لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: تراتيل ،،، الصمت و المطر (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: أجمل ما فيها ... أصعب ما فيها ... (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: على حـدود السطر (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: ويل لصب عراه الهم فاختنقا (آخر رد :نبيل النصر)       :: مُــــــــخ الكــــــلام (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: خطوات قبل النهاية (آخر رد :إيمان سالم)       :: عودة الذكريات (آخر رد :إيمان سالم)       :: * صراع الريح ...!!* (آخر رد :إيمان سالم)       :: الهجوم على النصوص بحجة القراءة وابداء الرأي (آخر رد :محمد خالد النبالي)       :: العـــزف على أوتــار الــذات (آخر رد :عبير محمد)       :: سِحْر..!// أحمد علي (آخر رد :إيمان سالم)       :: كابوس ،،، / زياد السعودي (آخر رد :إيمان سالم)       :: مصيدة.//فاتي الزروالي (آخر رد :فاتي الزروالي)       :: تفاصيلُ اشتياقي (آخر رد :عبير محمد)       :: نهرُ من قطرات و أحلام (آخر رد :أحلام المصري)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⚜ ▆ ⚜ فينيقكم بكم أكبـر ⚜ ▆ ⚜ ▂ > ۵ وَمْضَــــــةٌ حِكـــائِيّةٌ ۵

۵ وَمْضَــــــةٌ حِكـــائِيّةٌ ۵ حين يتخلخل ذهنك ..ويدهشك مسك الختام .. فاستمتع بآفاق التأويل المفتوحة لومضة حكائيّة (الحمصي)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-05-2020, 04:51 PM رقم المشاركة : 26
معلومات العضو
إيمان سالم
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الاكاديمية للإبداع والعطاء
تونس
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

إيمان سالم متواجد حالياً


افتراضي رد: الحجر/ عايده بدر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عايده بدر مشاهدة المشاركة

الحجر

تنفلت الشمس خلف البيوت الغافية، فتتلاقى ضحكاتهم الصغيرة ، يلتفون حول حجر ملقى وبقايا خطوط لعبة قديمة، تجري إحداهن خلف الحجر الذي أخطأ السير بين خطوط الدخان ، تقفز، تتعثر، يشتبك بضفائرها أزيز الطائرات.

عايده
1-7-2018

الحجر ..

هنا كان شاهدا و شهيدا ..
رافق طفولتهنّ و رسم ضحكتهنّ , لم تزل جدائلهنّ تحمل عطر الجدّات
الذي توارثنه كما يتوارث اللّيل و النّهار عقد قطرات النّدى ..

تطلّ الحياة من بين حروفك المشرقة فتشرّع أبواب الأمل
و ينحسر الظّلام مهما كان طاغيا ..,

شكرا لك و لفيوض الجمال التي تنثرينها بسخاء مبدعتنا الغالية د.عايدة
تحياتي لك و أسأل الله أن يرزقنا و إياكم خير هذه الأيام المباركة
رمضان كريم و كلّ عام و أنتم بخير وصحّة و سلام ..







  رد مع اقتباس
/
قديم 26-05-2020, 09:23 PM رقم المشاركة : 27
معلومات العضو
فاطمة الزهراء العلوي
عضو أكاديميّة الفينيق
نورسة حرة
تحمل أوسمة الأكاديمية للعطاء والإبداع
عضو لجان تحكيم مسابقات الأكاديمية
المغرب

الصورة الرمزية فاطمة الزهراء العلوي

افتراضي رد: الحجر/ عايده بدر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عايده بدر مشاهدة المشاركة

الحجر

تنفلت الشمس خلف البيوت الغافية، فتتلاقى ضحكاتهم الصغيرة ، يلتفون حول حجر ملقى وبقايا خطوط لعبة قديمة، تجري إحداهن خلف الحجر الذي أخطأ السير بين خطوط الدخان ، تقفز، تتعثر، يشتبك بضفائرها أزيز الطائرات.

عايده
1-7-2018
قفلة مؤلمة
هي ذي ـ للاسف ـ قاعدة البيانات اليوم
تخطىء المدارات مصابيحها عنوة ، وبيد تعشق العتمة كي تموت ضحكة الضفائر الصغيرة
قفلة مؤلمة ولكنها قوية ورائعة من حيث هندسة البناء
العنوان متناغم مع دهشة القفلة
والمتن متين السبك ولا يخرج عن توليفة العنوان والقفلة ويصب في نفس العمق
ثلاثية البناء شكلت رؤية زوووم على عمق اللقطة
شكرا لك دكتورتنا الجميلة الرائعة البدر
وعيدك مبارك صديقتي الغالية






  رد مع اقتباس
/
قديم 29-05-2020, 09:55 AM رقم المشاركة : 28
معلومات العضو
محمد خالد بديوي
عضو أكاديمية الفينيق
عضو تجمع الأدب والإبداع
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / عمون
الاردن

الصورة الرمزية محمد خالد بديوي

افتراضي رد: الحجر/ عايده بدر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عايده بدر مشاهدة المشاركة

الحجر

تنفلت الشمس خلف البيوت الغافية، فتتلاقى ضحكاتهم الصغيرة ، يلتفون حول حجر ملقى وبقايا خطوط لعبة قديمة، تجري إحداهن خلف الحجر الذي أخطأ السير بين خطوط الدخان ، تقفز، تتعثر، يشتبك بضفائرها أزيز الطائرات.

عايده
1-7-2018


في مثل هذه المشاهد المفجعة والموجعة أتحسس قلبي
وأحمد الله تعالى أنني أجده وقد نزف الألم والقهر ولم يمر
هذا المشهد كأي مشهد عابر..


أنظر بغرابة إلى ما وصل إليه الإنسان من وحشية، وكيف أنه
ما عاد يتذكر إنسانيته وما خلق من اجله ... هذا المشهد ليس من
الخيال وفي الذاكرة ما هو أوجع ..لكننا لم نعد كما كنا لنا صرخة
قد تسقط طائرة .. لم يعد لدينا ردة فعل ..لقد سلبونا حتى مشاعرنا

وأتساءل ما الذي يستحق قتل الأطفال الأبرياء ..على ماذا يعتمد
هؤلاء وهم يتصرفون كالغيلان والوحوش..هل صدقوا كذبتهم .!!


المشهد طافح بالألم والعجب والغرابة ..ولا مجال لاعتباره مشهدا
متخيلا .أبدا ..أنه الواقع ...هذا ما حدث ويحدث حتى اللحظة ...
لا فرق بين الأطفال والأبرياء ومن لا شأن لهم بما يحدث سوى أنهم
ليسوا من الشعوب التي خلقت لهم الحياة ..من يتعاملون مع وجودنا
بعبثية وازدراء وفوقية ..ومصيبتنا في زعماء الدول العربية التي تحتفل
باستقلالها، ومنجزاتها عبر التاريخ ..الزعماء الذين وظفتهم الدول العظمى
لينوبوا عنهم في قمعنا وقتل أحاسيسنا ورؤيتنا إلى ضرورة المقاومة خوفا
على وجودهم ومكتسباتهم.


أديبتنا القديرة عايدة بدر

تصرفتم بمشهد من واقعنا المرير فأجدتم التصوير ..وببراعة الخبيرة جعلتم
ما بين العنوان (الحــــجـــر) والسرد اللآسر ..والوصف الدقيق ..والقفلة القوية
المؤلمة ...
{{ يشتبك بضفائرها أزيز الطائرات.}}

دهشـــة أمطرت لها العيون وجرحت الحلوق..وشعرت بدوار عجيب.!!
نص متقن وهادف ومحفز ..أقوى مما وصفته بكثير ..فاعذري عدم قدرتي
على الرد بما يليق بهذا الحرف.

بوركتم وبورك نبض قلبكم النقي

احترامي وتقديري






قبل هذا ما كنت أميز..

لأنك كنت تملأ هذا الفراغ


صار للفراغ حــيــــز ..!!
  رد مع اقتباس
/
قديم 14-09-2020, 03:51 PM رقم المشاركة : 29
معلومات العضو
د.عايده بدر
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فائزة بالمركز الأول
مسابقة قصيدة النثر 2020
تحمل صولجان الومضة الحكائية
وسام المركز الاول في القصة القصيرة
مصر

الصورة الرمزية د.عايده بدر

افتراضي رد: الحجر/ عايده بدر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إيمان سالم مشاهدة المشاركة

الحجر ..

هنا كان شاهدا و شهيدا ..
رافق طفولتهنّ و رسم ضحكتهنّ , لم تزل جدائلهنّ تحمل عطر الجدّات
الذي توارثنه كما يتوارث اللّيل و النّهار عقد قطرات النّدى ..

تطلّ الحياة من بين حروفك المشرقة فتشرّع أبواب الأمل
و ينحسر الظّلام مهما كان طاغيا ..,

شكرا لك و لفيوض الجمال التي تنثرينها بسخاء مبدعتنا الغالية د.عايدة
تحياتي لك و أسأل الله أن يرزقنا و إياكم خير هذه الأيام المباركة
رمضان كريم و كلّ عام و أنتم بخير وصحّة و سلام ..

ومن النور خرجت قراءتك النبيلة
تفتح نوافذ الألق للحرف
وتعلقه فوق سماء النور نجمة أخرى
إيمان الحبيبة الغالية
تقرئين بعين القلب
فتفتحين للحرف أبواب الشمس
تتوغلين بعمق رؤواك النبيلة
أيتها الغالية
لحضورك الرائع وروحك النبيلة
كل محبتي وتقديري واعتزازي
عايده








روح تسكن عرش موتي
تعيد لي جمال الوجود الذي هو بعيني خراب

  رد مع اقتباس
/
قديم 28-10-2021, 01:17 AM رقم المشاركة : 30
معلومات العضو
د.عايده بدر
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فائزة بالمركز الأول
مسابقة قصيدة النثر 2020
تحمل صولجان الومضة الحكائية
وسام المركز الاول في القصة القصيرة
مصر

الصورة الرمزية د.عايده بدر

افتراضي رد: الحجر/ عايده بدر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطمة الزهراء العلوي مشاهدة المشاركة
قفلة مؤلمة
هي ذي ـ للاسف ـ قاعدة البيانات اليوم
تخطىء المدارات مصابيحها عنوة ، وبيد تعشق العتمة كي تموت ضحكة الضفائر الصغيرة
قفلة مؤلمة ولكنها قوية ورائعة من حيث هندسة البناء
العنوان متناغم مع دهشة القفلة
والمتن متين السبك ولا يخرج عن توليفة العنوان والقفلة ويصب في نفس العمق
ثلاثية البناء شكلت رؤية زوووم على عمق اللقطة
شكرا لك دكتورتنا الجميلة الرائعة البدر
وعيدك مبارك صديقتي الغالية


وفي حضورك الباذخ ضوئه زهراء الحبيبة الغالية
تنفذين لعمق الحرف
وتنفذين بقوة الروح في مشاهده
تقرئين منه العمق وما بعد اللغة وسطورها القريبة
فيكون للحرف في حضور روحك إطلالة أخرى
زهرائي الغالية
بصمات الضوء التي تتركين للروح والحرف
تعلو به في سماء الألق
أتمنى عودتك قريبة يا غالية
طال الغياب وعساه خيراً
لروحك الحبيبة كل محبتي وتقديري واعتزازي
عايده








روح تسكن عرش موتي
تعيد لي جمال الوجود الذي هو بعيني خراب

  رد مع اقتباس
/
قديم 28-10-2021, 01:34 AM رقم المشاركة : 31
معلومات العضو
د.عايده بدر
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فائزة بالمركز الأول
مسابقة قصيدة النثر 2020
تحمل صولجان الومضة الحكائية
وسام المركز الاول في القصة القصيرة
مصر

الصورة الرمزية د.عايده بدر

افتراضي رد: الحجر/ عايده بدر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد خالد بديوي مشاهدة المشاركة
في مثل هذه المشاهد المفجعة والموجعة أتحسس قلبي
وأحمد الله تعالى أنني أجده وقد نزف الألم والقهر ولم يمر
هذا المشهد كأي مشهد عابر..


أنظر بغرابة إلى ما وصل إليه الإنسان من وحشية، وكيف أنه
ما عاد يتذكر إنسانيته وما خلق من اجله ... هذا المشهد ليس من
الخيال وفي الذاكرة ما هو أوجع ..لكننا لم نعد كما كنا لنا صرخة
قد تسقط طائرة .. لم يعد لدينا ردة فعل ..لقد سلبونا حتى مشاعرنا

وأتساءل ما الذي يستحق قتل الأطفال الأبرياء ..على ماذا يعتمد
هؤلاء وهم يتصرفون كالغيلان والوحوش..هل صدقوا كذبتهم .!!


المشهد طافح بالألم والعجب والغرابة ..ولا مجال لاعتباره مشهدا
متخيلا .أبدا ..أنه الواقع ...هذا ما حدث ويحدث حتى اللحظة ...
لا فرق بين الأطفال والأبرياء ومن لا شأن لهم بما يحدث سوى أنهم
ليسوا من الشعوب التي خلقت لهم الحياة ..من يتعاملون مع وجودنا
بعبثية وازدراء وفوقية ..ومصيبتنا في زعماء الدول العربية التي تحتفل
باستقلالها، ومنجزاتها عبر التاريخ ..الزعماء الذين وظفتهم الدول العظمى
لينوبوا عنهم في قمعنا وقتل أحاسيسنا ورؤيتنا إلى ضرورة المقاومة خوفا
على وجودهم ومكتسباتهم.


أديبتنا القديرة عايدة بدر

تصرفتم بمشهد من واقعنا المرير فأجدتم التصوير ..وببراعة الخبيرة جعلتم
ما بين العنوان (الحــــجـــر) والسرد اللآسر ..والوصف الدقيق ..والقفلة القوية
المؤلمة ...
{{ يشتبك بضفائرها أزيز الطائرات.}}

دهشـــة أمطرت لها العيون وجرحت الحلوق..وشعرت بدوار عجيب.!!
نص متقن وهادف ومحفز ..أقوى مما وصفته بكثير ..فاعذري عدم قدرتي
على الرد بما يليق بهذا الحرف.

بوركتم وبورك نبض قلبكم النقي

احترامي وتقديري




وفي حضرة الراقيين المبدعين نقف تقديراً وامتناناً واحتراماً
لهذا الحضور الباذخ الضوء
والمتوغل في عمق الحرف
رؤية راقية للومضة مبدعنا القدير
الراقي أ.محمد خالد بديوي
رسمت المشهد من خلال القراءة التحليلية بعمق
ومنحت النص مدارات اوسع واعمق
فكل الشكر والتقدير لهذا الرقي الذي منحته للحرف
للوقت والجهد والحضور المتألق
تقبل كل تقديري واعتزازي ومودتي
سمحت لنفسي بنسخ القراءة منفصلة لتكون في موضوع خاص بها
نسخة منها لقسم بيادر فينيقية ونسخة أخرى إلى مدوناتي
مع خالص التقدير والاحترام
عايده








روح تسكن عرش موتي
تعيد لي جمال الوجود الذي هو بعيني خراب

  رد مع اقتباس
/
قديم 28-10-2021, 02:15 AM رقم المشاركة : 32
معلومات العضو
د.عايده بدر
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فائزة بالمركز الأول
مسابقة قصيدة النثر 2020
تحمل صولجان الومضة الحكائية
وسام المركز الاول في القصة القصيرة
مصر

الصورة الرمزية د.عايده بدر

افتراضي رد: الحجر ...... ق ق ج / عايده بدر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد خالد بديوي مشاهدة المشاركة
في مثل هذه المشاهد المفجعة والموجعة أتحسس قلبي
وأحمد الله تعالى أنني أجده وقد نزف الألم والقهر ولم يمر
هذا المشهد كأي مشهد عابر..


أنظر بغرابة إلى ما وصل إليه الإنسان من وحشية، وكيف أنه
ما عاد يتذكر إنسانيته وما خلق من اجله ... هذا المشهد ليس من
الخيال وفي الذاكرة ما هو أوجع ..لكننا لم نعد كما كنا لنا صرخة
قد تسقط طائرة .. لم يعد لدينا ردة فعل ..لقد سلبونا حتى مشاعرنا

وأتساءل ما الذي يستحق قتل الأطفال الأبرياء ..على ماذا يعتمد
هؤلاء وهم يتصرفون كالغيلان والوحوش..هل صدقوا كذبتهم .!!


المشهد طافح بالألم والعجب والغرابة ..ولا مجال لاعتباره مشهدا
متخيلا .أبدا ..أنه الواقع ...هذا ما حدث ويحدث حتى اللحظة ...
لا فرق بين الأطفال والأبرياء ومن لا شأن لهم بما يحدث سوى أنهم
ليسوا من الشعوب التي خلقت لهم الحياة ..من يتعاملون مع وجودنا
بعبثية وازدراء وفوقية ..ومصيبتنا في زعماء الدول العربية التي تحتفل
باستقلالها، ومنجزاتها عبر التاريخ ..الزعماء الذين وظفتهم الدول العظمى
لينوبوا عنهم في قمعنا وقتل أحاسيسنا ورؤيتنا إلى ضرورة المقاومة خوفا
على وجودهم ومكتسباتهم.


أديبتنا القديرة عايدة بدر

تصرفتم بمشهد من واقعنا المرير فأجدتم التصوير ..وببراعة الخبيرة جعلتم
ما بين العنوان (الحــــجـــر) والسرد اللآسر ..والوصف الدقيق ..والقفلة القوية
المؤلمة ...
{{ يشتبك بضفائرها أزيز الطائرات.}}

دهشـــة أمطرت لها العيون وجرحت الحلوق..وشعرت بدوار عجيب.!!
نص متقن وهادف ومحفز ..أقوى مما وصفته بكثير ..فاعذري عدم قدرتي
على الرد بما يليق بهذا الحرف.

بوركتم وبورك نبض قلبكم النقي

احترامي وتقديري




http://www.fonxe.net/vb/showthread.p...=1#post1979257

مع خالص التقدير والاحترام مبدعنا الراقي
عايده








روح تسكن عرش موتي
تعيد لي جمال الوجود الذي هو بعيني خراب

  رد مع اقتباس
/
قديم 28-10-2021, 01:43 PM رقم المشاركة : 33
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب
افتراضي رد: الحجر/ عايده بدر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.عايده بدر مشاهدة المشاركة

الحجر

تنفلت الشمس خلف البيوت الغافية، فتتلاقى ضحكاتهم الصغيرة ، يلتفون حول حجر ملقى وبقايا خطوط لعبة قديمة، تجري إحداهن خلف الحجر الذي أخطأ السير بين خطوط الدخان ، تقفز، تتعثر، يشتبك بضفائرها أزيز الطائرات.

عايده
1-7-2018
ضحكات وقفزات وظفائر وطائرات وحجر
هنا الطفولة البريئة المغتالة بين براثن الحرب والقهر
هنا الطفولة التي تنتصر رغم ما تعاني
الشاعرة د عايدة
والتقاطة بارعة بتصوير دقيق
شكرا لك ولروحك كل الحب






  رد مع اقتباس
/
قديم 04-11-2021, 12:51 AM رقم المشاركة : 34
معلومات العضو
أحلام المصري
شجرة الدرّ
عضو مجلس إدارة
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: الحجر/ عايده بدر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.عايده بدر مشاهدة المشاركة

الحجر

تنفلت الشمس خلف البيوت الغافية، فتتلاقى ضحكاتهم الصغيرة ، يلتفون حول حجر ملقى وبقايا خطوط لعبة قديمة، تجري إحداهن خلف الحجر الذي أخطأ السير بين خطوط الدخان ، تقفز، تتعثر، يشتبك بضفائرها أزيز الطائرات.

عايده
1-7-2018
هي الطفولة البريئة صادوها بحجر..

عميقة جدا ومؤلمة كثيرا عايده الغالية..


الطفولة هي أملنا الراقص في الصدور،
حين تغتال نشعربالموت قد سكن أوردتنا،
وسلب منّا أجمل ما فينا..



لعايده الغالية دوما محبتي وكل الورد






  رد مع اقتباس
/
قديم 08-11-2021, 12:53 PM رقم المشاركة : 35
معلومات العضو
ابراهيم شحدة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الأردن
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

ابراهيم شحدة متواجد حالياً


افتراضي رد: الحجر/ عايده بدر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.عايده بدر مشاهدة المشاركة

الحجر

تنفلت الشمس خلف البيوت الغافية، فتتلاقى ضحكاتهم الصغيرة ، يلتفون حول حجر ملقى وبقايا خطوط لعبة قديمة، تجري إحداهن خلف الحجر الذي أخطأ السير بين خطوط الدخان ، تقفز، تتعثر، يشتبك بضفائرها أزيز الطائرات.

عايده
1-7-2018
سحرني هذا النص ستي عايدة .. بحمولته الشعرية العالية التي تليق بما يسمى النص القصير .. وبفكرته العنقودية المتفجرة .. ببساطته المذهلة ، التي استطاعت وبكل سهولة ان تعقد سؤالها العميق عن العابنا ، وما تحمله من مفاهيم جامدة تشوه وعينا عن ذواتنا وحدودنا ، وما نريده بالضبط ممن سوانا ... هذا النص في تقديري بانوراما شاملة عن الحياة / الحلم / الحرية .. ممثلة بالشمس ، و البيوت الغافية ، والطائرة بطيارها .. الذي كان يوما لاعبا سيئا للحجر / الحجلة .. ثم كبر فجأة واستفاق هو ايضا رفقة من افاقوا بفعل الشمس المنفلتة.. سيتمرن طويلا وكثيرا قبل ان يصبح هو الآخر لاعبا ممتازا ، نادرا نادرا ما يخطئ اهدافه ..
حسن .. هل تم تثبيت هذا النص سابقا ؟ ..
اعتقد ان الموضوع اصبح محناجا لورقة موسعة في البيادر ... ويبدو انني سأفعلها .. مع محبة كبيرة طبعا .






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:41 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط