لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: تراتيل ،،، الصمت و المطر (آخر رد :د.عايده بدر)       :: بــــــــــــلا عُنْوَان . /متجدد (آخر رد :محمد داود العونه)       :: أَنْتِ أشرِعَةُ الوُجُودِ (آخر رد :عمر الهباش)       :: وعكة عابرة! (آخر رد :محمد داود العونه)       :: غزيل (آخر رد :طارق المأمون محمد)       :: فتوحات وطنية (آخر رد :محمد داود العونه)       :: أعرفه و يعرفني! (آخر رد :محمد داود العونه)       :: اغـتـيـال (آخر رد :أحلام المصري)       :: إيه يا قلبُ (آخر رد :طارق المأمون محمد)       :: نهرُ من قطرات و أحلام (آخر رد :أحلام المصري)       :: أكمل اللوحة (آخر رد :طارق المأمون محمد)       :: لو لوُّ تأتيني بها للويتها (آخر رد :ياسر أبو سويلم الحرزني)       :: ،،حديث الصــــــــــــمت //أحلام المصري،، (آخر رد :أحلام المصري)       :: ،،صباحـــــ هواك ــــــــــاتُ، // أحلام المصري (آخر رد :أحلام المصري)       :: ،، على هامش البوح! // أحلام المصري ،، (آخر رد :أحلام المصري)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ⚑ ⚐ هنـا الأعـلامُ والظّفَـرُ ⚑ ⚐ > ☼ بيادر فينيقية ☼

☼ بيادر فينيقية ☼ دراسات ..تحليل نقد ..حوارات ..جلسات .. سؤال و إجابة ..على جناح الود

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-06-2021, 12:00 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
د.عايده بدر
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فائزة بالمركز الأول
مسابقة قصيدة النثر 2020
تحمل صولجان الومضة الحكائية
وسام المركز الاول في القصة القصيرة
مصر

الصورة الرمزية د.عايده بدر

افتراضي قراءة في نص ديمقراطية عرجاء للمبدع د.فوزي بيترو / عايده بدر


قراءة في نص ديمقراطية عرجاء للمبدع د.فوزي بيترو / عايده بدر




ديموقراطية عرجاء / د.فوزي بترو

صعد فوق منصة الخطابة ، يرافقه حارسه الشخصي .
أخرج من جيبه ورقة مطوية
فردها وقرأ .
الخطبة ركيكة . خلَطَ الفاعل بالمفعول
الكسرة قفزت فوق القمة ، والفتحة غاصت بالمجهول
الوعود باذخة ، محلّقة .
نعم جمهوره من الخرسان ، لكنه نجح بإيهامهم أنه مبصر !




القراءة:



يقول جان جاك روسو في كتابه العقد الاجتماعي:
" إن رصيد الديمقراطية الحقيقي ليس في صناديق الانتخابات فحسب بل في وعي الناس"
وهذا ما يشير إليه النص الذي أظهر مدى فداحة أن تقوم الديمقراطية بين شعوب غير واعية
والديمقراطية العرجاء هي التي تعتمد على صناديق الانتخابات
بين شعوب فقيرة ، جاهلة، وغير واعية، تستطيع شراء ضمائرهم
إما إسكاناً لفقرهم أو طمعاً تمكن من أرواحهم

هذه الديمقراطية التي وصفها النص بالعرجاء
لأنها لا تقوم في مشيتها على استقامة واجب حدوثها لتستقيم حياة الشعوب
فجعلت أمثال هذا الانسان يتولى منصباً كبيراً كما تشير دلالة النص
وتبدو عليه مظاهر الثراء والقوة بوجود حارس شخصي
لكن الجهل وعدم الوعي متمكن منه
وساعده على ذلك أن جمهوره / شعبه أخرس ، والخرس هنا معنوي أكثر منه مادي
ذلك أن هذا الجمهور / الشعب يستمع له لكنه لا يرفض أي خطأ من جهته

إذا كان هذا الجمهور أخرس فما علاقة هذا الخرس بالإبصار؟
كما جاء في السطر الأخير ( لكنه نجح بإيهامهم أنه مبصر)
فهل كانوا فاقدي البصر والصوت معاً؟
لكن النص لم يذكر سوى أنهم خرسان لا يتكلمون وأردف صفة الإبصار الوهمي لهذا الإنسان
فهل كان هذا الإنسان غير مبصر من الأساس ؟
وكانت مرافقة الحارس الشخصي له لمساعدته على الصعود؟ وهذا ما لا أعتقده شخصياً
لأني أرى أن الإبصار الذي يريده الكاتب هنا هو أيضا إبصار معنوي
كأنه يريد أن يقول أن هذا الإنسان استطاع إيهامهم أنه يستشرف المستقبل ويبصره!
هي ديمقراطية عرجاء وعبر عنها قلمك بأقتدار








روح تسكن عرش موتي
تعيد لي جمال الوجود الذي هو بعيني خراب

  رد مع اقتباس
/
قديم 23-06-2021, 12:02 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
د.عايده بدر
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فائزة بالمركز الأول
مسابقة قصيدة النثر 2020
تحمل صولجان الومضة الحكائية
وسام المركز الاول في القصة القصيرة
مصر

الصورة الرمزية د.عايده بدر

افتراضي رد: قراءة في نص ديمقراطية عرجاء للمبدع د.فوزي بيترو / عايده بدر

مبدعنا القدير د. فوزي بيترو
كل تحياتي وتقديري لروحك الراقية وحرفك المتألق
سمحت لنفسي باستنساخ القراءة منفصلة هنا
ونسخة أخرى اسعد بتعليقها في مدونتي السردية
تقبل كل مودتي وتقديري
عايده








روح تسكن عرش موتي
تعيد لي جمال الوجود الذي هو بعيني خراب

  رد مع اقتباس
/
قديم 23-06-2021, 12:39 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
أحمد علي
عضو أكاديمية الفينيق
السهم المصري
يحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحمد علي

افتراضي رد: قراءة في نص ديمقراطية عرجاء للمبدع د.فوزي بيترو / عايده بدر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.عايده بدر مشاهدة المشاركة

قراءة في نص ديمقراطية عرجاء للمبدع د.فوزي بيترو / عايده بدر




ديموقراطية عرجاء / د.فوزي بترو

صعد فوق منصة الخطابة ، يرافقه حارسه الشخصي .
أخرج من جيبه ورقة مطوية
فردها وقرأ .
الخطبة ركيكة . خلَطَ الفاعل بالمفعول
الكسرة قفزت فوق القمة ، والفتحة غاصت بالمجهول
الوعود باذخة ، محلّقة .
نعم جمهوره من الخرسان ، لكنه نجح بإيهامهم أنه مبصر !




القراءة:



يقول جان جاك روسو في كتابه العقد الاجتماعي:
" إن رصيد الديمقراطية الحقيقي ليس في صناديق الانتخابات فحسب بل في وعي الناس"
وهذا ما يشير إليه النص الذي أظهر مدى فداحة أن تقوم الديمقراطية بين شعوب غير واعية
والديمقراطية العرجاء هي التي تعتمد على صناديق الانتخابات
بين شعوب فقيرة ، جاهلة، وغير واعية، تستطيع شراء ضمائرهم
إما إسكاناً لفقرهم أو طمعاً تمكن من أرواحهم

هذه الديمقراطية التي وصفها النص بالعرجاء
لأنها لا تقوم في مشيتها على استقامة واجب حدوثها لتستقيم حياة الشعوب
فجعلت أمثال هذا الانسان يتولى منصباً كبيراً كما تشير دلالة النص
وتبدو عليه مظاهر الثراء والقوة بوجود حارس شخصي
لكن الجهل وعدم الوعي متمكن منه
وساعده على ذلك أن جمهوره / شعبه أخرس ، والخرس هنا معنوي أكثر منه مادي
ذلك أن هذا الجمهور / الشعب يستمع له لكنه لا يرفض أي خطأ من جهته

إذا كان هذا الجمهور أخرس فما علاقة هذا الخرس بالإبصار؟
كما جاء في السطر الأخير ( لكنه نجح بإيهامهم أنه مبصر)
فهل كانوا فاقدي البصر والصوت معاً؟
لكن النص لم يذكر سوى أنهم خرسان لا يتكلمون وأردف صفة الإبصار الوهمي لهذا الإنسان
فهل كان هذا الإنسان غير مبصر من الأساس ؟
وكانت مرافقة الحارس الشخصي له لمساعدته على الصعود؟ وهذا ما لا أعتقده شخصياً
لأني أرى أن الإبصار الذي يريده الكاتب هنا هو أيضا إبصار معنوي
كأنه يريد أن يقول أن هذا الإنسان استطاع إيهامهم أنه يستشرف المستقبل ويبصره!
هي ديمقراطية عرجاء وعبر عنها قلمك بأقتدار

السلام عليكم ،
قراءة راقية من لدن كاتبة تعرف من أين يؤكل الكتف ..
ونص راقي من المبدع د. فوزي بترو

تحياتي لكما ومزيدا من التألق






سهم مصري ..
عابـــــــــــر سبيــــــــــــــــــــــل .. !
  رد مع اقتباس
/
قديم 25-06-2021, 12:15 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
فاطمة الزهراء العلوي
عضو أكاديميّة الفينيق
المغرب

الصورة الرمزية فاطمة الزهراء العلوي

افتراضي رد: قراءة في نص ديمقراطية عرجاء للمبدع د.فوزي بيترو / عايده بدر

كان النص عميقا
وجاءت القراءة مبصرة حد الانتعاش
بارك فيك دكتورتي الحبيبة البدر على هذه المجهود في التلقي الجاد للنصوص

وتحية كبيرة للدكتور فوزي






زهراء الفيلالية العلوية
  رد مع اقتباس
/
قديم 25-06-2021, 04:45 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
أحلام المصري
شجرة الدرّ
عضو مجلس إدارة
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: قراءة في نص ديمقراطية عرجاء للمبدع د.فوزي بيترو / عايده بدر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.عايده بدر مشاهدة المشاركة

قراءة في نص ديمقراطية عرجاء للمبدع د.فوزي بيترو / عايده بدر




ديموقراطية عرجاء / د.فوزي بترو

صعد فوق منصة الخطابة ، يرافقه حارسه الشخصي .
أخرج من جيبه ورقة مطوية
فردها وقرأ .
الخطبة ركيكة . خلَطَ الفاعل بالمفعول
الكسرة قفزت فوق القمة ، والفتحة غاصت بالمجهول
الوعود باذخة ، محلّقة .
نعم جمهوره من الخرسان ، لكنه نجح بإيهامهم أنه مبصر !




القراءة:



يقول جان جاك روسو في كتابه العقد الاجتماعي:
" إن رصيد الديمقراطية الحقيقي ليس في صناديق الانتخابات فحسب بل في وعي الناس"
وهذا ما يشير إليه النص الذي أظهر مدى فداحة أن تقوم الديمقراطية بين شعوب غير واعية
والديمقراطية العرجاء هي التي تعتمد على صناديق الانتخابات
بين شعوب فقيرة ، جاهلة، وغير واعية، تستطيع شراء ضمائرهم
إما إسكاناً لفقرهم أو طمعاً تمكن من أرواحهم

هذه الديمقراطية التي وصفها النص بالعرجاء
لأنها لا تقوم في مشيتها على استقامة واجب حدوثها لتستقيم حياة الشعوب
فجعلت أمثال هذا الانسان يتولى منصباً كبيراً كما تشير دلالة النص
وتبدو عليه مظاهر الثراء والقوة بوجود حارس شخصي
لكن الجهل وعدم الوعي متمكن منه
وساعده على ذلك أن جمهوره / شعبه أخرس ، والخرس هنا معنوي أكثر منه مادي
ذلك أن هذا الجمهور / الشعب يستمع له لكنه لا يرفض أي خطأ من جهته

إذا كان هذا الجمهور أخرس فما علاقة هذا الخرس بالإبصار؟
كما جاء في السطر الأخير ( لكنه نجح بإيهامهم أنه مبصر)
فهل كانوا فاقدي البصر والصوت معاً؟
لكن النص لم يذكر سوى أنهم خرسان لا يتكلمون وأردف صفة الإبصار الوهمي لهذا الإنسان
فهل كان هذا الإنسان غير مبصر من الأساس ؟
وكانت مرافقة الحارس الشخصي له لمساعدته على الصعود؟ وهذا ما لا أعتقده شخصياً
لأني أرى أن الإبصار الذي يريده الكاتب هنا هو أيضا إبصار معنوي
كأنه يريد أن يقول أن هذا الإنسان استطاع إيهامهم أنه يستشرف المستقبل ويبصره!
هي ديمقراطية عرجاء وعبر عنها قلمك بأقتدار
ليس أجمل من أن يكون القارئ شاعرا، يقدر الكلمة و اللحظة الوجدانية التي انطلق منها المبدع،
و هنا تجسد هذا مع قراءتك عايدة الحبيبة،
فتحيةٌ تليق بكِ و شكرا لقديرنا د/ فوزي صاحب النص

كل التقدير آل الإبداع و الجمال






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:14 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط