لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: حزن السنين (آخر رد :أحلام المصري)       :: تفاصيلُ اشتياقي (آخر رد :أحلام المصري)       :: نهرُ من قطرات و أحلام (آخر رد :أحلام المصري)       :: حمولة زائدة (آخر رد :أحلام المصري)       :: من فتات الشعر... (آخر رد :ياسر سالم)       :: ومضةٌ (آخر رد :أحلام المصري)       :: مصيدة (آخر رد :عبدالرحيم التدلاوي)       :: المرأة المسلمة بين المساواة والطاعة والقبول (آخر رد :فاطِمة أحمد)       :: إفتـَح مساءَكَ ! (آخر رد :د. نديم حسين)       :: مَن هو الأديب؟ (آخر رد :العربي حاج صحراوي)       :: بخيلةٌ (آخر رد :العربي حاج صحراوي)       :: جراح الرفض / يحيى موطوال (آخر رد :يحيى موطوال)       :: ،،صباحـــــ هواك ــــــــــاتُ، // أحلام المصري (آخر رد :أحلام المصري)       :: غُفرَانُكِ .... (آخر رد :يحيى موطوال)       :: عَزيفُ الدموع (آخر رد :عادل ابراهيم حجاج)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ▂ ⚜ ▆ ⚜ فينيقكم بكم أكبـر ⚜ ▆ ⚜ ▂ > ۵ وَمْضَــــــةٌ حِكـــائِيّةٌ ۵

۵ وَمْضَــــــةٌ حِكـــائِيّةٌ ۵ حين يتخلخل ذهنك ..ويدهشك مسك الختام .. فاستمتع بآفاق التأويل المفتوحة لومضة حكائيّة (الحمصي)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-09-2021, 06:31 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب
افتراضي وماذا لو..؟//فاتي الزروالي

وماذا لو..؟//فاتي الزروالي


رسمت لها "حجلة" وألقت بالحجر .صرخت قائلة:
- لست بحاجة للعب،أريد سلاحا أحارب به هؤلاء الوحوش بالخارج.
- مازلت صغيرة بنيتي،حين تكبرين سـ...
-وماذا لو مت قبل ذلك؟؟


مكناس 06/09/2021






  رد مع اقتباس
/
قديم 06-09-2021, 06:39 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
احمد داود الطريفي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو تجمع أدباء الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الاردن

الصورة الرمزية احمد داود الطريفي

افتراضي رد: وماذا لو..؟//فاتي الزروالي

حقا لم يعد الأطفال بحاجةٍ للألعاب
همهم الحرية والتحرر
اجدت الالتقاط
تحايا وود






  رد مع اقتباس
/
قديم 06-09-2021, 10:26 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب
افتراضي رد: وماذا لو..؟//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد داود الطريفي مشاهدة المشاركة
حقا لم يعد الأطفال بحاجةٍ للألعاب
همهم الحرية والتحرر
اجدت الالتقاط
تحايا وود
لعل أطفالنا لم يتغيروا من لا شيء
فالعالم بات غابة كبيرة حتى بتنا نخاف عليهم وهم نيام على السرير قربنا
بات العالم عالم وحوش من كل الأنواع
وكان إلزاما علينا تسليح أبنائنا لا بسلاح قاتل كما قد يتبادر للذهن
وإنما بالوعي بوجود الشر في كل مكان ومحاربته
فأطفالنا هم أملنا في غد أفضل
المكرم أحمد جاود
شكرا لهذا المرور الراقي
وكل التقدير والاحترام لكم سيدي






  رد مع اقتباس
/
قديم 06-09-2021, 11:35 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
أحلام المصري
شجرة الدرّ
عضو مجلس إدارة
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: وماذا لو..؟//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتي الزروالي مشاهدة المشاركة
وماذا لو..؟//فاتي الزروالي


رسمت لها "حجلة" وألقت بالحجر .صرخت قائلة:
- لست بحاجة للعب،أريد سلاحا أحارب به هؤلاء الوحوش بالخارج.
- مازلت صغيرة بنيتي،حين تكبرين سـ...
-وماذا لو مت قبل ذلك؟؟


مكناس 06/09/2021

(وماذا لو مت قبل ذلك؟)
بالطبع سؤالٌ مؤلم، لكن إجابته بسيطة جدا، و هي:
لا معركة!
.
.
العنوان المنقوص تم استخدامه مكتملا في خاتمة النص،
لكني أجد أنه ما يزال يحمل أكثر من (لو..)
و جميعها تأتي مع القراءات و اختلافها،
و هو ما يتيح فرص التأويل الكثيرة، و هذا محسوب للنص..
أما أنا كقارئ، فقد توقفت عند كلمة (بالخارج)، و طبعا أنا قرأتها (خارج المنزل)،
فالطفلة و أمها تعيشان ظروفا اجتماعية صعبة، بسبب من حولهم، و هذا أحيانا يحدث، و كما يقول سارتر:
(الجحيم هو الآخرون)!
قد تبدو الحروف بسيطة، لكن المعنى خلف الكلمات كبيرٌ جدا، بحجم ألمٍ و وجع..

الغالية فاتي،
ما تزالين تحفرين بإزميلك في صخر الوجع لتمنحينا بعضا من ملامح الإنسانية،
فشكرا لك أيتها المبدعة

ما زلت أمعن القراة، و أتأمل.....


محبتي و لك قوافل نور تليق بك






  رد مع اقتباس
/
قديم 06-09-2021, 11:36 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
أحلام المصري
شجرة الدرّ
عضو مجلس إدارة
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: وماذا لو..؟//فاتي الزروالي

تثبيت،
لعمق المعنى و إنسانيته

مع الحب






  رد مع اقتباس
/
قديم 07-09-2021, 12:06 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
فاطمة الزهراء العلوي
عضو أكاديميّة الفينيق
نورسة حرة
تحمل أوسمة الأكاديمية للعطاء والإبداع
عضو لجان تحكيم مسابقات الأكاديمية
المغرب
افتراضي رد: وماذا لو..؟//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتي الزروالي مشاهدة المشاركة
وماذا لو..؟//فاتي الزروالي


رسمت لها "حجلة" وألقت بالحجر .صرخت قائلة:
- لست بحاجة للعب،أريد سلاحا أحارب به هؤلاء الوحوش بالخارج.
- مازلت صغيرة بنيتي،حين تكبرين سـ...
-وماذا لو مت قبل ذلك؟؟


مكناس 06/09/2021
من بين النصوص التي لا تهادن القراءة
والمهادنة هنا بمعنى لا تترك للقراءة متنفسا حتى بعد خروجها من النص / فالحوار مستمر يبني جدلية ما بين لحظة المخاض ولحظة الإرجاع / القراءة /
فالكتابة التي لا تهادن هي كتابة حرة بليغة وقوية في تعرية الواقع وطرح البديل
النص قوي أيضا من حيث الهدف وإن كان قاسيا من خلال تشكيل الصورة / الطفلة / كناية عن بداية / عن تكهن غد وعن مستقبل
والبداية في هذا الزمان وللاسف الشديد ضاع حقها في طفولتها وبراءتها
فمن المسئول عن تردي الاوضاع واستفحال الشرور ؟؟
اشتغال رائع وجاد على تشكيل الصورة
درامية الحدث موفقة
القفلة حققت نجاحها
والنص بذلك يقيم علاقة حقيقية ما بين الاقتصادية والهدف المرسوم
هكذا قرأتها
محبتي بلا ضفاف يا الوردية الغالية






زهراء الفيلالية العلوية
  رد مع اقتباس
/
قديم 07-09-2021, 02:58 AM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
أحمد علي
عضو أكاديمية الفينيق
السهم المصري
يحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحمد علي

افتراضي رد: وماذا لو..؟//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتي الزروالي مشاهدة المشاركة
وماذا لو..؟//فاتي الزروالي


رسمت لها "حجلة" وألقت بالحجر .صرخت قائلة:
- لست بحاجة للعب،أريد سلاحا أحارب به هؤلاء الوحوش بالخارج.
- مازلت صغيرة بنيتي،حين تكبرين سـ...
-وماذا لو مت قبل ذلك؟؟


مكناس 06/09/2021

ماذا لو ..
لابد من إعداد أطفالنا على أشياء لم نكن نعيرها اهتماما ،
نقل الخبرات وتوجيه الصغار لكل ما هو مفيد في حياتهم العملية
منذ نعومة أظفارهم ، خصوصا ونحن في زمن أغبر
تتقلب فيه الأحوال ،
والله المستعان ..
شكرا أ. فاتي الزوالي
نصوصك دوما تمس جانب إنساني أو اجتماعي مهم

تقديري وتحياتي
وباقة ورد لروحك






سهم مصري ..
عابـــــــــــر سبيــــــــــــــــــــــل .. !
  رد مع اقتباس
/
قديم 07-09-2021, 05:19 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب
افتراضي رد: وماذا لو..؟//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحلام المصري مشاهدة المشاركة
(وماذا لو مت قبل ذلك؟)
بالطبع سؤالٌ مؤلم، لكن إجابته بسيطة جدا، و هي:
لا معركة!
.
.
العنوان المنقوص تم استخدامه مكتملا في خاتمة النص،
لكني أجد أنه ما يزال يحمل أكثر من (لو..)
و جميعها تأتي مع القراءات و اختلافها،
و هو ما يتيح فرص التأويل الكثيرة، و هذا محسوب للنص..
أما أنا كقارئ، فقد توقفت عند كلمة (بالخارج)، و طبعا أنا قرأتها (خارج المنزل)،
فالطفلة و أمها تعيشان ظروفا اجتماعية صعبة، بسبب من حولهم، و هذا أحيانا يحدث، و كما يقول سارتر:
(الجحيم هو الآخرون)!
قد تبدو الحروف بسيطة، لكن المعنى خلف الكلمات كبيرٌ جدا، بحجم ألمٍ و وجع..

الغالية فاتي،
ما تزالين تحفرين بإزميلك في صخر الوجع لتمنحينا بعضا من ملامح الإنسانية،
فشكرا لك أيتها المبدعة

ما زلت أمعن القراة، و أتأمل.....


محبتي و لك قوافل نور تليق بك
فمن يمتلك روحا رقيقة كروحك
من البديهي أن يخفق قلبه لمثل هذه الوضعية التي تمثل حال كثير من الأسر
سواء أكانت في حالة معوزة أو في حالة حرب
ولعل ما نشاهده كل يوم في حياتنا اليومية من آثار لوحوش بشرية تعيش بمطلق الحرية في عالم يزخر بأرواح بريئة
فنحن نطالع كل يوم ما يعانيه أطفال فلسطين والعراق وسوريا ولبنان وأفغانستان....والائحة طويلة ..
الشاعرة الرقيقة أحلام
شكرا لتأملك الراقي بين سطوري
وشكرا لأنك لمست المعاناة رغم أنني ألوم نفسي كثيرا لكثرة ما أنقل من حزن لقلوب أثقلها الألم
فكل أماني بسعادة تلفك وتملأ صدرك حبورا
لا حرمني الله طلتك ومحبتي التي لا تبور






  رد مع اقتباس
/
قديم 07-09-2021, 05:22 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب
افتراضي رد: وماذا لو..؟//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحلام المصري مشاهدة المشاركة
تثبيت،
لعمق المعنى و إنسانيته

مع الحب
الشاعرة أحلام

شكرا لهذا التشريف والكرم الكبيرين
ولك غاليتي كل الحب






  رد مع اقتباس
/
قديم 08-09-2021, 09:27 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب
افتراضي رد: وماذا لو..؟//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطمة الزهراء العلوي مشاهدة المشاركة
من بين النصوص التي لا تهادن القراءة
والمهادنة هنا بمعنى لا تترك للقراءة متنفسا حتى بعد خروجها من النص / فالحوار مستمر يبني جدلية ما بين لحظة المخاض ولحظة الإرجاع / القراءة /
فالكتابة التي لا تهادن هي كتابة حرة بليغة وقوية في تعرية الواقع وطرح البديل
النص قوي أيضا من حيث الهدف وإن كان قاسيا من خلال تشكيل الصورة / الطفلة / كناية عن بداية / عن تكهن غد وعن مستقبل
والبداية في هذا الزمان وللاسف الشديد ضاع حقها في طفولتها وبراءتها
فمن المسئول عن تردي الاوضاع واستفحال الشرور ؟؟
اشتغال رائع وجاد على تشكيل الصورة
درامية الحدث موفقة
القفلة حققت نجاحها
والنص بذلك يقيم علاقة حقيقية ما بين الاقتصادية والهدف المرسوم
هكذا قرأتها
محبتي بلا ضفاف يا الوردية الغالية
من الردود التي أنتظرها دائما وأقرؤها مرات ومرات:ردك
فدائما روحك الشفافة تعكس ماقد تحمله الكلمات من معاني
ففعلا هنا جدلية الأمس وعلاقته بالحاضر والمستقبل
الماضي في الأم والحاضر في الوضعية الحالية
تلك التي تعكس تضارب الحاجات بالحقوق
أما المستقبل فهو طبعا في الطفلة التي هي أمل الغد
لتكتمل الدائرة
ويبقى السؤال قائما,فنحن لانملك القرار رغم من كوننا نصنعه
الغالية فاطمة الزهراء
لاحرمني الله أنت
وطوبى لنا قلبك وروحك الراقية
محبتي التي تدرين وأكثر






  رد مع اقتباس
/
قديم 09-09-2021, 03:19 AM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
محمد داود العونه
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
الأردن

الصورة الرمزية محمد داود العونه

افتراضي رد: وماذا لو..؟//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتي الزروالي مشاهدة المشاركة
وماذا لو..؟//فاتي الزروالي


رسمت لها "حجلة" وألقت بالحجر .صرخت قائلة:
- لست بحاجة للعب،أريد سلاحا أحارب به هؤلاء الوحوش بالخارج.
- مازلت صغيرة بنيتي،حين تكبرين سـ...
-وماذا لو مت قبل ذلك؟؟


مكناس 06/09/2021
هل كانت تشعر بأنها مستهدفة؟، رغم أن من حولها لم يكن يدرك خطورة وحوش البراءة التي تراقب وترتقب فرصة الانقضاض!

شاعرتنا المبدعة / فاتي الزروالي
كانت القراءة معك ممتعة، شكرا لك على فرصة التأمل
كل التقدير والاحترام






كل ما أرجوه ...
حضن أمل وقليل من الوقت ..

  رد مع اقتباس
/
قديم 09-09-2021, 12:38 PM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
حيال محمد الأسدي
عضو أكاديميّة الفينيق
يحمل وسام الأكاديمية للعطاء
العراق

الصورة الرمزية حيال محمد الأسدي

افتراضي رد: وماذا لو..؟//فاتي الزروالي

وَ مَاذَا لَو؟
حَتَّى الطِفْلَة تَخْشَى
أَنْ يُفَاجِئهَا المَوْتُ
فَتَخْسَر حَقَّهَا
فِي الإقْتِصَاصِ مِنَ الوُحُوْش

فَاتِي

التِقَاطَةٌ رَائِعَة

ودِّي وَ وَرْدِي






  رد مع اقتباس
/
قديم 12-09-2021, 06:27 PM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب
افتراضي رد: وماذا لو..؟//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد علي مشاهدة المشاركة
ماذا لو ..
لابد من إعداد أطفالنا على أشياء لم نكن نعيرها اهتماما ،
نقل الخبرات وتوجيه الصغار لكل ما هو مفيد في حياتهم العملية
منذ نعومة أظفارهم ، خصوصا ونحن في زمن أغبر
تتقلب فيه الأحوال ،
والله المستعان ..
شكرا أ. فاتي الزوالي
نصوصك دوما تمس جانب إنساني أو اجتماعي مهم

تقديري وتحياتي
وباقة ورد لروحك
الأطفال هم رجال الغد
ومهمة تربيتهم وتعليمهم هي اللبنة الأولى لإعداد مجتمع سليم
وقد تكون النواة الأساسية لمثل هذه المهمة الصعبة هي الأسرة
وبعدها المدرسة
وبالتوازي معهما المجتمع الخارجي الذي قد يؤثر سلبا أو ايجابيا على تربيتهم
لذلك فمن المهم أن نعلمهم كيفية صيد الأسماك لا أن نهبهم الأسماك جاهزة
لنعمل على تقوية شخصيتهم وتحسيسهم بالمسؤولية
في تزامن مع اللعب الهادف
وصراحة هي مهمة صعبة ...
الأستاذ أحمد علي
يسعدني دائما مرورك البهي الصادق
ونظرتك للنصوص التي لا تخيب أبدا
شكرا لك ولروحك باقات ورد جورية
تقديري وامتناني الكبيرين






  رد مع اقتباس
/
قديم 25-09-2021, 10:17 AM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
فاطِمة أحمد
عضو أكاديميّة الفينيق

الصورة الرمزية فاطِمة أحمد

افتراضي رد: وماذا لو..؟//فاتي الزروالي

سؤال وجيه، لكن أكبر طريقة تحاربهم بها أن تكبر وتكبر وتكبر
نص مفتوح للمخيلة للبحث عن الأجوبة
كل التقدير الأستاذة الجميلة فاتي الزروالي






سبحانك ربي
  رد مع اقتباس
/
قديم 04-10-2021, 09:37 PM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب
افتراضي رد: وماذا لو..؟//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد داود العونه مشاهدة المشاركة
هل كانت تشعر بأنها مستهدفة؟، رغم أن من حولها لم يكن يدرك خطورة وحوش البراءة التي تراقب وترتقب فرصة الانقضاض!

شاعرتنا المبدعة / فاتي الزروالي
كانت القراءة معك ممتعة، شكرا لك على فرصة التأمل
كل التقدير والاحترام
الأستاذ محمد داود

ليس هناك من شعور بالطمأنينة
فالعالم من حولنا يضج بكل الشرور
حتى وإن ابتسم الناس لنا
فما الذي يضمن لنا أنه ليست أنياب ليث؟
بات العالم مخيفا
يكفي أن نتجول بقنوات الأخبار حتى نزداد رعبا على رعب

شكرا لك سيدي لهذا المرور الرقيق
وتقديري وباقة ورد لكم






  رد مع اقتباس
/
قديم 11-10-2021, 08:18 PM رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
خالد يوسف أبو طماعه
عضو المجلس الاستشاري
المستشار الفني للسرد
عضو تجمع الأدب والإبداع
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
الاردن

الصورة الرمزية خالد يوسف أبو طماعه

افتراضي رد: وماذا لو..؟//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتي الزروالي مشاهدة المشاركة
وماذا لو..؟//فاتي الزروالي


رسمت لها "حجلة" وألقت بالحجر .صرخت قائلة:
- لست بحاجة للعب،أريد سلاحا أحارب به هؤلاء الوحوش بالخارج.
- مازلت صغيرة بنيتي،حين تكبرين سـ...
-وماذا لو مت قبل ذلك؟؟


مكناس 06/09/2021
نحن نعيش شريعة الغاب
وأصبحت الحياة لا مأمن فيها
لا على طفل ولا شيخ ولا إمرأة
كل الاحترام والتقدير






حَسْبِيَ اللَّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ
  رد مع اقتباس
/
قديم 15-10-2021, 10:05 PM رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب
افتراضي رد: وماذا لو..؟//فاتي الزروالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حيال محمد الأسدي مشاهدة المشاركة
وَ مَاذَا لَو؟
حَتَّى الطِفْلَة تَخْشَى
أَنْ يُفَاجِئهَا المَوْتُ
فَتَخْسَر حَقَّهَا
فِي الإقْتِصَاصِ مِنَ الوُحُوْش

فَاتِي

التِقَاطَةٌ رَائِعَة

ودِّي وَ وَرْدِي
هو وضع مرير لعل العالم لايستوعبه
إلا عندما سيكبر هذا الطفل
ويصنعون منه عدوا حتميا

الأستاذ حيال الأسدي

كل الشكر لهذه القراءة وهذا المرور
تقديري لك وكل الود






  رد مع اقتباس
/
قديم 16-10-2021, 01:40 PM رقم المشاركة : 18
معلومات العضو
عبدالرشيد غربال
عضو أكاديمية الفينيق
يحمل ألقاب فينيق الاعوام 2013/2020
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضو تجمع أدب الرسالة
يحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
افتراضي رد: وماذا لو..؟//فاتي الزروالي

وماذا لو !!!!!
( وإنما الأعمال بالنيات ) صدق رسول الرحمة
هذا احتمال وارد ...
بيد يشفع لهذه الطفلة براءة رغبة في شيء
وللأطفال في الجنة كل ما حلموا به وحرموا منه في حياة جائرة...
وأما عن المتن الحكائي والخطاب السردي ، فقد تحققت خصائص الأول وجمالية الثاني..

وتعلم الوردية رتبتها المحفوظة






  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:18 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط