لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: رمضاء الهوى (آخر رد :أحلام المصري)       :: ملحوظات فريق العمل (آخر رد :أحلام المصري)       :: يوميات الرصيفة الفاضلة (آخر رد :جمال عمران)       :: أنشتاينْ (آخر رد :نوري الوائلي)       :: للرجوع مسافات ومسار (آخر رد :حسن العاصي)       :: دروب (آخر رد :حسن العاصي)       :: 🌨المطر في لوحات عالمية.. (آخر رد :فاتي الزروالي)       :: الليل وسكونه في لوحات (آخر رد :أحلام المصري)       :: لا مواعدة في الشتاء (آخر رد :فاتي الزروالي)       :: ،، نهرُ الأحلام ،، (آخر رد :أحلام المصري)       :: َ،، وسوساتُ حزنٍ عتيق // احلام المصري ،، (آخر رد :عادل ابراهيم حجاج)       :: هذه هي الحياة (آخر رد :عادل ابراهيم حجاج)       :: أنثى الغياب...//فاتي الزروالي (آخر رد :عادل ابراهيم حجاج)       :: وعاء المعـــــــــــــــــــنى (آخر رد :عادل ابراهيم حجاج)       :: ليـــــلى .. (آخر رد :عادل ابراهيم حجاج)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▆ أنا الفينيقُ أولدُ من رَمَادِ.. وفي الْمَلَكُوتِ غِريدٌ وَشَادِ .."عبدالرشيد غربال" ▆ > ⊱ تَحْتَ ظِـــلِّ النَّبْض ⊰

⊱ تَحْتَ ظِـــلِّ النَّبْض ⊰ >>>> >>>> فنون النثر الابداعي ( نثر،خاطرة، رسائل أدبية)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-07-2022, 09:38 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
محمود قباجة
عضو أكاديمية الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية محمود قباجة

افتراضي لا مساومة لا خيار

لا مساومة

لا مساومة لا خيار
لاءات تترا من معين اللهفة والاختيار مقفى بين سدول الشوق
تراودني وما أنا سوى ملهوف في ذاتها
يساورني بها ومعها وتين النبض
فمن يا ترى تكون؟
لا أساوم عليها ولا بها
تغتال منا اللهفة حينا بعد حين
وما زالت المناصب تجفو لها
فهل أكمم فاها ينطق عني أم أسترسل بذكر الشمائل في أوج الجموح؟؟
فيا ذاتا للصباح أودعتك الشمس ضياءها
فهل تكون منصفا لها في جوقة المناصب؟
تكرارات تعيد للزمن دورته وتقضم من الوتر طرفة تغمض في لحظها المفتون
لا خيار مع الصمت
لا خيار مع الوطن
لا خيار مع المنصب
لا خيار مع من يبيعون ويشترون
لا خيار سوى الخيار
نبقى على عهدنا
مع الأحرار
مع أشبال لهم من الطفولة براءتها ولهم من المجد تطلعا
هذا قرار لا مساومة
نبني صروحا تجمعنا بوصلتها وللشوق إطار وفاء
أغمض ويجفوني هدأة النوم
فأبقى أعيد فصول جدارية كتبتها
أعيدها مع التذييل والتشريف
أجازف ببحرها
فيحملني ذات موج إلى الضفاف رافعا راياتها
تغتالني الغربان وما زلت مع عزف الناي في ليلها أحيا






  رد مع اقتباس
/
قديم 25-07-2022, 01:01 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو مجلس إدارة
شجرة الدرّ
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: لا مساومة لا خيار

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمود قباجة مشاهدة المشاركة
لا مساومة

لا مساومة لا خيار
لاءات تترا من معين اللهفة والاختيار مقفى بين سادلات الشوق
تراودني وما أنا سوى ملهوف في ذاتها
يساورني بها ومعها وتين النبض
فمن يا ترى تكون؟
لا أساوم عليها ولا بها
تغتال منا اللهفة حينا بعد حين
وما زالت المناصب تجفو لها
فهل أكمم فاها ينطق عني أم أسترسل بذكر الشمائل في أوج الجموح؟؟
فيا ذاتا للصباح أودعتك الشمس ضياءها
فهل تكون منصفا لها في جوقة المناصب؟
تكرارات تعيد للزمن دورته وتقضم من الوتر طرفة تغمض في لحظها المفتون
لا خيار مع الصمت
لا خيار مع الوطن
لا خيار مع المنصب
لا خيار مع من يبيعون ويشترون
لا خيار سوى الخيار
نبقى على عهدنا
مع الأحرار
مع أشبال لهم من الطفولة براءتها ولهم من المجد تطلعا
هذا قرار لا مساومة
نبني صروحا تجمعنا بوصلتها وللشوق إطار وفاء
أغمض ويجفوني هدأة النوم
فأبقى أعيد فصول جدارية كتبتها
أعيدها مع التذييل والتشريف
أجازف ببحرها
فيحملني ذات موج إلى الضفاف رافعا راياتها
تغتالني الغربان وما زلت مع عزف الناي في ليلها أحيا
هي المتألقة في سماوات العزة والكبرياء، نجما لا تشبهه النجوم..
هي التي من أجلها تذوب الروح ألما ألما..
وتضيع من أجل عينيها كل ما نملك من كنوز

وهي التي ما تزال تغني لها، ومعك أشبالها الأوفياء

شكرا لك الشاعر أ/ محمود قباجة

لا مساومة، لا خيار..

كل التقدير






أنا الأحلام
  رد مع اقتباس
/
قديم 25-07-2022, 04:02 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
فرج عمر الأزرق
عضو أكاديميّة الفينيق
تونس

الصورة الرمزية فرج عمر الأزرق

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

فرج عمر الأزرق غير متواجد حالياً


افتراضي رد: لا مساومة لا خيار

ربما لا بديل لنا أحيانا عن تسمية الأمور بمسمياتها في سبيل تثبيت رقي المضمون و نبله
فعلا لا خيار مع الوطن
لا صلح
لا تفاوض
لا استسلام
... الراقي صديقي محمود
حالفك الحق اليوم و غدا
محبتي أيها الحقيقي






  رد مع اقتباس
/
قديم 25-07-2022, 04:14 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
محمود قباجة
عضو أكاديمية الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية محمود قباجة

افتراضي رد: لا مساومة لا خيار

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحلام المصري مشاهدة المشاركة
هي المتألقة في سماوات العزة والكبرياء، نجما لا تشبهه النجوم..
هي التي من أجلها تذوب الروح ألما ألما..
وتضيع من أجل عينيها كل ما نملك من كنوز

وهي التي ما تزال تغني لها، ومعك أشبالها الأوفياء

شكرا لك الشاعر أ/ محمود قباجة

لا مساومة، لا خيار..

كل التقدير
ومن أجلها وعلى أرضها وفي شعابها
ومن جوفها وفي علياءء سمائها
هي المد في عروق الورد وفي فسحة الأمل
لا خيار فيها
ولن نساوم في ارضائها

حضور ثري وبصمة تألق

احترامي






  رد مع اقتباس
/
قديم 25-07-2022, 04:16 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
محمود قباجة
عضو أكاديمية الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية محمود قباجة

افتراضي رد: لا مساومة لا خيار

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فرج عمر الأزرق مشاهدة المشاركة
ربما لا بديل لنا أحيانا عن تسمية الأمور بمسمياتها في سبيل تثبيت رقي المضمون و نبله
فعلا لا خيار مع الوطن
لا صلح
لا تفاوض
لا استسلام
... الراقي صديقي محمود
حالفك الحق اليوم و غدا
محبتي أيها الحقيقي
تونس التوأمة ونبض القلب
تنصهر بنا ومعها دفق يجاري الدفق في عروقنا


اجمل اضافة
تقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 25-07-2022, 04:31 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
أحمد علي
عضو أكاديمية الفينيق
السهم المصري
يحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحمد علي

افتراضي رد: لا مساومة لا خيار

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمود قباجة مشاهدة المشاركة
لا مساومة

لا مساومة لا خيار
لاءات تترا من معين اللهفة والاختيار مقفى بين سادلات الشوق
تراودني وما أنا سوى ملهوف في ذاتها
يساورني بها ومعها وتين النبض
فمن يا ترى تكون؟
لا أساوم عليها ولا بها
تغتال منا اللهفة حينا بعد حين
وما زالت المناصب تجفو لها
فهل أكمم فاها ينطق عني أم أسترسل بذكر الشمائل في أوج الجموح؟؟
فيا ذاتا للصباح أودعتك الشمس ضياءها
فهل تكون منصفا لها في جوقة المناصب؟
تكرارات تعيد للزمن دورته وتقضم من الوتر طرفة تغمض في لحظها المفتون
لا خيار مع الصمت
لا خيار مع الوطن
لا خيار مع المنصب
لا خيار مع من يبيعون ويشترون
لا خيار سوى الخيار
نبقى على عهدنا
مع الأحرار
مع أشبال لهم من الطفولة براءتها ولهم من المجد تطلعا
هذا قرار لا مساومة
نبني صروحا تجمعنا بوصلتها وللشوق إطار وفاء
أغمض ويجفوني هدأة النوم
فأبقى أعيد فصول جدارية كتبتها
أعيدها مع التذييل والتشريف
أجازف ببحرها
فيحملني ذات موج إلى الضفاف رافعا راياتها
تغتالني الغربان وما زلت مع عزف الناي في ليلها أحيا
هناك أشياء لا تقبل المساومة .. وأهمها على الإطلاق : تراب الوطن ..

تنقل مريح بين أرجاء الفكرة ، تدفق النص كأنه هبط في دفقة واحدة متماسكة ..
خيال واسع .. تعبيرات رائعة ..
أخي الأديب محمود قباجة
سرني أن كنت هنا أقرأ لك
محبتي ،،






سهم مصري ..
عابـــــــــــر سبيــــــــــــــــــــــل .. !
  رد مع اقتباس
/
قديم 25-07-2022, 04:43 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
د.عايده بدر
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فائزة بالمركز الأول
مسابقة قصيدة النثر 2020
تحمل صولجان الومضة الحكائية
وسام المركز الاول في القصة القصيرة
مصر

الصورة الرمزية د.عايده بدر

افتراضي رد: لا مساومة لا خيار

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمود قباجة مشاهدة المشاركة
لا مساومة

لا مساومة لا خيار
لاءات تترا من معين اللهفة والاختيار مقفى بين سادلات الشوق
تراودني وما أنا سوى ملهوف في ذاتها
يساورني بها ومعها وتين النبض
فمن يا ترى تكون؟
لا أساوم عليها ولا بها
تغتال منا اللهفة حينا بعد حين
وما زالت المناصب تجفو لها
فهل أكمم فاها ينطق عني أم أسترسل بذكر الشمائل في أوج الجموح؟؟
فيا ذاتا للصباح أودعتك الشمس ضياءها
فهل تكون منصفا لها في جوقة المناصب؟
تكرارات تعيد للزمن دورته وتقضم من الوتر طرفة تغمض في لحظها المفتون
لا خيار مع الصمت
لا خيار مع الوطن
لا خيار مع المنصب
لا خيار مع من يبيعون ويشترون
لا خيار سوى الخيار
نبقى على عهدنا
مع الأحرار
مع أشبال لهم من الطفولة براءتها ولهم من المجد تطلعا
هذا قرار لا مساومة
نبني صروحا تجمعنا بوصلتها وللشوق إطار وفاء
أغمض ويجفوني هدأة النوم
فأبقى أعيد فصول جدارية كتبتها
أعيدها مع التذييل والتشريف
أجازف ببحرها
فيحملني ذات موج إلى الضفاف رافعا راياتها
تغتالني الغربان وما زلت مع عزف الناي في ليلها أحيا


هو الوطن الساكن في الروح والقلب
لا يقبل المساومة ولا يقع في دائرة الاختيار
وفي عشق الوطن فقط المخلصون الأوفياء
من يحملونه شرعة للروح
شاعرنا المتألق الراقي
أ.محمود قباجة
تقبل تقديري الدائم وكل البهاء لحرفك الراقي
مودتي واحترامي
عايده








روح تسكن عرش موتي
تعيد لي جمال الوجود الذي هو بعيني خراب
  رد مع اقتباس
/
قديم 26-07-2022, 05:52 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
محمود قباجة
عضو أكاديمية الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية محمود قباجة

افتراضي رد: لا مساومة لا خيار

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد علي مشاهدة المشاركة
هناك أشياء لا تقبل المساومة .. وأهمها على الإطلاق : تراب الوطن ..

تنقل مريح بين أرجاء الفكرة ، تدفق النص كأنه هبط في دفقة واحدة متماسكة ..
خيال واسع .. تعبيرات رائعة ..
أخي الأديب محمود قباجة
سرني أن كنت هنا أقرأ لك
محبتي ،،
الشاعر والقاص العلي
شعوري بك ومعك على الدوام متبادل
اسعد بك كما تسعد بي
ويحملني الشوق محبة لك

تقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 26-07-2022, 05:56 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
محمود قباجة
عضو أكاديمية الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية محمود قباجة

افتراضي رد: لا مساومة لا خيار

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.عايده بدر مشاهدة المشاركة


هو الوطن الساكن في الروح والقلب
لا يقبل المساومة ولا يقع في دائرة الاختيار
وفي عشق الوطن فقط المخلصون الأوفياء
من يحملونه شرعة للروح
شاعرنا المتألق الراقي
أ.محمود قباجة
تقبل تقديري الدائم وكل البهاء لحرفك الراقي
مودتي واحترامي
عايده
نتمنى ما تتمنين
ونسعى بك ونطوف أوطان المحبين
لا نساوم
ووطننا السكن الامين

بصمتك عذبة ويافعة البنان






  رد مع اقتباس
/
قديم 26-07-2022, 08:18 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب

الصورة الرمزية فاتي الزروالي

افتراضي رد: لا مساومة لا خيار

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمود قباجة مشاهدة المشاركة
لا مساومة

لا مساومة لا خيار
لاءات تترا من معين اللهفة والاختيار مقفى بين سدول الشوق
تراودني وما أنا سوى ملهوف في ذاتها
يساورني بها ومعها وتين النبض
فمن يا ترى تكون؟
لا أساوم عليها ولا بها
تغتال منا اللهفة حينا بعد حين
وما زالت المناصب تجفو لها
فهل أكمم فاها ينطق عني أم أسترسل بذكر الشمائل في أوج الجموح؟؟
فيا ذاتا للصباح أودعتك الشمس ضياءها
فهل تكون منصفا لها في جوقة المناصب؟
تكرارات تعيد للزمن دورته وتقضم من الوتر طرفة تغمض في لحظها المفتون
لا خيار مع الصمت
لا خيار مع الوطن
لا خيار مع المنصب
لا خيار مع من يبيعون ويشترون
لا خيار سوى الخيار
نبقى على عهدنا
مع الأحرار
مع أشبال لهم من الطفولة براءتها ولهم من المجد تطلعا
هذا قرار لا مساومة
نبني صروحا تجمعنا بوصلتها وللشوق إطار وفاء
أغمض ويجفوني هدأة النوم
فأبقى أعيد فصول جدارية كتبتها
أعيدها مع التذييل والتشريف
أجازف ببحرها
فيحملني ذات موج إلى الضفاف رافعا راياتها
تغتالني الغربان وما زلت مع عزف الناي في ليلها أحيا
لاخيار ولا مساومة
مع الوطن
سنبقى على العهد مهما يطول
سنظل نعزف لها أغنيات المجد
ونرقص على حلم الاحرار
مع الوطن
لا صمت
ولا مناصب
هناك عطاء وحب بلا حدود

الشاعر الراقي محمود قباجة
كل التقدير لروحكم الغالية
وشكرا لروحك التي دوما تتغنمى للوطن وبالوطن
لك باقات ياسمين وكل الود






  رد مع اقتباس
/
قديم 27-07-2022, 05:38 PM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
محمود قباجة
عضو أكاديمية الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية محمود قباجة

افتراضي رد: لا مساومة لا خيار

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتي الزروالي مشاهدة المشاركة
لاخيار ولا مساومة
مع الوطن
سنبقى على العهد مهما يطول
سنظل نعزف لها أغنيات المجد
ونرقص على حلم الاحرار
مع الوطن
لا صمت
ولا مناصب
هناك عطاء وحب بلا حدود

الشاعر الراقي محمود قباجة
كل التقدير لروحكم الغالية
وشكرا لروحك التي دوما تتغنمى للوطن وبالوطن
لك باقات ياسمين وكل الود
وعلى درب الأحرار تسير الخطى
وتعزف النايات لحن أغانينا
نحيا معكم وبكم
ونبقى معكم على عهد الوطن
الشاعرة القديرة اثريت ببصمتك الغراء ومحاسن الخلق

تقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 30-07-2022, 02:59 PM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
محمود قباجة
عضو أكاديمية الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية محمود قباجة

افتراضي رد: لا مساومة لا خيار

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد داود العونه مشاهدة المشاركة
لا مسامة ولا خيار، التحرير هو فقط القرار والاختيار!

شاعرنا الجميل / محمود قباجة
شكرا لبندقية حرفك..
.
.
. كل الاحترام والتقدير
الشاعر والقدير
الذي يثري حيث يضع بصمته
سعيد بك وباضافتك
لا غنى لنا عن الحق والبندقية

تقديري لك






  رد مع اقتباس
/
قديم 30-07-2022, 03:03 PM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
محمود قباجة
عضو أكاديمية الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية محمود قباجة

افتراضي رد: لا مساومة لا خيار

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ثابت قلعجي مشاهدة المشاركة
اعتذر من السيد الكاتب ومن جميع الحضور الكرام والكريمات لكن الحقيقة التي لا لبس فيها ان هذا الموضوع يشبه قول عادل امام في خلف الله خلف خلاف المحامي في كل سطر منه عدة تناقضات متى قال الملهوف للمتلهف عليه لا لا اعرف على مذا راهن سيدي الاديب حن اطلق للكلمات العنان وارسلها على عواهنها انا اسف ولكن هذا ما وجدت فعلا
بداية لا يسعني سوى الثناء عليك
وبخصوص وجهة نظرك احترمها


أما بخصوص التناقضات
فنحن في زمن باتت التناقضات تسري في شريانه وعصبه الحي


ولكن نبقى على درب الوجد والوطن


تقديري






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:33 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط