لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: التحالُف العربي ضدّ إسرائيل يوجِّهُ لها ضربة موجعة لن تقوم لها قائمة بعدها في عملية : (آخر رد :غلام الله بن صالح)       :: مرايا (آخر رد :عدنان حماد)       :: هيا لنرقـص السامبا (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: ليتكم ماكنتم عرب (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: نهرُ من قطرات و أحلام (آخر رد :أحلام المصري)       :: بيان تضامني مع الشعب الفلسطيني (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: ،،حديث الصــــــــــــمت //أحلام المصري،، (آخر رد :أحلام المصري)       :: ،،صباحـــــ هواك ــــــــــاتُ، // أحلام المصري (آخر رد :أحلام المصري)       :: قالتْ: مِن بَعْدُ (آخر رد :أحلام المصري)       :: وينكم يا عرب (آخر رد :جمال عمران)       :: لسنا بخيـرٍ (آخر رد :جمال عمران)       :: سيف القدس (آخر رد :جمال عمران)       :: كافي نفاق .. (آخر رد :حكمت البيداري)       :: لا انكسار .... (آخر رد :عادل ابراهيم حجاج)       :: محمود (آخر رد :غلام الله بن صالح)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⚜ ▆ ⚜ فينيقكم بكم أكبـر ⚜ ▆ ⚜ ▂ > ۵ وَمْضَــــــةٌ حِكـــائِيّةٌ ۵

۵ وَمْضَــــــةٌ حِكـــائِيّةٌ ۵ حين يتخلخل ذهنك ..ويدهشك مسك الختام .. فاستمتع بآفاق التأويل المفتوحة لومضة حكائيّة (الحمصي)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-02-2021, 04:12 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب

الصورة الرمزية فاتي الزروالي

افتراضي أمنية ..//فاتي الزروالي

أمنية


أخذت بيدي المرتعشة وقالت لي: ياليتني وجعكِ يا أمي..!
فقاطعتها قائلة:إن تكوني دائي ...فأنت دوائي...
فمسكت بكلتا يدي مؤكدة:ياليتني وجعك كي أغادرك لغير رجعة..!

مكناس 12/02/2021






  رد مع اقتباس
/
قديم 19-02-2021, 04:18 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو أكاديمية الفينيق
"شَجَرَةُ الدُّرْ"
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: أمنية ..//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتي الزروالي مشاهدة المشاركة
أمنية


أخذت بيدي المرتعشة وقالت لي: ياليتني وجعكِ يا أمي..!
فقاطعتها قائلة:إن تكوني دائي ...فأنت دوائي...
فمسكت بكلتا يدي مؤكدة:ياليتني وجعك كي أغادرك لغير رجعة..!

مكناس 12/02/2021
يا الله!
أي ألم هنا..و أي وجع!!
هل حقا يحدث و يكون الداء هو الدواء؟
و كيف نحتمل الوجع إن تعلق بمن هم قرة عيننا..!
..
الغالية فاتي،
أوجعني الحزن النازف من الحرف هنا..
و لا بد أن الحزن الذي أنتج هذا الحرف أعمق مما ظهر لنا..

غاليتي
دوما تنسجين من الأحزان إبداعا
سلمك ربي و كفاك شر الأوجاع
محبتي و تقديري









هناك,,,حيث بواباتٍ لا أراها
لكني أعرف أنها تنتظرني
سـ،،،أظل أعدو
  رد مع اقتباس
/
قديم 19-02-2021, 04:36 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب

الصورة الرمزية فاتي الزروالي

افتراضي رد: أمنية ..//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحلام المصري مشاهدة المشاركة
يا الله!
أي ألم هنا..و أي وجع!!
هل حقا يحدث و يكون الداء هو الدواء؟
و كيف نحتمل الوجع إن تعلق بمن هم قرة عيننا..!
..
الغالية فاتي،
أوجعني الحزن النازف من الحرف هنا..
و لا بد أن الحزن الذي أنتج هذا الحرف أعمق مما ظهر لنا..

غاليتي
دوما تنسجين من الأحزان إبداعا
سلمك ربي و كفاك شر الأوجاع
محبتي و تقديري
حين يحتد الوجع فما هناك من شيء يُخففه سوى وجود الاحبة فمابالك بفلذات الكبد وقرة العين
ودائما ينتابني احساس بالذنب لما يعانوه بسببي وأقسم
والحمد لله على كل شيء
شكرا لك شاعرتي الغالية أحلام
وربي يرزقك الصحة ويمتعك بسعادة لا حد لها
كوني على خير
محبااااات






  رد مع اقتباس
/
قديم 19-02-2021, 05:18 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
ياسر أبو سويلم الحرزني
عضو مجلس امناء أكاديمية الفينيق للأدب العربي
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الأردن

الصورة الرمزية ياسر أبو سويلم الحرزني

افتراضي رد: أمنية ..//فاتي الزروالي





سرد رائع ومعنى موجع جدّاً

ويبقى عزاء الإنسان في وجوده بين أحبّته الّذين يتمنّون صادقين أن يحملوا حمل أوجاعه عنه

أتذكّر حين كنت صغيراً أنّي ذهبت مع أبي وأمّي لزيارة أحد أقاربنا وزوجته وكانا كبيرين في السنّ ، وخلال سهرتنا معهم بدءا باستعادة الذكريات وبالمزاح مع بعضهما ، ومن سيموت منهما قبل الآخر ، فقالت له زوجته خلال حديثهما بلهجتنا : (يجعل يومك قبل يومي) ..
لم يعجبني كلامها ووجدته قاسياً ، وحين عودتنا سألت والدي : لماذ كانت قاسية معه وقالت له هذا الكلام ، فأجابني : لم تكن قاسية ، بل لأنّها تحبّه فقد تمنّت له ان يموت قبلها لأنّها تعرف أنّه سيشقى ويتعذّب بعدها لأنّ لا أحد يفهمه ويستطيع خدمته وقضاء حوائجه مثلها


المعذرة على الثرثرة أستاذتنا الفاضلة فاتي الزروالي

قصّتك رائعة

تحيّاتي واحترامي






  رد مع اقتباس
/
قديم 19-02-2021, 06:06 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
فاطمة الزهراء العلوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجان تحكيم مسابقات الأكاديمية
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
افتراضي رد: أمنية ..//فاتي الزروالي

كنت للتو فيها / هذه الومضة / التي لا تشبه الومضات
فهي من الجواني إلى الجواني
ومضة فيها رفت عيني اليمنى وأمسكت بي ظلالها حنانا فريدا
كنت للتو فيها عبر صفحتك في الفيسبوك
ملأتني غبطة وفرحا ، بالرغم من الوجع الساري في شرايين الحوار ما بين البطلتين
قفلة بقدر ما توقف الحزن شاقوليا وأفقيا وعلى خط تماس استوائي ، بقدر ما تكسره خسرانا على ضفة تعاضد
بعض الكتابات تجبرنا أن نتخلص من آلية وفنيات الكتابة حين تكون أكبر من الآليات والفنيات

ومضة رائعة قوية هادفة وعيْنها: الحنان والحب بلا مقابل

حفظ الله بناتك الياقوتات من كل سوء وحفظك لهن يا الغالية






زهرة الفينيق الزهراء
  رد مع اقتباس
/
قديم 19-02-2021, 06:29 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
أحمد علي
عضو أكاديمية الفينيق
السهم المصري
يحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحمد علي

افتراضي رد: أمنية ..//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتي الزروالي مشاهدة المشاركة
أمنية


أخذت بيدي المرتعشة وقالت لي: ياليتني وجعكِ يا أمي..!
فقاطعتها قائلة:إن تكوني دائي ...فأنت دوائي...
فمسكت بكلتا يدي مؤكدة:ياليتني وجعك كي أغادرك لغير رجعة..!

مكناس 12/02/2021
مرحبا أ. فاتي الزروالي
الله يسامحك عشت القصة بعمق الوجع وكم الإنسانية
فيها ...
حالما أستفيق
سأعود بالتأكيد للتعقيب المطول ..
تحياتي وتقديري
وشتائل الورد لروحك الرائعة






سهم مصري ..



عابـــــــــــر سبيــــــــــــــــــــــل .. !
  رد مع اقتباس
/
قديم 19-02-2021, 07:26 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
جمال عمران
فريق العمل
زعيم الغلابة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية جمال عمران

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

جمال عمران متواجد حالياً


افتراضي رد: أمنية ..//فاتي الزروالي

مرحبا ست فاتى.
لقطة انسانية بامتياز... وقليلاً مانجدها بين الناس.
مودتى








المال يستر رذيلة الأغنياء، والفقر يغطي فضيلة الفقراء
  رد مع اقتباس
/
قديم 19-02-2021, 09:36 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
محمد داود العونه
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الأردن

الصورة الرمزية محمد داود العونه

افتراضي رد: أمنية ..//فاتي الزروالي

رغم أن الصورة هنا كانت في غاية الألم الا انها كانت ملفتة في قوة الصياغة والتأثير.. و مما جعلنا نعيشها..
المبدعة / فاتي الزروالي
كل التقدير والاحترام لريشتك..
وجعل كل أيامك وأيامنا سعادة وفرح..
تقديري واحترامي






كل ما أرجوه ...
حضن أمل وقليل من الوقت ..

  رد مع اقتباس
/
قديم 20-02-2021, 06:42 AM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
فائزة بالمركز الثالث
مسابقة القصة القصيرة2018
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

افتراضي رد: أمنية ..//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتي الزروالي مشاهدة المشاركة
أمنية


أخذت بيدي المرتعشة وقالت لي: ياليتني وجعكِ يا أمي..!
فقاطعتها قائلة:إن تكوني دائي ...فأنت دوائي...
فمسكت بكلتا يدي مؤكدة:ياليتني وجعك كي أغادرك لغير رجعة..!

مكناس 12/02/2021
قفلة رائعة لومضة مؤلمة كان الحب عنوانها ونبضها
كل التقدير لغاليتنا الفاتي
مودتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 20-02-2021, 03:23 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
أحمد علي
عضو أكاديمية الفينيق
السهم المصري
يحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحمد علي

افتراضي رد: أمنية ..//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتي الزروالي مشاهدة المشاركة
أمنية


أخذت بيدي المرتعشة وقالت لي: ياليتني وجعكِ يا أمي..!
فقاطعتها قائلة:إن تكوني دائي ...فأنت دوائي...
فمسكت بكلتا يدي مؤكدة:ياليتني وجعك كي أغادرك لغير رجعة..!

مكناس 12/02/2021

قرأت هنا حنان أم مريضة وتفانيها المعهود من أجل ابنتها ..

والمفارقة المدهشة في رد الابنة عليها ،

رغم تعلقها الشديد بها وحبها ،

تمنت أن تكون أوجاع أمها فتخرج بعيدا عنها لترتاح من آلامها ..

بينما تتمنى لو أنها هي الداء فـ تحمل عذاب ومعاناة أمها بعيدا ..

وتتحمل أيضا لوعة فراقها للأبد ..

هذه لقطة إنسانية تدمي القلوب وتستدعي التأمل ..

وكعادتك الشاعرة والأديبة أ. / فاتي الزروالي


بكلمات بسيطة تصلين لوجدان القاريء بشكل مباشر وسريع

السرد : موجود
المفارقة : مدهشة
القفلة : رائعة رغم الألم ولكنها وضحت تفاني البطلتين في حب كل منهن للآخر ..
العتبة : أمنية .. جاذبة مناسبة عبرت عن أمنية متبادلة بين الاثنين ..

ومضة جمعت بين مرارة الألم ، وانكار الذات من أجل أعظم حب في الكون
أم .. أمومة
ابنة .... وفاء


شكرا لك هذا العمق الإنساني الجميل

رزقنا الله وإياكم والمسلمين بموفور الصحة والسعادة ..

باقات الورد لروحك أخت الكريمة






سهم مصري ..



عابـــــــــــر سبيــــــــــــــــــــــل .. !
  رد مع اقتباس
/
قديم 20-02-2021, 11:20 PM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب

الصورة الرمزية فاتي الزروالي

افتراضي رد: أمنية ..//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسر أبو سويلم الحرزني مشاهدة المشاركة




سرد رائع ومعنى موجع جدّاً

ويبقى عزاء الإنسان في وجوده بين أحبّته الّذين يتمنّون صادقين أن يحملوا حمل أوجاعه عنه

أتذكّر حين كنت صغيراً أنّي ذهبت مع أبي وأمّي لزيارة أحد أقاربنا وزوجته وكانا كبيرين في السنّ ، وخلال سهرتنا معهم بدءا باستعادة الذكريات وبالمزاح مع بعضهما ، ومن سيموت منهما قبل الآخر ، فقالت له زوجته خلال حديثهما بلهجتنا : (يجعل يومك قبل يومي) ..
لم يعجبني كلامها ووجدته قاسياً ، وحين عودتنا سألت والدي : لماذ كانت قاسية معه وقالت له هذا الكلام ، فأجابني : لم تكن قاسية ، بل لأنّها تحبّه فقد تمنّت له ان يموت قبلها لأنّها تعرف أنّه سيشقى ويتعذّب بعدها لأنّ لا أحد يفهمه ويستطيع خدمته وقضاء حوائجه مثلها


المعذرة على الثرثرة أستاذتنا الفاضلة فاتي الزروالي

قصّتك رائعة

تحيّاتي واحترامي
وثرثرة من وحي القصة ذاتها
كثيرا ما تكون الأمنية قاسية
لكن لبها هو الحب والاهتمام
الأستاذ ياسر
شكرا لهذه القراءة
ولإنني لممتنة لما أضفته
تقديري لك سيدي وباقة ورد تليق






  رد مع اقتباس
/
قديم 20-02-2021, 11:28 PM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب

الصورة الرمزية فاتي الزروالي

افتراضي رد: أمنية ..//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطمة الزهراء العلوي مشاهدة المشاركة
كنت للتو فيها / هذه الومضة / التي لا تشبه الومضات
فهي من الجواني إلى الجواني
ومضة فيها رفت عيني اليمنى وأمسكت بي ظلالها حنانا فريدا
كنت للتو فيها عبر صفحتك في الفيسبوك
ملأتني غبطة وفرحا ، بالرغم من الوجع الساري في شرايين الحوار ما بين البطلتين
قفلة بقدر ما توقف الحزن شاقوليا وأفقيا وعلى خط تماس استوائي ، بقدر ما تكسره خسرانا على ضفة تعاضد
بعض الكتابات تجبرنا أن نتخلص من آلية وفنيات الكتابة حين تكون أكبر من الآليات والفنيات

ومضة رائعة قوية هادفة وعيْنها: الحنان والحب بلا مقابل

حفظ الله بناتك الياقوتات من كل سوء وحفظك لهن يا الغالية
هي لقطة من جوانب حياتي
أردت أن أشاطرلحظاتها معكم فقط لأعبر عن امتناني لبناتي
وامتناني لكم وأنتم تدعمونني بالدعوات والكلام الطيب
الذي يغمرني بسعادة كبيرة
الغالية الشاعرة الزهراء
اقشعر بدني وأنا أقرأ ردك هنا وهناك
فكنت مثل الطيب الذي ما إن يلامس الجرح حتى يطيب
متعك الله أخيتي بكل الصحة والسعادة وفرحك الله بقرة عينك مهدي
إنه سميع الدعاء
محبتي وأكثر يا الغالية






  رد مع اقتباس
/
قديم 20-02-2021, 11:29 PM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب

الصورة الرمزية فاتي الزروالي

افتراضي رد: أمنية ..//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد على مشاهدة المشاركة
مرحبا أ. فاتي الزروالي
الله يسامحك عشت القصة بعمق الوجع وكم الإنسانية
فيها ...
حالما أستفيق
سأعود بالتأكيد للتعقيب المطول ..
تحياتي وتقديري
وشتائل الورد لروحك الرائعة
الأستاذ احمد علي
وهنا الدليل القاطع على رقة قلبك وجمال احساسك النبيل
لا حرمني الله وجودكم يارب
وكل الود مع باقة ورد جوري يليق






  رد مع اقتباس
/
قديم 20-02-2021, 11:31 PM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب

الصورة الرمزية فاتي الزروالي

افتراضي رد: أمنية ..//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمال عمران مشاهدة المشاركة
مرحبا ست فاتى.
لقطة انسانية بامتياز... وقليلاً مانجدها بين الناس.
مودتى
ومرور يحمل بين طياته كل الجمال يا أستاذ جمال
شكرا لقلبك الرائع
وتقديري لكلماتك الطيبة
كل الود سيدي






  رد مع اقتباس
/
قديم 21-02-2021, 07:25 AM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
محمد خالد بديوي
عضو أكاديمية الفينيق
عضو تجمع الأدب والإبداع
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
رابطة الفينيق / عمون
الاردن

الصورة الرمزية محمد خالد بديوي

افتراضي رد: أمنية ..//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتي الزروالي مشاهدة المشاركة
أمنية


أخذت بيدي المرتعشة وقالت لي: ياليتني وجعكِ يا أمي..!
فقاطعتها قائلة:إن تكوني دائي ...فأنت دوائي...
فمسكت بكلتا يدي مؤكدة:ياليتني وجعك كي أغادرك لغير رجعة..!

مكناس 12/02/2021


براعة ودقة هنا في هذا الالتقاط الراقي والرقيق.
صياغة رائعة نسجتها كف خبيرة متمكنة.


{{أخذت بيدي المرتعشة وقالت لي: ياليتني وجعكِ يا أمي..!
فقاطعتها قائلة:إن تكوني دائي ...فأنت دوائي...}}


من الطبيعي ان تسمع "يا أمي" تقولها الابنة لأمها ..أو تقولها
الأم لابنتها..وهذا ما يجعلنا نعيد القراءة لنتحقق؛ من المتألم بسبب
علة ما تغرس أنيابها في الجسد..ومن يشعر بهذا الألم فيدعو أو
تتمنى كما جاء بالحكائية ان تكون وجع الأخرى.َ!
فمن هي القائلة هنا:

{إن تكوني دائي ...فأنت دوائي...}

دائما ما تكون (الأم ) أكثر عاطفة وأشد وجعا سواء إن كانت هي
العليلة او كانت العليلة التي تشعر بوجع الأخرى فإن مشاعرها الأقوى
والأكثر احساس بوجع ابنتها..كما أنها الوحيدة التي لن تتمكن من اخفاء
مشاعرها مهما كان موقعها في هذا المشهد الكثير!


{{ فقاطعتها قائلة:إن تكوني دائي ...فأنت دوائي...}}


مقاطعة كلام الأولى من قبل الثانية بين لنا ان الأولى بها
ألم من علة ما تشكو وجعها الثانية التي قالت وأكدت على
ذلك من خلال ردها او مقاطعتها. عموما من الممكن والطبيعي
ان تكون الأم الداء والدواء..بحضورها سالمة معافاة من كل سقم
دواء لكل أبنائها ..وداء لو كانت عليلة أو أنها غادرت بلا رجعة.
لكن ماذا لو كان الأمر عكس هذا فكانت العليلة هي الابنة!



{فمسكت بكلتا يدي مؤكدة:ياليتني وجعك كي أغادرك لغير رجعة..!}

هنا البطلة الثانية تمسك بكلتا يدي الأولى وتؤكد على أمنيتها وتضيف
المغادرة بلا رجعة لتضمن للبطلة الأولى ان يغادرها الوجع لتعيش حياتها
دون أوجاع وعلل..وربما هذا ما يؤكد على أنها الابنة والأم هي البطلة
الأولى ومن رسمت بابداع صور هذا المشهد الذي عبر عن حالة شعورية
أكاد أجزم أنها حقيقية ..أو عايشتها الكاتبة بطريقة ما..فالمشاعر هنا أيضا
تشعر أنها حقيقية لأنه وكما يعلم الجميع ان المشاعر لا تنقل ولا توصف!


يبدو للوهلة الأولى ان النص مباشر ظاهره كباطنه،والحقيقة أنه ليس كذلك
حتى أنني سأخرج من قرائته وأنا لم أجزم تماما لمن كانت تلك الأمنية،هل
هي للأم أم لابنتها!


وحقيقة فقد كانت حمولة هذا النص من الوجع أكثر من ان تحتمل ومن طرفي
البطولة..اللغة كانت سلسة والغاية نبيلة ..رغم أنها جائت مفترسة دون أن
تقصد إيذاء أحد ..ثم..حاولت ان أضع عنوانا غير عنوان النص أمنية..فوجدتها
أمنيات كادت ان تشوشني وهذا لا يمنع من القول بأن العنوان الأنسب ربما فاتني
كما فات الوارفة الزروالى..وربما رأيته مناسبا فقط وعجزت عن التقاطه كعنوان
هو الأنسب!


الأديبة القديرة فاتي الزروالي

نص بكى وأبكانا حين جذبنا بقوة لقراءته
إبداع ورقي في رسالته..قوي في بناءه رغم البساطة
التي قد يوحي بها النص إلا أنه قوي بوجعه وطريقة
سرده الآسرة.. والقفلة الموفقة.

بوركتم وبورك نبض قلبكم النقي
احترامي وتقديري






قبل هذا ما كنت أميز..

لأنك كنت تملأ هذا الفراغ


صار للفراغ حــيــــز ..!!
  رد مع اقتباس
/
قديم 21-02-2021, 02:47 PM رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

عبدالرحيم التدلاوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: أمنية ..//فاتي الزروالي

حارقة ومؤلمة، حفظك الله ورعاك أنت وأسرتك الكريمة، ربي يشفيك زيعافيك.
تحياتي.






  رد مع اقتباس
/
قديم 23-02-2021, 06:42 PM رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
خالد يوسف أبو طماعه
عضو المجلس الاستشاري
المستشار الفني للسرد
عضو تجمع الأدب والإبداع
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الاردن

الصورة الرمزية خالد يوسف أبو طماعه

افتراضي رد: أمنية ..//فاتي الزروالي

نسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن
يمن عليك بالشفاء التام
ومضة لخصت الألم في بضع كلمات
كل الود والتقدير أختي فاتي






حَسْبِيَ اللَّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ
  رد مع اقتباس
/
قديم 23-02-2021, 11:25 PM رقم المشاركة : 18
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب

الصورة الرمزية فاتي الزروالي

افتراضي رد: أمنية ..//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد داود العونه مشاهدة المشاركة
رغم أن الصورة هنا كانت في غاية الألم الا انها كانت ملفتة في قوة الصياغة والتأثير.. و مما جعلنا نعيشها..
المبدعة / فاتي الزروالي
كل التقدير والاحترام لريشتك..
وجعل كل أيامك وأيامنا سعادة وفرح..
تقديري واحترامي
الاستاذ محمد داود العونه

على أعتاب الألم يكون الفرح هناك يقترب
وما كلماتكم سوى هذا الفرح الجميل
شكرا لقراءتكم الرائعة
تقديري وباقة ورد تليق
كل الود






  رد مع اقتباس
/
قديم 23-02-2021, 11:27 PM رقم المشاركة : 19
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب

الصورة الرمزية فاتي الزروالي

افتراضي رد: أمنية ..//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نوال البردويل مشاهدة المشاركة
قفلة رائعة لومضة مؤلمة كان الحب عنوانها ونبضها
كل التقدير لغاليتنا الفاتي
مودتي
الأستاذة الصديقة نوال

ومرور رقيق برقة روحك الجميلة
أضفت من ألوانها فكان الفرح حليفي
شكرا لك ولنبضك الصادق
محبتي التي تدرين






  رد مع اقتباس
/
قديم 24-02-2021, 02:36 AM رقم المشاركة : 20
معلومات العضو
أحمد علي
عضو أكاديمية الفينيق
السهم المصري
يحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحمد علي

افتراضي رد: أمنية ..//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد خالد بديوي مشاهدة المشاركة


براعة ودقة هنا في هذا الالتقاط الراقي والرقيق.
صياغة رائعة نسجتها كف خبيرة متمكنة.


{{أخذت بيدي المرتعشة وقالت لي: ياليتني وجعكِ يا أمي..!
فقاطعتها قائلة:إن تكوني دائي ...فأنت دوائي...}}


من الطبيعي ان تسمع "يا أمي" تقولها الابنة لأمها ..أو تقولها
الأم لابنتها..وهذا ما يجعلنا نعيد القراءة لنتحقق؛ من المتألم بسبب
علة ما تغرس أنيابها في الجسد..ومن يشعر بهذا الألم فيدعو أو
تتمنى كما جاء بالحكائية ان تكون وجع الأخرى.َ!
فمن هي القائلة هنا:

{إن تكوني دائي ...فأنت دوائي...}

دائما ما تكون (الأم ) أكثر عاطفة وأشد وجعا سواء إن كانت هي
العليلة او كانت العليلة التي تشعر بوجع الأخرى فإن مشاعرها الأقوى
والأكثر احساس بوجع ابنتها..كما أنها الوحيدة التي لن تتمكن من اخفاء
مشاعرها مهما كان موقعها في هذا المشهد الكثير!


{{ فقاطعتها قائلة:إن تكوني دائي ...فأنت دوائي...}}


مقاطعة كلام الأولى من قبل الثانية بين لنا ان الأولى بها
ألم من علة ما تشكو وجعها الثانية التي قالت وأكدت على
ذلك من خلال ردها او مقاطعتها. عموما من الممكن والطبيعي
ان تكون الأم الداء والدواء..بحضورها سالمة معافاة من كل سقم
دواء لكل أبنائها ..وداء لو كانت عليلة أو أنها غادرت بلا رجعة.
لكن ماذا لو كان الأمر عكس هذا فكانت العليلة هي الابنة!



{فمسكت بكلتا يدي مؤكدة:ياليتني وجعك كي أغادرك لغير رجعة..!}

هنا البطلة الثانية تمسك بكلتا يدي الأولى وتؤكد على أمنيتها وتضيف
المغادرة بلا رجعة لتضمن للبطلة الأولى ان يغادرها الوجع لتعيش حياتها
دون أوجاع وعلل..وربما هذا ما يؤكد على أنها الابنة والأم هي البطلة
الأولى ومن رسمت بابداع صور هذا المشهد الذي عبر عن حالة شعورية
أكاد أجزم أنها حقيقية ..أو عايشتها الكاتبة بطريقة ما..فالمشاعر هنا أيضا
تشعر أنها حقيقية لأنه وكما يعلم الجميع ان المشاعر لا تنقل ولا توصف!


يبدو للوهلة الأولى ان النص مباشر ظاهره كباطنه،والحقيقة أنه ليس كذلك
حتى أنني سأخرج من قرائته وأنا لم أجزم تماما لمن كانت تلك الأمنية،هل
هي للأم أم لابنتها!


وحقيقة فقد كانت حمولة هذا النص من الوجع أكثر من ان تحتمل ومن طرفي
البطولة..اللغة كانت سلسة والغاية نبيلة ..رغم أنها جائت مفترسة دون أن
تقصد إيذاء أحد ..ثم..حاولت ان أضع عنوانا غير عنوان النص أمنية..فوجدتها
أمنيات كادت ان تشوشني وهذا لا يمنع من القول بأن العنوان الأنسب ربما فاتني
كما فات الوارفة الزروالى..وربما رأيته مناسبا فقط وعجزت عن التقاطه كعنوان
هو الأنسب!


الأديبة القديرة فاتي الزروالي

نص بكى وأبكانا حين جذبنا بقوة لقراءته
إبداع ورقي في رسالته..قوي في بناءه رغم البساطة
التي قد يوحي بها النص إلا أنه قوي بوجعه وطريقة
سرده الآسرة.. والقفلة الموفقة.

بوركتم وبورك نبض قلبكم النقي
احترامي وتقديري
من بعد إذن الأديبة فاتي الزروالي
أثني على قراءة أخي الكريم
محمد خالد بديوي
شكرا لك جهدك المبذول
محبتي






سهم مصري ..



عابـــــــــــر سبيــــــــــــــــــــــل .. !
  رد مع اقتباس
/
قديم 02-04-2021, 06:03 PM رقم المشاركة : 21
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب

الصورة الرمزية فاتي الزروالي

افتراضي رد: أمنية ..//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد علي مشاهدة المشاركة
قرأت هنا حنان أم مريضة وتفانيها المعهود من أجل ابنتها ..

والمفارقة المدهشة في رد الابنة عليها ،

رغم تعلقها الشديد بها وحبها ،

تمنت أن تكون أوجاع أمها فتخرج بعيدا عنها لترتاح من آلامها ..

بينما تتمنى لو أنها هي الداء فـ تحمل عذاب ومعاناة أمها بعيدا ..

وتتحمل أيضا لوعة فراقها للأبد ..

هذه لقطة إنسانية تدمي القلوب وتستدعي التأمل ..

وكعادتك الشاعرة والأديبة أ. / فاتي الزروالي


بكلمات بسيطة تصلين لوجدان القاريء بشكل مباشر وسريع

السرد : موجود
المفارقة : مدهشة
القفلة : رائعة رغم الألم ولكنها وضحت تفاني البطلتين في حب كل منهن للآخر ..
العتبة : أمنية .. حاذبة مناسبة عبرت عن أمنية متبادلة بين الاثنين ..

ومضة جمعت بين مرارة الألم ، وانكار الذات من أجل أعظم حب في الكون
أم .. أمومة
ابنة .... وفاء


شكرا لك هذا العمق الإنساني الجميل

رزقنا الله وإياكم والمسلمين بموفور الصحة والسعادة ..

باقات الورد لروحك أخت الكريمة
الأستاذ أحمد

هذا الرد من الردود التي تركت بالنفس كل الأثر
وكأني بك روح تحوم بيننا وتقرأ مكنوناتنا
روح شفيفة تعكس الصفاء والجمال حيثما وجد
ولايملك مثل هذا الاحساس
إلا من كان فعلا انسانا يحمل الإنسانية الحقة بين ضلوعه
وقلبا رقيقا جميلا...
أخي الفاضل
متعك الله بكل السعادة ووزقك الله كل الصحة والعافية
ولا حرمنا الله هذا الوجود الراقي
شكرا كبيرة لكم
وكل الود مع باقة ياسمين تليق بكم






  رد مع اقتباس
/
قديم 02-04-2021, 08:05 PM رقم المشاركة : 22
معلومات العضو
أحمد علي
عضو أكاديمية الفينيق
السهم المصري
يحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحمد علي

افتراضي رد: أمنية ..//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتي الزروالي مشاهدة المشاركة
الأستاذ أحمد

هذا الرد من الردود التي تركت بالنفس كل الأثر
وكأني بك روح تحوم بيننا وتقرأ مكنوناتنا
روح شفيفة تعكس الصفاء والجمال حيثما وجد
ولايملك مثل هذا الاحساس
إلا من كان فعلا انسانا يحمل الإنسانية الحقة بين ضلوعه
وقلبا رقيقا جميلا...
أخي الفاضل
متعك الله بكل السعادة ووزقك الله كل الصحة والعافية
ولا حرمنا الله هذا الوجود الراقي
شكرا كبيرة لكم
وكل الود مع باقة ياسمين تليق بكم

مساء الخيرات أ. الأديبة فاتي الزروالي
أغدقت علي بصفات أرجو أن أكون جدير بها ..
كلي امتنان لكرم أخلاقك ..

مع تقديري وتحياتي






سهم مصري ..



عابـــــــــــر سبيــــــــــــــــــــــل .. !
  رد مع اقتباس
/
قديم 09-04-2021, 10:24 PM رقم المشاركة : 23
معلومات العضو
إيمان سالم
عضو أكاديميّة الفينيق
تحمل أوسمة الاكاديمية للإبداع والعطاء
تونس
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

إيمان سالم غير متواجد حالياً


افتراضي رد: أمنية ..//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتي الزروالي مشاهدة المشاركة
أمنية


أخذت بيدي المرتعشة وقالت لي: ياليتني وجعكِ يا أمي..!
فقاطعتها قائلة:إن تكوني دائي ...فأنت دوائي...
فمسكت بكلتا يدي مؤكدة:ياليتني وجعك كي أغادرك لغير رجعة..!

مكناس 12/02/2021

ومضة رائعة .. و أكثر بكثير

أمنية مستحيلة تضع الأم و ابنتها بين نارين
كل ما يمكن أن يقال يضل دائما قليل على نبع الحنان و فيض الحب الذي
غرسه الله في قلب الأم ..

أبدعت شاعرتنا العزيزة فاتي
دمت و دام ألق حرفك الراقي

محبتي و تقديري
و كل عام و أنتم بألف خير و صحة و سلام






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:21 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط