكِ!

ويظلّ شعر أخينا عمر الهباش متفرّدا متميّزا في تركيبه
الذي يستعير فيه قلمه ريشة الرسّام ليمتعنا بأبهى وأزهى
الألوان البيانيّة..
دام ألقك وعطاؤك شاعرنا الكبير..

في كُلِّ ناصيةٍ يمرُّ بخاطري
هَمَسَاتُ ثغركِ صادحَ الإطْرَابِ


أنوّه هنا باللّمسة البيانيّة لشاعرنا الكبير وذلك
في تذكيره للفعل مرّ خلافا للأولى فقال: " يمرّ بخاطري همسات ثغرك.."
ولم يقل " تمرّ بخاطري همسات ثغرك .."
باعتماده قاعدة /
أنّ المضافَ قد يكتسبُ التأنيثَ أو التذكيرَ من المضاف إليه، فيُعامَلُ معاملةَ المؤنثِ، وبالعكس، بشرطِ أن يكون المضافُ صالحاً للاستغناءِ عنه، وإقامةِ المضافِ إليه مُقامَهُ
نحو " قطعت بعض أصابعه " حيث اكتسب بعض التّأنيث من أصابع .
فأكسب همسات التّذكير من الثّغر وذلك لسببين /
السّبب الأوّل أنّ الهمسات إنّما تخرج من الثّغر
والسّبب الثّاني أنّ شغف شاعرنا بثغر حبيبته أكثر من شغفه بهمساتها لذا طغا هذا المعنى في ذهنه على غيره ..

وهذه بعض الهفوات الكيبورديّة/

ما بالَ أحلامِ المساء رهينةً
بين الجفونِ حبيسةَ الأهدابِ

بالُ وكذا في البيت الموالي..

أعدو إليكِ ولم يزل كأسَ المنى
يُشْقِي الجراحَ ويكتوي بعذابي

كأسُ

أشباحُ صورتكِ التي قد أُغْرِقَتْ
غَاصَتْ هناكَ ولم تَعِدِ بإيابِ

تعدْ

خالص المودّة






إذا لم أجد من يخالفني الرأي ، خالفت رأي نفسي ليستقيم رايي .
  رد مع اقتباس
/
قديم 23-02-2022, 07:07 PM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
عبدالرشيد غربال
عضو أكاديمية الفينيق
يحمل ألقاب فينيق الاعوام 2013/2020
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
افتراضي رد: أشكو إليكِ!

الأمير الرومنسي وكفى ..
فقط ، وقبل التمشيط الفني المنتظر بشوق من الحبيب محمد ، سأكتفي بملاحظة واحدة :

أشباحُ صورتكِ التي قد أُغْرِقَتْ
غَاصَتْ هناكَ ولم تَعِدِ بإيابِ
ما أحسبها سترضى _ معجميا _ عن لفظة ( أشباح )
أماكان أولى ( أطياف ) ؟






  رد مع اقتباس
/
قديم 23-02-2022, 07:11 PM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
محمد تمار
شاعر الجنوب
عضو مجلس إدارة
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الأكاديميةللإبداع والعطاء
الجزائر
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

محمد تمار غير متواجد حالياً


افتراضي رد: أشكو إليكِ!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرشيد غربال مشاهدة المشاركة
الأمير الرومنسي وكفى ..
فقط ، وقبل التمشيط الفني المنتظر بشوق من الحبيب محمد ، سأكتفي بملاحظة واحدة :

أشباحُ صورتكِ التي قد أُغْرِقَتْ
غَاصَتْ هناكَ ولم تَعِدِ بإيابِ
ما أحسبها سترضى _ معجميا _ عن لفظة ( أشباح )
أماكان أولى ( أطياف ) ؟
رائعة من رائع
أثنّي عليها وأطالب بها بقوّة من شاعرنا الحبيب..






إذا لم أجد من يخالفني الرأي ، خالفت رأي نفسي ليستقيم رايي .
  رد مع اقتباس
/
قديم 23-02-2022, 07:22 PM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
عمر الهباش
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
فينيق العام 2016
يحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
فلسطين
افتراضي رد: أشكو إليكِ!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد تمار مشاهدة المشاركة
ويظلّ شعر أخينا عمر الهباش متفرّدا متميّزا في تركيبه
الذي يستعير فيه قلمه ريشة الرسّام ليمتعنا بأبهى وأزهى
الألوان البيانيّة..
دام ألقك وعطاؤك شاعرنا الكبير..

في كُلِّ ناصيةٍ يمرُّ بخاطري
هَمَسَاتُ ثغركِ صادحَ الإطْرَابِ


أنوّه هنا باللّمسة البيانيّة لشاعرنا الكبير وذلك
في تذكيره للفعل مرّ خلافا للأولى فقال: " يمرّ بخاطري همسات ثغرك.."
ولم يقل " تمرّ بخاطري همسات ثغرك .."
باعتماده قاعدة /
أنّ المضافَ قد يكتسبُ التأنيثَ أو التذكيرَ من المضاف إليه، فيُعامَلُ معاملةَ المؤنثِ، وبالعكس، بشرطِ أن يكون المضافُ صالحاً للاستغناءِ عنه، وإقامةِ المضافِ إليه مُقامَهُ
نحو " قطعت بعض أصابعه " حيث اكتسب بعض التّأنيث من أصابع .
فأكسب همسات التّذكير من الثّغر وذلك لسببين /
السّبب الأوّل أنّ الهمسات إنّما تخرج من الثّغر
والسّبب الثّاني أنّ شغف شاعرنا بثغر حبيبته أكثر من شغفه بهمساتها لذا طغا هذا المعنى في ذهنه على غيره ..

وهذه بعض الهفوات الكيبورديّة/

ما بالَ أحلامِ المساء رهينةً
بين الجفونِ حبيسةَ الأهدابِ

بالُ وكذا في البيت الموالي..

أعدو إليكِ ولم يزل كأسَ المنى
يُشْقِي الجراحَ ويكتوي بعذابي

كأسُ

أشباحُ صورتكِ التي قد أُغْرِقَتْ
غَاصَتْ هناكَ ولم تَعِدِ بإيابِ

تعدْ

خالص المودّة
الشاعر اللغوي الكبير محمد تمار
شكرا أستاذي لحضوركم الرائع والجميل
واشكركم أكثر للملاحظات القيمة التي أضافت لي الكثير والمفيد
تقبل تقديري واحترامي






  رد مع اقتباس
/
قديم 23-02-2022, 07:26 PM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
عمر الهباش
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
فينيق العام 2016
يحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
فلسطين
افتراضي رد: أشكو إليكِ!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرشيد غربال مشاهدة المشاركة
الأمير الرومنسي وكفى ..
فقط ، وقبل التمشيط الفني المنتظر بشوق من الحبيب محمد ، سأكتفي بملاحظة واحدة :

أشباحُ صورتكِ التي قد أُغْرِقَتْ
غَاصَتْ هناكَ ولم تَعِدِ بإيابِ
ما أحسبها سترضى _ معجميا _ عن لفظة ( أشباح )
أماكان أولى ( أطياف ) ؟
هلا ومليون مرحبا بالعزيز الشاعر المبدع عبد الرشيد غربال
تدري أنني تعمدت أن تكون أشباح بدل أطياف
ولاجل خاطرك سيتم التغيير فنحن لا نستطيع رفض طلب الكبار
يسعد مساك بكل خير ومحبة






  رد مع اقتباس
/
قديم 23-02-2022, 07:28 PM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
عمر الهباش
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
فينيق العام 2016
يحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
فلسطين
افتراضي رد: أشكو إليكِ!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد تمار مشاهدة المشاركة
رائعة من رائع
أثنّي عليها وأطالب بها بقوّة من شاعرنا الحبيب..
للكبار نقول نعم فلا نستطيع رفض طلب لكم انتم وعبد الرشيد
يسعد مساك بكل خير ومحبة






  رد مع اقتباس
/
قديم 24-02-2022, 07:43 PM رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
أحلام المصري
شجرة الدرّ
عضو مجلس إدارة
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: أشكو إليكِ!

الشاعر القدير أ/ عمر الهباش

شكرا لكم على هذا الجمال

كل التقدير
تقبل مروري







،،ملكةٌ من ضوءٍ ولدتُ، وعلى عرش النور أنا،،
  رد مع اقتباس
/
قديم 24-02-2022, 08:50 PM رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
عمر الهباش
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
فينيق العام 2016
يحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
فلسطين
افتراضي رد: أشكو إليكِ!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحلام المصري مشاهدة المشاركة
الشاعر القدير أ/ عمر الهباش

شكرا لكم على هذا الجمال

كل التقدير
تقبل مروري
شكرا لحضورك الوافر الجمال
تحياتي وتقديري سيدتي






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:52 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط