لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: حين أشبه الذبول (آخر رد :منية الحسين)       :: لوحة .. ! (آخر رد :فرج عمر الأزرق)       :: امرأة من كلمات .. (آخر رد :منية الحسين)       :: الأميرة اليافاوية..نورميندا (آخر رد :ناظم العربي)       :: سفـــر في كتاب القميـــص الحــــــزين (آخر رد :عبد الرحيم عيا)       :: عيناك (آخر رد :فرج عمر الأزرق)       :: الحدّاد (آخر رد :ناظم العربي)       :: ...قد تنصف الأغنية براءة الدمى من طيش أصابعي (آخر رد :فرج عمر الأزرق)       :: هنا.. محطة القطار ... (آخر رد :فرج عمر الأزرق)       :: جدارية غراب .... ... و سوأة المتاعين (آخر رد :فرج عمر الأزرق)       :: توارد (آخر رد :فرج عمر الأزرق)       :: دهشة !.. (آخر رد :ناظم العربي)       :: صندوق (آخر رد :ناظم العربي)       :: معها … ق ق ج / عايده بدر (آخر رد :ناظم العربي)       :: كلام للإيجار .. (آخر رد :د.عايده بدر)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ⚑ ⚐ هنـا الأعـلامُ والظّفَـرُ ⚑ ⚐ > ☼ بيادر فينيقية ☼

☼ بيادر فينيقية ☼ دراسات ..تحليل نقد ..حوارات ..جلسات .. سؤال و إجابة ..على جناح الود

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-08-2022, 07:36 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
جمال عمران
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية جمال عمران

افتراضي قراءة فى نص انفصال.. أستاذ احمد على

قال المذيع في أحد البرامج :
نحن أمام قضايا حرجة ومشاكل مجتمعية رهيبة ، رشوة ، محسوبية ، خيانة ، قتل ، فيروسات مميتة ،
وأزمات اقتصادية طاحنة تحاصر الجميع ، لابد أن نتكا....!
قاطعته شهقة سيدة :
أواه ..!
نسيت طلب طعام لقطتي من باريس .

....
الكاتب يقدم نصه بالطريقة التى يرى فى حدود الابداع الراقى الملتزم.،، وهو الذى يقرر الفكرة والهدف متى اكتملت خيوطها لديه.. فليس هناك قصة بلا قصد وهدف أراده الكاتب.. ثم يأتى دور القارئ على اختلاف تلقيه لأى نص وزوايا رؤيته وقراءة فحواه وهذه كلها تختلف من قارئ لآخر ولكنها فى النهاية تكون صائبة كونها تدور فى فلك النص وتفكيكه لصالح المعنى والهدف مع اختلاف استخراج المعنى والهدف حسب قراءة كل مطالع.
............ القراءة...........
عندما نريد السعى الى قراءة متمهلة وحكم عادل لابد لنا من التعرف ولو بطريقة مبسطة على الكاتب،، فالكتابة جزء لايتجزأ من كيان الكاتب يعبر عن شخصيته ومزاجه وتوجهه العام... وأحمد على من الكتاب المتنوعين فى تناول القصص.. فتراه فى صور متعددة غير نمطية،، والكاتب هنا ينتمى الى طبقة بين بين لذلك تجده يمسك اذا أراد بمقاليد القص من واقع تعرفه وتعامله مع المجتمع بطبقاته جميعا..
وهنا نجدنا بصدد قصة جمع فيها الكاتب بين عوالم مختلفة ملقيا الضوء عليها جميعا بمقادير مختلفة وترك للقارئ حرية عن أى عالم كانت القصة...وماالهدف منها.

.........
يستهل الكاتب قصته بـــــــــ. قال المذيع فى أحد البرامج.
أى مذيع وأى برنامج؟؟ يضمر الكاتب الاجابة التى تستنطقها قراءتنا المتواضعة... فالمذيع.. أى مذيع بطبيعة عمله هو كادر ينتمى كلية الى النظام الحاكم (أى نظام) والمذيع هو البوق الذى من خلاله يتم البث لأهداف وأغراض... والبرامج كلها تدور فى فلك تمجيد الدول والمؤسسات... ومعروف لدى العامة والخاصة ان الاعلام موجه منذ (جوبلز) وماقبله..
.... ماذا قال المذيع؟... هل قال عن هبات أو عطايا أو منح أو أخبار سارة؟
نحن أمام قضايا حرجة ومشاكل مجتمعية رهيبة.... هكذا يسوق المذيع الأخبار التى تؤثر سلبا فى الناس...معظم الناس.. فلا شئ يأتى من الغرب يسر القلب.. مثل عامى.. وهنا يطل سؤال.. من المتسبب فى كل ماقاله المذيع؟؟ وممن يطلب التكاتف أو التكاشف؟

رشوة... محسوبية... خيانة.. قتل.. فيروسات..
يقدم المذيع كما هو متوقع.. وكالعادة قائمة من السلبيات الخطيرة التى تجعل الناس الا القليل منهم فى هلع وخوف وترقب...
يكمل المذيع.. وأزمات اقتصادية طاحنةتحاصر الجميع..
قائمة مفزعة قال المذيع انها تحاصر الجميع.... والأمر ليس كذلك فقائمة السلبيات هذه تحاصر السواد الأعظم من الناس فيما قلة قليلة هى صانعة هذه السلبيات لأهداف محددة ومنها الابقاء على الكراسي والمكاسب و الهاء الناس.. والهاء الناس من متطلبات الإعلام وهذا المذيع الذى يدور فى فلك منظومة الفساد وأحد أسبابها....
هل قال الكاتب كل هذا أو ألمح اليه؟؟ نعم.. فبين السطور، ماخفى.. والكاتب هنا راهن على ذكاء، وبعد نظر، ونظرة القارئ للمذيع.. وللخبر ورد فعل السيدة.
الى هنا يخاطب النص عن طريق المذيع شريحة من الناس، مطلوب أن تدور، فى دوامات الاحباط والفزع واليأس..
ثم تكون اللفظة الأدهى عندما يقول المذيع..
لابد أن نتكا.... وهى قد تكون.. لابد أن نتكاشف.. أو لابد ان نتكاتف.. وفى الحالتين.. يأتى سؤال... من سيتكاشف مع من؟؟ أو من سيتكاتف مع من؟ وهل تطلب الدول المساعدة من مواطنيها أم العكس؟ واذا كان المجتمع طبقات وشرائح. فأيها سبب الفساد وأيها ضحيته ومن أيها يُطلب التكاشف أو التكاتف؟؟؟
فقاطعته شهقة سيدة... هل السيدة ضيف على البرنامج؟؟ هل هى متفرجة حاضرة فى الاستوديو،، هل هى متابعة للتلفاز او الراديو؟؟ فى كل الحالات هى وصل الى مسمعها كلام المذيع.. فشهقت..
أواه... هنا وعلى خلفية لفظة أواه فنحن بصدد سيدة من طبقة راقية... هالها ان نسيت احضار طعام قطتها... من باريس. . تعمد الكاتب ان يكون الطعام من باريس ليوضح الفارق بين الطبقات وليقول لنا الى أى طبقة تنتمى السيدة... وبتمعن الصورة هى من الطبقة التى صنعت أو سببت المشاكل المجتمعية التى قال عنها المذيع بطريقة مباشرةأو غير مباشرة ،، وهنا لابد للقارئ ان يستحضر شريحتين من الناس..
فشريحة تقول إمرأة من أهلها فى نفس المقام (يالهوى الراجل نسي ياخد معاه سندوتش البطاطس) وشريحة تنتمى اليها سيدة تقول.. أواه.. نسيت أكل القطة من باريس...
وهنا لابد من النظر الى شريحتين مختلفتين من المجتمع.. شريحة فوق... وشريحة تحت... وهذه قصدها الكاتب تماما.. وان كانت عين القارئ قد تلمح شريحة ثالثة وهى طبقة المذيع نفسه ومايقدمه من توجبهات مطالب بالعمل عليها من ذات الشريحة اللى تحت. بينما التحية والسلام للقطة المنتظرة طعام من باريس.. وشهقة سيدة من عالم آخر...
النص ذكى اذا اجتهد القارئ لاستخراج مابين السطور،..
وبعودة للعنوان... نجده موفق تماما كتعبير عن انفصال وفارق وبعد جد كبير بين مذيع وناس، وناس وناس.. و.. قطة..انفصال وثلات عوالم تناولها النص بنعومة..عالم صفوة الصفوة وصانعى الحدث..وعالم الصفوة وسيدة القطة.. وعالم المهمشين الذى لم يتطرق اليه الكاتب وجعلنا نراه ونستحضره لتكتمل مقارنة العوالم الثلاث والتى عالمبن منها متحدان لترهيب الثالث..
قصة ناقشت الطبقية وفوارق مجتمعية متعمدة جعلت المذيع يتكلم كما طلب منه... وسيدة لايهمها الأمر ولا يؤثر فى حياتها.. اذن الى من يوجه المذيع محتوى برنامجه؟؟
....
كنت هنا مجرد قارئ ولم أكن ناقدا فلست ناقدا بحال. .
مودتى استاذ احمد على






تحيا الأخطاء عارية من أي حصانة، حتى لو غطتها كل نصوص الكون المقدسة.
(غاندى)
  رد مع اقتباس
/
قديم 07-08-2022, 09:03 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
أحمد علي
عضو أكاديمية الفينيق
السهم المصري
يحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحمد علي

افتراضي رد: قراءة فى نص انفصال.. أستاذ احمد على

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمال عمران مشاهدة المشاركة
قال المذيع في أحد البرامج :
نحن أمام قضايا حرجة ومشاكل مجتمعية رهيبة ، رشوة ، محسوبية ، خيانة ، قتل ، فيروسات مميتة ،
وأزمات اقتصادية طاحنة تحاصر الجميع ، لابد أن نتكا....!
قاطعته شهقة سيدة :
أواه ..!
نسيت طلب طعام لقطتي من باريس .

....
الكاتب يقدم نصه بالطريقة التى يرى فى حدود الابداع الراقى الملتزم.،، وهو الذى يقرر الفكرة والهدف متى اكتملت خيوطها لديه.. فليس هناك قصة بلا قصد وهدف أراده الكاتب.. ثم يأتى دور القارئ على اختلاف تلقيه لأى نص وزوايا رؤيته وقراءة فحواه وهذه كلها تختلف من قارئ لآخر ولكنها فى النهاية تكون صائبة كونها تدور فى فلك النص وتفكيكه لصالح المعنى والهدف مع اختلاف استخراج المعنى والهدف حسب قراءة كل مطالع.
............ القراءة...........
عندما نريد السعى الى قراءة متمهلة وحكم عادل لابد لنا من التعرف ولو بطريقة مبسطة على الكاتب،، فالكتابة جزء لايتجزأ من كيان الكاتب يعبر عن شخصيته ومزاجه وتوجهه العام... وأحمد على من الكتاب المتنوعين فى تناول القصص.. فتراه فى صور متعددة غير نمطية،، والكاتب هنا ينتمى الى طبقة بين بين لذلك تجده يمسك اذا أراد بمقاليد القص من واقع تعرفه وتعامله مع المجتمع بطبقاته جميعا..
وهنا نجدنا بصدد قصة جمع فيها الكاتب بين عوالم مختلفة ملقيا الضوء عليها جميعا بمقادير مختلفة وترك للقارئ حرية عن أى عالم كانت القصة...وماالهدف منها.

.........
يستهل الكاتب قصته بـــــــــ. قال المذيع فى أحد البرامج.
أى مذيع وأى برنامج؟؟ يضمر الكاتب الاجابة التى تستنطقها قراءتنا المتواضعة... فالمذيع.. أى مذيع بطبيعة عمله هو كادر ينتمى كلية الى النظام الحاكم (أى نظام) والمذيع هو البوق الذى من خلاله يتم البث لأهداف وأغراض... والبرامج كلها تدور فى فلك تمجيد الدول والمؤسسات... ومعروف لدى العامة والخاصة ان الاعلام موجه منذ (جوبلز) وماقبله..
.... ماذا قال المذيع؟... هل قال عن هبات أو عطايا أو منح أو أخبار سارة؟
نحن أمام قضايا حرجة ومشاكل مجتمعية رهيبة.... هكذا يسوق المذيع الأخبار التى تؤثر سلبا فى الناس...معظم الناس.. فلا شئ يأتى من الغرب يسر القلب.. مثل عامى.. وهنا يطل سؤال.. من المتسبب فى كل ماقاله المذيع؟؟ وممن يطلب التكاتف أو التكاشف؟

رشوة... محسوبية... خيانة.. قتل.. فيروسات..
يقدم المذيع كما هو متوقع.. وكالعادة قائمة من السلبيات الخطيرة التى تجعل الناس الا القليل منهم فى هلع وخوف وترقب...
يكمل المذيع.. وأزمات اقتصادية طاحنةتحاصر الجميع..
قائمة مفزعة قال المذيع انها تحاصر الجميع.... والأمر ليس كذلك فقائمة السلبيات هذه تحاصر السواد الأعظم من الناس فيما قلة قليلة هى صانعة هذه السلبيات لأهداف محددة ومنها الابقاء على الكراسي والمكاسب و الهاء الناس.. والهاء الناس من متطلبات الإعلام وهذا المذيع الذى يدور فى فلك منظومة الفساد وأحد أسبابها....
هل قال الكاتب كل هذا أو ألمح اليه؟؟ نعم.. فبين السطور، ماخفى.. والكاتب هنا راهن على ذكاء، وبعد نظر، ونظرة القارئ للمذيع.. وللخبر ورد فعل السيدة.
الى هنا يخاطب النص عن طريق المذيع شريحة من الناس، مطلوب أن تدور، فى دوامات الاحباط والفزع واليأس..
ثم تكون اللفظة الأدهى عندما يقول المذيع..
لابد أن نتكا.... وهى قد تكون.. لابد أن نتكاشف.. أو لابد ان نتكاتف.. وفى الحالتين.. يأتى سؤال... من سيتكاشف مع من؟؟ أو من سيتكاتف مع من؟ وهل تطلب الدول المساعدة من مواطنيها أم العكس؟ واذا كان المجتمع طبقات وشرائح. فأيها سبب الفساد وأيها ضحيته ومن أيها يُطلب التكاشف أو التكاتف؟؟؟
فقاطعته شهقة سيدة... هل السيدة ضيف على البرنامج؟؟ هل هى متفرجة حاضرة فى الاستوديو،، هل هى متابعة للتلفاز او الراديو؟؟ فى كل الحالات هى وصل الى مسمعها كلام المذيع.. فشهقت..
أواه... هنا وعلى خلفية لفظة أواه فنحن بصدد سيدة من طبقة راقية... هالها ان نسيت احضار طعام قطتها... من باريس. . تعمد الكاتب ان يكون الطعام من باريس ليوضح الفارق بين الطبقات وليقول لنا الى أى طبقة تنتمى السيدة... وبتمعن الصورة هى من الطبقة التى صنعت أو سببت المشاكل المجتمعية التى قال عنها المذيع بطريقة مباشرةأو غير مباشرة ،، وهنا لابد للقارئ ان يستحضر شريحتين من الناس..
فشريحة تقول إمرأة من أهلها فى نفس المقام (يالهوى الراجل نسي ياخد معاه سندوتش البطاطس) وشريحة تنتمى اليها سيدة تقول.. أواه.. نسيت أكل القطة من باريس...
وهنا لابد من النظر الى شريحتين مختلفتين من المجتمع.. شريحة فوق... وشريحة تحت... وهذه قصدها الكاتب تماما.. وان كانت عين القارئ قد تلمح شريحة ثالثة وهى طبقة المذيع نفسه ومايقدمه من توجبهات مطالب بالعمل عليها من ذات الشريحة اللى تحت. بينما التحية والسلام للقطة المنتظرة طعام من باريس.. وشهقة سيدة من عالم آخر...
النص ذكى اذا اجتهد القارئ لاستخراج مابين السطور،..
وبعودة للعنوان... نجده موفق تماما كتعبير عن انفصال وفارق وبعد جد كبير بين مذيع وناس، وناس وناس.. و.. قطة..انفصال وثلات عوالم تناولها النص بنعومة..عالم صفوة الصفوة وصانعى الحدث..وعالم الصفوة وسيدة القطة.. وعالم المهمشين الذى لم يتطرق اليه الكاتب وجعلنا نراه ونستحضره لتكتمل مقارنة العوالم الثلاث والتى عالمبن منها متحدان لترهيب الثالث..
قصة ناقشت الطبقية وفوارق مجتمعية متعمدة جعلت المذيع يتكلم كما طلب منه... وسيدة لايهمها الأمر ولا يؤثر فى حياتها.. اذن الى من يوجه المذيع محتوى برنامجه؟؟
....
كنت هنا مجرد قارئ ولم أكن ناقدا فلست ناقدا بحال. .
مودتى استاذ احمد على



مرحبا أخي الأديب جمال عمران
حمد الله على سلامتك ..
والله إني كنت أقرأ وأصفق لك على هذه القراءة الماتعة الشاملة والتي غطت النص وأجلت الفكرة ..
هذه القراءة ستظل وساما على صدر النص المتواضع ، وعلى صدري ..
أفق واسع وعمق تحليل لما وراء العبارات والمفردات ..
أرفع لك القبعة إن جاز التعبير .

شكرا جزيلا بحجم مجرة ..
تقبل تحياتي لك وشكري العميق على قراءتك وجهدك المبذول .
كن بخير .






سهم مصري ..
عابـــــــــــر سبيــــــــــــــــــــــل .. !
  رد مع اقتباس
/
قديم 09-08-2022, 07:49 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
د.عايده بدر
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فائزة بالمركز الأول
مسابقة قصيدة النثر 2020
تحمل صولجان الومضة الحكائية
وسام المركز الاول في القصة القصيرة
مصر

الصورة الرمزية د.عايده بدر

افتراضي رد: قراءة فى نص انفصال.. أستاذ احمد على


دائماً أقول أن قراءات النصوص إبداع موازٍ لإبداع النص
والقراءة الواعية التي تتعمق في مفاصل النص وثناياه
فتجلب للقارئ ما قد يخفيه النص هنا أو هناك
لولا وجود نص مبدع ما كانت هناك قراءة مبدعة
والقراءة المبدعة تضيف للنص مساحات من البهاء
مبدعينا الراقين
زعيمنا القدير أ.جمال عمران
مرحباً بداية بعودتك الراقية ونتمني حضورك الدائم
مبدعنا القدير أ.أحمد علي
نص متألق تميز مضموناً وأسلوباً
كل التقدير والمودة لهذا الإبداع المتبادل
خالص احترامي وتقديري
عايده










روح تسكن عرش موتي
تعيد لي جمال الوجود الذي هو بعيني خراب
  رد مع اقتباس
/
قديم 10-08-2022, 08:24 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
جمال عمران
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية جمال عمران

افتراضي رد: قراءة فى نص انفصال.. أستاذ احمد على

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد علي مشاهدة المشاركة



مرحبا أخي الأديب جمال عمران
حمد الله على سلامتك ..
والله إني كنت أقرأ وأصفق لك على هذه القراءة الماتعة الشاملة والتي غطت النص وأجلت الفكرة ..
هذه القراءة ستظل وساما على صدر النص المتواضع ، وعلى صدري ..
أفق واسع وعمق تحليل لما وراء العبارات والمفردات ..
أرفع لك القبعة إن جاز التعبير .

شكرا جزيلا بحجم مجرة ..
تقبل تحياتي لك وشكري العميق على قراءتك وجهدك المبذول .
كن بخير .
لاشكر على واجب اخى احمد.
هذا نص يستحق.. نص من مالكى المائة قراءة... وماقراءتى الا واحدة منها
كن بخير






تحيا الأخطاء عارية من أي حصانة، حتى لو غطتها كل نصوص الكون المقدسة.
(غاندى)
  رد مع اقتباس
/
قديم 10-08-2022, 08:25 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
جمال عمران
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية جمال عمران

افتراضي رد: قراءة فى نص انفصال.. أستاذ احمد على

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.عايده بدر مشاهدة المشاركة

دائماً أقول أن قراءات النصوص إبداع موازٍ لإبداع النص
والقراءة الواعية التي تتعمق في مفاصل النص وثناياه
فتجلب للقارئ ما قد يخفيه النص هنا أو هناك
لولا وجود نص مبدع ما كانت هناك قراءة مبدعة
والقراءة المبدعة تضيف للنص مساحات من البهاء
مبدعينا الراقين
زعيمنا القدير أ.جمال عمران
مرحباً بداية بعودتك الراقية ونتمني حضورك الدائم
مبدعنا القدير أ.أحمد علي
نص متألق تميز مضموناً وأسلوباً
كل التقدير والمودة لهذا الإبداع المتبادل
خالص احترامي وتقديري
عايده


شكرا بنت النيل زهرة اللوتس دكتورة عايدة
هكذا يدلى الحكماء برأيهم.. وهكذا كنت هتا أيتها الفاضلة
تحياتي






تحيا الأخطاء عارية من أي حصانة، حتى لو غطتها كل نصوص الكون المقدسة.
(غاندى)
  رد مع اقتباس
/
قديم 11-08-2022, 08:20 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
فرج عمر الأزرق
عضو أكاديميّة الفينيق
تونس

الصورة الرمزية فرج عمر الأزرق

افتراضي رد: قراءة فى نص انفصال.. أستاذ احمد على

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمال عمران مشاهدة المشاركة
قال المذيع في أحد البرامج :
نحن أمام قضايا حرجة ومشاكل مجتمعية رهيبة ، رشوة ، محسوبية ، خيانة ، قتل ، فيروسات مميتة ،
وأزمات اقتصادية طاحنة تحاصر الجميع ، لابد أن نتكا....!
قاطعته شهقة سيدة :
أواه ..!
نسيت طلب طعام لقطتي من باريس .

....
الكاتب يقدم نصه بالطريقة التى يرى فى حدود الابداع الراقى الملتزم.،، وهو الذى يقرر الفكرة والهدف متى اكتملت خيوطها لديه.. فليس هناك قصة بلا قصد وهدف أراده الكاتب.. ثم يأتى دور القارئ على اختلاف تلقيه لأى نص وزوايا رؤيته وقراءة فحواه وهذه كلها تختلف من قارئ لآخر ولكنها فى النهاية تكون صائبة كونها تدور فى فلك النص وتفكيكه لصالح المعنى والهدف مع اختلاف استخراج المعنى والهدف حسب قراءة كل مطالع.
............ القراءة...........
عندما نريد السعى الى قراءة متمهلة وحكم عادل لابد لنا من التعرف ولو بطريقة مبسطة على الكاتب،، فالكتابة جزء لايتجزأ من كيان الكاتب يعبر عن شخصيته ومزاجه وتوجهه العام... وأحمد على من الكتاب المتنوعين فى تناول القصص.. فتراه فى صور متعددة غير نمطية،، والكاتب هنا ينتمى الى طبقة بين بين لذلك تجده يمسك اذا أراد بمقاليد القص من واقع تعرفه وتعامله مع المجتمع بطبقاته جميعا..
وهنا نجدنا بصدد قصة جمع فيها الكاتب بين عوالم مختلفة ملقيا الضوء عليها جميعا بمقادير مختلفة وترك للقارئ حرية عن أى عالم كانت القصة...وماالهدف منها.

.........
يستهل الكاتب قصته بـــــــــ. قال المذيع فى أحد البرامج.
أى مذيع وأى برنامج؟؟ يضمر الكاتب الاجابة التى تستنطقها قراءتنا المتواضعة... فالمذيع.. أى مذيع بطبيعة عمله هو كادر ينتمى كلية الى النظام الحاكم (أى نظام) والمذيع هو البوق الذى من خلاله يتم البث لأهداف وأغراض... والبرامج كلها تدور فى فلك تمجيد الدول والمؤسسات... ومعروف لدى العامة والخاصة ان الاعلام موجه منذ (جوبلز) وماقبله..
.... ماذا قال المذيع؟... هل قال عن هبات أو عطايا أو منح أو أخبار سارة؟
نحن أمام قضايا حرجة ومشاكل مجتمعية رهيبة.... هكذا يسوق المذيع الأخبار التى تؤثر سلبا فى الناس...معظم الناس.. فلا شئ يأتى من الغرب يسر القلب.. مثل عامى.. وهنا يطل سؤال.. من المتسبب فى كل ماقاله المذيع؟؟ وممن يطلب التكاتف أو التكاشف؟

رشوة... محسوبية... خيانة.. قتل.. فيروسات..
يقدم المذيع كما هو متوقع.. وكالعادة قائمة من السلبيات الخطيرة التى تجعل الناس الا القليل منهم فى هلع وخوف وترقب...
يكمل المذيع.. وأزمات اقتصادية طاحنةتحاصر الجميع..
قائمة مفزعة قال المذيع انها تحاصر الجميع.... والأمر ليس كذلك فقائمة السلبيات هذه تحاصر السواد الأعظم من الناس فيما قلة قليلة هى صانعة هذه السلبيات لأهداف محددة ومنها الابقاء على الكراسي والمكاسب و الهاء الناس.. والهاء الناس من متطلبات الإعلام وهذا المذيع الذى يدور فى فلك منظومة الفساد وأحد أسبابها....
هل قال الكاتب كل هذا أو ألمح اليه؟؟ نعم.. فبين السطور، ماخفى.. والكاتب هنا راهن على ذكاء، وبعد نظر، ونظرة القارئ للمذيع.. وللخبر ورد فعل السيدة.
الى هنا يخاطب النص عن طريق المذيع شريحة من الناس، مطلوب أن تدور، فى دوامات الاحباط والفزع واليأس..
ثم تكون اللفظة الأدهى عندما يقول المذيع..
لابد أن نتكا.... وهى قد تكون.. لابد أن نتكاشف.. أو لابد ان نتكاتف.. وفى الحالتين.. يأتى سؤال... من سيتكاشف مع من؟؟ أو من سيتكاتف مع من؟ وهل تطلب الدول المساعدة من مواطنيها أم العكس؟ واذا كان المجتمع طبقات وشرائح. فأيها سبب الفساد وأيها ضحيته ومن أيها يُطلب التكاشف أو التكاتف؟؟؟
فقاطعته شهقة سيدة... هل السيدة ضيف على البرنامج؟؟ هل هى متفرجة حاضرة فى الاستوديو،، هل هى متابعة للتلفاز او الراديو؟؟ فى كل الحالات هى وصل الى مسمعها كلام المذيع.. فشهقت..
أواه... هنا وعلى خلفية لفظة أواه فنحن بصدد سيدة من طبقة راقية... هالها ان نسيت احضار طعام قطتها... من باريس. . تعمد الكاتب ان يكون الطعام من باريس ليوضح الفارق بين الطبقات وليقول لنا الى أى طبقة تنتمى السيدة... وبتمعن الصورة هى من الطبقة التى صنعت أو سببت المشاكل المجتمعية التى قال عنها المذيع بطريقة مباشرةأو غير مباشرة ،، وهنا لابد للقارئ ان يستحضر شريحتين من الناس..
فشريحة تقول إمرأة من أهلها فى نفس المقام (يالهوى الراجل نسي ياخد معاه سندوتش البطاطس) وشريحة تنتمى اليها سيدة تقول.. أواه.. نسيت أكل القطة من باريس...
وهنا لابد من النظر الى شريحتين مختلفتين من المجتمع.. شريحة فوق... وشريحة تحت... وهذه قصدها الكاتب تماما.. وان كانت عين القارئ قد تلمح شريحة ثالثة وهى طبقة المذيع نفسه ومايقدمه من توجبهات مطالب بالعمل عليها من ذات الشريحة اللى تحت. بينما التحية والسلام للقطة المنتظرة طعام من باريس.. وشهقة سيدة من عالم آخر...
النص ذكى اذا اجتهد القارئ لاستخراج مابين السطور،..
وبعودة للعنوان... نجده موفق تماما كتعبير عن انفصال وفارق وبعد جد كبير بين مذيع وناس، وناس وناس.. و.. قطة..انفصال وثلات عوالم تناولها النص بنعومة..عالم صفوة الصفوة وصانعى الحدث..وعالم الصفوة وسيدة القطة.. وعالم المهمشين الذى لم يتطرق اليه الكاتب وجعلنا نراه ونستحضره لتكتمل مقارنة العوالم الثلاث والتى عالمبن منها متحدان لترهيب الثالث..
قصة ناقشت الطبقية وفوارق مجتمعية متعمدة جعلت المذيع يتكلم كما طلب منه... وسيدة لايهمها الأمر ولا يؤثر فى حياتها.. اذن الى من يوجه المذيع محتوى برنامجه؟؟
....
كنت هنا مجرد قارئ ولم أكن ناقدا فلست ناقدا بحال. .
مودتى استاذ احمد على
....
هنيئا للمبدع الحميل أحمد علي بهكذا قراءة توجت لوحته القصصية
" انفصام" قراءة جادة و ماتعة ملمة جامعة رصينة متأنية قراءة فككت المقاصد و فصلت جمالية التناول و عللت حتى الاحتكام الى مفردة ما دون سواها خدمة لموضوع الحكي و ارتداداته
و لممضي الورقة الناقدة أعلاه الأخ المبدع جمال عمران خالص التقدير
الامتنان لسعة مداده الناقد
بوركتما






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:55 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط