لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: بــــــــــــلا عُنْوَان . /متجدد (آخر رد :محمد داود العونه)       :: نهرُ من قطرات و أحلام (آخر رد :أحلام المصري)       :: لم "أكُنّي !!" ،،،/ زياد السعودي (آخر رد :محمد داود العونه)       :: عشان منساش (آخر رد :محمد داود العونه)       :: صفعة (آخر رد :محمد داود العونه)       :: لن أتركك وحيدة..! (آخر رد :محمد داود العونه)       :: ،،صباحـــــ هواك ــــــــــاتُ، // أحلام المصري (آخر رد :أحلام المصري)       :: نماذج للقصة القصيرة جدا ... (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: أنثى الغياب...//فاتي الزروالي (آخر رد :أحلام المصري)       :: لك في المغرم والمغنم (آخر رد :ابراهيم شحدة)       :: سقيت الحب .. (آخر رد :زاهر حبيب)       :: في لُجّة الذكرى.. (آخر رد :زاهر حبيب)       :: ثورة..//فاتي الزروالي (آخر رد :فاتي الزروالي)       :: هديل (آخر رد :الشاعر عبدالهادي القادود)       :: عيون ليلى (آخر رد :الشاعر عبدالهادي القادود)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⚜ ▆ ⚜ فينيقكم بكم أكبـر ⚜ ▆ ⚜ ▂ > ۵ وَمْضَــــــةٌ حِكـــائِيّةٌ ۵

۵ وَمْضَــــــةٌ حِكـــائِيّةٌ ۵ حين يتخلخل ذهنك ..ويدهشك مسك الختام .. فاستمتع بآفاق التأويل المفتوحة لومضة حكائيّة (الحمصي)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-04-2021, 09:36 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب
افتراضي ساعة صفا..//فاتي الزروالي

ساعة صفا..//فاتي الزروالي


قال: لقد حفر قبره بيده حين قرر الزواج بها!!
نظرت إليه بارتياب لتسأله:وأنت....؟؟
أجابها:بل هي أنت ...من حفرت القبر...



عُدل بعد ماورد بمشاركة الغالية فاطمة الزهراء مع الشكر






  رد مع اقتباس
/
قديم 14-04-2021, 09:44 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
أحمد علي
عضو أكاديمية الفينيق
السهم المصري
يحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحمد علي

افتراضي رد: ساعة صفا..//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتي الزروالي مشاهدة المشاركة
ساعة صفا..//فاتي الزروالي


قال: لقد حفر قبره بيده حين قرر الزواج بها!!
فنظرت إليه بارتياب لتسأله:وأنت...هل فعلت ذات الشيء..؟؟
أجابها:بل هي أنت ...من حفرت القبر...
العلاقات الاجتماعية وأسس وقواعد بنائها البناء الصحيح ..
مرور ترحيبي بالنص
والناص أ. فاتي الزروالي
لي عودة بحول الله وقوته
وكل عام حضرتك بخير وسعادة
تحياتي وتقديري






سهم مصري ..



عابـــــــــــر سبيــــــــــــــــــــــل .. !
  رد مع اقتباس
/
قديم 14-04-2021, 10:11 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
جمال عمران
فريق العمل
زعيم الغلابة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية جمال عمران

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

جمال عمران متواجد حالياً


افتراضي رد: ساعة صفا..//فاتي الزروالي

حققت الدهشة
(تثبيت)








المال يستر رذيلة الأغنياء، والفقر يغطي فضيلة الفقراء
  رد مع اقتباس
/
قديم 14-04-2021, 10:34 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
أحلام المصري
عضو أكاديمية الفينيق
"شَجَرَةُ الدُّرْ"
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ساعة صفا..//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتي الزروالي مشاهدة المشاركة
ساعة صفا..//فاتي الزروالي


قال: لقد حفر قبره بيده حين قرر الزواج بها!!
فنظرت إليه بارتياب لتسأله:وأنت...هل فعلت ذات الشيء..؟؟
أجابها:بل هي أنت ...من حفرت القبر...
الغالية فاتي ،
مرحبا بك و كل عام و أنت بخير . .
في (ساعة صفا) . . تكون الأمور بعيدة عن الحسابات و الموازنات و يكون الحديث نقيا مسترسلا ،
و هكذا ،
كان يحدث زوجته عمن حفر قبره بزواجه من تلك المرأة ،
و كان سؤالها بريئا أو من دافع الدلال ربما ، أو لتقارن بينها و بين تلك الأخرى ،
ففاجأها بهكذا رد . .
و عليها أن تنتبه . . أو بمعنى أصح ، لعلها انتبهت إلى ما هي فعلا فيه . .
.
.
هكذا قرأتها غاليتي فاتي ،
و أعلم أن قراءتي قد لا تكون في محلها ،
لكنها مجرد رؤية . .

محبتي و كامل تقديري لوردية الفينيق
فاتي الغالية









هناك,,,حيث بواباتٍ لا أراها
لكني أعرف أنها تنتظرني
سـ،،،أظل أعدو
  رد مع اقتباس
/
قديم 15-04-2021, 12:14 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
عبدالرحيم لمساقي
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديميّة للإبداع الأدبي
المغرب

الصورة الرمزية عبدالرحيم لمساقي

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

عبدالرحيم لمساقي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: ساعة صفا..//فاتي الزروالي

و في ساعات الصفا يكون الكلام صافيا و جميل
تحمل أوجه تأويل ليست جميعها أقنعة
سلم القلب و القلم أديبتنا فاتي
كل الود






حين تهضمنا الأيام ينزل ما تبقى عصارة يواريها التراب
  رد مع اقتباس
/
قديم 15-04-2021, 09:55 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب
افتراضي رد: ساعة صفا..//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد علي مشاهدة المشاركة
العلاقات الاجتماعية وأسس وقواعد بنائها البناء الصحيح ..
مرور ترحيبي بالنص
والناص أ. فاتي الزروالي
لي عودة بحول الله وقوته
وكل عام حضرتك بخير وسعادة
تحياتي وتقديري
الأستاذ أحمد علي

كل عام وأنتم بكل خير وسعادة
وبانتظار مروركم البهي
والذي دائما وأبدا يُضفي على نصوصي لمسة من الجمال
تقديري لكم وباقة ورد تليق






  رد مع اقتباس
/
قديم 15-04-2021, 09:59 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب
افتراضي رد: ساعة صفا..//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحلام المصري مشاهدة المشاركة
الغالية فاتي ،
مرحبا بك و كل عام و أنت بخير . .
في (ساعة صفا) . . تكون الأمور بعيدة عن الحسابات و الموازنات و يكون الحديث نقيا مسترسلا ،
و هكذا ،
كان يحدث زوجته عمن حفر قبره بزواجه من تلك المرأة ،
و كان سؤالها بريئا أو من دافع الدلال ربما ، أو لتقارن بينها و بين تلك الأخرى ،
ففاجأها بهكذا رد . .
و عليها أن تنتبه . . أو بمعنى أصح ، لعلها انتبهت إلى ما هي فعلا فيه . .
.
.
هكذا قرأتها غاليتي فاتي ،
و أعلم أن قراءتي قد لا تكون في محلها ،
لكنها مجرد رؤية . .

محبتي و كامل تقديري لوردية الفينيق
فاتي الغالية
تتخلل الحياة لحظات من الود الخالية من التكلفة
حيث لا مجال للمجاملة الكاذبة
لكن ...هل الحقيقة دوما تخدم الغرض؟؟؟
وهل الكذب بغرض عدم الاساءة للآخر متاح؟؟؟
متاهة كبيرة بحياة لا ترحم
الأستاذة الغالية أحلام
كل عام وحضرتك بألف خير وجمال
وشكرا لقراءتك التي دوما تُضفي على النصوص لمسة من روحك الرقيقة
فلا حرمنا الله إياك
محبتي التي تدرين






  رد مع اقتباس
/
قديم 15-04-2021, 10:00 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب
افتراضي رد: ساعة صفا..//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمال عمران مشاهدة المشاركة
حققت الدهشة
(تثبيت)
الأستاذ جمال عمران

ولمرورك دائما كل الأثر
شكرا لك وللطف التثبيت
وكل عام وأنتم بكل خير وسعادة
شكرا لك سيدي وباقة ورد تليق






  رد مع اقتباس
/
قديم 15-04-2021, 11:50 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
محمد داود العونه
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الأردن

الصورة الرمزية محمد داود العونه

افتراضي رد: ساعة صفا..//فاتي الزروالي

كانت الفكرة رائعة وعميقة ومدهشة..
رغم الألم..
كل عام وأنت بخير شاعرتنا..
تقديري واحترامي






كل ما أرجوه ...
حضن أمل وقليل من الوقت ..

  رد مع اقتباس
/
قديم 16-04-2021, 02:22 AM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
نوال البردويل
فريق العمل
عضو تجمع أدب الرسالة
فائزة بالمركز الثالث
مسابقة القصة القصيرة2018
عنقاء العام 2016
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
فلسطين

الصورة الرمزية نوال البردويل

افتراضي رد: ساعة صفا..//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتي الزروالي مشاهدة المشاركة
ساعة صفا..//فاتي الزروالي


قال: لقد حفر قبره بيده حين قرر الزواج بها!!
فنظرت إليه بارتياب لتسأله:وأنت...هل فعلت ذات الشيء..؟؟
أجابها:بل هي أنت ...من حفرت القبر...
كان رده صاعقا باتهامها أنها هي من حفرت قبره
أو قد يكون رده يحتمل تفسير آخر أنها هي من حفرت قبرها حين تزوجته

ومضة حمالة معاني وتأويلات
تحياتي فاتي الغالية






  رد مع اقتباس
/
قديم 17-04-2021, 03:08 AM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
ادريس الحديدوي
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب

الصورة الرمزية ادريس الحديدوي

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

ادريس الحديدوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: ساعة صفا..//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتي الزروالي مشاهدة المشاركة
ساعة صفا..//فاتي الزروالي


قال: لقد حفر قبره بيده حين قرر الزواج بها!!
فنظرت إليه بارتياب لتسأله:وأنت...هل فعلت ذات الشيء..؟؟
أجابها:بل هي أنت ...من حفرت القبر...
نص جميل و معبر
يستحق الواجهة
تقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 17-04-2021, 04:30 AM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
أحمد علي
عضو أكاديمية الفينيق
السهم المصري
يحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحمد علي

افتراضي رد: ساعة صفا..//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتي الزروالي مشاهدة المشاركة
ساعة صفا..//فاتي الزروالي


قال: لقد حفر قبره بيده حين قرر الزواج بها!!
فنظرت إليه بارتياب لتسأله:وأنت...هل فعلت ذات الشيء..؟؟
أجابها:بل هي أنت ...من حفرت القبر...

ساعة صفا ..
تلك الساعة التي يتحرر المرء فيها من قيود كثيرة
ويفرج عن مكنون ما يعتمل بالنفس بدون مونتاج
وربما يشمل ذلك ممازحة ثقيلة من نوع المصارحة غير المرغوب فيها ..
وهنا يطرح سؤال نفسه : هل يجب الحذر أو بعض حذر حينما يسقط المرء في ساعة صفا ؟
هل هناك ما لا يجب أن يقال في تلك اللحظات ؟
لدينا حالتين في النص :
الأولى : هي شقاء الزوج الآخر مع زوجته وتعاسته التي يؤكدها بطل القصة لزوجته ..
الثانية : سؤال استدراجي من الزوجة للزوج عن ماهية وشكل العلاقة بينهما من وجهة نظر الزوج
والرد المدهش الذي أحدث المفارقة ..
بأن أوحى لها بأنها هي من حفرت القبر لنفسها ..
ربما أراد أن يقول لها أنا أفهمك جيدا وأنا عصي عليك ستحفرين قبرك بيدك لو فكرت فيما فكرت هي فيه
والفكرة كما فهمتها من وجهة نظري ..
هي العلاقات الاجتماعية وأسس بنائها الصحيح وما يجب أن يفعل ويقال
وما لا يجب أن يفعل ويقال ..
والوسطية في العلاقة التي أساسها المودة والرحمة والتسامح ..
ما من بشر لا يخطيء ولكن هناك أخطاء يمكن تجاوزها والتغاضي عنها كي تسير مركب الحياة
بين الأزواج ..


القفلة ( بل أنت من حفرت القبر ..)
في الحقيقة هي من استوقفتني
كثيرا ..
فقد حملتها الكاتبة أكثر من مدلول ..
ونجحت في اثارة انتباه القاريء في النزع الأخير من النص ..

قد يكون المقصود منها ممازحة وتحذير ..
قد يكون المقصود .. أن البطل صعب المراس
قد يكون : المقصود أقوى بكثير مما يتخليه القاريء بأنه سيتخلص منها ..

وربما حدت كثيرا عن الفكرة
ويظل المعنى والفكرة الأصلية لدى الكاتب ..

العتبة : ساعة صفا .. عنوان جذاب نجح في القيام بدوره بجانب دورا آخر وهو المشاركة في اقحام القاريء
للبحث عما يقال وما لا يقال في تلك الساعة ..

التكثيف موجود
السرد : متوفر
القفلة مدهشة
المفارقة موجودة


وشكرا للأديبة فاتي الزروالي ..






سهم مصري ..



عابـــــــــــر سبيــــــــــــــــــــــل .. !
  رد مع اقتباس
/
قديم 17-04-2021, 05:00 PM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
نبيل النصر
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
يحمل ميدالية التميز 2012
رابطة الفينيق / القدس
فلسطين
افتراضي رد: ساعة صفا..//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتي الزروالي مشاهدة المشاركة
ساعة صفا..//فاتي الزروالي


قال: لقد حفر قبره بيده حين قرر الزواج بها!!
فنظرت إليه بارتياب لتسأله:وأنت...هل فعلت ذات الشيء..؟؟
أجابها:بل هي أنت ...من حفرت القبر...
أعجبتني كافة تعقيبات الاخوة
لكن , قرائتي لهذا النص مختلفة تماما عن قراءة الاخوة الآخرين
القبر كما قال الرسول الكريم في حديثه الشريف
إما أن يكون روضة من رياض الجنة أو حفرة من حفر النار
وهكذا هو بيت الزوجية المرأة فيه حورية إما تجعله روضة من رياض الجنة أو حفرة من حفر النار
والرجل فيه إما أن يكون من الصالحين الذين يجعلون بيوتهم روضة من رياض الجنة لتعيش فيها حوريته أو يكون خازن من خزنة جهنم والعياذ بالله .
القبر سيدتي مكانا أبديا لجثة الميت وليس علامة الموت بل هو محطة ‘نتقال إلى الحياة الأخرى الأبدية
وهكذا فالحياة الزوجية مثل الفبر يعيش فيها الزوجان وكأنهما يعيشان في روضة من رياض الجنة أو تنقلب حياتهما إلى جحيم إلى أن يقضي الله أمرا كان مفعولا .
اقبلي التحية






  رد مع اقتباس
/
قديم 18-04-2021, 01:24 PM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

عبدالرحيم التدلاوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: ساعة صفا..//فاتي الزروالي

ومن جمالية النص انفتاحه على تعدد القراءات، وكذلك ان نصك.
وقد كان للعنوان دور في خلق دينامية قرائية بينة.
تحياتي.






  رد مع اقتباس
/
قديم 18-04-2021, 06:12 PM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
د.عايده بدر
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فائزة بالمركز الأول
مسابقة قصيدة النثر 2020
تحمل صولجان الومضة الحكائية
وسام المركز الاول في القصة القصيرة
مصر

الصورة الرمزية د.عايده بدر

افتراضي رد: ساعة صفا..//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتي الزروالي مشاهدة المشاركة
ساعة صفا..//فاتي الزروالي


قال: لقد حفر قبره بيده حين قرر الزواج بها!!
فنظرت إليه بارتياب لتسأله:وأنت...هل فعلت ذات الشيء..؟؟
أجابها:بل هي أنت ...من حفرت القبر...

"ساعة صفا" هو العنوان وهو المفارقة التي راهنت عليها الساردة
فساعة الصفا تحمل دلالات كثيرة منها الراحة والحديث المنساب بلا تحفظات
وهو ما أدخلتنا إليه الأحداث هنا
لكن يستوقفني ان الحديث لم يكن بهذا الانسياب والراحة التي تمنحنا إياها دلالة هذا التركيب "ساعة صفا"
فبداية من انتقاء المفردات "قبر" / "ارتياب" / "حفر" وهي مفردات قوية حذرة ولها دلالات القهر والموت النفسي والألم
أصبحت ساعة الصفا كعنوان يحمل السخرية من دلالته التي لم تتحقق هنا
الحذر والريبة التي نظرت بهما إليه لا يجعلانها ساعة صفا بقدر ما هي تعيش حالة داخلية
فيها حيرة وتساؤل داخلها تجاه علاقتهما وربما جاء الموقف المحكي عنه ليبرز حالة الحيرة التي تعيشها
جاء رده مفاجأة وقعها ولاشك شديد عليها وتحمل أيضا تهديداً صريحاً
وكأن لسان حاله يقول لو فكرتِ أن تفعلي مثلها فستحفرين قبرك بيديك
انقلبت ساعة الصفا إلى مجهول لم تخبرنا به الومضة لكن باستطاعتنا كقراء أن نشارك في تخيله
كم من مزاح حمل كثيراً من الجد ... وكم من وقت لين احتضن في نواياه السوء وأبطنها في سريرته

فاتي الغالية
ومضة شديدة التألق ليس فقط في فكرتها المغايرة
لكن الأسلوب والبناء والتصاعدية الرائعة للحدث
وجاءت ختمتها المفتوحة على التأويل تأخذها وتأخذنا معها إلى طرق أبواب متباينة
تقبلي محبتي الدائمة ولحرفك المتألق كل البهاء به يليق
رمضان كريم أعاده الله عليك وكل أحبابك بالخير والسلام والأمان
عايده








روح تسكن عرش موتي
تعيد لي جمال الوجود الذي هو بعيني خراب

  رد مع اقتباس
/
قديم 19-04-2021, 08:48 PM رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب
افتراضي رد: ساعة صفا..//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحيم لمساقي مشاهدة المشاركة
و في ساعات الصفا يكون الكلام صافيا و جميل
تحمل أوجه تأويل ليست جميعها أقنعة
سلم القلب و القلم أديبتنا فاتي
كل الود
الاستاذ عبد الرحيم

هي لحظات من سقوط للأقنعة
وحتى ان حضرت فالشخصيات التي تجمعها ساعات الصفا
لاتحتاج لحواجز
شكرا لك ولمرورك القيم
تقديري لروحك البهية
وكل الود






  رد مع اقتباس
/
قديم 19-04-2021, 09:15 PM رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب
افتراضي رد: ساعة صفا..//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد داود العونه مشاهدة المشاركة
كانت الفكرة رائعة وعميقة ومدهشة..
رغم الألم..
كل عام وأنت بخير شاعرتنا..
تقديري واحترامي
الاستاذ محمد داود

كل عام وانت بالف خير وسعادة
والشكر الجزيل لتفضلكم بقراءتي
تقديري الكبير
وكل الود






  رد مع اقتباس
/
قديم 12-05-2021, 09:30 PM رقم المشاركة : 18
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب
افتراضي رد: ساعة صفا..//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نوال البردويل مشاهدة المشاركة
كان رده صاعقا باتهامها أنها هي من حفرت قبره
أو قد يكون رده يحتمل تفسير آخر أنها هي من حفرت قبرها حين تزوجته

ومضة حمالة معاني وتأويلات
تحياتي فاتي الغالية
الشاعرة الرقيقة نوال

دائما تحمل قراءاتك لنصوصي معاني مميزة وتأويلات من وحي روحك الراقية
شكرا لقراءاتك الراقية
محبتي وباقة ورد تليق بروحك الجميلة






  رد مع اقتباس
/
قديم 12-05-2021, 09:32 PM رقم المشاركة : 19
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب
افتراضي رد: ساعة صفا..//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ادريس الحديدوي مشاهدة المشاركة
نص جميل و معبر
يستحق الواجهة
تقديري
الاستاذ ادريس
ومرور رقيق أعتز به
شكرا لكم بتفضلكم لقراءتي
تقديري وباقة ورد تليق






  رد مع اقتباس
/
قديم 19-05-2021, 10:20 PM رقم المشاركة : 20
معلومات العضو
فاطمة الزهراء العلوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجان تحكيم مسابقات الأكاديمية
تحمل وسام الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
افتراضي رد: ساعة صفا..//فاتي الزروالي

جميلة وقوية قفلتها
همسة
فنظرت إليه بارتياب لتسأله
رأيت الجملة هكذا دون فاء ودون فعل لتساله
نظرت إليه بارتياب : وأنت ..

مجرد زاوية رؤية

محبتي الانقى من دمعة للفاتي الغالية وعواشرك مباركة






زهرة الفينيق الزهراء
  رد مع اقتباس
/
قديم 29-05-2021, 11:06 PM رقم المشاركة : 21
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب
افتراضي رد: ساعة صفا..//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد علي مشاهدة المشاركة
ساعة صفا ..
تلك الساعة التي يتحرر المرء فيها من قيود كثيرة
ويفرج عن مكنون ما يعتمل بالنفس بدون مونتاج
وربما يشمل ذلك ممازحة ثقيلة من نوع المصارحة غير المرغوب فيها ..
وهنا يطرح سؤال نفسه : هل يجب الحذر أو بعض حذر حينما يسقط المرء في ساعة صفا ؟
هل هناك ما لا يجب أن يقال في تلك اللحظات ؟
لدينا حالتين في النص :
الأولى : هي شقاء الزوج الآخر مع زوجته وتعاسته التي يؤكدها بطل القصة لزوجته ..
الثانية : سؤال استدراجي من الزوجة للزوج عن ماهية وشكل العلاقة بينهما من وجهة نظر الزوج
والرد المدهش الذي أحدث المفارقة ..
بأن أوحى لها بأنها هي من حفرت القبر لنفسها ..
ربما أراد أن يقول لها أنا أفهمك جيدا وأنا عصي عليك ستحفرين قبرك بيدك لو فكرت فيما فكرت هي فيه
والفكرة كما فهمتها من وجهة نظري ..
هي العلاقات الاجتماعية وأسس بنائها الصحيح وما يجب أن يفعل ويقال
وما لا يجب أن يفعل ويقال ..
والوسطية في العلاقة التي أساسها المودة والرحمة والتسامح ..
ما من بشر لا يخطيء ولكن هناك أخطاء يمكن تجاوزها والتغاضي عنها كي تسير مركب الحياة
بين الأزواج ..


القفلة ( بل أنت من حفرت القبر ..)
في الحقيقة هي من استوقفتني
كثيرا ..
فقد حملتها الكاتبة أكثر من مدلول ..
ونجحت في اثارة انتباه القاريء في النزع الأخير من النص ..

قد يكون المقصود منها ممازحة وتحذير ..
قد يكون المقصود .. أن البطل صعب المراس
قد يكون : المقصود أقوى بكثير مما يتخليه القاريء بأنه سيتخلص منها ..

وربما حدت كثيرا عن الفكرة
ويظل المعنى والفكرة الأصلية لدى الكاتب ..

العتبة : ساعة صفا .. عنوان جذاب نجح في القيام بدوره بجانب دورا آخر وهو المشاركة في اقحام القاريء
للبحث عما يقال وما لا يقال في تلك الساعة ..

التكثيف موجود
السرد : متوفر
القفلة مدهشة
المفارقة موجودة


وشكرا للأديبة فاتي الزروالي ..
الأستاذ القدير أحمد علي

دائما ما تجدني متلهفة لقراءة نصوصي بعيون غير عيوني
فقط كي أتأملني في مرآة بغير رتوش
وردودكم سيدي من الردود التي أفتخر بكونها لؤلؤاناصعا يزن متصفحي
فقراءتكم كانت كتلك العصا السحرية التي أعادت السياق لسواقيه
فتدفق المعنى بانسياب حتى يفوق النص بحد ذاته
شكرا لكم سيدي لروحكم النقية
التي دونها ماكان الاحساس لينعكس بهذه السلاسة
تقديري لكم
وباقة ورد تليق
ودي وتقديري






  رد مع اقتباس
/
قديم 29-05-2021, 11:10 PM رقم المشاركة : 22
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب
افتراضي رد: ساعة صفا..//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نبيل النصر مشاهدة المشاركة
أعجبتني كافة تعقيبات الاخوة
لكن , قرائتي لهذا النص مختلفة تماما عن قراءة الاخوة الآخرين
القبر كما قال الرسول الكريم في حديثه الشريف
إما أن يكون روضة من رياض الجنة أو حفرة من حفر النار
وهكذا هو بيت الزوجية المرأة فيه حورية إما تجعله روضة من رياض الجنة أو حفرة من حفر النار
والرجل فيه إما أن يكون من الصالحين الذين يجعلون بيوتهم روضة من رياض الجنة لتعيش فيها حوريته أو يكون خازن من خزنة جهنم والعياذ بالله .
القبر سيدتي مكانا أبديا لجثة الميت وليس علامة الموت بل هو محطة ‘نتقال إلى الحياة الأخرى الأبدية
وهكذا فالحياة الزوجية مثل الفبر يعيش فيها الزوجان وكأنهما يعيشان في روضة من رياض الجنة أو تنقلب حياتهما إلى جحيم إلى أن يقضي الله أمرا كان مفعولا .
اقبلي التحية
الأستاذ نبيل نصر

لعل مايجعل الحياة بأسرها روض من رياض الجنة هو الحب المتبادل
والذي مهما قويت الصعاب
يجعلها الحب يسيرة سهلة المنال
أما إن غاب الحب
فالحياة تُصبح مستحيلة
شكرا لكم سيدي لتعقيبكم
وتقديري لروحك






  رد مع اقتباس
/
قديم 29-05-2021, 11:12 PM رقم المشاركة : 23
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب
افتراضي رد: ساعة صفا..//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.عايده بدر مشاهدة المشاركة

"ساعة صفا" هو العنوان وهو المفارقة التي راهنت عليها الساردة
فساعة الصفا تحمل دلالات كثيرة منها الراحة والحديث المنساب بلا تحفظات
وهو ما أدخلتنا إليه الأحداث هنا
لكن يستوقفني ان الحديث لم يكن بهذا الانسياب والراحة التي تمنحنا إياها دلالة هذا التركيب "ساعة صفا"
فبداية من انتقاء المفردات "قبر" / "ارتياب" / "حفر" وهي مفردات قوية حذرة ولها دلالات القهر والموت النفسي والألم
أصبحت ساعة الصفا كعنوان يحمل السخرية من دلالته التي لم تتحقق هنا
الحذر والريبة التي نظرت بهما إليه لا يجعلانها ساعة صفا بقدر ما هي تعيش حالة داخلية
فيها حيرة وتساؤل داخلها تجاه علاقتهما وربما جاء الموقف المحكي عنه ليبرز حالة الحيرة التي تعيشها
جاء رده مفاجأة وقعها ولاشك شديد عليها وتحمل أيضا تهديداً صريحاً
وكأن لسان حاله يقول لو فكرتِ أن تفعلي مثلها فستحفرين قبرك بيديك
انقلبت ساعة الصفا إلى مجهول لم تخبرنا به الومضة لكن باستطاعتنا كقراء أن نشارك في تخيله
كم من مزاح حمل كثيراً من الجد ... وكم من وقت لين احتضن في نواياه السوء وأبطنها في سريرته

فاتي الغالية
ومضة شديدة التألق ليس فقط في فكرتها المغايرة
لكن الأسلوب والبناء والتصاعدية الرائعة للحدث
وجاءت ختمتها المفتوحة على التأويل تأخذها وتأخذنا معها إلى طرق أبواب متباينة
تقبلي محبتي الدائمة ولحرفك المتألق كل البهاء به يليق
رمضان كريم أعاده الله عليك وكل أحبابك بالخير والسلام والأمان
عايده
الأستاذة د عايدة الجميلة

ومرور أشرقت له حروفي
لتتأنق بفضل عيونك الرقيقة الجميلة
والتي تجعل من حروف بسيطة
فكرة في غاية روعة
فقراءتك من القراءات التي يسعد لها قلبي
شكرا لك وللسعادة التي اكتست روحي العليلة
محبتي التي تدرين وكل الود






  رد مع اقتباس
/
قديم 29-05-2021, 11:15 PM رقم المشاركة : 24
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب
افتراضي رد: ساعة صفا..//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطمة الزهراء العلوي مشاهدة المشاركة
جميلة وقوية قفلتها
همسة
فنظرت إليه بارتياب لتسأله
رأيت الجملة هكذا دون فاء ودون فعل لتساله
نظرت إليه بارتياب : وأنت ..

مجرد زاوية رؤية

محبتي الانقى من دمعة للفاتي الغالية وعواشرك مباركة
الأستاذة الغالية الزهراء

عيدك مبارك سعيد وجعل الله أيامك كلها سعادة ومحبة
اشتقت لردودك ومذاخلاتك التي تضفي دائما هالات من النور لحروفي
وقد قمت بتعديل ما اقترحتموه غاليتي
محبتي التي تدرين
ولا حرمني الله حضورك
كل الحب






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:38 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط