لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: هدية (آخر رد :مبروك السالمي)       :: مختف (آخر رد :مبروك السالمي)       :: ،، نهرُ الأحلام ،، (آخر رد :أحلام المصري)       :: الأمام الذي لا يجهر بالحق (آخر رد :فارس محمد)       :: هل تساكني شطري؟؟؟ (آخر رد :زياد السعودي)       :: قالوا وثقت (آخر رد :زياد السعودي)       :: نفسي تشلني (آخر رد :زياد السعودي)       :: من يوميات فلسطيني الهوية (آخر رد :زياد السعودي)       :: كَمْ كَاهِنٍ زُرْت (آخر رد :زياد السعودي)       :: هسهسةُ خاطر (آخر رد :جهاد بدران)       :: حروف بلا أرصفة (آخر رد :يزن السقار)       :: صديقة قلم (آخر رد :محمود قباجة)       :: انشطار (آخر رد :نفيسة التريكي)       :: واعدلاه...واعدلاه...واعدلاه... (آخر رد :نفيسة التريكي)       :: خربشات عن أوطان (آخر رد :نفيسة التريكي)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▆ أنا الفينيقُ أولدُ من رَمَادِ.. وفي الْمَلَكُوتِ غِريدٌ وَشَادِ .."عبدالرشيد غربال" ▆ > ⊱ تَحْتَ ظِـــلِّ النَّبْض ⊰

⊱ تَحْتَ ظِـــلِّ النَّبْض ⊰ >>>> >>>> فنون النثر الابداعي ( نثر،خاطرة، رسائل أدبية)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-10-2022, 08:42 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
بسباس عبدالرزاق
عضو أكاديميّة الفينيق
يجمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / أوراس
الجزائر

الصورة الرمزية بسباس عبدالرزاق

افتراضي طين سهل التشكيل

طين سهل التشكيل


الشمس: تشويش مؤقت
ابتسامة كسولة
والغيوم مكنسة عظيمة
تنظف الهواء من الغبار
لترسم قوس ألوان
فينزلق النور على الماء في انكسار
ونحن جماعة القلق
نبحث عن غيمة تعثرت في حقول الحكمة
...
منهك هذا القمر
يحفظ ذاكرة النور
كمصباح يكاد شوقه يضيء
القمر هو كذلك غبار معلق في سقف الظلام
كمصباح يشنق
ليخضع لأسئلة الأسلاك
نور نور!. نردد خلف القمر
وحين تقطع الكهرباء ننام أسئلة منهكة التفاصيل
...
العطور هي الأخرى غبار معتقل
ذاكرة محتبسة
لحظة غناء مهربة
كذلك الرقص دوامة غبار مفتعلة
إنه الرقص: فرصة التراب لتجريب القفز والطيران
هكذا تتنكر الأرض في أعراس الريف
وفي الشتاء تتماسك مع الجدران
لترسم ظلا على حاجبي العروس
فينام الرجال على وقع العطور
....
أتذكر جيدا تنكر الضباب في شكل غبار
كتراب يمضي في التيه
كأفق مشوه
أو بخار منفلت بعشوائية اللعب
فتحجب الرؤية عن الرعاة
كنت أحسب الضباب عطرا منفلتا من قنينة عملاقة
فألعب مع صديقتي لعبة المطاردة
تطاردني بالقبل، وأطاردها بالخجل
نضحك.. نسخر.. نلعن كل وضوح
وحين نتعب، نتعرق
نحفر ونخفي عطرنا
حتى لا تراه الشمس
فهذا النور وشاية أخبارنا
النور: خيانة النهار للتراب
كظلال في أفق زائف
فندور وندور لنغافله
ثم نتعب وننام كتلة واحدة مبتلة
...
إنه أنا: مستقر رحلة الغبار بين النجوم
وحساء ذرات الماء تحت درجة الغليان
أنا الجزء المعلق في حقول الكهرباء
كبندول يترنح كما تنبأت قناة الأحوال الجوية
تخبط الكلب في الساحة
وقال جدي: سينزل المطر،
فرحة بالارتواء
فأغدو طينا سهل التشكيل بين أنامل الأطفال






حين يغرب القلم في سلة المهملات، يطل برأسه الرصاص
  رد مع اقتباس
/
قديم 27-10-2022, 11:30 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
د.عايده بدر
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فائزة بالمركز الأول
مسابقة قصيدة النثر 2020
تحمل صولجان الومضة الحكائية
وسام المركز الاول في القصة القصيرة
مصر

الصورة الرمزية د.عايده بدر

افتراضي رد: طين سهل التشكيل

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بسباس عبدالرزاق مشاهدة المشاركة
طين سهل التشكيل


الشمس: تشويش مؤقت
ابتسامة كسولة
والغيوم مكنسة عظيمة
تنظف الهواء من الغبار
لترسم قوس ألوان
فينزلق النور على الماء في انكسار
ونحن جماعة القلق
نبحث عن غيمة تعثرت في حقول الحكمة
...
منهك هذا القمر
يحفظ ذاكرة النور
كمصباح يكاد شوقه يضيء
القمر هو كذلك غبار معلق في سقف الظلام
كمصباح يشنق
ليخضع لأسئلة الأسلاك
نور نور!. نردد خلف القمر
وحين تقطع الكهرباء ننام أسئلة منهكة التفاصيل
...
العطور هي الأخرى غبار معتقل
ذاكرة محتبسة
لحظة غناء مهربة
كذلك الرقص دوامة غبار مفتعلة
إنه الرقص: فرصة التراب لتجريب القفز والطيران
هكذا تتنكر الأرض في أعراس الريف
وفي الشتاء تتماسك مع الجدران
لترسم ظلا على حاجبي العروس
فينام الرجال على وقع العطور
....
أتذكر جيدا تنكر الضباب في شكل غبار
كتراب يمضي في التيه
كأفق مشوه
أو بخار منفلت بعشوائية اللعب
فتحجب الرؤية عن الرعاة
كنت أحسب الضباب عطرا منفلتا من قنينة عملاقة
فألعب مع صديقتي لعبة المطاردة
تطاردني بالقبل، وأطاردها بالخجل
نضحك.. نسخر.. نلعن كل وضوح
وحين نتعب، نتعرق
نحفر ونخفي عطرنا
حتى لا تراه الشمس
فهذا النور وشاية أخبارنا
النور: خيانة النهار للتراب
كظلال في أفق زائف
فندور وندور لنغافله
ثم نتعب وننام كتلة واحدة مبتلة
...
إنه أنا: مستقر رحلة الغبار بين النجوم
وحساء ذرات الماء تحت درجة الغليان
أنا الجزء المعلق في حقول الكهرباء
كبندول يترنح كما تنبأت قناة الأحوال الجوية
تخبط الكلب في الساحة
وقال جدي: سينزل المطر،
فرحة بالارتواء
فأغدو طينا سهل التشكيل بين أنامل الأطفال


كم رائع هذا التماهي بين الإنسان والطبيعة حوله
هي خلقت من أجله كما أخبرونا
لكن حرفك هنا يخبرنا أنهما خلقا معاً ذرات تتحد لتكمل هذا العالم
شاعرنا ومبدعنا القديرا.بسباس
حاولت انتقاء بعض الصور للاستشهاد على الجمال
فأبى الحرف إلا أن يحضر كاملاً متأنقاً في بهاء وعلو
شاعرنا القدير دام مداد إبداعك المتألق
تقبل تقديري واحترامي
عايده









روح تسكن عرش موتي
تعيد لي جمال الوجود الذي هو بعيني خراب
  رد مع اقتباس
/
قديم 27-10-2022, 11:33 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
د.عايده بدر
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فائزة بالمركز الأول
مسابقة قصيدة النثر 2020
تحمل صولجان الومضة الحكائية
وسام المركز الاول في القصة القصيرة
مصر

الصورة الرمزية د.عايده بدر

افتراضي رد: طين سهل التشكيل


للتثبيت
لحرف يعلو بنا إلى سماء الشعر
ولمزيد من حراك الضوء على الحرف
تقديري واحترامي
عايده









روح تسكن عرش موتي
تعيد لي جمال الوجود الذي هو بعيني خراب
  رد مع اقتباس
/
قديم 28-10-2022, 01:16 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو مجلس إدارة
شجرة الدرّ
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: طين سهل التشكيل

الأديب المتميز أ/ بسباس عبد الرزاق
شكرا لك على نشر هذه القصيدة المتميزة في نبض الفينيق
فمنذ قرأتها في غير مكان وهي جذبتني بشكل غريب،

وشكرا للراقية د. عايدة تعليق النص في سماء النبض

وجب الشكر، قبل التناول

كل الاحترام للفينيق المتميز بأهله






أنا الأحلام
  رد مع اقتباس
/
قديم 28-10-2022, 01:32 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو مجلس إدارة
شجرة الدرّ
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: طين سهل التشكيل

العنوان (طين سهل التشكيل)
قد يبدو عاديا لا براعة في تكوينه، ولا يحمل صورة مجازية تحلق بالقارئ في عالم الخيال
فالطين فعلا سهل التشكيل..
لكن تتجلى عبقرية تركيب العنوان بهذه البساطة الكبيرة المثلى حين تكون نفس الجملة (طين سهل التشكيل)
هي خاتمة النص..
خاتمة منطقية بارعة التسلل منذ استهلال النص بمقاطعه المتعددة المزدحمة بالشعر وبالصور وبالحكايا،
حتى تتجلى على آخر سطر، لتعلن بذات البساطة حضورها ولكن مع رصيد ضخم من الدهشة والإعجاب..
كيف بهذه البساطة ذاتها فعل الشاعر ما فعل!

،
،
هذه وقفتي مع العنوان..


ما زلت أقرأ،
ولي عودة وربما أكثر...


تحية للوارف أ/ بسباس






أنا الأحلام
  رد مع اقتباس
/
قديم 28-10-2022, 09:33 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب

الصورة الرمزية فاتي الزروالي

افتراضي رد: طين سهل التشكيل

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بسباس عبدالرزاق مشاهدة المشاركة
طين سهل التشكيل


الشمس: تشويش مؤقت
ابتسامة كسولة
والغيوم مكنسة عظيمة
تنظف الهواء من الغبار
لترسم قوس ألوان
فينزلق النور على الماء في انكسار
ونحن جماعة القلق
نبحث عن غيمة تعثرت في حقول الحكمة
...
منهك هذا القمر
يحفظ ذاكرة النور
كمصباح يكاد شوقه يضيء
القمر هو كذلك غبار معلق في سقف الظلام
كمصباح يشنق
ليخضع لأسئلة الأسلاك
نور نور!. نردد خلف القمر
وحين تقطع الكهرباء ننام أسئلة منهكة التفاصيل
...
العطور هي الأخرى غبار معتقل
ذاكرة محتبسة
لحظة غناء مهربة
كذلك الرقص دوامة غبار مفتعلة
إنه الرقص: فرصة التراب لتجريب القفز والطيران
هكذا تتنكر الأرض في أعراس الريف
وفي الشتاء تتماسك مع الجدران
لترسم ظلا على حاجبي العروس
فينام الرجال على وقع العطور
....
أتذكر جيدا تنكر الضباب في شكل غبار
كتراب يمضي في التيه
كأفق مشوه
أو بخار منفلت بعشوائية اللعب
فتحجب الرؤية عن الرعاة
كنت أحسب الضباب عطرا منفلتا من قنينة عملاقة
فألعب مع صديقتي لعبة المطاردة
تطاردني بالقبل، وأطاردها بالخجل
نضحك.. نسخر.. نلعن كل وضوح
وحين نتعب، نتعرق
نحفر ونخفي عطرنا
حتى لا تراه الشمس
فهذا النور وشاية أخبارنا
النور: خيانة النهار للتراب
كظلال في أفق زائف
فندور وندور لنغافله
ثم نتعب وننام كتلة واحدة مبتلة
...
إنه أنا: مستقر رحلة الغبار بين النجوم
وحساء ذرات الماء تحت درجة الغليان
أنا الجزء المعلق في حقول الكهرباء
كبندول يترنح كما تنبأت قناة الأحوال الجوية
تخبط الكلب في الساحة
وقال جدي: سينزل المطر،
فرحة بالارتواء
فأغدو طينا سهل التشكيل بين أنامل الأطفال
هنا رقصة متكاملة
مابين الشمس
والريح
والغيم والقمر
لنشتم عطر هذا التمازج الراقي
بين أعمدة الكون الصافية
رغم الغبار المتناثر
رغم التعب والوهن
نلمس هذا التماس الكهربائي
الذي ينتج عنه الضوء البهي
مطر يهطل
ليغسل الكون
والأرواح
والقلوب
وتبدو نقية نقاء الماء
وبراءة الأطفال

الشاعر والاستاذ القدير بسباس عبد الرزاق

نص لشخص يمتلك آليات الفيزياء
بحيث نجد بقلب النص معادلة كيميائية
ودورة حياة مكتملة
تنطلق من حرارة الشمس
وبخار ماء
ليتكثف وينهر ماء زلالا
فيتشكل مع غبار الثلوت
طينا يرسم بهجة الأطفال الصغر
وبقلب الصورة
يتشكل الشاعر في ضمير متكلم: أنا
وكأنه حشد بين أضلعه كل الانسانية

أستاذنا البهي
لعلي ابتعدت عن مضمون النص
لكنني قرأته هكذا
فاعذرني إن ابتعدت
شكرا لكم
كل الود والاحترام






  رد مع اقتباس
/
قديم 28-10-2022, 10:11 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
بسباس عبدالرزاق
عضو أكاديميّة الفينيق
يجمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / أوراس
الجزائر

الصورة الرمزية بسباس عبدالرزاق

افتراضي رد: طين سهل التشكيل

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.عايده بدر مشاهدة المشاركة

كم رائع هذا التماهي بين الإنسان والطبيعة حوله
هي خلقت من أجله كما أخبرونا
لكن حرفك هنا يخبرنا أنهما خلقا معاً ذرات تتحد لتكمل هذا العالم
شاعرنا ومبدعنا القديرا.بسباس
حاولت انتقاء بعض الصور للاستشهاد على الجمال
فأبى الحرف إلا أن يحضر كاملاً متأنقاً في بهاء وعلو
شاعرنا القدير دام مداد إبداعك المتألق
تقبل تقديري واحترامي
عايده

الاستاذة عايدة

قراءة أنارت النص ومنحته الكثير من الضياء
استحسانك للنص شرف كبير لكلماتي

شكرا لهذه القراءة المميزة
تقديري وتحيتي






حين يغرب القلم في سلة المهملات، يطل برأسه الرصاص
  رد مع اقتباس
/
قديم 28-10-2022, 10:22 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
بسباس عبدالرزاق
عضو أكاديميّة الفينيق
يجمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / أوراس
الجزائر

الصورة الرمزية بسباس عبدالرزاق

افتراضي رد: طين سهل التشكيل

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.عايده بدر مشاهدة المشاركة

للتثبيت
لحرف يعلو بنا إلى سماء الشعر
ولمزيد من حراك الضوء على الحرف
تقديري واحترامي
عايده

شكرا لتعليق النص
شرف لي أن ينال النص هذا الاهتمام منكم
تقديري واحترامي






حين يغرب القلم في سلة المهملات، يطل برأسه الرصاص
  رد مع اقتباس
/
قديم 28-10-2022, 10:31 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
بسباس عبدالرزاق
عضو أكاديميّة الفينيق
يجمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / أوراس
الجزائر

الصورة الرمزية بسباس عبدالرزاق

افتراضي رد: طين سهل التشكيل

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحلام المصري مشاهدة المشاركة
الأديب المتميز أ/ بسباس عبد الرزاق
شكرا لك على نشر هذه القصيدة المتميزة في نبض الفينيق
فمنذ قرأتها في غير مكان وهي جذبتني بشكل غريب،

وشكرا للراقية د. عايدة تعليق النص في سماء النبض

وجب الشكر، قبل التناول

كل الاحترام للفينيق المتميز بأهله
الشكر لك أستاذة أحلام
اهتمامك بالنصوص وتشجيع الجميع على القراءة لغيره
واهتمامك في منح المكان قيمة إضافية
كامل المودة والتقدير






حين يغرب القلم في سلة المهملات، يطل برأسه الرصاص
  رد مع اقتباس
/
قديم 28-10-2022, 10:34 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
بسباس عبدالرزاق
عضو أكاديميّة الفينيق
يجمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / أوراس
الجزائر

الصورة الرمزية بسباس عبدالرزاق

افتراضي رد: طين سهل التشكيل

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحلام المصري مشاهدة المشاركة
العنوان (طين سهل التشكيل)
قد يبدو عاديا لا براعة في تكوينه، ولا يحمل صورة مجازية تحلق بالقارئ في عالم الخيال
فالطين فعلا سهل التشكيل..
لكن تتجلى عبقرية تركيب العنوان بهذه البساطة الكبيرة المثلى حين تكون نفس الجملة (طين سهل التشكيل)
هي خاتمة النص..
خاتمة منطقية بارعة التسلل منذ استهلال النص بمقاطعه المتعددة المزدحمة بالشعر وبالصور وبالحكايا،
حتى تتجلى على آخر سطر، لتعلن بذات البساطة حضورها ولكن مع رصيد ضخم من الدهشة والإعجاب..
كيف بهذه البساطة ذاتها فعل الشاعر ما فعل!

،
،
هذه وقفتي مع العنوان..


ما زلت أقرأ،
ولي عودة وربما أكثر...


تحية للوارف أ/ بسباس
قراءة مميزة مضيئة ومبدعة
كعادتي أهتم بالعنوان وربما يعد ركيزة أساسية في نصوصي

وطبعا عندما يطرح النص للقراء ينفصل عن صاحبه
وتصبح اللغة هي من ترشد القراء
وبذلك لا أملك إلا أن أشيد بقراءتك كثيرا

تقديري واحترامي






حين يغرب القلم في سلة المهملات، يطل برأسه الرصاص
  رد مع اقتباس
/
قديم 28-10-2022, 11:05 PM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
بسباس عبدالرزاق
عضو أكاديميّة الفينيق
يجمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / أوراس
الجزائر

الصورة الرمزية بسباس عبدالرزاق

افتراضي رد: طين سهل التشكيل

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتي الزروالي مشاهدة المشاركة
هنا رقصة متكاملة
مابين الشمس
والريح
والغيم والقمر
لنشتم عطر هذا التمازج الراقي
بين أعمدة الكون الصافية
رغم الغبار المتناثر
رغم التعب والوهن
نلمس هذا التماس الكهربائي
الذي ينتج عنه الضوء البهي
مطر يهطل
ليغسل الكون
والأرواح
والقلوب
وتبدو نقية نقاء الماء
وبراءة الأطفال

الشاعر والاستاذ القدير بسباس عبد الرزاق

نص لشخص يمتلك آليات الفيزياء
بحيث نجد بقلب النص معادلة كيميائية
ودورة حياة مكتملة
تنطلق من حرارة الشمس
وبخار ماء
ليتكثف وينهر ماء زلالا
فيتشكل مع غبار الثلوت
طينا يرسم بهجة الأطفال الصغر
وبقلب الصورة
يتشكل الشاعر في ضمير متكلم: أنا
وكأنه حشد بين أضلعه كل الانسانية

أستاذنا البهي
لعلي ابتعدت عن مضمون النص
لكنني قرأته هكذا
فاعذرني إن ابتعدت
شكرا لكم
كل الود والاحترام
السلام عليكم
استاذة فاتي، هناك نكتة جزائرية فحواها: جامعي تخرج في تخصص الارصاد الجوية وعاد لقريتهم، جلس أمام البيت مستمتعا بالشمس، حينها أتي كلب وتمرغ في الساعة فقال الجد، أدخلوا الغسيل قبل نزول المطر، تساءل الجامعي قائلا ولكن السماء صافية ولا يبدو عليها أي أثر لغيم أو ريح أو إشارة لمطر، فرد الجو قائلا: إن تمرغ الكلب فاعلم أنها ستمطر وبغزارة، وحدث بالفعل ما تنبأ به الجد فقال الجامعي: راحت قرايتي في تمريغة كلب...
أحببت تقاسم هذه النكتة مع القراء، وحين كنت أكتب وأختم النص كانت النكتة برأسي وإن كانت موظفة لهدف آخر تماما
ولكن أحيانا تضفي المحكيات الشعبية حميمية على نصوصنا

أعود لقراءتك، أنا اقول واللغة تقول، وأنتِ طبعا ترشدك اللغة ولهذا لا يمكن بأي شكل من الأشكال أن نلغي قراءتك حتى ولو كانت متطرفة في دلالاتها ما دامت وظفت إشارات النص ومفاتيحه
وهنا أجدني أصفق لقراءتك


قراءة جميلة مضيئة ومميزة
كامل التقدير والاحترام أستاذتي






حين يغرب القلم في سلة المهملات، يطل برأسه الرصاص
  رد مع اقتباس
/
قديم 28-10-2022, 11:10 PM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو مجلس إدارة
شجرة الدرّ
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: طين سهل التشكيل

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بسباس عبدالرزاق مشاهدة المشاركة
طين سهل التشكيل


الشمس: تشويش مؤقت
ابتسامة كسولة
والغيوم مكنسة عظيمة
تنظف الهواء من الغبار
لترسم قوس ألوان
فينزلق النور على الماء في انكسار
ونحن جماعة القلق
نبحث عن غيمة تعثرت في حقول الحكمة
...
تبدأ القصيدة بعد رسم العنوان بحرفية، بهذا المقطع الذي وبحق يصلح ليصبح قصيدة مستقلة
حاله حال أكثر من مقطع بهذه القصيدة المحكمة البناء
.
يبدأ هذا المقطع الذي يحلو لي أن أعنونه ( غيمةٌ تائهة )، يبدأ بتعريفات بارعة المجاز:

الشمس تشويش مؤقت
وهنا لا يمكنني فصل هذا التعريف عن الجملة التي تستكمله: ابتسامة كسولة ..
فهنا وصف بارع للحظة الشروق، وكيف تأتي الشمس من خلف حجاب الغيم وهي تتثاءب كحسناء تطل من شرفتها مع الصباح..

ثم تستمر التعريفات التي تجذب شهية القارئ وتثيرها حين تنثر الدهشة على عتبات الكلام، فيقول الشاعر:
والغيوم مكنسة عظيمة
نعم..
الغيوم مكنسة عظيمة (تنظف الهواء من الغبار)، وهذا لترسم قزح الألوان وهنا توصيف بارع لعملية المطر منذ بداياتها وحتى انتهائها، وكأنها مراسم وطقوس مقدسة التفاصيل

هنا وصف ليوم بدأ شروقه مكتظا بغبار الضباب فصحت شمسه مبتسمة رغم الكسل، وجاءت الغيوم (الرياح) لتزيل ما بالمدى من أثقال حيث يولد مطر نقي فتضع الشمس ضحكتها تاجا على جبين السماء..
/
.
ثم.. يستمر الشاعر قائلا:

ونحن جماعة القلق
نبحث عن غيمة تعثرت في حقول الحكمة


هنا أتوقف قليلا لأتساءل:
من هم جماعة القلق؟
وكيف ظهروا هنا فجأة ولماذا؟؟
ربما لم أوفق في نهاية هذا المقطع لأعثر على إجابة السؤال الأول،
ولكن قالها الشاعر صراحة حين ذكر سبب حضور جماعة القلق...
وهو البحث عن غيمة تعثرت في حقول الحكمة..

وهي صورة رائعة (غيمة تعثرت) رغم واقعيتها فهي ليست غريبة، وكم من الغيمات تتعثر في أمداء السماء حين تأتي الريح..
وأما عن (حقول الحكمة) فما زلت أنتظر...


.
.
الشاعر الراقي أ/ بسباس عبد الرزاق
أتمنى أن تعذر حضوري المكثف في هذا النص
ولي أسبابي
كذلك سأحاول أن أقرأ كل مقطع منفصلا، ثم أكتب تعليقا شاملا على النص من حيث البناء واللغة والغر
ليكتمل حضوري في هذا النص

وأنوه شاعرنا الراقي أن أي سؤال تنتجه القراءة هنا ليس موجها للشاعر وليس محاكمة للنص
بل محاورة مع المنتج الأدبي.. ولسنا نحاور إلا ما يفتح شهيتنا للقراءة ويرفع منسوب الدهشة في الذائقة


شكرا لك على تقبلك وسعة صدرك

احترامي الكبير


طبعا هذه قراءة للمعنى القريب..
مع اكتمال قراءتي، ستظهر الفكرة أكثر وضوحا...






أنا الأحلام
  رد مع اقتباس
/
قديم 30-10-2022, 12:49 AM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
بسباس عبدالرزاق
عضو أكاديميّة الفينيق
يجمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / أوراس
الجزائر

الصورة الرمزية بسباس عبدالرزاق

افتراضي رد: طين سهل التشكيل

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحلام المصري مشاهدة المشاركة
تبدأ القصيدة بعد رسم العنوان بحرفية، بهذا المقطع الذي وبحق يصلح ليصبح قصيدة مستقلة
حاله حال أكثر من مقطع بهذه القصيدة المحكمة البناء
.
يبدأ هذا المقطع الذي يحلو لي أن أعنونه ( غيمةٌ تائهة )، يبدأ بتعريفات بارعة المجاز:

الشمس تشويش مؤقت
وهنا لا يمكنني فصل هذا التعريف عن الجملة التي تستكمله: ابتسامة كسولة ..
فهنا وصف بارع للحظة الشروق، وكيف تأتي الشمس من خلف حجاب الغيم وهي تتثاءب كحسناء تطل من شرفتها مع الصباح..

ثم تستمر التعريفات التي تجذب شهية القارئ وتثيرها حين تنثر الدهشة على عتبات الكلام، فيقول الشاعر:
والغيوم مكنسة عظيمة
نعم..
الغيوم مكنسة عظيمة (تنظف الهواء من الغبار)، وهذا لترسم قزح الألوان وهنا توصيف بارع لعملية المطر منذ بداياتها وحتى انتهائها، وكأنها مراسم وطقوس مقدسة التفاصيل

هنا وصف ليوم بدأ شروقه مكتظا بغبار الضباب فصحت شمسه مبتسمة رغم الكسل، وجاءت الغيوم (الرياح) لتزيل ما بالمدى من أثقال حيث يولد مطر نقي فتضع الشمس ضحكتها تاجا على جبين السماء..
/
.
ثم.. يستمر الشاعر قائلا:

ونحن جماعة القلق
نبحث عن غيمة تعثرت في حقول الحكمة


هنا أتوقف قليلا لأتساءل:
من هم جماعة القلق؟
وكيف ظهروا هنا فجأة ولماذا؟؟
ربما لم أوفق في نهاية هذا المقطع لأعثر على إجابة السؤال الأول،
ولكن قالها الشاعر صراحة حين ذكر سبب حضور جماعة القلق...
وهو البحث عن غيمة تعثرت في حقول الحكمة..

وهي صورة رائعة (غيمة تعثرت) رغم واقعيتها فهي ليست غريبة، وكم من الغيمات تتعثر في أمداء السماء حين تأتي الريح..
وأما عن (حقول الحكمة) فما زلت أنتظر...


.
.
الشاعر الراقي أ/ بسباس عبد الرزاق
أتمنى أن تعذر حضوري المكثف في هذا النص
ولي أسبابي
كذلك سأحاول أن أقرأ كل مقطع منفصلا، ثم أكتب تعليقا شاملا على النص من حيث البناء واللغة والغر
ليكتمل حضوري في هذا النص

وأنوه شاعرنا الراقي أن أي سؤال تنتجه القراءة هنا ليس موجها للشاعر وليس محاكمة للنص
بل محاورة مع المنتج الأدبي.. ولسنا نحاور إلا ما يفتح شهيتنا للقراءة ويرفع منسوب الدهشة في الذائقة


شكرا لك على تقبلك وسعة صدرك

احترامي الكبير


طبعا هذه قراءة للمعنى القريب..
مع اكتمال قراءتي، ستظهر الفكرة أكثر وضوحا...
الأستاذة أحلام

قراءة متميزة قامت على تفكيك النص ومساءلته وكذلك عبر ربط الأفكار والتدقيق فيها
ببساطة هذه القراءة لم أكن أتوقعها لهذا النص
وهي بمثابة وسيلة لي لتحسين مستواي
فعبر القراءة والنقد فقط يمكن للمبدع أن يطور تجربته

نعم أستاذة
ليس التساؤل موجها لي بقدر ما هو موجه للقاريء والمنتج الأدبي
وهنا أشير لنقطة مهمة
أن النص لم يعد لي حق الدفاع عنه أو حتى تأويله
بل هو ملك للقاريء وحسب قراءته فقط يمكنه تأويله كيفما شاء
أمام القاريء لغة وصور ودلالات وحسب ثقاته يمكن للقاريء الذهاب به حيثما شاء


وهنا أضيف أن قراءتك تمضي بطريق منطقية وأنتظر قراءتك النهائية
لا أعلم شكلها ولكنني متشوق ومتأكد أن ظني لن يخيب

شكرا لهذه الإضاءة التي أضافت للنص الكثير

كامل التقدير والاحترام






حين يغرب القلم في سلة المهملات، يطل برأسه الرصاص
  رد مع اقتباس
/
قديم 04-11-2022, 08:07 AM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
مروان الكيلاني
عضو أكاديميّة الفينيق

الصورة الرمزية مروان الكيلاني

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

مروان الكيلاني غير متواجد حالياً


افتراضي رد: طين سهل التشكيل

بعد التحية ،
كنت هنا مع هذا الجمال و الألق .
مبدع هنا و هناك لا شك و ديدنكم الألق و الدهشة و الفارق ...
احترامي و الحب







(إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا)
  رد مع اقتباس
/
قديم 04-11-2022, 09:21 PM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
عدي بلال
عضو أكاديميّة الفينيق

الصورة الرمزية عدي بلال

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

عدي بلال غير متواجد حالياً


افتراضي رد: طين سهل التشكيل

القدير والصديق بسباس عبد الرزاق

المقطع الأول .. تخيل معي هذا الأمر

أديب يدخل حصة الفيزياء، فيرسم بكلماته المشهد من لحظة التكوين حتى ينزلق النور على قوس الألوان
أعتقد بأن فكرة التكوين لن تنمحي من عقل هؤلاء الطلاب

تشبيه رائع ، وهذه الشمس المشوشة المؤقتة قبل أن تقوم الغيوم بوظيفتها ، ليصبح الجو نقياً .. بحروفك أخي

وأديبنا يبحث عن غيمة الحكمة في هذا المشهد

القمر يحفظ ذاكرة النور ( والقمر منيرا )
ثم التأثر الرائع بالنص المقدس ( كمصباح يكاد شوقه يضيء )
ورحلة التأمل بين علاقة الطبيعة والأمور المستحدثة ( الأسلاك ) .. مع البشر
كأنما نعكر صفو حياتنا بتشويش الحقيقة ونستبدلها بزيف التقدم .. بإيدينا
ثم نسأل عن السبب ..!؟

في كل مقطع كان التشبيه للغبار بطريقة إبداعية من خلال الوصف والاسقاط على الأمور المادية .. كالعطر
التذكير بتكويننا نحن الباحثون على غيمة الحكمة
( فرصة التراب لتجريب القفز والطيران ) .. نظرة غريبة للرقص لم تخطر على بالي أبداً
أقصد بالغرابة .. فرادة التشبيه هنا

مشهد الضباب كان رومانسياً ، حالة متفردة وهذه جعلتني أبتسم من جمال الوصف ( النور خيانة النهار للتراب )

ونخفي عطرنا حلقت بالنص عالياً في رسم المشهد لذهن المتلقي

الخاتمة كانت الأجمل، متوجةً النص ببهاء المفردة، وإبداع التشبيه

غبار كنا .. تراب أصبحنا
طيناً بين أنامل الأطفال .. سهل التشكيل

أبدعت القدير بسباس
كل التحية







فلسطـــــ ( الأردن ) ــــــــــين
  رد مع اقتباس
/
قديم 04-11-2022, 11:00 PM رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
بسباس عبدالرزاق
عضو أكاديميّة الفينيق
يجمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / أوراس
الجزائر

الصورة الرمزية بسباس عبدالرزاق

افتراضي رد: طين سهل التشكيل

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مروان الكيلاني مشاهدة المشاركة
بعد التحية ،
كنت هنا مع هذا الجمال و الألق .
مبدع هنا و هناك لا شك و ديدنكم الألق و الدهشة و الفارق ...
احترامي و الحب
الاستاذ مروان الكيلاني

نحن نتواصل معكم ونصوصنا هنا مد لجسور التعارف
قراءتك ورأيك يشرف النص ويشرفني لعلمي بعمق رؤيتك

كثير محبة واحترام مرسلة لشخصكم الكريم






حين يغرب القلم في سلة المهملات، يطل برأسه الرصاص
  رد مع اقتباس
/
قديم 04-11-2022, 11:13 PM رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
بسباس عبدالرزاق
عضو أكاديميّة الفينيق
يجمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / أوراس
الجزائر

الصورة الرمزية بسباس عبدالرزاق

افتراضي رد: طين سهل التشكيل

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدي بلال مشاهدة المشاركة
القدير والصديق بسباس عبد الرزاق

المقطع الأول .. تخيل معي هذا الأمر

أديب يدخل حصة الفيزياء، فيرسم بكلماته المشهد من لحظة التكوين حتى ينزلق النور على قوس الألوان
أعتقد بأن فكرة التكوين لن تنمحي من عقل هؤلاء الطلاب

تشبيه رائع ، وهذه الشمس المشوشة المؤقتة قبل أن تقوم الغيوم بوظيفتها ، ليصبح الجو نقياً .. بحروفك أخي

وأديبنا يبحث عن غيمة الحكمة في هذا المشهد

القمر يحفظ ذاكرة النور ( والقمر منيرا )
ثم التأثر الرائع بالنص المقدس ( كمصباح يكاد شوقه يضيء )
ورحلة التأمل بين علاقة الطبيعة والأمور المستحدثة ( الأسلاك ) .. مع البشر
كأنما نعكر صفو حياتنا بتشويش الحقيقة ونستبدلها بزيف التقدم .. بإيدينا
ثم نسأل عن السبب ..!؟

في كل مقطع كان التشبيه للغبار بطريقة إبداعية من خلال الوصف والاسقاط على الأمور المادية .. كالعطر
التذكير بتكويننا نحن الباحثون على غيمة الحكمة
( فرصة التراب لتجريب القفز والطيران ) .. نظرة غريبة للرقص لم تخطر على بالي أبداً
أقصد بالغرابة .. فرادة التشبيه هنا

مشهد الضباب كان رومانسياً ، حالة متفردة وهذه جعلتني أبتسم من جمال الوصف ( النور خيانة النهار للتراب )

ونخفي عطرنا حلقت بالنص عالياً في رسم المشهد لذهن المتلقي

الخاتمة كانت الأجمل، متوجةً النص ببهاء المفردة، وإبداع التشبيه

غبار كنا .. تراب أصبحنا
طيناً بين أنامل الأطفال .. سهل التشكيل

أبدعت القدير بسباس
كل التحية

الأستاذ الممتع كتابة ونقدا

كنت رائعا وأنت تحلل النص باقتدار

الخاتمة كانت حمولة النص وربما اطلعت على ردي للاستاذة فاتي وسردي لتلك النكتة والتي بنيت عليه الخاتمة وإن اختلف المنظور والرؤية


غيمة الحكمة وجماعة القلق، وتعريجك على مفهوم الغبار، ورقصة التراب
وقنينة العطر

والضباب، والقمر

إشاراتك تمنح القاريء شفرات يجب التركيز عليها لقراءة النص ليصل لأفكار معينة، ليس مهما أن تتطابق قراءة القاريء مع أفكار الشاعر والكاتب، المهم هو أن نمنح القاريء ما يريد، المتعة واستفزازا يدفعه للتفكير معنا....

ممتن لمرور عطر النص بعبير نقدكم الجاد

شكرا أستاذي عدي بلال
واحترام ومحبة مرسلة لروحكم النقية






حين يغرب القلم في سلة المهملات، يطل برأسه الرصاص
  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:08 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط