لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: طوفان بلا زبد (آخر رد :فاتي الزروالي)       :: ضوضاء حبر... ابراهيم الطورة (آخر رد :ابراهيم الطورة)       :: ،، رسالةٌ إلى البحر.. // أحلام المصري ،، (آخر رد :أحلام المصري)       :: ،، نهرُ الأحلام ،، (آخر رد :أحلام المصري)       :: صندوق (آخر رد :جمال عمران)       :: ردّ على مفترٍ (آخر رد :نوري الوائلي)       :: إذا قال الحمار (آخر رد :غلام الله بن صالح)       :: كيف صبرت؟ (آخر رد :غلام الله بن صالح)       :: رمضاء الهوى (آخر رد :غلام الله بن صالح)       :: من دفتر الذكرى (آخر رد :احمد المعطي)       :: ،، بين الأعضاء والإشراف ،، (آخر رد :أحلام المصري)       :: أنشتاينْ (آخر رد :غلام الله بن صالح)       :: ملحوظات فريق العمل (آخر رد :أحلام المصري)       :: حمار ناهق (آخر رد :هشام نعمار)       :: أمة في مشكل (آخر رد :هشام نعمار)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▆ أنا الفينيقُ أولدُ من رَمَادِ.. وفي الْمَلَكُوتِ غِريدٌ وَشَادِ .."عبدالرشيد غربال" ▆ > ۵ وَمْضَــــــةٌ حِكـــائِيّةٌ ۵

۵ وَمْضَــــــةٌ حِكـــائِيّةٌ ۵ حين يتخلخل ذهنك ..ويدهشك مسك الختام .. فاستمتع بآفاق التأويل المفتوحة لومضة حكائيّة (الحمصي)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-09-2022, 02:47 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب

الصورة الرمزية فاتي الزروالي

افتراضي وكأنه ..//فاتي الزروالي

وكأنه ..//فاتي الزروالي

جهزوا المنصة،وكانت آخر أمنية له: لتسقط الأقنعة!!علقوه ،فرسم على وجهه أكبر ابتسامة نصر وهو يراهم يتأرجحون يمنة ويسرة ،يمـ..


مكناس 19/09/2022






  رد مع اقتباس
/
قديم 19-09-2022, 03:41 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
محمد خالد النبالي
عضو مجلس إدارة
عضو رابطة الكتاب الاردنيين
مقرر لجنة الشعر في رابطة الكتاب الاردنيين
عضو تجمع أدباء الرسالة
نائب رئيس التجمع العربي للأدب والإبداع
يحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
الاردن

الصورة الرمزية محمد خالد النبالي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

محمد خالد النبالي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: وكأنه ..//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتي الزروالي مشاهدة المشاركة
وكأنه ..//فاتي الزروالي

جهزوا المنصة،وكانت آخر أمنية له: لتسقط الأقنعة!!علقوه ،فرسم على وجهه أكبر ابتسامة نصر وهو يراهم يتأرجحون يمنة ويسرة ،يمـ..


مكناس 19/09/2022

هناك بعض الومضات تجبرنا على التوقف وتأمل المشهد الإبداعي
والصياغة المكثفة لتقول لنا نحن من يزرع الورد ونحن من يزيل الأشواك من الطرقات
هي فاتي مبدعتنا من تنظر بعين ثاقبة للمشهد العبثي
الله عليك عميقة محببة قالت الكثير وما زالت اقنعتهم تتساقط مثل احجار الشطرنج
نعم سوف نجهز المنصة كي نحتفل بسقوط كل الأقنعة ولكن هناك من يبهتج للقناع
وهناك من ينتظر سقوط بقية الأقنعة المستبدة بالمشهد
وسوف تسقط يوماً لا محال ونحن نراها الآن تقف أمامنا تترنح
ابدعت وأكثر بومضتك أي كان المعنى فالجمال بالتأويل
كل التحايا






  رد مع اقتباس
/
قديم 19-09-2022, 08:57 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو مجلس إدارة
شجرة الدرّ
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: وكأنه ..//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتي الزروالي مشاهدة المشاركة
وكأنه ..//فاتي الزروالي

جهزوا المنصة،وكانت آخر أمنية له: لتسقط الأقنعة!!علقوه ،فرسم على وجهه أكبر ابتسامة نصر وهو يراهم يتأرجحون يمنة ويسرة ،يمـ..


مكناس 19/09/2022
وكأنه انتصر!

بلى، هو كذلك..

الغالية فاتي،
نص جميل يحتاج إلى قراءة أخرى

و لا تستبعدي أن أخرج لأعود مباشرة

تقبلي محبتي قبل مروري






أنا الأحلام
  رد مع اقتباس
/
قديم 19-09-2022, 09:20 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
د.عايده بدر
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فائزة بالمركز الأول
مسابقة قصيدة النثر 2020
تحمل صولجان الومضة الحكائية
وسام المركز الاول في القصة القصيرة
مصر

الصورة الرمزية د.عايده بدر

افتراضي رد: وكأنه ..//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتي الزروالي مشاهدة المشاركة
وكأنه ..//فاتي الزروالي

جهزوا المنصة،وكانت آخر أمنية له: لتسقط الأقنعة!!علقوه ،فرسم على وجهه أكبر ابتسامة نصر وهو يراهم يتأرجحون يمنة ويسرة ،يمـ..


مكناس 19/09/2022


مرحباً بمبدعتنا المتألقة فاتي الغالية
ومرحباً بحرفك القيم

العنوان " وكأنه " يفتح باباً واسعاً على رسم صور شتى
نستطيع أن نكمل العبارة داخل أرواحنا ونحن نقرأ
مثلاً : وكأنه ما يزال حياً
وكأنه كان على الصدق
ووووو صور عدة يمكن رسمها هنا
وترك العنوان غير مكتمل ووضع نقطتين بعده كما تفضلت به
أتاح فرصة قيمة للقارئ ليشارك في صنع الصورة الكلية للنص

من المشهد أمامنا هناك محكوم عليه بالاعدام جهزوا له المنصة
وكان طلبه الأخير أن تسقط عنهم أقنعتهم
يريد روية وجوههم الحقيقية دون قناع
فهل هو لا يعرفهم ؟!
أم يريد كشفهم أمام الحاضرين لتنفيذ الحكم فيه ؟!

علقوه على المشتقة فكان رده عليهم ابتسامة نصر كبيرة
واعتقد أن رد فعله هذا جاء نتيجة رؤيته لوجوههم الحقيقية
ابتسامة النصر هذه ستظل أمام أعينهم ماثلة حتى بعد رحيله
تتسع الابتسامة وهو في لحظاته الأخيرة ويراهم يتأرجحون
القفلة هنا جاءت على أكثر من مستوى

وتصويرها العكسي جاء لصالح عمق المشهد السردي
فالطبيعي أن جسده هو الذي بتأرجح وقد تم تنفيذ الحكم فيه
لكنه هو رأهم قبل أن يغمض عينيه للأبد وهم يتأرجحون يمنة ويسرة

التأرجح هنا جاء على مستوى مادي حيث بفعل تأرجح جسده
فالصورة في عينيه تهتز وكأنهم هم المتأرجحون

وجاء أيضاً على مستوى معنوى حيث أصحاب الأقنعة لا موقف ثابت لهم
ولابد وأنهم يتأرجحون بين اليمين واليسار وبين كل الاتجاهات

يمكن فتح باب التأويل على أكثر من جهة في هذا النص
والاسقاط السياسي يبدو هو الأقرب للوهلة الأولى
لكن هنا أيضاً بعداً اجتماعياً يمكننا الالتفاف إليه
فكثيراً ما يتم إعدام أو اغتيال الأشخاص الحقيقين معنوباً
تحت طائل من جرائم لم يرتكبها واتهامات من أصحاب الأقنعة الزائفة
التأويل في هذا النص ينفتح أمام كثير من الرؤى

ذكرني هذا المشهد من الجهة السياسية
بمشهد إعدام أحد الناشطين الكورد في إيران
حيث تم إعدامه وهو ينظر جهة ابنته الصغيرة ويبتسم لها

فاتي الغالية
حرفك المرسوم بعناية واشتغال متميز كما عودتنا
تقبلي محبتي وخالص تقديري واحترامي
عايده








روح تسكن عرش موتي
تعيد لي جمال الوجود الذي هو بعيني خراب
  رد مع اقتباس
/
قديم 20-09-2022, 01:46 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
مروان الكيلاني
عضو أكاديميّة الفينيق

الصورة الرمزية مروان الكيلاني

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

مروان الكيلاني غير متواجد حالياً


افتراضي رد: وكأنه ..//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.عايده بدر مشاهدة المشاركة

مرحباً بمبدعتنا المتألقة فاتي الغالية
ومرحباً بحرفك القيم

العنوان " وكأنه " يفتح باباً واسعاً على رسم صور شتى
نستطيع أن نكمل العبارة داخل أرواحنا ونحن نقرأ
مثلاً : وكأنه ما يزال حياً
وكأنه كان على الصدق
ووووو صور عدة يمكن رسمها هنا
وترك العنوان غير مكتمل ووضع نقطتين بعده كما تفضلت به
أتاح فرصة قيمة للقارئ ليشارك في صنع الصورة الكلية للنص

من المشهد أمامنا هناك محكوم عليه بالاعدام جهزوا له المنصة
وكان طلبه الأخير أن تسقط عنهم أقنعتهم
يريد روية وجوههم الحقيقية دون قناع
فهل هو لا يعرفهم ؟!
أم يريد كشفهم أمام الحاضرين لتنفيذ الحكم فيه ؟!
علقوه على المشتقة فكان رده عليهم ابتسامة نصر كبيرة
واعتقد أن رد فعله هذا جاء نتيجة رؤيته لوجوههم الحقيقية
ابتسامة النصر هذه ستظل أمام أعينهم ماثلة حتى بعد رحيله
تتسع الابتسامة وهو في لحظاته الأخيرة ويراهم يتأرجحون
القفلة هنا جاءت على أكثر من مستو
وتصويرها العكسي جاء لصالح عمق المشهد السردي
فالطبيعي أن جسده هو الذي بتأرجح وقد تم تنفيذ الحكم فيه
لكنه هو رأهم قبل أن يغمض عينيه للأبد وهم يتأرجحون يمنة ويسرة
التأرجح هنا جاء على مستوى مادي حيث بفعل تأرجح جسده
فالصورة في عينيه تهتز وكأنهم هم المتأرجحون
وجاء أيضاً على مستوى معنوى حيث أصحاب الأقنعة لا موقف ثابت لهم
ولابد وأنهم يتأرجحون بين اليمين واليسار وبين كل الاتجاهات

يمكن فتح باب التأويل على أكثر من جهة في هذا النص
والاسقاط السياسي يبدو هو الأقرب للوهلة الأولى
لكن هنا أيضاً بعداً اجتماعياً يمكننا الالتفاف إليه
فكثيراً ما يتم إعدام أو اغتيال الأشخاص الحقيقين معنوباً
تحت طائل من جرائم لم يرتكبها واتهامات من أصحاب الأقنعة الزائفة
التأويل في هذا النص ينفتح أمام كثير من الرؤى

ذكرني هذا المشهد من الجهة السياسية
بمشهد إعدام أحد الناشطين الكورد في إيران
حيث تم إعدامه وهو ينظر جهة ابنته الصغيرة ويبتسم لها

فاتي الغالية
حرفك المرسوم بعناية واشتغال متميز كما عودتنا
تقبلي محبتي وخالص تقديري واحترامي
عايده


لم تبقي لنا الدكتورة عايدة شيئا إلا و شرحته ، و أحب أن أشير إلى القفلة المفتوحة و ربطها مع العنوان لأقول :
و كأنه اليم !! و هو كذلك بحر عميق بفكره و قوته ...الخ أقول ربما
احترامي و كل الحب







(إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا)
  رد مع اقتباس
/
قديم 21-09-2022, 12:01 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب

الصورة الرمزية فاتي الزروالي

افتراضي رد: وكأنه ..//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد خالد النبالي مشاهدة المشاركة
هناك بعض الومضات تجبرنا على التوقف وتأمل المشهد الإبداعي
والصياغة المكثفة لتقول لنا نحن من يزرع الورد ونحن من يزيل الأشواك من الطرقات
هي فاتي مبدعتنا من تنظر بعين ثاقبة للمشهد العبثي
الله عليك عميقة محببة قالت الكثير وما زالت اقنعتهم تتساقط مثل احجار الشطرنج
نعم سوف نجهز المنصة كي نحتفل بسقوط كل الأقنعة ولكن هناك من يبهتج للقناع
وهناك من ينتظر سقوط بقية الأقنعة المستبدة بالمشهد
وسوف تسقط يوماً لا محال ونحن نراها الآن تقف أمامنا تترنح
ابدعت وأكثر بومضتك أي كان المعنى فالجمال بالتأويل
كل التحايا
الشاعر الفارس النبيل
الأستاذ محمد خالد النبالي
ومازالت الأقنعة في التساقط
ولاتزال الأمنية سائرة المفعول
هو الذي رفض وضع قناع الموت الاسود
فلا أقنعة بعد اليوم
ليشاهدهم يتأرجحون مابين أخذ ورد
وتبعية لغرب وشرق
في بحر هائج من الحروب والمجاعة والغلاء..و..و..و

شاعرنا
شكرا لهذه القراءة التي أنصفت حروفي
وكل التقدير لروحكم الجميلة التي بانسانيتها
ترسم أجمل احساس
وأنبل الخلق
في حس وطني باذخ
باقة ورد وياسمين
وكل الود






  رد مع اقتباس
/
قديم 21-09-2022, 12:17 AM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب

الصورة الرمزية فاتي الزروالي

افتراضي رد: وكأنه ..//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحلام المصري مشاهدة المشاركة
وكأنه انتصر!

بلى، هو كذلك..

الغالية فاتي،
نص جميل يحتاج إلى قراءة أخرى

و لا تستبعدي أن أخرج لأعود مباشرة

تقبلي محبتي قبل مروري
وكأنه النصر..
بل وهو النصر حين تحقق من وجوههم
وهو مسفر الوجه
وأي انتصار ولو حين موت
لعلها النقطة
لبداية حقبة جديدة ولم لا ؟؟؟

الغالية الشاعرة أحلام المصري
وبانتظار اطلالة أخرى
تقبلي يا الحبيبة
أجمل باقة ورد
ومحبتي






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:26 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط