لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: همس الحنين (آخر رد :نوال البردويل)       :: نهرُ من قطرات و أحلام (آخر رد :أحلام المصري)       :: ، لحظة ! // أحلام المصري (آخر رد :نوال البردويل)       :: دلاني في الغيابة ما دلاكا (آخر رد :أحلام المصري)       :: تراتيل ،،، الصمت و المطر (آخر رد :د.عايده بدر)       :: ،،حديث الصــــــــــــمت //أحلام المصري،، (آخر رد :أحلام المصري)       :: العـــزف على أوتــار الــذات (آخر رد :أحلام المصري)       :: مازلتِ حبيبتي.... (آخر رد :نوال البردويل)       :: ،، إبراهيم شحدة و الكتابة ! // أحلام المصري (آخر رد :أحلام المصري)       :: نماذج للقصة القصيرة جدا ... (آخر رد :إيمان سالم)       :: أجمل ما فيها ... أصعب ما فيها ... (آخر رد :أحمد علي)       :: مملكة السَّحاب (آخر رد :د.عايده بدر)       :: صفعة (آخر رد :إيمان سالم)       :: أوراق مبعثرة / زهراء العلوي (آخر رد :د.عايده بدر)       :: اعترافات على صهيل الوقت (آخر رد :د.عايده بدر)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⟰ ▆ ⟰ الديــــــوان ⟰ ▆ ⟰ ▂ > ⊱ قال المقال ⊰

⊱ قال المقال ⊰ لاغراض تنظيمية يعتمد النشر من عدمه بعد اطلاع الادارة على المادة ... فعذرا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-06-2021, 10:26 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
هادي زاهر
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية هادي زاهر

افتراضي نحن قطع غيار؟!!

نحن قطع غيار؟!!
بعد ان قتلت الشرطة الفتى محمد كيوان من مدينة ام الفحم بيدها الخفيفة على السلاح عندما يتعلق الامر بالعرب، من ناحية أخرى ومن منطلق إنساني بحت، قامت عائلته بالتبرع بأعضاء جسمه، وقد أعلنت وزارة الصحة ان التبرع بأعضاء من جسد الشهيد محمد محاميد كيوان قد انقذت حياة 6 أشخاص. 5 منهم من المواطنين اليهود وهم وفق تعريف الوزارة: - أنقذ قلبه شخص ابن 37 سنة.. أنقذت رئته امرأة عمرها 66.. أنقذ كبده رجل عمره 69 سنة.. وأنقذ طفل عمره 15 شهر.. وأنقذت كلية بنت 16 سنة.. والكلية الثانية انقذت بنت 35 سنة.
قريب العائلة د. رائد محاميد والذي رافق الأهل طيلة اسبوع محاولات انقاذ حياته قال "نحن عائلة تؤمن بالإنسانية والحياة المشتركة وقررنا التبرع لإنقاذ حياة الناس. وسنلاحق رجال الشرطة قتلة ابننا قانونيا".
وهكذا هو الامر، نحن ننقذهم من الموت وهم يقتلوننا لأتفه الأسباب، كل من يريد ان يفتخر فيما بينهم يقول " انا قمت بكذا وكذا ضد العرب" وكل زعيم سياسي يريد ان يزيد من شعبيته يفتخر بعدد العرب الذين قتلهم.
قَتلِنا جواز سفرهم نحو النجاح في الانتخابات.. امر عجيب غريب يجري في هذه الدولة التي تخطت الفاشية وتسير بخطى حثيثة نحو النازية، بدوري اشعر بذلك ولكني بصراحة وأغفروا لي صراحتي كنت أخشى ان أقول ذلك كي لا اتهم اللاسامية، ولكن بعد أن استمعت لمحاورات بين مفكرين يهود تقدميين تشجعت وقلت ما اشعر به.
إني أثمن عاليًا وغاليًا الحس الإنساني المرهف لأهل واقرباء الشهيد محمد كيوان وهذا مما يظهر الهوة الأخلاقية السحيقة التي تفصل بيننا وبينهم، ولكني أقول للرفيق رائد واقرباءه استمروا في عطائكم السامي ترفعوا عن احقاد وجرائم صهيون هذا الذي لا يشبع ولا يقنع.. هذا الذي يريد البئر والغطاء والعصفور والخيط الأخضر واليابس.. هذا الذي يمنعنا من بناء بيوتنا على ما تبقى لنا من أراض ويحكم على أصحاب البيوت بالغرامات وهدم بيوتهم بأياديهم.. عصارة تعب الحياة.. اين يوجد جرائم بهذا الحجم يا خلق الله، هكذا يترجمون ساديتهم وهناك ممن يعاني من الشعور بالنقص ومن غسل الدماغ من يبرر له جرائمه، يا سبحان الله.






" أعتبر نفسي مسؤولاً عما في الدنيا من مساوىء ما لم أحاربها "
  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:18 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط