لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: نهرُ من قطرات و أحلام (آخر رد :أحلام المصري)       :: تراتيل ،،، الصمت و المطر (آخر رد :أحلام المصري)       :: أجمل ما فيها ... أصعب ما فيها ... (آخر رد :أحلام المصري)       :: قراءة المبدع القدير محمد خالد النبالي في قصيدة " فوضى" / عايده بدر (آخر رد :أحلام المصري)       :: معالم الخطاب الشعري في تجربة عدنان الفضلي/ قراءة نقدية في ديوان بريد الفتى السومري (آخر رد :أحلام المصري)       :: وينكم يا عرب (آخر رد :أحلام المصري)       :: العيد فرحة بالقلوب (آخر رد :أحلام المصري)       :: التحالُف العربي ضدّ إسرائيل يوجِّهُ لها ضربة موجعة لن تقوم لها قائمة بعدها في عملية : (آخر رد :غلام الله بن صالح)       :: مرايا (آخر رد :عدنان حماد)       :: هيا لنرقـص السامبا (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: ليتكم ماكنتم عرب (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: بيان تضامني مع الشعب الفلسطيني (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: ،،حديث الصــــــــــــمت //أحلام المصري،، (آخر رد :أحلام المصري)       :: ،،صباحـــــ هواك ــــــــــاتُ، // أحلام المصري (آخر رد :أحلام المصري)       :: قالتْ: مِن بَعْدُ (آخر رد :أحلام المصري)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⚜ ▆ ⚜ فينيقكم بكم أكبـر ⚜ ▆ ⚜ ▂ > ۵ وَمْضَــــــةٌ حِكـــائِيّةٌ ۵

۵ وَمْضَــــــةٌ حِكـــائِيّةٌ ۵ حين يتخلخل ذهنك ..ويدهشك مسك الختام .. فاستمتع بآفاق التأويل المفتوحة لومضة حكائيّة (الحمصي)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-03-2021, 10:10 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو أكاديمية الفينيق
"شَجَرَةُ الدُّرْ"
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي ،،ضجـــــــــــر!// أحلام المصري،،



،،ضجـــــــــــر!// أحلام المصري،،
/
.
.
كانت تردد دوما :
احترس، و أنت تقود السيارة
لست على الطريق وحدك..









هناك,,,حيث بواباتٍ لا أراها
لكني أعرف أنها تنتظرني
سـ،،،أظل أعدو
  رد مع اقتباس
/
قديم 15-03-2021, 10:48 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
أحمد علي
عضو أكاديمية الفينيق
السهم المصري
يحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحمد علي

افتراضي رد: ،،ضجـــــــــــر!// أحلام المصري،،

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحلام المصري مشاهدة المشاركة


،،ضجـــــــــــر!// أحلام المصري،،
/
.
.
كانت تردد دوما :
احترس، و أنت تقود السيارة
لست على الطريق وحدك..
مصافحة أولى للومضة ..
القراءة ، سأدخرها لمداخلة أخرى ..


مع تقديري للأديبة ا. / أحلام المصري






سهم مصري ..



عابـــــــــــر سبيــــــــــــــــــــــل .. !
  رد مع اقتباس
/
قديم 16-03-2021, 12:11 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
فائزة بالمركز الثالث
مسابقة القصة القصيرة2018
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

افتراضي رد: ،،ضجـــــــــــر!// أحلام المصري،،

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحلام المصري مشاهدة المشاركة


،،ضجـــــــــــر!// أحلام المصري،،
/
.
.
كانت تردد دوما :
احترس، و أنت تقود السيارة
لست على الطريق وحدك..
ومضة متعددة التأويل
أما التأويل الأول فنابع من خوفها عليه وحرصها
فكما قالت أنت لست وحدك على الطريق فمن المؤكد أن هناك سيارات
أخرى تعبر الشارع وقد يكون أحدهم ليس منتبها ولذلك فعليه هو أن يكون منتبها
كي لا يتعرض لحادث ويعرض نفسه للخطر
أما التأويل الثاني وفي نظري هو الأضعف احتمالا
خوفها على نفسها حين ترافقه
أو قد يكون في طريقه لتوصيل ابنهما إلى المدرسة مثلا
جميلة مكثفة
تحياتي أحلام الغالية
ومحبتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 16-03-2021, 12:36 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
جمال عمران
فريق العمل
زعيم الغلابة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية جمال عمران

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

جمال عمران متواجد حالياً


افتراضي رد: ،،ضجـــــــــــر!// أحلام المصري،،

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحلام المصري مشاهدة المشاركة


،،ضجـــــــــــر!// أحلام المصري،،
/
.
.
كانت تردد دوما :
احترس، و أنت تقود السيارة
لست على الطريق وحدك..
مرحبا ست أحلام.
ضجر..ملل من كثرة تكرار مانردده..
كانت.. أى أنها توقفت نتيجة تغير فى الموقف. كانت والآن لا.
حدث ماكانت تخذر منه مماجعلها تتوقف.. فهل أصيب؟ أصاب غيره؟ هل تحطمت السيارة؟
هل مات؟ هل تسبب فى موت غيره.. هناك حدث ما وقع.. فلم يعد يقود السيارة وبالتالى لم تعد تردد..
أما لو كانت الومضة تحمل رمزية مخبأة فاننى انتظر ضوء من مداخلات الزملاء.
مودتي








المال يستر رذيلة الأغنياء، والفقر يغطي فضيلة الفقراء
  رد مع اقتباس
/
قديم 16-03-2021, 12:04 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو أكاديمية الفينيق
"شَجَرَةُ الدُّرْ"
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،،ضجـــــــــــر!// أحلام المصري،،

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد على مشاهدة المشاركة
مصافحة أولى للومضة ..
القراءة ، سأدخرها لمداخلة أخرى ..


مع تقديري للأديبة ا. / أحلام المصري
مرحبا بك الراقي أ/ أحمد على
شكرا على مرورك الجميل و تحيتك الراقية
.
.
في انتظار عودتك إن شاء الله

.
.
تقديري









هناك,,,حيث بواباتٍ لا أراها
لكني أعرف أنها تنتظرني
سـ،،،أظل أعدو
  رد مع اقتباس
/
قديم 16-03-2021, 12:06 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو أكاديمية الفينيق
"شَجَرَةُ الدُّرْ"
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،،ضجـــــــــــر!// أحلام المصري،،

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نوال البردويل مشاهدة المشاركة
ومضة متعددة التأويل
أما التأويل الأول فنابع من خوفها عليه وحرصها
فكما قالت أنت لست وحدك على الطريق فمن المؤكد أن هناك سيارات
أخرى تعبر الشارع وقد يكون أحدهم ليس منتبها ولذلك فعليه هو أن يكون منتبها
كي لا يتعرض لحادث ويعرض نفسه للخطر
أما التأويل الثاني وفي نظري هو الأضعف احتمالا
خوفها على نفسها حين ترافقه
أو قد يكون في طريقه لتوصيل ابنهما إلى المدرسة مثلا
جميلة مكثفة
تحياتي أحلام الغالية
ومحبتي
مرحبا بالغالية الرائعة نوال
.
.
ما أجمل انهمار مطرك الجميل على صفحة حرفي
شكرا لك نوال الحبيبة
و تبقى كل التأويلات متاحة و مطروحة
تقرئين بعين الشاعر الإنسان غاليتي
محبتي و كل التقدير









هناك,,,حيث بواباتٍ لا أراها
لكني أعرف أنها تنتظرني
سـ،،،أظل أعدو
  رد مع اقتباس
/
قديم 16-03-2021, 11:45 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
العربي حاج صحراوي
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديمية للعطاء
الجزائر
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

العربي حاج صحراوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: ،،ضجـــــــــــر!// أحلام المصري،،

ومضة تفرض نفسها بلباقة ورشاقة ...إنها رسالة إلى الواحد والجمع ...وفي مواجهة عدوّ الإنسان الظلم و التجاوز...أحلام المصري سحر الكتابة حاضر دوما...






  رد مع اقتباس
/
قديم 17-03-2021, 02:06 AM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
خالد عمر
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فلسطين

الصورة الرمزية خالد عمر

افتراضي رد: ،،ضجـــــــــــر!// أحلام المصري،،

كانت و لازالت المرأة العربية في محفل مجتمعاتنا
تردد... احترس... فلست وحدك من على عاتقه المسؤولية
و الخطأ يغرق المركب بمن فيها أيها الممتد بحناجر السؤال (الرجل العربي).
تحياتي لك






يـا أيـهـا الـلـيـل الـمـوغـل فـي أسـراب أخـيـلـتـي..
إقـرأ مـا تـيـسـر مـن آيـات الـتـيـه فـي بـراق دمـي الأخـيـر
  رد مع اقتباس
/
قديم 17-03-2021, 06:00 AM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
د.عايده بدر
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فائزة بالمركز الأول
مسابقة قصيدة النثر 2020
تحمل صولجان الومضة الحكائية
وسام المركز الاول في القصة القصيرة
مصر

الصورة الرمزية د.عايده بدر

افتراضي رد: ،،ضجـــــــــــر!// أحلام المصري،،

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحلام المصري مشاهدة المشاركة


،،ضجـــــــــــر!// أحلام المصري،،
/
.
.
كانت تردد دوما :
احترس، و أنت تقود السيارة
لست على الطريق وحدك..


لعل الضجر قائم من ترديدها الدائم مقابل عدم انتباهه إلى نصيحتها
فهو ليس على الطريق وحده ربما بمن يحملهم معه وتقع عليه مسؤولية الحرص عليهم
ومن جهة أخرى فهو لا يقود وحده على الطريق بما حوله من سيارات
لكن إذا العنوان (ضجر) ومنسوب لها فكأن تركيز الومضة على الحالة التي تشعر بها
ولا اعتقد أن الضجر هو الحالة التي تناسب هذا الموقف حيث الحرص أقرب لها من الضجر
ولعل هذا - في رأيي غير الملزم للنص- ما جعل هناك فصل بين العنوان والمضمون
العنوان يحمل دلالة ويعبر عن حال معين بينما النص يعبر هذه الحال ليعبر عن حال آخر أقوى

أحلام الغالية الحبيبة
دائما لحرفك المتألق نبضاً وروحاً وألقاً متميزا
وبالطبع رؤيتي غير الملزمة للربط بين العنوان والنص لا تلزم النص هنا بشيء
يبقى حرفك الراقي المبدع في بهائه
تقبلي محبتي الدائمة وكل تقديري لروحك الغالية
عايده








روح تسكن عرش موتي
تعيد لي جمال الوجود الذي هو بعيني خراب

  رد مع اقتباس
/
قديم 17-03-2021, 09:40 AM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
ابراهيم شحدة
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديمية للعطاء
الأردن
افتراضي رد: ،،ضجـــــــــــر!// أحلام المصري،،

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحلام المصري مشاهدة المشاركة


،،ضجـــــــــــر!// أحلام المصري،،
/
.
.
كانت تردد دوما :
احترس، و أنت تقود السيارة
لست على الطريق وحدك..
هذه الصورة تقع بين كانت واصبحت ...
كانت تؤكد عليه ان يقود السيارة بحذر فهو ليس وحيدا على الطريق ؟ .. ثم ماذا حصل لتصبح ضجرانة .. بالتاكيد حادث اليم اصبحت معه مشلولة على كرسي متحرك ؟ او مشلولا على كرسي متحرك .. ستصبح الحياة معه اقل جدوى وسعة والا فماذا يعني الضجر ؟ .

كان يمكن للنص ان يتحرر من سطوة المباشرة ليحمل رسالة تتجاوز قيادة السيارة الى قيادة اي شيء بما فيها الحياة .. كان يمكن .. فقط لو شطبنا السيارة ... السيارة جعلت من النص مجرد سلوجان مروري جامد .
محبتي الكبيرة ستنا احلام .






  رد مع اقتباس
/
قديم 17-03-2021, 11:07 AM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
طارق المأمون محمد
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
السودان

الصورة الرمزية طارق المأمون محمد

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

طارق المأمون محمد غير متواجد حالياً


افتراضي رد: ،،ضجـــــــــــر!// أحلام المصري،،

الحوار الابدي بين هو وهي...
اعتراف جريء منها بتملكه زمام القيادة
و السيارة ليتها كما قال أ شحدة لم تكن فقد اطرت النص حيث التأطير قلة و ليس كثرة..
الكثير هو الانفتاح على طلق الطريق...
و لأنها تشاركه طريقه كحبيبة و كزوجة و اخت او أم فأبنة فليس له الا القيادة بحذر و كأنها تنظر لأنجشة والرسول الكريم صلى الله عليه وسلم يخاطبه يا أنجشة رفقا بالقوارير...
يا أنجشة الطريق ففي الهودج من لا يحتملن خبب االمسير ولا خيزلائه...
شكرا احلام






  رد مع اقتباس
/
قديم 17-03-2021, 12:01 PM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
أحمد علي
عضو أكاديمية الفينيق
السهم المصري
يحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحمد علي

افتراضي رد: ،،ضجـــــــــــر!// أحلام المصري،،

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحلام المصري مشاهدة المشاركة


،،ضجـــــــــــر!// أحلام المصري،،
/
.
.
كانت تردد دوما :
احترس، و أنت تقود السيارة
لست على الطريق وحدك..
من العتبة ( ضجر ) وهي عنوان ذكي لم يفصح عن متن النص ولا عن كامل الفكرة ..
ضجر أي تململ حيال شيء ما أو تصرف ما قام به بطل النص تجاه البطلة ،
رأيتهما حبيبان ، البطلة تحذر البطل من التمادي في سلوك ما يسبب لها الضيق والضجر ،
السيارة وقيادته لها هنا رأيتها ترمز للعلاقة بينهما وهو بمثابة الراعي أو القائم على تحريك مسار
هذه العلاقة إما بشكل إيجابي أو سلبي ،
في كلمات أخرى ، تصرفات البطل وقراراته تؤثر على مسار العلاقة بينهما ، وهي تنصحه وربما تحذره
أن يقود العلاقة بشكل عادل ومرضي للطرفين ، حتى لا يقع ما لا يحمد عقباه ،
وقد وقع فعلا ما لا يحمد عقباه ، والدليل استخدام الفعل الماضي في ( كانت تردد دوما ) وهو يوضح أنها كررت التنبيه عليه ولكنه لم يستمع لنصائحها ،
فربما وصلت العلاقة بينهما لطريق مسدود ، بسبب أفعاله الأنانية أو الأحادية ..
بشكل عام الحياة والعلاقات الإنسانية ليست على نهج واحد ،
لا سرور مستمر ، ولا حزن دائم ، تمر بمفترق طرق كثيرا ،
قد يصمد الطرفان ويقاوما التحديات ، وقد يستسلما للمعوقات وبعض المشكلات التي تنتابهما ..
وهنا يكمن الصراع والثبات على الحب والمباديء العليا ..
والعلاقة التشاركية مطلوبة بين الطرفين ..
(لست وحدك على الطريق )

بدت لي جملة غامضة لم تذهب رؤيتي لها إلا في اتجاه أن البطلة تود القول له أنه ليس بمفرده
من يحترمها ويقدرها ويحبها ، فلربما كان مآل القسوة وسوء السلوك المتعمد ، أن تبتعد عنه ،
بقدر كبير ، ونفس الجملة عبرت عن شموخ وكبرياء البطلة ، وثقتها بنفسها ..

ما يمكن استخلاصه من القصة من وجهة نظري : هو ضرورة مراعاة مشاعر الآخر بما فيه الكفاية
حتى لا يحدث الضجر والمعاناة أو شرخ ما بين الطرفين ..

لست أدري لم ، لم أذهب خلف المعاني المباشرة للعبارات في النص ،
فالاتجاه والسياق يسير إلى مأساة حدثت بسبب استهتاره بالقيادة ، وتسبب في موتها أو حادث أليم
حيث الفعل الماضي كان حاضرا ليعني ذلك ، وهو أيضا تاويل منطقي للمعاني المباشرة ..
ولكن العنوان( ضجر ) يدحض ويفند ذلك التأويل ويقلل منه بعض الشيء
وهذه القصة حملت أكثر من تأويل ..
هكذا قرأتها قراءة غير ملزمة بشيء اطلاقا ..
مجرد محاولة ...

شكرا للمبدعة أ. أحلام المصري
أرجو تقبل المرور
مع احترامي ..






سهم مصري ..



عابـــــــــــر سبيــــــــــــــــــــــل .. !
  رد مع اقتباس
/
قديم 18-03-2021, 10:56 PM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب

الصورة الرمزية فاتي الزروالي

افتراضي رد: ،،ضجـــــــــــر!// أحلام المصري،،

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحلام المصري مشاهدة المشاركة


،،ضجـــــــــــر!// أحلام المصري،،
/
.
.
كانت تردد دوما :
احترس، و أنت تقود السيارة
لست على الطريق وحدك..
ومضة تحمل بين طياتها خوفا لا ضجرا
أو إنه فعلا ضجر لأنها تبقى وحيدة في غيابه وهو على طريق السفر
الغالية أحلام
نص بقراءات متعددة
فشكرا لك
ومحبتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 19-03-2021, 09:17 PM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

عبدالرحيم التدلاوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: ،،ضجـــــــــــر!// أحلام المصري،،

لقد ضجرت من ترديد العبارة.
الطريق مشتركة، ولا يمكن أن تكون القيادة لواحد.
تلك حقوق ينبغي أن تستوعب، وكفى نسيانا.
تحياتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 19-03-2021, 10:48 PM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
خالد يوسف أبو طماعه
عضو المجلس الاستشاري
المستشار الفني للسرد
عضو تجمع الأدب والإبداع
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الاردن

الصورة الرمزية خالد يوسف أبو طماعه

افتراضي رد: ،،ضجـــــــــــر!// أحلام المصري،،

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحلام المصري مشاهدة المشاركة


،،ضجـــــــــــر!// أحلام المصري،،
/
.
.
كانت تردد دوما :
احترس، و أنت تقود السيارة
لست على الطريق وحدك..
هذا سائق متهور جدا
وهي تنبهه ولكن بلا فائدة
حتما سيلقى حتفه يوما
كل الاحترام والتقدير






حَسْبِيَ اللَّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ
  رد مع اقتباس
/
قديم 22-03-2021, 06:56 PM رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
فاطمة الزهراء العلوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجان تحكيم مسابقات الأكاديمية
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
افتراضي رد: ،،ضجـــــــــــر!// أحلام المصري،،

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحلام المصري مشاهدة المشاركة


،،ضجـــــــــــر!// أحلام المصري،،
/
.
.
كانت تردد دوما :
احترس، و أنت تقود السيارة
لست على الطريق وحدك..
الفكرة موجودة ولكن القفلة لا توجد وهناك شيء ما ينقص عملية الحياكة
لا أعرف ما هو ولكن القراءة تقف عند عقبة الحبكة الدرامية غير المنتهية ..والتي تحتاج اشتغالا معمقا .
يبدو لي لابد من إعادة صياغة الغالية أحلام
بكل صدق وتبقى رؤيتي الخاصة






زهرة الفينيق الزهراء
  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:50 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط