لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: هدية (آخر رد :مبروك السالمي)       :: مختف (آخر رد :مبروك السالمي)       :: ،، نهرُ الأحلام ،، (آخر رد :أحلام المصري)       :: الأمام الذي لا يجهر بالحق (آخر رد :فارس محمد)       :: هل تساكني شطري؟؟؟ (آخر رد :زياد السعودي)       :: قالوا وثقت (آخر رد :زياد السعودي)       :: نفسي تشلني (آخر رد :زياد السعودي)       :: من يوميات فلسطيني الهوية (آخر رد :زياد السعودي)       :: كَمْ كَاهِنٍ زُرْت (آخر رد :زياد السعودي)       :: هسهسةُ خاطر (آخر رد :جهاد بدران)       :: حروف بلا أرصفة (آخر رد :يزن السقار)       :: صديقة قلم (آخر رد :محمود قباجة)       :: انشطار (آخر رد :نفيسة التريكي)       :: واعدلاه...واعدلاه...واعدلاه... (آخر رد :نفيسة التريكي)       :: خربشات عن أوطان (آخر رد :نفيسة التريكي)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▆ أنا الفينيقُ أولدُ من رَمَادِ.. وفي الْمَلَكُوتِ غِريدٌ وَشَادِ .."عبدالرشيد غربال" ▆ > ۵ وَمْضَــــــةٌ حِكـــائِيّةٌ ۵

۵ وَمْضَــــــةٌ حِكـــائِيّةٌ ۵ حين يتخلخل ذهنك ..ويدهشك مسك الختام .. فاستمتع بآفاق التأويل المفتوحة لومضة حكائيّة (الحمصي)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-03-2022, 11:33 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
فاطِمة أحمد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
ليبيا

الصورة الرمزية فاطِمة أحمد

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

فاطِمة أحمد غير متواجد حالياً


افتراضي ثقل

بين المادة والقيمة
وضع مبادئه في كفة ومصالحه في كفة
بغتة، تضخم مراده، ازداد وزن مصالحه،
طارت - لخفتها - مبادئه.






سبحانك ربي
  رد مع اقتباس
/
قديم 12-03-2022, 11:42 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
ناظم العربي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فائز بالمركز الثالث
مسابقة الخاطرة 2020
العراق

الصورة الرمزية ناظم العربي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

0 ورد العفاف
0 فسخ
0 إختلاف
0 للبيع
0 خُنثى
0 تخاذل

ناظم العربي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: ثقل

ماأجمل الحكي هنا...
لعل المبادئ كانت خفيفة أساسا فطاشت أمام أول نسائم الدولار..
ليتها إنتهت عند خفتها..كانت أكمل في ضربتها
الاخت فاطمة تحية وتقدير






لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين
ايُّهَا الْعَابِرُوْنَ هُنَا اشْهِدُكُمْ أَنِّيْ أُحِبُّ الْلَّهَ وَرَسُوْلَه
  رد مع اقتباس
/
قديم 12-03-2022, 12:49 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
فاطِمة أحمد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
ليبيا

الصورة الرمزية فاطِمة أحمد

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

فاطِمة أحمد غير متواجد حالياً


افتراضي رد: ثقل

صححت كلمة وحذفت شبه جملة أخذا بالرأي والمشورة
شكرا لمن بادلنا الرأي ويشاركنا الارتقاء بالحرف
لي عودة إن شاء الله






سبحانك ربي
  رد مع اقتباس
/
قديم 12-03-2022, 01:53 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
أمل الزعبي
عضو فريق العمل
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / عمون
الاردن

الصورة الرمزية أمل الزعبي

افتراضي رد: ثقل

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطِمة أحمد مشاهدة المشاركة
بين المادة والقيمة
وضع مبادئه في كفة ومصالحه في كفة للتوازن بينهما..
بغتة، تضخم مراده، ازداد وزن مصالحه،
طارت - لخفتها - مبادئه.

وما أكثرهم في واقعنا !
صار القابض على مبدأ الحق كالقابض على جمرة ...
أقترح حذف للتوازن بينهما ، ولك غاليتي فاطمة حرية القبول او عدمه فهي مجرد رؤية . وأعتقد مبادؤه الاصح لأنها فاعل .

الاديبة القديرة فاطمة أحمد
اسعدني المرور بفضاء ومضك الهادف
دمت بكل الحب









" الله نور السموات والأرض "
  رد مع اقتباس
/
قديم 12-03-2022, 04:49 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب

الصورة الرمزية فاتي الزروالي

افتراضي رد: ثقل

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطِمة أحمد مشاهدة المشاركة
بين المادة والقيمة
وضع مبادئه في كفة ومصالحه في كفة للتوازن بينهما..
بغتة، تضخم مراده، ازداد وزن مصالحه،
طارت - لخفتها - مبادئه.
هنا صورة لانسان مهزوز المبادئ
لذلك طغت مصالحه على مبادئه
فباع نفسه رخيصة
وكثير من هؤلاء يمرحون بالمجتمع ليفسدوه

الراقية الغالية فاطمة
نص قال الواقع بصدق
فشكرا لك ولروحك باقات ورد تليق
محبتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 12-03-2022, 05:03 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
فاطِمة أحمد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
ليبيا

الصورة الرمزية فاطِمة أحمد

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

فاطِمة أحمد غير متواجد حالياً


افتراضي رد: ثقل

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناظم العربي مشاهدة المشاركة
ماأجمل الحكي هنا...
لعل المبادئ كانت خفيفة أساسا فطاشت أمام أول نسائم الدولار..
ليتها إنتهت عند خفتها..كانت أكمل في ضربتها
الاخت فاطمة تحية وتقدير
الأديب القدير ناظم العربي، حضورك المثري يسرني
حاولت الانتباه لما أشرت ولك الشكر موفورا
تقديري






سبحانك ربي
  رد مع اقتباس
/
قديم 12-03-2022, 05:13 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
فاطِمة أحمد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
ليبيا

الصورة الرمزية فاطِمة أحمد

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

فاطِمة أحمد غير متواجد حالياً


افتراضي رد: ثقل

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمل الزعبي مشاهدة المشاركة
وما أكثرهم في واقعنا !
صار القابض على مبدأ الحق كالقابض على جمرة ...
أقترح حذف للتوازن بينهما ، ولك غاليتي فاطمة حرية القبول او عدمه فهي مجرد رؤية . وأعتقد مبادؤه الاصح لأنها فاعل .

الاديبة القديرة فاطمة أحمد
اسعدني المرور بفضاء ومضك الهادف
دمت بكل الحب
مرحبا بالأديبة القديرة أمل الزعبي
سرتني قراءتك يا راقية وتواصلك
أثمن رأيك وأحببته وأجل يمكن حذفها والاستغناء عنها
وكنت في بداية كتابتها اقترحت لها تأرجح كعنوان
لأنه منذ البداية لم يرض أن يجعل مبادئه فوق مصالحه
خدعته نفسه في تسوية غير منصفة وكان الإقصاء حتميا للأضعف
عن مبادئه، رغم كونها فاعلا الحرف قبلها مكسور
فأظنها على نبرة إن لم أخطئ
ممتنة لتفاعلك البناء يا أمل، كل التقدير.






سبحانك ربي
  رد مع اقتباس
/
قديم 12-03-2022, 05:34 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو مجلس إدارة
شجرة الدرّ
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ثقل

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطِمة أحمد مشاهدة المشاركة
بين المادة والقيمة
وضع مبادئه في كفة ومصالحه في كفة للتوازن بينهما..
بغتة، تضخم مراده، ازداد وزن مصالحه،
طارت - لخفتها - مبادئه.
مرور لتحية الأديبة الوارفة فاطمة أحمد

واحتفاء بهذا النص وفكرته العميقة

توقفت أمام (للتوازن) وأعتقد أنها (للموازنة)، لأن التوازن تلقائي،

كذلك توقفت أمام (بغتة)،
فكأنها تدل على أنه فوجئ بما لم يحسب له حسابا..
،
حضور أول عند بعض النقاط التي لفتت انتباهي

شكرا لك فاطمة

ولي عودة أخرى






أنا الأحلام
  رد مع اقتباس
/
قديم 12-03-2022, 05:45 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
فاطِمة أحمد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
ليبيا

الصورة الرمزية فاطِمة أحمد

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

فاطِمة أحمد غير متواجد حالياً


افتراضي رد: ثقل

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتي الزروالي مشاهدة المشاركة
هنا صورة لانسان مهزوز المبادئ
لذلك طغت مصالحه على مبادئه
فباع نفسه رخيصة
وكثير من هؤلاء يمرحون بالمجتمع ليفسدوه

الراقية الغالية فاطمة
نص قال الواقع بصدق
فشكرا لك ولروحك باقات ورد تليق
محبتي
أهلا قديرتنا فاتي
يوجد الكثير منهم يلمعون الأحذية ويلبسون ربطات العنق
و أياديهم غير نظيفة
حالهم حال القشر يتشقق أو يزول لا محالة

شكرا لأديبة تمتعنا بغوصها في النصوص فتهبنا درر القراءة
تحيتي واحترامي






سبحانك ربي
  رد مع اقتباس
/
قديم 12-03-2022, 05:56 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
فاطِمة أحمد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
ليبيا

الصورة الرمزية فاطِمة أحمد

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

فاطِمة أحمد غير متواجد حالياً


افتراضي رد: ثقل

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحلام المصري مشاهدة المشاركة
مرور لتحية الأديبة الوارفة فاطمة أحمد

واحتفاء بهذا النص وفكرته العميقة

توقفت أمام (للتوازن) وأعتقد أنها (للموازنة)، لأن التوازن تلقائي،

كذلك توقفت أمام (بغتة)،
فكأنها تدل على أنه فوجئ بما لم يحسب له حسابا..
،
حضور أول عند بعض النقاط التي لفتت انتباهي

شكرا لك فاطمة

ولي عودة أخرى
أهلا بأديبتنا المميزة أحلام المصري
شكرا لقراءاتك التي اهتم لها دوما
أنيقة ومنصفة وعادلة
ومنقبة عن المعنى واللغة لتقدم ردودا أصيلة

عن التوازن.. ليس ثمة توازن بين مادة وقيمة.. محسوس وملموس
جوهري ومظهري ... غاية ووسيلة

ليسا بنفس الثقل.. وأنتظر منك الفرق بينها وبين موازنة لن ابحث عنها

عن بغتة... كثيرررا نشاهدهم يستنفدون السبل للوصول
فيضطرون للقفز أو الصعود للقمة
مضطرين لا مختارين ومجبرين لا محبين
أعماهم الضوء في آخر النفق المظلم


التواصل معك لا يمل
محبتي واحترامي






سبحانك ربي
  رد مع اقتباس
/
قديم 12-03-2022, 05:59 PM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
الحمصي مصطفى
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
سوريا

الصورة الرمزية الحمصي مصطفى

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

الحمصي مصطفى غير متواجد حالياً


افتراضي رد: ثقل

وما أكثرهم .. أولئك الذين يجعلون لمصالحهم الأولوية فوق كلّ مبدأ، وهذا الفساد من أكثر العوامل التي تساهم في دمار المجتمع ..
رأيت أنّ (لخفّتها) ضيّق المساحة قليلاً على المتلقّي لكي يترجم المعنى، لذلك من الأفضل برأيي الاستغناء عنها، وجهة نظر ليس إلّا ..
تقديري والتحايا أديبتنا الفاطمة






  رد مع اقتباس
/
قديم 12-03-2022, 09:38 PM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
خديجة قاسم
(إكليل الغار)
فريق العمل
عضو تجمع الأدب والإبداع
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
تحمل لقب عنقاء العام 2020
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الأردن

الصورة الرمزية خديجة قاسم

افتراضي رد: ثقل

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطِمة أحمد مشاهدة المشاركة
بين المادة والقيمة
وضع مبادئه في كفة ومصالحه في كفة
بغتة، تضخم مراده، ازداد وزن مصالحه،
طارت - لخفتها - مبادئه.
لقطة واقعية
البعض مبادئه هي مصالحه إن تقاطعت المصالح كان بها وإن لم تتقاطع، لا يتردد في إلقائها وراء ظهره واللهاث خلف مصالحه وتحقيقها

ومضة معبّرة
بوركت غاليتي فاطمة ودمت بخير وفرح
محبتي







  رد مع اقتباس
/
قديم 12-03-2022, 11:31 PM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو مجلس إدارة
شجرة الدرّ
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ثقل

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطِمة أحمد مشاهدة المشاركة
أهلا بأديبتنا المميزة أحلام المصري
شكرا لقراءاتك التي اهتم لها دوما
أنيقة ومنصفة وعادلة
ومنقبة عن المعنى واللغة لتقدم ردودا أصيلة

عن التوازن.. ليس ثمة توازن بين مادة وقيمة.. محسوس وملموس
جوهري ومظهري ... غاية ووسيلة

ليسا بنفس الثقل.. وأنتظر منك الفرق بينها وبين موازنة لن ابحث عنها

عن بغتة... كثيرررا نشاهدهم يستنفدون السبل للوصول
فيضطرون للقفز أو الصعود للقمة
مضطرين لا مختارين ومجبرين لا محبين
أعماهم الضوء في آخر النفق المظلم


التواصل معك لا يمل
محبتي واحترامي

والتواصل معك متعة..
صدقيني فاطمة،
أنت ممن أجد في القراءة لهم الكثير من الفائدة،
وأضمن أن الحوار لن يختل في كل الحالات،
فأدخل مطمئنة

التوازن كما قلتُ سابقا يحدث تلقائيا، وكما تفضلتِ أنتِ حين بيّنتِ (لا توازن) فهي نتيجة تلقائية، مفهومة، ولا تحتاج للفعل (وضع)، فأنا أعتقد أن الفعل (وضع) يجعلنا مع مفردة (موازنة)، لأنها مطلوبة كنتيجة للفعل السابق
وقد يكون رأيي خطأ، هو فقط حس القراءة


تَوازُن: (اسم)
مصدر تَوَازَنَ
تَمَيَّزَتِ الْمُبَارَاةُ بِتَوَازُنِ قُوَّةِ الفَرِيقَيْنِ : بِتَسَاوِيهَا، بِتَعَادُلِهَا
فَقَدَ تَوَازُنَهُ فَسَقَطَ أرْضاً : أيْ أصَابَهُ اخْتِلالٌ، اِرْتِباكٌ بِفَقْدِهِ التَّمَاسُكَ



موازنة
مُسَاواة في الوَزْن.
"موازنة بين ثقلَيْن"
مُوَازَنَةٌ بَيْنَ الرِّبْحِ وَالْخَسَارَةِ : الْمُسَاوَاةُ بَيْنَهُمَا




كلمة موازنة ترتبط في كل المعاجم بالمجال الاقتصادي، وقياس الفارق بين المدخلات والمخرجات..
.
.

بين المادة والقيمة
وضع مبادئه في كفة ومصالحه في كفة
بغتة، تضخم مراده، ازداد وزن مصالحه،
طارت - لخفتها - مبادئه.

هذا النص (بتعديلك الأخير)،
تخلى عن (توازن) وأراه أفضل،
ولكن (واعذري إطالتي)..
ما فائدة (بين المادة والقيمة)، والكلام أصلا مفهوم من استخدام (مبائ/ القيمة، مصالح/ المادة)؟
لا بد أن لك رؤية من افتتاح الحكاية بهذه العبارة، يسعدني الإصغاء إلى رؤيتك، التي لا شك ستكون لها قيمتها..
ومع هذا أيتها الراقية، أرى الاستغناء عنها لا يخل بالبناء ولا بالمعنى..

اعذري ثرثرتي هنا،
لكن هذا الحوار يفيد ذائقتي بشكل كبير

فشكرا لك






أنا الأحلام
  رد مع اقتباس
/
قديم 12-03-2022, 11:38 PM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو مجلس إدارة
شجرة الدرّ
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ثقل

كلمة حق تقال:

يشهد هذا النص بما تلقى (حتى الآن) من ملاحظات، وتقبل الأديبة الوارفة
فاطمة أحمد
لما تم تدوينه من ملاحظات على روح طيبة تتمتع بها أديبتنا،
وعلى أنها تضرب مثلا راقيا في أهمية العمل الإبداعي بشقيه : الكتابة / القراءة
وعدم استغناء إحداهما عن الأخرى

شكرا لك وارفتنا على خلق الفرسان
وعلى ما تبدينه من رقي وسمو






أنا الأحلام
  رد مع اقتباس
/
قديم 13-03-2022, 10:19 AM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
فاطِمة أحمد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
ليبيا

الصورة الرمزية فاطِمة أحمد

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

فاطِمة أحمد غير متواجد حالياً


افتراضي رد: ثقل

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحمصي مصطفى مشاهدة المشاركة
وما أكثرهم .. أولئك الذين يجعلون لمصالحهم الأولوية فوق كلّ مبدأ، وهذا الفساد من أكثر العوامل التي تساهم في دمار المجتمع ..
رأيت أنّ (لخفّتها) ضيّق المساحة قليلاً على المتلقّي لكي يترجم المعنى، لذلك من الأفضل برأيي الاستغناء عنها، وجهة نظر ليس إلّا ..
تقديري والتحايا أديبتنا الفاطمة
ليست المشكلة في المصالح، المشكلة أن تنفض عنها القيم المعنوية
فتسير بلا منطق لتصبح مادية صرفة
لاإنسانية ولا سامية
كل التقدير للفاضل الحمصي مصطفى لمروره الطيب وملاحظته القيمة
كل الاحترام






سبحانك ربي
  رد مع اقتباس
/
قديم 13-03-2022, 10:23 AM رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
فاطِمة أحمد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
ليبيا

الصورة الرمزية فاطِمة أحمد

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

فاطِمة أحمد غير متواجد حالياً


افتراضي رد: ثقل

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خديجة قاسم مشاهدة المشاركة
لقطة واقعية
البعض مبادئه هي مصالحه إن تقاطعت المصالح كان بها وإن لم تتقاطع، لا يتردد في إلقائها وراء ظهره واللهاث خلف مصالحه وتحقيقها

ومضة معبّرة
بوركت غاليتي فاطمة ودمت بخير وفرح
محبتي
جميل جدا ما كتبتِ
"مبادئه هي مصالحه"
لا مبدأ له سوى مصالحه لذا فكل الطرق مشروعة للوصول لغايته
وكل ما يحصله من مبادئ مجرد تقاطع

وبورك فكرك ومدادك أختاه
سلمت شاعرتنا خديجة وفكرك النير.






سبحانك ربي
  رد مع اقتباس
/
قديم 13-03-2022, 11:07 AM رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
فاطِمة أحمد
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
ليبيا

الصورة الرمزية فاطِمة أحمد

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

فاطِمة أحمد غير متواجد حالياً


افتراضي رد: ثقل

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحلام المصري مشاهدة المشاركة
والتواصل معك متعة..
صدقيني فاطمة،
أنت ممن أجد في القراءة لهم الكثير من الفائدة،
وأضمن أن الحوار لن يختل في كل الحالات،
فأدخل مطمئنة

التوازن كما قلتُ سابقا يحدث تلقائيا، وكما تفضلتِ أنتِ حين بيّنتِ (لا توازن) فهي نتيجة تلقائية، مفهومة، ولا تحتاج للفعل (وضع)، فأنا أعتقد أن الفعل (وضع) يجعلنا مع مفردة (موازنة)، لأنها مطلوبة كنتيجة للفعل السابق
وقد يكون رأيي خطأ، هو فقط حس القراءة


تَوازُن: (اسم)
مصدر تَوَازَنَ
تَمَيَّزَتِ الْمُبَارَاةُ بِتَوَازُنِ قُوَّةِ الفَرِيقَيْنِ : بِتَسَاوِيهَا، بِتَعَادُلِهَا
فَقَدَ تَوَازُنَهُ فَسَقَطَ أرْضاً : أيْ أصَابَهُ اخْتِلالٌ، اِرْتِباكٌ بِفَقْدِهِ التَّمَاسُكَ



موازنة
مُسَاواة في الوَزْن.
"موازنة بين ثقلَيْن"
مُوَازَنَةٌ بَيْنَ الرِّبْحِ وَالْخَسَارَةِ : الْمُسَاوَاةُ بَيْنَهُمَا




كلمة موازنة ترتبط في كل المعاجم بالمجال الاقتصادي، وقياس الفارق بين المدخلات والمخرجات..
.
.

بين المادة والقيمة
وضع مبادئه في كفة ومصالحه في كفة
بغتة، تضخم مراده، ازداد وزن مصالحه،
طارت - لخفتها - مبادئه.

هذا النص (بتعديلك الأخير)،
تخلى عن (توازن) وأراه أفضل،
ولكن (واعذري إطالتي)..
ما فائدة (بين المادة والقيمة)، والكلام أصلا مفهوم من استخدام (مبائ/ القيمة، مصالح/ المادة)؟
لا بد أن لك رؤية من افتتاح الحكاية بهذه العبارة، يسعدني الإصغاء إلى رؤيتك، التي لا شك ستكون لها قيمتها..
ومع هذا أيتها الراقية، أرى الاستغناء عنها لا يخل بالبناء ولا بالمعنى..

اعذري ثرثرتي هنا،
لكن هذا الحوار يفيد ذائقتي بشكل كبير

فشكرا لك
مرحبا بك مجددا أحلام
أشكر نظرتك العميقة للنص بعد تعديله
ونعم، علمتنا القصيرة حذف التكرار للتكثيف المقصود
فهذا من فنيات القصة القصيرة جدا
وللسرد متعة وأهداف تسهم في توصيف المغزى والحالة
بين المادة والقيمة كان الرجل يتردد في الاختيار أو التصنيف فكم تهمه مصالحه
كان له من الأهداف ما جعله يتعثر عن الالتزام بمبادئه.. هنا هل كانت أهدافه مشبوهة؟
ويدل على هذا تردده الطويل بينهما
لنجده بعد وقت من التفكير .. المتردد.. يقرر أنهما متساويان في الثقل
ولكنهما غير متساويين والمقارنة من الأساس بين الأشياء المختلفة ظالمة
لكل شيء قيمة لكني اتصور أن الروح تصعد وأن الروح فوق المادة والجسد
إن التوازن بين القيم والمصالح في هذه الحالة حين يتضاربان غير ممكن
فإما أن تتقدم مصالحه أو مبادئه لقد اختار مصالحه المتضخمة في النهاية ولكن ماذا كانت النتيجة؟!


ليست ثرثرة، لقد شرّحنا أنت وأنا النص، بإلقاء الضوء على آراء خاصة
إذ أننا نعرض حالة تفشت وأرجو أن يُرى كتحليل للأفكار قبل النص
ثم إني سعيدة بالحوار معك- من زمان عالحوار والله -

تحياتي وكل التقدير.






سبحانك ربي
  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:16 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط