لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: حين أشبه الذبول (آخر رد :منية الحسين)       :: لوحة .. ! (آخر رد :فرج عمر الأزرق)       :: امرأة من كلمات .. (آخر رد :منية الحسين)       :: الأميرة اليافاوية..نورميندا (آخر رد :ناظم العربي)       :: سفـــر في كتاب القميـــص الحــــــزين (آخر رد :عبد الرحيم عيا)       :: عيناك (آخر رد :فرج عمر الأزرق)       :: الحدّاد (آخر رد :ناظم العربي)       :: ...قد تنصف الأغنية براءة الدمى من طيش أصابعي (آخر رد :فرج عمر الأزرق)       :: هنا.. محطة القطار ... (آخر رد :فرج عمر الأزرق)       :: جدارية غراب .... ... و سوأة المتاعين (آخر رد :فرج عمر الأزرق)       :: توارد (آخر رد :فرج عمر الأزرق)       :: دهشة !.. (آخر رد :ناظم العربي)       :: صندوق (آخر رد :ناظم العربي)       :: معها … ق ق ج / عايده بدر (آخر رد :ناظم العربي)       :: كلام للإيجار .. (آخر رد :د.عايده بدر)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▆ أنا الفينيقُ أولدُ من رَمَادِ.. وفي الْمَلَكُوتِ غِريدٌ وَشَادِ .."عبدالرشيد غربال" ▆ > ⊱ تَحْتَ ظِـــلِّ النَّبْض ⊰

⊱ تَحْتَ ظِـــلِّ النَّبْض ⊰ >>>> >>>> فنون النثر الابداعي ( نثر،خاطرة، رسائل أدبية)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 30-07-2022, 12:47 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب

الصورة الرمزية فاتي الزروالي

افتراضي تحت جبة الحنين..قمر//فاتي الزروالي

تحت جبة الحنين ..قمر
فاتي الزروالي





كان لي قمر خفي
يعلق كل ليلة
على جبيني نجمة
ويمسح بلمسة ضوء
من احداقي عتمة
ليهش ملح دمعة
علقت بخاصرة حلمي
فتنفرج شفاهي على بسمة
لأفرد خصائلي بلحظة
حبلى بالغياب
في ذهاب وإياب
لنتشابك بغمرة رقصة
بين عروش المساءات
وانكسار الصباحات
وأنا لا غناء لي سوى في مزامير النهايات
لمعزوفة صمت لاتنتهي
في ليلة وجع لاتنتهي
متأرجحة بين حبائل الانتظار
لأغوص بأرضي
بلا حياتي

كان لي قمر خفي
على أبوابه أصوافي
وعند حافة نوافذه
تدلت شظايا أنصاف أنصافي
خارج التقاويم
لتمدني بعتاقة الجنون
لتكتم أسواري الشاهقة
صهيلا يعلو
-وأنى لي الصهيل..-
فيفضح ظلمة نسياني
وأنا قد اكتفيت بنظرة خاوية
وبحة صوت نائية
وأرق حزن
ينقلني لمدن احتضاري

كان لي قمر خفي
يمارس كل ليلة
طقوس التوهج
بين أقاصي أرضي الجرداء
صلاة تتجدد فيها
غيوم السماء
لتتجمع عند جبهة الريح
لترسم مطرا
يلهو كما يشاء
يملأ نهري ماء
ويرتدى جرحي أملا
فيمطط ساعاته
بين دروبي الهاربة
فتتقافز الخيوط البيضاء
في كنف الرياح
بين الآآآه والآآآه
وباب سماء تنغلق
وموعد مع شمس لا تشرق
فيعلو وجه قمري الخفي
وجها لايشبه أحدا
يتساقط سرابا هشا
يحمل غيابه المتكرر
ويغوص بعمق ماء
بلا قرار
كان لي قمر خفي هناك
رأيته مبتسما للموت ...فأحببته!

منذ أمد...
مكناس






  رد مع اقتباس
/
قديم 30-07-2022, 07:10 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
منتصر عبد الله
عضو أكاديميّة الفينيق

الصورة الرمزية منتصر عبد الله

افتراضي رد: تحت جبة الحنين..قمر//فاتي الزروالي


اديبتنا القديرة / فاتي الزروالي

في كل مساء ..
تهندم الروح على لهفةٍ أبدية للضوء ، وتخطط بـ ضوئها الهارب ، بعد أن خلع عنها شعور الاحتواء ،
بـ مراقصة المساء والشرفة ، لتعلق بـ الومض الأخير منه ، تبدأ في قضم المسافات ، إلى اطراف غيمة
تهبها انتشاء من تلك الظلمة المنعزلة ..

كل هذا وذاك رأيته نابعاً في نبضكِ وأنا أقرأ ، جميل هذا الانسياب بتدفقه الشجين ،
أبدلكِ الله بـ مساءات أنوارها تتدفق .

تحياتي ،،








  رد مع اقتباس
/
قديم 30-07-2022, 11:53 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب

الصورة الرمزية فاتي الزروالي

افتراضي رد: تحت جبة الحنين..قمر//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منتصر عبد الله مشاهدة المشاركة

اديبتنا القديرة / فاتي الزروالي

في كل مساء ..
تهندم الروح على لهفةٍ أبدية للضوء ، وتخطط بـ ضوئها الهارب ، بعد أن خلع عنها شعور الاحتواء ،
بـ مراقصة المساء والشرفة ، لتعلق بـ الومض الأخير منه ، تبدأ في قضم المسافات ، إلى اطراف غيمة
تهبها انتشاء من تلك الظلمة المنعزلة ..

كل هذا وذاك رأيته نابعاً في نبضكِ وأنا أقرأ ، جميل هذا الانسياب بتدفقه الشجين ،
أبدلكِ الله بـ مساءات أنوارها تتدفق .

تحياتي ،،


في كل مساء..
يحتدم الغيم عند نافذة الروح
كي يحجب آخر وميض
وتظل العتمة على الجوانب
تزرع من الحزن ماتشاء
تنبت بين فسحة الغياب ياسمينة
قد تزهر عند فجر يأتي وقد لا يأتي

الشاعر الراقي منتصر عبد الله
جميل عندما أقرأ ردا
فيتدفق ذاك النور الذي حجبته الغيوم
كنهر يفيض بكل الأضواء
ليمسح كل الحزن
وينبت ياسمينة عند نافذة الروح
شكرا لقلبك أستاذنا
تقديري وكل الود






  رد مع اقتباس
/
قديم 30-07-2022, 12:06 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو مجلس إدارة
شجرة الدرّ
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: تحت جبة الحنين..قمر//فاتي الزروالي

الشاعرة الوارفة، ورديتنا الجميلة..
فاتي الزروالي

طابت روحك في جميع الأوقات

هنا انهمر الهمس كما ليلة شتوية عاصفة،
بلل خواطرنا بمطر الحزن العتيق..
ويتكرر سؤالي الدائم:
لماذا نحن في الحزن أجمل!
لماذا لم نعد نتقن الكتابة عن الفرح؟
لماذا إذا ضحكنا أو فرحنا، نتوجس خيفة، ونهمس في صدورنا:
اللهم اجعله خيرا!
ألهذا الحد استطاع الحزن أن يتحكم في شيفرتنا.. حتى أصبح هو المكون الأساسي لنا!

(كان لي قمر...)
العبارة الشاعرية الحزينة التي استهلت أغلب المقاطع، ربطا مع العنوان الذي أراه جميلا ومناسبا (تحت جبة الحنين...قمر)
رسمت أجواء النص الوجدانية..
هو الحزن يا سيدة الورد،
هو الحنين الفاره الذي يرتدي عباءته الفضفاضة، وما يتسع قلبها له من أحزان إضافية..

البوح الذي انهمر هنا يجذب القراءة، ويداعب ملح الدموع..
وها هي الخاتمة التي أتت لتؤكد ما تسرب في الروح من هواجس أحزان لا تنتهي..

(كان لي قمر خفي هناك
رأيته مبتسما للموت ...فأحببته!)

الحق يا فاتي،
أني دوما أربط القمر مع الموت لأسبابي الخاصة..
ربما لأن لي أحبة كان موتهم في ليال مكتملة البدر..
وكأن القمر المكتمل أصبح علامة لفقدان من أحب.. تكررت،
وربما تتكرر، فالله أعلم
هذه الخاتمة،
لا أستغربها، بل وجدتها منطقية مع سياق البوح، ومع ما تسلل إلى روحي كقارئ،
لنغلق الستار على ابتسامة القمر الخفي (لأنه يذهب ويأتي، وهو حين يأتي.. لا يأتي كاملا) وعلى حبنا لهذا القمر المبتسم للموت،
أو حتى للموت نفسه..
فماذا نملك نحن إلا أن نحب نهايات الأشياء كما أحببنا بداياتها!

فاتي الشاعرة الوردية
تكتبين الحزن بأناقة، وتغري كلماتك العامرة بالإحساس شهية القراءة،
فلا تتوقف عن النهل من معين حرفك الممتلئ بالجمال



ربما أجد إشكالية في استبدال حرف (الباء) بحرف (في) أحيانا،
كما هنا مثلا :

(بليلة وجع لا تنتهي)

كذلك كلمة (ذهاب)
أعتقد سقطت النقطة سهوا عن الذال

لكن هذا لم يعطل قطار الجمال المنطلق


محبتي لك ورديتنا المبدعة






أنا امرأةٌ لا تفسرُها الأشياء!
  رد مع اقتباس
/
قديم 30-07-2022, 12:10 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو مجلس إدارة
شجرة الدرّ
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: تحت جبة الحنين..قمر//فاتي الزروالي

تقديرا لجمال الحزن، وعمق الفكرة

أعلق هذه الهمس العميق والبوح العالي
على صدر النبض

مع التقدير للمبدعة فاتي






أنا امرأةٌ لا تفسرُها الأشياء!
  رد مع اقتباس
/
قديم 30-07-2022, 01:26 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب

الصورة الرمزية فاتي الزروالي

افتراضي رد: تحت جبة الحنين..قمر//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحلام المصري مشاهدة المشاركة
الشاعرة الوارفة، ورديتنا الجميلة..
فاتي الزروالي

طابت روحك في جميع الأوقات

هنا انهمر الهمس كما ليلة شتوية عاصفة،
بلل خواطرنا بمطر الحزن العتيق..
ويتكرر سؤالي الدائم:
لماذا نحن في الحزن أجمل!
لماذا لم نعد نتقن الكتابة عن الفرح؟
لماذا إذا ضحكنا أو فرحنا، نتوجس خيفة، ونهمس في صدورنا:
اللهم اجعله خيرا!
ألهذا الحد استطاع الحزن أن يتحكم في شيفرتنا.. حتى أصبح هو المكون الأساسي لنا!

(كان لي قمر...)
العبارة الشاعرية الحزينة التي استهلت أغلب المقاطع، ربطا مع العنوان الذي أراه جميلا ومناسبا (تحت جبة الحنين...قمر)
رسمت أجواء النص الوجدانية..
هو الحزن يا سيدة الورد،
هو الحنين الفاره الذي يرتدي عباءته الفضفاضة، وما يتسع قلبها له من أحزان إضافية..

البوح الذي انهمر هنا يجذب القراءة، ويداعب ملح الدموع..
وها هي الخاتمة التي أتت لتؤكد ما تسرب في الروح من هواجس أحزان لا تنتهي..

(كان لي قمر خفي هناك
رأيته مبتسما للموت ...فأحببته!)

الحق يا فاتي،
أني دوما أربط القمر مع الموت لأسبابي الخاصة..
ربما لأن لي أحبة كان موتهم في ليال مكتملة البدر..
وكأن القمر المكتمل أصبح علامة لفقدان من أحب.. تكررت،
وربما تتكرر، فالله أعلم
هذه الخاتمة،
لا أستغربها، بل وجدتها منطقية مع سياق البوح، ومع ما تسلل إلى روحي كقارئ،
لنغلق الستار على ابتسامة القمر الخفي (لأنه يذهب ويأتي، وهو حين يأتي.. لا يأتي كاملا) وعلى حبنا لهذا القمر المبتسم للموت،
أو حتى للموت نفسه..
فماذا نملك نحن إلا أن نحب نهايات الأشياء كما أحببنا بداياتها!

فاتي الشاعرة الوردية
تكتبين الحزن بأناقة، وتغري كلماتك العامرة بالإحساس شهية القراءة،
فلا تتوقف عن النهل من معين حرفك الممتلئ بالجمال



ربما أجد إشكالية في استبدال حرف (الباء) بحرف (في) أحيانا،
كما هنا مثلا :

(بليلة وجع لا تنتهي)

كذلك كلمة (ذهاب)
أعتقد سقطت النقطة سهوا عن الذال

لكن هذا لم يعطل قطار الجمال المنطلق


محبتي لك ورديتنا المبدعة
نحن من يسكننا الحزن ببهاء
نفرد له الروح
لنتلبس الوحدة في غمرة الغياب
نعشق دوما أن نتغزل بالعذاب
نتوسد الخيبات
ونلملم شظايا الأمنيات
لعل وعسى
يأتينا الفرح على غفلة منا
ليجد الحزن قد تمكن من كلنا
بات معجونا بأرواحنا
كيف لمن صافح الموت
وعانق الغياب
غياب الأحبة الواحد تلو الآخر
أن يعشق سوى الحزن؟؟
نحن ..عشاق الحزن
نحمل بين الثنايا مقبرة الأماني
نعبس بوجه الفرح
نحمل من شعاب الظلماء أمنية
نصنع منها أغنية
ونوزعها بسمة تليق على محيى الآخر
ونزرع الياسمين
بين الضفة والوادي
بقلب صحراء العوادي


الشاعرة البهية أحلام
كم وددت كتابة الفرح
لكن وجدت الحزن يكتبني
رغم أنها قصة وجد وحنين لقمر متوهج كان
لكنه القمر والليل
وكلاهما يعزفان على نوتة الحزن والغياب

رفيقة دربي الحزين
وغاليتي البهية
شكرا لك ولروحك التي كانت هنا مرآتي
تعكس مواقد الوجع بين الصلوع
فتستكين
وتعاود البسمة من جديد
شكرا لأنك رسمت البسمة على وجه الحزن الكئيب
ومحبتي وأكثر






  رد مع اقتباس
/
قديم 30-07-2022, 01:34 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب

الصورة الرمزية فاتي الزروالي

افتراضي رد: تحت جبة الحنين..قمر//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحلام المصري مشاهدة المشاركة
تقديرا لجمال الحزن، وعمق الفكرة

أعلق هذه الهمس العميق والبوح العالي
على صدر النبض

مع التقدير للمبدعة فاتي
شكرا لك ولجمال كلماتك
تقديرك هذا
وسام أرصع به صدر البوح
شكرا لقلبك البهي يا الغالية
وكل الحب لعيونك






  رد مع اقتباس
/
قديم 30-07-2022, 06:56 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
رافت ابو زنيمة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للعطاء والإبداع
فائز بالمركز الثالث
مسابقة الخاطرة 2020
الأردن

الصورة الرمزية رافت ابو زنيمة

افتراضي رد: تحت جبة الحنين..قمر//فاتي الزروالي

ربما
هنا الوجع...هنا الحزن
أنا لا أدري لماذا هو مكثف هنا بهذا الحجم
ولا جواب عندي!..
لكني على يقين ان الصاحب الكلمة
هنا يعلم حجم الألم الذي
حمل الكلمات في سماء البوح
لتقول... فقالت نصكم
المغموس بطهارة الحقيقة.

أستاذتي الفاضلة فاتي
نص رأيتُ فيه الحزن كما
لم أراهُ من قبل ..او ربما لا.
اعذريني اذا ذهبت بعيدا
دمتم وهذا الإبداع الأنيق
دمتم بخير وصحة وعافية إن شاء الله
احترامي وتقديري






أنا لا أكرهُ أحدًا ولا أحبّ أحدًا ..لكني احترم الجميع
كــــــــــــــــــــــان،،،!!
  رد مع اقتباس
/
قديم 31-07-2022, 12:35 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
حسن العاصي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

حسن العاصي متواجد حالياً


افتراضي رد: تحت جبة الحنين..قمر//فاتي الزروالي

مثل شجرة سرو عتيقة

تنتظر أن يلامس الصبح السحاب

نص يفيض بياضاً

دام العطاء






يتدفق نبضي على وريقات قلبي...وتفيض ضلوعي ورداً على ضفاف رحيقها
  رد مع اقتباس
/
قديم 31-07-2022, 04:20 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
أحمد علي
عضو أكاديمية الفينيق
السهم المصري
يحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحمد علي

افتراضي رد: تحت جبة الحنين..قمر//فاتي الزروالي

تحت جبة ووطأة الحنين تئن كافة الجوارح في رحلة اشتياق بلا شطآن ..

وتحت جبة الحنين قرأت نصا جميلا ..

مرور سريع
شكرا الأديبة فاتي الزروالي
تحياتي لك






سهم مصري ..
عابـــــــــــر سبيــــــــــــــــــــــل .. !
  رد مع اقتباس
/
قديم 31-07-2022, 11:06 PM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
محمود قباجة
عضو أكاديمية الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية محمود قباجة

افتراضي رد: تحت جبة الحنين..قمر//فاتي الزروالي

كان لي قمر والاقمار تترى
تحاكي ضياءها في مساء النجم وتراقص وله الحوريات على ضفاف بحرها
هلم أيتها الأيقونات الساحرة
ففجري مع الشموس صباح
ونهري مع الفيض بحر اللجين يفيض
فهل اكشف النفس وأصلي مع الدعاء
تحت ظلال صفصافة وجنان






  رد مع اقتباس
/
قديم 01-08-2022, 01:38 AM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب

الصورة الرمزية فاتي الزروالي

افتراضي رد: تحت جبة الحنين..قمر//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رافت ابو زنيمة مشاهدة المشاركة
ربما
هنا الوجع...هنا الحزن
أنا لا أدري لماذا هو مكثف هنا بهذا الحجم
ولا جواب عندي!..
لكني على يقين ان الصاحب الكلمة
هنا يعلم حجم الألم الذي
حمل الكلمات في سماء البوح
لتقول... فقالت نصكم
المغموس بطهارة الحقيقة.

أستاذتي الفاضلة فاتي
نص رأيتُ فيه الحزن كما
لم أراهُ من قبل ..او ربما لا.
اعذريني اذا ذهبت بعيدا
دمتم وهذا الإبداع الأنيق
دمتم بخير وصحة وعافية إن شاء الله
احترامي وتقديري
حين يسكننا الوجع
وتهوي الأيام المتراكمة بكل ثقلها بالأحزان
ساعتها ..ندرك بأن الروح استسلمت له
باتت لا حرف لها سواه
كثيرا مافكرت بالتمرد
بالصراخ بوجهه لعله يطلق سراح الفرح
لتجدني لا أغادره طوعا
نحلق معا بين موانئ المواجع
فيطيب لنا المقام
الشاعر رأفت
أي تشريف هذا أنعنت به على حروفي
كل الشكر لكم
ولقراءتكم الراقية
ودي وباقة ورود تليق






  رد مع اقتباس
/
قديم 01-08-2022, 02:04 AM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
فرج عمر الأزرق
عضو أكاديميّة الفينيق
تونس

الصورة الرمزية فرج عمر الأزرق

افتراضي رد: تحت جبة الحنين..قمر//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتي الزروالي مشاهدة المشاركة
تحت جبة الحنين ..قمر
فاتي الزروالي





كان لي قمر خفي
يعلق كل ليلة
على جبيني نجمة
ويمسح بلمسة ضوء
من احداقي عتمة
ليهش ملح دمعة
علقت بخاصرة حلمي
فتنفرج شفاهي على بسمة
لأفرد خصائلي بلحظة
حبلى بالغياب
في ذهاب وإياب
لنتشابك بغمرة رقصة
بين عروش المساءات
وانكسار الصباحات
وأنا لا غناء لي سوى في مزامير النهايات
لمعزوفة صمت لاتنتهي
في ليلة وجع لاتنتهي
متأرجحة بين حبائل الانتظار
لأغوص بأرضي
بلا حياتي

كان لي قمر خفي
على أبوابه أصوافي
وعند حافة نوافذه
تدلت شظايا أنصاف أنصافي
خارج التقاويم
لتمدني بعتاقة الجنون
لتكتم أسواري الشاهقة
صهيلا يعلو
-وأنى لي الصهيل..-
فيفضح ظلمة نسياني
وأنا قد اكتفيت بنظرة خاوية
وبحة صوت نائية
وأرق حزن
ينقلني لمدن احتضاري

كان لي قمر خفي
يمارس كل ليلة
طقوس التوهج
بين أقاصي أرضي الجرداء
صلاة تتجدد فيها
غيوم السماء
لتتجمع عند جبهة الريح
لترسم مطرا
يلهو كما يشاء
يملأ نهري ماء
ويرتدى جرحي أملا
فيمطط ساعاته
بين دروبي الهاربة
فتتقافز الخيوط البيضاء
في كنف الرياح
بين الآآآه والآآآه
وباب سماء تنغلق
وموعد مع شمس لا تشرق
فيعلو وجه قمري الخفي
وجها لايشبه أحدا
يتساقط سرابا هشا
يحمل غيابه المتكرر
ويغوص بعمق ماء
بلا قرار
كان لي قمر خفي هناك
رأيته مبتسما للموت ...فأحببته!

منذ أمد...
مكناس
....

العزف على وتر الحزن قد يكون فأل فرح وشيك
جعلتنا أيضا نرى الحزن مبتسما لنا فأحببناه
و لن نناقش ملكيتك للقمر ...
...

مبدعتنا الفاضلة أ. فاتي
ما عدمنا براعة البوح
و لا نعناع مكناس الناشر طيبه قيد المقروء انتصارا للفرح على إثر حزن دخل
قطعا زوبعة كان ....
....
أسعد الله خاطرك
مودتي و و تقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 01-08-2022, 03:06 PM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
د.عايده بدر
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فائزة بالمركز الأول
مسابقة قصيدة النثر 2020
تحمل صولجان الومضة الحكائية
وسام المركز الاول في القصة القصيرة
مصر

الصورة الرمزية د.عايده بدر

افتراضي رد: تحت جبة الحنين..قمر//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتي الزروالي مشاهدة المشاركة
تحت جبة الحنين ..قمر
فاتي الزروالي





كان لي قمر خفي
يعلق كل ليلة
على جبيني نجمة
ويمسح بلمسة ضوء
من احداقي عتمة
ليهش ملح دمعة
علقت بخاصرة حلمي
فتنفرج شفاهي على بسمة
لأفرد خصائلي بلحظة
حبلى بالغياب
في ذهاب وإياب
لنتشابك بغمرة رقصة
بين عروش المساءات
وانكسار الصباحات
وأنا لا غناء لي سوى في مزامير النهايات
لمعزوفة صمت لاتنتهي
في ليلة وجع لاتنتهي
متأرجحة بين حبائل الانتظار
لأغوص بأرضي
بلا حياتي

كان لي قمر خفي
على أبوابه أصوافي
وعند حافة نوافذه
تدلت شظايا أنصاف أنصافي
خارج التقاويم
لتمدني بعتاقة الجنون
لتكتم أسواري الشاهقة
صهيلا يعلو
-وأنى لي الصهيل..-
فيفضح ظلمة نسياني
وأنا قد اكتفيت بنظرة خاوية
وبحة صوت نائية
وأرق حزن
ينقلني لمدن احتضاري

كان لي قمر خفي
يمارس كل ليلة
طقوس التوهج
بين أقاصي أرضي الجرداء
صلاة تتجدد فيها
غيوم السماء
لتتجمع عند جبهة الريح
لترسم مطرا
يلهو كما يشاء
يملأ نهري ماء
ويرتدى جرحي أملا
فيمطط ساعاته
بين دروبي الهاربة
فتتقافز الخيوط البيضاء
في كنف الرياح
بين الآآآه والآآآه
وباب سماء تنغلق
وموعد مع شمس لا تشرق
فيعلو وجه قمري الخفي
وجها لايشبه أحدا
يتساقط سرابا هشا
يحمل غيابه المتكرر
ويغوص بعمق ماء
بلا قرار
كان لي قمر خفي هناك
رأيته مبتسما للموت ...فأحببته!

منذ أمد...
مكناس



تحت جبة الحنين
سكن قمر الروح المنهكة من شدة الحنين
ورغم كل ما يحيط بها من جدران الحزن المرتفعة
لكنها تتطلع نحو سماء مشرقة تغسل عنها غبار الحزن
وتفسح لعشب الحنين مساحات لا تنتهي
الحبيبة فاتي
روحك الجميلة تسكن حرفك
رغم الحزن الذي يعتليه ويزخر به
لكن الصدق ينسج من مداد الروح نبضها
تقبلي محبتي الدائمة وكل تقديري
عايده









روح تسكن عرش موتي
تعيد لي جمال الوجود الذي هو بعيني خراب
  رد مع اقتباس
/
قديم 02-08-2022, 02:09 PM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب

الصورة الرمزية فاتي الزروالي

افتراضي رد: تحت جبة الحنين..قمر//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن العاصي مشاهدة المشاركة
مثل شجرة سرو عتيقة

تنتظر أن يلامس الصبح السحاب

نص يفيض بياضاً

دام العطاء
الشاعر الراقي حسن العاصي
مثلكم بالمرور
كمثل نسمة ربيع
تلامس الروح
فتملؤها بياضا على بياض
شكرا لكم ولطيب كلامكم
تقديري وكل الود






  رد مع اقتباس
/
قديم 03-08-2022, 02:12 PM رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب

الصورة الرمزية فاتي الزروالي

افتراضي رد: تحت جبة الحنين..قمر//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد علي مشاهدة المشاركة
تحت جبة ووطأة الحنين تئن كافة الجوارح في رحلة اشتياق بلا شطآن ..

وتحت جبة الحنين قرأت نصا جميلا ..

مرور سريع
شكرا الأديبة فاتي الزروالي
تحياتي لك
تحت جبة الحنين
تنسل ذكرى
رحلة اشتياق
رحلة وجع
شكرا لك شاعرنا الرقيق أحمد علي
ولهذذا التشريف الجميل لنصي المتواضع
كل التقدير لروحك
وباقات ورد تليق






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:27 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط