لِنَعْكِسَ بّياضَنا


« تَحْــليقٌ حَيٌّ وَمُثـــابِر »
         :: شيرين تستحقين أكثر من قصيدة (آخر رد :هادي زاهر)       :: واجب الأدباء والقدرة على الاستيعاب (آخر رد :هادي زاهر)       :: الفادية بعد الفادي (آخر رد :هادي زاهر)       :: خِلْفة..//فاتي الزروالي (آخر رد :فاطمة الزهراء العلوي)       :: شيرين ابو عاقلة / مناظير البؤس (آخر رد :ابراهيم شحدة)       :: مرايا (آخر رد :عدنان حماد)       :: لستُ أنســـاكِ (آخر رد :جوتيار تمر)       :: في شأن أعرف (آخر رد :جوتيار تمر)       :: سقف الحكمة (آخر رد :جوتيار تمر)       :: ارتجاف المسير (آخر رد :جوتيار تمر)       :: تباشير ندى (آخر رد :فاتي الزروالي)       :: ،، نهرُ الأحلام ،، (آخر رد :فاتي الزروالي)       :: كأني أعرفك (آخر رد :فاتي الزروالي)       :: أيها الشعر ! (آخر رد :الشاعر عبدالهادي القادود)       :: اقرأ علينا الفاتحة .. (آخر رد :الشاعر عبدالهادي القادود)      


العودة   ۩ أكاديمية الفينيق ۩ > ⚑ ⚐ هنـا الأعـلامُ والظّفَـرُ ⚑ ⚐ > ☼ بيادر فينيقية ☼

☼ بيادر فينيقية ☼ دراسات ..تحليل نقد ..حوارات ..جلسات .. سؤال و إجابة ..على جناح الود

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-01-2022, 02:11 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
أحلام المصري
شجرة الدرّ
عضو مجلس إدارة
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي ،، اشتباك مع نص (خسوف) للقدير/ التدلاوي ،،

،، اشتباك مع نص (خسوف) للقدير/ التدلاوي ،،



خسوف

خرج من كهفه بعد رقدة طويلة لم يحلم فيها بشئ، ظهرت الشمس من خلفه وهاجة، فانعكس ظله على الحائط المقابل..أصيب برعب شديد..
فر من نفسه وكاد قلبه يسقط من صدره..
وجد نفسه في حفرة كالظلام؛ شرهة كوحش؛ ناعمة كحلم.


عبد الرحيم التدلاوي







،،ملكةٌ من ضوءٍ ولدتُ، وعلى عرش النور أنا،،
  رد مع اقتباس
/
قديم 27-01-2022, 02:15 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
أحلام المصري
شجرة الدرّ
عضو مجلس إدارة
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،، اشتباك مع نص (خسوف) للقدير/ التدلاوي ،،

العنوان:

خسوف
(خرج من كهفه بعد رقدة طويلة)
هذه الجملة أفسرها بكلمة (حياة)
فذاك الكهف هو الحياة الطويلة التي عاشها،
(لم يحلم فيها بشيء)
كانت حياته مادية بحتة، لم يكن ينعم بأي شكل من أشكال الترفيه
أو الخلوة مع الذات
لأن الحلم لا يكون إلا للنفس
(ظهرت الشمس من خلفه وهاجة)
الخروج من الحياة انعتاق وضوء
_ربما يكون تفسيري خارجا عن المعتاد، لكنه اشتباكي مع النص في لحظة القراءة_

(فانعكس ظله على الحائط المقابل)
اكتشف حقيقة ما مر به في حياته،
حاول وزن أعماله فهاله ما رأى..

(أصيب برعب شديد)
أدرك ما حاق به من خسران، وما أضاع من وقت وعمر

(فر من نفسه وكاد قلبه يسقط من صدره)
في قراءتي هذه، تصبح هذه الجملة زائدة وغير فاعلة، لأنها تكرار للمعنى،
وأقول حسب قراءتي هنا وليس حسب ما يمر إليه الكاتب أثناء لحظته الإبداعية.


(وجد نفسه في حفرة كالظلام؛ شرهة كوحش؛ ناعمة كحلم.)
أدرك حقيقة ما حدث،
وأن الموت قريب..
فبعد اكتمال بدره- كما اعتقد- استطاع في لحظة ضوء فارقة معه أن يقف على بعض ما مر به في حياته الطويلة،
ليحاول أن يعدل من سيرته أو ينجو بنفسه من شر ينتظره في عاقبته

(حفرة كالظلام)
هي القبر،
أو هنا في التفسير هي لحظة التخيّل لما ينتظره إذا لم يعدّل من نمط حياته،
(شرهة كوحش)
ستبتلعه إذا استسلم لما سار عليه،
(ناعمة كحلم.)
حين يستفيق،
يغيّر من نفسه،
سيدرك أن هذه اللحظة المرعبة أتته في وقتها تماما ليستفيق ويكون الشخص الأفضل

ليعلم علم اليقين أن كل اكتمال يليه نقصان، وأنها سنة الحياة التي لن يستطيع أن يكسرها
،
،
البطل هنا،
رجل كبير، عاش حياة زاهرة، حقق الكثير من النجاحات
لكنها حياة جافة،
ربما لأنه كان قاسيا جدا
ابتعد عن سبيل الله
وفي لحظة ضوء ليس ينعم بها الجميع،
رأى الحقيقة ورأى نهاية الدرب،
وكانت له فرصة العودة والتعديل
إنه حساب النفس للنفس قبل الرحيل
،
،
الأديب الراقي أ/ عبد الرحيم التدلاوي

أعلم أن تناولي للنص قد يكون ابتعد وكثيرا جدا عما أردت له،
لكنها لحظتي الخاصة جدا مع النص
وهكذا تناولته
،
وهذا كما نعلم جميعا من أوجه نجاح النصوص،
تنوع التناول واختلافات التلقي


فشكرا جزيلا لكم

فتحت لي نافذة لأحاور النص ببعض أفكاري

تقبل احترامي الكبير







،،ملكةٌ من ضوءٍ ولدتُ، وعلى عرش النور أنا،،
  رد مع اقتباس
/
قديم 28-01-2022, 04:31 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
فاتي الزروالي
فريق العمل
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديميّة للابداع الأدبي والعطاء
تحمل لقب عنقاء عام 2010
المغرب
افتراضي رد: ،، اشتباك مع نص (خسوف) للقدير/ التدلاوي ،،

واختيار موفق لنص حقا يخلق الاشتباك
بكل مايتضمنه من أحداث وشخوص
تجعل القراءة بين السطور الأجمل

"
"
الشاعرة الراقية أحلام
شكرا لهذا المجهود الذي تبدلينه في هذا الصرح الجميل
محبتي صغيرتي






  رد مع اقتباس
/
قديم 30-01-2022, 02:52 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 إعلان
0 جبر
0 كرامة
0 سراب
0 من كتاب الحكمة
0 استعذاب

عبدالرحيم التدلاوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: ،، اشتباك مع نص (خسوف) للقدير/ التدلاوي ،،

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحلام المصري مشاهدة المشاركة
العنوان:

خسوف
(خرج من كهفه بعد رقدة طويلة)
هذه الجملة أفسرها بكلمة (حياة)
فذاك الكهف هو الحياة الطويلة التي عاشها،
(لم يحلم فيها بشيء)
كانت حياته مادية بحتة، لم يكن ينعم بأي شكل من أشكال الترفيه
أو الخلوة مع الذات
لأن الحلم لا يكون إلا للنفس
(ظهرت الشمس من خلفه وهاجة)
الخروج من الحياة انعتاق وضوء
_ربما يكون تفسيري خارجا عن المعتاد، لكنه اشتباكي مع النص في لحظة القراءة_

(فانعكس ظله على الحائط المقابل)
اكتشف حقيقة ما مر به في حياته،
حاول وزن أعماله فهاله ما رأى..

(أصيب برعب شديد)
أدرك ما حاق به من خسران، وما أضاع من وقت وعمر

(فر من نفسه وكاد قلبه يسقط من صدره)
في قراءتي هذه، تصبح هذه الجملة زائدة وغير فاعلة، لأنها تكرار للمعنى،
وأقول حسب قراءتي هنا وليس حسب ما يمر إليه الكاتب أثناء لحظته الإبداعية.


(وجد نفسه في حفرة كالظلام؛ شرهة كوحش؛ ناعمة كحلم.)
أدرك حقيقة ما حدث،
وأن الموت قريب..
فبعد اكتمال بدره- كما اعتقد- استطاع في لحظة ضوء فارقة معه أن يقف على بعض ما مر به في حياته الطويلة،
ليحاول أن يعدل من سيرته أو ينجو بنفسه من شر ينتظره في عاقبته

(حفرة كالظلام)
هي القبر،
أو هنا في التفسير هي لحظة التخيّل لما ينتظره إذا لم يعدّل من نمط حياته،
(شرهة كوحش)
ستبتلعه إذا استسلم لما سار عليه،
(ناعمة كحلم.)
حين يستفيق،
يغيّر من نفسه،
سيدرك أن هذه اللحظة المرعبة أتته في وقتها تماما ليستفيق ويكون الشخص الأفضل

ليعلم علم اليقين أن كل اكتمال يليه نقصان، وأنها سنة الحياة التي لن يستطيع أن يكسرها
،
،
البطل هنا،
رجل كبير، عاش حياة زاهرة، حقق الكثير من النجاحات
لكنها حياة جافة،
ربما لأنه كان قاسيا جدا
ابتعد عن سبيل الله
وفي لحظة ضوء ليس ينعم بها الجميع،
رأى الحقيقة ورأى نهاية الدرب،
وكانت له فرصة العودة والتعديل
إنه حساب النفس للنفس قبل الرحيل
،
،
الأديب الراقي أ/ عبد الرحيم التدلاوي

أعلم أن تناولي للنص قد يكون ابتعد وكثيرا جدا عما أردت له،
لكنها لحظتي الخاصة جدا مع النص
وهكذا تناولته
،
وهذا كما نعلم جميعا من أوجه نجاح النصوص،
تنوع التناول واختلافات التلقي


فشكرا جزيلا لكم

فتحت لي نافذة لأحاور النص ببعض أفكاري

تقبل احترامي الكبير
أختي البهية أحلام
أشكرك على جمال القراءة وروعتها.
لم أنتبه لهذا الاشتباك المثمر.
حقيقة، اندهشت لغيابي وغياب التفاعل مع "خسوف"، لكن ما عرفه من قراءات هناك يشفع له؛ أي للغياب. فيكفيه ما عرفه، وزاد بقراءتك الناقدة والفاحصة وما قالته أختي فاتي عنه.
تقديري والمودة.






  رد مع اقتباس
/
قديم 30-01-2022, 02:54 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 إعلان
0 جبر
0 كرامة
0 سراب
0 من كتاب الحكمة
0 استعذاب

عبدالرحيم التدلاوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: ،، اشتباك مع نص (خسوف) للقدير/ التدلاوي ،،

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتي الزروالي مشاهدة المشاركة
واختيار موفق لنص حقا يخلق الاشتباك
بكل مايتضمنه من أحداث وشخوص
تجعل القراءة بين السطور الأجمل

"
"
الشاعرة الراقية أحلام
شكرا لهذا المجهود الذي تبدلينه في هذا الصرح الجميل
محبتي صغيرتي
أختي الكريمة فاتي
شكرا لك على طيب كلماتك.
تقديري والمودة.






  رد مع اقتباس
/
قديم 09-02-2022, 05:45 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
د.عايده بدر
عضو المجلس الاستشاري
فريق العمل
عضو تجمع أدباء الرسالة
تحمل أوسمة الأكاديمية للابداع والعطاء
فائزة بالمركز الأول
مسابقة قصيدة النثر 2020
تحمل صولجان الومضة الحكائية
وسام المركز الاول في القصة القصيرة
مصر

الصورة الرمزية د.عايده بدر

افتراضي رد: ،، اشتباك مع نص (خسوف) للقدير/ التدلاوي ،،


نصوص مبدعنا القدير أ.عبد الرحيم التدلاوي
دائما ما تترك أثراً في قارئها
لأنها تخاطب أكثر من مستوى عقلي وذهني ووجداني
وجاءت القراءة المتميزة للغالية أحلام
لتفتح باباً جديداً على عالم النص
ومنحته سماء متألقة
كل الشكر والتقدير لهذا الإبداع الذي يكمل بعضه بعضاً
تحية تقدير لمبدعنا أ.التدلاوي وحرفه الراقي
وللغالية أحلام مبدعتنا القديرة كل البهاء
خالص تقديري ومودتي
عايده









روح تسكن عرش موتي
تعيد لي جمال الوجود الذي هو بعيني خراب

  رد مع اقتباس
/
قديم 17-02-2022, 06:47 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
عضو أكاديميّة الفينيق
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
يحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
المغرب
إحصائية العضو







آخر مواضيعي

0 إعلان
0 جبر
0 كرامة
0 سراب
0 من كتاب الحكمة
0 استعذاب

عبدالرحيم التدلاوي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: ،، اشتباك مع نص (خسوف) للقدير/ التدلاوي ،،

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.عايده بدر مشاهدة المشاركة

نصوص مبدعنا القدير أ.عبد الرحيم التدلاوي
دائما ما تترك أثراً في قارئها
لأنها تخاطب أكثر من مستوى عقلي وذهني ووجداني
وجاءت القراءة المتميزة للغالية أحلام
لتفتح باباً جديداً على عالم النص
ومنحته سماء متألقة
كل الشكر والتقدير لهذا الإبداع الذي يكمل بعضه بعضاً
تحية تقدير لمبدعنا أ.التدلاوي وحرفه الراقي
وللغالية أحلام مبدعتنا القديرة كل البهاء
خالص تقديري ومودتي
عايده

المبدعة الراقية، عاده، أشكرك على كلماتك اليبة في حق حرفي المتواضع.
شهادة فخر من مبدعة كبيرة أعتز بها.
بوركت.
تقديري.






  رد مع اقتباس
/
قديم 23-02-2022, 11:55 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
أحلام المصري
شجرة الدرّ
عضو مجلس إدارة
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،، اشتباك مع نص (خسوف) للقدير/ التدلاوي ،،

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتي الزروالي مشاهدة المشاركة
واختيار موفق لنص حقا يخلق الاشتباك
بكل مايتضمنه من أحداث وشخوص
تجعل القراءة بين السطور الأجمل

"
"
الشاعرة الراقية أحلام
شكرا لهذا المجهود الذي تبدلينه في هذا الصرح الجميل
محبتي صغيرتي
القديرة المبدعة أ/ فاتي

شكرا لك على ما تنثرين من ود وجمال في نوافذي

أشكرك جزيلا أيتها البهية

محبتي وامتناني







،،ملكةٌ من ضوءٍ ولدتُ، وعلى عرش النور أنا،،
  رد مع اقتباس
/
قديم 23-02-2022, 11:57 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
أحلام المصري
شجرة الدرّ
عضو مجلس إدارة
عضو لجنة تحكيم مسابقات الأكاديمية
عضوة تجمع أدباء الرسالة
تحمل صولجان الومضة الحكائية 2013
تحمل أوسمة الاكاديمية للابداع والعطاء
مصر

الصورة الرمزية أحلام المصري

افتراضي رد: ،، اشتباك مع نص (خسوف) للقدير/ التدلاوي ،،

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.عايده بدر مشاهدة المشاركة

نصوص مبدعنا القدير أ.عبد الرحيم التدلاوي
دائما ما تترك أثراً في قارئها
لأنها تخاطب أكثر من مستوى عقلي وذهني ووجداني
وجاءت القراءة المتميزة للغالية أحلام
لتفتح باباً جديداً على عالم النص
ومنحته سماء متألقة
كل الشكر والتقدير لهذا الإبداع الذي يكمل بعضه بعضاً
تحية تقدير لمبدعنا أ.التدلاوي وحرفه الراقي
وللغالية أحلام مبدعتنا القديرة كل البهاء
خالص تقديري ومودتي
عايده



المبدعة القديرة د/ عايده بدر

شكرا جزيلا على حضورك المؤازر الجميل

سعيدة بك

محبتي وتقديري







،،ملكةٌ من ضوءٍ ولدتُ، وعلى عرش النور أنا،،
  رد مع اقتباس
/
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة نصوص جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:50 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأكاديمية الفينيق للأدب العربي
يرجى الإشارة إلى الأكاديمية في حالة النقل
الآراء المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط