لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: هدية (آخر رد :مبروك السالمي)       :: مختف (آخر رد :مبروك السالمي)       :: ،، نهرُ الأحلام ،، (آخر رد :أحلام المصري)       :: الأمام الذي لا يجهر بالحق (آخر رد :فارس محمد)       :: هل تساكني شطري؟؟؟ (آخر رد :زياد السعودي)       :: قالوا وثقت (آخر رد :زياد السعودي)       :: نفسي تشلني (آخر رد :زياد السعودي)       :: من يوميات فلسطيني الهوية (آخر رد :زياد السعودي)       :: كَمْ كَاهِنٍ زُرْت (آخر رد :زياد السعودي)       :: هسهسةُ خاطر (آخر رد :جهاد بدران)       :: حروف بلا أرصفة (آخر رد :يزن السقار)       :: صديقة قلم (آخر رد :محمود قباجة)       :: انشطار (آخر رد :نفيسة التريكي)       :: واعدلاه...واعدلاه...واعدلاه... (آخر رد :نفيسة التريكي)       :: خربشات عن أوطان (آخر رد :نفيسة التريكي)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▆ أنا الفينيقُ أولدُ من رَمَادِ.. وفي الْمَلَكُوتِ غِريدٌ وَشَادِ .."عبدالرشيد غربال" ▆ > ⊱ وَهــــجُ القَــــوافي ⊰

⊱ وَهــــجُ القَــــوافي ⊰ >>>> للشعر العمودي >> نرجو ذكر البحر في هامش القصيدة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-10-2022, 03:15 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
طارق المأمون محمد
فريق العمل
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
السودان

الصورة الرمزية طارق المأمون محمد

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

طارق المأمون محمد متواجد حالياً


افتراضي شرارة حبه

بسم الله الرحمن الرحيم
شرارةُ حُبهِ انبَجَستْ قَديمَا= قُبَيْلَ الضوء أنْ يَغدو سَديما
هُناكَ اللهُ ليسَ سِواهُ فرداً = وَ كانَ سِواهُ مِن كُنْهٍ صَريما
وَ كان الآنُ صِفرَ يَدَيْهِ كَوْنٌ = وَكانَ الكَونُ مِنْ آن ٍخَصيما
تَشكّلَ في الوُجودِ بِحرفِ كافٍ= تَلَتْهُ النُونُ مَخلوقاً عَظيما
تناثرَ ضَوْؤُها في الكونِ حُبّا= يُشَكِّلُ مِنْ تَوَهُّجِهِ نُجُوما
على أنَ الذي أجْرَى الجَوَارِي = تَخَيَّرَ مِنْ مَجَرّتِنا جَرِيما
وَ نادَى مِنْ كَواكِبِهِ سَعيداً = فَلَبَّى ثَمَّ مُمْتثَلاً هَميما
وَ أترَعَ أرضَهُ خَيْراً فَسالت= بِأوْدِيَةٍ لَها مَاءً طَميما
فَأنْشَأَ مِنْ تَسَلْسُلِهِ جُسُوماً= وأسكنَ رُوحَهُ منها جُسوما
وَ أهدَى خَلقَهُ في الأرْضِ خلقاً= يَسيرُ على مَناكِبِها عَليما
وَ أمْحَضهُ عَلى كُلٍ بِنورٍ= تَوَهّجَ في شَرارتِها قَديما
بأحمدَ من به الأكْوانُ ضَاءتْ = وكانَ الكونُ مِنْ ضَوْءٍ عتيما






  رد مع اقتباس
/
قديم 15-10-2022, 11:49 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
صالح سويدان
عضو أكاديمية الفينيق
يحمل أوسمة الفينيق للابداع والعطاء
الأردن

الصورة الرمزية صالح سويدان

افتراضي رد: شرارة حبه

لا فض فوك أخي الحبيب
أي دهشة وجمال هنا

لا عدمناك






  رد مع اقتباس
/
قديم 15-10-2022, 12:13 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو مجلس إدارة
شجرة الدرّ
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: شرارة حبه

عليه أفضل الصلوات والتسليم

بوركت الشاعر الوارف طارق المأمون

كل التقدير
الأديبة الراقية أحلام.
سعدت بمرورك
شكرا لك






أنا الأحلام
  رد مع اقتباس
/
قديم 15-10-2022, 12:29 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
احمد المعطي
عضو أكاديمية الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الاردن
افتراضي رد: شرارة حبه

تعالى اللهُ، ذا حرفٌ تجلّى
...................شعوراً وانتَقى خيراً عميما
وَمِنْ قبَسِ النُّبُوَّةِ شادَ صَرْحاً
...................مِنَ اللألاءِ أحْسَبُهُ عظيما
بأوْفَرِ وافِرٍ جئتَ احتفاءً
..................بذكرى ترتدي نوراً كريما
كأنَّكَ من بيان الضّادِ تحثو
................جمالاً والجمالُ بدا قديما







  رد مع اقتباس
/
قديم 15-10-2022, 02:30 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
عبير محمد
مستشارة مجلس الإدارة
عضو تجمع الأدب والإبداع
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية عبير محمد

افتراضي رد: شرارة حبه

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين.
خريدة راقية جميلة تثلج الصدر والروح
جعلها الله في ميزان حسناتك شاعرنا السامق.
بوركت والمداد
وكل الود والورد








"سأظل أنا كما أريد أن أكون ؛
نصف وزني" كبرياء " ؛ والنصف الآخر .. قصّـة لا يفهمها أحد ..!!"
  رد مع اقتباس
/
قديم 16-10-2022, 03:29 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب

الصورة الرمزية فاتي الزروالي

افتراضي رد: شرارة حبه

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طارق المأمون محمد مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم
شرارةُ حُبهِ انبَجَستْ قَديمَا= قُبَيْلَ القَبْلِ أنْ يَغدو سَديما
هُناكَ اللهُ ليسَ سِواهُ فرداً = وَ كانَ سِواهُ مِن كُنْهٍ صَريما
وَ كان الآنُ صِفرَ يَدَيْهِ كَوْنٌ = وَكانَ الكَونُ مِنْ آن ٍخَصيما
تَشكّلَ في الوُجودِ بِحرفِ كافٍ= تَلَتْهُ النُونُ مَخلوقاً عَظيما
تناثرَ ضَوْؤُها في الكونِ حُبّا= يُشَكِّلُ مِنْ تَوَهُّجِهِ نُجُوما
على أنَ الذي أجْرَى الجَوَارِي = تَخَيَّرَ مِنْ مَجَرّتِنا جَرِيما
وَ نادَى مِنْ كَواكِبِهِ سَعيداً = فَلَبَّى ثَمَّ مُمْتثَلاً هَميما
وَ أترَعَ أرضَهُ خَيْراً فَسالت= بِأوْدِيَةٍ لَها مَاءً طَميما
فَأنْشَأَ مِنْ تَسَلْسُلِهِ جُسُوماً= وأسكنَ رُوحَهُ منها جُسوما
وَ أهدَى خَلقَهُ في الأرْضِ خلقاً= يَسيرُ على مَناكِبِها عَليما
وَ أمْحَضهُ عَلى كُلٍ بِنورٍ= تَوَهّجَ في شَرارتِها قَديما
بأحمدَ من به الأكْوانُ ضَاءتْ = وكانَ الكونُ مِنْ ضَوْءٍ عتيما
هنا الضوء
انبثق من شرارة
ليسيل نهرا من حب
ملأ البياض بياضا

الشاعر الراقي طارق المأمون محمد
كل التقدير لروحكم
وشكرا لهذا الزخم المتفرد
تقديري وكل الود






  رد مع اقتباس
/
قديم 16-10-2022, 05:35 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
طارق المأمون محمد
فريق العمل
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
السودان

الصورة الرمزية طارق المأمون محمد

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

طارق المأمون محمد متواجد حالياً


افتراضي رد: شرارة حبه

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صالح سويدان مشاهدة المشاركة
لا فض فوك أخي الحبيب
أي دهشة وجمال هنا

لا عدمناك
لاعدمتك اخي صالح بارك الله فيك. مشيت ان لا تكون مفهومة.
باركك الرحمن






  رد مع اقتباس
/
قديم 18-10-2022, 12:48 AM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
محمد ذيب سليمان
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع الأدب والإبداع
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الاردن

الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

محمد ذيب سليمان غير متواجد حالياً


افتراضي رد: شرارة حبه

شاعر جميل يحمِّل الحروف ما تحتمل كي تبقى بجمالياتها ورونقها
شكرا كبيرة على نص اوقد الروح ونقلها معهةبمحول الشعر الاثير
مودتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 19-10-2022, 05:30 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
محمد تمار
عضو مجلس إدارة
شاعر الجنوب
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الأكاديميةللإبداع والعطاء
الجزائر
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

محمد تمار غير متواجد حالياً


افتراضي رد: شرارة حبه

أخي الحبيب طارق
أسأل الله تعالى أن يجعل هذا القصيد في ميزان حسناتك يوم لا ينفع مال ولا بنون وأن يديم عطاءك وألقك ..
أستهلّ تعقيبي بملاحظة أولى أعتقد صحّتها ولا ألزم بها غيري وهي أنّ
الشّعر إذا جنح إلى الفلسفة خفتَ خريره وخشنَ حريره وضاق أفق نظرته
لينحسر في زاوية فكرته فحدّ ضيق مجاله من بريق جماله .
عودا إلى القصيدة الآن/
هذه بعض الملاحظات عسى أن تجد فيها شيئا من الصّواب..

شـرارةُ حُبـهِ انبَجَـسـتْ قَديـمَـا ** قُبَيْـلَ الضـوء أنْ يَغـدو سَديمـا
جانبك التّوفيق في المطلع برأيي /
ـ يقال شرّ شرّا وشرارة وشرّ فلان يشرّ فهو شرير وشرّير والشّرارة واحدة الشّرر وهو ما تطاير من النّار..
لذا فإنّ استهلالك بكلمة شرارة المسبّبة للإحراق والاحتراق وما يرافق ذلك من شرّ حروب أو ثورات أو فوضى غير مناسب لما يفيض به حبّ المصطفى من سكينة وطمأنينة وراحة بال رغم حسن نيّة قصدك في أنّ نار حبّه في قلوب أتباعه كانت وما تزال بسبب هذه الشّرارة القديمة..
لكنّ المرجوّ من الاستعارة أن تزيد من توهّج العبارة لا أن تطمس ما يزينها من نضارة ثمّ إنّ نبل غرض الاستعارة لا يحجب بالضّرورة دلالات الكلمة المختلفة التي قد تجنح بالمعنى إلى غير ما أراد الشّاعر..
وليس أدلّ على قلق شاعرنا وارتباك معجمه من استدراكه بعد كلمة واحدة بفعل انبجس الذي يعكس مكنون ما يرنو إليه الشّاعر .
هذا الفعل البعيد كلّ البعد عن طبيعة الشّرارة والذي يُعبّر به عن انبثاق الماء من الأرض الماء الذي هو سرّ الحياة .
فقد كان من المناسب أن يستهلّ الشّاعر قصيدته ب/
منابع حبّه انبجست قديما...
المتضمّن معنى الحياة
وإنّي على يقين بأنّ في جعبة شاعرنا ما هو أجمل من هذا بكثير..

هُـنـاكَ اللهُ لـيـسَ سِــواهُ فــرداً ** وَ كانَ سِواهُ مِـن كُنْـهٍ صَريمـا

لعلّ شاعرنا أراد بصدر البيت هذا المعنى الوارد في قوله صلّى الله عليه وسلّم /
كانَ اللَّهُ ولَمْ يَكُنْ شَيءٌ غَيْرُهُ
وأحسب هنا أنّ لفظ فرد أخلّ بالمعنى المراد فصدر البيت لا يُفهم منه انتفاء أيّ
موجود سوى الله إنّما نفى الفردانيّة عمّا سوى الله ولم يثبتها له عزّ وجلّ وقد يتحقّق إثباتها برفع فرد لكن هذا لا يبطل وجود مخلوقات أخرى مع الله ..
ثمّ ليتك استغنيت عن هناك الظّرفيّة المكانيّة واستعملت كان المسلوبة الدلالة الزّمنيّة ..
وكان الله ليس سواه فردٌ..

وَ كـان الآنُ صِفـرَ يَدَيْـهِ كَــوْنٌ ** وَكـانَ الكَـونُ مِـنْ آنٍ خَصيـمـا
أتساءل هنا عن الضّمير في يديه على من يعود وعن إعراب " كونٌ " ؟

وَ أمْحَـضـهُ عَـلـى كُـــلٍ بِـنــورٍ ** تَـوَهّـجَ فــي شَرارتِـهـا قَـديـمـا
ليتك تجد بديلا لشرارتها جميلا ك مناكبها..
وصلّى الله على سيّد الأوّلين والآخرين وعلى آله وصحبه وسلّم تسليما..
خالص مودّتي






إذا لم أجد من يخالفني الرأي ، خالفت رأي نفسي ليستقيم رايي .
  رد مع اقتباس
/
قديم 20-10-2022, 05:28 AM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
طارق المأمون محمد
فريق العمل
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
السودان

الصورة الرمزية طارق المأمون محمد

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

طارق المأمون محمد متواجد حالياً


افتراضي رد: شرارة حبه

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد تمار مشاهدة المشاركة
أخي الحبيب طارق
أسأل الله تعالى أن يجعل هذا القصيد في ميزان حسناتك يوم لا ينفع مال ولا بنون وأن يديم عطاءك وألقك ..
أستهلّ تعقيبي بملاحظة أولى أعتقد صحّتها ولا ألزم بها غيري وهي أنّ
الشّعر إذا جنح إلى الفلسفة خفتَ خريره وخشنَ حريره وضاق أفق نظرته
لينحسر في زاوية فكرته فحدّ ضيق مجاله من بريق جماله .
عودا إلى القصيدة الآن/
هذه بعض الملاحظات عسى أن تجد فيها شيئا من الصّواب..

شـرارةُ حُبـهِ انبَجَـسـتْ قَديـمَـا ** قُبَيْـلَ الضـوء أنْ يَغـدو سَديمـا
جانبك التّوفيق في المطلع برأيي /
ـ يقال شرّ شرّا وشرارة وشرّ فلان يشرّ فهو شرير وشرّير والشّرارة واحدة الشّرر وهو ما تطاير من النّار..
لذا فإنّ استهلالك بكلمة شرارة المسبّبة للإحراق والاحتراق وما يرافق ذلك من شرّ حروب أو ثورات أو فوضى غير مناسب لما يفيض به حبّ المصطفى من سكينة وطمأنينة وراحة بال رغم حسن نيّة قصدك في أنّ نار حبّه في قلوب أتباعه كانت وما تزال بسبب هذه الشّرارة القديمة..
لكنّ المرجوّ من الاستعارة أن تزيد من توهّج العبارة لا أن تطمس ما يزينها من نضارة ثمّ إنّ نبل غرض الاستعارة لا يحجب بالضّرورة دلالات الكلمة المختلفة التي قد تجنح بالمعنى إلى غير ما أراد الشّاعر..
وليس أدلّ على قلق شاعرنا وارتباك معجمه من استدراكه بعد كلمة واحدة بفعل انبجس الذي يعكس مكنون ما يرنو إليه الشّاعر .
هذا الفعل البعيد كلّ البعد عن طبيعة الشّرارة والذي يُعبّر به عن انبثاق الماء من الأرض الماء الذي هو سرّ الحياة .
فقد كان من المناسب أن يستهلّ الشّاعر قصيدته ب/
منابع حبّه انبجست قديما...
المتضمّن معنى الحياة
وإنّي على يقين بأنّ في جعبة شاعرنا ما هو أجمل من هذا بكثير..

هُـنـاكَ اللهُ لـيـسَ سِــواهُ فــرداً ** وَ كانَ سِواهُ مِـن كُنْـهٍ صَريمـا

لعلّ شاعرنا أراد بصدر البيت هذا المعنى الوارد في قوله صلّى الله عليه وسلّم /
كانَ اللَّهُ ولَمْ يَكُنْ شَيءٌ غَيْرُهُ
وأحسب هنا أنّ لفظ فرد أخلّ بالمعنى المراد فصدر البيت لا يُفهم منه انتفاء أيّ
موجود سوى الله إنّما نفى الفردانيّة عمّا سوى الله ولم يثبتها له عزّ وجلّ وقد يتحقّق إثباتها برفع فرد لكن هذا لا يبطل وجود مخلوقات أخرى مع اللهو ..
ثمّ ليتك استغنيت عن هناك الظّرفيّة المكانيّة واستعملت كان المسلوبة الدلالة الزّمنيّة ..
وكان الله ليس سواه فردٌ..

وَ كـان الآنُ صِفـرَ يَدَيْـهِ كَــوْنٌ ** وَكـانَ الكَـونُ مِـنْ آنٍ خَصيـمـا
أتساءل هنا عن الضّمير في يديه على من يعود وعن إعراب " كونٌ " ؟

وَ أمْحَـضـهُ عَـلـى كُـــلٍ بِـنــورٍ ** تَـوَهّـجَ فــي شَرارتِـهـا قَـديـمـا
ليتك تجد بديلا لشرارتها جميلا ك مناكبها..
وصلّى الله على سيّد الأوّلين والآخرين وعلى آله وصحبه وسلّم تسليما..
خالص مودّتي
الحبيب محمد ثمار.
سلام الله عليك ورحمة وبركات..
ترقبت مجيئك لتزين هذه القصيدة برأيك وعلمك الذي تتحرى نفعه و الاستفادة منه وما جال قلمك في ما أكتب الا ازداد القا ونورا.
اتفق معك في رايك حول الشعر الفلسفي اما بالنسبة لمجال عمل هذه القصيدة فهو أقرب إلى علوم الفيزياء منه الى الفلسفة ولجته أمرن قلمي في مضماره إثر رؤية بانت لي معالم أركانها و ضمنت عدم جنوح قلمي فيها الى ما لا يحب ولا أطيق.
غفر الله لك ولمن حضرنا أراك رميت الشرارة الى الشر وليس كل شرارة تفيض شرا..يقول الفيزيائيون ان الكون هذا الذي نعيش فيه حدث نتيجة جسيم انقدحت شرارته فتولد الضوء الذي صار بعدها سدما فنجوما و كواكبا. وهو ما رمى إليه مطلع القصيدة ، ان حبه تولد منذ ولادة الكون - وهذا المعنى معنى شعري لا تأويل له خارج مضمار الشعر حتى لا تنتاشنا سهام مفت يذهب به علمه وورعه الى غير مرادنا.
وقد دار حوار بيني ونفسي عن اي الكلمتين اولى انقدحت ام انبجست والانقداح ينتج الشرر و الانبجاس يولد العيون والمياه..و لنفس ما اشرت أنت إليه انه ارتباك أو قلق في معجم الشاعر -وليس أدلّ على قلق شاعرنا وارتباك معجمه من استدراكه بعد كلمة واحدة بفعل انبجس الذي يعكس مكنون ما يرنو إليه الشّاعر- اقول لنفس السبب وهو إظهار مكنون الخير في هذه الشرارة اخترت كلمة انبجس انسبها الى شرارة خرج منها هذا الكون، و عمدت الى المعاجم فوجدت أن انبجس تعطي معى انفجر وقد استخدم الله تعالى هذه الكلمة كلمة انفجر "فانفجرت منه اثنتا عشر عينا " كما استخدم انبجس.. و ما رجعنا وراء كلام الله فقلنا ان انفجر و الفجور من جذر واحد كما أن شر و شرارة جذرهما واحد. وما كل نار توقد لشر فقد فقد رأى موسى نارا فذهب اليها يبتغي القبس فكلمه الله هناك. ولا اعلم هل لهذه الحادثة علاقة بعابدة المجوس للنار ام لا و الشيء بالشيء يذكر..
ثانيا

[color="red"]
هُـنـاكَ اللهُ لـيـسَ سِــواهُ فــرداً ** وَ كانَ سِواهُ مِـن كُنْـهٍ صَريمـا[/color
نعم فان المقصود فرد وليس فردا وقد كانت الكلمة التي وضعت هناك مكانها هي كان فنصبت خبرها فردا ولكني غيرتها الى هناك ولم اغير حركة خبرها.. ونفس الجدل دار في نفسي أيهما أعمق كان ام هناك فوجدت أن كان تفيد الزمان فحسب لكن هناك تفيد الزمان والمكان معا والزمان عندي مقصود في هذه القصيدة تذكرته في مطلعها "قديما" و المكان حيث انقدحت الشرارة او انبجست.
ولأني علمت أن هناك من سيقول قولك يا أخي الفاضل
البيت لا يُفهم منه انتفاء أيّ
موجود سوى الله إنّما نفى الفردانيّة عمّا سوى الله ولم يثبتها له عزّ وجلّ وقد يتحقّق إثباتها برفع فرد لكن هذا لا يبطل وجود مخلوقات أخرى مع الله.

فأني أتيت بعجز البيت الذي نفى وجود غير الله وكان سواه من كنه صريما. لعل هذا يوضح الرؤية.

وَ كـان الآنُ صِفـرَ يَدَيْـهِ كَــوْنٌ ** وَكـانَ الكَـونُ مِـنْ آنٍ خَصيـمـا
أتساءل هنا عن الضّمير في يديه على من يعود وعن إعراب " كونٌ " ؟
الضمير في يديه يعود إلى الآن و الآن هنا بمعنى الزمان يقول اهل الفيزياء انه عند انفجار الشرارة الأولى التي تخلق الكون منها لم يكن هناك للزمان ولا المكان وجود. بالزمان خالي الوفاض من مكان والمكان أخوأ منه من زمان. هذا معنى البيت.
اما اعراب كون فاتركه لك وقد فهمت المعنى اخي ثمار .واراها بدلا لصفر يديه فيكون كونا.. اليس كذلك.
هذا ما لدي عتيد اخي محمد ...هل أغنى فتيلا؟






  رد مع اقتباس
/
قديم 30-10-2022, 09:47 PM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
طارق المأمون محمد
فريق العمل
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
السودان

الصورة الرمزية طارق المأمون محمد

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

طارق المأمون محمد متواجد حالياً


افتراضي رد: شرارة حبه

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحلام المصري مشاهدة المشاركة
عليه أفضل الصلوات والتسليم

بوركت الشاعر الوارف طارق المأمون

كل التقدير
الأديبة الراقية أحلام.
سعدت بمرورك
شكرا لك
اللهم صل على الحبيب محمد.
شكرا احلام لمرورك الجميل






  رد مع اقتباس
/
قديم 30-10-2022, 09:48 PM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
طارق المأمون محمد
فريق العمل
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
السودان

الصورة الرمزية طارق المأمون محمد

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

طارق المأمون محمد متواجد حالياً


افتراضي رد: شرارة حبه

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد المعطي مشاهدة المشاركة
تعالى اللهُ، ذا حرفٌ تجلّى
...................شعوراً وانتَقى خيراً عميما
وَمِنْ قبَسِ النُّبُوَّةِ شادَ صَرْحاً
...................مِنَ اللألاءِ أحْسَبُهُ عظيما
بأوْفَرِ وافِرٍ جئتَ احتفاءً
..................بذكرى ترتدي نوراً كريما
كأنَّكَ من بيان الضّادِ تحثو
................جمالاً والجمالُ بدا قديما

تقبل الله منك اخي احمد و بارك فيك






  رد مع اقتباس
/
قديم 12-11-2022, 01:05 AM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
طارق المأمون محمد
فريق العمل
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
السودان

الصورة الرمزية طارق المأمون محمد

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

طارق المأمون محمد متواجد حالياً


افتراضي رد: شرارة حبه

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد المعطي مشاهدة المشاركة
تعالى اللهُ، ذا حرفٌ تجلّى
...................شعوراً وانتَقى خيراً عميما
وَمِنْ قبَسِ النُّبُوَّةِ شادَ صَرْحاً
...................مِنَ اللألاءِ أحْسَبُهُ عظيما
بأوْفَرِ وافِرٍ جئتَ احتفاءً
..................بذكرى ترتدي نوراً كريما
كأنَّكَ من بيان الضّادِ تحثو
................جمالاً والجمالُ بدا قديما

بدا شوقي اليه اخي عظيما
فصار الضاد في شعري فخيما

تشكرات الغاليات اخي احمد على مرورك الجميل كعادته






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:24 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط