لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: تراتيل ،،، الصمت و المطر (آخر رد :د.عايده بدر)       :: نهرُ من قطرات و أحلام (آخر رد :أحلام المصري)       :: أيهما الأصح كتابة (آخر رد :أحلام المصري)       :: بــــــــــــلا عُنْوَان . /متجدد (آخر رد :محمد داود العونه)       :: أحاديث الليل (آخر رد :أحمد العربي)       :: سرادق في الانتظار (آخر رد :أحمد العربي)       :: هـَــلْ تَذكــُرين ؟ (آخر رد :أحلام المصري)       :: ،، درس! // أحلام المصري ،، (آخر رد :أحمد العربي)       :: أكرهك! (آخر رد :أحمد العربي)       :: أرجاء القصيد / يحيى موطوال (آخر رد :أحمد العربي)       :: صمت ..... / عايده بدر (آخر رد :أحمد العربي)       :: قراءة في نص ( روح) للمبدعة عايده بدر / جوتيار تمر (آخر رد :د.عايده بدر)       :: ،،صباحـــــ هواك ــــــــــاتُ، // أحلام المصري (آخر رد :أحلام المصري)       :: ريمٌ من الْخوْفِ معْذورٌ إذا هرَبا (آخر رد :هيثم العمري)       :: اغتراب (آخر رد :هيثم العمري)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ⚑ ⚐ هنـا الأعـلامُ والظّفَـرُ ⚑ ⚐ > ☼ بيادر فينيقية ☼

☼ بيادر فينيقية ☼ دراسات ..تحليل نقد ..حوارات ..جلسات .. سؤال و إجابة ..على جناح الود

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-09-2016, 08:09 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
منوبية الغضباني
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية منوبية الغضباني

افتراضي توريطة في نصّ (هجاء الشّعر) لنفيسة التريكي

هذا النّص تصدّر مجموعة نصوص (سراج القلب )للمبدعة نفيسة التريكي.
وهومن النّصوص التي يلزمَها قارئ مكابد....
وقد بدأت مكابدتي في طريقي إليه عندما قالت نفيسة عنه
هونصّ لمّا أنهيت كتابته أصابني وهن وارتجاج نفسيّ لم أعهده من قبل...نزفت نزفت وأنا اكتبُهُ...
وكان قولها هذا كفيلا بتوريطي في قراءته والخوض في متاهاته...
هذا النّص من طراز النّصوص العصيّة التي يلزمها قراءة أولى وثانية وثالثة وربّما خمسون مرّة....
كم كان عليّ عسيرْْ أن أقول عنه شيئا يليق
نصّ باذخ فاخر متراس عملاق ...
لغته تحتفي بالبلاغة ومحسناتها من جناس وطباق واستعارات وتحريف وتصفيح ومتائيم وقلب وزخارف لغويّة شتّى...
تقرأه وللوهلة الأولى تحتشد اللّغة بهاءا وعلوّا وتصيبك سكرة ..ذهول....تخمّر
تتشرّبه الذّائقة حتّى يصيبك خدر
جهازه اللّغويّ متين رهيب خطير .به فرادة وتقنيةمذهلة
به احتمالات...تأويلات...إمكانات .
تكاد صوره تنقضّ عليك وتغرقك في تمرّدها ومواطن ادهاشها
.جماليّ العمق متراص متماسك مُلغزْ
تورطت في قراءته وظللت في حيرة منّي
هو لون آخر وجنس آخر من الكتابات
كيف أتناوله؟
كيف أستنطقُه؟
كيف أقرأه؟
نصّ رهيب فعلا...مازلت لم أرتو من قراءته
ومازلت ماكثة في مفازاته ومتاهاته أتقصّى مكامن الجمال فيه وشعريّة صوره...
ولعلّي ألجأ الى ما أوردته نفيسة في مقدّمة نصّها هذه القولة لإيزبيل الليندي
هناك حقائق أخرى من الصّعب فهمها بالعقل
مستسمحة صاحبها في تحريفها
هناك نصوص أخرى من الصّعب فهمها ولو بالعقل

وألى حلقة ثانية مع هذا النّص لنفيسة التريكي









لِنَذْهَبَ كما نَحْنُ:

سيِّدةً حُرَّةً

وصديقاً وفيّاً’

لنذهبْ معاً في طريقَيْنِ مُخْتَلِفَيْن

لنذهَبْ كما نحنُ مُتَّحِدَيْن

ومُنْفَصِلَيْن’

ولا شيءَ يُوجِعُنا
درويش
  رد مع اقتباس
/
قديم 01-09-2016, 08:17 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
فاطمة الزهراء العلوي
عضو أكاديميّة الفيني
المغرب
افتراضي رد: توريطة في نصّ (هجاء الشّعر) لنفيسة التريكي

دعيني اكون اول القادمين الى باحة منوبية
فرحا بعودتك الميمونة صديقتي الحبيبة
ولي عودة بحول الله القراءة وبصمة
وتحيتي لك وللنفيس






"""" لا تحزن فالله يرسل الأمل في أكثر اللحظات يأسًا، فإن المطر الكثير لا يأتي إلا من الغيوم الأكثر ظلمة """
  رد مع اقتباس
/
قديم 02-09-2016, 03:09 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
نفيسة التريكي
عضو مجلس الأمناء
عنقاء العام 2008
عضوة تجمع أدباء الرسالة
عضوة لجنة تحكيم مسابقة شعر الرسالة
عضو ة لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية نفيسة التريكي

افتراضي رد: توريطة في نصّ (هجاء الشّعر) لنفيسة التريكي

منوبية العزيزة لما طلبت مني مقاربة والاقتراب من "هجاء الشعر" فرحت كثيرا لانه وجد له قارئا يفكّ اسره ويرحل معه ، ولما ذكرت لي انطباعك الأول ازددت فرحا لأنّك ستقرئينه كما تشتهين وانا لا اريد ان اتدخل ابدا في قراءتك فحلّقي مع النصّ بكل حرية أوتدرين لم ؟
لأني كتبته فهدّني هدّا ولمّا طلب مني ان اقراه كله ذات امسية أحسست انني تعبت جدا وتلاشيت وقررت ألا اقراه ثانية فلو افعل مرّة أخرى قد يقضي على قلبي في هذه المرة ،وعذرا إن اتعبك فهو شرس ومتمرّد وغاضب وواقع وغيبي ّفبمجرد أنني قرات ما كتبت انت انتفض قلبي انتفاضة موجعة وليس لي من تعليق على ما قلت غير شكرا بحجم جبلنا الأعلى شعانبي
كما اشكر الزهراء على ما تفضّلت به






  رد مع اقتباس
/
قديم 20-09-2016, 07:03 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
منوبية الغضباني
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية منوبية الغضباني

افتراضي رد: توريطة في نصّ (هجاء الشّعر) لنفيسة التريكي

حين داهمتَ أنفاسي وأصابعي خلتُكَ التّميّز التّفرّد السّعادة الولادة التّجدّد...أولّ وثبة نور فيّ .
حين غمرتَ إحساسي ...بحري... نحري...صحرائي... مجردتي ...أوراسي... محيطي ...خليجي ...شرارتي ...أقباسي....خلتك ستلقي من يدي دمي

نفيسة التريكي
مقطع من المقاطع الشّاهدة المجسّمة للخصائص الشّعريّة والبلاغيّة المّترفة المُتقَنة.
فبعض المقاطع في نصّ نفيسة يحيلنا الى إكتناه الفضاء النّفسي الذي غمر شاعرتنا بحلول هذه الملكة فيها))أقصد صناعة الشّعر)فكأنّي بها تحاوره وتسعى لتحديد تصوّرها وما تَأمله .وهو ماجعل النّص في الشّعر لا ينفتح بهدوء فهو يأخذنا الى مدراتها المتخيّلة والمتصوّرة من الإبانة الى الإنباءبالآتي..
ولعلّ ما ندهش له في هذا النّص قدرتها اللّغوية على سرد ينقل أحوالها ورؤاها وأحاسيسها والإفصاح عمّا اعتمل في عمقها
وهذا سيجيئ بكثرة في (هجاء الشّعر)...ثمّ أن الإستباق prolepseوالإستيهام بالحالات الشّعوريّة المؤمّلة والمُرتجاة من احتراف الشّعر تلبّستنا منذ بدء نصّها ...فالبنية الصّرفية (حين......خلتك )تحيل المتلقي على جدليّة بين ما آملته وما لقته
فالكلام يسير في اتّجاهين اتجاه استرجاعي واتجاه تصاعديّ نحو واقع الأمر وبيّنته .
وهي سمة لازمت نصّها من بدءه الى نهايته ...فالدّلالات تحتمل مضامين بقدر ما لا يعسر علينا إدراكها وتكهّنها تظلّ اشكالات قائمة وفضاء لتسآل وأسئلة قد تبلغ في بعض الأحيان درجات من التّوتّر والتّباين ...
والشحن اللفظي الذي تميز به النص على ترفه وعلوّه لا يذهل المتلقي عن رقائق المعاني ودقيق الدلالات لمفهوم الشّعر ...فالنّص تعريف للشّعر منبن على اللّذة الحقّة لمأساتنا فيه ومعاناتنا ومكابدتنا من وجهة لم تُهمل المنهج العاطفي والنّفسي لممارسة العمليّة الشّعريّة......وقد جاءت في هذا السّياق مؤاخذات عديدة على كتاب أرسطو(فنّ الشّعر) في تحديد ماهيته دون التّعريف به كحالة شعوريّة وجدانيّة قصوى شبيهة بالجنون
وقد صنّف بعض النّقاد الشعراء ضمن مجانين الكتابة واعتبروا أن الشاعر يستحيل ان يكون كذلك دون أن يكون قد عاش الجنون في قصّة حبّ او في موقف ما من حياته وهذا الجنون يظلّ فيهم الرّابط الأساسي بينه وبين الكتابة الباذخة المترفة ...
فالجنون لديهم هو مصدر الالهام مما يحيلهم الى مجانين القلم وألى جنون الكتابة والحروف....
تستحوذ عليهم الكتابة في لحظات جنون قصوى ويحملهم نزوعم الى مدى فيمنّون علينا بكتابة خارقة للعادة تخرج عن المألوف كما هو الحال في هذا النّص ...بما يؤكد ان بين الابداع والجنون شعرة واحدة ...
فنصّ (هجاء الشّعر) للمبدعة نفيسة التريكي أعتبره من وجهة نظري المتواضعة تعريفا طريفا للشّعر ولفعله فيها وجنوحه بها الى عوالم المعاناة والمكابدة عند مكاشفة لحظات كتابته .

يتبع......
.






لِنَذْهَبَ كما نَحْنُ:

سيِّدةً حُرَّةً

وصديقاً وفيّاً’

لنذهبْ معاً في طريقَيْنِ مُخْتَلِفَيْن

لنذهَبْ كما نحنُ مُتَّحِدَيْن

ومُنْفَصِلَيْن’

ولا شيءَ يُوجِعُنا
درويش
  رد مع اقتباس
/
قديم 21-09-2016, 03:15 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
نفيسة التريكي
عضو مجلس الأمناء
عنقاء العام 2008
عضوة تجمع أدباء الرسالة
عضوة لجنة تحكيم مسابقة شعر الرسالة
عضو ة لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية نفيسة التريكي

افتراضي رد: توريطة في نصّ (هجاء الشّعر) لنفيسة التريكي

عزيزتي منوبية ما أسعدني بتوريطتك وما انبل صدقك وأنت تسعين للوصول لأعماق الحروف اشكرك بلا هوادة ،أما النص فأعرف أنه صعب لقد بدا صديق ترجمته للفرنسية وقال لي شدني بجنون لكن استعصى علي إتمامه.....هذا النص دمي إلى حد الآن وبه من جنوني وحرقي لدفاتري وكتبي وملابسي وشًعري وشِعري وحتى انتحاري ،هذا النص نزيفي في اللغة
اعانك الله ......على اختيارك
ابتلع غصتي الآن وبورك فيك منوبية عدّ نجوم المجرّة ،،،أقدّر جهدك وحرصك على اكتناه اغوار واقعه وحلمه ،خياله واختباله
فانيه والماوراء






  رد مع اقتباس
/
قديم 21-09-2016, 11:20 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
فاطمة الزهراء العلوي
عضو أكاديميّة الفيني
المغرب
افتراضي رد: توريطة في نصّ (هجاء الشّعر) لنفيسة التريكي

قمتان تلتقيان تتوجان القراءة بهجة
القراء ماء الكتابة والكتابة شرايين واقع وما بينهما تتورط منوب والنفيس باستفزاز ايجابي رائع
دمتما بكل الخير






"""" لا تحزن فالله يرسل الأمل في أكثر اللحظات يأسًا، فإن المطر الكثير لا يأتي إلا من الغيوم الأكثر ظلمة """
  رد مع اقتباس
/
قديم 22-09-2016, 01:17 AM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
نفيسة التريكي
عضو مجلس الأمناء
عنقاء العام 2008
عضوة تجمع أدباء الرسالة
عضوة لجنة تحكيم مسابقة شعر الرسالة
عضو ة لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية نفيسة التريكي

افتراضي رد: توريطة في نصّ (هجاء الشّعر) لنفيسة التريكي

دعيني اكون اول القادمين الى باحة منوبية
فرحا بعودتك الميمونة صديقتي الحبيبة
ولي عودة بحول الله القراءة وبصمة
وتحيتي لك وللنفيس
كوني يا زهراء فنحن هنا بين التوهج والتجلي
مرحى بحلولك بيننا






  رد مع اقتباس
/
قديم 22-09-2016, 01:19 AM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
نفيسة التريكي
عضو مجلس الأمناء
عنقاء العام 2008
عضوة تجمع أدباء الرسالة
عضوة لجنة تحكيم مسابقة شعر الرسالة
عضو ة لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية نفيسة التريكي

افتراضي رد: توريطة في نصّ (هجاء الشّعر) لنفيسة التريكي

سلام الله وود ،
لفتة كريمة من النجمة التونسية الدعد
والنفيسة تستحق الاحتفاء..لا بل أكثر
بورك المداد
مودتي و محبتي
مرحبا بك أخي عوض بديوي






  رد مع اقتباس
/
قديم 22-09-2016, 01:33 AM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
نفيسة التريكي
عضو مجلس الأمناء
عنقاء العام 2008
عضوة تجمع أدباء الرسالة
عضوة لجنة تحكيم مسابقة شعر الرسالة
عضو ة لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية نفيسة التريكي

افتراضي رد: توريطة في نصّ (هجاء الشّعر) لنفيسة التريكي

قمتان تلتقيان تتوجان القراءة بهجة
القراء ماء الكتابة والكتابة شرايين واقع وما بينهما تتورط منوب والنفيس باستفزاز ايجابي رائع
دمتما بكل الخير
زهراء
صدقيني يا زهراء احسست بفرح حدّ الدمع لما راسلتني منوبية باحثة عن هجاء الشعر
ما مرة يذكر فيها عنوان هذا النص إلا وينتابني البكاء
هذا النص تجاوز اللغة إلى الغيب به من الغموض ما بالحياة ذاتها ولمنوبية ان تتحدث عنه كما تشاء ففي كل متابعة تضيفها
احس كانّ هذا ال -اسمه هجاء الشعر رضيع حلال رمته امه ذات حرب في غابة وماتت تحت وابل من القصف و صدفة التقطته منوبية الحنونة الشامخة السمحاء الخلق واماطت عنه اللثام لتعيد له الحياة او ما يستحق من حياة اما الامّ فربما تكون اختطفها شبح غريب في ليل شتوي وفرّ بها لقطرة غليظة من دمع اسطوري أبدي فرحلت بلا عودة وهي تبكي المفقود العزيز الملائكي
بكاء يجتاحني من تلك القطرة زهراء فتصبحين على خير
............قد........نلتقي






  رد مع اقتباس
/
قديم 22-09-2016, 12:08 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
فاطمة الزهراء العلوي
عضو أكاديميّة الفيني
المغرب
Wink رد: توريطة في نصّ (هجاء الشّعر) لنفيسة التريكي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نفيسة التريكي مشاهدة المشاركة
قمتان تلتقيان تتوجان القراءة بهجة
القراء ماء الكتابة والكتابة شرايين واقع وما بينهما تتورط منوب والنفيس باستفزاز ايجابي رائع
دمتما بكل الخير
زهراء
صدقيني يا زهراء احسست بفرح حدّ الدمع لما راسلتني منوبية باحثة عن هجاء الشعر
ما مرة يذكر فيها عنوان هذا النص إلا وينتابني البكاء
هذا النص تجاوز اللغة إلى الغيب به من الغموض ما بالحياة ذاتها ولمنوبية ان تتحدث عنه كما تشاء ففي كل متابعة تضيفها
احس كانّ هذا ال -اسمه هجاء الشعر رضيع حلال رمته امه ذات حرب في غابة وماتت تحت وابل من القصف و صدفة التقطته منوبية الحنونة الشامخة السمحاء الخلق واماطت عنه اللثام لتعيد له الحياة او ما يستحق من حياة اما الامّ فربما تكون اختطفها شبح غريب في ليل شتوي وفرّ بها لقطرة غليظة من دمع اسطوري أبدي فرحلت بلا عودة وهي تبكي المفقود العزيز الملائكي
بكاء يجتاحني من تلك القطرة زهراء فتصبحين على خير
............قد........نلتقي

النفيس حين قرأت ردك هذا رعشة غريبة اجتاحتني
كانني ألتقي بك وذلك الاحمرار الخجل
لا ادري ما سبب الارتعاشة و وكأن صوتك يخترق فضائي وأكاد أراك وفعلا رأيتك ولامست حرقتك الصادقة
القراءة ماء الكتابة
القراءة الجادة المنصتة هي منتجة لاعادة النص ليس كتابة بل توسيع حدقة المتخيل وأنسنة الفصوص
فشكرا لمنوووووووووب
وشكرا لك انت استاذتنا الرائعة
ودمعتك غالية يا ابنة الوطن الحرة






"""" لا تحزن فالله يرسل الأمل في أكثر اللحظات يأسًا، فإن المطر الكثير لا يأتي إلا من الغيوم الأكثر ظلمة """
  رد مع اقتباس
/
قديم 23-09-2016, 05:09 PM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
زياد السعودي
عميد أكاديمية الفينيق للأدب العربي
مدير عام دار العنقاء للنشر والتوزيع
رئيس التجمع العربي للأدب والإبداع
عضو اتحاد الكتاب العرب
عضو رابطة الكتاب الاردنيين
عضو الهيئة التاسيسية للمنظمة العربية للاعلام الثقافي الالكتروني
الاردن

الصورة الرمزية زياد السعودي

افتراضي رد: توريطة في نصّ (هجاء الشّعر) لنفيسة التريكي

تورط محمود
فيه وعي قارئة
وابداع ناصة
الشكر لصاحبة الجهد المنوبية
ومثله لمبدعة الكلام التريكي
كل الود






  رد مع اقتباس
/
قديم 29-09-2016, 08:56 PM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
نفيسة التريكي
عضو مجلس الأمناء
عنقاء العام 2008
عضوة تجمع أدباء الرسالة
عضوة لجنة تحكيم مسابقة شعر الرسالة
عضو ة لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية نفيسة التريكي

افتراضي رد: توريطة في نصّ (هجاء الشّعر) لنفيسة التريكي

افتراضي رد: توريطة في نصّ (هجاء الشّعر) لنفيسة التريكي


قمتان تلتقيان تتوجان القراءة بهجة
القراء ماء الكتابة والكتابة شرايين واقع وما بينهما تتورط منوب والنفيس باستفزاز ايجابي رائع
دمتما بكل الخير
زهراء
صدقيني يا زهراء احسست بفرح حدّ الدمع لما راسلتني منوبية باحثة عن هجاء الشعر
ما مرة يذكر فيها عنوان هذا النص إلا وينتابني البكاء
هذا النص تجاوز اللغة إلى الغيب به من الغموض ما بالحياة ذاتها ولمنوبية ان تتحدث عنه كما تشاء ففي كل متابعة تضيفها
احس كانّ هذا ال -اسمه هجاء الشعر رضيع حلال رمته امه ذات حرب في غابة وماتت تحت وابل من القصف و صدفة التقطته منوبية الحنونة الشامخة السمحاء الخلق واماطت عنه اللثام لتعيد له الحياة او ما يستحق من حياة اما الامّ فربما تكون اختطفها شبح غريب في ليل شتوي وفرّ بها لقطرة غليظة من دمع اسطوري أبدي فرحلت بلا عودة وهي تبكي المفقود العزيز الملائكي
بكاء يجتاحني من تلك القطرة زهراء فتصبحين على خير
............قد........نلتقي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نفيسة التريكي مشاهدة المشاركة

قمتان تلتقيان تتوجان القراءة بهجة
القراء ماء الكتابة والكتابة شرايين واقع وما بينهما تتورط منوب والنفيس باستفزاز ايجابي رائع
دمتما بكل الخير
زهراء
صدقيني يا زهراء احسست بفرح حدّ الدمع لما راسلتني منوبية باحثة عن هجاء الشعر
ما مرة يذكر فيها عنوان هذا النص إلا وينتابني البكاء
هذا النص تجاوز اللغة إلى الغيب به من الغموض ما بالحياة ذاتها ولمنوبية ان تتحدث عنه كما تشاء ففي كل متابعة تضيفها
احس كانّ هذا ال -اسمه هجاء الشعر رضيع حلال رمته امه ذات حرب في غابة وماتت تحت وابل من القصف و صدفة التقطته منوبية الحنونة الشامخة السمحاء الخلق واماطت عنه اللثام لتعيد له الحياة او ما يستحق من حياة اما الامّ فربما تكون اختطفها شبح غريب في ليل شتوي وفرّ بها لقطرة غليظة من دمع اسطوري أبدي فرحلت بلا عودة وهي تبكي المفقود العزيز الملائكي
بكاء يجتاحني من تلك القطرة زهراء فتصبحين على خير
............قد........نلتقي


النفيس حين قرأت ردك هذا رعشة غريبة اجتاحتني
كانني ألتقي بك وذلك الاحمرار الخجل
لا ادري ما سبب الارتعاشة و وكأن صوتك يخترق فضائي وأكاد أراك وفعلا رأيتك ولامست حرقتك الصادقة
القراءة ماء الكتابة
القراءة الجادة المنصتة هي منتجة لاعادة النص ليس كتابة بل توسيع حدقة المتخيل وأنسنة الفصوص
فشكرا لمنوووووووووب
وشكرا لك انت استاذتنا الرائعة
ودمعتك غالية يا ابنة الوطن الحرة
زهراء
الأرواح تلتقي عبر الحروف والنص يهطل بحضورك الراقي ليزداد خصبا عبر الزمن






  رد مع اقتباس
/
قديم 29-09-2016, 09:05 PM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
نفيسة التريكي
عضو مجلس الأمناء
عنقاء العام 2008
عضوة تجمع أدباء الرسالة
عضوة لجنة تحكيم مسابقة شعر الرسالة
عضو ة لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية نفيسة التريكي

افتراضي رد: توريطة في نصّ (هجاء الشّعر) لنفيسة التريكي

تورط محمود
فيه وعي قارئة
وابداع ناصة
الشكر لصاحبة الجهد المنوبية
ومثله لمبدعة الكلام التريكي
كل الود
مرحى بالعميد العتيد
والنص بانتظار زواره ، سنين من عمر ولى ّوعمر آت تجتاح الحروف وتفيض عليها تارة تبرق وأخرى تزبد وقد تتازّم وقد تتألم وقد تتجهّم تتكلّم ولا تتكلّم هي اللغة عييّة حين نريدها ان تقول وثرثارة حين نريد اختزالها
بانتظاركم لإعانة منوبية العزيزة على ورطتها التي اعادت لي نصا خلت أنني طويته طيّ الموت ولكنها بعثته






  رد مع اقتباس
/
قديم 04-10-2016, 09:20 AM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
منوبية الغضباني
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية منوبية الغضباني

افتراضي رد: توريطة في نصّ (هجاء الشّعر) لنفيسة التريكي

كلّ الشّكر لمن مرّوا على هذا الجهد المتواضع الذي مازلت طريقه وعرة ....
مازلت أقرأ وأقرأ هذا النّصّ وأسبح في عوالمه الرّهيبة وهي تُسرّب اليّ مع كلّ قراءةايضاءات نورانية تقطع أوصالي وأنفاسي
وتحلّق بي الى سموّ رهيب
عميدنا زياد السعودي
أخي عوض بديوي
صديقتي فاطمة الزّهراء
أنا فعلا تورطت بكلّ أحاسيسي في هذا النّص من أجل (فرقعته)...ولا أخاله الاّ مُفرْقعي...
نفيسة الحبيبة
صبرك عليّ فلهذا النّص أزمنة وطقوس عالية سأدركها حتما لأنّي أحببته جدّا وقرأته ومازلت أقرأه وسأصطحبه معي في رحلتي الى أمريكا هذا الشّهر....
ذفلست أدري وأنا اجمع حقيبتي كيف كان هو المحتفى به أكثر من هدايا أحملها لإبني و لأحفادي
رهيب نصّك أيتها الغالية .....وسأُوفّقُ لا محالة في أن أقول عنه ما أصابني منه .لأنّه فعلا أصابني في (الجواجي الحيّة)..






لِنَذْهَبَ كما نَحْنُ:

سيِّدةً حُرَّةً

وصديقاً وفيّاً’

لنذهبْ معاً في طريقَيْنِ مُخْتَلِفَيْن

لنذهَبْ كما نحنُ مُتَّحِدَيْن

ومُنْفَصِلَيْن’

ولا شيءَ يُوجِعُنا
درويش
  رد مع اقتباس
/
قديم 05-10-2016, 05:21 PM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
نفيسة التريكي
عضو مجلس الأمناء
عنقاء العام 2008
عضوة تجمع أدباء الرسالة
عضوة لجنة تحكيم مسابقة شعر الرسالة
عضو ة لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية نفيسة التريكي

افتراضي رد: توريطة في نصّ (هجاء الشّعر) لنفيسة التريكي

كلّ الشّكر لمن مرّوا على هذا الجهد المتواضع الذي مازلت طريقه وعرة ....
مازلت أقرأ وأقرأ هذا النّصّ وأسبح في عوالمه الرّهيبة وهي تُسرّب اليّ مع كلّ قراءةايضاءات نورانية تقطع أوصالي وأنفاسي
وتحلّق بي الى سموّ رهيب
عميدنا زياد السعودي
أخي عوض بديوي
صديقتي فاطمة الزّهراء
أنا فعلا تورطت بكلّ أحاسيسي في هذا النّص من أجل (فرقعته)...ولا أخاله الاّ مُفرْقعي...
نفيسة الحبيبة
صبرك عليّ فلهذا النّص أزمنة وطقوس عالية سأدركها حتما لأنّي أحببته جدّا وقرأته ومازلت أقرأه وسأصطحبه معي في رحلتي الى أمريكا هذا الشّهر....
ذفلست أدري وأنا اجمع حقيبتي كيف كان هو المحتفى به أكثر من هدايا أحملها لإبني و لأحفادي
رهيب نصّك أيتها الغالية .....وسأُوفّقُ لا محالة في أن أقول عنه ما أصابني منه .لأنّه فعلا أصابني في (الجواجي الحيّة)..

عزيزتي منوبية تمشين بالسلامة وترجعين بالسلامة وتجدين ابنك و أحفادك في صحة وعافية
اما هجاء الشعر فانا مطمئنة عليه في قلبك وعقلك وإحساسك و صدقك وتوريطتك وأحسه سيبعث من الرّماد بجهدك الجليل
يعطيك الصحة ويعيشك






  رد مع اقتباس
/
قديم 07-10-2016, 07:19 AM رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
فائزة بالمركز الثالث
مسابقة القصة القصيرة2018
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

افتراضي رد: توريطة في نصّ (هجاء الشّعر) لنفيسة التريكي

منذ البداية كنت هنا وبصمت
كنت أتابع قراءة المنوبية وغوصها
واستخراجها لما في النص من درر قد نكون
غفلنا عنها خلال قراءتنا
للمنوبية والنفيسة الغاليتين
احترامي وتقديري
وما زلنا من المتابعين






  رد مع اقتباس
/
قديم 13-10-2016, 09:15 AM رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
نفيسة التريكي
عضو مجلس الأمناء
عنقاء العام 2008
عضوة تجمع أدباء الرسالة
عضوة لجنة تحكيم مسابقة شعر الرسالة
عضو ة لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية نفيسة التريكي

افتراضي رد: توريطة في نصّ (هجاء الشّعر) لنفيسة التريكي

منذ البداية كنت هنا وبصمت
كنت أتابع قراءة المنوبية وغوصها
واستخراجها لما في النص من درر قد نكون
غفلنا عنها خلال قراءتنا
للمنوبية والنفيسة الغاليتين
احترامي وتقديري
ومازلنا من المتابعين
أختي نوال
الف مبروك الجائزة فانت تستحقين كل خير

أما هجاء الشعر فأنا طويته طيّا مذ ولدته او اجهضته او اجهضني ،لكأنّه موؤود أبقى حسراته في قلب امّه التي أضاعته في غفلة و فجأة أخذته منوبية من يده ونفضت عنه غبار الواد وقالت لي :اريد ان اتفحّص ملامحه واغوص في اغواره، ففوجئت لهذا البعث وهذه العودة المربكة ونبّهتها من التّعب لكنّها اصرّت فادركتُ ثباتها على التحدي والمغامرة وقلت وانا اتمتم في داخلي :من يدري عساي بعد عيون منوبية وصبرها وصمودها وفكرها ومشاعرها مع هذا المفقود العائد قد أتعرف عليه من جديد بعد حسرات طوال ويعود من منافيه لاحضاني. وقد احتضنته منوبية بحنان ام و.......وللحكاية حكايات أخرى اترك لمنوبية قيادة خيلها بعرباتها الشبه شبه بين الحلم واليقظة والواقع والتمني وحتى الازمنة والغيب ،بين الأرض والسماء والماء والدّم والظلمة والنور ...بينالجرح والتضميد ...
ما هذه المنوبيتنا الجبليّة الشماءالصّماء التي اعادتني للتلاطم بعودتها لهذا النصّ






  رد مع اقتباس
/
قديم 17-11-2016, 03:53 PM رقم المشاركة : 18
معلومات العضو
منوبية الغضباني
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية منوبية الغضباني

افتراضي رد: توريطة في نصّ (هجاء الشّعر) لنفيسة التريكي

في النّفس الأحاسيس ماطرة ....
مازلت لم أنته...
يراودني في نصّك يا نفيسة (هجاء الشّعر) عند كلّ قراءةعنفوان اللّغة وجبروتها وعنف الصّور وازدحامها...
أنا يا صديقتي عالقة حدّ السّاعة في اشتباك والتحام مع مجازات وتأويلات وفلكها وباقي التيمات ...
أحيانا يعتريني عجز عن ولوجها فأظلّ شاخصة شاردة...

حين غمرت احساسي ...بحري ...نحري...صحرائي ...مجردتي...
سيّالا ...دفّاقا....خافقا....حارقا...سراجا
كنتُ أتحصّن بك ...
أقول لا بأس
سأعبرُ بالشّعر
ويوما أحسستك خنتَ...ما كنتَ أمينا على مشاعر مهزومة وكلوم.....كنتَ ملعونا
(قطعتُ شَعري لعلّني أقطعُ معنى الشّعر من رأسي ورميتُ به هو الآخر للنّار لم أتردّد ...لم أتردّد...لم أتردّد )....
اختفيت في رمرجين معصرة ذات قرون وجئتني مخفيّا فزعا صامتا صمت الغيب فخفتُ ...ارتجفتُ...صمت....اختنقتُ ....ناديتُ أمّي
أمّي .....
وكانت رعشة ارتباك

هنا قبعت يا نفيسة أتمعّن ...أُبحرٌ فيما اعترى ذاتك من خوف
خوف وارتباك بهذا البهاء ...بذاك التّوهّج ...
وبخوفك عبرتُ كقارئة لهذا النّص لأستبطن دواخلك ومغالقك بحالة قصوى من الشّغف ...
شددتني يا صديقتي الى محنتك مع الشّعر ...
بدقّة اللّغة وبلاغتها جاء النّص وحدات متميّزة مرقّمة تُسهمُ بجودة عالية في تجلية هذا الصّراع الذي هزّ كيانك وحاصر وجدانك المرهف ودعّم ثقتي كمتلقيّة بعمق هذا النّص وطرافته وتميّزه...
أشقاك (هجاء الشّعر) بما فيه من مرارة ووجع وصل حدّ النّزيف عند كتابته ولمّا اكتمل صار أوجع وأعنف وأشدّ على نفسك...
فصرت تُعرضين عن قراءته وأودعته فيما أودعته لهذه )الجبليّة )المنوبيّة ...

أما هجاء الشعر فأنا طويته طيّا مذ ولدته او اجهضته او اجهضني ،لكأنّه موؤود أبقى حسراته في قلب امّه التي أضاعته في غفلة و فجأة أخذته منوبية من يده ونفضت عنه غبار الواد وقالت لي :اريد ان اتفحّص ملامحه واغوص في اغواره، ففوجئت لهذا البعث وهذه العودة المربكة ونبّهتها من التّعب لكنّها اصرّت فادركتُ ثباتها على التحدي والمغامرة وقلت وانا اتمتم في داخلي :من يدري عساي بعد عيون منوبية وصبرها وصمودها وفكرها ومشاعرها مع هذا المفقود العائد قد أتعرف عليه من جديد بعد حسرات طوال ويعود من منافيه لاحضاني. وقد احتضنته منوبية بحنان ام و.......وللحكاية حكايات أخرى اترك لمنوبية قيادة خيلها بعرباتها الشبه شبه بين الحلم واليقظة والواقع والتمني وحتى الازمنة والغيب ،بين الأرض والسماء
أنا ياصديقتي في مناورات لم تنته مع نصّك الرّهيب
بين الورطة و المتعة ...
بين الرّهبة والرّغبة....
بين الكرّ والفرّ.....
وسأخبرك تباعا بوقعه عليّ ...






لِنَذْهَبَ كما نَحْنُ:

سيِّدةً حُرَّةً

وصديقاً وفيّاً’

لنذهبْ معاً في طريقَيْنِ مُخْتَلِفَيْن

لنذهَبْ كما نحنُ مُتَّحِدَيْن

ومُنْفَصِلَيْن’

ولا شيءَ يُوجِعُنا
درويش
  رد مع اقتباس
/
قديم 17-11-2016, 08:58 PM رقم المشاركة : 19
معلومات العضو
نفيسة التريكي
عضو مجلس الأمناء
عنقاء العام 2008
عضوة تجمع أدباء الرسالة
عضوة لجنة تحكيم مسابقة شعر الرسالة
عضو ة لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية نفيسة التريكي

افتراضي رد: توريطة في نصّ (هجاء الشّعر) لنفيسة التريكي

عزيزتي الشماء الزان والفرنان والقمة العطرة
منوبية
أولا حمد الله على عودتك سالمة من أمريكا وحفظ الله عائلتك

سابوح لك بسرّ
قرات للمرة العاشرة ربما كل ما كتب هنا اليوم خلسة دون حتى ان اسجّل الدّخول ،لعلي كنت راغبة بالاختلاء بنفسي وانا اقرا هذه المحنة عدّ ما في المجرّة من كواكب
اجدني أعيش نفس المشاعر ،،اتصبب عرقا ،،ارتجف ،،اكشتف انّ الضاد فيّ ابعد من لغة :إإنها فلذة من وجودي ،
احس انني افقد كل علاقة بالواقع وألتحم بمفدّس ما لا ادركه تحديدا وتعريفا وماهية ،فانهار بالبكاء ولا ارغب لا في نوم ولا شرب ولا أكل ولا حتى في كلام ولا في لقاء أحد،،،
احس فقط بسفر داخلي في جوهر الروح نحو كوكب آخر
اهو الجنون؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
،اريد ان اسكب قرون كل ما بي من غبن في قاع البحر وفي الحبر
اريد ان افرغ المحيطات المالحة الساكنة قلبي وعينيّ
أحس كانّ قلبي يرقص في الماء فيشتدّ لمعانه ويرتبط بغصّات حنجرتي الملغّمة بالصمت والغربة واحلامي المبحوحة وحشرجات خيالي
احس كانه الطلق يجتاخني ، كانها الولادة العسيرة الخائبة ،كأني ام بائسة اجهضت فانتفض من خيبتي ثكلى أتصبب عرقا وأفيض دما
يالنزيفي العتيق ،
يالموتي الأدهم
يالبكائي الأصمّ
أنزف ،،انزف،،انزف ،،،ها هو انفي ايضا ما كفّ عن الدم

هجاء الشعر لم يعد نصا هو لعنتي وربما ملاكي المنقذ الذي ساجد ه في قبري يوم اموت
هواغنية شجو سيندشها على مسامعي ابدي بصوت غيبي ،
لا شك انّ في هذا النص موتى وغيبا وخيبات وجنونا وحبا وأحبابا وارضا جدباء وأخرى مخصابا
احس بصوف يخيطني وثلج يغطيني
احس بانهيار،بانتحار خلايا وبعث خلايا
حالة غريبة تسكنني كلما لمست هذا النص او تحدثت عنه او كتبت عنه او حتى حين اخاطبك عزيزتي منوبية في شانه
إنه التحام مبكّربعالم معقّد عميق ،فسيح هو الشعر أو اللاشعر او لست ادري
بل قولي إنه قدري ..............
ساشرب الآن ماء زهر عساني استرخي قليلا واذوب على الوسادة
اشفق عليك من المغامرة منوبية لكنك قادرة وصابرة ومتحدية






  رد مع اقتباس
/
قديم 18-11-2016, 01:07 PM رقم المشاركة : 20
معلومات العضو
منوبية الغضباني
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية منوبية الغضباني

افتراضي رد: توريطة في نصّ (هجاء الشّعر) لنفيسة التريكي

الغالية المتألّقة نفيسة
شكرا لترحابك ونبل أحاسيسك
ودعيني أُجزمُ أنّ هذا النّص من فصيلة النّصوص الخوارق.....
يلزمه قارئ مُكابد حتّى ى تتجلّى تفاصيله و مقوّماته النّفسيّة الفنيّة والبلاغيّة...
حرام أن يبقى خارج دائرة الضّوء ...حضوره اللّغويّ كيان قائم يفوق أيّ ظبط و أيّ تصنيف ...
وها أنا رغم تواضغ إمكانياتي أعد نفسي لا نفيسة كاتبته أن ينغم نبضي به حدّ الجنون....
حدّ التّوجّس...
حدّ التّلبّس به....
لعلي أصل ....
وسأصل...






لِنَذْهَبَ كما نَحْنُ:

سيِّدةً حُرَّةً

وصديقاً وفيّاً’

لنذهبْ معاً في طريقَيْنِ مُخْتَلِفَيْن

لنذهَبْ كما نحنُ مُتَّحِدَيْن

ومُنْفَصِلَيْن’

ولا شيءَ يُوجِعُنا
درويش
  رد مع اقتباس
/
قديم 18-11-2016, 11:04 PM رقم المشاركة : 21
معلومات العضو
منوبية الغضباني
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية منوبية الغضباني

افتراضي رد: توريطة في نصّ (هجاء الشّعر) لنفيسة التريكي

دوافع الشّعر في نصّ هجاء الشّعر
حين تكون الكتابة لعبتنا الخطيرة فلن يكون مآلها الاّ الرّعب ومأساة بعض مبدعينا أنّهم يكتبون
ودوافع الكتابة للشعر في هذا النّص جاء نداءا من الرّوح ...من الدّاخل فنفيسة لمّا عبرت روحها وعمقها وما تجوّف وما ترسّب استحثته إليها من أجل عافيتها وقضاياها الذّاتية النّفسيّة
وهي القائلة (ص1)
2ستعطيني ما كان يأتيني في الحلم من مدن الذّهب وأزقّة الورد
ص13
5 كنت أتحصّن بك ...أقول لا بأس سأعبر بالشّعر
6- تأتي طفوليّا تبحث عن معنى في القلب عن صور...عن ايقاعات ...عن ألوان....عن أشكال..
7)كنتَ سجّل أيّامي وقضايا أعوامي وسرّي وغرامي الرّاوي لكلّ غرام

فللوقوف على هذه الدّوافع تمنحنا هذه الجمل التّبصّر في أعطافها...فنغرق في ظاهرها لتبدأ مناوشتنا معها ...
فهل نقف عند ظاهرها ومدلولها أم ترانا نميل الى سياق ينزع غلافها الخارجي ؟
فكأنّي بالكلمات مجتمعة تطوف حول الذّات الكاتبة لتجلي طاقات هذا الوجدان الزّاخرمن خلال الإستبطان والعكوف والتّحصّن بالشّعر للعبور ...فننساق معها الى مساق الإندهاش والتّوق والأنتظار..
فالتبريرات التي وجدتها نفيسة في طريقها الى الشّعر أوفي طريق الشعر إليها رغم عفويتها تعكس معاناة بحث عن الذّات تريد التّحرّر بالكتابة وتقشير ملامحها ونوازعها الخفيّة التي تحضر على إمتداد جسد النّص في تصدّع في تسآل في ضياع ...
فهل سيفي الشعر بالغرض وهل افتتان نفيسة بالشعرسيدخلها فردوسا وجنانا وعالما مخبوءا يرفل من وشي الجنة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وهل الشعراذا ما مسّ جنونه الذّات تصير أروع؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فما أحرانا الى الولوج الى هذا النّص الذي تحفّ به ملابسات تغري...وما أروع أن نزجّ بنا فيه في تأمّل مفيد عميق وهو يتحرك بنا بين معان وتأويلات عديدة ...مقاطعه المرقّمةيتداخل بعضها بالبعض ويحتفي المعنى فيها بالمعنى وتثب الأحاسيس فيها على الأحاسيس...نظامه البلاغي رهيب تحدوه توترات نفس الشاعرة .
تابعوني ......
فقد وقعت في شرك نصّ رهيب...وها أنا في كلّ قراءة له أحاول استفراغ ما أصابني منه علّي أهتدي ...
أسترسل في الحديث عنه وأطيل وأكرّر ماقلته في حلقات سابقة لتبقى الكلمات في حيرة منه عاجزةأمام فيض معانيه....
أقول عنه فلا أعرف...يمارس على ذائقتي قوّة التّوقّف وتكرار القراءة فأتوهّم أنّي قبضت على معانيه ..
يتبع......






لِنَذْهَبَ كما نَحْنُ:

سيِّدةً حُرَّةً

وصديقاً وفيّاً’

لنذهبْ معاً في طريقَيْنِ مُخْتَلِفَيْن

لنذهَبْ كما نحنُ مُتَّحِدَيْن

ومُنْفَصِلَيْن’

ولا شيءَ يُوجِعُنا
درويش
  رد مع اقتباس
/
قديم 23-11-2016, 06:21 PM رقم المشاركة : 22
معلومات العضو
منوبية الغضباني
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية منوبية الغضباني

افتراضي رد: توريطة في نصّ (هجاء الشّعر) لنفيسة التريكي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عوض بديوي مشاهدة المشاركة
سلام الله وود ،
ذكرتيني يالنجمة التونسية الدعد بمقولة أستاذنا ، الذي عكف حوالي خمس سنيين على تحقيقها فقال ؛ كم ندمت على إضاعة هذا الوقت في شعر الهجاء...أو كما قال بهذا المعنى !! ههههها ..
يبقى هذا النوع الشعري شاهدا من شواهد ديوان العرب،
وقد أرخ لفترة هامة في تاريخ الأدب العربي في النقائض والهجاء...
جهد مائز من لدنك طيب مبارك
فشكرا للرفد والإثراء
بورك المداد
مودتي ومحبتي
شاءت نفيسة أن تهجو الشّعر وقد كان غرضا للهجاء
فالتبس الهجاء بالهجاء وتاهت الرّوح ولعا وشغفا بنصّ هجا الشّعر كما لم يهجه أحد
شكرا لك أستاذ عوض أسعدني ان مررت .
تقديري وامتناني دوما.






لِنَذْهَبَ كما نَحْنُ:

سيِّدةً حُرَّةً

وصديقاً وفيّاً’

لنذهبْ معاً في طريقَيْنِ مُخْتَلِفَيْن

لنذهَبْ كما نحنُ مُتَّحِدَيْن

ومُنْفَصِلَيْن’

ولا شيءَ يُوجِعُنا
درويش
  رد مع اقتباس
/
قديم 23-11-2016, 10:01 PM رقم المشاركة : 23
معلومات العضو
منوبية الغضباني
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية منوبية الغضباني

افتراضي رد: توريطة في نصّ (هجاء الشّعر) لنفيسة التريكي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عوض بديوي مشاهدة المشاركة
نعم ، نعم ، أيتها النجمة التونسية الدعد ،
توريطتكم ونقدكم إثرائي يرفد الذائقة ونحتاجه ...
ولعل رسالة النفيسة التونسية النفيسة وصلتني..
وأظنها قد أصابت زاويتها هدف الهجاء...
ونتابع مع قلمك النقدي المائز...
لفتة كريمة وجهد تشكرين عليه لا ريب...
مودتي ومحبتي
شكرا أخي عوض ...اللّه المستعان فهذا النّص يفوق إمكانياتي مهما حاولت
ولنفيسة الشّكر لسماحها لي بتناوله ...






لِنَذْهَبَ كما نَحْنُ:

سيِّدةً حُرَّةً

وصديقاً وفيّاً’

لنذهبْ معاً في طريقَيْنِ مُخْتَلِفَيْن

لنذهَبْ كما نحنُ مُتَّحِدَيْن

ومُنْفَصِلَيْن’

ولا شيءَ يُوجِعُنا
درويش
  رد مع اقتباس
/
قديم 29-11-2016, 03:42 PM رقم المشاركة : 24
معلومات العضو
منوبية الغضباني
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
تونس

الصورة الرمزية منوبية الغضباني

افتراضي رد: توريطة في نصّ (هجاء الشّعر) لنفيسة التريكي

حلول شيطان الشعر عند نفيسة
_____________________________________________________
المقطع 8
كنت ملعونا....
كنت صورة بشعة لهيكل امرأة طولهاقدّ الباب

فكم تأخذنا الغرابة لما يجري في وجدان المبدعة من مشاعرونقيضها ...وهي التي احتفت بالشّعر وهو يخاتلها ويستدرجها في المقاطع السّابقة ..تشتبه علينا الأحاسيس ويتوارى وله وولع بالشّعر ونتأرجح بين ثبات وتغيّر ..فما أومأ في السّابق الى اشتهاء الشّعر يلغيه اللّاحق ...وهذه عجائب الشّعر عند نفيسة التي تنعته بالبشاعة واللّعنة لتشرّع الى فضّ مغاليق تأخذنا إلى تأملات تحاورنا وتناوشنا في إصرار عند المقطع نفسه
جئتني مخيفا ...فزعا...صامتاصمت الغيب ...
ارتجفتُ ...صمت...اختنقت
ناديتُ يا أمّي
أ
حاسيس مُرجفة يقفز معها سؤال عويص
هل مسّها جنون الشّعر ذات اللّحظة وهل هي لحظة المكاشفة الشّعريّة
أدركت الآن أنّك أيّها الطّيف كنت شيطان الشّعر الوسواس الخنّاس في صدري
ويبلغ بها الحال الى الإستعاذة باللّه
أعوذ باللّه منك ...من شرّك ...أقفل أشداقك
خذ أحرفك ولغاتك
برئني من اأعماقك أغرابك غربتك إغرائك

فما حفل به هذا المقطع من جناس وترصيع ومحسنات بلاغيّة بتماثل الحروف الأخيرة من الفواصل نغما موسيقيّا يطرب الأذن رغم ما بالمعاني من شجن كما يستثير إنتباه المتلقي ...وهي خاصيّة من خصائص الكتابة عند المبدعة نفيسة ..فاللّغة تجري على لسانها كعرائس من نور فاخرة ضخمة فخمة متعالية تأخذ بمجامع القلوب...
وتستمرّ على امتداد النّص محنتها مع الشّعر
فهي تحتجّ عليه تارة
أيا كابوس الشّعر أطلقت في قلبي الصّرخة من أولّ عمري البكر
ماذا فعلت معك حتّى تفضحني في كلّ الأوجه

وتهجوه أخرى
المقطع 13
بالوقح....المتبلّد المتلبّد...القبح ...الدّاء ...الجرح ...القرح
فاجرا قاهراساحرا وافرا جارحا كاسرا ضاحكا
فقوة اللغة هنا تجسد وتجسم المضمون وتدعمه وتجلوه وتردّده .....وقد اشتغلت مبدعتنا عليه كاسترانتجية تتكئ عليها البيانات النصيّة العميقة
كما أنّ حضور ضمير المتكلّم في النّص عموما حوّل الخطاب الى شحنات ودفقات سيطرت عليها الصّورة الإنفعاليّة للذّات الكاتبة لتصل ذروتها في نسق تصاعديّ

أجهضتك
أجهضتك في قلبي نطفة وهنا
هنت وأحرقتك
أحرقتك في روحي شجنا

وفي مقطع موال تعطي نفيسة للشّعر أغراضه لتناهض ما اُستُخْدم من أغراض التّملّق والمديح والتّمسّح على أعتاب السّلاطين والملوك وأصحاب الجاه بغية الإسترزاق
ففي المقطع 14
تقول
ما غنّيتُكَ في عرش أحد الاّ الأحزان والحبّ والوطن والطّوفان الفتّان والإنسان
ما مددتُ بك يدا سفلى ما بعتُ من أجلك ثديا لأحد أبدا ابدا
إنّي ما اعطيتُك وخزا يوما غير النّار...والنّار دواء...الخ...

فعالمها مع الشّعر هذا الماكر الفاجر القاهر الجارح الكاسر روائحه تومئ الى بعض من رؤاها وقيّمها ...ففي كلّ مفردة نحتاج الى تمعّن وتأمّل وعكوف بالغ الدّقة والتّريّث...فالشّعر في منظورها لا يجب أن نتسكّع به خارج القيّم الإنسانيّة ومواقف الالتزام والأحساس بإنسانيتنا وأحاسيسنا ...
وهو ما يقودنا الى اكتساب الحذق اللاّزم لفقه وتقصي المعاني ومداراتها ...سيّما أنّ ورودها في فتنة لغة يظلّ باطنها ومدلولها هو الشّاغل الأوحد خلال قراءة هذا النّصّ.
وتتواصل المقاطع في ترقيمها التّصاعدي تتبع بعضها البعض وتقفز بعضها على بعضها متسّمة بتشنّج وانقباض الذّات الكاتبة ...فالوثب الى المعاني مستمرّ يثبت لاحقه سابقه ويضفي عليه تنويعا لغويّا يكسبّ النّص أبعادا ومناخا عال علوّ روحها وفكرها
المقطع 15
تقول مخاطبة الشّعر
خُلقتَ ليلة خلق العالم
ليلة بدأ الحبّ مع حوّاء وآدم
ليلة صلّى اللّه على الأنبياء واصطفاهم للرّسالة والمحن

ففي اندارج أكثر عمقا لقداسة الشّعر وأغراضه تستبطن مدلولات قدسيّة تجمع بين خلق الشّعر وخلق العالم ورسالته ورسالة الأنبياءلتلائم بين علاقة بين اللّه ووريثه وقد قيل إنّ الشّعراء ورثة الأنبياء..
وتنهي نصّها باعترافات لمحنتها مع الشّعر
حاولتُ أن أستنشقَك
أتشمّمك....
أن أسمع....دقّات وجدانك...دمائك...دعائك... دائك .....
إلى قولها
أحسستك سمّا أقصيتك..وأذقتك السنة حرّى ...
أتممت الممات
انبعثت بلا أوقات ...
صرتًَ في أوراقي رمادا...
وصرتُ الأقوى...

ففي كلّ ما قال الشّعر عندها قد قال روحها المرهفة وأدرك حسّها الباطن بخرائبه وصخبه ونزقه وطهره وذاتها بعروجها بهواجسها بانسجامها بتناسقها بتنافرها وتباعدها ...
_________________________________________________________________ صديقتي الرّائعة نفيسة
11.4.2016 هو تاريخ وصول مؤلّفك (سراج القلب) إليّ عن طريق البريد وها قد مرّت ستّة أشهر ونيف على استلامي له....ستّة أشهر وأنا رابضة عند نصّه الأول (هجاء الشّعر) ..أتقلّب في مناخاته النّفسيّة التي اعترتك
عند كتاباته راصدة اختلاجاتك ونوابضك ...غصت فيه بكلّ أحاسيسي وتقصّيت مكامنه علّي أدرك بعض ما يلهمني القول فيه ..وكم كانت مهمّتي رغم ما حفّ بها من عسر وارتباك تعنيك ..وقد كتبت في أحدى ردودك عليّ
أما هجاء الشعر فأنا طويته طيّا مذ ولدته او اجهضته او اجهضني ،لكأنّه موؤود أبقى حسراته في قلب امّه التي أضاعته في غفلة و فجأة أخذته منوبية من يده ونفضت عنه غبار الواد وقالت لي :اريد ان اتفحّص ملامحه واغوص في اغواره، ففوجئت لهذا البعث وهذه العودة المربكة ونبّهتها من التّعب لكنّها اصرّت فادركتُ ثباتها على التحدي والمغامرة وقلت وانا اتمتم في داخلي :من يدري عساي بعد عيون منوبية وصبرها وصمودها وفكرها ومشاعرها مع هذا المفقود العائد قد أتعرف عليه من جديد بعد حسرات طوال ويعود من منافيه لاحضاني. وقد احتضنته منوبية بحنان ام و.......وللحكاية حكايات أخرى اترك لمنوبية قيادة خيلها بعرباتها الشبه شبه بين الحلم واليقظة والواقع والتمني وحتى الازمنة والغيب ،بين الأرض والسماء والماء والدّم والظلمة والنور ...بينالجرح والتضميد ...
لا أخفيك يا صديقتي أنّ ذريعتي في جرأتي على نصّك الرّهيب لم يكن مردّها غير هذا التّأثير القويّ لنصّك عليّ
فقد استوعبته ذائقتي ونفسي وكلّ مدركاتي الوجدانيّة ...ولم أجد مخلصا منه ...فطاقاتك التّعبيريّة على التّصرّف في نظمه اللّغويّة جعلتني أتمثّل تمثّلا رهيبا حالتك النّفسيّة عند انتاجه وجعلتني في موقع ادراك اهتزازات وانفعالات روحك فيه ...
جاء نصك (هجاء الشعر) لافتا تتجلى فيه درجة وعيك واستعابك لجوهر الشعر ودوافعه وانتظاراتك منه.
فهو محاكاة لأحاسيس جادة في ذاتك يوم حل (شيطانه بك)...ودعيني أجزم أن ّ هذا النّص من أحدث وأعمق ما قرأت في تعريف الشّعر ....فقد أنقذته من اقتصاره على القافية والوزن والتنميق اللّغوي والمحسّنات البلاغية فهو ليس صنعة نحذقها بالمران والتكرار ولا معرضا لغويّا....
الشّعر معاناة محنة رسالة مقدّسة لنفوس حساسة وقلوب مرهفة نابضة ...لهيب من الوجع يسكن الضلوع
وقد وقفت في نصّك على روح مبدعة أفصح عنها الشّعر لمّا سكنها ذات وجع .
صديقتي نفيسة
هذه محاولة منّي اتّسمت بصدقي في التّفاعل مع نصّك وقد قلت في اهدائك اليّ
التقينا على خير الحرف وسمقنا جبلا وبحرا وحبرا
وهذا بعض منّي لك أن تقرئيه ببعض منك

وها قد قرأته ببعض منّي نافية امتلاكي لميكانزمات النّقد وآلياته في هذا العمل المتواضع .
و سيبقى لنصّك هذا اشراقه وامتداده في روحي.
.
القصرين في 11.04.2016الى 29.11.2016
أزمنة القراءة جاءت متباعدة متقطّعة في الزّمان والمكان وقد حطّ منها زمن في الولايات المتحدة الأمريكية ....






لِنَذْهَبَ كما نَحْنُ:

سيِّدةً حُرَّةً

وصديقاً وفيّاً’

لنذهبْ معاً في طريقَيْنِ مُخْتَلِفَيْن

لنذهَبْ كما نحنُ مُتَّحِدَيْن

ومُنْفَصِلَيْن’

ولا شيءَ يُوجِعُنا
درويش
  رد مع اقتباس
/
قديم 30-11-2016, 11:11 AM رقم المشاركة : 25
معلومات العضو
فاطمة الزهراء العلوي
عضو أكاديميّة الفيني
المغرب
افتراضي رد: توريطة في نصّ (هجاء الشّعر) لنفيسة التريكي

رائعتان بكل المقاييس
النفيس حين تنزف والمنوب حين تتلقى النزيف بالنزيف

شكرا لكما صديقتاي الغاليتان






"""" لا تحزن فالله يرسل الأمل في أكثر اللحظات يأسًا، فإن المطر الكثير لا يأتي إلا من الغيوم الأكثر ظلمة """
  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:17 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط