لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: مَعين الذكريات (آخر رد :الزهراء صعيدي)       :: ذات وقت ..! (آخر رد :د.عايده بدر)       :: كلُّ شيءٍ صنعتهُ بنفسي ! (آخر رد :د.عايده بدر)       :: نهرُ من قطرات و أحلام (آخر رد :أحلام المصري)       :: قراءة في نص -انشقاق أخير- للمبدع القدير ابراهيم شحده / عايده بدر (آخر رد :ابراهيم شحدة)       :: الشمس التي أعرفها (آخر رد :ابراهيم شحدة)       :: صفعة.. (آخر رد :محمد تمار)       :: محراب المصابيح المصلوبة (آخر رد :عدنان حماد)       :: الحجر/ عايده بدر (آخر رد :فاتي الزروالي)       :: تكلم الحب (آخر رد :فاتي الزروالي)       :: مرايا (آخر رد :عدنان حماد)       :: إمام الفصول (آخر رد :احمد المعطي)       :: مِحرابُ الأفكار (آخر رد :جاد ابراهيم)       :: الإنسانية قيم ومعتقدات وأخلاق (آخر رد :فاطِمة أحمد)       :: وأنا بالباب انتظر(رداً علي رائعة الشاعر محمد ذيب سليمان*عُذراً لجرأتي) (آخر رد :صبري الصبري)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ⚑ ⚐ هنـا الأعـلامُ والظّفَـرُ ⚑ ⚐ > ☼ بيادر فينيقية ☼

☼ بيادر فينيقية ☼ دراسات ..تحليل نقد ..حوارات ..جلسات .. سؤال و إجابة ..على جناح الود

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-07-2021, 06:21 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
د.عايده بدر
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فائزة بالمركز الأول
مسابقة قصيدة النثر 2020
تحمل صولجان الومضة الحكائية
وسام المركز الاول في القصة القصيرة
مصر

الصورة الرمزية د.عايده بدر

افتراضي قراءة المبدع القدير أحمد علي في قصيدة "لا ترقصي ....!"/ عايده بدر



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.عايده بدر مشاهدة المشاركة

لا ترقصي .......!

لا

ت
ر
ق
ص
ي

فالرقص مجلبة لشياطين التمني
الريح بين قدميك تركل غبار اليأس
تفتحين النار بين ذراعين يحملان النداء
حول الخصر تتشابك ذنوب العشاق
تتأوه الجدران حين يدور شَعرك
يندلق على المقاعد لون عينيك

أ
ر
ق
ص


فأغلق أصوات الريح باتجاه صوتك
وأُسيِّر حلمًا
كل ما فيه كان ينتظرك
كل ما فيه كان يرقص
كل ما بعد الرقص.... فوضى
كل ما بعد الرقص يحوم هنااااكـ ....... حول النار


عايده بدر
4 اغسطس2017





مرحبا المبدعة الراقية د. عايده
أول ما جذب انتباهي بشكل كبير ،
هو جودة اخراج الصورة الشعرية ، فرغما عني اضطررت لتخيل الصورة بحركيتها وليلها ونارها
لا ترقصي وتقطيع حروفها أوحى بطول وقت المناقشة والحوار حول جدوى ذلك الرقص بعيدا عن معناه
المباشر .. فربما معناه هنا الفرح والسعادة لاقتراب موعد كسر قسوة الانتظار ..


تقولين :

فالرقص مجلبة لشياطين التمني
الريح بين قدميك تركل غبار اليأس
تفتحين النار بين ذراعين يحملان النداء
حول الخصر تتشابك ذنوب العشاق
تتأوه الجدران حين يدور شَعرك
يندلق على المقاعد لون عينيك

تأملت كم الحركية التي تضمنت هذه الفقرة الرائعة
كأننا أمام عرض بانورامي ، نجحت تقنية العرض فيه بشكل رائع ..
القدمين والريح وركل الغبار ، التشابك ودوران الشعر ، وسيطرة وانتشار لون العينين
كلها أفعال تميزت بالحركة لتتوافق مع وحدة الموضوع وتصب في خانة الـممنوع والمتاح
حيث بني الصراع الخفي في القصيدة والذي خلق - دراما - وحبكة قامت بدورها في ترسيخ الحالة الوجدانية
وتمثيلها بشكل سلس وموحي .. دراما انتظار اللقاء ..
هو البطل يقول لا ترقصي .. وهي البطلة تقول ارقص
وهو الحوار بين الطرفين .. مثل هو محاولة الاحجام
ومثلت هي محاولة الاقدام .. وبينهما كثير من الانسجام ..


تقولين :


فأغلق أصوات الريح باتجاه صوتك
وأُسيِّر حلمًا
كل ما فيه كان ينتظرك
كل ما فيه كان يرقص
كل ما بعد الرقص.... فوضى
كل ما بعد الرقص يحوم هنااااكـ ....... حول النار



مخرج ونتيجة ورد قالت له فيه الكثير ،
كأنها تقول هيا ارقص حول حلقة النار ، فوق رمال البحر ..
حافية القدمين هي ، وهو كذلك ..
حيث يلتف حولهما الأصداف والمرجان

ليشاهدوا هذا المشهد الليلي الذي تنيره جذوة النار ، مشهد رومانسي صرف ..
حيث تمتلك البطلة كل القوى الخارقة التي تمكنها من اغلاق عواء الريح وأن تسير كما الحلم نحوه
وكل التفاصيل كانت تنتظر قدومه ..
حيث فوضى خاصة تنتظر أمر الانتشار ..
وحيث تتمثل كل الأمنيات والمخططات كـ أطياف تدور حول حلقة النار ..
حول رقص العاشقين ..



شكرا للراقية د. عايده

مجرد محاولة ابحار في بعض جوانب النص الجميل ..










روح تسكن عرش موتي
تعيد لي جمال الوجود الذي هو بعيني خراب

  رد مع اقتباس
/
قديم 24-07-2021, 06:23 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
د.عايده بدر
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فائزة بالمركز الأول
مسابقة قصيدة النثر 2020
تحمل صولجان الومضة الحكائية
وسام المركز الاول في القصة القصيرة
مصر

الصورة الرمزية د.عايده بدر

افتراضي رد: قراءة المبدع القدير أحمد علي في قصيدة "لا ترقصي ....!"/ عايده بدر

شاعرنا ومبدعنا الراقي أ.أحمد علي
كيف أشكر روحك الراقية لهذه الوقفة التأملية المفعمة بالجمال
تتبعت الحرف في مدارجه منذ البدء حتى الختمة
لم تقف قراءتك عند حدود الظاهر من اللفظ بل تعددت مستويات القراءة
ربما شكري وامتناني واعتزازي برقي حضورك وقراءتك المتألقة
تبدو جميعها ضئيلة أمام رقي روحك وما تفضلت به هنا من حضور فاره
تقبل كل تقديري سمحت لنفسي بنسخ القراءة
نسخة إلى البيادر حيث القراءات النقدية
ونسخة إلى مدونتي الخاصة بالقراءات الشعرية والسردية
مع فائق تقديري واعتزازي واحترامي
عايده








روح تسكن عرش موتي
تعيد لي جمال الوجود الذي هو بعيني خراب

  رد مع اقتباس
/
قديم 24-07-2021, 03:50 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
عمر مصلح
عضو أكاديميّة الفينيق
إحصائية العضو








آخر مواضيعي

عمر مصلح غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قراءة المبدع القدير أحمد علي في قصيدة "لا ترقصي ....!"/ عايده بدر

بعد أن أثقل علينا النقاد المسميات، والتي كان منها القصيدة الكونكريتية، كرهنا المسميات، وبتُّ أقرأ النص بعيداً عن النمط أو الجنس..
لكن القصيدة السردية التعبيرية، التي أشتغلُ عليها أحياناً بلا قصد وثبت أمامي بكامل شرعيتها حين قرات هذا النص، الذي تجلَّت فيه الطاقة اللغوية، كأداة أكثر من توصيلية بعد أن نثرت المشاعر، بمخيال حلمي، بعيداً عن الإيغال بالتعمية الصورية، فأيقضت العاطفة الغافية منذ رحيل الأحلام.
فهذا النص يُقرأ أفقياً، كما حكايا عشاق عصر الباروك، وبمتعة عروس تخطو بين الحاسدات.
والممتع بالأمر أني تخيلت المشهد بين ملك وملكة بعد إنهاء مراسيم التتويج.
رسمت عايدة بدر رقصة دلال حين كتبت هذا النص اللوني بأصباغ ساخنة.
وأثبتت وجود نون النسوة بجدارة، بعد أن حذفتها لا الناهية.
ولسان حالها يقول :
يبدو لي أن الـ (لا) مذكّر متسلط متخفٍ خلف ستار التأنيث.. فلنرقص أمامها بلا حَرَج.

تحية للأستاذ أحمد علي الذي اختصر عليَّ مسافات من البوح، بقراءته الجميلة هذه.






  رد مع اقتباس
/
قديم 28-07-2021, 01:25 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
أحمد علي
عضو أكاديمية الفينيق
السهم المصري
يحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحمد علي

افتراضي رد: قراءة المبدع القدير أحمد علي في قصيدة "لا ترقصي ....!"/ عايده بدر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.عايده بدر مشاهدة المشاركة
شاعرنا ومبدعنا الراقي أ.أحمد علي
كيف أشكر روحك الراقية لهذه الوقفة التأملية المفعمة بالجمال
تتبعت الحرف في مدارجه منذ البدء حتى الختمة
لم تقف قراءتك عند حدود الظاهر من اللفظ بل تعددت مستويات القراءة
ربما شكري وامتناني واعتزازي برقي حضورك وقراءتك المتألقة
تبدو جميعها ضئيلة أمام رقي روحك وما تفضلت به هنا من حضور فاره
تقبل كل تقديري سمحت لنفسي بنسخ القراءة
نسخة إلى البيادر حيث القراءات النقدية
ونسخة إلى مدونتي الخاصة بالقراءات الشعرية والسردية
مع فائق تقديري واعتزازي واحترامي
عايده

مرحبا بالراقية الأديبة د. عايده
أكرمتني أيما كرم ،
شكرا جزيلا لمزيد من الضوء على متواضع قراءتي

احترامي وتقديري ..






سهم مصري ..
عابـــــــــــر سبيــــــــــــــــــــــل .. !
  رد مع اقتباس
/
قديم 13-08-2021, 05:59 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
فاطمة الزهراء العلوي
عضو أكاديميّة الفينيق
المغرب

الصورة الرمزية فاطمة الزهراء العلوي

افتراضي رد: قراءة المبدع القدير أحمد علي في قصيدة "لا ترقصي ....!"/ عايده بدر

هنيئا للبدر برحلة التقصي من قلم جاد ورزين قلم أحمد
وبادرة الكلمة المعطاء البدر الحبيبة

تقديري لكما






زهراء الفيلالية العلوية
  رد مع اقتباس
/
قديم 14-08-2021, 12:25 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
أحمد علي
عضو أكاديمية الفينيق
السهم المصري
يحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحمد علي

افتراضي رد: قراءة المبدع القدير أحمد علي في قصيدة "لا ترقصي ....!"/ عايده بدر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر مصلح مشاهدة المشاركة
بعد أن أثقل علينا النقاد المسميات، والتي كان منها القصيدة الكونكريتية، كرهنا المسميات، وبتُّ أقرأ النص بعيداً عن النمط أو الجنس..
لكن القصيدة السردية التعبيرية، التي أشتغلُ عليها أحياناً بلا قصد وثبت أمامي بكامل شرعيتها حين قرات هذا النص، الذي تجلَّت فيه الطاقة اللغوية، كأداة أكثر من توصيلية بعد أن نثرت المشاعر، بمخيال حلمي، بعيداً عن الإيغال بالتعمية الصورية، فأيقضت العاطفة الغافية منذ رحيل الأحلام.
فهذا النص يُقرأ أفقياً، كما حكايا عشاق عصر الباروك، وبمتعة عروس تخطو بين الحاسدات.
والممتع بالأمر أني تخيلت المشهد بين ملك وملكة بعد إنهاء مراسيم التتويج.
رسمت عايدة بدر رقصة دلال حين كتبت هذا النص اللوني بأصباغ ساخنة.
وأثبتت وجود نون النسوة بجدارة، بعد أن حذفتها لا الناهية.
ولسان حالها يقول :
يبدو لي أن الـ (لا) مذكّر متسلط متخفٍ خلف ستار التأنيث.. فلنرقص أمامها بلا حَرَج.

تحية للأستاذ أحمد علي الذي اختصر عليَّ مسافات من البوح، بقراءته الجميلة هذه.

تحية مسائية تليق بالراقي ا. عمر مصلح

كل الشكر والامتنان لحضورك وكلماتك في حقي وحق النص الرائع

دم بخير وازدهار

تقديري وتحياتي






سهم مصري ..
عابـــــــــــر سبيــــــــــــــــــــــل .. !
  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:07 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط